بداية الرواية

رواية مها وسلطان -16

رواية مها وسلطان - غرام

رواية مها وسلطان -16

غلاها ياكبر عندي غلاها .. عشقها القلب ولخاطر هواها
تولعت بهواها دون مدري .. وباع الناس قلبي واشتراها
تلاشى البدر من طلعت ضياها .. جمال الكون كله في سناها
بديت اغار من نفسي عليها .. واغار من العيون اللي تراها
إلاه العرش بالحسن انتقاها .. يحق لها بطلعتها تتباها
عليها من الدلع نظرات تأسر .. اشوف القلب ما يصبر بلاها
معاها بهجة ايامي معاها .. رضاها غاية النفس ومناها
عساها ترحم بحبٍ متيم .. شفا المجروح كله في لقاها
أندمجت لطوف مع الاغنيه
وبكذا حركه جريئه من لطوف
حطت يدها على يده وصارت تتأمله لاشعوريا
وبادلها نفس الشعور
نروح لمها وملاك
مها بطفش : موب كنا لطوف تأخرت
ملاك تضحك : خليها يختي ( وصارت تفكر كيف تخلي مها تكره سلطان .. وكانت تبين لها البرائه )
مها تضحك لانو فهمت قصد ملاك ..
نروح للطوف
أوصلت المعهد وأدخلت
لطوف كان وجها أحمر
أدخلت وشافت مها وملاك يسولفون
لطوف : سلام
مها بعصبيه : كان نمتي أحسن
لطوف:أحمدي ربك أني جيت
ملاك تضحك
ألتفت لها مها
مها : في شي يضحك عمتي ملاك
ملاك همست في أذن مها : شوفي وجه لطوف
مها ناظرت وجه لطوف واضحكت
أفهمت قصدهم لطوف
وعلى طول راحت الكلاس
ومها وملاك يضحكون عليها
وبعدها راحو الكلاس
وشافو لطوف تكلم جوال
وماتو ضحك عليها لانو وجها احمر .
نروح لريما
أدخلت غرفتها
وكان كل فكرها في نواف
وقررت تتصل عليه
ريما واهي متوتره : ألو
نواف بحب : لبى ذا الصوت
ريما خجلانه: كيفك
نواف:يعني أسمع هذا الصوت وماتبيني اصير بخير
ريما خجلانه مررررره من كلامه
نواف: ااااه بس
ريما : سلامتك من اااااااااه
نواف بشوق: متى أجي الرياض اشتقت لإهلي وأشتقت لإغلا ناسي
ريما حز في خاطرها وصارت تبادله نفس الشعور: خلاص نوافي كلها يومين وانت عندنا
نواف : يومين هذي كنها سنتين
ريما : أوكي انا ألحين أخليك ترتاح
نواف: أنتبهي لنفسك
ريما: ماطلبت شي ياقلب ريما
وسكرت ريما من نواف
وكل فكرها في نواف
نروح للبنات
أطلعو من الكلاس
مها أرجعت البيت
ملاك برضو أرجعت البيت
لطوف أطلعت مع عبدالرحمن
نروح للطوف وعبدالرحمن
أركبت السياره لطوف
عبدالرحمن مسك يد لطوف : اليوم انا عازمك في المطعم تقبليييين عزومتي لك
لطوف خجلانه من عبدالرحمن: ليش مااقبلها بدامها من حبيبي وحياتي وكل دنيتي
عبدالرحمن قرب من عندها واعطها بوسه
وصار وجه لطوف احمر من حركت دحوم الجريئه
ووصلو المطعم
نزل عبدالرحمن من سياره
وراح جهت لطوف وفتح لها الباب
ومسك يدها ودخلها المطعم
وكان المطعم نوره خافت
وكان فيه موسيقى هاااديه
وسحب لها كرسي واقعدت فيييه
وقعد عبدالرحمن قبالها
وصار يتأمل عيونها
الي أسحرته
وبعدها طلب عبدالرحمن الاكل الي تحبه لطوف
وصار عبدالرحمن ياكل ويأكل لطوف
ولطوف مره خجلانه
لطوف بحب ودلع : دحوم عمري والله شبعت
عبدالرحمن بحب : كيف شبعتي وانتي ماكلتي شي تبيني أزعل يعني
لطوف : دحوم قلبي والله شبعت
عبدالرحمن مد بوزه علنه زعلان
قربت لطوف له
لطوف بحب ودلع: فديتو انا الي ماد بوزه انا
(ومر اليوم وكان الكل مبسوط
في يوم جديد ومشرق على أبطال روايتي ..)
نروح عند مها
أفتحت جوالها لقت رساله
من سلطان
على بالي حبيبي كل ساعه
وانا والله ماجيت غيره
ولحظات المنى أهوى سماعه
نزيف القلب شوقني هدير
أول ماشافت الرساله
حست بشعور غريب كانت تتمنى تشوف الحين
وردت له رساله
ياترى تشتاق لي وأنت بعيد؟
تبغى قربي مثل ماأتمنى لقاك...
ياترى حبك مثل حبي يزيد
ياترى تحتاجني دايم معاك...
ودي أسأل خافقك هذا السؤال؟
وأعتبر ياقلبي أن هذا فضول ...
هل صحيح تحبني أوهوخيال...
أنشدك بالله جاوبني من أكون؟
نروح لريما ولطوف
ريما: لطووووف جوالك يرن أتركي شوي لاب
لطوف واهي توها تنتبه : يوه هذا عبدالرحمن
ريما حبت تستهبل: الي ماخذ عقلك يتهنا به
لطوف فهمت قصدها: مالت عليك (ورمت عليها المخده )
وريما تضحك على لطوف
نروح لسلطان ونواف
سلطان دخل على نواف كان قاعد على لاب : سلام
نواف واهو مشغول : وعليكم السلام
سلطان: بوكرا تبدا أجازتنا
اليوم رحت وحجزت أول رحله لنا
وأهي بعد أربع ساعات
يعني يمديك تخلص كل اشاغالك
واذا خلصت كلمني عشان نطلع المطار
نواف واهو ماهو مصدق يعني بشوف ريما : من جدك انت بوكرا أجازتنا
سلطان يضحك: أنبسط بوكرا بتشوف ريما
نواف رما عليه الكتاب: ياحبي لها والله أني مشتاق لها ومشتاق لإهبالها
سلطان أثرت عليه أخر كلمه
تذكر مها كان وده يشوفها
كان وده يضمها
سلطان بحزن : يالله انا بروح أدق على أمي بسولف معها بس أنتبه لو تدق عليهم وتقولهم بوكرا راح نجي خلها كذا نفاجأهم بيت جدي بوكرا
نواف فرحااااااان مره : من عيوني يالله خلني أروح أجهز أغراضي
وطلع سلطان وراح يكلم أمه
ريما وأهي مستعجله : ياربي مين ذا الي متصل
(أرفعت السماعه)
ريما : ألو
سلطان: هلا والله وغلا
ريما بصراخ: سلطااان
سلطان حب يستهبل : تراي ابي أذني
ريما : وييييييينك والله لك وحشه ياشين متى راح تجي
سلطان يمثل الحزن: ألغو الاجازه
ريما شوي وتبكي: سلطان من جدك انت
سلطان يمثل: يعني عمري كذبت عليييك
ام سلطان:ريما مين تكلميييييين
ريما: يمه هذا سلطان
ام سلطان بلهفا : وينه وينه
ريما : خوذي كلميه
ام سلطان بلهفا وبشوق : هلا يمه
سلطان : هلا والله بالغاليه اخبارك
ام سلطان : الحمدالله بشرني عنك شلون دراستك يمه
سلطان:بشوفتك صرت كويس وأما الدراسه ماشي حالها
ام سلطان : هاه يمه متى راح تجي
سلطان يمثل للمره ثانيه : يمه ألغو الاجازه
ام سلطان بحزن واضح : شلون يمه يعني ماراح أشوفك
سلطان: لاان شاء الله بيحطون اجازه بس صراحه مدري متى
ام سلطان بحزن : الله يوفقك يمه أنت أهم ماعلييييييك دراستك
سلطان : أن شاء الله يالله تامرين شي يالغاليه
ام سلطان : مابي غير سلامتك
سلطان :يمه سلميلي على أبوي ولطوف
ام سلطان : من عيوني
سلطان: يالله سلام
وسكر سلطان وتضايقت ام سلطان
كيف يعني ماراح تشوف ولدها
وصارت تدعي له بالتوفيق
ريما: يمه يمه انا بروح عند مها لانو أمس ما أمداني أروح لها
ام سلطان بحزن : يمه أنتبهي على نفسك
ريما قربت من أمها : يمه كلنا ضايقه صدورنا على سلطان لانو موب جاي الحين يمه وسعي صدرك هو موب رايح هناك الا للدراسه وحتى نواف
ام سلطان : الله يوفقهم يارب
ريما : يالله عاد أبتسمي شوفي مامي مااطلع الا لما تبتسمين والا مااطلع
ام سلطان أنبسطت على كلام بنتها : وهذي الابتسامه (وابتسمت ام سلطان)
ريما : كذا انا أبيك
واطلعت ريما
وراحت لبيت مهاوي
نرجع لام سلطان
دخل عليها ابوسلطان
وام سلطان ضايقه شوي
ابو سلطان : سلام
ام سلطان بحزن: وعليكم السلام
ابو سلطان : وين البنات
ام سلطان : ريما راحت بيت مها ولطوف فوق في غرفتها
ابو سلطان : ماقالكم سلطان متى راح يرجع
ام سلطان: ألغو إلاجازه
ابوسلطان بحزن : طيب ماقال لك متى الاجازه الجايه
ام سلطان : لا
كلن ضاق صدره بسبب سلطان
وبعد الحوار رقى أبو سلطان فوق يرتاح وألحقته أوم سلطان
نروح لام عبدالرحمن
مها جااااااااااااااااااااااايه تركض من فوووق
مها بصراخ : ماما ماتسمعين التلفون يرن
وأرفعت السماعه
نواف: سلااااااااااااام مهووووووووووووي
مها من الفرحه ماهي عارفه وش تسوي : نوااااااااااااااااااااف وييييييينك والله لك وحشه الله يخليك تعال بوكرا
نواف يمثل الحزن : ماعليش مهوش ألغو الاجازه
مها بصدمه : من جدك نواف
نواف يمثل : انا علمي علمك انا زيك مصدووم بس أن شاء الله جايكم جايكم لايضيق صدرك وين أمي
مها بصدمه وحزن: دقيقه بس
وراحت مها تنادي أمها
ام عبدالرحمن بلهفا : وينه وينه
مها : روحي ماما كلميه في التلفون
ام عبدالرحمن بشوق : هلا يمه
نواف: هلا فيك يمه اخبارك بشريني عنك عساك طيبه
ام عبدالرحمن ماهي عارفه وش تسوي وأخيرا سمعت صوت ولدها : الحمدالله يمه انت بشرني عنك وعن دراستك
نواف : بدامي سمعت ذا الصوت اكييد بصير بخيير وأما دراستي ماشي حالها
ام عبدالرحمن: هاه يمه متى تجي والله شوقتنا لك
نواف يمثل الحزن : والله ماني عارف وش اقولك يمه بس ألغو الاجازه
ام عبدالرحمن مصدومه شوي : كيف يعني يعني مااشوفك يمه
نواف : لا يمه بس بيئجلونها كم من أسبوع وبعدها ان شاء الله راح اجيكم
ام عبدالرحمن واهي ماهي مرتاحه : الله يوفقك يمه
نواف: هاه يمه تامرين بشي
ام عبدالرحمن : مابي غير سلامتك
نواف : الله يسلمك ويخليك
ام عبدالرحمن: انتبه لنفسك
نواف: من عيوني يالله سلام
وسكرت ام عبدالرحمن وضاقت فيها الدنيا يعني بتقعد كم أسبوع ماراح تشوف ولدها
دخل ابو عبدالرحمن
ابو عبدالرحمن: سلام
ام عبدالرحمن : وعليكم السلام
ابوعبدالرحمن : هاه مااتصل عليكم نواف
ام عبدالرحمن بحزن: تو داق يقول ألغو الأجازه
ابوعبدالرحمن ضاق صدره
الكل ضاق صدره بسبب نواف
نروح لمها
واقفه وماهي عارفه وش تسوي
يعني ماراح تشوف سلطان لالالا مستحيل
اكيييد في شي انا متأكده
رن جوال مها
وكانت متصله ريما
ريما : مهوي يالله أفتحي الباب انا عند الباب
مها : اوكي
وراحت مها أفتحت الباب
لريما
وسلمو على بعض
وادخلو جوا
وصارو يسولفون عن نواف وسلطان
وبعدها صارو يتمازحووون
( ومر اليوم على ابطال روايتي
كان كل همهم نواف وسلطان ..
في يوم جديد ومشرق على ابطال روايتي ..)
في بيت الجد .. ابراهيم ..
كان الكل مجتمع
نروح لسلطان ونواف
أوصلو المطار
نواف بحيره : نتصل على عبدالرحمن اولا
سلطان : لالا موقلت لك خليها لهم مفاجأه
نواف: اوكي انا بدق اجل على فهد يجي ياخذنا
سلطان : يالله دق
ودق نواف على فهد
نواف: هلا فهد
فهد : هلا والله اخبارك
نواف: الحمدالله شف فهد انا توني واصل المطار ابيك تمرني
فهد : الحمدالله على سلامتك .. أبشر ماطلبت شي
نواف: الله يسلمك .. يالله انا انتظرك
وسكر نواف من فهد
سلطان : هاه وش قال
نواف: هذا هو جاي
واقعدو مدا طويله شوي
وأتصل فهد على نواف
فهد: يالله انا وصلت
نواف واهو يناظر : أيوا خلاص شفتك هذاني جاااااايك
فهد : أوووه معك سلطان
نواف: والله انا وياه تونا راجعين من كندا تعرف بعثه
فهد: الله يعينكم
ووصل نواف وسلطان السياره
سلم عليهم فهد
وعلى طول أتجهو لبيت الجد أبراهيم
نروح للبنات
مها : بنات أووووف متى راح يجون نواف وسلطان
ريما تضحك : موب الله تسئليييييييييين
لطوف حبت ترجع حركتهم : ههههههههههه أي والله
نروح لسلطان ونواف
أوصلو بيت الجد ..ابراهيم .. عند الباب
نواف: شف الباب مردود
سلطان : يالله أدخل
نواف: دقيقه بدق على مها
سلطان فز قلبه
في نفسه : لبى بس ودي أشوفها الحييييين
نواف: هلا مها
مها : هلا والله نواف
نواف: وينكم فييه
مها : انا والبنات والحريم جوا ليييش
نواف: بس اسئل يا أني مشتاق لكم حييييل وأولهم ريما
مها تستهبل : أي بس تسئل عنها وأحنا لا لنا الله
نواف يضحك : ولاتزعليييييييين وانتي بعد أولهم
مها : أي بعد عبالي
نواف: مها أطلعي برا
مها : لييييييه
نواف: يوه شكلك مطوله اطلعي وبس
وقامت مها من مكانها وأطلعت برا واهي منزله راسها
نواف: أرفعي راسك طيب
مها أرفعت راسها لاشعوريا
مها شوي وتبكي : نوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااف والله اشتقت لك (وضمته )
نواف واهو ضامها : وانا بعد اشتقت لك
مها : طيب لييه كذبت علينا وخليتنا نضيق ليه ياشين
نواف: حبيت أسويها لكم مفاجأه .. سلطان غط عيونك عيب تشوف
سلطان حب يستهبل : عادي عادي زوجت المستقبل
مها أنقلب وجها أحمر من كلام نواف وسلطان
مها واهي خجلانه : يالله خلونا ندخل حرام عليكم مخلينهم مشتاقين لكم وانتو هينا
نواف: يالله
وأدخلو
والكل أنصدم وبنفس الوقت كانو ..............


وبكذا انتهى البارت الثاني والعشرون ..22..
يالله ابي توقعاتكم
هل راح يدوم حب سلطان لمها ..؟
هل ريما فرحت في رجعت نواف ..؟
هل رجعت سلطان ونواف فرح فيها الجميع ..؟
يالله ابي توقعاتكم لاتحرموني من ردودكم وتوقعاتكم لانها تفيدني وتهمني


قرأه ممتعه

البارت الثالث والعشرون

نروح لسلطان ونواف
أوصلو المطار
نواف بحيره : نتصل على عبدالرحمن اولا
سلطان : لالا موقلت لك خليها لهم مفاجأه
نواف: اوكي انا بدق اجل على فهد يجي ياخذنا
سلطان : يالله دق
ودق نواف على فهد
نواف: هلا فهد
فهد : هلا والله اخبارك
نواف: الحمدالله شف فهد انا توني واصل المطار ابيك تمرني
فهد : الحمدالله على سلامتك .. أبشر ماطلبت شي
نواف: الله يسلمك .. يالله انا انتظرك
وسكر نواف من فهد
سلطان : هاه وش قال
نواف: هذا هو جاي
واقعدو مدا طويله شوي
وأتصل فهد على نواف
فهد: يالله انا وصلت
نواف واهو يناظر : أيوا خلاص شفتك هذاني جاااااايك
فهد : أوووه معك سلطان
نواف: والله انا وياه تونا راجعين من كندا تعرف بعثه
فهد: الله يعينكم
ووصل نواف وسلطان السياره
سلم عليهم فهد
وعلى طول أتجهو لبيت الجد أبراهيم
نروح للبنات
مها : بنات أووووف متى راح يجون نواف وسلطان
ريما تضحك : موب الله تسئليييييييييين
لطوف حبت ترجع حركتهم : ههههههههههه أي والله
نروح لسلطان ونواف
أوصلو بيت الجد ..ابراهيم .. عند الباب
نواف: شف الباب مردود
سلطان : يالله أدخل
نواف: دقيقه بدق على مها
سلطان فز قلبه
في نفسه : لبى بس ودي أشوفها الحييييين
نواف: هلا مها
مها : هلا والله نواف
نواف: وينكم فييه
مها : انا والبنات والحريم جوا ليييش
نواف: بس اسئل يا أني مشتاق لكم حييييل وأولهم ريما
مها تستهبل : أي بس تسئل عنها وأحنا لا لنا الله
نواف يضحك : ولاتزعليييييييين وانتي بعد أولهم
مها : أي بعد عبالي
نواف: مها أطلعي برا
مها : لييييييه
نواف: يوه شكلك مطوله اطلعي وبس
وقامت مها من مكانها وأطلعت برا واهي منزله راسها
نواف: أرفعي راسك طيب
مها أرفعت راسها لاشعوريا
مها شوي وتبكي : نوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااف والله اشتقت لك (وضمته )
نواف واهو ضامها : وانا بعد اشتقت لك
مها : طيب لييه كذبت علينا وخليتنا نضيق ليه ياشين
نواف: حبيت أسويها لكم مفاجأه .. سلطان غط عيونك عيب تشوف
سلطان حب يستهبل : عادي عادي زوجت المستقبل
مها أنقلب وجها أحمر من كلام نواف وسلطان
مها واهي خجلانه : يالله خلونا ندخل حرام عليكم مخلينهم مشتاقين لكم وانتو هينا
نواف: يالله
وأدخلو
والكل أنصدم وبنفس الوقت كانو فرحاااااااانين
أم عبدالرحمن من الفرحه ماهي عارفه وش تسوي
ام سلطان من الفرحه ضمت سلطان
أما سلطان كل شوي يلقي نظره
عبدالرحمن حب يغير الجو: سلطان مالقيت لك وحده كذا شقرا وحلوه
سلطان واهو يطالع مها : كيف تبيني أطالع شقرا وعندي من يكفيني
الكل صار يصفر ويصفق
مها صار وجها أحمر
عبدالرحمن: ياخي أحرجت أختي
سلطان كان يطالع كيف مها أول وألحين كيف
نواف: قوم سلطان خل نروح مجلس الرجال
سلطان : يالله
وراحو سلطان ونواف عند الرجال
سلطان قرب من أبوه وسلم علييييه
نواف أبوه ماهو عارف وش يسوي واقف ومنصدم
ابو عبدالرحمن : هماكم ماراح تجون الا بعد اسبوع
نواف يضحك : لايبى (قرب وباس راسه وسلم على جده وعمه )
بس حبينا انا والاخ سلطان نسويها لكم مفاجأه
ابو عبدالرحمن : والله أحلى مفاجأه بس والله تصدق نواف أنا أمك ضايق صدرها حيييل
نواف يضحك : لبى قلبها بس
أبو سلطان : هاه كيف الدراسه معكم
سلطان : كويسه
نواف: بس ياهي تعب
سلطان : الحين بالله عليك مين الي يرتب أوراقك
نواف هينا توهق
سلطان يضحك عليه : عشان مره ثانيه ماتسوي فيها
أبو عبدالرحمن : هاه يأيبو سلطان متى ملكت مها وسلطان
ابو سلطان: والله متى ماتبونها أحنا حاظرين لو الحين ماعندنا مشكله
ابو عبدالرحمن: ببركت الله ان شاء الله بوكرا
ابو سلطان : الله يتمم الي فيه الخير
نروح للبنات
ريما تضحك : تصدقين مها تو شكلك فضيييييييييع يوم صار وجهك أحمر
مها تذكرت الموقف صارو وجها أحمر: مالت علييييييييييييك بس سامجه وربي
ريما ماهي قادره تسكت
( مر الوقت وصارت الساعه 9ونص فليل)
ووصل للحريم
موعد ملكت مها لسلطان
نروح للبنات
لطوف : بما أنو بوكرا موعد ملكتك لازم تتجهزيييين
موب زيي انا وريما في نفس اليوم تجهزنا صار علينا ضغط مره
مها واهي ماهي عارفه وش تسوي : طيب وش رايكم نطلع السوق الحين وأشتري لي كل أغراض
مابي أنضغط زيكم
وبعدها نطلع نجهز أغراضكم للعرس والباقي اغراضكم يعني يعني عرسكم امم بعد ملكتي بأسبوع يعني يالله يمديكم
لطوف: وانتي صادقه أجل يالله قومو ألبسو عبايتكم
منها انا وريما نشتري ومنها انتي تشترين للملكه
وقامو البنات ألبسو عبايتهم
نروح للحريم
صارو يجهزون كل شي
حق ملكت مها وسلطان
نروح للبنات
أوصلو السوق وأدخلو
وصار الكل يجهز لمها
وكان الكل مره محتاس ومحتار
مها بحيره : لطوف هذا حلو او هذا
لطوف : لالا هذا الفستان أحلى
مها : أوكي هذا حلو من درجات الموف داخل عليه مره حلو راح يصير
لطوف: اجل خوذي هذا احلى من الي توو
نروح لريما
كانت مره
محتاره بين فستانيييين
فكرت ريما تختار
وأختاااارت لون نيلي > عشان نواف يعشق هذا الوون
وكان شكل الفستان مره خيال وناعم مره
نروح للطوف
أشترت فستان
قصييير لونه أسود ومره حلو
وركبت عليه أكسسورات

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -