بداية الرواية

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -13

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة - غرام

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -13

فـــي جــنـــاح نـــوره ونايــــــــف
سامي: صديقني يانوره اني ندمان مره واني تغيرت وماراح ارجع زي ا ول ان شاءالله بس ارجوك كلمي ندى وعمك بموضوعي
نوره: محتاره وساكته
نايف: نوره ترا سامي فعلا تغير وشاريك اختك ومايبيع فيها ماقول كذا علشانه اخوي ومتعاطف معاه بس سامي من جد تغير الحمد لله
سامي: مستعد اسعدها لو كلف هذا عمري ماتتخيلون ياناس احبها وماتخيل نفسي اتزوج غيرها لام خطبها مشعل بغيت انجن النوم جافني وعفت الاكل علشانها
نوره:لام سمعت كلامه رحمته لانها حست فيه انه صادق ان شاءالله راح اسال اول ندى بعدين اسال عمي عن رايه ان وافق فانتم تتدقمون لهم رسمي
سامي:كان كنوووز الدنيا بين ايديه قال الله لايحرمنا منك يام فارس وهذا جميلك ماراح انساه طول حياتي
نوره: مسوينا لا الواجب ياسامي
فـــي الـــ ج ــــا مـــ ع ــــه
ندى وهديل كانت ماسكات يدين بعض ويتمشون
هديل: عمتي قالت لي ا ناهل الدكتور صلاح راح يزورنا وانا ياندى مو مطمأنه لزيارتهم
ندى: ليه مو مطمأنه
هديل: احس ورا هالزياره شي
ندى: قصدك خطبه
هديل: هزت براسها بنعم
ندى: طيب ايش المشكله
هديل: قالت ايش المشكله الا كل المشكله
ندى: تفاجات ليه
هديل: لاني بالعربي مابغى اتزووووج
ندى: وليه ماتبغين تتزووووجين
هديل: سؤالك غريب
ندى: وقفت قدامها وحطت يدها على خصرها بس انا ماشوفه غريب هديل لاتعقدين المسائل وتخلين تجربتك الاولى تحطمك
هديل: وقفت وناظرت قدامها وبدت علامات الحزن تظهر على وجهها وهي ياندى تجربتي الاولى سهله طلعتني انسانه محطمه بقلب ميت ناظرت بعيون ندى وهي خلاص عيونها كلها دموع خلتني مو واثقه من نفسي ولاعندي استعداد اتلعق بانسان مره ثانيه بعدين يتركني ويرميني
ندى: مسكت كتوفها هدوله ماخبرتك الا انسانه حكيمه وعاقله
هديل: ومن الحكمه اني ماتزوج نهائي انا انسانه مطلقه تعرفين ايش معنى مطلقه أي محطمه
ندى: عمر الطلاق ماكان عيب ربي ماشرعه الا راحه وخلاص للانسانه الي تنظلم نص المطلقات كفو ومايعيبهم شي بس نصيبهم تزوجو من رجال ماعرفو قيمتهم لاتظلمين نفسك هديل
هديل: اظلم نفسي لو تزوجت ثانيه
ندى: طيب ليش كل كذا
هديل: نسيتي ندى اني عقيم نسيتي تبغين اتزوج واتعلق فيه بعدين يقولي ابغى ولد وحنيت على ولد
ندى: لاتنسين ان ربك كريم
هديل: نزلت عيونها ونعم بالله
ندى:حبت تلطف الجو وتنسي هديل حزنها مسكت يدها وكملو مشي قالت خلينا نتزوج سوا
هديل: التفت عليها كيف
ندى: تسوي نفسها مستحيه اختي نوره كلمتني قبل كم يوم بموضوع سامي وجلست تقنع فيني وانه تغير وانه شاريني
هديل: حلو وانتي ايش رايك
ندى: قلت ابستخير صليت كم مره صلاة الاستخاره ورتحت للموافقه وعلمت نوره وهي بعد كلمت عمي بالموضوع
هديل: طيب ايش راي عمك
ندى: قال حياهم الله خليهم يجون ومايصير الا كل خير ان شاءالله
هديل: التفت عليها اخيرااا راح افرح فيك ندوووش
ندى: وانا ان شاءالله راح افرح فيك
فــي قــصــر ام فـــيـــصـــل
ام فيصل: لاحول الله معقوله تاصل فيها الامور الى كذا
فيصل: ينتهد بضيق ايه يمه بس ارجوك لاتعلمين احد بالموضوع نهائي
ام فيصل: ان شاءالله ياوليدي اطمن
شوي الا يدق الباب
ام فيصل: هذا اكيد خالك ابو هديل روح افتح له وانا ابنادي هديل تقابله وانزل انا وياها نجلس عنده
فيصل: اجل ابدخله واطلع علشان هديل تجلس معاه يالله تامريني بشي يمه
ام فيصل: مابغى غير سلامتك وانتبه لنفسك ولبناتك
فيصل: باس امه مع راسها قال من عيوني وطلع
فـــي الـــمـــجــلــس
هديل: كانت مبسوطه مره لانها شافت ابوها الي بعد موت مشعل وهو متغير معاها حيل صار يغدق عليها من حنانه
ابوها: جالس وحاط يده على كتف هديل وحاضنها الا هدوله ماتشتاقين لابوك وتجين تزورينه بجده
هديل: تعرف الظرف ماتسمح يبه تقوله وهي حزينه
ابوها: بس اول كانت زيارتك تمنعك منها ام مشعل بس الحين هي الي مصره تشوفك
هديل: تشوفني انا
العمه: كانت عارفه بالموضوع وساكته تتابع النقاش بصمت
ابوها: ايه يابنتي تبغى تستسمح منك وتبغاك تسامحينها عن الي صار خصوصا بموضوع امك
هديل: رفعت راسها ايش فيه موضوع امي بعدموهي علمتني الحقيقه وعلمت زوجي قبل وفرقت بينا وارتاحت
ابوها: بس الي قالت لك موهي الحقيقه
هديل: كيف مافهمت
ابوها: لولوه الله يهديها ماعرفت ان ربها يمهل بس مايهمل ماصحت من غفلتها حتى فقدت جمارة قلبها وحتى جتها جلطه وشلتها
هديل: أي غفله يبه
ابوها:لولوه لام طاحت بينا وعرفت انهاخسرت ولدها وجمارة قلبهاو خلاص صارت معاقه ندمت مره ونادتني قالت ترا انا الي خططت على ام هديل وخليت الرجال يطلع من الحوش على دخلتك والا هي كانت جو بريئه وماتعرف شي عن الرجال والمرحومه ماشفت عليها أي شبهه بس الشيطان حريص خلاني اغار وانعمي واقذف مسلمه بريئه
هديل: قامت معصبه حسبي الله عليها بكل برود بعد هالسنين تعترف تطلق امي منك وتموت امي بحسرتها والحين توها تندم تطلقني من زوجي وتهدم بيتي وبكل برود تقول الحين ندمت وانت عادي عندك على طول سامحتهاماكنها سوت شي
ابوها: قام ياهديل ورب البيت ماتعرفين كيف عصبت عليها اصلا بعد ماعلمتك تراني طلقتها بس لام طاحت وجتها جلطه هناء ترجتني اني ارجعها وقسم وهي بحالتها مارحمتها ومافيه كلمه ماقلت لها وجلست مده ماقدر اشوفها وجلست ابكي على امك كاني توني فاقدها بس يابنتي ماتشوفين كيف تعبت اكثر ولام هناء جت لي وترجتني اسامح امها رحت لها على مضض ولام شافتني جلست تبكي وتقول ارجوك روح لهديل ارجوك اطلبها تسامحني عاقبني ربي بدنياي اخاف يعاقبني باخرتي اخاف اموت وهي ماسامحتني
هديل: مستحييييييييل اسامحها مستحيل الي سوته فيني موقليل انتم ماتحسون بالعذاب الي احسه عشت يتيمه بدون ام وابو مايعرف عني شي تزوجت واحد مغصوب علي لان زوجة ابوي ماتبغاني اعيش عندها نزلت دموعها بغزراه عشت معاه كسيره حسيره اتحمل كل شي منه لاني مالي احد في دنياي غير ربي ثم هو كل هذا ماعجبها راحت تسعى انها تدمرني اكثر حتى صرت بنت عقيمه ومطلقه التفت على ابوها بكل عصبيه وتجيني بكل سهوله تقولي سامحيها مستحيييييل اسامحها مستحيل
ابوها: بس هدوله انتي قلبك طيب ومايحمل حقد على احد
هديل: قلبي هو الي دمرني هو سبب عذابي خلاص انا تغيرت وماراح اسامح احد اغلط بحقي نهائي
العمه: هديل ماتبغين الاجر
هديل: الا بس من وراها لا
العمه: ماتبغين الجنه
هديل: الا ياعمه بس
العمه: ترا الجنه غاليه ياهديل وماتحصلها الا اذا اجبرنا روحنا على شي فوق طاقتنا هديل نبيك اصابه اكثر منك من قومه مع ذلك صفح وسامح هديل ربي اخذ حقك قدام عيونك خلاص يابنتي اعفي وادعي ربك اني ماسامحتها وعفيت الا ابتغاء لوجه الكريم وصدقيني ربي ماراح يخليك وراح يعوضك خير ثقي بربك انه مايخلي احد سبحانه
هديل: نزلت راسها ورحت لابوها وضمته وبكت بحضنه
ابوها: ضمها ونزلت دموعه وجلس يمسح على راسها
هديل: خلاص يبه قلها انا مسامحتها
ابوها: ليه ماتروحين لها انتي وتقولين لها بنفسك
هديل: يبه اكثر من كذا ماقدر خلها للزمن كفيل انه ينسيني شوي وانا كتب ربي ازورها راح ازورها بس الحين جراحي لسه نديه يبه ومالتئمت
ابوها: ضمها اكثرويتمنى ينسيها كل جراحها والامها قال خلاص اهم شي راحتك يانور عيوني

فـــــــي مــــ ج ــــــــــلس ابو ســــ ع ـــود

سامي كان متشقق من الوناسه خلاص ندى رجعت له ومابقى شي ويوافقون عليه رسمي وراح يطلبهم يعجلون بالزواج
ابو سعود: حيا الله من جانا
ابو نايف: الله يحييك ويبقيك
ابو سعود: دقايق بس يجون سعود وماجد تعرفون عيال عمها بحسبة اخوانها
سامي: انقهر ويقول بقلبه ايش دخلهم
نايف: اكيد يابو سعود خذ راحتك
ابو سعود: دق عليهم وحرصهم بسرعه يجون
سعود: شك من زيارة سامي واهله بس قال مابغى استعجل
ماجد: جاء وسلم عليهم وجلس
سعود: دخل عليهم بهيته وكشخته وجلس
ابو نايف: مادام العيال اجتمعو يابو سعود احنا جاينك نخطب ندى لولدي سامي
ابو سعود:انا عن نفسي موافق بس بقى شور عيال عمها وندى
التفت على عياله وناظر بسعود وماجد
سعود: سكت والتفت على ماجد قاله ايش رايك ياماجد
ماجد: اذا وافقتو انا موافق
ابو نايف: فرح وارتاح لانه خايف من ماجد يبغاها والا سعود متاكد انه ماله رغبه فيها لانه كبير وكان ومجروح من عمه بعد نوره قال حلو اجل انتم موافقين
ابو سعود: استغرب من سكوت سعود بس فهم انه سال اخوه انه ماله خاطر فيها مع انه يتمنى ان سعود يتزوج ندى بس قال ولدي مازال مجروح منهم ومستحيل يتزوج ندى رد مادام عيالي موافقين فانا موافق بس بقى شور ندى
سامي: ابتسم وفرح ونسي نفسه قال ندى موافقه
سعود: التفت وهو معصب وقال وانت ايش عرفك
سامي: تلخبط خصوصا لام شاف نظرات العتاب من ابوه واخوه قال انا وصيت اختها تسالها قبل نجيكم علشان مانحرجكم ونحرجها
سعود: بنفس عصبيته ومن متى البنت لها شور قبل اهلها
ابو سعود: خلاص سعود حصل خير ومابقى الا نشاورها وناخذ رايها رسمي
سعود: تاخذ رايها على زواجها من سامي او زواجها مني
الكل التفتوووووو وناظرووووه باندهاش
ابو سعود: فرح بس خبى فرحته برزانته وعقله قال ليه انت لك خاطر فيها
سعود: سكت شوي ولام شاف كلهم يناظرونه ناظر بنايف وسامي بنظرة نصر ايه وندى ماراح تتزوج غيري
سامي: قام معصب بس كانت تبي تتزوج مشعل الله يرحمه وانت سكت
سعود: وقف معصب تنازلت عنها لاعز اصدقائي بس انت لا
سامي: قال بعصبيه وليه انا ايش ناقصني
سعود: ناظره بعصبيه بكيفي اتنازل متى مابغى واتمسك متى مابغى
سامي: جا يبي يرد مسكه ابوه
ابو نايف: قام وهو زعلان قال الله يسعدك ويهنيك يا سعود يالله على اذنك يابو سعود
ابو سعود:الله يحفظكم وطلعو
فـــــي جــــــــنـــــــاح نـــــــــدى
ندى: كانت مبسوطه بخطبة سامي لها صح ماصارت تحبه زي ا ول بس اهم شي انه يطلعها من جحيم سعود ونسرين
ياسمين: ايوه يحق لك انك مبسوطه كذا رجعتي لحبيب القلب
نسرين: دخلت عليهم وتسندت على الباب وقالت من قال انها راح ترجع
ندى: ناظرتها وكتمت بس فضلت تطنشها علشان ماتخرب فرحتها
ياسمين: ليه ماسمعتي باخر الاخبار ان سامي جاي يخطب ندووو
نسرين: هههههههههه خبرك طلع منه غباااااااار ندى ماراح تتزوج بحبيب القلب
ندى: ناظرتها باستهزاء وليه ان شاءالله
نسرين: لانك زي العنكبوت عرفتي تنسجين شباكك حول احسن الرجال
ندى: اقول فسري كلامك وبلا كلام فاضي
ياسمين: نسرين تكلمي زين
نسرين: بنت عمك العقرب راح تتزوج اخو سعود
ندى: قامت من سريرها بعصبيه من قال مستحيل اخذه وربي لو تنظبق السماء على الارض
نسرين: سوي نفسك مستغربه وماتبغينه وانت مخططه عليه
ندى:اخذت غطاها ودفت نسرين ونزلت لعمها
نزلت تحت دورته ماحصلته وعرفت انه في مكتبه طقت الباب ودخلت بس انصدمت لام لقت سعود عنده
العم: هلا وغلا بعروستنا
ندى: عمي ممكن افهم ايش الي يصير
سعود: حط رجل على رجل ويراقبها لانه ينتظرها تثور وهو يتلذذ اذا شافها تعصب وتثور
العم: خاف شوي لانه حس ان ندى عندها علم وماتبغى ولده قال الي يصير يابتني ان سامي خطبك بس سعود رفض لانه هو الي يبغاك
ندى: ومن قال اني راح اوفق على هذا وتاشر عليه
سعود: اظن ماخذنا رايك
ندى: ياسلام يعني الزواج صار بالقوه
سعود: اوف اوف كل هذا علشان خربنا خطك مع حبيب القلب
العم: سعووود
ندى: انت مالك شغل فيني لو اعنس ماخذتك
العم: قرب لها ندى يابنتي هدي
سعود: ماراح تعنسين لانك قريبا راح تصيرن حرم المهدنس سعود
ندى: صرخت بوجه قالت مستحيل اخذك لو اخذ خريج سجون ماخذت واحد نذل وحقود زيك
العم: صررررررخ بقوه قال ندى وطراااااااااااخ
ندى: تناظره والدموع بيدينها تجبرني على ولدك ياعم وتضربني بعد ليه لاني يتيمه ماوراي اخو ولا ابو يدافعون عني وياخذون حقي بس ماقول الا الله يسامحك ياعم وطلعت ورقت فوق
العم: وقف ماتوقع انه بيوم يبي يضرب بنت اخوه بس هي نرفزته ندم مره انه مد يده عليها جلس وحط راسه بين ايدينه
سعود: ضاق صدره مره علشان ابوه وندى رحم ندى ورحم ابوه قام وجلس جنب ابوه وقال ليه سويت كذا يبه
ابوه: متاثر مره غصب عني وانا ابوك غصب عني مادري كيف الشيطان ركبني وخلاني اضربها واخذ يتنفس ببطء
سعود: حس بوجه ابوه تغير يبه ايش فيك وجهك تغير لونه
ابو سعود: يمسك قلبه لاماعليك وانا ابوك لي فتره واحس بالم شوي ويرووح
سعود: يبه خلني اطمن عليك مايصير كذا وجهك موطبيعي ابد
ابوه: قام بتعب ويالله وقف لاماعليك ابروح اطلع لندى اعتذر منها وارتاح شوي وان شاءالله مافيني الا كل خير بس مشى شوي الا فجاه يطيح على الارض
سعود: ركض لابوه ومسكه قبل مايطيح يببببببببببببببببببببه
ام سعود: ركضت تشوف ايش فيه الا تشوف سعود شايل زوجها وصررررررررررررررخت ابراهيم
البنات سمعو صوت الصراخ ونزلو بسرعه وينصدمون ان ابوهم مايشعر بين ايدين سعود لحقو سعود مع السواق وراحو للمستشفى
فـــي غــــرفـــة نـــــدى
ندى: جالسه حزينه وتنزل دموع غصب عنها على خدها وتلمس خدها وتقول معقوله عمي ذخري وسندي يضربني فجاه الا بابها ينفتح وتطيح عليها ياسمين تبيكي ندى ايش فيك خوفتيني
ياسمين: ابوي ياندى ابوي
ندى: وجعها قلبها ايش فيه عمي
ياسمين: مادري ايش جاه طاح فجاه عند سعود وراحنا فيه للمستشفى وهو الحين عندهم بالعنايه يقولن ارتفع عليه الضغط بقوه واحتمال تكون جلطه
ندى: حطت يدها على فمها قالت مستحيل مستحيل كله مني انا السبب انا غبيه انا انانيه عضيت اليد الي مدت لي خذلت الانسان الي حن علي قهرت الانسان الي قدمني على عياله انا نذله انا حقرره
ياسمين: كانت تبكي ولا انتبهت لكلام ندى وماحست ان ندى اخذت عباتها وراحت مع السواق والشغاله للمستشفى
فــــي قــــصـــر ام فـــيــــصـــل
هديل: لبست لبس ناعم بلوزه مورده موف مع رصاصي وجلايه رصاصي قصير وتنوره رصاصي وفكت شعرها بس شايله قصتها بتاج ناعم مناسب مع لبسها طبعا حطت مكياج ناعم مره ونزلت
ام صلاح: انبهرت بقصر ام فيصل وحست ان العايله موهينه ولام شافت هديل انبهرت بجاملها ونعموتها قالت بقلبها مو مشكله لو انها عقيمه بس اغنياء بقوه والبنت جميله وولدي ماراح يعيبه شي يتزوجها وبعد كم سنه تطفي شوقه اقنعه يتزوج عليها
سهى: تناظر بهديل وتقول مالومك ياخوي لو انجنيت عليها تجنن
هديل: سلمت بادب وهدوء وجلست وقامت تصب لهم القهوه
سهى: تقربت من هديل وصارت تسولف معاها وعجبت باسلوبها ورقتها بالكلام وادبها
تعشو عندهم لان ام فيصل وفيصل اصرو يتعشون عندهم
صلاح:لاتسالون عن حاله كان طاير من الفرحه
ام صلاح: شافت عشاهم وصالة الطعام والخدم الي عندهم وانبهرت اكثر لانه تحب الشكليات

فــــي ســــــــيـــــــــارة صــــلاح

صلاح: هاه ايش رايكم فيها
سهى: بعذرك ياخوي مالومك فيها تهببببببببببببببببببببببببببل
صلاح: وجع طخيتيها بعينك
ام صلاح: لا وعليهم قصر يجنن شكلهم عيال نعمه
صلاح: تضايق من كلام امه الله يهديك يمه انا ايش دخلني بحلالهم اهم شي عندي البنت عجبتكم اولا
ام صلاح: الصراحه من ناحية جميله فهي ملكة جمال بس لاتنسى ياولدي انها مطلقه وعقيمه وانت شاب ماتزوجت
صلاح: يمه الظاهر تناقشنا بالموضوع هذا وخلاص
امه: خلاص براحتك
صلاح: التفت لامه فرحان يعني افهم انك موفقه عليها
امه: الصراحه كنت رافضه بس لام شفتهم عيال نعمه وافقت
سهى: كلووووووووووووش
صلاح: خلاص ابتصل اذا وصلنا للشقه الحين على فيصل واخليه يشاورها وربي موقادر انتظر للصبح
طبعا كلم فيصل وفيصل وعده انه راح يردون عليه بالقريب العاجل
انتهى هذا الـــــ ج ـــــــــزء
هل راح يموت ابو سعود وايش راح يصير بالمستشفى بين سعود وندى؟؟؟
هل هديل راح توافق على صلاح وهو الشخص الي راح يسعدها ام لا؟
هل راح يندم سعود ويترك ندى بحالها وتتزوج سامي ام لا؟؟؟
انتظر توقعااااااااااتكم
اختكم [[[همووووووووسه]]] امي هي روحي

الـــــــــ ج ـــــزء الــــرابـــع والعــــــــشــــرون


فـــــــي الـــمــســـتـــشـــفــى

سعود بعد اهله ماتطمنو على ابوه طلب منهم يرجعون للبيت وهو راح يجلس عنده بس ماعرف ان ندى جايه من البيت لحالها
ندى:جت مسرعه ماتشوف الي قدامها لانها خايفه مره على عمها عن سالت عن غرفة عمها ولام جت تبي تدخل طقت الباب
سعود: كان جالس عند ابوه سمع طق الباب راح يشوف مين الي جاي استغرب لام شاف ندى قدامه ونظرات الخوف والحزن بعيونها طلع لها وسكر الباب قال لها خير جايه تكملين عليه
ندى: ارجوك سعود مورايقه لك الحين طمني عن عمي
سعود: ابوي مرتفع عليه الضغط مره وانا انتظر الدكتور يرجع يطمني عنه شوفيه جاء
ندى: التفت تناظر للدكتور وقلبها يدق طبول تخاف تفقد عمها الي حن عليها الي غرقها بجاميله عليها ندمت على كلامها ندمت انها تعبته ونرفزته حست ان رجولها موشايلتها تدعي ربها بداخلها يارب تخليه لي يارب مافقده
سعود: طمنا يادكتور
الدكتور: ابوك ياباش مهندس ارتفع عليه الضغط فجاه نتيجة لصدمه عصبيه او انه زعل او عصب بقوه واحنا خفنا تكون جلطه بس الحمد لله عدت بسلام واذاانتم بعدتو عنه كل مشاككم وريحتوه وفرحتوه راح يرجع زي ا ول واحسن كمان لان ربك لطف فيه وماوصلت للقلب بس اهم شي الفتره هذي تريحوه على الاخر حتى يتشافى تماما وتبعدونه عن الزعل
ندى: ان شاءالله دكتور بس ممكن اشوفه الحين
الدكتور: بكل سرور يابنتي بس اهم شي ماتزعلوهش
ندى: ان شاءالله ودخلت ودخل وراها سعود بس حزنت لام شافت عمها الي له هيبته ووقاره عليه الاجهزه وواضح عليه التعب قربت منه وباسته مع راسه
عمها: رفع راسه وفرح لام شاف ندى وقال سامحـ
ندى: حطت يدها على فم عمها ونزلت دموعها وقالت انت الي سامحيني ياعم انا حلالك لو تجلدني انت بمكانة ابوي مستحيل ازعل منك واخذت يده وجلست تبوس فيها
سعود: كان واقف عند ابوه ويراقب كلامهم
عمها: بس وربي ندمت ووو
ندى: لاتكمل ياعمي ارجوك انا غلطت بس غصب عني طبعي عصبيه وماحب احد يفرض علي شي وسعود جاني بطريقه كانه يفرض علي فرض علشان كذا عصبت
عمها: فرح يعني انت مو انك ماتبغين سعود او رافضته هو بس نرفزك
ندى: بلعت غصتها وورطت بعمها ماتبغى تجرحه ثانيه وهوتعبان ومحتاج للراحه رفعت عيونها لسعود
سعود: يناظرهابنظرات تهديد انها تزعله
ندى: نزلت عيونها وشافت في عيون عمها الفرح لانه فهم انها قابله سعود قالت بقلبها مستحيل اخرب عليك فرحتك لو على حساب سعادتي هزت براسها بايه
عمها: يعني ياندى انتي موافقه على سعود او تبغين سامي
ندى:عمي ريح عمرك انت تعبان الحين
سعود: صح كلامها ريح نفسك يبه
عمها: ارجوكم خلوني راحتي براحة ندى ابي ردك الحين ياندى ابي ضميري يرتاح
ندى: خافت تقول ابغى سامي وتنكد عليه فكرت توافق على سعود وتطول بالخطبه حتى تتفاهم وبعدها تفسخ خطبتها بهدووووء اهم شي الحين عمها يطيب ويرجع لهم ثانيه ماتبغى تخسره او تكون سبب تعبه
عمها وسعود يناظرونها ينتظرون ردها
ندى: عمي ماراح القى احسن من ولد انت ربيته على ايدينك وانا ماعندي استعداد اعيش بعيده عن حنانك
عمها: ابتسم بقوه وتنهد وضمها قال ريحتيني يابنتي الله يرحك احلى خبر سمعته بحياتي قسم كتمه على قلبي انزاحت والتفت على سعود
سعود: ثابت ولاكانه شي صار
الدكتور: شوي بس علشان نطمن عليه
سعود: ابعد عنهم هو وندى وجلسو باخر الغرفه
ندى: لاتصدق تراك اكره الناس عندي بس قلت كذا لعمي علشان ماصدمه
سعود: عاد انا الي احبك او ميت فيك بس قلت لك يبي يجي يوم وابكسر خشمك وهذا اليوم جاء
ندى: ضحكت باستهزاء بصوت منخفض علشان عمها والاطباء مايسمعونها وردت عليه قالت تحلم كلها خطبه واذا طاب عمي راح افسخها وارتاح منك
سعود: ناظر قدام وبعيونه كلام بس سكت وواضح انه يفكررر
ندى: خافت من نظراته وسكوته بس قالت بقلبها الله يستر منك يالغثيث
طلعو الاطباء من عند ابو سعود ورجعت ندى وسعود عنده
سعود: ناظر ساعته قال الحين الساعه تسع انتبهي لابوي ياندى وشوي وانا راجع وكلمي اهلي وطمنيهم عنه لان الدكاتره يقولن الحمد لله كل شوي احسن
ندى: ان شاءالله

فـــي قــــصـــر ام فــــيــــصـــل

هديل:كانت لابسه لبس ناعم نزلت عند عمتها بالصاله وباستها مع راسها وقالت صباح الخير ياعمه
العمه: صباح الخير والسرور يابنتي
هديل:عمه بالنسبه لموضوع الدكتور صلاح تراني من البارح وانا استخير واليوم الفجر وقبل مانزلك
العمه: استبشرت وان شاءالله ارتحتي
هديل: ابدا ياعمه عجزت ارتاح
العمه: بس يابنتي اشوف رجال ومايعبه شي
هديل: هذاك قلتيها ياعمه رجال ومايعيبه شي ليه ياخذ وحده كلها عيوب وخنقتها العبره
العمه: يابنتي لاتنقصين بحالك كذا انت ماشاءالله عليك جمال واخلاق وادب
هديل: بس لاتنسين ياعمه اني مطلقه وعقيمه وهو شاب ماتزوج والعمر قدامه ليه يحرم نفسه من العيال
العمه: مادامنا ماغشناه وهو راضي كيفه
هديل: ان كان هو راضي انا مارضاها له مستحيل اوافق واروجكي ياعمه باب الزواج هذا سكروه مابغى اتزوج على اذنك وقامت وطلعت فوق
العمه: الله يهديك ويعضوك خير
فــي الــــمـــســـتـــشـــفــى
ندى: كانت جالسه مع عمها مبسوطه وهي تشوف ان عمها رجع النور والابتسامه لوجهه شوي الا يدخل سعود عدلت غطاها وناظرته
سعود: كان مبسوط ويناظر بندى نظرات تحدي
ندى: وجعها قلبها من نظراته حست ا ن ورا نظراته شي قالت بقلبها الله يستر منك ياسعود
سعود: جلس عند راس ابوه وقال كيفه ابو سعود الحين
ابوه: احمد ربي واشكره مادام انت وندى حولي ومبسوطين كذا انا مبسوط ومرتاح
سعود: يناظر بندى ويكلم ابوه وايش رايك بالي راح يسوي لك مفاجاه تبسطك اكثرررررر
ابوه: ماتقصر ياوليدي انت ابوالمفاجات الساره
سعود:عطني دقايق وراجع لك
ندى: تناظره وهو يطلع وقلبها زادت دقات الخوف وتقول الله يستر منك يابو الصدمات مو المفاجات
سعود: رجع ومعاه ثلاثة رجال واحد ملتحي واثنين عاديين ناظر ابوه وقال مادام ندى وافقت يبه قلت خير البرعاجله ابفرحك زوووود ونملك الحين قدامك علشان ترتاح وتطمن علينا
ندى: قامت من كرسيها وجت تبي تعارض بس مسكت نفسها وابعدت باخر الغرفه لانها ماتبغى تحسس عمها بشي وجلست تفرك بيدينها وتناظر بسعود نظرات كره وقالت اجل انا ابجلس بره حتى تنتهون
سعود: لا لا كيف يتم عقد الملاك بدونك ياعرووووسه ايش يبغى له ربع ساعه والعقد راح يكتمل
ندى: بس انا ماجبت اوراقي
سعود: ماعليك كل شي جهزته يالله ياشيخ اعقد لنا على بركة الله
ندى: جلست على الكرسي الي جنبها وكانها بحلم وقالت بقلبها غلبتني ياسعووووودوه ياربيه ايش الورطه الي ورطت نفسي فيهااا
فـــي قــــصـــر ام فـــيــــصــــل
فيصل: يمه اسمح لي هديل دلعتيها زياده
امه: ياوليدي هي حره وهذي وجهة نظرهاماقدر اغصبها وترا الصدمه الي جتها موقليله
فيصل: بس يمه صلاح مايتفوت
امه: بس اذا فكرت بسببها تقتنع هي تعرف انه راح يحن بيوم للعيال
فيصل: يمه انا قلقان عليها وابغى اشوفها سعيده ببيت زوجها عندها راح ارتاح واحس ان الامانه الي حملني اياها مشعل الله يرحمه حافظت عليها
امه: طيب انا عندي فكره من زمان في بالي ابقولها لك وانت قلي مناسبه اولا
فيصل: يالله قوليها يمه
امه: قالتها له
فيصل: لا لايمه مستحيل وماتوقعها بعد توافق لان هديل صايره عنيده
امه: ابسالها واشوف
فيصل: اساليها وردي لي وعلميني بردها واسبابهامع اني متاكد انها راح ترفض وبشده بعد
فـــي الــــمــــســــتــــشفــــى
الدكتور: انتم سويتو ليه ايش ليتك يا انسه من زمان جيتي عمك ماشاءالله كل شوي يتحسن
سعود: مو انسه من فضلك الحين مدام وناظر باتسامة استهزاء لندى
ندى: سكتت وكتمت غيضها منه
الدكتور: من فضلكم الحين روحو ارتاحو انتم وخلو الوالد يرتاح
سعود: انا ابجلس معاه مرافق بس ابوصل المدام وارجع له
الدكتور: ارجوك ارجعو سوا للبيت لو لاسمح الله يحصل أي شي احنا راح ندق عليك ياباش مهندس احنا اهم شي راحته
سعود: نزل على راس ابوه وباس راسه تصبح على خير يبه
ابوه: مسك ايده وصيتك ندى وانا ابوك حطها بعيونك
سعود: افااا يبه هي عيوني كيف احطها جووا عيوني
ندى: تقول بقلبها ليت من فضخ لك هالعيون وارتاح باست عمها وودعته وطلعت مع سعود برا الغرفه
سعود: اولا غطي عيونك
ندى: لاوالله مصدق نفسك مررررررره
سعود: وليه يامدام ماصدق نفسي مو انتي زوجتي على سنة الله ورسوله
ندى: زواج صوري قدام عمي مده وراح يتفركش
سعود: ههههههههه ضحكتيني بس مالومك بزر وتفكيرك صغير زيك ياماما هذا زواج مولعبه والعصمه بيدي مو بيدك
ندى: طلعت جوالها تبي تدق على السواق وابعدت عنه وطنشته
سعود: مسكها مع يدها دخلي جوالك لاكسره لك احسن لك ونزلي نقابك
ندى: ترص اسنانها لااااااااااا
سعود: قرب منها ندى اقصري الشر وربي لافشلك قدامهم وتعرفين انه مايهمني
ندى: اووووووف دخلت جوالها بقوه بشنطتها
سعود: نزل غطاها على عيونها ومشى قبلها قال مشينا
ندى: تناظره ياربيه كاني بحلم اكره الناس يكون زوجي قهرررررررر
سعود: فتح باب سيارته وركب
ندى: فتحت الباب الخلفي وركبت
سعود: يناظرها بالمرايه وين يامدام مخبطه انتي شايفتني سواق عندك انزلي بسرعه واركبي قدام
ندى: طنشته وسكرت الباب وجلست ورا
سعود: ضرب على الدركسون وبعديين معاك لازم اجررررررك وركبك قدام يعني
ندى: سكتت ولاتحركت
سعود: نزل معصب وسكر بابه بقوووووووه
ندى: نزلت قبل ماياصل لها وركبت قدام
سعود: مسك ابتسامته لام شافها نزلت بسرعه وركبت قدام قال بقلبه خوافه وعنيده

فـــي غــــــر فــــــة هـــــــــديـــــــــــل

هديل: لا ياعمه مستتتتتحيل
العمه: الله يهديك ياهديل ليه مستحيل عاد هذا بعد ايش يعيبه
هديل: ياعمه يعيبه اني مابغى اتزوج لا وبعد تزوجيني من انسان متزوج واهدم بيته مجنونه انا
العمه: هديل يابتني اسمعيني هو ماستقر مع زوجته ودايم مشاكلهم ووو
هديل: لاتكملين ياعمه مستحيل اتزوجه يعني مستحيل بعدين قايله لك ياعمه لاتكلموني بمضوع الزواج نهااااااااااائي
العمه: انا وفيصل نبغى مصلحتك وخايفن عليك
هديل: عمتي اذا كانت جلستي مضايقتك انت او فيصل انا مستعده من بكره ابروح لبيت ابوي
العمه: يابنيتي انا فرحانه فيك ماتتخيلين قد ايش جلستك عندي تفرحني
هديل: اجل اذا كنت تبغيني اجلس مبسوطه ارجوك موضوع زواجي سكررررريه
العمه : براحتك ونزلت من عندها وكلمت فيصل وعلمته بردها
فيصل: طيب يمه حولي المكالمه عليها
العمه: انت راح تكلمها
فيصل: ايوه ايش فيها يمه كلام بالمعروف
العمه: بس يوليدي اخاف تزعل
فيصل: يمه بطلي دلع ليها وحوليني عليها ابحاول اقنعها بنفسي وان شاءالله ماراح تزعل
العمه : طيب دقايق واحاول مكالمتك على غرفتها
هديل: كانت جالسه تذاكر شوي الا يدق تلفون غرفتها قالت اكيد ندووووش رفعت السماعه بس استغربت الصوت جت تبي تسكر بس لام قال اسمها دققت بالصوت علشان تعرف منو هذا
فـــي بـــيـــت ابــــو ســـــــــ ع ـــــود
كان الكل جالس بالصاله ينتظرون سعود يطمنهم على ابوهم
بس تفاجاو ان سعود وندى دخلو سوا لانهم كانو يظنون ان ندى بغرفتها صح ياسمين كانت بغرفتها لام تطلع ندى بس ياسمين من كثر حزنها على ابوها مادورت ندى وين راحت وهو عارفين ان سعود وندى حريصين ماتركب معا ه الا بمحرم كيف ركبت هالمره معاه
ام سعود: تناظر ولدها وبعيونها الف سؤال وسؤال
ندى: كانت الامور عندها مشوشه وتحس انها بحلم وبنفس الوقت منحرجه تطلع من عندهم مو متزوجه وترجع وهي متزوجه وتراقب ام سعود ونسرين الي متاكده انهم راح ينجنون اذا عرف وان سعود ملك عليها
سعود: خاف شوي ان امه تزعل لانه تزوج ندى وهو عارف ان امه ماتحب بنات عمه بعد ماسوته نوره فيه
ناديه: حست بالجو متكهرب قالت هاه سعود طمنا على ابوي
سعود: فرح ان ناديه فتحت له الباب قال لا ابشركم ابوي الحمد الله صحته عال العال وخصوصا بعد ماتملكت قدامه ماتتخيلون كيف فحته
امه: انت تملكت على منو؟؟؟
سعود: متبك شوي خايف من ردة فعل امه التفت على ندى
ندى: لاتسالون عن حالها خليط من التوتر الحزن الصدمه الحياء كل شي كانت منزلها ماتناظر احد بس تناظر بالفراغ بس لام ناظرها سعود التفت عليه ونظرته بس بسرعه صدو عن بعض
سعود:انا ملكت على ندى وماتتخيلون فرحة ابوي لام ملكنا قدامه
ياسمين: كلووووووووووووووش
نسرين: ودها تهزا ندى بس خايفه من سعود والا ولعت لام عرفت انها ملكت على اخوها قالت اسكتي انتي ياياسمين فضحتينا
ناديه: راحت لاخوها تبارك له وراحت لندى وضمتها الف مبروك حبيتي
ام سعود: وقفت ماتحركت من مكانها مصدومه
سعود: وهو خواته يباركن له عيونه على امه خايف انها زعلت عليه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -