بداية الرواية

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -16

رواية انا لوحة حزن تبكي عجزعن رسمها فنان - غرام

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -16

طلعت من الحمام وهي لافه المنششفه عليها شافت وليد موجود خذت لها ملابس واتجهت للحمام
وليد : وليه ماتلبسين هنا
عبير : مزااج ،،
وليد : الله والمزاج بس .. اقول عدلي اسلوبك
عبير : للاسف غير قابل للتعديل طالعت فوق وقالت هاهااي
وليد : لاتعرفين تنكتين
عبير : ادخل البس بعدين ارجع انكت معك مابي انصفق بالهوى
5 دقايق بعدها طلعت من الحمام وشعرها اللي لنص ظهرها لافته بمنشفه ..
يقولك فيه واحد ولا اقول خلاص مو لازم انكت
وليد : عبير والنهايه معك اعقلي هاه
عبير : إلا متى بتجيني ورقة طلآقي
وليد : شكلك مابتشوفينها
عبير : يوه كل هذا حبا فيني
وليد : اقلبي وجهك اشوف
عبير : تؤ تؤ ماحب هالالفاط لو سمحت عدلها
وليد : عجييب والله لين يجيك كف ينسيك اسمك
عبير بجديه : اقول .. من اليوم ورايح لاشوف يدك تمدها علي فاهم والله لاوديك بخبر كان
وليد : لو بايدك شي كان سويتيه من زمان فارقي بس
عبير : ابفهم انت ليه تكرهني
وليد سكت .. بعدها قالت : طحت من عيني بعد ماكنت عااالي
رجعت للاستهبال : حلفت عليك ارفعني
وليد بنفسه : شكلك مع ضرب كل يوم انهبلتي الله يخلف بس
وليد : اقول .. نزلي الصينيه
عبير : تنكت مع وجهك ؟
وليد : اوهوووووو قلت لك نزلي
عبير : ماني منزله نزل بنفسك
مسك يدها وظغط عليها وقال : احسن لك اسمعي الكلام
سحبت ايدها ولاإراديا مسكت الصينيه ورمتها عليهـ،،
وطلعت من الغرفه على طول
طلع وراها وصار يلحقها كانهم توم وجيري !!!
تصرفات لاتعقل من ناس متزوجين ~!
++++++++++++++++++++++++++++++++++
عالساعه 3 العصر ...
دخلت من حديقة بيت اهل زوجها او بيت عمها .. وهي طالعه عالدرج
فأطمه { آم وليد } : يالله نادي سآمي .. عالغدى ..
دانا : طيب
طلعت عالدرج بسرعه تبي أي شي تكلم فيه سامي تبي تشوف وش تكون ردة فعله مع انها عارفه انه زعلان منها ،، وعارفه ان له حق
اول مادخلت لقته نآيم وشكله يعبر عنه بدون مايشكي بأنه تعباان ،، زعلت على نفسها كثير
قربت منه ،، ودها تضمه وتعتذر له .. حطت ايدها على كتفه وهزته عالخفيف : سآمي
سآمي يالله قوم الغدى
لف عالجهه الثانيه وقال : الحين نازل اسبقيني
ماردت عليه و سبقته مثل ماطلب
عند عبير ووليد ،،
عبير : يالله الغدى
وليد : اللهم طولك ياروح ،، انزل اتغدى هاه بعد سواد وجهك
عبير : والله إني حبوووو
وليد : براعي ضروفك العقليه والله المستعان
حطت يدها على كتفه وقالت : لازم اصلا
بعد إيدها بقرف وهالحركه جرحت عبير ..
عبير ابتسمت بآلم وقالت : ماراح تنزل
وليد : زعلتي ؟
عبير بسرعه : لا
وليد : هه خساره لو قلتي ايه كنت بقول احسن بس يالله المره الجايه
عبير : كككك لا مافيه مره جايه
عالعموم انت بكيفك بالطقاق اللي يطقك لا تنزل انا بروح اتغدى لاني احس بالجووع
وليد : مجااعه >>
عبير : اللي تبي سمه .. وطلعت وهي تتافاف منه ،،
وهي طالعه شافت سامي استغربت من شكله فقالت : سلامات سامي وش فيك ؟
سامي : آبد والله سلامتك بس آمس نايم متاخر
عبير : ماوصيك نام بدري هاه مانبي نشوف اشكال تخرع
سامي : ههه ولا يهمك
++++++++++++++++++++++++
بالريــأض ،،
ابو نأصر : وين اخوك ماجا معك ؟
ساره : لا
ابو ناصر باستغراب : جيتي لحالك ؟
ساره : ايه
ابو ناصر : ناصر وش يبي بالخبر ؟
ساره : مادري عنه مدري وش عاجبه فيها
آبو ناصر : عالعموم قولي للخدامات يجهزون البيت ،،
ساره : ليه
آبو ناصر : عمانك راح يجون
ساره بفرح : من جد ،، يعني بشوف عبير
آبو ناصر ينكت : هذا هو الزبده من الدعوه
ساره : هههههه ،، وناسه من زماان عنها
آبو ناصر : المهم لاتنسين تقولين لهم يجهزون
++++++++++++++++++
عالساعه 2 و نص
::
::
دخلت للاستراح المقصودهـ،، وهي بشووق للحظة الانتقام ،،،
تتلفت عينها يمين ويسأإر تدور عن الضحيه ،، مشت وعينها لازالت تتلفت ،،
دخلت لداخل ،، شافت ناس سكرانه وناس محششه وناس .. الخ الخ
الضحكات عاليه وصوت الاغاني يرج الاستراحه رج وبناات مجردين حتى من ملابسهم
ناس ماعندها حدود مايعترفون بشي اسمه الخط آلـآحمر ،، تجأهلت هالاشكال
وكملت بحث لين ماطاحت عينها على اللي يقال اسمه ‘‘ يأأسر ‘‘
: حبيبي تبي فراوله
ياسر : ياليت
حطتها بصدرها وقالت : يالله خذها
توهـ قرب ،، إلا جوري تمسكهـ من إيده وتسحبه بشويش
وتقول بنفسها وهي تحاول تكتم الضحكه : هذي انهبلت ولا تحاول الحمد لله والشكر
ياسر وهو يسحب يده عالخفيف ويلف جوري ويقربها منه : مين حضرتك ..
جوري : تعال بآقرب غرفه تستكشف فيها بعض عدل
ياسر : ههههههههههههاااي ،، شالها بسهوله لان وزنها خفيف واتجه لاقرب غرفه مثل ماطلبت جوري
بنفسها : يلعنها من ساعه استغفر الله ،، بس والله لا اخليك تلعن اليوم اللي انولدت فيه
هه هو اصلا بيكون فيه مجال ..
اول ماوصلو الغرفه اللي لونها بييج ،، واثاث بني
نزلت من آحضان شخص كانت فعلا متقززه منه ،،
++++++++++++++++++++++++++++++++++
ياترى وش بتسوي جورري بالشخصيه الجديده ‘‘ يأإسر ‘‘
وليد فعلا اخذ فكره عن عبير انها انجنت ولا يجاريها ؟
شجون معقوله تجلس عند زياد اللي ماتعرف غير اسمه !؟
::
{ نهاية البارت }


البآرت الثآني والعشروون ..

::
.....مخنوٍقة يمّـه، وٍ أحس الخنقة هدّتنـيْ . . !
....مكسوٍرٍقلبيْ . . وٍ ع'ـَينيّ مدرٍي وٍش فيهآ !
وٍ دموٍع'ـَيْ آلليْ غ'ـَصْب ع'ـَن ع'ـَينيْ بگتنيّ. .
....ملّيت أغ'ـَمّض جفوٍنيّ { . . لجل أدآرٍيهــآ ! !
::
ظلت تنتظر زوجها اللي من العصر طلع و للساعه 2 ماشرف ،، انتظرت وانتظرت
حست انه بيتآخر ،، انسدحت عالسرير ترتاح ماعدت نص ساعه
وتتفاجئ باللي يدخل عليها ويمشي بعدم إتزأأن ،، سكر الباب بقووه
وبإيده قآرورهـ.. قامت من السرير مفزوعه راحت له وهي مو مستوعبه وش يصير بالظبط
استنشقت ريحه كريـهه،، قالت باستغراب : سآآآآمي تشرب انت ولا آتخيل
كملت وهي تطالع على بلوزته المفتوحه وحالتها حاله : طيب .. طيب جايبها لين البيت !
صاحي انت .. سكرت الباب بالمفتااح ورجعتله جات تاخذ منه القاروره سحب يده ودفها وقال : خلينيي اشربها وخخخخري عنني مشى للسرير وجلس سند ظهره عليه ،، وقال وهو مو بوعيه : إنتي جرحتينيي وانا لازم انسى هالجرح بأي طريقه مآآبي يجيني أي جرح منك لآني ماابي اكرهك هذا طبعا { شرب من القاروره } لاني آحبكـ..
دانا وبدت الدموع تتحشر بعيونها : طالما تحبني ليش تسوي بنفسك كذا حرام عليك
ماعلق لانه خلااص دخل بنوم عميق
اتجهت له عالسرير وشلحته جزمته < واننتو بكراامهــ
ونامت جنبه ،، وهي تفكر فيه وبالكلام اللي قاله ،،، قربت من زوجها اكثر وضمته بقوه
وحست فيه لما ضمتها بشكل آقوى
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
لآتحط راسك براسي ولا تعاندني
ترى وانا وسط احضانك اغدر بك
لاتفسرلي غبائك ولا تشرحلي
هذا يومك ولاحد بيدري عنك
وجودك لعلمك ماراح ينفعني
روح للعالم الثاني وفكني منك
::
مد إيدهـ لسحأإب بنطلونها الآسود ،، ضربت عالخفيف وقالت وهي تتصنع البسمه ،، خلي شغلك فوق وبس
يآسر : ماطلبتي شي وطبع بوسهـ قويه على رقبتها اللي مابقى مساحه فيها وتعرضت لعنف هالادمي
بدون لايشعر ،، طلعت مسدسها وهمست له : تحسب جسمي بلاش ؟
ولا تحسب يوم شوهتني سويت طأف على هالموضوع ترى جيتك برجليني مو عشان سواد عيونك جيتك بس عشان انتقم كملت وهي تقول بشكل ساخر : مو انا اللي تحط راسك ببراسي .. و مو انا اللي ترسلي مسج وتقولي لو انك بنت ابوك تعاليلي ويوم اجي اتفاجئ بأنك مربطني ومشوهني مابقيت عرق صاحي بجسمي ..
خلصت كلآمها
وفرغت كل المسدس بجسمه ،، بالاخير طلعت صوره لها قبل ماتسوي تجميل .. طالعت فيها بعدها رمتها على وجهه وقالت اهنيك عالخاتمه يابو الشباب ،،
لبست بلوزتها وطلعت لقت الاستراحه مافيها آآحد الكل طلع
جوري : هه حتى من إطلاق النار يخافون
ومشت ولا كانها سوت شي
+++++++++++++++++++++++++++++
بجهه ثأأنيه
قفلت زر بنطلونها ،، و لبست البدي الاسود ،، خذت 5 الاف واول ماطلعت من الغرفه
مسكها زياد من إيدها وقال : هاه إرتحتي الحين ؟ بايعه حالك وبـ 5 الاف لهالدرجه شايفه نفسك رخيصه
شجون بسخريه وهي تسحب يدها: ولا يهمك المره الجايه ازود السعر
زياد : مو وقت تنكيتك
شجون : مدري عنك خلاص خليني على راحتي
زياد : بدال الـ 5 الاف امشيلك راتب 20 الف بالشهر بس لاتمشيين بهالطريق
شجون : مآآبي ،، اضمن مستقبلي عالاقل خخخ
زياد : شجون وبعدين اكلمك بجديه
شجون : بالظبط وش تبيني اسوي بنفسي ،، وش ضمني انك طول العمر بتبقالي صح ولالا
بعد انت ليه مهتم فيني لهادرجه خلاص كل مين يعيش بكيفه
زياد : مو مهتم ولا شي ،، ولايكثر بس انا كذ1 مزاج مابيك تمشين بهالطرييق
شجون : لابمشي ،، لو انت مو مسكني عندك كان الحين انا بالشارع وش دراني بكرى ماتزعل مني وتطردني للشارع افتح فمي للهوى ذيك الساعه صح
زياد : لاتخافيين ،، ماراح اطردك
شجون : اصلا انا بنفسي بعد فتره راح اطلع
زياد : ياليييل طيب بالطقاق اللي يطقك اطلعي بس ارجع واقولك هالسكه كنسليها
شجون : لاتحاول مثل مانت عنيد انا عنيده وراسي ياابس
زياد : آكتشفت هالشي
+++++++++++++++++++++++++++++++++++
عالساعه 9 الصباح
جالسه بصالة بيتهم المتوسط الحجم ،، وتقلب بالقنوات بقههر
عهود بنفسها : انا اللي ضيعت عمري معاااه والف واحد ييتمناني بالنهايه يروح يتزوج علي وحده اصغر من بنته لييش في وش قصرت معه انا الغلط منيي ،، اكيد الغلط مني
بس .. لا انا ماغلطت لايشككني بنفسي { آآآآهـ،،، }
بس على هالزمن
التفتت للدرج اللي سمعت صوت الكعب منه ،، شافتها تنزل وكل ماتقرب يتنمى الحقد بقلب عهود تجاهها ... واخيرا وصلت للصاله وجلست قدام عهود
عهود : هههههههههههههاااي ،،، ياماما محد يلبس كعب بالبيت شكلك تحاولين تصيرين بـالمستوى اللي انتي اصلا ماوصلتيله مآآنصحك
نزلت راسها بآسف وإحراج
عهود : لاتسوين فيها مؤدبه ،، ممم شكلك بنت فقر صح ؟
: لا عايلتنا مو فقيره حالتها الماديه على قد الحال بس ..
عهود : اهمممم لالا مبين عليك بنت فقر لاتستحين عادي
: ماعلقت
عهود : إلا شسمك إنتي
: إسمي رووز
عهود : آهآآ ،، لا فيه ذوق كم عمرك انتي ؟
روز : 18
عهود : 18 .. ووش اللي خلاك تتزوجين واحد قد ابوك
روز : ظروف
عهود : وظروف ايش هذي ابفهم
روز وعيونها مدمعه : آنآ نفسي ماعرفها اسال ابوي يقولي ظروف ..
عهود : هه وانتي جايه تكررين كلامه ،، اكيد تعرفين تطبخين ؟
روز : إيه
عهود : روحي المطبخ سويلي أي شي
روز : حاضر ،، رآحت للمطبخ وهي تبدا حياه جديده احتمال تكون مليانه بالتعب
::
روز ~.
عمرها مثل ماذكرت 18 ،، ماكملت دراستها بسبب حالة اهلها الماديه السيئئه جدا واللي ماحبت تذكرها قدام عهود ..
بياضها شآمي و ووجهها طويل عيونها ناعسه وحلوه رموشها كثيفه ومكحله وكانها حاطه كحل من قلب شفايفها صغيره و لونها توتي عندها حبة خال فوق فمها فـ معطيها جمال مضاعف شعرها لونه بني فااتح مايل عالاشقر وسآآيح لين آخر ظهرها
::
سوت لـ عهود الفطور .. وحطته بصينيه وودته لها ،،
وقفت عند عهود .. وعهود تطالع فيها بإستغراب !!
{ يعني وش تبي ذي }
عهود : خير ؟
روز : فطورك
عهود : احطه على حضني مثلا ؟ ماتعرفين تجيبين طاوله ..
راحت تحط الاكل على الطاوله إلا عهود حطت رجلها
وطاحت روز وطاح كل الاكل ..
عهود بلعانه : اوووه حتى ماتعرفين تمشين
روز ببراءه : آسفه مانتبهت ،،، لمت الاكل المتناثر ويوم جات بتروح المطبخ
عهود : سويلي فطور ثاني فاهمه
روز : طيب .. ورآحت للمطبخ وسوت الفطور مره ثانيه ،، بدون آي تعب او ملل ،، وسوت لها مره وحده ،، ~
خلصته عالسريع ،، وحطته بصينيه اكيد .. حطته عالطاوله وجرتها لين عند عهود
عهود : لا مشاء الله عضلات بعد
ابتسمت روز وقالت بنفسها : والله مو مني من الحياه اللي كنت عايشتها
جلست جنب عهود وخذت لها الساندويش اللي سوته لها ،،
عهود بإشمئزاز وهي تشير على روز بقرف : إنتي تاكلين معي على نفس الصينيه ؟!!
اقول ضفي وجهك .. يالله اشوووف
كتمت دموعها بالقووه ،، وخذت صحنها وجات بتجلس عالكنب
عهود بصوت عالي : هيي
روز من كثر ماخافت طاح منها الصحن : نـ.. نعم ؟!
عهود بصوت اعلى : خذيلك صينيه خذيلك شي مو تحطين الصحن على حضنك كذا حركات اللحجين هذي مو عندي فاهمه ،،
قالت بنفسها : عادي ياروز تحملي لاتبكين مافيه شي يبكي انتي متعوده على اسوء من كذا لاتصيرين حساسه من ابسط الامور ولازم تتعودين على هالاسلوب .... اللي يعتبر ارحم من اسلوب اهلك ،،
عهود : هي إنتي ماتسمعين ؟
روز : هلا ؟
عهود : لاهلا ولا مسهلا .. نظفي اللي كبيتيه بتخلينه يعفن بالصاله يعني
روز وهي تشيل سآندويشها اللي بالجبنه و حاطه فيه بيض و شوية خس ،،~ : أكيد لآ
عهود : غصبن عنكـ،،
::
آجرحو يابشر فيني ترى تعودت
وانا من سبايب طيبتي تعذبت
انا احس مثل مانت وياه تحسون
وانا انجرح مثل مانت وياه تنجرحون
لي آحساسي ولي مشاعر
يمكن بالنسبه لكم الإحساس شعور عابر
لايهمكم آنآ وانا ادري عمره مابيهمكم
بس خخفو من ذنوبكم ارحمو اعماركم
::
اتجهت للمطبخ وهنأأك ماقدرت تمسك دموعها ،، طاحت عالارض و خبت بيدها الصغيرهـ. وجهها : ياربي ليش انا دايما الكل يكرهني ومحد يحبني لييش ليييييش قآمت ومسحت دموعها اتجهت للمغسله غسلت ايدها وووجهها ،، خذت منديل وتنشفت وطلعت من المطبخ
وهي طالعه عالدرج
عهود : هذا كله تبكين ،، عالعموم لسه بتبكين آكثر وآكثر ماشفتي شي انا يوم احط الوااحد فبالي مايشووف خير يا [ كملت بسخريه ] رووز
ابتسمت لها روز ابتاسمه قهرتها كيف مع اللي تسوي فيها تبتسم بوجهها قالت بنفسها : اوه نسيت لزوم مايكون عندها كرآآمهـ،،
+++++++++++++++++++++++
فبيت آخر ..
تقلبت على السررير المزدوج ،، يمين ويسار وهي تفكر بنفسها لمتى بتضل على هالحال ،، بنت بصورة ولد ضحكة على نفسها وبعدها قالت : لاتحاولين تقنعين نفسك ياساره انك بنت قالك ناصر انتي بالحقيقه ولد وهالامور ماينمزح فيها ،، قالت بصوت عالي شوي : بس آنآ بنت .. والكل مو مستوعب هالشي اكيد انا صح وهم غلط
سمعت صوت يقولها : آكيد انتي صح وهم غلط انتي بنت
ساره : ايه انا بنت ،، وآخيرا آحد يفهمني
: انا اللي بصير بصفك وبتصيرين تقولين لي كل شي وتبوحين راح اسمعك للاخر بدون ماقاطعك آسمعك وبس
ساره : وهذا المطلوب آبي من يسمعني اقول كل شي برآحتي بدون مايعارض
: تكلمي كلي إذان صأغيه ،،
::
++++++++++++++++++++++++++++++
على طاولة الطعام اللي لزوم احد يكون قاعد عليها بالصبأح و احيانا بالـغدا اما العشى فـتكون فاضيه
::
كان الكل متواجد
فاطمه آبو وليد وليد و عبير سامي و دانا .. الكل !
فاطمه توجهه كلامها لـعبير ووليد : غريبه اليوم ماشفت توم وجيري يجرون بالصبااح ،،
وليد طالع بنص عين فعبير اللي وجهها حممر ،، من الاحراج
::
كل اللي صار يوم رمت عبير التبسي على وليد وهو لحقها .. طلعو برى الغرفه و صار وليد يجري ورى عبير ،، عبير نزلت وبالغلط خبطت بـ فاطمه !
و استلمتهم تهزيئ
::
فآطمه : سوو فيها مؤدبين وانتو شرق والادب غرب كملت بعصبيه : لو فيكم ادب ماتطلعون برى غرفتكم تلحقون بعععــ{ من العصبيه طارت الملعقه }
دانا : ههههه ماعليه رومنسيات خارج نطاق الغرفه وقالت لاشعوريا : مادري متى يلحقني انا بعد تووم
عبير : ههههههااي تبين خالتي تلعن خير خيررك
دانا تحاول تكتم ضحكتها من اسلوب عبير العجييييب ،،
وليد : ماعليكم البنت استخفت شوي
عبير : على كيفك استخفيت خبر عاطل مو دكتوور
فاطمه : ايييه والله هههههههههههههههههههههههههههه
عبير : عمي خلي وليد يشتغل بالشركه لمتى وهو بيجلس لا شغل ولا مشغله طول الوقت فوق راسـ.. ماكملت كلمتها واللي يددعس على رجولها من قلب
دانا : هههههههههههههههههههههههههههه
عبير : وليد شفيك ليه تدعس رجولي ... آحول انت
دانا تضرب الطاوله : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههه
الكل على وجهه علامة استفهااام كبيره .... عبير تستهبل ودانا تضحك
آبو وليد : دوم الضحكه ،،
عبير : وانا مافيه دوم الاسظرااااف ؟
ابو وليد : هههههه ولا يهمك دووم الاستظراف
دانا : هههههههههه عببيييير خلااص .. لاتضحكيني آكثر
آنبسط سآمي يوم شأف دانا تضحك من قلب مع انها بآخر الاياام دايما مبين عليها الحزن ابتسم على شكلها الطفولي وتمنى دايما يشوفها بهالحال ~...
انتبهو عبير ودانا لان كل اللي عالطاوله يطالعون فيهم .. فقالت دانا : كففففك
عبير & دانا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فآطمه : بس إنتي وياها والنهايه يعني ،، احترمو النعمه عالاقل ،،
ماعاد فيه آدب طول الوقت ههه و ههه
دانا قامت من السفره وطلعت ضحكتها المكتومه عالدرررج ..
حست ان لها فتره ماضحكت بهالشكل ،، زمان عن ايام الوناسه والضحك
وليد : الحمد لله والشكر حريمنا استخفو
سآمي : لحااالكـ،، وقآم من السفره
عبير : شوف وتعلم الرومنسيه ماقول غير مالت على حظي
وقأمت هي بعد
::
لــــــــــــو قـــــلــــت احــــبـــــك
ماكفيت
ولــــو قـــلــــت اعــــشــــقـــك
ماوفيت
بــــاخـــتــــصـــار انــــت
حـب لـو فـقـدتـه
انـتـهـيـت ...
::
نرجع لسامي اللي اول مادخل الغرفه لقى دانا للان تضحك
سآمي : دوم يآرب الضحكه
تلاشت ضحكتها وتحولت ملامح وجهها المعبره عن الفرح لملامح تعبر عن الزعل
قال وهو يمزح : المفروض انا ازعل عليك مو انتي تزعلين علي ،،
دانا إبتسمت بآلم وقألت : بس إنت اللي سويته كانه آكبر شوي صح
سآمي اللي مآحب يجرحها : صح ،، آوعدك ماتتكرر بس عندي طلب
دآنآ : آمر
سآمي وهو شاق الحلق ومتاكد ان طلبه راح يتحقق : آبي تصيرين زوجتي بكل المعاني مو بس عالورق ،، وآبي تصيرين تحبيني
تذكرت دانا ايام سذاجتها واللي هي باول ايام عرسها يوم كانت تقول لسامي احنا متزوجين بس عالورق ،، وتآلمت يوم تذكرت سآمي يقول حبيني واطلقك ان مابتحبيني ماراح اطلقك تحس انه مو جاد بالكلام بس يبي يعشمها ويوم تحبه يقولها انسي لان فعلا هي بنفسها راح تنسى ،،
قآمت من السرير وجلست جنب سامي اللي كان جالس عالصوفا وقالت : إنت كبرت بعيني كثير كثيير فوق ماتتصور لدرجة خليتني اتندم على كل شي سويته بخصوصك حرمانك اللي ماظن ممكن شخص يرضى فيه والادهى سالفة .. جرا... ماكملت و عيونها دمعت دون لاتشعر والله لو غيرك كان رماني ببيت اهلي من زماان بس انا ماكنت مقدره النعمه اللي كنت عايشه فيها ،، عالعموم كل اللي اقدر اقوله انا آسفه ،، على كل شي
سآمي : ماتقدرين تقولين إنكـ تحبيني ؟!
دانا وهي تخبي الضحكه وتلتفت على سآمي : يعني ماراح تطلقني
سآمي : اوووه لللحين تذكرين
دانا : ههه آكيد وش قالولك سآمي آنآ
سآمي : لاتغيرين الموضوع يالله قولي
رجعت شعرها المموج ورى اذنها وقالت وخدودها توردت : آ،، آحـ.. يووه آستحي
سآمي بزعل مستصنع : عرفت قدري الحين ،، خلاص مو لازم تتعبين نفسك
قآمت بإنفعال وعلامات الزعل بوجهها وقالت بسرعه : لا انا احبك والله احبك وش فييك
وقف و مسك ايدها بهدوء وسحبها لآحضأإنه .. إرتآحت كثير وهي بحضنه بودها تقوله احضني آآكثر وآكثر .. حسو انهم ماشافو بعض سنين ماودهم يفكون بعض
خرب هالموقف صوت عبير تصأإرخ ،،
++++++++++++++++++++++++++++++++
الساعه 3 العصر
شجون : آسمع انا بعد شوي بطلع ،، من الساعه 4 لـ 6
ومن 6 لـ7
وو بعدها من 8 لـ 10
زياد : هذا وش يطلع ؟
شجون : شغلي الجديييد
زياد : مع البويات قصدك !!
شجون : فيه غيره
هز راسه بأسف وقال : وهو كل يوم بيكون يعني ،، إرحمي نفسك شوي
شجون : عجبني الجو تصدق
زياد بخبث : آسويلك احلى جو
شجون بلهجه مأزحه : كم تدفع ؟
زيأد : اللي تبين
شجون سكتت بعدها قالت : راح تجي معي ؟
زيآآد : لا ..ماظـ..
يقطع كلاامه نغمة جواله العااليه
زياد بدون نفس : آآلو ،،، خير ؟ ،، اوهووو للمره المليون اقولكم هذا الموضوع لاتفاتحوني فيه ،، مالكم دخل انا وين المهم هالموضوع ياليت ماتفتحونه وتعبون نفسكم عالفاضي ترى على فكره انا ماهمني تعبكم بس انا اللي بديت اتعب كل يومين متصلين علي على سيره مثل الـ**** ،، { قأم وتوجه للغرفه المقابله للصاله ومع ذلك كل الكلاام كانت تسمعه شجون لان صوته جهور } زياد بعصبيه : ماااني رناد تفهم ،، إسمي زياد زياد زيااااد
بالاخير سمعت شي انرمى عالارض ،،
+++++++++++++++++++++++++++++++
+++++++++++++++++++++++++++++++
وش سبب صرآآخ عبير المجهول !؟
ووش يطلع الاتصال اللي خلى زيآد يفقد اعصابه ومن مين ؟
دانا وسامي ،، ياترى بتكون افراحهم مستمره او بيكون فيها عوائق ؟
روز الشخصيه جديده ،، كيف راح تتحمل عهود ؟ ووش تتوقعون سبب زواجها من واحد فعلا قد ابوها
يأإترى مين اللي كانت تكلمه سأإرهـ؟؟
تسعدني توقعاتكم واتمنى البارت آرضأكم =)
::
فمأإن الله ~


البآرت الثآلث والعشروون ..
::
تـــدري وش الـلـي يــقـتـل الـح ـــب بسـكـات
لاصــرت فــي بـــوحــك تـــحـــس بـمـذلــــــه
وتـــدري وش الـلـي يـكـسـر الـظـهـر حـزات
لامـن عـطـيت احــســـاس مــاهـــو مـحــلــه
وتـــدري مـتـى تـستــاهـل الـطــعـن مـــرات
لا مــن خــطـيـت الــدرب وانــتـه تــدلــــــه
لا تـتـبـــع المـقـــفـي عـلـــى كــل حـــالات
بــعــض الـوجــيـه اللـي تـقـابـلـك عـلــــه
ولا تـسـال الـغـالـي عــن الـجـرح لا فـــات
نــبــش الــحـكـي يـــزود الـطــيـن بــلـــــه
طــالــع فـمــن حولــك وتاخــذ شهــــادات
مـــانــلـتــها لــو تـــدرس الـدهـــر كلــــه
ناس(ن) تجر من اسود الضيق ونـــــات
ونـــاس(ن) تـقــضــيها ونـاسه وفـلــــه
هـــذاك شــال هــمـوم غـيــره ولا بـــات
وهـــذاك مــايــدري عــن احسـاس خلـه
احــدن يهيــن اصــلــه عـلى كـــل زلات
واحــدن تــرومه شـيـمــتـه مـــاتـــزلــه
لا تقول حظي من عـنا الـوقـت قـد مـات
قــل مـــات حــظ اللـي عـنـاه استــحلــه
ولا ضاقت الدنيـا وعلى الكيف ما جــات
اطـلـق احـجاجـك ثـــم تـوكـل عـلى الـله
::
كانت عالسرير وجسمها مكسسر وبوجهها كدمات اللي يشوفها يقول صاير لها حادث
سآمي : وليد وديها المستشفى لاتموت البنت علينا
وليد بسرعه : لاا ماراح تروح المستشفى ،، راح توصلها للشرطه خلها تنثبر بالبيت احسن
دانا : وليد ارحمها شوي شوف كيف حالتها حرام عليك
وليد : اطلعي منها انتي وزوجك وفكونو ماراح ترووح
دخل عليهم آبو وليد .. !
وليد بنفسه : ياليييل توهقت ومافي مفر ياوليد
ابو وليد { عبد الله } : خيير وش هالصوت !!!
انتبه لعبير و بسرعه راحلها قال وهووو يطالع فيها بإستغراب : عبيير وش مسوي فيك كذا يابنتي
طالع بوليد وقال بإنفعال وعصبيه : انت غبي ولا تستغبي زوجتك بين الحياه والموت وقاعد تتفرج عليها
وليد : يبه .. عبير ماراح تروح للمستشفى
عبد الله : عنبووك مريض انت ،، وكمل بسرعه وهو يوجه كلامه لسامي : تعال انت شيل بنت عمك ودها المستشفى
بدون أي نقاش ،، راح لـعبير وشالها ~ اما زوجها ‘‘ وليد ‘‘ ماكنها زوجته ولا كانها قبل كل شي بنت عمه
+++++++++++++++++++++++++++++++
لو تلآحظ يالغلا إني بفعلتك ماآصبحت إنسان
صرت آنآ من آبسط حركه آتحول لشيطان
::
بالصاله كالعادهـ،،.. قفل جواله وقأل : لازم تتجهزون بعد كم يوم بنسافر الرياض
روز بسرعه : صدق بنسااافر ؟!
عهود بأسلوب جاف : وش تسمعينه يقول ؟
طالع فيها صالح يعني اسكتي احسن لك .. وطالع بروز وقال : إيه بنساافر
صالح : عهود آبي كاسة مويه لو سمحتي
عهود وهي تاشر على رووز بقرف كالعادهـ : هذي وش تسوي ؟
قآمت روز على طول للـمطبخ ،، وعلامات الحزن تكسو وجهها
صالح : شسالفتك آنتي ؟

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -