بداية الرواية

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -12

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق - غرام

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -12

في غرفة مريم
كانت قاعده على كرسي الكمبيوتر وهي فاتحه المسنجر وتنطرها تدخل " أووف ياربي والله وااحششتني مووت , من زمااان مادخلت ! ~ وقفت وراحت صوب موبايلها ~ أتصل لها ؟ لاااا لااا هي ماتصلت ولا سألت كلش ! انا أروح أتصل لها ليش ؟ بس هي مابتتصل كلشش ! حذفت موبايلي على السرير , ماابي أتصل لها تبي تتصل خلها هي تتـ .. ماكملت جملتي إلا وانا ماسكه الموبايل وأدق عليها , كان يرن يرن ومحد يشيله لييين ماجاتني الصفااره إني أترك رساله ..سكرته بسرعه وانا أزفر بضييق , أوووف ياااربي أبي أعرف هي الحين طلعت من المدرسـه ولا لاء ؟؟
تذكرت أول .. يوم كنا في الأعداديه
حصه : مريووم تكفيين تكفييين لا تروحيين ذيك المدرسه تعالي معااي
ضحكت : أكيييد بجي معااج , والله حصووه ماقدر أنا أفارقج
حصه بغرور : أحم أحم أدري
ضربت راسها : مالت علييييج بس
حصه ضحكت : تخبريين مريوم أبلة المكتبه يوم تلخبط بيناا , يوم نسوي شعرنا نفس الشي ونلبس نظارات بعض وتقعد هي تصرخ علينا لأن ماتعرف من حصه ومن مريم
ضحكت : ايييييي , وبعد يوم أبلة العربي تناديني حصه وانا أستعبط وأسوي روحي مادري شـ السالفه ويوم تهاوشني أقول لها انا موو حصه انا مريم ههههههههههه
حصه : ههههههههههههه انا أبي أعرف شنو الشي الي شايفينه فينا يتشابه ؟ مااحس فيه شبهه !!
قلت بغرور : اييي شجايفين فييج يشبهني ؟ انا قمر وانتي بقره ! " وقعدت أرامش بعيوني "
خذت الملف حصه وقامت تسبني وهي تضربني , ضحكت وقلت : زيين زيين خلااااااااص انتي القمر وانا البقررررره
رجعت حصه على الكرسي : ايي زيين
صحيت من هالذكريات بألم ! آآآه من دخلت الثانويه وهي متغيره عليي , صااروا عندها ربع غيري تشوفني ولا كأني كنت توأم روحها من 9 سنييين ! وحششتني مووت وحشني كل شي فيهااا , عصبيتها , عبطها , ضحكها , يوم أشتكي لها ولا يوم ما أدرس وتعصب عليي , هه ..أياام كانت حلووه , لكن ماظن ترجع ! مسحت دمعتي ورحت صوب المنظره لميت شعري ولبست نظارتي وطلعت من غرفتـي اللي كل مادخلها أتضاااايق !


في المستشفى
فتحت عيوني وانا أحس بألم في رااسي , أحس أني مصدع ..ألتفت على اللي كان جنبي شفته على الكرسي ومغمض عيونه , ناديته مارد علي
قمت من السرير لكني ضربت قلااص الماي اللي كان على الطاوله بالغلط
صحى جابر متخرع وقام بسرعه : شفيييك شصاااار ؟
رجعت قعدت على السرير : ضربت القلاااص بالغلط
جابر وهو طالع : معليه بروح أنادي الممرضه تخلي حد ينظفه
سدحت روحي على السرير وغمضت عيوني , شوي ودخل جابر ووراه عامل النظافه وقام ينظف ..ويوم خلص نزلت بروح الحمام نقز جابر يساعدني
قلت : أقدر أروح الحمام بروحي
جابر : ماعليه بساعدك
قلت له معصب : انا فيني ألتهااب في المراره مو شلل !
شكله جابر أنحرج مني لكني طنشته ماكان لي بارض أعتذر أو أبرر موقفي
دخلت الحماام وانا أتنهد , أحس بضيقه في صدري , كأن حد كااتم على نفسسي
غسلت ويهي بمااي بااارد ! وعقب توضيت عشان أصلي صلاة العصر اللي فاتتني , طلعت من الحمام وفرشت سجادتي لكني ماشفت جابر موجود , كبرت وثواني وحسيت فيه دخل هو ثنتين معاه , تعوذت من بليس عشان أخشع في صلاتي , خلصت صلاة وأعفدت علي أمي وهي تبوسني : مااتشششوف ششر يااالغاااااالي ماتشوووف شر " وقاامت تصييح " ضميتها بقووه : ليييييش ليييييييييش ؟ دمووعج يالغاليه , هذاني جدامج مافيني إلا العاافيه
ظلت في حضني تصيييح وألتفت أشوف شوق كأنها تبي تسلم علي بس أمي مو راضيه تقوم , بعدت أمي شوي وجاتني شوق على طوول وحضنتني , بعدت عني وطالعتها وكأنها تقول لي " الحمدالله ع السلامه " هزيت راسي لها وأبتسمت
قمت وأنسدحت على السرير وقاموا أمي وجابر يسولفون وشوق تضحك على سوالف جابر , لكن انا كنت متضاايق , مادري ليش أحس هالضيقه مو راايحه مني !


" هنادي "
فتحت عيوني وانا أحس أني نعساانه , قمت غسلت وجهي ولبست لي جلابيه حطيت لي شوية بودره وكحل وقلوس , بخيت بختين من العطر وطلعت من الغرفه
سلمت وقعدت على الكرسي , أم خلف : تبيني أحط لج الغدى ؟
ألتفت عليها : وليش انتوا مابتتغدون ؟
أم خلف : أحنا تغدينا
شهقت : وانااااا !!
مشاعل : أحنا قومنااج لكن أنتي ماقمتي , رفعنا لج غدى
وقفت وحطيت يدي على خصري : لااا والله ؟؟ ترفعون لي عقب ماتخلصون غداكم ؟ شنو انا قطوه عندكم في البيت
أم خلف : لاا والله رفعنا لج عقب تغديناا
طالعتها من فوق لين تحت وصديت عنهم ورحت المطبخ أصرخ على الخدم
جاتني الخدامه : روحي سوي لي غداا بسسسسررررررعه
الخدامه : مداام في غداا انا خلي حق أنتي
صرخت عليهاا : شنو انا خدامتكم الثالثه تخلوني لي غدى من عقبكم ؟ روحي سسوي لي غداااااااا !
أم خلف : روووحي ياروزي سوي لها غداا رووحي
طالعت أم خلف ومشاعل ورجعت قعدت على الكرسي وانا هز ريولي واشوف التلفزيون , قامت مشاعل معصبه وطلعت من الصاله همست : بـ الطقااق
وبعد نص ساعه جا خلف من برع
خلف : السلام عليكم
أم خلف : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة
طالعته وصديت عنه , جا وقعد يمي وهو يبتسم
شفيه هاي مستانس على روحه , كل شوي وتبسم لي , أووووف يرفع الضغط !
دخلت الخدامه وفي يدها الصينيه وحطتها جداامي , شفت الأكل !!
وقفت مستنكره الأكل اللي حطته جدامي : شنوو هاااااي ؟
أم خلف : شفييج يابنتي ماعجبج ؟
قلت بسرعه : معكرونه سبقتي وصوص تسمينه غدااا ؟؟
أم خلف : يماا أنتي اللي بغيتي بسرعه شلون بتقدر تسوي لج عيش ووداام بسرعه ؟ حسيت أن معاها حق فـ ألتفت على خلف : شووف توديني المطعم تووديني , أكل القطااوه هااي مب حقي !
خلف : زيين هم أرفعوا لج من الغدى
طالعته منصدمه : انا أكل من عقبببكم !! شنو مينووونه ؟
أم خلف : يابنتي لا ترفسين النعمه
ألتفت بسرعه لها : انا مارفستها , بس انا ماكل هاي الأكل " وصديت مره ثانيه على خلف " قووم ودنييي المطععععععم
قام خلف : زيين زيين , بروح أبدل بس ..
وراح الغرفه وانا ألتفت على أم خلف وأبتسمت نص أبتسامه ورحت الغرفه عشان ألبس , خذت عبايتي وشنطتي ورحت أمشط شعري وأرفعه , شفت خلف متسبح طالع من الحمام , أنحرجت منه وصديت بسرعه عنه وطلعت من الغرفه
شوي وجا خلف كااشخ على سنقة عشره , بصرااحه كاان حلييييييوو , لا تبققون عيونكم ! كلمة الحق تنقاال
مسكت شنطتي ورحت ورااه لـ السياره
" خلف "
ركبت بهدوء السياره وهي ورااي , ماعجبني المكياج اللي كانت حاطته , خصوصاً وهي رافضه تتغشى
قلت لها : مسحي المكياج اللي في ويهج
طالعتني مستنكره : ماحاطه شي انا
رفعت حواجبي أطالعها ! يالله شلون تجذب !
هنادي : يعني مو وااايد المكيااج خفيييف
قلت : انتي ماتبين تتغشين , أمسحي المكيااج
هنادي بعناد : مابي مو ماسحته
قلت وانا أبند السياره : عيل تفضلي البييت
طالعتني منصدمه , أول مره أرفض لها طلب أو أعصب عليها جي , بس مو قاادر مااقدر أخلي الناس تشوف زينتهاا , يعني ماتفهم أني أغاااااار !!
غطت هنادي ويهها بيدها وقامت تصييح ..آآآخ تمسكني من يدي اللي تعورني , تدري إني ماقدر أتحمل دموعهاا مااقدر
نقزت وقربت منها وحطيت يدي على يدها أبي أشوف ويهها لكنها كانت تمنعني وتصييح
قلت : حيااتي بسج صيااح والله عورتي قلبي , مااتحمل دمووعج انااا مااتحممل
رفعت راسها وقالت وهي تدزني : انت ماتحبببني كله تفشلني جداام أهلك وتهااوشني
طالعتها منصدم ! على كل اللي سويته لهااا وتقول ماتحبننننننني !هاي شنو غبيه ولا هبله ؟ انا أتهاوش مع مشاعل وأعصب من أمي وأكسر كلامها عشاانج وانتي جي تقولي ماتحبني ؟ وديتج ماليزيا ويوم مليتي منها وقلتي في نفسج تروحين أيطاليا , طرررت على مكتب الطيران وحجزت على أقرب رحله لـ أيطاليياا وأتحملت أناام كل يوم على الكرسي بس عشاان ترتااحيين , أسبوعين وزوود وانا أنتظر قربج , وكل يوم أقول باجر بتحن علي ! وكل هذا ماحبج ؟ " حضنت ويهها وهمست " حبيبي ماله داعي كل هذاا, بس والله انا رااجع من الدواام وتعبااان مسؤولي راافع ضغطي ! مايبي يرقيني إلا إذا خذت دوره 5 سنين برع البلاااد !
لاحضت علامات الصدمه الخفيفه على ويهها لكنها رجعت طبيعيه في ثواني
مسحت على خدها بـ بهامي : لا تضايقيين وتزيديني ضيقه
مسكت يدي اللي كانت على ويهها ورصت عليهاا , ماكنت مصدق نفسي حسيت نفسي بحلم غمضت عيوني مابغيت أصحى منه , فتحت عيني يوم حسيت فيها تهد يدي وتحاول تطلع من السياره , نقزت على الباب أسكره وألتفت لها كنت قرييب منهاا واايد , حسيتها أنحرجت لأنها قامت تصد بويهها الصوب الثاني , بعدت عنها وقلت : خلج بوديج المطعم
صدت وطالعت دريشة السياره : دامنها مو من قلبك مابي
مسكت يدها ورصيت عليها : كل شي تطلبينه مني أوآمر , ماقدر أرفضهم لأن هذا " وأشرت على قلبي " مايطيعني
حسيتها أنحرجت وأحمرت وقامت تخبص فـ الكلاام : أووكي , زين يعني يلااا حرك , ودني آي مطعم تبيـه , ولااا أقول وديني أبل بييز , لااا لاا فرايدييز
ضحكت وسحبت يدها وبستها : تاامرييييييني انتي
حسيت بفرحه وأن الدنيا مو سايعتني من الونااسه في خاطري أصررخ وأقول هنادي قامت تتقبلنـــي , شغلت المسجل على أعلى صووت وانا أغني معااه , مو عاارف شاسووي !


يتبع


" هند "
كنت قاعده بـ بجامتي ويمي كوب النسكافيه وفارشه ذكرياتي من الأعدااديه وانا أقرى النوت والأوراق اللي كنا نطرشهم في الحصص وأوراق التعهدات اللي كنت أخشهم ودفاتر الذكرى وصوري مع ربعي , والله كانت أياام حلووه
تنهدت وانا أنسدح على الأرض , مشكلتي ماعندي ربع محددين أو صديقه مقربه لي أكثر من الثانيه ! كلهم عندي نفس الشي , لأني بطبعي أجتماعيه فـ أكون صداقات مع الكل , وكل يوم أمشي مع بنات غيير !قمت و خذت أغراضي وقعدت أدخلهم الكبت وأدزهم بقوه وأرعصصهم الله يغربلهم مايدخلوون هالكراتيين من كثرهم , طاح علي شي أسود وصررخت ورجعوا الكراتين يطيحون علي
قمت متخرعه وأركض بعييد عشان أشوف شنو هالشي اللي طاح علي , قعدت أدقق كان نفس العبايه جي طايحـه وشعر أشقر طالع , يااربي شنو ذيه ؟ هاي في كبتي ؟ ليش انا مادريت به ؟ قربت شوي شوي ومسكت القطعه السوده بطرف يدي , وبعدين يوم شفتها عدل قعدت أضحك ..وييييييييي هااي القنااع الوحش هههههههه أبييييييه يوم يخرعني ضااحي أوول وخشيته عنه , خذته ودعسته تحت السرير حق الحاايه
رن موبايلي ونقزت له : هلووو
مريم : الو
أستغربت من نبرة صوتها : مريوم شفيج ؟
مريم وكأنها بتصييح : ماادري متضاايقه , أحس نفسي مخنووقه
قلت بخوف : أسم الله علييج فدييتج , زيين أنتي قوومي توضي وصلي لج ركعتين وبعدين تعالي كلميني أوكي ؟
مريم : أوكي ,باي
قلت : باي
سكرت من عندها وانا أوسوس , يااربي شفيهاا مريم ؟ أول مره مريم تشكي لي !
نزلت الصاله وشفت ضاحي ودانه وماماتي قاعدين
رحت قعدت يم ضاحي وقلت : ضحووي توديني بيت بدر ؟
ضاحي يرفع حاجبه : ضحوي ؟
قلت أنغز خصره وأغمز له : أدلعك
نقز وهو يصرخ : لااااتسسسسوين جي
ضحكت وانا أشر عليه : وييييووووو تغااااااااار !
ضاحي وهو يحرك حواجبه لـ دانه : عندي هالقمر وماتبيني أغار عليها ؟
لآحضت أمي مسكت عصاتها فـ شردت عنها , ضربت ضاحي على ريوله وهو نقز متوجع وقام يفرك ريله : يمااااااا ؟
ماما: ماتسسستحي وماتنتخي , تغاازل حرمتك جدااامناااا ؟
ضحكنا انا ودانه , وخزنا ضاحي وكأنه أنحرج من دانه : يماا , حرمتي حلاااااالي
ماما: قليييييل أدب , قووم عن ويهي قووم
راح لها ضاحي وباس راسها : فدييت روحج خلاااص أهم شي ماتزعليين
قلت وانا أهز ضاحي من ثوبه : يلااااا قووم ودنييييي
ضاحي وهو ينفض ثوبه : أووووف منج زييييين
نقزت عليه أبووسه وأنا أحرك حواجبي لـ دانه أدري فيها غيووره مووت
دزني ضاحي وهو يمسح خده : لوعتي جبدي كله تفاافييل
ضحكت ورحت غرفتي أبدل عشان أروح حق مريم أبي أعرف شنو سالفتها , شفت الجوال ولقيت 4 مس كول وكله من مريم , طرشت لها مسج إني على وصول ولبست جنز وتي شيرت ولميت شعري ع السريع سحبت عبايتي وموبايلي ونزلت ولقيت ضاحي قاعد وخالص
ضاحي : نقعتييييييييني صاار لي ساااعه !
دانه وشكلها كانت متزاعله وياه : جذااب ماصار لك دقيقه من قعدت
ضاحي يحك رقبته : سكت دهراً ونطق كفرا
ضربته دانه على كتفه وكأنها منحرجه , قلت : يلااااااا عااااد
ضاحي يوقف : زييين طووفي جداامي
ماما: هنيدووه وين بتروحين ؟
هند مستغربـه : بيت بدر ! ماسمعتيني أقول حق ضاحي ؟
ماما أنفعلت : لااا والله ؟ وماتعطيني خبر ؟ ليش انا طرطوور في البيت ؟
هند قعدت عند ريل أمها وأمسكت يدها وباستها : آسفه ماماا , بس يعني ماكنتي تسأليني وين بروح ووين بجي دامني بروح مع أخواني
ماما : ووين بتروحين زين ؟
مسكت ضحكتي , أبييه شفيها ماماتي ؟ جنها خرفت ؟ ههههههه أسم الله عليها : ماماااا بروح حق بدرررر شفيييييييج ؟
ماما وهي تضربني بـ عصاتها عشان أقوم : زييين يلااا يلااا طوفي من جداامي
ضحكت ورحت ورى ضاحي , وشفت ضاحي ينظف وصخ على الدريشه بـ أهتماام , دخلت السياره وهو بعدين دش وراي سكر الباب بشوي شوي , عاد انا أشتغلت النذاله عندي جان أمسك الباب وأصكه بقوووو
ضاحي صرخ : سياااااااااااااااااارتيييييييييييييي
ضحكت : هههههههههههههههههههه
ضربني ضاحي على راسي : يالحمااااااااره بتكسسسسرين البااااااااااب
توني برد عليه لكن سكتني ضرب قوي على الدريشه صدينا بسرعه انا وضاحي
ضاحي مسك راسه بصدمه : لاااااااااااااااااا أمي بتكسر سيارتي بعصااتهاا
وبسرعه قام يدوور وينزل الدريشـه
ماما : ورى ماتفتح لي الباب ؟
ضاحي : بتجين بيت بدر ؟
ماما : لااا بقول كلمتين حق هنييد
قلت لها وانا أرمش بعيوني : آمرييييينيييييي عيووني لج
ماما : عن هالحركات , أرجعي بسرعه عندي لج كلمة رااس
قلت وانا أأشر على عيوني : من عيووني الثنتين , كم أم بدوور عندي انا
ماما تضرب السياره من تحت : أمششواا أمششوااا يلااا
ضاحي متنرفز : سيااااااارتي سيااااااااااارتي يااعاااااااااااالم
وحرك بسرعه قبل لا تنكسر سياارته , ضاحي من النووع اللي تذبحه لكن لا تسوي شي في سيارته , مديت يدي وشغلت الراديو وطلعت أغنيه راشد الماجد , توني بغني معاها إلا ضاحي يسكر الراديو
قلت بأسف : لييييييييييييش ؟
ضاحي وهو مركز ع الطريج : يعني الحين درست سنين برع نسيتي إني ماسمع أغاني ؟
قلت منحرجه : آآآيييييي صصح
وييي والله أنحرج إذا قعدت عند حد مايسمع أغااني , مالت عليي انا ماتمت أغنيه ماحفظتها , من عاشه المطره لين نانسي عجرم
ضاحي : الله يهدييج وتعتقين هاليناانوه اللي تسمعينهم
قلت بسرعه : آآآآآميييييين يااربي , أدعيليي يااخووي
ضاحي : ربي يهدييج إن شاءالله
قلت : بس انا يعني ممكن أهد وماسمع الأغاني لكن بقعد أرددهم في كل وقت
ضاحي : صح هو صعب أنج على طول تنقطعين عن الأغاني , لكن بدلي الأغاني بـ الأناشيد , الأناشيد واايد حلووه وفيها عبره وحكم حلووه
قلت : صح , بس من وين أطلع
قام يحرك لي حواجبه : من نفس المكان اللي تطلعين منه الأغاني
ضحكت وأنحرجت , قعدت أفكر في رد أرد عليه مالقيت , سكت ووقفت السياره عند بيت بوبدر
قلت ألتفت له : ميرسي أوي أوي ع التوصيله
ضاحي : any time
كنت بقول له أكلمك بـ المصري ترد علي بـ الأنجليزي بس ماكان عندي وقت لـ النقاش والسوالف , كان فيني فضول أعرف مريم شفيها شنو سالفتها !
دخلت البيت لقيته هدوووء ولا كأنه في حد ساكنه , فصخت عبايتي وعلقتها ورحت فوق حق مريم دقيت باب غرفتها فتحته لي
شفت عيونها مليانه دموع غير إن ويهها وخشمها محمريين , شهقت : شفيييييج ؟
أرتمت في حضني تصييح : هنووووود ألحقيييييييني
حضنتها ودخلت معاها الغرفه وسكرت الباب , قعدتها ع السرير : شفييج ياقلبي ؟ شـ صاااير؟
مريم وهي تشاهق : حـ حصصوه , ماتحبني , خذووها مني , كل منهم ..وندوي انا تعبت منها ..شليت عنها الموبايل .. هي ..
سكرت حلجها لأنها بدت تنرفزني وانا مو فاهمه شي من كلامها : أهدي أهدي , بروح أجيب لج ماي يهدي أعصابج
خليتها على السرير ونزلت تحت , دخلت المطبخ وخذت القلاص وصبيت الماي , ياربي شدخل حصوه فـ ندوي ! وأصلاً من ذي حصووه ؟ انا سامعه بحصوه من قبل بس مو متذكره هي منوو ؟ ومن اللي خذوها
ماحسيت إلا بحد يسحب يدي من تحت ثلاجة الماي اللي بدت تخر ماي ألتفت شفت خالد يراويني أن القلاص أنترس وقام يكت ماي , طالعته بغيييض وكرهه آآخ حسافه فييك التربيه والله , وهاي انت البكر هااي عمايلك , مالووم محمد لو سوى سواااتك
صديت عنه بروح لـ مريم لكنه مسك يدي , ألتفت عليه معصبـه
خالد : خالتي هند أنـ ..
صرخت عليه : لااااااااا تبرر ليييييييي , انا لين الحين ماهديييييت عشان أقعد أتفااهم معاااك
صديت عنه ورحت بسرعه غرفة مريم , حسابك معاي بعدين ياسيد خالد
دخلت على مريم الغرفه لقيتها هدت شوي , عطيتها ماي وقعدت تتنفس بهدوء
قلت : الحين ممكن تفهميني شـ السالفه ؟
بلعت ريجها مريم وقالت بصوت مخنوق وراايح من كثر الصياح : تعرفين حصوه صح ؟
قلت : لاااء منو حصوه ؟
قالت لي معصبه : حصووه رفييييجتي من الأبتدائي !!
قلت : آيييييييي رفيجتي , وهاي في حد مايعرفها , أبوي اللي هو يدج يعرفها من كثر ماتسولفين عنها , شفيها يحليلها من زماان ماسولفتي عنها ؟
رجعت مريم غطت ويهها بيدينها وصااحت , نقزت على السرير وحضنتها : مريوووم شفييييييج ؟ قوولي لي لا تحرقين قلبي
مريم : خلاااص هندووه خلااااص , حصووه ماعاادت تبييييييني , صاار عندها ربع غييييييري ماترد على أتصاالااتي ولا تدخل المسن , حتى شكيت إنها عطتني بلووك , أتصل بيتهم وهو يعطونها خبر إني أتصلت وبعد ماترد , تشوف مكالماتي ومسجاتي وماترد " وحذفت روحها على السرير تصيح " مااااعدت أهممهااااااااااا
أخنقتني العبره وقعدت أمسح على ظهرها وانا أطلع مبررات لـ غياب حصوه المُفاجئ : يمكن عندهاا ظرووف ماتقدر ترد علييج ولا كانت مشغووله
صرخت مريم بـ أنفعال : آآآآآآي ظروووووف اللي تدووم سنتييييين !! من دخلنا الثانويه وكل وحده في مدرسه لكنا وعدنا بعض إن مانقطع بعض ونزور بعض ونتكلم في التلفون لكنها مااااوفت بوعدهاااااا !
صح , غياب حصوه ماله مبرر كان المفروض تتصل ولا على الأقل ترد لـ مريم مسج اللي ذابحه روحها هنيه , آآيه علييج يامريم عاد انتي حسااسه موول ماتستحمليين شي , قلت أخفف عنها : ماعلييه مريووم , في حكمه دوم أرددها وأأمن فيها
سكت أنتظرها تتكلم لكنها لفت ويهها لي وقالت : شنو هي ؟
قلت : عاشر من تعاشر فلابد من الفراق " وبعدين أبتسمت لها " فهمتي ؟
ظلت تطالعني وهي ساكته وسالت دمعتين من خدها : بس انا أبيهااا
قلت : هاي الدنياا , إذا مافارقتيها وكل وحده راحت في طريج بتفارقينها يوم بتتزوج وبتصير أم وبتنشغل بـ عيالها , ولا إذا الله خذ أمانته
قالت بسرعه : أسم الله عليهااا
كملت : حبيبتي , لازم بيجي يوم وبتفاارقين أشخاص مو شخص وااحد , في نااس تفاارق أحبابها للأبد وفي ناس أخوانها ولا وآلدينها !
صديت أمنع دموعي تنزل : أحمدي ربج إنها موجوده فـ الدنيا وإنها بخيير
همست مريم : الحمدالله
مسحت دموعي بسرعه وقلت ألطف الجو : وفي مرات بتحمدين ربج إذا فارقوج نااس مثل هنادي أختي خخخخخ عندي عيييد كل يووم
ضحكت مريم , وانا ضربتها على كتفها بمزح : آيييي فرفشي ياشييينج مسااعه مبووزه ومسويه لي فلم هندي " وقمت أطيح على الفراش أقلدها يوم تصيح " مااااعدت أهمهاااااا
ضحكت مريم وقامت علي تضربني , وانا قعدت أصررررخ وأضحك
وأنفتح الباب فجأه ونقزنا انا ومريم , شفته واقف عند الباب : الحمدالله والشكر شعندكم ؟
رحت له أركض أحضنه : أخوووووي حبييييييب قلبي
بدر : هههههههه شفييج بسم الله ؟ " بمزح " ترى فلووس ماعندي
ضربته على كتفه : ماابي منك شي " قعدت أرامش بعيوني " باباتي مو مقصر علي بشي

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -