بداية الرواية

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -18

رواية انا لوحة حزن تبكي عجزعن رسمها فنان - غرام

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -18

زيآد : انتي وش اللي جمعك فيه طالما تكرهينه !؟
شجون بمزح : توقعت تعرف عني كل شي غريبه ماعرفت وش قصتي
زيآد : انتي قوليها
شجون : الحين انت متى بتبدا بموضو...
زياد يقاطعها : لاتصرفين ،
شجون : زين انك عارف اني اصرف مابي اتكلم بهالموضوع لو سمحت
زياد : اجل عفني على ذمة فراس
شجون بإنفعال : لالا ،،
زياد : اجل يالله قولي
شجون بحزن : كل اللي آقدر اقوله ،، انا لوحة حزن تبكي عحز عن رسمها فنان واحاول قد مااقدر اخفي كل مافيها وآطغي على الأنكسار اللي فيني بـقناع الشر اللي عمره ماكان من صفاتي
زيآد بإبتسامه دايما على شفاته : لالاتخافين مانتي بشريرهـ،، الدليل انك معي عاديه بس هو اسلوبك اللي مخربك لو يتعدل اشوي انتي بس مع اهلك هالقناع على قولتك يبان ،، بس مع غيرهم ماتوقع
شجون : وهذا القهر ،، آحس اني مع الناس عاديه احيان حتى مع اهلي اتندم على اللي اسويه فيهم واقول زين لو ابوي ماتبرى مني ،، بس ارجع واقول الناس ماتنفع معهم الطيبه ،، واتمنى لو اكون انسانه خالية المشاعر
زياد : وتتوقعين لو تحققت هالامنيه تكونين سعيده ؟ ،، خالية المشاعر يعني ماتحب ولا ترحم ولا فيها ذرة احساس خالية مشاعر يعني هالحياه ماعاد تحسين فيها
شجون : وهذا اللي ابيه ،،
زياد : آنتي لزوم تتغيرين ،، وتقتنعين بهالتغير
شجون : اتغير من أي ناحيه
زياد : يعني تبطلين حركات الشر المستصنعه
شجون : لا مآآبي
زياد : عاارف ،، و مثل هالمواضيع حتى الغصب ماينفع فيها التغير اذا ماكان من ذات الشخص ماراح ينفع ولا بشي
شجون : صرأحه ،، انت خطير
زيآد : هههههه حلوه خطير
شجون : لا جد خطير ،، احس كلامك كلام ناس آكبر من سنك ناس فصيحين
قرص خدها بخفه وقال : تسلمين ،،
شجون : يسلمك ربي
زياد : يازين الاسلوب ياناس
شجون : شتبي آنت بالظبط !؟
زياد : لاتخربينها
شجون : هههاااع مافييه يالحبيب ،، طالما ذكرت شي ايجابي فيني احوله سلبي
زياد : هذ1 الجنون بآم عينه
شجون : ام ولا ابو هاهاهاااي
زياد : يرحم ابوك روحي نآآمي ،،
شجون : لزوووم اصلا
اليوم الثآني { 8 الليل }
شجون & زيأإد كانو يتمشون بهالمول الكبير بدون أي سبب ولو شافو شي عجبهم خذوه يعني رايحين بس مزاج ،،
شجون : انا مادري كيف اهلك مخلينك بمزااجك ،، تحولتي قلنا اوكي تسوقين اقصد تسووق سياره ومحد يقدر يكلمك وسكتنا اما تطلع برى البيت بدون عباتك اللي مثل الثوب حتى شعرك ماتغطيه احس اني لو احط اسمك بالنت بيظهرلي كل شي عنك
زياد : لزووم افا علكي مشهور بالشرقيه
{ طبعا زياد ،، دايم لا طلع يقال من الستر اللي مادري من وين طب يلبس عبايه كانها ثوب آسود اصلا مايطلق عليها آسم عبايه ثوب بإختصار وهالمره اللي خلى شجون تتعجب انه طلع باللبس العادي !!
::
زياد : اهلي ،، هه خلهم فحالهم احسن
شجون : آحس انك تكرههم
زياد : مو آكرههم ،، بس ماتفق معاهم حتى لو بكرهم مابيوصل كرهي وحقدي عليهم مثلك اللي سويتيه مو قليل وزين انك فتحتي المووضوع عشان اقولك لزوم تروحين تعتذرين لهم
شجون بلآ شعور : ههههههههههههههههااااااااااااااااااااااااااااااي
زياد : وش فيك انهبلتي ترانا بمول
شجون : تدري لو اعتب باب بيتنا والله ابوي يلعن خامسي و يقتلني
زياد : عارفه نفسك غلطانه
شجون : واعترف ،، اما انك تقول اروح اعتذر بايعه نفسي انا
زياد : شفي امه ذا يطالع ،،
شجون : مين ؟
زياد وهو يطالع على واحد كان عند بيمكي : هذا ،،،
فتحت شجون عينها عالاخر وهي تقول لزياد : يالله امشي بسرعه لازم نطلع من المول
من العجله كانت شجون بتطيح بس لحق عليها زيآد ومسكها وقالها : انتبهي وش فيك مستعجله واصلا ليه نطلع
شجون : زياد يرحم امك مو وقت نقااش بعدين اقولك كل شي
ماعلق زياد ومشى معها لين البوابه ،، إلتفتت ورى لقت نفس الشخص يلحقها وبعينه اثار الصدمه وكانه يقول ‘‘ ليه تسوين فيني كذا ‘‘
مشت بسرعه آكبر لناحية سيارة وهو مازال يلحقهم وبالصدفه كانت سيارته جنب سيارة زياد ،، حست بإن كل مافيها تجمد يوم مر من جنبها وخبط كتفها بكتفه فتحت باب السياره وقبل ماتركب لفها بجهته وقال : نهايتك بويآآت ياشجون !!؟
زياد : تعرف تضف وجهك
: لا ،، وانتي تعرفين تحترمين نفسك ؟
زياد : لاتغلط هاه
: هههههه روحي عدلي خلقتك ،، ماقول غير الله يهديك
شجون : زياد طنش هذا ماعنده إلا المشاكل ،،
زياد : هالمره طنااش عشآنها ،، بس مانصحك تكررها
وركب سيارته شغلها وانطلق ،، طلت شجون من الشباك ولقته شغل سيارته هو بعد ولحقهم
+++++++++++++++++++++++++++++++++
مين ياترى اللي شاف شجون بالظهران مول وخلااها تخاف كل هالخوف ؟!
عبير معقوله بعد إهأنات وليد لها بترجعله ،، بغض النظر لو انها تبي تهينه مثل ماتقول !!
غرام ممكن تتوب عن ازعاجها لـهيا ومحاولاتها لتخريب حياتها او راح تستمر ؟
جوري ،، راح تعود إنسانه طبيعيه ورقيقه آم شعورها كان مجرد شعور بين الملاين من المشاعر اللي تجي فتره وبعدها تروح !؟
::
فمان الله
{ سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليكْ


البارت الخآمس والعشروووون

::
إن كتمت الجرح .. من طيبي .. ولعيـون الأخـوّة
وإن كتبته.. ما كتبتـه غيـر..
لعيـون الكتابـة
الكتابة جرح ,, يا جرحي .. وضعـفٍ فيـه قـوّة
والكآبة.. عيب فينـي ,, تعـرف حـدود الكآبـة
والمشاعر لـو أبخفيهـا ,,, غصـب عنّـي,,, تفـوّه
والقصيد يدق بابـي ... لـو ... مـا دقيـت بابـه
غارقٍ (حضرة جنابي) في هوى (حضرة سمـوّه)
وفي هوى (حضرة سموّي) غارقٍ (حضرة جنابه)
والإجابـة ,,, يالسـؤال اللـي تسميهـا .. مــروّة
أي مروّة ,, وأنت حادني علـى,,( مـرّ الإجابـة)
هو أنا اللي ,, مـن عذابـه يرفـق بحالـه عـدوّه
وإلا أنا اللي,, دون فرحه وقّفـوا كـل القرابـة


!؟!
هو أنا ذاك ( الصغير ) اللي بدنيـا الحـب تـوّه؟
وإلا أنا من( ضاع عمرهـ ) بالهوى وأفنـى شبابـه
؟
هو أنا اللي عن ( سيوف البرد ) قام وشب ضـوّه
مـا درى .. إلا ونـاره ,,, أحرقـت زاهــي ثيـابـه
كل فرح وكل جرح: ن: في طرف عيني .. تشـوّهـ ..
ضحكتي فيها ( غموض )ودمعتي فيها ( غرابه )
سـو فينـي يـا زمانـي كـل مـا تبغيـه ,,, سـوّه
وإلا أنا ( ماعاد تفـرق ) .. دامهـا الأشيـا تشابـه
والسؤال اللي من اسبابـه لقى(المجـروح جـوّهـ)
انتثـر همّـه حـروف ,,, وعـاد ( لجنـون الكتابـة)
وارجع آقول الكتابة.. جرح( ضعف) وجرح ( قوّة )
واالكآبـة عيـب فينـي ,,, ( تعبـر ) حـدود الكآبـة
::
ساره بتملل : اووف كلها ساعتين والناس تبدا تجينا
دانا : آختك طلعت من المستشفى اكيد لزوم الناس تجي ،، تحسبينهم مثل ساره :p
ساره : ياشييييخه ،، والله اني افكر ماستقبل أي نفر بالحيآآهـ مال امي خلقهم
دانا بسخريه : عيب عليك عيب عليا ياساره
ساره : انتي بس اقعدي تمصخري
دانا : لي حق ياختي ،، القريب اولى من الغريب
طالعت فيها بطرف عينها وقالت : روقي المنقه هاااه
دانا : يمه ،، انا من النظرات بروقها
عبير : دانا انصصحك روقيها ماجربتي تكفيخ ساره
دانا : لا ولا ابي اجرب اخاف اموت ماتكسر
ساره تحاول تدلع: والله ان ضربي خفيف
دانا بمزح: اقول مو لايق ،، تعلمي مني الدفاشه نياهاهاهاها
عبير : هذي تصرفات وحده متزوجه ،، مادري سامي ماخذ بنت ولا ماخذ ولد
دانا وهي تشمر : ماخذ آكوس عربجييييه ،، وقسم اوقات افكر اعربج
عبير : تعربجين وبالاخير بويه هاه
سهى : استغفر الله لعن الله المتشبهات بالرجال من النساء
دانا : لالالا اعربج فقط حركات العيال وبس اما الانحراف الخلقي ذا على جنب ،، وانتي سهى مدري نهى سدي خلقك
سهى : انا سهى ماني نهى
عبير : اقول دانا افلقيني
دانا : ،، الزبده ماراح ينفع
سهى ونهى بنفس الوقت : ابد ماراح ينفع
عبير : خلآااص راحت عليها ،،
دانا : ايه والله
ساره : انتي خلك بنت احسن لك بلا اعربج بلا خرابيط
سآمي : افااا مين ذي اللي بتعربج
اول مادخل سآمي قامو سهى ونهى على طول
سآمي : آقعدو ولا يهمكم انا اكلم عمتي بعدين
نهى : لا خلااص حنا نجلس بالحوش
سامي : لاخلااص تعالو انا انزل ...
نزلو وماعبروه ~.
دانا : مشاء الللللللللللله ،، واسطات الشغله
سامي : شفتي كيف .. بس ياحرام عمتي مو مخليتهم براحتهم ،، المهم ماقلتو مين ذي اللي تبي تعربج
عبير : زوجتك المصون
سامي : اما عاااد دانا اميرة الذوق والرقه
عبير : أي ذوق و رقه يرحم ابوك ماشفتها تو وهي تشمر كيف مع العيون المسحوبه
سامي : لالاآآآ ماسمح ترى
عبير : ايه ارحمونا ياروميو وجوليت
قرب من زوجته آكثر ولف يده حول خصرها وقال : كيف ماعجبوك قيس وليلى ؟
عبير : ههههههه اقول وخر عن البنت شوف كيف وجهها قلب الوان
ساره بنفسها : يآ بختك يآدآنآ ،، عايشه حياتك مع زوجك مو انا اللي كل الابواب مسكره بوجهي خلني بعالم الخيال اهون
عبير : سااااااااااااااااراااااااااااااااااااااااااااااااا اهـ..
ساره : نعععم وجع
عبير : لاتسرحين كثير هاه وروحي جيبي لي كاسة مويه مالي خلق اقوم
مانطقت بحرف ولا عارضت ولا شي وراحت للمطبخ
دانا : غريبه ماعارضت
عبير : بسم الله عليها فيه شي غريب
سامي : لاغريب ولا شي ،، مسرحه و مو معكم وش تبون تسوي
+++++++++++++++++++++++++++++++
شجون : لاتنزل فبيتك ماابيه يعرف انا وين
زياد : هذا اصلا مين يطلع ؟
شجون بقهر : هذا ولد عمي ناصر
زياد : ووش يبي
شجون : مدري عنه ،، يلحقني قالك يحبني وهو داري اني مستحيل احبه
زياد : هه خلييه يحلم بس على قده
شجون : صراحه كنت اعتبره مثل صديقي وللان بس مو مثل زمان
زياد : اهااا ،، [ طالع بالمرايه ] هذا شكله مطول ورانا وقف على جنب الطريق وطلع من الدرج مسدس جاب ينزل مسكته من ايده شجون وقالت بخوف : وش بتسوي ؟!
زياد : لاتخافين حبيب القلب بيضل عايش ،، ونزل من السياره اول ماقرب ناصر وبدى يخفف السرعه اطلق على الكفرات وقال بصوت عالي إخترق زجاج الإلتيما الفضي : اشكالك ماتنفع معهم إلا هالاسالب .. ورجع لسيارته وقال لشجون : قلت لك مابيصير فيه شي
شجون : اقول ،، ترى هو مجرد ولد عمي وصديقي لا اكثر ولا اقل مادري ليه بعض الناس لا حبت تجيب مشاكل تروح لاي طرييق يودي لها ،، ياخي ماعرفت لك اف
زياد : واحتمال ماتعرفين لي ابد
شجون : لا ان شاء الله بعرفلك
زياد : إن شاء الله
+++++++++++++++++++++++
وهو مآسك خط الدمام ،،، ومشغل آغنية الريش لـ رآشد المأجد
فاارس : الحظ ليه من طاح يتعب معه راعيه ،، ازرع انا التفاح وغيري يتهنا فييه ترك الطأرهـ،، و صار يصفق بجنون : عليييهم ~.
فجأإأهـ،، وبدون سابق انذار يحس بان السياره فيه تتقلب وتتتقلب مو راضيه توقف حتى طريقة قلبتها ماكانت على البال اللي يشوفه يكون كان يسوق من اليمين لليسار مو ماشي على طول حس بالخوف ساعتها كانه يقول هذا الموت الخوف من الموت ،، آستسلم للواقع اللي هو في وحس انه انتقل لعالم مظلم مايحس باي شي وآخيرا السياره توقفت بعد اصطدامها بـ سياره ثانيه ،، الكل حول هالحادث الـشنيع تجمعو من كثر الحادث بشع لدرجة ان حتى ملامح فارس مختفيه عظاام وجهه متحطم
++++++++++++++++++++++++++++++
::
::
{ بعد مرور سنـه و 6 شهور .....!
::
شجون 22 سنه
دانا 20 سنه
هيام 26 سنه
صالح [ ابو شجون ] 55 سنه
عهود 31 سنه
روز 19 سنه
::
عبد الله [ آبو نآصر ] 73 سنه
نآصر 28 سنه
عبير 22 سنه
ساره 20 سنه
::
حآمد [ آبو وليد ]
53 سنه
فآطمه [ آم وليد ]
50 سنه
وليد 24 سنه
سآمي 20 سنه
::
نوره [ آم سهى ونهى ] 32 سنه
سهى & نهى 18 سنه
::
عبد الرحمن [ آبو دآرين ] 66 سنه
حنان [ ام دارين ] 61 سنه
حنين 25 سنه
اسمآء 22 سنه
جوري 21 سنه
نوف 16 سنه
حمد 33 سنه
فراس & فآرس 28 سنه
::
سلمى [ آم هيآ ] 56 سنه
هيآ 22 سنه
بسآم[ اخو هيا ] 33 سنه
العنود 27 سنه
آبو هيا مطلق سلمى وعمره 67 سنه
ابو بسام : متوفي
مشآري [ زوج هيا ] 27 سنه
غرآم 20 سنه
::
جراح 23 سنه
شوق 20 سنه
::
زياد 27 سنه
عمأأد : 29
::
طالعت ببنتها البكر واللي سمتها ‘‘ سلسبيل ‘‘ تآملت بملامحها اللي كل يوم تتأمل فيها ،، دانا : يالبى قلبك
سامي وهو يشيل سلسبيل من حضن دانا وبمزح : بنتك لوحدك اهي عطينا مجال شوي ،، بسم الله لالا لزوم اشويها واكلها تكبر وتحلو مشاء الله
دانا بنفسها : مو بنتي بالحالي هذي بنتك حتى آنت هذي بنتك ودي اقول لك ولاكن اخاف تنقلب فرحتك لحزن ،، بس ليه الزعل عشان هذي بنته من دمه ولحمه! مستحيل لهالسبب يزعل يمكن لاني نزلت الجنين الآول ،، لالا مااظن راح يزعله هالموال لزوم اقوله ،، بس لا تهوريين يادانا ماتعرفين وش تكون النتايج
++++++++++++++++++++++
عند آنفار رايقه
عبير : يووووه ناصر فزت علي يالـ....
ناصر يقاطعها : تؤ تؤ لاتسبين عيب ياماما
عبير : كثر منهـ..
يقاطعها للمره الثانيه نغمة جوالها ،، شافت المتصل خلت جوالها يرن وكملت لعب مع اخوها عالبليستيشن
ناصر : ليه ماتردين
عبير : ذا وليد خل قلبه ينحرق
ناصر : لا تصيرين حقوده بهالشكل ،، لك سنه ونص معلقه الرجال
عبير : آحسن ،، للان ماشاف شي صراحه انا في بالي شي لو يصير راح يكمل انتقامي منه وبشكل رهييييييييييييييييييييييب
ناصر : يمكن يحبك فعلا
عبير : هيهيي هذا واحد معاه انفصام بالشخصيه وش اللي يحبني يرحم ابوك ماشفت كيف كان يعذبني
ناصر تالم لكلمة اخته ‘‘ كان يعذبني ‘‘ وقالـ : سآمحيه
عبير : والله لو يصير مليون مااسامحه انا اورريه من عبير
ناصر : الله يعيـ...
ماكمل كلمته وإلا تدخل عليهم بنت تبكي وشعرها مغطي وجهها طاحت عالارض وحطت يدها على وجهها وتبكي بحررقه وكان احد ميت لها وكان عزيز خلاها وتركها كان حبيب غدر فيها بعد ماعشمها
نآصر وعبير قامو بنفس الوقت وتوجهو لها وعلى وجههم علامة استفهاام كبيره
++++++++++++++++++++++++++++++++
وقفت على بلكونة الموفيه غرفتها اللي تطل على حوشهم الكبير قالت بنفسها : ياربي وش هالعيشه اللي حنا عايشينها صقر مات فارس انشل كليا فرآآس غيابه آكثر من حضوره ولا حمد اللي له اكثر من سنتين مادخل بيتنا والبنات كل مين بشغلتها والمصيبه الاكبر الام والاب اللي زين لو نشوفهم بالست شهور مرره ،، بديت امل من كل شي حتى منك يانفسي كيف مامل ووجودك وعدمك بهالحياه وااحد حتى لو مت مابيكون لك آي ذكرى بهالبيت صقر واللي هو صقر واصغر من بالبيت مو كل اخوانه حضرو عزاه عشان يفتكرو له شي زين كيف آنآ آآخ ياربي وش هالحياه يابختك يادانا يارب دايم حياتك مليانه بالفرح والسرور ،، فيمن عنك يسال وفيمن يحبك وانا ... ااه يااانا فتحت اللاب اللي صارت نادر ماتفتحه وكملت : ودي بشي يسليني وينسيني كل شي فتحت الميل لقت 15 اون من 218 واضافات كبر راسها قبلتها بتملل و بدون حتى ماتشوف الميل شافت دانا اون ،،
دخلت عليها على طوول : سلآآآآمو ،، مخلفه و 24 على 24 عالمسن :p
دانا بعد 5 دقايق : ياهلا سوري قلبو ماكنت عند البيبي ،، المهم سدي حلقك هاه ترى للان ماكبرت توني 20
دارين : عجزتي خلاااص مافيه نقاش
دانا : اقول على ششحم
دارين : مادري بنتك كيف بتطلع الفاظها خخخخخ
دانا: بتطلع عسل زي آمها
دارين : اشك والله ،، المهم زوجك ماحس بشي ؟
دانا : لا ماحس .. وهذا اللي مخليني استغرب
دارين : من جد كيف ماحسب الشهور !!
دانا : ماادري بس آحسن ،،
دارين : من ناحية احسن فــآحسن بقوه ،، ربي عداها على خير
دانا : أي والله ،، تدرين صراحه احس اني صرت بقمه الهباله
دارين : ليش ؟
دانا : بآي طريقه احاول ماابين للناس الحزن اللي بداخلي والقهر صرت على أي شي اضحك واسوي حركات مو حركات وحده بسني
دارين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه دانا وش فيك صاحيه انتي ؟ تصرفي طبيعي ولا كان صار شي بس موت تصرفين بهباله
دانا : خخ انتي بس اضحكي ،، المهم الله يعين
دارين : آميين ..
++++++++++++++++++++++++++++++
الساعه 12 الليل ،،
بعد ماهدت قامت من السرير وهي تحس انها داايخه حدها مو مستوعبه وش يصير فيها بالظبط ،، الشخص الوحيد اللي سكن قلبها حبته وحبها عاشو مع بعض آحلى آيام بس هالايام ماطولت للاسف ،، كل مين بيروح فـ طريق وكل ماتتذكر انه خلااص بيرووح عنها تنزل دموعها غصب عنها نزلت دموع سنييييين وفعلا شجون ماكانت تبكي كثير كانت مجرد تدمع تمالكت نفسها وطلعت بهدو وبدون ماحد ينتبه للحديقهـ وجلست على المرجيه اللي فبيت عمها خبت وجهها للمره المليون ورجعت تبكي آكثر وآكثر
حست بشخص جلس جنبها عالمرجيحه وحط ايده على ظهرها وحركها بحنيه
نآصر : ليش زعلانه
زآد بكاها وزآد الانين ،، وقالت بصوت متقطع : لييش لييش ،،، كملت وهي تشهق : لييش اللي آحبه يروح جاوبني ليش ،، هذا اللي تملكني غيابه شي ماكان لا على البال ولا على الخآآآطر ماتوقعت ،، وليتني توقعت اننا بهالسرعه بنفترق
ناصر بقهر من كلام شجون : يمكن الزمن يعاقبك على فعايلك فيني ،،
شجون : هالانسان غييير ،، غير وكثير هو اللي غيرني هو اللي خلى شجون تحب هالدنيا بعد ماكانت تكرهها هو اللي خلاني مع الكل اتلطف غيرني فوق ماتصور قلبني فوق تحت وربي الكلام مايوفي شي من اللي سواه لي
نآصر : انتي لو صرتي لي وانا صرت لك مافي أي قوه بالكون ممكن تفرقنا
طالعت فيه بنظرات إنكسار اول مره يشوفها ناصر وقالت : انت ليش مو فاهمني ليش انا بوادي وانت بوادي ثااني ااقولك اللي احبه مني رآآح رآآآآآآح
ناصر : ومن هو ذ1 اللي ،،، [ كمل بقهر اكثر ] ملك قلبك وغيرك لـ 180 درجه
شجون وهي تمسح دموعها اللي بتخلص: فيه غيره فيه غير ... زيآآد ؟
ناصر وكان احد ضربه كف على وجهه : زيااد ،، قصدك هذيك البويه ؟!
سكتت وماجاوبت
ناصر : جاوبيني ،، قصدك اللي شفتك معها بالظهرآن !!
هزت راسها بنعم
دخل يده بين شعره البني ،،وبقوووه وقال : شجون إنتي شخص [ بصوت آعلى ] لآ يعقققل تتركيني آنآ اللي طول عمري آحبك ومستحيل غيرك احب وتحبين وحده مسترجله بعقلك آنتي !!
شجون : الحب ماهو بإيدي ولا بإيدك واظنه مايعرف مسترجله ولا ....
نآصر يقاطعها : لايعرف ،، حبك لها يدل على ان فيك خلل عقلي
شجون : لو آنه يعرف ماكان حبيتها وانا عارفه اصلا هي مثلي بنت ،،
ناصر بصرامه : شجون ،، آبي اعرف وبكل صراحه وش اللي مخليك ماتفكرين حتى فيني ؟
شجون : مافي سبب ،، وانت عارف ما كل ما يتمنى المرء يدركه تجري الرياح بما لاتشتهي السفن ،، [ تنهدت ] للاسف مادخلت قلبي وماسكنته ،، مو كرره ولاكن انا اعتبرك مثل اخوي او صديقي مو اكثر ولا اقل
ناصر نزل رآسه للارض وقال وهو يجمع يدينه على راسه : اوقات ،، اوهم نفسي واقول انك تحبيني بس ماتبين تقولين واوقات او دايما اتخيلك لي مول احد غيري آعشم بنفسي واقول بيجي اليوم اللي بيجمعنا بس إنتي بكل قوآك تبين تسكرين كل الابواب بوجهي وانا مهما فعلتي بضل آحبك حتى لو القدر ماجمعنا بحبك وحبك داخلي سآكن
شجون : مثل مانت تحبني ،، آنآ احب غيرك ومثل ماتقول حتى لوجمعنا القدر بتضل تحبني انا اقولك حتى لو جمعنا القدر ماراح اقدر احبك انت مجرد مثل صديقي ياليت تفهمني آسفه لو جرحتك ولاكن ماابي اخليك تعيش طول عمرك بآوهام ويضيع عمرك وانت مازلت تعيش فيها
نآصر : لاتآسفييين ،، وقف بعدها كمل : إنتي للاسف تتعمدين بتجريحي
ومشى وخلآها
+++++++++++++++++++++++++++++++++
ياترى وش سبب إفتراق شجون & زيآد بعد ماصارو يحبون بعض ؟!
من الممكن شجون مع الايام تنسى حبها الاول و يصير ناصر هو حبها الثاني ؟
ومن الممكن يتراجع حب ناصر لشجون ليكون فقط حب آخوي ؟!
سآمي ،، بيكتشف ان بنت دانا ‘‘ سلسبيل ‘‘ بنته هو ولا راح يكون الموضوع متستر ؟
عبير لمتى بتضل تمأطل بوليد وتوهمه انها راح ترجعله ووش نهاية هالموال ؟!
::
تسعدني توقعاتكم ~.{ f
معليش عالبارت القصير :S
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليكْ


البارت السادس والعشرون
::
آهٍ على قلبُ هواه محكمُ
فاض الجوى منه فظلماًً يكتم
ويحي أنا بحت لها بسره
أشكو لها قلبا بنارها مغرم
ولمحت من عينيها ناري وحرقتي
قالت على قلبي هواها محّرم
كانت حياتي فلما بانت بنأيها
صار الردى آهٍ عليّ أرحم
كل القصايد من حلا عينيكي من دفا إيديكي كتبتن وقلتن
هودي القصايد مش حكي يا روحي هو بكي القصايد هو لكي كلن
هودي الأغاني غرامي سنين هودي دموع ونغم وحنين
هودي ايامي معا قلبي اللي بيوجعا
أنا لو لا الهوى أنا مين
كل القصايد من حلا عينيكي من دفى يديكي كتبتن وقلتن
::
الساعه 12 الليل ،،
بعد ماهدت قامت من السرير وهي تحس انها داايخه حدها مو مستوعبه وش يصير فيها بالظبط ،، الشخص الوحيد اللي سكن قلبها حبته وحبها عاشو مع بعض آحلى آيام بس هالايام ماطولت للاسف ،، كل مين بيروح فـ طريق وكل ماتتذكر انه خلااص بيرووح عنها تنزل دموعها غصب عنها نزلت دموع سنييييين وفعلا شجون ماكانت تبكي كثير كانت مجرد تدمع تمالكت نفسها وطلعت بهدو وبدون ماحد ينتبه للحديقهـ وجلست على المرجيه اللي فبيت عمها خبت وجهها للمره المليون ورجعت تبكي آكثر وآكثر
حست بشخص جلس جنبها عالمرجيحه وحط ايده على ظهرها وحركها بحنيه
نآصر : ليش زعلانه
زآد بكاها وزآد الانين ،، وقالت بصوت متقطع : لييش لييش ،،، كملت وهي تشهق : لييش اللي آحبه يروح جاوبني ليش ،، هذا اللي تملكني غيابه شي ماكان لا على البال ولا على الخآآآطر ماتوقعت ،، وليتني توقعت اننا بهالسرعه بنفترق
ناصر بقهر من كلام شجون : يمكن الزمن يعاقبك على فعايلك فيني ،،
شجون : هالانسان غييير ،، غير وكثير هو اللي غيرني هو اللي خلى شجون تحب هالدنيا بعد ماكانت تكرهها هو اللي خلاني مع الكل اتلطف غيرني فوق ماتصور قلبني فوق تحت وربي الكلام مايوفي شي من اللي سواه لي
نآصر : انتي لو صرتي لي وانا صرت لك مافي أي قوه بالكون ممكن تفرقنا
طالعت فيه بنظرات إنكسار اول مره يشوفها ناصر وقالت : انت ليش مو فاهمني ليش انا بوادي وانت بوادي ثااني ااقولك اللي احبه مني رآآح رآآآآآآح
ناصر : ومن هو ذ1 اللي ،،، [ كمل بقهر اكثر ] ملك قلبك وغيرك لـ 180 درجه
شجون وهي تمسح دموعها اللي بتخلص: فيه غيره فيه غير ... زيآآد ؟
ناصر وكان احد ضربه كف على وجهه : زيااد ،، قصدك هذيك البويه ؟!
سكتت وماجاوبت
ناصر : جاوبيني ،، قصدك اللي شفتك معها بالظهرآن !!
هزت راسها بنعم
دخل يده بين شعره البني ،،وبقوووه وقال : شجون إنتي شخص [ بصوت آعلى ] لآ يعقققل تتركيني آنآ اللي طول عمري آحبك ومستحيل غيرك احب وتحبين وحده مسترجله بعقلك آنتي !!
شجون : الحب ماهو بإيدي ولا بإيدك واظنه مايعرف مسترجله ولا ....
نآصر يقاطعها : لايعرف ،، حبك لها يدل على ان فيك خلل عقلي
شجون : لو آنه يعرف ماكان حبيتها وانا عارفه اصلا هي مثلي بنت ،،
ناصر بصرامه : شجون ،، آبي اعرف وبكل صراحه وش اللي مخليك ماتفكرين حتى فيني ؟
شجون : مافي سبب ،، وانت عارف ما كل ما يتمنى المرء يدركهتجري الرياح بما لاتشتهي السفن ،، [ تنهدت ] للاسف مادخلت قلبي وماسكنته ،، مو كرره ولاكن انا اعتبرك مثل اخوي او صديقي مو اكثر ولا اقل
ناصر نزل رآسه للارض وقال وهو يجمع يدينه على راسه : اوقات ،، اوهم نفسي واقول انك تحبيني بس ماتبين تقولين واوقات او دايما اتخيلك لي مول احد غيري آعشم بنفسي واقول بيجي اليوم اللي بيجمعنا بس إنتي بكل قوآك تبين تسكرين كل الابواب بوجهي وانا مهما فعلتي بضل آحبك حتى لو القدر ماجمعنا بحبك وحبك داخلي سآكن
شجون : مثل مانت تحبني ،، آنآ احب غيرك ومثل ماتقول حتى لوجمعنا القدر بتضل تحبني انا اقولك حتى لو جمعنا القدر ماراح اقدر احبك انت مجرد مثل صديقي ياليت تفهمني آسفه لو جرحتك ولاكن ماابي اخليك تعيش طول عمرك بآوهام ويضيع عمرك وانت مازلت تعيش فيها
نآصر : لاتآسفييين ،، إنتي للاسف بتجريحي تتعمدين
شجون : قلت لك ماابيك تعيش بآوهام لاتفسر الشغله بكيفك ولا تحسب شجون اللي كان همها جرح الناس للان موجوده ،، زمآن اول تحول ~
ناصر : الظاهر معي الزمان نفس ماهو
شجون : لاتخاف من هالناحيه ،، ومع الايام بتلاحظ التغير اللي حصلي
نآصر : والله هالبنت شاكلها لاعبه بعقلك
شجون : لعبة بعقلي صح ،، بس لعب ايجابي انا نفسي صرت استغرب من تصرفاتي
نآصر : نشووف .. إلا هي وش صار فيها
دمعت عيون شجوون ورفعت راسها للسما مو غرور ولاكن تداري دمعه في غيابه عذبتها ،، ماقدرت تلملمها بعينها آكثر نزلت وغصب عنها .. بعدها قالت بصوت مخنوق : لاتذكرني بالسالفهـ،، الله يخليك احاول بكل قواي اني انساها
نآصر : طيب اصلا هذا مو موضوعنا ،، بس ابي اقولك شي ياشجون فكري فيني زيين انا اللي احبك صدقيني جات بتتكلم قال قبل ماتنطق : اوووش ،، فكري بالاول والاجابه كلها كلمه ،، موافقه ولا مو موافقه على زواجي منك ،، بعطيك الراحه ووقت التفكير مفتوح لسنوات قدام وطلع من بيتهم
++++++++++++++++++++++++++++
انا آسف على ازعاجك رجيتك تقبلالاعذار
تجمّل بالذي يكتب حروف الشعر من دمّه
هداك الله لو تعرف غلاك وكملك مقدار
تضيع بحب من حبّك وترمي حالتك يمّه
أنا مالي أحد غيرك أحبّهواكتب الأشعار
ولا غيرك سكن قلبي وخلآ الحال منسمّه

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -