بداية الرواية

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -15

رواية انا لوحة حزن تبكي عجزعن رسمها فنان - غرام

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -15

دخلت غرفة آخوهأإ وبكل عصبيه قالت : متى راح نرجع الرياض ؟
نأصر بدون نفس: مين قالك إني راح آرجع ؟
ساره:ياسلآم
نآصر :شتبغين بالرياض ؟
ساره :سلآمتك ..
ناصر : لو انتي تبين ترجعين ارجعي اما انا ماني راجع
ساره : طيب .. براحتكـِ
+++++++++++++++++++
{شجون ،،~.،
::
طلعت من السينابون وهي على وشك الإفلآس مشت بمولها المفضل
‘‘ الظهرأن ‘‘
تفكر بنفسها وتحاول تستوعب المستقبل المرير لو مأأنقذت نفسها
قالت بنفسها : اول شي حسسني بالغباء اني مثلت دور الطيبه وانا بهالدور فاشله وبدون نقاش بس ماعليه الكل راح انتقم منهم نفعت معهم الطيبه ولا مانفعت ،، يوووهـ، مو وقت انتقام الحين ،، لو اني خذيت شقه مفروشه كان احسن لي وعالاقل اوفر بدال الفندق اللي فلسني ياربي وين بروح الحين معقول بالشارع طالعت ساعتها كانت عالـ9 قالت بنفسها الحين الساعه 9 كلها كم ساعه والمول بيتقفل ،، كله كوم وهالفارس كوم من يوم مااخذني ناصر مارفع حتى السماعه يتطمن هه كل العيال كذا والغريب يعني مافي شي جديد ،، مشت مشت لين عدت نص المبنى الجديد تعبت ودخلت الحمام ( وانتو بكرامه ) قعدت عند المرايات تنهدتـ،، فتحت جوالها ارسلت مسج لفارس : لهالدرجه تبي الفكه مني !! ،، ارسلته و رجعت تحاور نفسها ،،آرجع لفراس ولا اروح لناصر لا لا ابي حريتي ،، حريتي فوق كل شي فراس راح يذلني مثل مايبي وانا مستحيل ارضى بهالشي ناصر طول الوقت فوق راسي احبك وابي اتزوجك طيب وش احلى من ان واحد يحبك ويبي يتزوجك رغم كل اللي تسويه فيه ،، ليش رافضته ؟ لا مستحيل اتزوج ناصر ماتخيل شكلي اصلا ماراح اقدر طول مافراس معند بفضل معلقه كل شي بحياتي صار معقد اااخ فتحت شنطته طلعت البوك 2000 ريال مستحيل تعيشها
خلـأص لااز.....
....: احم احم
التفتت لمصدر الصوت و انصدمت ،، !!
++++++++++++++++++++++
مين اللي صدم شجون !؟
وكيف راح تعيش معقول راح تفضل بهالحال ؟
وش ممكن يرد فارس عالمسج ؟
ناصر لمتى بيضل معلق بشجون و تتوقعون يجي يوم يشيلها من راسه ؟
{ نهاية البارت }


السلام عليكم ورحمة الله وبركـِـِأإته ،،
قبل ماحط البارت وش اسمه ترا ماني بنت
لاتخلو دموع العين تخووني ثم تنزل < تلايط
اخليكم مع البارت :P
::

البآآرت الع‘ـِـِشروون

::
الصداقة أنعدمت بهذا الزمان وسرى فى قلبى انا فاظ المكان .
ودى اتكلم واشعر بالامان ودى اشكى وسرى ما ودى يبان .
وينج انتى يا الصديقة اللى اتورج لو عبرت بحور ما ظنتى أحصلج .
فى خيالى ارسمك صورة وأصورج اذ توزع على كل اللى يدورج .
وثق عندى ان الناس بتحبج حب فى الاية الحبيبة اية بختج.
أنتى صورة فى خيالى وغرت منج اه لو كنتى الحقيقة صج بختج.
ليه سمعتى الناس تذكر لج عيوبى تسترين العيب وتميلين صوبى.
وليه سمعتى الكل ينهش فى جنوبى جلتى مجلسكم حشا ماهو بصوبى.
دايم اخبارج سعيدة ودايما رايج سديدة وغيبتج وااله فجيدة جول دايم انا علمى.
بنت عمى وبنت خالى مدرى عنهم ونا ادرى بج غريبة منتى منهم .
انتى ما عنديج مصالح مو مثلهم انتى اجر واعلى عند اللى خلقهم .
أحمد الله يوم بلغنى بشوفج ما ابالغ انتى اثبتى وجودج .
تتبعين الدين يشهدلج سجودج وبحجوج الناس ما تفضى حدودج .
انا اشوف الخير كله فى وجودج انتى درة فى زمن يندر وجودج .
::
ضمت صديقتها لها بقووة مشتاق يضم الحبيب ،،!
ودمعت عينها لأجلها ،،
دارين : الله يالزمن كل هذا يصير وانا مدري ،، ليش ماقلتيلي من آول
دانا وهي تمسح دموعها : سواء قلت ولا ماقلت خلااص مافرق كل شي صار ماراح يتغير شي ماابي اخسر سامي لو خسرته مين بيبقالي كلهم عني تخلو مابقالي احد
دارين : آآوص ،، انا معك صدقيني مابتخلى عنك لو مهما يصير ،، وكملت بجديه آكثر : إنتي لآزم تصارحين سآمي لازم
دانا : مااقدر وش اقوله اصلا اقوله اني حامل وهو عمره مالمسني ولا اقوله عالسي دي اللي جابولي منه نسخه ولا اقول كنت احب واحد واكتشفت انه مع وحده من صديقاتي متفق ضدي فهميني وش اقول بالظبط [ وتبكي ]
دارين : دانا حبيبتي هدي شوي ،، خلينا نعرف كيف نتصرف هو حل واحد انك تصارحينه
دانا : آبي انزل الجنين
دارين بحنيه : لا هذا مو الحل حرأم عليك تموتين طفل بريئ بإيدك هو ماله ذنب
دانا : لاتقولين لي اصارح سامي هالشي مااقدر عليه ،، طيب شرايك اسافر برى لين ماا .. آولد !؟
دارين : استخفيتي يابنت وش اللي تسافرين انتي مكتوب تحت اسمك متزوجه ماينفع هالكلام اللي تقولينه
داااننا { تتنهد ] : خلاص بقول لسامي ..
دارين:هذا احسن حل وصدقيني عشانك حتى ماتقدرين تكذبين كذبه بيضه مقنعه تقدر تخلصك من اللي انتي فيه والمشكله الاكبر موضوع حملك هذا مادري وش راح يصير فيه ولا ادري وش ردة فعله ،، ولو هو يحبك اكيد مابيضركـ..
دانا :آنآ متأكدهـ من حبه لي وان شاء الله مايتغير ماتتصورين شكثر بيكبر بعيني لو وقف معي
دآرين : إن شاء الله يوقف معك آدعيلك من كل قلبي
دانا : تسلمين ،، يالله انا بروح تآمرين على شي ..
دآرين : بدري ،،
دانا : من عمرك ،، لآزم اروح تآخرت
دارين : طيب .. فمأن الله ولآ تخافين هاه
دآنآ : الله يعين
+++++++++++++++++++++++++++++++
زمن قاسي يلعب بحسبتي ويحولني
كيف لا وهو آقوى‘ـنأ
تعودت على هالصوره اللي قدامي مابي احد
يحأإول يغيرني
::
شجون : يعني كل هذا تسونه !!؟
.....: شفتي شلون الزوج و زوجته كمل بخبث: حنا آكثر
شجون : آآع ماتتقرفون ؟
....: هه بالعكس لذتنا بهالطريقه ،، اصلا فيه منا يدفع للبنت عشان توافق
شجون : هذا كله بس عشان تنام معها
.....: ينام قصدك ،،
شجون : كله واحد
.....: لا يالغلا مو كله واحد
شجون : انتي شسمك ؟
..... بعصبيه خافت منها شجون: انت شسمك لو سمحتي
شجون : طيب لاتاكلني هاه عطيتك وجه كثير انا
.....: عالعموم إسمي زيآد
شجون : البنوتي ؟
زياد: مو لآزم
شجون : اوووهـ .. كيف تحولت انت ؟!
زياد : والله ،، انا ماتحولت عيشتي مع اخواني هي اللي حولتني
شجون : يعني انتم بس عيال ؟
زياد : عليك نور ..
شجون : طيب ماودك تصير بنت
زياد : لا من يوم عرفت نفسي وانا بهالشكل افضل عليه احسن
شجون : اهااا
زياد يغير الموضوع وبخبث : ماودك تدخلين جو ؟
شجون : كيف يعني ؟
زياد :شرايك تكتشفين بنفسك
شجون : نستكشف وش ورانا
قرب منها زيأإدـِ و باسها برقبتها لين ماوصل لشفتها بهاللحظه وصل شجون مسج ،، وعلى طول بعدته ،، بحجة تبي تشوف المسج ،، اللي قرته مره مرتين 3
قرت اسم المرسل : فآرس يمكن آستغربت لآنها خلال ايامها معه مآلت له شوي مع انها تعرف طبايع الشباب دمعت عينها بس تذكرتـ..
::
الا ياعين لاتبكين وعيشي نعمة النسيان .. خسارة دمعتك تنزل على من لا يراعيها
::
زيآد : سلـآمات ؟
شجون : آبد ولا شي ~
[ نص المسج ]
ههه لاتاخذين بنفسك مقلب
إنتي كنتي لعبه من العابي الكثيره اتسلى فيها شوي و بعدها ارميها
وعلى فكرهـ،، كل اللي قلته لك من كلام كذب بكذب اكيد تعرفين حركاتنا
وماراح تستغربين ،،
ٍسٍلآمـ،
::
مسحت المسج وحطت جوالها بالشنطهـ
زيآد : شرآيك تنامين عندي الليله ؟
شجون : بصفتي من ماصار لنا 5 ساعات عارفين بعض
زيآد : ههههههه عاددي يالغلا لو ببتمشين على هالنظام بتتعبين
شجون : وليه اتعب ؟
زيآد : كذا ،، مسكها من ايدها ونزلها شبك اصابعه باصابعها ومشى
شجون وهي تسحب يدها : سلامات يابو الشباب ؟
زيآد : الله يسلمك ،، تعالي معي ولا تقولين مابي بكرى الجوآب
شجون بنفسها : هذي فرصه عالاقل مكان ابقى فيه ولو يومين ولا إني آجلس بالشارع ،،
زياد : هاه شقلتي
شجون : خلاص طيب بس انا بسرير وانت بسرير
زياد : لا هالموضوع خليه بعدين
شجون : يالله ،، خلااص طيب
++++++++++++++++++
كيف آعبرك عن شعوري وكيف آبوح
كيف اكتم اللي بصدري وكيف مآآنوح
ليه ماافجر قنبلة حب و ينكشف المستور ؟
وليه آنتي بالذات اسمك بقلبي محفور ؟
يسأمحك ربي ،، فيك علقتيني
وترى بإبتسامتك أنتي سحرتيني
يآمن دخلت قلبي دون آستئذان
بدخولكـ لمملكة قلبي حسستني بالآمان
بسبتك انا صرت اكتب الاشعار
صرت آحبك .. بكبر الجبال ومد الانهار
صرت آحبك ،، على وساع هالكون
ليتك تفهمني وليتني على قلبك امون
::
،، كتب هالابيات البسيطه على سطور دفترهـ،،
وقفله
ناصر بنفسه : بإذن الله بيجي يوم بخليك تقرينه ياشجون واكيد ببتعجبك (L)
++++++++++++++++++++++++
دخل الغرفه شاف زوجته قال : السلام عليكم
دانا : يآهلا وعليكم السلام والرحمه
خذت نفس عميق وقالت : سآمي
سامي : ياهلا
حست بإن قلبها ينبض بسرعه خايفه من ردة فعله مع انه شخص هادي وطيوب بس امور مثل هذي مافيها لعب ،،
دانا : تبي عشآ ؟
سآمي { يلبس ثوب النوم }: لآ ،، مشكوره
راح عالسرير وتغطى ،،
دانا : آبي آكلمك بموضوع
تعدل سآمي ،، وقال : ايون
دانا بخوف وتردد : آنـ..ـآ آنــــآ
سآمي : إنتي وشو ؟
{ عينها بدت تلمع } : خلااص بعدين
سآمي : لا قولي الحين
دانا : لالا خليها بعدين
قامت مسكها من ايدها وجلسها بعقلانيه عالكرسي
سآمي : دانا وش فيكـ انا زوجك ومن حقي آعرف صح ولالا ؟
هزت راسها بنعم ..حطت اكواع إيدها على فخدها وغطت وجهها وقالت بصوتها المبحوح: سآمي ،، لاتزعل مني هي غلطه وماراح تتكرر اوعدك اسويلك اللي تبي بس لاتروح وتخليني وانا بأمس الحاجه لك
سآمي بحنيه: آوعدك اكون جنبك وماخليك بس انتي قوليلي وش صايرلك ؟
دانا وقفت وعطته ظهرها وقالتـ،،: آنآ حآآآآآآآمل
{ :!
++++++++++++++++++++++++++++
++++++++++++++++++++++++++++
حوار النفس يقهرني ،، ولاكن مجبور احاورها
افكر بإنتقام ينصرني ،، واجرح فيه كرامتها
مو آشكالها على فكره ،، يخونني قدام اعيوني
آنآ مانخان آنآ خوأأن ،، آنآ اللي مافي شي يكسرني
::
لمتى يافراس بتخليها على هواها وانت بحركه بسيطه منك تجيبها وتجيب اللي خلفوها بعد ماسالت نفسك ليه اصلا ليه تبيها طالما انك ماتحبها وهدفك بس تعذيبها الجواب واضح يالنفس العزيزه مجرد آطلع كل الغصب اللي فيني عليها ،، طيب والسبب وشمعنا هي بالذات من بد كل البنات مشكلتك مانت طايح بغرامها حتى عشان نقول منت عارف كيف تعبر عن شعورك ،،! تخسى مابقى إلا هي اطيح بغرامها انا [هـــفف] ،، آتركها احسن لك ،، لالا وش اللي تتركها يالحبيب شايفها بعينك مع اخوك عالسرير تقول تتركها .. واكيد هي راس البلى
{ عقد حواجبه } وليش مايكون فارس هو الغلطان ،، لاا يافراس لاتخلي وحده مثل شجون تفرق بينك وبين اخوك ،، يالييل ذي الادميه يبيلها قعدهـ،، اكون مخمخ فيها عدل
،، آخذ مفتاح سيارته الفرأإري
وطلع من بيتهم الكبير ومازال الشر يسكنه و بآي طريقه يبي يشعله ،،
++++++++++++++++++++++++
اليوم الـثأإني ~.!
وليد : هيي إنتي
فتحت عينها على عالصوت ..،، وتتمنى انها ماتنفتح آبد ،، تتمنى تنام نومة آهل الكهف ولا تصبح وتمسي بوجه نآس آإشرآآر تبي الحريه بآي شكل من الاشكال
وليد بصوت آعلى : هييي
غمضت عينها بقوه وقالت بصوتها التعبان : نعم ؟
وليد : روحي جيبي فطور ،،
عبير بنفسها : يعني مافي شغالات يحضرو ،، قامت بكسل وكل يوم كرهها له يزييد بشكل فضيع اتجهت للحمام ،،وتفاجت بمعارضة وليد ،،
وليد : قلت لك روحي جيبي فطور
سوت انها ماسمعت ،، ودخلت وعلى وجهها علامة استفهام من تصرفاته الغير مفهومه ولا عمرها بتكون مفهومه ،، لانها تصرفات شخص مو طبيعي ..
فـقررت تتعامل معاه بأسلوب ثاني طالما كذا ولا كذا بتتعنا
++++++++++++++++++++++
بجهه ثانيهـ،، قأإمت من النوم وتحس جسمها مكسر بعد مامضت ليله كامله بين احضان بويه ماترحم ،، تبي تقوم من الفراش بس ايدين زيـآآد حول خصرهـأ العاري ملتفه حست بالخجل اللي نادر ماتحس فيه مستحيه تجي عينها بعينهـ،، كل ماتتذكر اللي صار لها معه تحس بالحراره ،، مع انها كانت رافضه هالشي إلا انها بالاخير ضعفت وهو كذا ولا كذا مافي مخرج وآكبر غلط كان منها يوم رأإحت مع انسان آو انسانه مذبوحه فيها الانوثه ،، على كذا مافي فرق بينها وبين آي ولد على فطرته اللي انخلق عليها ،، نفس النظره ونفس الرغبات
وآكبر ثاني غلط انها تروح مع شخص { ايا من كأن } ماتعرفه
::
زيأإد ،، نفره مسترجله اسمها بالبارتات الجايه راح تتعرفون عليه
العمر : 26
عنيده وراسها يابس خاصه مع اهلها اللي كانو يحاولو يصلحونها بجميع الوسائل والطرق بس ماكان فيه امل ،، بعدها ياسو منها وفهمو انه ياراح تتعدل بنفسها او بطريقه ثانيه ،، تعرفونها مستقبلـأ،، وهي اللي مخوفتها
مواصفتها ~
طويله شوي جسمها حلو مايل للنحافه طبعا هي سابقا ملكة جمال بس لعبت بنفسها بعمليات التجميل .. لين صارت بالشكل اللي تقريبا هي تبيه وغير لعبها بجسمها اللي بقدر الامكان تخليه شبيه لجسم الرجال ،،
ملآحظه :
يمكن بعضكم يستغرب يوم اني اتكلم عليها بصفتها ولد من جد بس لان اصلا ماراح ينفع اتكلم عليها وكانها بنت
{ زياد سوت < ماذا حصل بالحياه خخ }
::
صحى من نومه وتعدل ،، ثنى رجل و مدد الرجل الثانيه ،، دخل يده اليمين بشعره القصيير الاسود ورجعها على ورى وثم جرها لقدام قأإم من السرير و اتجه للحمام ،، كل هذا صار و شجون تمثل انها نايمهـ،..
+++++++++++++++++++++++++++++++++++++
بعد ماقالتله كل اللي صار فيها و بـ موافقتها ~.{
جسمه تصلب في مكانه ،، نام كل فيه من التعب لاكن عينه ماتنام كيف لا و صدمته بزوجته كبيرهـ،، كان عارف ان فيه شي مخبيته ولاكن ماتوقع انه بيكون بهالشكل ابد مصيبه عنيفه خلته حتى عن الكلآم يعجز مانطق ولا بحرف معها اما هي جميع المشاعر المعبره عن الخوف تجمعت فيها سكون بينها وبينه ماينسمع فيه الآ صوت بكاها ضل لمدة ساعااات طويلهـ،،
سآمي : تبين توصلين لي إن هذا الشي اللي كنتي مخبيته ؟
من يوم سمعت صوته حست بالخوف المضاعف وعلى طول هزت راسها بـ{ إيه ،،
سآمي : إنتي متأكدهـ إن هذا اللي سويتيه ؟
دآنآ وهي تبكي : وربي ماكذبت عليك بحرف وآآآحد
طألع فيها بعينه المرهقه وكانه يقول ماتوقعتها منكـ.. حط رآسه على مخدته وتغطى باللحاف وقال وهو يحاول يكتم الغضب اللي فيه : طفي النور لو سمحتي
دانا : سـآآ،،،
سآمي : قلت لك طفي النوور
طفت النور وطلعت من الغرفه تبي تروح للحديقه بنزلتها للدرج كانت عبير طالعه وبيدها صينية الفطور لـوليد ،، شافت بنت عمها وشكلها يوضح انها كانت تبكي كان ودها تسالها وش فيكـ ويمكن كان ودها تتقرب منها اكثر بس دانا ماعطتها فرصه ونزلت بسرعه ،،
نرجع لعبير اللي اول مادخلت الغرفه
وليد : كل هذا فطور ؟
عبير وحطت الصينيه على التسريحهـ: شرايك أنت ؟
تعجب من اسلوبها طنش بمزاجه وقال : حطي الصينيه هنا < الكومدينه
عبير وهي تآخذ منشفه من الدولاب : اقول لايكثر و انت خذها بنفسك
وليد : انتي فيك نوم ولا شسالفه ؟
عبير : لا بس سكرانه
وليد : تستهبلين ؟
عبير : ههااي بس احاول
وليد : الحمد لله والشكر
عبير : أي والله
وليد : اقووول لاتخليني اسوي لك شي ..
عبير تقاطعه : ننننننننأأأأ < لأأ
وليد : هههههههههههههه تطورت منفوحه اشوف وصارت تقاطعني
عبير : من هي منفوحه لايكون حبيبتك المصون وانا مدري
قال وهو منقهر من اسلوبها : قصدك زوجتي المصون
عبير : اوه صرت تعترف فيني سبحان مغير الاحوال
++++++++++++++++++++++++++++++
بزااويهـ،، آخرى
::
دخل البيت وماسك بإيده بنت مبين عليها صغر السن .. آيه من الجمال
دخل معها بالبيت الصأمت و صدى كعبها مسيطر على جميع الاصوات الصمآأء
نزلت عهود من الدرج وعلى وجهها علامة استفهام ،،
عهود : مين هذي ؟!
صآلح { ابو محمد } ببرود : زوجتي
قالت وهي مفتحه عيونها عالاخر من الصدمه : زوجتك ؟
صالح : آي نعم ،، زوجتي
عهود : تنكت آنت ولا تنكت ولا تحاول
صألح : هههه انككت الثانيه
عهود ضحكت عالخفيف وابتسم .. قالت : لا جد صالح مين هذي ؟
صآلح : قلت لك زوجتي ..
مسك ايد زوجته الثانيه ومر من جنب عهود وكانها شي لايذكر بحياته وطلع عالدرج
سرعان ماانمسحت بسمتها وارسمت بدالها دموع بعينها ماتتجرا عالنزول كانت مجرد لمعه بعينننها ،،
+++++++++++++++++++++++
كيف بتتعايش عهود مع زوجة زوجها اللي بدون سابق انذار تفاجئت فيها؟
كيف بيكون آسلوب سآمي مع دآنأإ،، ومعقول ماراح يتخلى عنها بعد اللي سوته ؟
استهبال عبير مع زوجها بيجيب نتيجه !!!؟
تسعدني توقعأإتكمـ=)
{ نهاية البارت }
البآآرت الوأحد والعشرون
::
ماأصعب أن تضحك وقلبك يبكي
سـأكـتــب عـــــن أوجــاعـــي وحـيــرتــي
سأتـفـنـن فـــي تـمـزيـق مـشـاعـري السـامـيـة
عـبـراتـي تخـنـقـنـي ...أوجــاعــي تـحـاصـرنـي
آآآآآآآآآه مــا أصـعـب أن تـعـيـش وأنـــت مـيــت
مـــا أصـعــب أن تـضـحـك و قـلـبــك يـبـكــي
كلماتـي مبهمـة ........صامتـه .....حائـرة بيـن السطـور
كل ما في يصرخ ...و لا أجد من يسمعني ...ويفهم همساتي
حـــروفـــي تـكـســوهــا الآلام والأحــــــزان
وأنا غـارق فــي بـحـر مــن الهـيـام والخـيـال
مـــا أصـعــب أن تـتـقـبـل الــواقــع الــمــر
مـا أصعـب أن تواجـه مصـيـرك فــي زمــن مجـهـول
أمطـري أيتهـا السحـب بـعـض مــن الأمــل والحـنـان
ودعـــي الـريــاح تـأخــذ مـعـهــا الـحـرمــان
إني انتظر شروق الشمس مـن جديـد ...ولكـن طـال الانتظـار
وسـتـجـد الـخــوف وحـــل مــكــان الآمــــال
جسدي ....تجمد ....و بـه صمـت مكنـون ...وقلبـي مدفـون
...مــدفــون بــيــن الـحــرمــان والـغــيــوم
آآآآآآآآآآآآآآآآآه يـــــا قـلــبــي الـمـسـكـيــن
لـقـد شـــاب قـلـبـي وأنا شاب العـشـريـن
هــل سأحـيـى بقـلـب تـوقـف نبـضـه مــن سنـيـن
لـن تجيـد الصدمـات الكهربائـيـة لإحيـائـه مــن جـديـد
و لـن تجيـد الأســلاك الموصـلـة للكهـربـاء لإنعـاشـه
فـهـو بحـاجـه إلــى شرايـيـن مــن جـديـد ...وأورده
........................ .........وحـــــــــــــ ـ ـب
فهل صدمات الحب ستحيي قلبي وتعيد لـه نبضاتـه مـن جديـد ؟؟؟
إذا دفـن جسـدي تحـت التـراب ....وأغلـق عـلـي القـبـر
فـلا تبكـوا ...فإنـه مجـرد جسـد دفـن تـحـت الأنـقـاض
فقلبي قد مات قبل جسدي .....فلا تبكوا على جسد دفن تحت التراب
بل ابكوا على قلب قد توفي قبل الجسـد بحسـرات........ وهـذا
هــــــــــــو الــــمـــــصـــــاب ......
......... فقـلـبـي مـيــت ولـكـنـه نــســى أن يــمــوت !!!!!
::
فبـيت متوأإضع نأدر ماتكلم عنه ْ~
نهى : وش صار على صديقتك اللي حاطه صورنا بالفيس بوك
سهى : اوهووو مكحكحه انتي خلااص حذفتها ومن زمان بعد
نهى : متأكده ؟
سهى : شرايك انتي بكذب عليك يعني وبعدين تعالي اشوف لسانك طويل مو ناقص غير تسطريني كفف على وجهي
نهى : ميانه ميانه
سهى سكتت بعدها قالت : افف ياربي وش هالعيشه ،، لاتلفزيون والنت الحين منعوه واللاب الوحيد شالوه و الجوال مافي الا بعد ليش و ليه طلعات بالقوه واكثرها لعند خوآلي بنت خوالي مايعطونا وجه حتى جامعه مافيه ابي اتزوج وانفك اطلع اشوف تلفزيون مثل العالم والناس اتكلم بالجوال على راحتي و اقعد عالنت بكيف كيفي افف حتى كل بنات خوالي يكشفون على اقاربهم إلا احنا ماصارت حتى بنطلونات مااافيه وبلايز طويله ان كثرت كم حاير ياربي وش هالعيشه
نهى : هذ1 اللي مكتوب لنا وش نسوي بعد
سهى : لو امي ماتتدخل فينا كان احسن شوفي ابوي كيف كان فرررري من كثر ماتزن فوق راسه ربى اللحيه استغفر الله
نهى : هههه خطييره
سهى بنفسها : آنآ لآزم آقنع امي بالجامعه ابي اتنفس شوي ياربي ابي آخذ اوكسجيين لزوم اقنعها لمتى بنقعد على هالحال مثل البهايم .. اوووف آبي اتحررر
+++++++++++++++++++++
هيآ : آصلا انت من البدايه ماتبيني وشكلك مغصوب تتزوجني واخوي هو اللي غصبك صح ولالا
مشاري : هيا لا تالفين على كيفك ،، كل الحكايه ان اللي اتصل قال كلاام عجييب وصفك بالتمام وش تبيني اسوي يعني اقوله صح عليك وبرافو لاتاخذين الموضوع بحساسيه زايده الموضوع صار له فتره و انا كل يوم اسالك عن الموضوع وتعصبين يعني بالله عليك وش تتوقعين تكون ردة فعلي
هيا : طيب وصفني وخير ياطير ،، وش المشكله ماصار شي مانقلب الكون كله وصف مشاري لا تلعب بحياتنا عشان امور تافهه
مشاري : الحين هذا شي تافهه بعينك ؟
هيا : شي تافه جداا ،، فوق ماتتصور
مشاري : طيب .. انا هالمره بسوي اني ماسمعت شي ابد
هيا : لآزم اصلا تسوي انك ماسمعت شي يعني بتجلس كل يوم تشككني بنفسي
مشاري : يالله هدي .. عشان ننزل نفطر بالحديقه
هيا : مابي
مشاري : عشااني
هيا : .......
مشاري : السكوت علامة الرضى
::
من ورى الباب كانت تسمع كل المشاكل اللي تصير بين اخوها وزوجته تبي تولع آكثر بالمشكله و مو عارفه كيف تولعها عددل ،، آمآ بخصوص اخوها فأنقهرت منه كثير يوم قال
‘‘انا هالمره بسوي ان ماسمعت شي ابد ‘‘
فقالت بنفسها : لزووم النار تشتعل وتحرق الاخضر والياابس ،، مع الايام بتعرفين يا هيا من هي غرآآم إللي محد يقدر يدوس لها على طرف ،،
والله لاخليك تندمين عالساعه اللي انولدتي فيها بس اصبري علي شوي
++++++++++++++++++++++++++++++
في بيت اخر متواضع وحجمه متوسط ولاكن فخم ،، يسكنه شخص واحد فقط مع خادمه وسواق وانضملهم شخص جديد ..
على طأإولة ،، الطعأأم
::
زيأد : يعني مابتقولين قصة حيااتك
شجون : خليها مستووره احسن
زياد : شرايك اطلعها بنفسي
شجون بعدم تصديق : كيف تطلعها
طالع فيها نظرات فهمتها وقال : تعرفين كيف اطلعها
شجون بجديه : جد اتمنى اني مافتح هالموال قصة حياتك وقصة حياتك امحق من قصه
كل اللي اقدر اقوله اني شخص غبي كل مين يقدر يضحك عليكه
زياد : ليش غبيه ؟؟ ماحد بهالدنيا غبي كلنا عقولنا وحده بس يمكن قصدك تستغبين ؟
شجون : { ماعلقت }
زياد : عالعموم ماتوقعتك من هالنوع
شجون : أي نوع
زياد : اللي ينضحك عليه بكلمتين
شجون : لايروح تفكيرك بعيد مره .. كملت وهي تحاول تصرف الموضوع : شي خارج عن نطاق الحب ..
زياد : اهااا ،، طيب شكلك تبين تقفلين الموضوع من اول
شجون : ياليت ..
زياد : تكلمي معي باسلوبك المعتاد مع الناس
شجون : كيف يعني
زياد كمل وهو يبتسم : انتي يوم تكلمين الناس تكلمينهم من طرف خشمك صح ولالا
شجون : والله اني محترمتك بس عشاني قاعده ببيتك ولا كان شفت كيف الاسلوب الصح .. وبعدين انت كيف عرفت ؟
زياد : ههههاااي ،، عالعموم كيف عرفت مادري مجرد تخمين
خزته ورجعت تلعب بالاكل المتواجد عالصجن
زياد : زعلتي ؟
شجون : لا مافيه شي يزعل .. إلا صح .. انتي اقصد انت ليه كنت تبيني اجي معك
زياد : نفس السبب اللي خلاك تجين معي
شجون بإستغراب : ووشهو السبب ؟
زياد : انتي والله اعلم شكلك متمشكله مع اهلك ومشكله كبيره او يمكن سبب ثاني المهم ان انتي قررتي تبتعدين عنهم وماتبين تعيشين معهم صح ولالا
شجون : كيف عرفت ؟
زياد : إحساس ،، انتي مجروحه من قريب لك وجرحه هو سبب كل مشاكلك وانتي تبين للناس ان انتي شخص ،، ماعرف كيف اوصلك اللي ابغاه المهم تبين تكرهين الناس فيك بآي طريقه
شجون : تقرى افكاري انت ؟
زياد : قلتلك احساس
شجون : طيب انا اقدر اجرب احساسي
زيآد : جربي لك الحريه في ذلك
شجون : احسك شخص غامض .. واحسك عصبي وبسرعه تعصب ولو عصبت ماتشوف قدامك وتضرب وآحسك ماتحب حركات النذاله احسك على طول تعطي بالوجه ماتجامل زي تو يوم تقول تستغبيين ،،
زياد :هههههه حسي حسسسي ،، اللي قلتيه مو كله صح ماتوقع اني غامض ولااني عصبي بس آتقي شر الحليم اذا غضب اما بالنسبه لـ{ كمل وهو يبتسم } حركات النذاله .. و المجامله وماحوله اكيد هذي مو من صفاتي فعلا انا بالذات المجامله ماحبها
شجون : اهااا ،، ملامحك يمكن تبي عليك اشياء هي بالواقع عكسك تبين عليك ان انت واحد شرير وماعندك قلب
زياد اللي جرحه كلام شجون : لآ بالعكس انا اشوف اني انسان طيب بس مشكلتي عنيد
::
لحظات سكوت
::
وبعدها كسرتها شجون وقالت : ودي آكلمك بموضوع بس ،، احس ماراح ينفع اكلمك فيه
زياد : لا عادي قولي
شجون : صراحه انا ......
++++++++++++++++++++++++++++
++++++++++++++++++++++++++++
طلعت من الحمام وهي لافه المنششفه عليها شافت وليد موجود خذت لها ملابس واتجهت للحمام
وليد : وليه ماتلبسين هنا
عبير : مزااج ،،
وليد : الله والمزاج بس .. اقول عدلي اسلوبك
عبير : للاسف غير قابل للتعديل طالعت فوق وقالت هاهااي
وليد : لاتعرفين تنكتين

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -