بداية الرواية

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -15

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق - غرام

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -15

" راشد "
شفيه هاي ؟ شصااار له ؟ معقوله يحب هند !! لااااا مسستحيييييل , هاي البنت الوحيده اللي يوم أمي شاورتني فيها وصليت الأستخاره أرتحت , مستحيل أضيعها من أيدي , خلااااص انا كبرت ولااازم أكمل نص دييني , ماقدرت أتحمل وأتصلت على ضاحي
ضاحي : هلااا والله بـ النسسيب
قلت وانا أخفي صوتي المتدهور : هلااا فييك زود , شخبارك ؟
ضاحي : والله تماام أنت أخبارك ؟
راشد : والله أخباري عندكم
ضحك ضاحي وقال : دلع بناات لااازم يطولوون , ولااا نسيت يوم نقعتوني يوم أخطب داانه 3 أساابيع , عففففنت
ضحكت وقلت : يعني تررردهااا ؟
ضاحي : هههههههه حركات اليهال مو لناا خلاااص كبرناا
قلت : اللي يسمعك يقول أحفادك حوولك
ضاحي : ههههههه إن شاءالله قريييب
قلت : إن شاءالله , بس ماقلت لي عبدالعزيز مو كبرك ؟
ضاحي : لاااا وييين , عبدالعزيز 22 سنه وانا 29 ..
قلت : ومافكر يتزوج ؟
ضاحي : والله ماقال ولا لمح حق حد
قلت أجر جر منه الكلااام : يعني محيرين له حد من الأهل وجي يعني ؟
ضاحي : لااا هاي حركاات شيااب أول الحين وييين تطورنا خخخخ
ضحكت معاه وقلت : أيي والله صدقت , ع العموم قلت أسلم علييك
ضاحي : الله يسلمك
راشد : يلاا عيل مع السلامه
ضاحي : فمان الله
أممم , يعني عبدالعزيز كان يبي هند بس ماقال حق
حد ؟ الحمدالله عيل إن شاءالله لو وافقت هند مابيكون في أي عوائق !

أنتهى

* سالفه فاطمه وخالد لين الحين مانحلت !
شنو التطورات اللي ممكن تصير ؟
* وندى المسكينه شنو مصيرها وصورها في يد الحقير فهد ؟
* وهند معقوله تكون وافقت ؟
ولااا هي قالت حقهم إنها مخطوبه لكن ماردت بـ الخبر الأكيد ؟
* وعبدالعزيز شنو موقفه بيكون بعدين ؟
* هنادي ! مصييرها بيكون شنو ؟
* وخلف معقوله صاار شراني ومايتحمل هناادي زوود ؟


وقتاً ممتعاً

الجـزء الـتاااسع ..

" ويبدأ النتقاام "

بعد يومين
في بيت أم جابر
الساعه 7:20 المغرب
كان يطالع الطفح الجلدي اللي ظـهر له خلااال هاليومين وأنتفااخ مفصل ريله اليسار , ماكان يبي يروح المستشفى أكييد بيسوون له سالفه ..وهو مو قااصر اللي فيه كاافيه , غطى ريله وقاام بيطلع من الصاله لكن وقفه ألم حاااد في بطنه , صرخ : آآآآآآآآآآآآآآآه
ركع وقام يرص على بطنه بقووه ويكتم صرخته : آآآآه ياااااااارب ..
طلعت أماني من الصاله الثانيه على صرخته : عبدالعزيز ؟ شفيييك ؟
مارد عليها عبدالعزيز , لأن طااح على الأرض من شدة الألم , وقاام يصصرخ
ركضت أماني تتصل على جابر لكنه ماكان يرد , فـ راحت تتصل على علي من جوال أم جابر اللي دوم ناسيته في البيت ..
علي : هلاااا بحلوة اللبن هلااا
صرخت أماني : عليييييييي ألحق , عبدالعزييييز مادري شفييييه يصصرخ من بطنه
تخسبق علي وتوتر : هااا , وجابر وين .؟ أمييي .
.أماني : أللللللحقققققققه قبل لا يموووووت
علي : أووكي أووكي
قام علي من عند ربعه بسرعه , لكن وقفه واحد من ربعه : خيير علووي ؟ وين رايح ؟
علي : أخووي تعباان , بااي
وطلع بسرعه من القهوه وهو في الطريج أتصل على الأسعاف ودلااهم البيت , وصل البيت ولقى الأسعاف عند البااب
نزل بسرعه وشاف شوق وأماني واقفين بعبيهم ويصييحوون
صرخت عليهم : دخلووو داااااااخل
قاموا يتراكضون لـ داخل , لكنه لمح شي أسود جااي من بين بيتين في الفريج
ولما دقق شاف أم جابر جايه بسرعه وكأنها تصييح
راح لها بسرعه وقال مستغرب : يمااا !
أم جابر تصييح : ولدييييييي وييينه ولدييييي ؟
قلت : يماا الله يخلييج هم خذووه الأسعااف , الحين أنتي روحي البيت وانا بروح وبقولج أخباره
أم جابر تصييح : لاااااااااا ولدي إلا أتطمن عليييه , وعليييي علييك ياعزيييييز من يومين طاالع من المستشفى وترجع تدخلهااا , عيييييين وماصلت على النبي , عيين وماصلت على النبي
علي : لاحول ولا قوة إلا بالله , أي عيييييين من زيين ولدج عشان ينظلوونه ؟
أم جابر منصدمه : عليييييييييي !
علي مسك أمه من كتفها : يماا تكفيييييين دخلي الله يخلييييييج بروح ألحق عزييييز
أم جابر تصيح وتمسك في يد علي : الله يخليييييك ودني ودنيييييي له أبي أطممممن فؤاااااادي
علي : انا بدق علييييييج وبقول لج كل شي يصيييير
صرخت أم جابر : واللللللله إن ماوديتني لا آخذ كروه وأجيي
علي تنهد : أستغفرك يارب وأتوب إليك , زين يلااا ركبي السياره
هرولت أم جابر وركبت السياره وركب علي ورااح بسرعه المستشفى
وصل علي المستشفى ورااح هو وأم جابر على قسم الطوارئ
سألوا عن عبدالعزيز وراحوا لـ غرفته
وقفوا ينطرون الدكتور وكل وااحد قلبه يحترق , وأم جابر ماوقفت صيااح
طلع الدكتور وراح له علي : بشر يادكتور ؟ عبدالعزيز شفيـه ؟
الدكتور : أنتوا شلون ساكتين عن حالته ؟ هو فييه أنتفااخ في مفصل القدم اليسرى وطفح جلدي دمووي
علي : يعني شنو هااي ؟ يعني المرض خطييير ؟
الدكتور : إن شاءالله أحنا بنستدعي الفريق الطبي ونشخص حالته , وإن شاءالله مايطلع فيه إلا الخيير , والوالده قعدتها مالها داعي بتتعب نفسها على الفاضي , ياليت تروح البيت .. وتواجدك أنت بس يكفي
حاول علي إنه يقنع أمه تروح البيت , لين ماجا جابر وخذ أمه ووداها البيت


" هند "
خلاااص أنا أتخذت قرااري وإن شاءالله مابتراجع عنه , أنا أحس إني مرتااحه فـ أتخاذي لـ هالقرار , وإن شاءالله ماأندم
تشجعت وقعدت أعيد الكلااام اللي بقوله فوق الـعشر مرات , خذت نفس وطلعت من الغرفه
شفت ماما قاعده في الصاله شافتني , وراااحت كل القوه اللي أستجمعتها .. وعطيتها ظهري ومشيت بسرعه بروح غرفتي , لكن صوتها خلاااني أتحسف إني طلعت من الغرفه
ألتفت لها : نعم ماما ؟
ماما : عندج شي تبين تقولينه ؟
طالعتها مستغربـه : شدراج ؟
ماما : لأن عمرج مادخلتي بهدوء إلا إذا عندج شي بتقولينه ولا مصيبه بتسوينها , وشكل ويهج الحين مايدل على مصيبه
بلعت ريجي , أووف انا ليش جي مفضوحه ؟ قدمت من ماما وقلت : أممم زين انا بقول لج شي
ماما : خيير شنو ؟
قلت وانا ألعب بـ أطراف أصابعي ومنزله راسي : يعني هو .. ماامااا .. يعني , لأن أنتي يوم قلتي .. انا مافكرت .. وهو لازم يعني أني أفكر .. عشان هاي يعني مو لعبه .. وأنتي يعني فاهمتني ماماا .. وانا مو ..
رفعت راسي , لكني أنصدمت بـ ماماا مغمضه عيونها وراسها مايل على الكرسي ومثبته يدها بـ العصا
كـ العاااااااده !
صرخت : مااااااااااااماااااااااااااااااا
أنقزت ماما : شفيييييييييج ؟ شتبيييييييين ؟
قلت وانا شوي وبصييح : يعني من مسااعه وانا أتكلم وأنتي ماسمعتي ولا كلمـه ؟
ماما : انا أسمععج , تكللمي
قلت وانا أضرب ريلي بـ الأرض : ماااابي ماااااابي , كل ماكلمج ترقدييين صبح ولا لليل .. ماااااااااااااااااااااابي
وقمت بسرعه بروح الغرفه لكن ماما كانت تكلمني : هنيييييد هنيييييييد تعاااااالي , يماااا ماقدر أقووم لج تعااااالي
عورت قلبي ماما , رجعت لها وانا منزله راسي بزعل : ماابي أقول لج شي خلاااص أنسسي
ماما : يااهنييييد يااهنيييييد , قعدي قووولي للي خلااااص مابرقد
قلت بسرعه : زيين زيين خلااااااااص , انا موافقه على راشد
ورحت بسرعه أركض غرفتي


" عبدالعزيز "
صرخت بألم مب عاارف وييين أمسك , قااع ريلي يذبحنننني وبطني أحسسه متشنج
دخلوا علي دكاتره غير عن اللي دشو علي قبل
وبدو يسوون لي التحاليل والفحوصات , ويسحبون مني الدم
وعييت وانا أحس بـ ألم بسيط في بطني , لقيت طاوله الأكل وشفت السستر تقول لي : I have brought you dinner, please
حطت الطاوله وانا أحس بـ بطني بيتطرقع من الجووع صار لي يمكن يومين ماكلت أكل عدل , حتى ولو مال المستشفى أهم شي يسد الجووع وحطيت أول لقمه في حلجي لكني ماقدرت أبلعها رجعتها على طوول
السستر : What happened, what were you?
بعدت الصينيه عني وقلت : I can not eat, I do not know why
قالت لي : Well, would Ende Dr. Hani
راحت تنادي الدكتور وانا مستغرب , ليش مو قادر آكل معني يووعااان وأحس بشهيه لـ الأكل !!
دخل علي الدكتور : السلام عليكم
قلت : وعليكم السلام
د.هاني : أخبارك دا الوأتي ؟ إن شاءالله كويس ؟
قلت : والله أحس بـ ألم خفيف في بطني , ومادري ماقدر أكل
د.هاني : شوف ياعبدالعزيز , دنت رقاال وانا مش حـ خبي عنك مرضك
طااح قلبي , مرضضضي !! ااناا شفييني
عزووز لا تتغيبى , الطفح الجلدي و ريولك المتفخه اللي خشيتهم عن أهلك , مو من قرصة ناموس !
يعني مرررضي خطيييييير ! ياارب إنك تسستر
د.هاني : ماتخاافش ياعزييز خل إيمانك بـ الله أأوى من كيده
قلت وانا أحس إن العرق بلل ويهي : ققـ قول يااادك كتوور
د. هاني : يابني دنت معاك مرض ناادر جداً ومابيصيبش إلا اللي عندهم الربو
طالعته وانا قلبي يرقع , وكأني أقوله أيي كمل
د. هاني : أحنا تأكدنا وشخصنا حالتك , من خلال الفحوصات الدم المخبريه وتخطيط أعصاب الرجل اليسرى وبان إن معك ألتهاب , وده أظهر إلنا إنك مصاب بمرض " شيرغ ستروس " وهو من الأمراض النادره الذي يسبب ألتهاب في الأوعيه الدمويه الصغيره في عدة أماكن في الجسم ومتل ماألت لك , يصيب نسبه قليله من مرضى الربو .,
طلعت عيوني لـ برع ! شنو هالمررض العجييب الغرييب , شيروغسوتسر ! شلون قاالهااا
قلت : يعني هو مرض معدي ؟
د. هاني : هههههههه لاءه خااالص , وإن شاءالله حنبدأ بـ العلاااج وحنديك جرعات من " الكورتيزون " عن طريق الوريد , وإن شاءالله مع مرور الوأت حـ تتحسن حالتك
قلت وانا خاايف : زيين يادكتور مايصير أسافر برع ؟
د. هاني : دنت مش واسئ من قدرات مستشفى حمد ؟
قلت منحرج : بس الكل يروح لـ العلاج فـ الخاارج
د. هاني : لا إن شاءالله , العلاج متوافر عندنا ومافيش دااعي لـ السفر , وعاوز تسأل عن حاقه تانيـه ؟
قلت وانا أفكر في هالمرض الغريب : لااا مشكور
د. هاني : حااظر , دوول الأهل بيستنوا براا .. وأتمنى أنت تؤل إلهم عشان مايتخضوش
قلت : إن شاءالله
طلع الدكتور وعلى طول دخلت أمي وشوق وخواني
جاتني أمي تحضني: عيييييين وماصللللت ع النبييي عييييين وماصلللت ع النبي , توك طاالع من المستشفى ترجع لها مره ثانييييييه
وحضنتني أكثثر وقامت تصييح , ماكنت قادر أبعدها كنت أحس بـ آلآم في بطني , شافني جابر وبعد أمي عني ..تنفست براحه وأبتسمت حق أمي وشوق اللي تصييح بهدوء
قلت : يمه لا تخافين مافيني شي , والحمدالله الحين انا تماام
علي : زيين ماقال لك الدكتور شفيك ؟ هو مارضى يقول لناا
تنهدت , الحين شلون أقول لهم عنه .. انا بروحي مب فاهم المرض عدل : والله اللي قال لي ايااه مرض مب عارف شلون يقولونه شيروغ سوترس شي جي , المهم يعني هو ناادر ومو معدي ويصيد اللي فيهم الربو , والعلاااج متوفر في الدوحه وإن شاءالله بـ شفى قريب
جابر مستغرب : شنو شنو ؟ شـ هالمرض العجييب ؟ أول مره أسمع فيه
علي : أيي والله
جابر بسخريه : ودامه مرض ناادر , الدوحه بتقدر توفر علاجه وبتعالجك ؟
قلت : ايي الدكتور قال لي إن العلاااج متوفر وماله داعي السفر
علي : لاااا لااا ماتقعد في الدوحه , انا من باجر بروح أدور حجز , وأسفرك لـ أكبر المستشفيات
آآخ ياحبك ياعلووي لـ الفخفخه , لو فيك زكام بتروح ألمانيا تعالج : ماله دااعي ياخوي إن شاءالله العلاج هنيه بيجيب فايده , وإذا مافاد وماتحسنت بروح معاك وين ماتبي توديني
ألتفت شفت أمي تمسح دموعها : يمه الله يخلييج إذا تعزيني مابي أشوف دموعج ترى والله انا أتعذب يوم أشوفج تصيحين
حضنتني أمي : وييي فديييييت رووحك يعل العذاب فيني ولا فيييك
تنرفزت من دعوتها : يمااااااااااا شـ هالدعاااوي ؟
علي مسك أمي من كتفها : يلااا يلااا يمه خلص وقت الزيااره
أمي صرخت : بعد ولدي بيمنعوني منه وبيحددون الوقت اللي أشوفه فيه ؟
جابر : عشان صحته يا يمه
مسكوها وودوها برع , لكن شوق تمت .. قربت مني ومسكت يدي ودمعت عيونها
أبتسمت لها : شوااقه لا تصيحييين ماحب أشوف دموعج , الله يخلييج
مسحت دموعها وأبتسمت لي ,: أيي هااي الويه الحلوو
مدت يدها لـ شنطتها وطلعت منها ورقه وحطتها في يدي , أبتسمت لها ورصيت على يدها : إن شاءالله بقراها , روحي لا تتأخرين ويحشرونج هالهمج
ضحكت وسلمت علي وطلعت
مسكت الورقه وفتحتها بقراهاا لكن مر جدامي طيف هند , طاحت من يدي الورقه وثقل راسي , قمت أتنفس بقووه ! اللي صاار صج ولااا حلم ؟
هند صج أنخطبت ولااا ؟ انا رحت حق راااشد ؟؟
مسكت راسي متألم أحس إني موشوش , آآآآآآآآآآآآخ حطيت يدي على بطني من شدة الألم , أحس إني بمووت ..أمعائي تتقطع
دخل علي الدكتور والسستراات وعطوني أبره ورحت فييي عاالم ثااني


" هند "
كنت ماسكه باقة الورد وحاسه إن بطني يعوورنننننييي وحاسه بتقلصصاات مب طبيعييه , أووف أحس الوقت شوي أسبوعين من خطبننني واليوم ملجتي !
دخلت علي هدى تصرخ : الللللللللللللللـه هندوووووه تهبلييييييين
ماكان لي بارض أعلق لأنها ذكرتني بـ أحمد يوم عرف برد خالد , كلمت خالد من أسبوع عن موضوع فاطمه لكنه صارخ علي وقاال هي تتحمل اللي جابته لنفسها وطلع قبل لا أكمل كلااامي وأقول له عن بلوة أخته , حسبي الله ونعم الوكيل حتى وهو غلطاان نافخ ريشه
هزتني هنادي من كتفي : آآآآي أنتي يـ الشييييينه
طالعتها مبققه عييوني , هنااااااادي جاااااات .. نطيت علييهااا حضنتهاااااا وحسيتها فـ البداايه شدت علي بيدها لكن بعدين رختها وقالت : يلاااا لوعتي جبديييي هدييني
هديتها وحاولت أمنع دموعي إنها تنزل , لكن صرخت علي مريم وطيرت الدموع من عيوني : يااااااوييييييلج إن صحتي , ترى المااكيييرااا راااحتتت !! بتروحين جي حق الريل " وقامت تحرك لي حواجبها , مغصصني بطنني ورحت لها أركض أضربها لكنها لحقت روحها وطلعت من الغرفه , ضربت ريلي على الأرض : حماررررره شررردت .,
حطت هنادي ريل على ريل وقالت : حتى يوم ملجتج هبله , أعقلللللي يابنت
ضحكت وقعدت يمها : وحششتنيييييني هنوود , ليش ماكنت تزورييينااا ؟؟
طالعتني هنادي بنظرات مافهمتها وحسيت فـ قلبها كلااام واايد تبي تقوله , توني بمسك يدها لكن قامت عني وأنفتح الباب ودخل ضاحي وكان في يده ورق أبيض , أنتفض قلبي ياااوييلي هاي نفس الورق اللي وقعت علييه هنادي في يوم ملجتها
جدم ضاحي وهو مبتسم : شخباار عروستنا ؟
بلعت ريجي , ماماااااا مااااابي أتزووج خلااااااص
ضحك ضاحي : هنييييييد أنتي تحففففه , شفتي ويهج وأنتي خاايفه ؟ والله أول مره أشوفج جي !
رفعت راسي وعيوني كانت تلمع أحس إن دموعي على وشك إنها تنزل
مسك ضاحي ويهي وقال : هنوود ماماا لاتخاافين , هاذي هنادي بعد وقعت " وألتفت على هنادي " توقيع وبس صح ؟
ألتفت على هنادي لكن ملامحها عاديه , قال لي ضاحي : يلااا هنووده بلااا دلع
مسكت القلم وقلبي يرقع , يلاا أبي أخلص من هالخوف .. مسكت الورقه و وقعت بسرعه وحذفت القلم كأن كهربا وصادتني
ضحك ضاحي وباسني على راسي : مبروووك يالغلااا
مادري ليش حسيت إن الموقف يضحك بعد , انا تزوجت ! ويييييي هههههه
رحت أركض الحمام أنخش , أبيييه فشيللله انا أستويت حرم السيد راشد
رفعت راسي وشفت المنظره جدامي قعدت أشوف كشختي
شعري اللي طوول و وصل ليين ظهري , مسويته باف وقذلتي قصيتهاا وطاايحه على عيني , مكيااجي النااعم اللي دووم انا متعوده علييه , فستااني الزهري والأبيض , بس ماعجبني إن حمالاته خييط ومب عدله أول مايشوفني بـ هالمنظر بيقول هاي مافيها حياا ! بس صج ماكان في وقت أني أطلع موديل يغطي الفستاان ..
طق علي الباب وفتحته وشفت ماماا حاضنتني وتصيييييح , لااااااااا ماماااا تكفييين ماابي صياااااااح مابييييي أصييييييييح
ضحكت : مامااا ليش الدمووع ؟
ماما وهي تمسح دموعها بـ ملفعها : خلاااص بتروحوون عنيي
بعدتها عني ونغزتها من خصرها وهي صرخت , ضحكت وقلت : هااي اللي تبينه خخخ
ضربتني ماما على راسي : الحيين صرتي مرة ويوزي عن هالسوالف الخايسه
دخلت هدى : هنند يلااا أبوي يقول لج تعاالي دخلي , ريلج ينطرج
هــــــئ ! رييييييلج , أبييييييه الكلمه يديده علييي تفشششل
مسكتني مااماا ونزلنا تحت لين ماوصلت عند الميلس , قام قلبي يرقع ألتفت وشفت مريم تطالعني وتضحك , قمت أهز خصري وأضرب خدي وأضحك
مااماا مستنكره : هنيييييد ! شـ هالحركااااات ؟
أنتفضت وقلت : ماامااا انا أسوي هالحركه إذا كنت متوتره مااعلييه
خزتني ماما وعرفت إني جذاابه , أبتسمت ونزلت راسي مفتشله كله من مريووم هي اللي خلتني أتهور
أنفتح الباب وطلع أخوي بدر : هلااا بالعروووس
أستحيييييت ماقدرت أرد , بدر : يلااا حيااج ريلج ينطرج دااخل
مسكت يد مااماا وشبصت فيهاا , لاااااا ماابي وقت الجد جااااا ماابي مااااابي
قلت : أبييييي ماماا معااااااي مب داشه بروحي
بدر : هندووه بلاا حركااات يهاال
مسكت يد ماماا أكثر وانا أدفن ويهي في زندها : ماااااابي
حسيت بحد يتكلم لكن الصوت وااطي , أكييد يتكلمون عني شوي وقال بدر : زيين يلااا دخلي وبتدخل أمي معااج
رفعت عيني أشوف ماما , حسيتها صااجه
دخل بدر و ورااه ماما وهي تسحبني كانت الدمعه فعيني حسيتها بتنزل بس قاومت مابي يخترب مكياجي ويتخرع الرياال
حسيت بـ ماما تقعد على الكرسي قعدت أحذاهاا وانا راسي لين الحين في كتفهاا
همست لي ماما : عيب علييج ماعطه الرجال ظهرج
قلت بنفس نبرة صوت ماما : وانا شدرااني , بس كييفه ماابي
راشد : شخبارج عمتي ؟
ماما : بخيير ياولييدي الحمدالله , أنت شخبارك ؟
راشد : الحمدالله طييب
بدر : يلااا عيل انا أستأذن وأخليكم على راحتكم , يلااا يماا
مسكت ماما أكثر : لاااا مااماا لا تروحييين
وكأنه ماماا ماسمعتني جا بدر وحاول يقومها وانا قمت معااهاا , ماابيييييي أتم معاه


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -