بداية الرواية

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -14

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق - غرام

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -14

كنت أحاول ألطف الجو وأستانس لكني ماقدرت طحت على ركبي وقمت أصيييح , قامت هند : مريييوم شنو اللي جاااابج ؟ شفيييييج ؟
رفعت راسي : هندوووه ألحقييييي , بننفضضضح بننفضـــح
شهقت هند ومسكتني من أكتافي وهزتني : مريييييوم تحجي خلصييييني شفييييج ؟
قلت : نـدوووي ندووي ياهندووه تكلم واااااحد , تكلمه وتحبببه وتطلع معاااااه
حطت هند يدها على حجلها تكتم صرختها وانا رجعت أصييح وأفهمها السالفه كلها بـ التفاصيل
هند حطت يدها على راسها : أستغفرك يارب وأتوب إلييك , لاحول ولا قوة إلا بالله
بلعت ريجي وقمت أمسح دموعي , تخرعت يوم صرخت هند : هاااااي ميييينووووونه ؟ قبل لا تفكر في نفسها , فكرت في أهلهااا , سمعتها اللي بتضييييييع
قلت منفعله : قلت لهاااا كل هالكلاااام وضربتهاااا والله , هند والله ماااعرف شاسوي وشلون أتصرف
هند بحزم : لازم نقول حق بدر
شهقت : بتقولين حق أبووووي !! لااااااا هند والله بيذبحهااا والله
هند صرخت : تسسستااااهل الحمارررررره
قلت بخوف : لااا لااا الله يخلييج قولي حق خالد ولا محمد لكن أبووي تكفيين لااا


" هند "
شنو ؟ تبيني أقوول حق خاالد !! انا خلني أخلص من سالفته مع فاطمه , آآه ياربي
انا لازم أكلم خالد وأنهي موضوعه وبعدين أكلمه عن ندى , آيي صح صح
قلت حق مريم : خلاااص انا بكلم خالد ونخليه هو يتفاهم مع الحقير
أنفتح الباب فجأه وتصرقعت , الخدامه : ماما هند , ماما كبير يبي
هند : زين يايـه
قامت هند وتغسلت وانا نزلت تحت وقعدت مع يدي ويدتي وشفت عمي ضاحي وحرمته بعد , سلمت عليهم ونطرت هند تنزل , ولما نزلت يدتي قالت : هنييد اليوم بنروح حق ولد خالتج المستشفى
شهقت هند وكأن الموضوع أول مره ينطري لها : ولد خااااالتي !! منوووو ؟
يدتي بحزن : وعلييه عليييه , عزيييز بعد قلبببي صايده ألتهااب فـ مرارته , الله يفقع مرارة من خلى مرارة ولد أختي تلتهب
كتمة ضحكتي , شـ هالدعووه العجييبه
هند بأسى : وييي وعليييييه
ضاحي : ترى باجر بيرخصونه
هند بحماس : مااعليه مااعلييه بروح أزوره انا
يدتي : يلااا عيل صلي العصر وقومي لبسي , وانتي بعد يامريم
قلت : لااا يديده انا مابي أروح بقعد مع يدي " ولويت على كتفه "
يدي : يااربي تخلي لي بنت ووولدي
هند حطت يدها على خصرها وقامت تهزه بعبط : ياربي تخلي لي بنت وولدي , هاا وانا بنت البطه السوودااا
ضاحي : هيييي هييييييي , يااااشييييين الغيييييره بس
هند وهي تدنع على ضاحي : أنت آخر وااحد تتكلم هاا هااا , أنت يوم طلعت من بطن أمي تنقط غييره وانا يوم طلعت عقبك قعدت ألقط ورااك
صرخت يدتي : هنيييييييد , يلااااااا ولا أرووح عننج
هند نقزت : يلاااااا مااااامااااااااتيييييييييي
وراحت فووق
يتبع


" عبدالعزيز "
صليت العصر وأنسدحت على السرير , ماابتجي .. باجر بترخص وهي مااجااات , آآه الله يساامحج ياهند شسويتي في قلبي , المشكله ماعرف شعورها ناحيتي شنو ؟ بس إن شاءالله إن شاءالله من أطلع من المستشفى أروح أخطبها وأخليها غصب تحبني , آييي لآزم تحبني لأني انا أحبهااا ,
شوي و وعيت على نفسي وانا طايح على الأرض ألتفت بسرعه وشفت علي أخوي ميت من الضحك : سرحاااااان في الحببب هااااا
طالعته بنظره وقمت من على الأرض , كمل علي كلامه وهو يحذف روحه على السرير : يلعن الحُـــب ششوو بييييززززززل
ضربته على راسه : أنطم أنطم
علي تعدل في قعدته وتربع جداامي : تكفى تكفى قول لي شعورك لو دخلت هند في هالحظه
توني بدزه من على السرير لكن سمعنا صوت دق على الباب ودخل ضاحي وورااه خالتي وعقبها قلبيي , أووه قصدي هند
ألتفت بسرعه أطالع علي وهو طالعني بنفس النظره , وشوي ونمووت من الضحك انا وهو
خالتي : وييييي بسم الله عليييييكم شفيييييكم ؟
هند طالعت علي بنظره : يننت أخوووك هاا ؟
علي يرفع يده : مااااالي خصص انااا , أنا كنت أعقل وااحد في البيت اللي خلااني منحرف هو " وأشر علي , فتحت عيوني على كبرها , يااويلك من الله ياعلووي
شوي وجاتني خالتي وسلمت علي : فدييت رووحك , شمسوي الحيين ؟ إن شاءالله أحسن
ضاحي : أووب أوووب من قدهم قاااموا يتفدووونهم
أبتسمت وقلت : بخيير خالتي الحمدالله , أنتي شلونج ؟
قعدت خالتي على الكرسي ومسكت ركبها وقالت بـ دلع عيااييز : والله ياولييدي انا بس ركبي مادري شفيهم ؟ ماقدر أخطي خطووه
هند : يماااا !! توج في السياره تقولين حق ضاحي أنت سكر الباب انا يدي اليمين تعورني
أفتنت خالتي على هند : الحيين ركبي عورتني
ضحكنا كلنا عليهاا , وقعدت هند على الكرسي : الحمدالله على السلامه عزييز , وماتشوف شر إن شاءالله .. والسموحه جايه متأخره ترى أمي اليوم قالت لي
آآه وأخيييراً قلتيهااا , ياربي إنك تخليها ليي ياالله يارب : الله يسلمج , والشر مايجيج إن شاءالله , وشدعوه عادي أهم شي جيتي
ألتفت لي علووي وقام يحرك حواجبه ويغمز لي , طنشته وكملنا سوالفنا وانا كل شوي ألتفت على هند , أبي أكحل عيوني فيهاا , لكن هالكريهه علووي يخلي الواحد يتهنى كل شوي ضرب ريلي الله ياخذه
وبعد نص ساعه جات أمي وقالت حق خالتي إنهم معزومين على العشا باجر على سلامتي , يالله يـ هالعياااييز يمووتوون على العزاايم
وعلى الساعه 5 راحت خالتي وانا قلبي رااح معاهاا , آآه شكثر فرحت بجيتهاا الحين تأكدت إنها تحبني , بس حبج لي مستحيل يكون أكبر من حبي لج
قمت الصبح ورحت توضيت وصليت الفجر اللي فاتتني , وقعدت أقرى سورة الكهف واليوم الجمعه وفضل هالآيه كبير في هاليوم
دخلوا علي أمي وشوق وعلي , سلمت عليهم وكملت قرايه وشوق قامت تنظف الغرفه وتشل الدلآل والأغراض وأمي تحط ملابسي في الشنطه , خلصت قرايه وحطيت القرآن على جنب , أووف مابغى يخلص هالأسبوع ..غبي اللي يقول قعدة المستشفى حلوه
أمي : يلااا يبه ماتبي تطلع ؟
قلت : يلااا
قمت ولبست غترتي ونعالي وطلعنا , وصلت البيت وأمي حلفت إني ماقعد في الصاله وأروح أريح في الغرفه , لاحول ولا قوة إلا بالله .. يعني هم ماطلعوني من المسشتفى إلا يوم عرفوا إني بخيير , بعد ترجعوني لـ السرير مابغيت أفتك انا من التبطح
قعدت شوي أطالع التلفزيون وبعدين أتصل لي واحد من الربع وقال إنه عازمني على الغدى , طبعاً رضيت لأني أنطر الحجه اللي أطلع فيها من البيت , تسبحت ولبست وطلعت


" هند "
كنت مشبصه في الفراش ومابي أهده , الجوو بااااارد والليت مسكر , آآه ويبون يقومووني
دانه تسحب الفراش : يلاااا هنننند قوومي والله أمي بتعصب علييييج
قلت وانا متغمصه بـ النوم : مو مشكله قولي لها تنزل لج بعديين
دانه بنفاذ صبر : عمي قومج والخدامه قومتج وضاحي جا يقومج والحين انا مطرشتني أمي أقومج بعد مااااقمتتتتي , حراااام عليييييييج
قلت وانا أحضن الفراش : بوسي ماما على راسها وقولي لها بنتج تعبانه تبي ترقد , حرااام علييييكم مانمت إلا الساعه 7 الصبح
دانه شهقت : لييييييش ؟
قلت وانا أصد الصوب الثاني : إذا صحصحت وقمت بقول لج يلااا سكري الباب وراااج دندونتي
دانه : أوووف الله يعيييين اللي بيااخذج
طلعت وانا بطني قام يعورني , داااانوووه الله يااخذ بلييسسسج وقتتتته ! انا مابغييييت أرقد , ترجعين تذكريني في هالموضووع , قمت أتقلب وأنا مغمضه عيوني أبي أرقد بس ماقدرت
رفعت راسي من على السرير وحطيته بين يدي : آآآآآآآه أبي أرررررقد , أمس صلييت الأستخاره 3 مراات .. وماادري ماحس بـ أي شعور لا أني مرتاحه ولا متضايقه , قمت غسلت ويهي وصليت الظهر ونزلت
ماما : زيين قمتي الشيخه هنيييد
طحت على الكرسي : وحرمة ولدج تخلي حد يرقد
دانه شهقت : وانا شسويت ؟
قلت : لعووزتيييني
دانه : والله انا يوم طلعت عنج شفتج مغمضه عيونج يعني خلاااص راقده
وكلااامج اللي يرفع الضغط أخترق أذوني وخلى النووم يطير من عيوني
قلت : زيين أبي أكل
دانه وقفت : انا بروح أحط حق ضاحي , وبقول حق الخدااامه تحط لج " وراحت المطبخ , صرخت عليها : الحييين انتي بتحطيين حق ضااحي وتخلين الخدامه تحط لييي , كملي لحية أبووج وأنتي حطي لي
دانه وهي تحرك حواجبها عند باب المطبخ : لااازم ريلي يااكل من يدي
سويت بيدي خمسه : مالت , اللي يسمعج يقول أنتي اللي طابخه , ماجنج بتغرفين وبتحطين في الصحن
ضحكت دانه وراحت
توني بمسك ريموت التلفزيون وبشغله مسكتني ماما من يدي وصرقعتني
ماما : مابغيييتي تسكتين
ضحكت : آمرييييني يالغلااا
ماما بهمس : مارديتي علي , موافقه على راشد ولا لا ؟
بلعت ريجي , وييييي ماااامااتي انا لين الحيين ماقررت
قلت بسرعه : ماماا عطيني وققققت
ماما : بعد مانبي ننقع خلق الله , الرجال مايعيبه شي وألف بنت تتمنااه
قلت : زين ماماا انا ماقلت شي بس انا صليت أستخاره لكن ماحس بـ شي , عطيني وقت بعد
ماما : زيين بس لا تكثريين وتطوليين , بعدين الرجال يمل ويدور غيرج
أحسسن , يعني انا ميته عليه مثلا ً ؟
شغلت التلفزيون وجات الخدامه وحطت الأكل جداامي وقمت آكل بشراهه كأنه من 100 سنه ماكلت


" هنادي "
آخ ياربي , مقعدني آخر الصاله ! يبلفييت عشان الشبااب مايشوفون , ياابااابا سينما من فاضي يتمقل في خلق الله , الناس جايه بتشوف الفلم
قعدت أهز ريلي منقهره ومحتره , حتى الفلم ماعرفت شنو قصته , واللـ ..
تخرعت من مسكت يده لـ ريلي , قال لي وعينه على الشاشه : بسسج تهزز , وترتيني
قلت بصوت عالي شوي : لوع جبدي الفلللم , خاااايييس
ألتفت علي خلف بغييض ورص على أسنانه ومسك يدي بقوه : وططييييي صصصصصووووتج
بلعت ريجي وطالعته بخووف , يمااا ! والله يخووف شكله وبعد مع الظلاااام أبييه أحس أن موتي قررب
هد خلف يدي بقوه ووقف : فزي يلاا بنطلع
قمت بسرعه ولا شعورياً حطيت الغشوه علي , مب نااقصه كف يطييرني بنغلادش
طلعنا وكان الممر فااااضي , طبعاً محد طلع لين الحين ..ركب السياره وشخطه, أبييه هو قايل إن بنتعشى هناك , قلت له : مو قلت بنتعشى في الستي ؟ مارد علي مسكت كتفه أبيه ينتبه لي لكنه صرخ علي وهو يبعد يدي عن كتفه : أنتي ماتعرفيييييين تتكلمييين بصووت واااااطي ؟ كل شي عندج صرااخ ؟ حتـــى في المكاااااان العااااااام ؟
بققت عيوني بخوف , لكنه رد وصرخ مره ثانيه وهو يوقف السياره على جنب : شفتي كم وااااحد ألتفت عشااان يششووف من من طلع هالصصوت ؟
بلعت ريجي وأمتلت عيوني دمووع , أول مره أحس إني خاايفه منه صج أول مره تنزل دموعي خوف منه , يااربي شنو اللي غييييرني ليش صاايره جيييي !
حطيت يدي على يده وقلت : خلف اناا .." بلعت ريجي , شنو ابي أقووول ؟ شنو بخربط ؟ انااا كنت بتأسسسف !! لاااااا مستحيييييييل , شلت يدي من على يده وصديت الصوب الثاني بسرعه , حسيته أستغرب من حركتي لأني حسيت فيه يوم ألتفت علي , لكني تميت ثابته مكان , وبدوره هو شغل السياره وحرك
وصلنا البيت وعلى طوول رحت انا الغرفه وتسبحت , ماادري ليش كل ما أتضايق ولا أعصب أحب أتسبح لو كنت متسبحه من دقيقتين , خلصت سبوح وطلعت أنشف شعري بـ الفوطه وانا أحس إني أرتحت شوي
حطيت الفوطه على الكرسي ومسكت المشط أبي أمشط شعري لكني أنتبهت على شعري النااعم , هو مو نااعم واايد لكنه حلوو يوم يكون مبلول , يعجبني !
لكن ياشيينه يوم ينشف يطلع قششه
دخل خلف الغرفه وهو يحذف غترته على الثلاجه الصغيره اللي عند الباب , ألتفت علي وظل يطالعني , لكني بسرعه نزلت عيني لـ الأرض
حسيت فيه يوم قرب عندي , رفعت عيوني وطاحت عيني بعيينه , حسسيت من عيونه إن في قلبه كلااام واايد يبي يقوله , عيوونه حاايره , تايهه !!
حط كفة يده على شعري وقام يمسح عليه وهو ثابت على نظراته , حسيت بشعور غرييب , حلوو لكني مابغييييته ..قمت عنه بسرعه ودخلت الحمام مره ثانيه , ركعت وانا أحس إني راااكضه على ملعب كرة قدم عشر مراات
" هند "
جاتني ماما تقول لي إني ألبس عشان بنروح حق خالتي
قلت : مامااا هي عازمتنا على العشا نروح من العصر ليش ؟
ماما : هي قايله لي تبي الخدامات يساعدونها , خداماتها مايفهمون شي
قلت : زيين
قمت خذت ملااابسي وأكسسواراتي وأغراضي كلها وحطيتهم في كيس ولبست عبايتي على بيجامتي ورحت مع أمي والدريول
ودخلنا الصاله وماكان فيها حد أكيد خالتي في المطبخ , رحت على طول فوق ودخلت غرفة شوق وشفتها تكتب في دفترها
ألتفتت طالعتني وجات تسلم علي وهي مبتسمه
قلت : أكييد تقولين لي نورتي البيت ياهنووده , وأنا أرد علييج وأقول أكييد أدري أدري
ضحكت ومدت لي لسانها , ضحكت عليها ونقزت على السرير وسحبت الدفتر : أبي أشوف شنو تكتبييين ؟
جاتني تركض وسحبت الدفتر وقامت تهز راسها بـ النفي
ضحكت وقلت : تكتبين حق حبيب القلب " وغمزت لها "
ضحكت وضربتني , قلت : عيل كلااامي صصصح ؟
هزت راسها بـ النفي وسحبت ورقة كمبيوتر وكتبت شي وعطتني الورقه
قريتها وضحكت : علييييينا ماتحبين حد وماجا لين الحين فارس الأحلااام ؟ عيل هالتسدح والتبطح مع هالدفتر كل يووم شنو نسميه ؟
قامت شوق تضحك بصوت عاالي وكتبت لي وانا أطل في الورقه " يبين من أول مادخلتي إنج تبين تقولين شي , فضفضي "
طالعتها مستغربه من اللي تقوله , شوق هي الوحيده اللي تفهمني, تفهمني أكثر من ما أنا أفهم نفسي . حتى هنادي ماتعرف شنو اللي فيني كثرها
تنهدت وقلت لها سالفة خطوبتي كلها وسبب ترددي ومانسيت أذكرها بـ مرضي
أبتسمت شوق وكتبت " أنتي شنو شعورج الحين ؟ "
قلت : والله ياشوق ماحس بـ شي يعني ماحس أني مرتااحه ولا أحس إني مو مرتاحه ! محتااره وبس , أخااف أوافق وأتوهق , وأخاف أرفض وأضيع علي " وقلتها بطريقه مصريه فكاهيه " شاب لؤطه
ضحكت شوق وكتبت " ماتيوزين عن سوالفج , أوكي مثل ماتقولين إن أمج مدحته لج ودامه أخو دانه يعني مااعليييه كلااام والرجاال دكتور وداارس مع ضاحي ولو ضاحي كان شايف عليه شي ماتم معااه 7 سنين وغيير جي ماظن أبوج بيوافق على رجال أي كلااام , انا ماأقول لج وافقي ولا أقول لج لا توافقين هاي عشرة عمر ولازم أنتي تتخذين قرارج بيدج , وصلي الحين صلاة الأستخاره وربي يوفقج حبيبتي "
بعد ماخلصت قراية اللي كتبته حسيت برااحه من كلاااامهااا , قامت عني وكأنه تقول لي يلااا صلي , أبتسمت لها وهي طلعت وانا رحت فرشت السجاه وصلييت ورفعت يدي " اللهم إني أستخيرك بعلمك , وأستقدرك بقدرتك , وأسألك من فضلك العظيم فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علاام الغيوب اللهم إن كنت تعلم إن هذا الزواج خيرٌ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فأقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه , واللهم إن كنت تعلم إن هذا الزواج شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فأصرفه عني وأصرفني عنه وأقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به "


" عبدالعزيز "
صليت المغرب ودخلت البيت وطبعاً سمعت زفه من أمي لأني تأخرت وانا توني طالع من المستشفى ووووو ..!
رحت فوق بدلت ثوبي لأني وصخته بـ الأكل , ولبست غيره ورحت المجلس مع جابر اللي كان قاعد ويا ضاحي
سألت ضاحي : أخوانك وين ؟
ضاحي : في الطرييج
قلت : ونسيبك ! جااي ؟
ضاحي : أي وااحد ؟
قلت : الثنين !
ضاحي : بوسعود قايل إنه على الطريج لكن خلف مادري مادقيت له أشوفه
قلت : عيل خلاااص انا بدق عليه
دقيت عليه وقال إن عقب صلاة العشا إن شاءالله جاي , قعدنا نسولف وجو بدر وسعد وعيالهم وبعد فتره جاا مبارك وبعده بـ دقايق خلف
كملت القعده وضحكنا وسولفنا
قلت حق علي : أنت أسسكت أسسكت , أصيع منك في الدوحه مافي
علي : أتهنى بشبااابي
وليته سكت وماتكلم هبوو علييه بدر وسعد وريل خالتي بوبدر هههههه كسر خاطري والله
نط علي طلال وهو يصييح قلت له : شفييييك ؟
طلال : ماما توااق حوااوه ماافي " وقام يمسح دموعه بكف يده بحركه طفوليه , يااربي أمووت على اليهاال ..يارب إنك ترزقني بعيااال واااايد وكلهم من هند أبيهم كلهم يشبهونهاا , أبتسمت لـ مجرد إني سرحت في أحلااامي لكن صحاني صرااخ طلال وهو يجر كم ثوبي "
قلت : شوااقه خذت الحلاوه مالتك ؟ الحين انا أروح أشتري لك الحلاوه كلها اللي فـ الدكان
مسكت يده وطلعت من المجلس بعد ماستأذنت منهم , دخلت يدي في مخباي بطلع سويج سيارتي لآحظت إن بوكي " محفظتي " محد قلت حق طلال : أقعد هنيه زين انا بروح أجيب فلوسي وبجي أوكي ؟
هز راسه طلال بحماس وقعد على الكراسي اللي في الحوش , دخلت من صوب المطبخ ودقيت باب الصاله اللي مؤكد البنات قاعدين فيه , قعدت أنطر حد يطلع وبعد دقاايق طلعت لي وحده ماعرفتها من بس كانت تطالع ورى وتصرخ : هييين ياهندووه أشووفج أنخطبتي وكبببر راااسسج هااا , خل يجيني عريس الغفله والله لا .. " وقطعت كلاامها يوم أنتبهت علي , صرخت في ويهي وصكت الباب
ضليت متصنم عند الباب , مو من البنت اللي طلعت لي .. من الكلام اللي قالته ! هند , أنخطبت ! منوو هند ؟ وآي خطبه ؟ هي شـ قاعده تقول ؟
طقيت الباااب بقوه مره ثانيه وحسيت إن لو مافتحت شوق الباب جان دخلت
سكرت شوق الباب وأشرت لي بـ أن شفيييك ؟
قلت وانا أضغط على يدي بقوه : هند , أنخطبت ؟
طالعتني شوق مستغربه , وكلمتني بـطريقه الأشاره اللي تعلمتها يوم كان عمرها 15
قلت لها : شدراني ! أنتي ماشفتي هاي اللي فتحت لي الباب , اللي في الميلس أسمعوا صوتها
ضحكت شوق وهزت راسها , طلعت عيوني لـ برع : أيي شنو ؟ هند أنخطبت ؟
هزت راسها بـ الموافقه بفرح
حسيت إن ريلي مو شايلتني رصييت على يدي وغمضت عيوني بقوووه : منوو ؟
مسكت يدي شوق , لكني هديت يدها وصرخت : منووووووووو ؟
أشرت لي بـ إنه " رااشد "
حسيت بـ إنه نفسي ضااق علي , دخلت يدي دااخل مخباتي وطلعت البخاخ , بخيت في حلجي بختين وسندت راسي على الطوفه , حسيت بـ حد يجر ثوبي من تحت
فتحت عيوني ونزلت راسي أشوف منو
شفت طلال يقول : فلوووث حوااوه
نزلت يده بقوه ورحت بسرعه لـ سيارتي شغلتها وطلعت
قعدت أضرب السكان بقوه , لييييييش ؟ لييييش رحتي مني ياهننند !! مستحيييييل ياخذج رااشد مستحييييل انا ولد خالتج وأولى فييييج من الغرييييب
أحلااامي اللي بنيتها 7 سنيييين , كل يوم أحلم بـ يوم عرسي وأتخييل شكل هند بـ فستاان العرس , وكل يوم أطلع أسم جديد لـ أول طفل بيجييناا , أتخييل اليوم اللي بنقعد انا ويااهاا على كرسي وااحد والشيب مبين في راسناا وعياالناا وأحفاادناا حولنااا , ضربت رااسي على السكان وصرخت : لييييييييييييييييييييش ؟ لييش كل شي حلوو يرووح منييييييي لييييييش !!؟
وقفت بريك يوم حسيت إني قريب من بيت ألتفت وشفت بيت راشد !!
ماحسيت بـ اللي أسويه ودخلت البيت على طول وانا أدق الجرس
طلع لي شريده أخو راشد : هلاااوالله , عبدالعزيز موو ؟
هزيت راسي وقلت : وين راشد ؟
بانت على ملامحه إنه مستغرب وبعدين قال : حيااك هو على وصوول
ماأعترضت دخلت المجلس وقعدت حاول شريده إنه يضيفني لكني مارضيت بشي كنت بس أنطر رااشد , مب عاارف شنو أقول له , لكن أبيييييييييه أبي أششوفه
شوي ودخل راشد , وقفت وانا أتنفس بقوه
راشد : هلاااعبدالعزيز " ومد يده يبي يخاشمني لكني دزيته وصرخت فيه : ليييش خطببببتهااااااااا ؟ ليييييش ؟ هييي لييييييي انااااااا , لييييييييي انااااااا
حاول راشد إنه يبعد يده عني لكني كنت بقمة ثورتي وماقدر علي : أنت شنو تقووول ؟ أخطبببب منوو ؟
دزيته بقوه على الأرض : هـــــــند ..
هجمت عليه مره ثانيه ومسكته من رقبته : هيييي لييييي انااا وبببببس , منوو قااال لك تااااخذهااااا ؟؟
راشد وهو يحاول يفك يده من رقبتي : هــدني , ه ه ـدنننني
ودزني بقووه وطحت انا على الأرض , وقف وقال : انا خطبتها مثل العالم والنااس , ومحد قال لي إنها محيره حق حد ولا حد يبيهاا
توني بروح بضربه بكس على حلجه لكنه مسكني وقال : عبدالعزيييييزأهــــدىىى !!
قمت أتنفس بقووه , وسدري يرتفع وينزل بسرعه طالعته ودموعي على وشك إنهم ينزلون وهمست : هند لي انا وبس, ماابتكوون معااك في بيت واحد لو على قص رقبببتي
طلعت من المجلس ودمعتي على خدي , مسحتها بقوه , هنننند أنتي لييييي ومابتكوونيييييييين لغييييييييييييري


" راشد "
شفيه هاي ؟ شصااار له ؟ معقوله يحب هند !! لااااا مسستحيييييل , هاي البنت الوحيده


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -