بداية الرواية

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -13

رواية انا لوحة حزن تبكي عجزعن رسمها فنان - غرام

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -13

صالح { ابو محمد ] : والله ماني داري وش هالمصايب اللي تتحذف علينا
عهود : هونها وتهون ،، لو قصدك على غاده
كلنا بنموت ومحد باقي
كل همنا الحين شجون ،،
صالح : هالبنت ماعاد ابي اشوفها بالبيت ،، لو رجعت فهي شخص ماعنده كرامه
عهود : والله تندمت اننا طردناها ،، عالاقل لو كانت هني نقدر نسيطر عليها
صالح : اتوقع انها ادرى بمصلحة نفسها و انا ماني مسؤول عنها
يكفي الفضايح اللي سوتها لنا
كل شي من تحت راسها هي زواج محمد ماتم والسبه هي
اخوها ماتهنى والسبه هي
كل شي سيء هي السبب فيه .. هي كانت سبب كل المشاكل بالبيت
عهود : الله يعينها على نفسها
+++++++++++++++++++++++
.:اليوم الثاني :.
ابحكيلك عن احوالي وابيك تشوف لي صرفه
خيالك دايم في بالي .. واحس بشيء ما اعرفه
يوديني الفكر ويجيب .. وشوقي لك معنيني
لأنك لما عني تغيب .. تضيق الدنيا في عيني
وش احكي لك .. وش افسر .. عن احوالي وعن علومي ؟
كثر شوقي لك تصور .. اشوفك حتى في نومي
تعب حالي وقلبي ضاق .. يشيلك سر في صدري
وأنا من زحمة الأشواق .. اخاف اموت وماتدري
ومن حبك وتأثيرك .. فؤادي ينبض بطاريك
صعب يهوى أحد غيرك .. وهو ميت اساسا فيك
وش احكي لك وش افسر عن احوالي وعن علومي ؟
كثر شوقي لك تصور اشوفك حتى في نومي
صحى من نومه ... و تمنى انه ماصحى
كان يشوف شجون .. وهي تقوله احبك
وده يقولها نفس الكلمه ،، بس بنفس الوقت ماكان يبي
يبين لها شعوره .. وكان زعلان منها
بس عمر الحب الحقيقي ما بدلته الاسباب
تخيل انه تزوج شجون وحبها وتحبه
ولا شعوريا تبسم
ولاكن سرعان مالبسمه تحولت بسمة الم
+++++++++++++++++++++++
ياترى حلم ناصر ممكن يتحقق ؟!
نتصور ان شجون رجعت لبيتهم ردة فعل اهلها ؟
سؤال مكرر : نهاية تهور سهى ونهى ؟
اللي بين شجون وفارس ممكن يستمر ؟
جراح .. شخصيه جديدهـ.. بيكون شي سلبي بحياة دانا او ايجابي
نفس السؤال .. لاكن المقصود { شوق }
{ نهاية البارت }


السأإأبع عشر ..

::
جاها مسج من رقم غريب ،، مو من عادتها ماتفتح
حتى لو من شخص ماتعرفه ..
قرت المسج بتمعن .. وكان مكتوب فيه
::
لو إنك فعلا بنت آبووك تعاليلي
بـ******
::
جوري: هه ،، بنت ابوي من فوق خشمك
رجعت ظهرها على كرسيها الدوار و صارت تفكر ،، مين يطلع هذ1
اللي يقولها ‘‘ لو انك بنت ابوك ‘‘
دقايق وقالت لنفسها وهي تلبس عبايتها: نشووف مين اللي امه داعيه عليه
++++++++++++++++++++++++
شجون بتملل : خلااص انا من جد زهقانه
فارس : انتي شكلك متعوده كل يومين تطلعين
شجون : لا مو عن بس مادري صرت ازهق كثير
فارس : خلاص نروح الرياض يابنت الحلال
شجون : هوووووووف .. خلااص طيب .. بروح ارتب الشنطه
فارس : مساعده؟
شجون : هههه لا شدعوه كلها كم لبس على بعضها
فارس تبسم ابتسامه جانبيه وقال : براحتك
راحت شجون وبدون ماتدري عن المكتوب
ترتب الملـآبس ،،
+++++++++++++++++++++++
طأإحت دموعي على خدي
مو إرادي غصب عني
طاحت ومقدر امسحها
طاحت وانا مادري عنها
::
طالع على نفسه بالمرأإيهـ،، ركز على وجهه الشاحب
لعن نفسه الف مررهـ،،
‘‘ يلعن ام الـإنتقأإم وسأإعته ‘‘
‘‘ يلعن ام الـإنتقأإم وسأإعته ‘‘
‘‘ يلعن ام الـإنتقأإم وسأإعته ‘‘
مسح دموعه بقهر وقال بنفسه :
بنتقملك من اللي كان السبب
صدقيني بنتقملك ياغادهـِ
+++++++++++++++++++++++
اليوم الثأإني ،،
بوسط الناس والضجهـ،،
دانا : اخخ احبه احبببه
شوق : ياااي ،،تخيلي يقولك انام معك [ وغمزتلها ]
دانا : هه بدون نقاش اوافق
جرأح : بدون نقأش ؟
طالعت وراها ودقات قلبها طبول
ماجا الا على هالجمله !!
سحبها من ايدها بخفه ،، وهي سحبت يدها بخفه ودلع اكثر
جراح رفع حاجبه وقال : يعني قلتيها من باب المبالغه فقط لااكثر
رفعت شعرها عن وجهها وطالعت بالسقف وتنهدت ..
جراح : خ‘ـِـِلآص براحتك
جا يرووح .،، مسكته من يده بسرعه وقالت لاشعوريا : جرأأح
خلاص طيب مسكت يده اكثر وقالت وكان احد غاصبها : مواافقه
لاتزعل
جراح طالع بـشوق وتبسم
وراح مع دانا
+++++++++++++++
بالرياض }،،
شغل النمبر قيني الصفره و رجع دخل البيت
قال بصوت عالي : سااااااااااااااره
يالله إخلصي سواق ابوك انا !!
على دخلت ابوه
ابو ناصر : كثر منها يابو الشباب ،، سواقي ونص
ناصر : هاه .. ايه اكييد خدامك بعد يبه
ابو ناصر : غصب عنك وطلع عالدرج
نزلت ساره وهي كاتمه ضحكتها
ناصر : امشي اشوف لافقعلك وجهك الحين
ساره : اعصابك طيب
ناصر : اقول يالله
وسبقهـأإ
+++++++++++++
عبير : وليد ؟
وليد : خيير ؟
تضايقت من اسلوبه اللي مايتغير بس قالت : متى تطلقني
وليد : كم صرلنا ؟
عبير : مادري
وليد : هه طول عمرك ماتدرين
عبير : ماجاوبتني
وليد : يالييييييييييييييييييييييييييل
خـلـأص لا تجلسين فوق راسي
عبير بصوت عالي : ماسويت شي بس سالتك وابي منك جواب
وليد : يازينك وانتي ساكته ،، اشر على راسه وقال
وقت ماابي اطلقك اطلقك وبكيفي فاهمه
ومايشوفون غير الباب ينفتح !!!
وبقوه
......: ولييد ،، آسلوبك تعدله فاهم ولالا
وطلعت من الغرفه
وليد : يممه ..
طالع بـعبير نظرات غضب
وراح يلحق امه يبي يعتذر
++++++++++++++
وهم قأإعدين يتعشون ،،
غرأم < إخت مشاري > : بالله عليك كلي زين الناس تاكل الفريش فرايز بالشوكه
مو بإيدهم هيلق ياربي
هييييلق
هيا تنهدت وقالت : كلن يرى الناس بعين طبعه
غرام : نعم نعم ؟؟ تقصدين اني آنآ هييلق ؟!
هيا : افهميها مثل ماتبين
قامت من الكرسي وقالت : آقووول عطيتك وجه واجد ترى
وبعدين اذا انا هيلق شتطلعين انتي ؟
هيا : طالعت بـ مشاري يعني تصرف
مع اختكـ
مشأإري : لا لا ،، بالله عليكم تصافقو
تكافخو بالله شدو شعوركم و بكسو بعض
واللي تبين
بصوت عالي : عنبوكم احترمو الرجال اللي جالس قدامكم
وانتي {يقصد غراام } خلي كل من براحته
تفهمييين !
وكمل آكله ..
::
.. طالعت بهيا خزتها و طلعت لغرفتها
،،
وهي تتوعدلها !!
++++++++++++++++++++++
بالفيصليهـ،،!
نأإصر وهو يمشي مع اخته : ساره امشي طلعنا
ساره : ليش ؟
ناصر : قلبي يعورني احس إن بيصير شي
ساره : خل حركات البنات
نآصر : ساره عن المصخره ،، ولف على اساس انه يطلع
متجه لأقرب بوابه ،، وسمع ضحكة بنت عااااليه
لدرجة كل اللي بالفيصليه طالعو فيها
ساره وهي مصدومه : ماكأنها شجووون ؟!!
غمض عيوونه مايبي يستقبل صدمأأت ،، آكثر ــ
ساره : فتح عيوووونك ،، لا وتمشي مع واحد كاافر بعد
شووف حاط وشم !
هالحين ناصر فتح عيونه
شاف فارس و من قلب انصدم !
وقال بنفسه : معقول يكون اخو زوجها !
لالا يمكن حط وشم نفس حق اخوه
ساره : انت شتستنا روح اسحبها
من شعرها
رووح
ناصر : سااره خلاااص ،،
شجون بصوت عالي : ههههههههههههههههه
يالبى قلبك
وتمسك بايد فارس آآكثر ،،
ناصر مازاد تعجبه إلأ يوم فارس قرب من شجون وباسها على خدها بطريقه مو تمام
+++++++++++++++++++++++++++++++
عالسرير ووسط آحضانه ،، كانت ترجف بشكل مو طبيعي
قام من فوقها وهو يحاول قد مايقدر يكتم الضحكه
بس ماقاوم و طلع ضحكته المكتومه : ههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههه
دانا وهي منصدمه وترجف : جـ.. جراح شفييك ..
جراح : انتي اغبى وحده شفتها بحياتي ،، تدرين يوم قالتلي شوق
ان زوجك مالمسك ماصدقت قلت هذي اكيد غبيه
والحين تاكدت اكثر واكثر
هههههههههههههههههههههههههههه
ماعمري شفت وحده بغبائكـ،،
عالعموم ،،
قبل مايكمل جراح كلامه دخلت شوق وقالت : عالعموم
أإنا الحين انتقمت منكـ
تذكرين يوم صفقتيني كف قداام كل بنات المدرسه بـ اولى ثانوي
ولا اذكرك ؟
بوسط زحمة صدمتها تذكرت ذاك اليوم
::
كانت معصبه ونفسها بخشمها ،، وتمشي عالسريع وبالغلط
خبطت كتفها بكتف شوق اللي كانت جديده بالمدرسه
مع انها هي الغلطانه قالت وهي تصرخ بوجه شوق : حوله انتي ماتشوفيين
عممى
شوق : آسفهـ ،،
دانا : لا والله ،، تغلط وبالاخير اسفه
شوق : اصلا انتي الغلطانه مو انا شوفي شلون تمشين بعدين تكلمي
{ بدو يتجمعون البنات }
دانا : عاااشو والله ،، شيين وقوي عيين
شوق : هه بالله روحي لاقرب زريبة حيوانات تليق بمستواك و بمستوى اسلوبك
المتدني
هنا دانا خلت ايدها تسبق لسأإنهأأ،،
::
دانا وهي تحاول ماتخلي دموعها تنزل : آهنييك عرفتي تنتقمين
شوق : هه .. ماحتاج شهادهـ منكـ
بس مثل ماخليتيني اعرف الذل وانا احاول اتصالح معك بس عشان انتقم
بخليك تعيشين هالذل وتصير كل حياتك ذل
وطلعت
::
جراح : ستري ستري نفسك ،،
دانا بصوت عالي : حقيييير حقيييييييييير منحط نذل
وقققح
مسكها من ايدها ولواها لها وقال : لاتخليني اسويلك شي تندمين عليهـ فاهمه
حطت عينها بعينه وقالت : هو اصلا باقي شي تسوييه ؟
جراح : افا عليييكـِ،، بعد كم يوم بـ آوريك وش اقدر آسوي
بتكونين تحت رحمتي ،، ولا اقول احتمال اني احن عليك ههههههه
+++++++++++++++++++++++
عبير بصوت باكي وعالي : انا شدخلني لو هي هزاتك ؟
انت اللي جبته لنفسك
خلاص طلقني وريح عمرك وريحني
وليد بصوت آعلى : انتي عارفه ان امي ماعمرها مجرد صرخت علي
وعشانك بس ،، كانت شوي وتضربني
مأبقى إلا آشكالك
عبير وهي تمسح دموعها : لو سمحت لا تغلط ،،
وليد : عبييير ،، اقسم بالله لو ماسكتي بتشوفين شي مايعجبك فاهمه
عبير : تعال اضربني بعد ،،
عطاها كفف وقالها وهذا اللي بيصير
.......
++++++++++++++++++++++++++++++
شجون : اقوولك وخر عني شوف كيف الناس تطالع فينا
ناصر : يعني ماكانو يطالعون عليك انتي وفارس وقلة ادبكم ؟
شجون : هذاك مو فارس هذاك فراس
ناصر : لا فاارس ،، تحسبيني ماعرفهم ؟
جا قدام ناصر وقاله : يأأنعم ؟ شتبي انت
ناصر : انت اللي شتبغى يالحبيب ،،
فارس : خل عنك حركات البزارين واتركها للحين مامليت منها
فتحت عيونها عالاخر ومصدومه من اللي قاله فارس ،، فوق هذا كله
قدام ناصر ،،
مسك فارس من رقبته وقاله وهي يظغط على اسنانه : احترم نفسك فاهم
وفكه
اما شجون فـسحبها لين وصلها سيارته
بس قبل ماتركب عمل حركه بالباب اللي من ناحية شجون ..
ساره اللي كانت تمشي وراهم : وانا وين آآروح وين راح اقعد ان شاء الله ؟
[ لآن اللمبرقيني بس مقعدين ]
شجون : بدال منت ماخذني خذ اختك احسن لك
ناصر : اتصلي عالسواق وخله يجيك
وسحب على اخته
شجون : ممكن افهم معنى تصرفكـ؟
ناصر سكت وماتكلم
شجون : مااكلم نفسي على مااظن
ناصر كمان مارد عليها
شجون : النهايه يعني ؟
ناصر : تعرفين وش يعني اني مانيبـ فايقلك ؟
شجون : انت بالظبط وين رايح ؟
ناصر : وين ماروح بتروحين ،،
شجون : احلف انت بس
ناصر طالع فيها وقال : لا يكثر كلآمك
وجاه اتصال من اخته .. مارد عليها حطاها بيزي وارسل لها مسج
::
بروح الشرقيه ،، تبين تعالي مع السواق ولا احجزيلك صرفي عمرك
::
شجون : ناصر وقف هنا ،، ابي انزل
ناصر : لا تحاولين ماراح تنزليين
جات بتفتح الباب ،، مانفتح
تحاول تفتح مايفتح معها تحاوول وتحاول
مافي امل
ناصر ابتسم وقالـ: قلت لك لا تحاولين
شجون : انت وش تبي تسوي وش تبي توصله يعني
ناصر تنهد وقال : انا بختصار ابي اتزوجكـ
شجون : ناسي اني على ذمة واحد دللخ ؟
ناصر : لا مو ناسي انتي اللي شكلك نسيتي
شجون استوعبت كلامه اللي مقصود فيه
كيف تطلعين او تهربين مع واحد ماهو بزوجكـ والمصيبه الاكبر ان اخو زوجها
شجون : لاتطلع برى الموضوع
ناصر : لا بطللع ،، تدرين انه من الممكن الحين تصير فضيحتك على كل لسان !
وعلى ماظن تعرفين ان ساره ماتعرف تسكت
اكيد الخبر راح يوصل للكل
شجون : ماهمني بتقول مابتقول براحتها
المهم الحييين خلني انزل
ناصر : لاتضيعين الموضوع
وش كنتي تسوين انتي و فارس هنا ؟؟
ووش جابكم الرياض اصلا
شجون : هووووووف شدخلك انت شكنا نسوي وليه جينا ومتى رحنا
ناصر : لا دخلني يابابا يوم اشوف بنت عمي مع واحد غريب وماتدخل
هذا معناه اني مو رجال صح ولالا ؟
شجون تبي تستفزه وتعصبه ففقالت : هه ومين قالك ان انت اصلا رجال ؟
ناصر : ههههههههه تحسبين يوم تستفزين بعصب ؟
شجون : اللهم طولك ياروح ،،
وطلت من الشباك عالخط ،، وانتبهت للوحهـ اللي مكتوب عليها الدمام { مدري كم كيلو متر }
< لآحد يعلق
::
شجون : خيييير يابو الشباب انت بعقلك ؟
ناصر : شرايك انتي
شجون : منت صاحي شارب شي ..
ناصر ماعلق ،، شغل اغنية آنآ من حقي أغير ،،
أنـــا مـــن حـقــي أغـيــر
حــولــك الـعـالــم كـثـيــر
كـلـهــم يـبـغــون قــربــك
لكـن أدري قـدري فـي قلبـك كبيـر
لــو تـــدور الـكــون كـلــه
مـــا بتـلـقـى مـثــل طـيـبـي
حتى كلمة يا حبيبي مني غير
مثلـي مـا صـار بحياتـك
لا ولا عــمـــره بـيـصــيــر
لا ولا عــمـــره بـيـصــيــر
لـــو تـبـاعــدك الــظــروف
أنا غيرك .. غيـرك أنـا مـا أشـوف
حـبـي لـــك لا مـــا يتـغـيـر
ولان قلبي موت يحبك اقدر أني أتصبـر
مــا حـــد يـعــوض مـكـانـي
أنـــا وإحـسـاسـي وزمــانــي
كــلــي لـعـيـونـك أســيــر
لاني جنحانك حبيبي كيف من غيري تطير
شجون : هه تراك مره واثق جناحك قال
تحطم بس ماحب يبين لها فقال بتنكيت : آدري انك تحبيني
شجون : الحمد لله والشكر يكذب الكذبه ويصدقها
ناصر : بس انا مااكذب
شجون : لـأ تكذب انت كذاب واكبر كذاب
ناصر عقد حواجبه مع ان هو خلقه ملامحه تبين انه معصب ] :ابفهم انتي ليش كذا اسلوبك ؟
شجون : ربي خلقني كذا
ناصر : مع ناس وناس صح
شجون : يعني ؟
ناصر : يعني مع فارس كنتي تتميعيين وتضحكيين و شاقه الحلق والاسلوب تمام
اما معي فالعكس واظن مع كل الناس
شجون فكرت شووي بعدها قالت : لا مو مع كل الناس انت بس
ناصر تنهد وماعلق ،،
بعدها قال : شجون انتي تدرين اني بابسط حركه اسويها ممكن
اخليك الحين بالقبر
شجون : لا تفتي هاه
ناصر : آتكلم جد ،، تتوقعين لو اوديك لعمي وش راح يسوي
ولا اوديك لاخوك ولا زوجك وش تتوقعين ابسط شي يسونه فيك ؟
شجون : عطني االزبدهـ؟
ناصر : تبين فراس يطلقك ؟
شجون : ياليت
ناصر : ماطلبتي شي بس بشرط تتزوجيني
شجون بنفسها : لاحووول اطلع من سجن اروح لسجن ثاني
ناصر : اشوفك سكتي ؟
شجون : ناصر انا باختصار ماابي اطلع من سجن واروح لسجن ثاني ابي اعيش لوحدي
ماحد يتامر علي ولا احد يقولي سوي وافعلي
ومحد يتحكم فيني
ناصر : وش الشي اللي فيني مخليك رافضتني ؟
يعني اول كان من الممكن عشان انتي متزوجه واحنا ماكنا ندري بس الحين وش السبب
هذا اللي ابي افهمه
شجون : إنت لاتحسب انا تزوجت فراس حبا فيه
انا تزوجته لظروف اجبرتني على هالشي
ناصر : ووش هي الظروف ؟
شجون : ظروف وبس ..
ناصر : طيب ابي اعرفها
شجون : لاتدخل باللي مايخصك قلت لك ظروف انتهى
وممكن تقفل هالشي البايخ [ تقصد الاغاني ]
ناصر : حاضر ،، من عيوني
شجون لاتسكتين
شجون : اووف اللهم طولك ياروح
ناصر : حلويتي كثير يابنت
شجون : طالع قدام ولا يكثر
ناصر الحين من جد بدى يعصب فقال : انتي وش ينفع معك من اسلوب
لا الاسلوب الشين ولا الزين
شجون : لا فاهمني ،، عدل
++++++++++++++++++++++++++
رآحت بيت آبوها ،، واتجهت لغرفتها
سكرت الباب على نفسها و راحت للسرير
دفنت وجهها بمخدتها وصارت تبكي من قللب
فصخت عبايتها ورمتها عالارض
دخلت الحمام ،، خذت شأإور سريع وطلعت
لبست بلوزه سودهـ فيها جمجمه بالابيض
و بنطلون آسود سكيني
طلعت لها عبايه من دولابها وراحت مع السواق لبيت عمها ،،
اول مادخلت كانت حماتها و زوجها بالصاله
سلمت وطلعت على طول لغرفتها
وزوجها وراها
+++++++++++++++++++++++++
توقعاتكم لـ { شجون & ناصر }
سأمي & دانا
فارس ممكن يسوي آشكل لشجون او انه يلحقها ؟
محمد + فراس + ابو محمد
لو در وان شجون بتصير بالشرقيه ردة فعلهم ؟
::
فمأإن الله ~


18
::\
آحس بضيقه في صدري
وحتى وسط الضحكه
يأهم بدري على عمري
ترى تكفيه الذبحه
::
رآحت بيت آبوها ،، واتجهت لغرفتها
سكرت الباب على نفسها و راحت للسرير
دفنت وجهها بمخدتها وصارت تبكي من قللب
فصخت عبايتها ورمتها عالارض
دخلت الحمام ،، خذت شأإور سريع وطلعت
لبست بلوزه سودهـ فيها جمجمه بالابيض
و بنطلون آسود سكيني
طلعت لها عبايه من دولابها وراحت مع السواق لبيت عمها ،،
اول مادخلت كانت حماتها و زوجها بالصاله
سلمت وطلعت على طول لغرفتها
وزوجها وراها
دخل بعدها وسكر الباب بالمفتااح
سآمي : وين كنتي ؟
دانا بخوف: عند صديقتي
سامي : عطيني رقمها ..
دانا : ليش ؟
سآمي : قلت لك عطيني وبس لاتناقشين
دانا بنفسها : ياربي وش اسوي بنفسي الحين ،، آعطيه رقم هالسافله
لو عطيته بتفضحني اكيد
طلعت جوآلها ومن كثر مانها ترجف طاح منها وتكسر
نزل سامي بمستوى الارض وطلع الشريحه من الحطام
جاب جواله طلع الشريحه وحط شريحة دانا
دانا : الله يخليك وربي ماعاد اطلع من البيت بس خلي الشريحه
سامي باستغراب : وليش ان شاء الله ؟
دانا : سامي الله يخليك ،، لو انك فعلا تحبني خليها
كان متاكد ان فيه شي ،، بس ماناقشها اكثر
طلع الشريحه وعطاها ياها
وقالها : تحتاجين جوال ؟
دانا بسرعه : آكييد ،، بس خلااص انا اروح اشتري
سامي : لا ،، انا بروح اشتريلك
دانا بحزن : طيب
طلع سامي من الغرفه وقالت دانا بصوت عالي يكتمه صمتها : آآكرهنيي
++++++++++++++++++++++++++
رماها من شعرها عالارض ،، وطلع معصب من الغرفه
اما هي ،، فـ بالقوه شالت نفسها ورمتها عالسرير
خذت منديل بصعوبه ومسحت انفها اللي كآن ينزف
كل اجزاء جسمها ترجف
وكل شوي تشهق ،، وتبكي
مو قادره تسكت نفسها
دخل عليها زوجها وسكر الباب بقووهـ،،
وليد : هيي إنتي ،،
سمعت صوته زادت بالبكي خبت وجهها بايدها وصارت تكتم بكاها
مسكها من ايدها ورماها عالصوفا وقال : ابي انام ياليت ماتسوين ازعاج
وبصوت عالي : فاهمه

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -