بداية الرواية

رواية على كف الفقيد أبكي -2

رواية على كف الفقيد أبكي - غرام

رواية على كف الفقيد أبكي -2

البـــــآرت الرآبـع
تنفس عبدالعزيز بتعب
عبدالعزيز : أحس اني اول مره اسوي صدمة كهربائيه بحياتي !
سعد : مدري وش فيك انت مشفق بقوه على هالبنت
بندر : الحين انتم ضامنين انها فقدت الذاكره ومابتتذكر ؟
عبدالعزيز : لا تخاف مابتتذكر ياكثر ماسويناها
بندر : يالله شبااب قوموا البسوا عشان نرووح عند الست شبس ليز
سعد : على اقرب جدار يالغالي
بندر : هالحين امها وابوها مالقوا الا هالاسم يسمونها
عبدالعزيز : خليك تقول قدامها كذا ابشوتك ترا
بندر : ليييييييه !
عبدالعزيز : بندر انت إذآ رحنا لها اما تبلع لسانك ولا قول لها آنسه ليزا .. عارفك ماتجووز عن سواليفك
بندر : يوووه دايماً ظالميني وانا مافيه احسن مني
ماجد : كثر لي منها
بندر : افااا يامجوود حتى انت
ماجد : مدري عنك
سعد : لا يكثر يلا قوموا نبي نخلص بسرعة
قام عبدالعزيز وقاموا الشباب وراه
كل واحد راح تروش ولبس ملابس حلوه وطلعوا من الفيلاا
..
في سيارة عبدالعزيز
كان ماجد هو اللي يسوق
ماجد : الحين انتم ماقلتوا لي وين بتروحون ؟
بندر : هع هع صرت كومار الغفله
ضرب ماجد بندر على راسه
ماجد : أسكت يرحم امك
سعد : بندر
بندر : عيوونه البنفسجيه المخططه باصفر
سعد : آآآه الله يخلي هالعيون اللي تذبح تكفى تكفى لا تخقق احد بالعيون ذي يمووتووون .. ينتحروون .. يشنقووون نفسهم .. ولا عاد الضحكه .. كوووووم ثاني .
بندر مسوي مستحي : وي وي مااقدر على هالكلام الحلو .. وبعدين وش الفرق بين يشنقون نفسهم وينتحرون ؟
عبدالعزيز : يرحم جدتي منيره اسكت انت وياه
ضحكوا اثنينهم وسكتوا
××××××××××
××××××××××
ابو فارس : يعني مافي أي امل ؟
الضابط : كل جهودنا راحت .. في نفس هذا الشهر صارت 5 عمليات اختطاف
ابو فارس : وش تقول انت ووش تحس فيه .. بس انت واعدني وعدتني انك تلقاهم
الضابط : انا حاااولت .. وانا وعدتك اني اسوي كل اللي اقدر عليه يا بو فارس
ابو فارس فتح ازارير ثوبه ومشى لـ سيـآرتـه ..
محتار وش يقول لبناته وزوجتـه
والاهم شذى اللي يحس انها ضايعه من بينهم
لا امها ولا ابوها ولا اختها
كل مايرجع البيت يلقاها عند الباب تنتظر فارس وندى
ابو فارس : رحمة الله عليك يا اخوي .. شذى امانتي وما بيصير لها اللي صار لـ ندى وفارس
××××××××××
عند بيت الآنسه ليزآ
فتحت الباب الخادمه اللي بالقصر
(( الحوار كان بالانجليزيه))
اماندآ : نعم
عبدالعزيز : انا جاي لمقابلة الانسه ليزا
اماندا : تفضلوا
دخلتهم اماندا للصالة وراحت تنادي على <الانسه> ليزا
بعد لحظـات
نزلت وحده من الدرج الطويل
بكل تواضع
وبكل هيبه
وواضح عليها انها في العشرينيات ..
بندر يهمس لـ ماجد : شف شف اروح سكر مخلوط مع شآهـي أنآ
ماجد بنفس الهمس : ماتجوز انت .. اعقل لا يشوتنا عبدالعزيز اثنيننا
سلمت عليهم ليزا بابتسامه جذابه
ولما وصلت لـ ندى .. نزلت لـ طولها
وبالانجليزيه :
ليزا : مرحبا ياحلوه
عبدالعزيز : ماتتكلم الانجليزيه
ليزا : مو مشكله اعلمها .. وش اسمها ؟
عبدالعزيز يحك راسه : ندى
ليزا : انا بسميها أسم حلو مو ذا .. وش تتكلم هي ؟
سعد يهمس لـ بندر و ماجد : أول مره نبيع طفل لأحد ويكثر اسألته كذا
عبد العزيز : عربي
ليزا : ديبي .. ديبي تعـالي هناا ( المترجمه الخاصه بـ ليزا )
ديبي بسرعـه : نعم سيدتي
ليزا بأبتسامه : شوفي البنت تتكلم عربي .. أبيك تعملينها انجليزي بأسرع وقت .
" والتفتت إلى عبد العزيز "
ليزا : قابلتها ولكم 500 مليون دولاار
سعد بأعتراض : 500 مليون دولار على بنت مثل ذي وماتتعوض ؟
ليزا : هذا عرضي لكم
سعد : مو قابلينه
ليزا : 800 مليون
سعد بأنتصار : تم
..
بعد ساعة ونص بالضبط
خلصوا من شغلهم مع الانسه ليزا
وطلعوا من عندها متجهين للفيلا
عبد العزيز : 250 مليون لـ سعد و 250مليون لـ ماجد و 150 لي و 150 لـ بندر
ماجد : لا خلينا كلنا 200 مليون عشان نكون متساويين
عبد العزيز : انت وسعد اللي جبتوا البنت وبكيفكم
سعد : موافق على اللي قاله ماجد
عبد العزيز : خلاص تم .. كل واحد له 200 مليون دولار
بندر يحسب : 200مليون دولار استرالي يعني يساوي امممم 690898879 ريال سعودي
عبد العزيز : الله يرجك كيف نطقتها
سعد : يبى تكفى عن الفلسفه الزايده قاعد تقرقر على راسنا من الحين .. وربي مااستوعبت
ماجد : عندك حاسبه بمخك ولا تلخبط
بندر يهز راسه : لا تصدقوا خلوكم كذا
عبد العزيز : يالله الباقي على وين ناخذهم ؟
بندر : انا انا انا انا بقوووووول لكم ووين
سعد : تحسونه بزر بالروضه انااا استاذه
ماجد يحك راسه : انااا ابله
عبد العزيز يقلدهم : انااا معلمه
بندر : هههههههههههههههههه مو .. هههههههه .. مو متحمل اشكالكم
سعد : وين تبي ؟
بندر : نيوووساوث ويلز .. الاسم الوحيد اللي اعرفه بـ أستراليا هههههههههههههه
عبد العزيز : نيوساوث ويلز ولايه .. واللي حنا فيها من المدن اللي فيها
بندر : يووه لا تقرقرون على راسي وش يعني
سعد : فيه مكان اسمه واغا واغا نروح
بندر : الاسم يكفي
ماجد : نروح ملبورن في ولاية فكتوريا
بندر : جاكم خارطة الكرة الارضيه
سعد : انطم يالمحشش
عبد العزيز : لآ بنخليهم كلهم في نفس الولاية بس كل واحد في مدينة
ماجد بتفكير وهو يطالع بالخريطه اللي قدامه : ولاية نيوساوث ويلز .. سيدني و نيوكاسل و ووولونغونغ .. بس هذول المدن اللي فيها
عبد العزيز : طيب جيب لنا مدينتين غير في نفس الولايه
ماجد : بريزبين و غولد كوست في كوينزلاند
بندر : اخ اخ امسكوني وش تحس فيه جيبوا لي مزيل صدأ .
سعد : وش حقه بعد
بندر : مخي جاله حالتن عويصتن من الصدى
سعد : منت بصاحي يا بنيدر ههههههههههههههههه
××××××××××
ديبي بالعربي : وش اسمك ياجميله ؟
ندى : انا ندى .. انتي مين ؟
ديبي : انا اسمي ديبي .. ندى انا بعلمك كيف تتكلمين انجليزي ..
ندى : ليه ؟
ديبي "تأشر على ليزا" : شوفي هذيك الانسه اللي واقفه
ندى : ؟؟؟
ديبي : هذيك الحين امك
ندى : امي ؟
ديبي : أيواا امك
××××××××××
رجع البيت وهو تعباان من التفكير
و شاف زوجتـه جالسه على الكنب وسرحانه
ابو فارس : الصبر الصبر
ام فارس : انا تناسيت الوضع .. اللهم اني اسألك ان تلهمني الصبر
ابو فارس : الحمدلله الي طلعك من اللي كنتي فيه
ام فارس : الحمد والشكر لك يارب
بهاللحظه دخلت عليهم شذى
شذى : عمو مالقيت فارس وندى ؟
ابو فارس : يا بنتي راح يرجعون
شذى : بس انا مليت خليهم يجون يلعبون معي
ابو فارس : روحي لـ سارة خليها تلعب معك
شذى : ما ابي .. سارة خبله
ابو فارس بضحكه : أفااا سارة خبلة
شذى : أي انا اجلس معها مااشوفها الا تضحك
ابو فارس : هههههههه وسديم ؟
شذى : سديم دايماً ساكتـه
ابو فارس : سولفي معها وتسولف
شذى : ما ابي
ابو فارس : ومشاعل
شذى : مشاعل تطلع
ابو فارس : اطلعي معها
شذى ودموعها تنزل: لاااا مشاعل ماتاخذني الا عند ناس دايماً يبكون ..
ابو فارس : لا حول ولا قوة الا بالله .. حبيبتي وش رايك اخذك كل يوم عند اطفال يلعبون ؟
شذى : تاخذ فارس وندى بعد ؟
ابو فارس : لا بس انتي .. عشان بعدين إذا جو تقولين لهم رحت لعبت وانتم لا
شذى : لالا ما ابي .. ابي كلنا نروح نلعب مع بعض
ابو فارس : أما الاطفال اما سارة وسديم
شذى : الاطفال
ابو فارس : خلااص بكرا انا باخذك عشان اوديك عندهم طيب حبيبتي ؟
شذى : طيب عموو
××××××××××
كل طفل اخذوهـ عائله في كل مدينة راحوا لها الشباب الاربعـه
لكن طبعاً قبل ماياخذوهم للعوائل اللي بيشتروهم سوو لهم صدمة كهربائيه عشان يفقدوا الذاكرة


ندى في سيدني وكانت بـ 800مليون دولار
فارس في نيوكاسل بـ 900 مليون دولار وكان مدلع آخر دلع على الراء اللي عنده
امل في ووولونغونغ بـ 750 مليون دولار
مهند في بريزبين بـ 750 مليون دولار
احمد في غولد كوست بـ 800 مليون دولار
نهـآآآآيـة البــــآرت آلرآبــع
××××××××××
××××××××××
قاموا الشباب كلهم وراحوا ورا عبدالعزيز اللي راح لغرفه مقفوله في آخر الفيلآ
جلس ندى في كرسي وربطهـآ
وربط فمهـآ عشان لا تصرخ
وندى تحس انهم يصرخون (( موتي موتي موتي ))
××××××××××

البـــــآرت الخامس



تنفس عبدالعزيز بتعب
عبدالعزيز : أحس اني اول مره اسوي صدمة كهربائيه بحياتي !
سعد : مدري وش فيك انت مشفق بقوه على هالبنت
بندر : الحين انتم ضامنين انها فقدت الذاكره ومابتتذكر ؟
عبدالعزيز : لا تخاف مابتتذكر ياكثر ماسويناها
بندر : يالله شبااب قوموا البسوا عشان نرووح عند الست شبس ليز
سعد : على اقرب جدار يالغالي
بندر : هالحين امها وابوها مالقوا الا هالاسم يسمونها
عبدالعزيز : خليك تقول قدامها كذا ابشوتك ترا
بندر : ليييييييه !
عبدالعزيز : بندر انت إذآ رحنا لها اما تبلع لسانك ولا قول لها آنسه ليزا .. عارفك ماتجووز عن سواليفك
بندر : يوووه دايماً ظالميني وانا مافيه احسن مني
ماجد : كثر لي منها
بندر : افااا يامجوود حتى انت
ماجد : مدري عنك
سعد : لا يكثر يلا قوموا نبي نخلص بسرعة
قام عبدالعزيز وقاموا الشباب وراه
كل واحد راح تروش ولبس ملابس حلوه وطلعوا من الفيلاا
..
في سيارة عبدالعزيز
كان ماجد هو اللي يسوق
ماجد : الحين انتم ماقلتوا لي وين بتروحون ؟
بندر : هع هع صرت كومار الغفله
ضرب ماجد بندر على راسه
ماجد : أسكت يرحم امك
سعد : بندر
بندر : عيوونه البنفسجيه المخططه باصفر
سعد : آآآه الله يخلي هالعيون اللي تذبح تكفى تكفى لا تخقق احد بالعيون ذي يمووتووون .. ينتحروون .. يشنقووون نفسهم .. ولا عاد الضحكه .. كوووووم ثاني .
بندر مسوي مستحي : وي وي مااقدر على هالكلام الحلو .. وبعدين وش الفرق بين يشنقون نفسهم وينتحرون ؟
عبدالعزيز : يرحم جدتي منيره اسكت انت وياه
ضحكوا اثنينهم وسكتوا
××××××××××
××××××××××
ابو فارس : يعني مافي أي امل ؟
الضابط : كل جهودنا راحت .. في نفس هذا الشهر صارت 5 عمليات اختطاف
ابو فارس : وش تقول انت ووش تحس فيه .. بس انت واعدني وعدتني انك تلقاهم
الضابط : انا حاااولت .. وانا وعدتك اني اسوي كل اللي اقدر عليه يا بو فارس
ابو فارس فتح ازارير ثوبه ومشى لـ سيـآرتـه ..
محتار وش يقول لبناته وزوجتـه
والاهم شذى اللي يحس انها ضايعه من بينهم
لا امها ولا ابوها ولا اختها
كل مايرجع البيت يلقاها عند الباب تنتظر فارس وندى
ابو فارس : رحمة الله عليك يا اخوي .. شذى امانتي وما بيصير لها اللي صار لـ ندى وفارس
××××××××××
عند بيت الآنسه ليزآ
فتحت الباب الخادمه اللي بالقصر
(( الحوار كان بالانجليزيه))
اماندآ : نعم
عبدالعزيز : انا جاي لمقابلة الانسه ليزا
اماندا : تفضلوا
دخلتهم اماندا للصالة وراحت تنادي على <الانسه> ليزا
بعد لحظـات
نزلت وحده من الدرج الطويل
بكل تواضع
وبكل هيبه
وواضح عليها انها في العشرينيات ..
بندر يهمس لـ ماجد : شف شف اروح سكر مخلوط مع شآهـي أنآ
ماجد بنفس الهمس : ماتجوز انت .. اعقل لا يشوتنا عبدالعزيز اثنيننا
سلمت عليهم ليزا بابتسامه جذابه
ولما وصلت لـ ندى .. نزلت لـ طولها
وبالانجليزيه :
ليزا : مرحبا ياحلوه
عبدالعزيز : ماتتكلم الانجليزيه
ليزا : مو مشكله اعلمها .. وش اسمها ؟
عبدالعزيز يحك راسه : ندى
ليزا : انا بسميها أسم حلو مو ذا .. وش تتكلم هي ؟
سعد يهمس لـ بندر و ماجد : أول مره نبيع طفل لأحد ويكثر اسألته كذا
عبد العزيز : عربي
ليزا : ديبي .. ديبي تعـالي هناا ( المترجمه الخاصه بـ ليزا )
ديبي بسرعـه : نعم سيدتي
ليزا بأبتسامه : شوفي البنت تتكلم عربي .. أبيك تعملينها انجليزي بأسرع وقت .
" والتفتت إلى عبد العزيز "
ليزا : قابلتها ولكم 500 مليون دولاار
سعد بأعتراض : 500 مليون دولار على بنت مثل ذي وماتتعوض ؟
ليزا : هذا عرضي لكم
سعد : مو قابلينه
ليزا : 800 مليون
سعد بأنتصار : تم
..
بعد ساعة ونص بالضبط
خلصوا من شغلهم مع الانسه ليزا
وطلعوا من عندها متجهين للفيلا
عبد العزيز : 250 مليون لـ سعد و 250مليون لـ ماجد و 150 لي و 150 لـ بندر
ماجد : لا خلينا كلنا 200 مليون عشان نكون متساويين
عبد العزيز : انت وسعد اللي جبتوا البنت وبكيفكم
سعد : موافق على اللي قاله ماجد
عبد العزيز : خلاص تم .. كل واحد له 200 مليون دولار
بندر يحسب : 200مليون دولار استرالي يعني يساوي امممم 690898879 ريال سعودي
عبد العزيز : الله يرجك كيف نطقتها
سعد : يبى تكفى عن الفلسفه الزايده قاعد تقرقر على راسنا من الحين .. وربي مااستوعبت
ماجد : عندك حاسبه بمخك ولا تلخبط
بندر يهز راسه : لا تصدقوا خلوكم كذا
عبد العزيز : يالله الباقي على وين ناخذهم ؟
بندر : انا انا انا انا بقوووووول لكم ووين
سعد : تحسونه بزر بالروضه انااا استاذه
ماجد يحك راسه : انااا ابله
عبد العزيز يقلدهم : انااا معلمه
بندر : هههههههههههههههههه مو .. هههههههه .. مو متحمل اشكالكم
سعد : وين تبي ؟
بندر : نيوووساوث ويلز .. الاسم الوحيد اللي اعرفه بـ أستراليا هههههههههههههه
عبد العزيز : نيوساوث ويلز ولايه .. واللي حنا فيها من المدن اللي فيها
بندر : يووه لا تقرقرون على راسي وش يعني
سعد : فيه مكان اسمه واغا واغا نروح
بندر : الاسم يكفي
ماجد : نروح ملبورن في ولاية فكتوريا
بندر : جاكم خارطة الكرة الارضيه
سعد : انطم يالمحشش
عبد العزيز : لآ بنخليهم كلهم في نفس الولاية بس كل واحد في مدينة
ماجد بتفكير وهو يطالع بالخريطه اللي قدامه : ولاية نيوساوث ويلز .. سيدني و نيوكاسل و ووولونغونغ .. بس هذول المدن اللي فيها
عبد العزيز : طيب جيب لنا مدينتين غير في نفس الولايه
ماجد : بريزبين و غولد كوست في كوينزلاند
بندر : اخ اخ امسكوني وش تحس فيه جيبوا لي مزيل صدأ .
سعد : وش حقه بعد
بندر : مخي جاله حالتن عويصتن من الصدى
سعد : منت بصاحي يا بنيدر ههههههههههههههههه
××××××××××
ديبي بالعربي : وش اسمك ياجميله ؟
ندى : انا ندى .. انتي مين ؟
ديبي : انا اسمي ديبي .. ندى انا بعلمك كيف تتكلمين انجليزي ..
ندى : ليه ؟
ديبي "تأشر على ليزا" : شوفي هذيك الانسه اللي واقفه
ندى : ؟؟؟
ديبي : هذيك الحين امك
ندى : امي ؟
ديبي : أيواا امك
××××××××××
رجع البيت وهو تعباان من التفكير
و شاف زوجتـه جالسه على الكنب وسرحانه
ابو فارس : الصبر الصبر
ام فارس : انا تناسيت الوضع .. اللهم اني اسألك ان تلهمني الصبر
ابو فارس : الحمدلله الي طلعك من اللي كنتي فيه
ام فارس : الحمد والشكر لك يارب
بهاللحظه دخلت عليهم شذى
شذى : عمو مالقيت فارس وندى ؟
ابو فارس : يا بنتي راح يرجعون
شذى : بس انا مليت خليهم يجون يلعبون معي
ابو فارس : روحي لـ سارة خليها تلعب معك
شذى : ما ابي .. سارة خبله
ابو فارس بضحكه : أفااا سارة خبلة
شذى : أي انا اجلس معها مااشوفها الا تضحك
ابو فارس : هههههههه وسديم ؟
شذى : سديم دايماً ساكتـه
ابو فارس : سولفي معها وتسولف
شذى : ما ابي
ابو فارس : ومشاعل
شذى : مشاعل تطلع
ابو فارس : اطلعي معها
شذى ودموعها تنزل: لاااا مشاعل ماتاخذني الا عند ناس دايماً يبكون ..
ابو فارس : لا حول ولا قوة الا بالله .. حبيبتي وش رايك اخذك كل يوم عند اطفال يلعبون ؟
شذى : تاخذ فارس وندى بعد ؟
ابو فارس : لا بس انتي .. عشان بعدين إذا جو تقولين لهم رحت لعبت وانتم لا
شذى : لالا ما ابي .. ابي كلنا نروح نلعب مع بعض
ابو فارس : أما الاطفال اما سارة وسديم
شذى : الاطفال
ابو فارس : خلااص بكرا انا باخذك عشان اوديك عندهم طيب حبيبتي ؟
شذى : طيب عموو
××××××××××
كل طفل اخذوهـ عائله في كل مدينة راحوا لها الشباب الاربعـه
لكن طبعاً قبل ماياخذوهم للعوائل اللي بيشتروهم سوو لهم صدمة كهربائيه عشان يفقدوا الذاكرة


ندى في سيدني وكانت بـ 800مليون دولار
فارس في نيوكاسل بـ 900 مليون دولار وكان مدلع آخر دلع على الراء اللي عنده
امل في ووولونغونغ بـ 750 مليون دولار
مهند في بريزبين بـ 750 مليون دولار
احمد في غولد كوست بـ 800 مليون دولار

نهـآآآآيـة البــــآرت الخامس
××××××××××

البـارت السادس

بعـد 13 سنـه .. (في نفس يوم الاختطاف)

ندى : صار اسمها "سوزان" حالياً عمرها 17 سنـه .. تتكلم الانجليزيه بطلاقه .. تعلمتها من "ديبي" بأمر من "ليزا" اللي تحب ندى او سوزاان موووت وتعاملها وكأنهاا بنتها .. صارت فيها درجـه كبيرة من الغرور من الدلع اللي شافته من ليزا واللي براسها تسويه .. وللحديث بقيه. تدرس بـ "ثاني ثانوي"
فارس : صار اسمه "جيسي" تربى عند "جاكسون" و "كريستينا" اللي عندهم قصر بأعلى درجات الفخامه و اللي دلعوه أول ماصار عندهم وحبوا الـ"رآء" اللي عنده .. ولما اعتدلت وصار ينطقها كويس لما كمل الـ7 سنوات صاروا مايدرون عن هوى داره .. ومايلاقيهم الا نادراً إذا يبي فلوس أو هم بيعطونه فلوس .. ( 17 سنه ونفس الشيء بثاني ثانوي )
ملاحظه : الحوارات الاجنبيه بتكون بالفصحى
[في السعوديـه]
يتظاهر الكل انه نسى حادثة الاختطاف وماعادوا يتكلمون عن ندى او فارس .. لكن مهما كان ذكراهم مزروعه بقلوبهم
شذى : كل يوم تفكر بالاثنين اللي حملهم القدر إلى المجهوول .. وعندها امل انها تشوف اختها في يوم من الأيام وتشوف لأي درجـه هي تشبهها ! .. تربت طول 13 سنه عند بيت عمها اللي يحبوها ويعزوها مووت ويحاولوا انهم مايحسسوها بفقدان امها وابوها .. وأختها .
ام فارس : مافيه ام تقدر تنسى فلذة كبدها بكل بساطه .. وهذا حال ام فارس اللي كل سنه تتقلب عليها المواجع في يوم واحد .. و الاشتياق يزيد كل لحظه لشوفة ولدها اللي انحرمت منه بسبب ناس تجردو من الانسانيه .
مشاعل : تزوجت ولد عمها ماجد والحين عندها فارس 7 سنوات و شهد 4 سنوات " عمر مشاعل الحين 33سنه "
سديم : تزوجت ولد خالها راكان ريما 5 سنوات و نوره سنتين " عمر سديم 30 سنه "
سارة : تزوجت واحد قمة الاخلآق والادب اسمه جاسم .. عندها لجين 3 سنوات " عمر سارة 27 سنة "


×××××××××××××××××
[فِي سيدنـي]
سوزان وهي تترقص بمشيتها على نغمات الموسيقى اللي في الآيبود : ياااسيدة المنزل الجميلـــه
اماندا " الخادمه " : السيدة خرجت في موعد لها مع صاحب شركـة ......... لـ...
سوزان تقاطعها بأحتقار : وهل طلبت التفاصيل
اماندا بقهر من معاملة سوزان لها وغرورها : آسفـه سيدتـي .
سوزان : انصرفي الآن .. وجهكِ يسبب لي الاشمئزاز .. لطالما طالبت والدتي بطردكِ .. لكن طردكِ سيكون على يدي وانا اعلم كيف يمكن ذلـك .
اماندا : ولكن ماذنبي انا لتطردينني .. عشت 16 عاماً في هذا المنزل ولم احسس يوماً بالنقص قبل ان تعاملينني و كأنني حشرة سامه .
سوزان تعدد على اصابعها : بشعه , مشمئزه , و إذا عملتي في المنزل الذي ستذهبين اليه تعلمي ان تختصري حديثك هههههههه ودائماً تريدين التفاصيل والا قتلـك فضولك .. انت لست أهلاً لتكوني خادمه في هذا القصر .. الى اللقااء .. اوه لقد نسيت .. لن يكون هناك لقاء هههههههههه
ومشـت عن اماندا وضحكهـا يزلزل اركان القصر
××××××××××××××××
[في نيوكاسل]
كان منسدح في غرفتـه اللي انواع الخراب ملازمها .. ويكلم صديقه "توماس" على الموبايل
جيسي : بقيت سنه على تخرجـنا .. لن ابقى في هذه المدينه التي تسبب الاكتئاب .. لقد مللت من ارجائها .
توماس: واين ستذهب ايها المدلل .
جيسي : امممممم .. سيدني .. وطبعاً ستذهب معي ايها العبقري .
توماس: مدينة العرب !
جيسي: ماذا تقصد بمدينة العرب ؟
توماس: أغلب سكانها عرب .. اما ان يأتون للدراسه واماا للسياحه .
جيسي: لن يتغير رأيي سأذهب إلـى سيدني .. ترافقني ام لا
توماس: انت تستبق الامور .. سنة كاامله على التخرج وتفكر به من الآن ؟
جيسي: ابني مستقبلي بما ان جاكسون و كريستينا لا يهتمون .
توماس: اوه .. هل تظن انهما سيوافقان على ذهابك ؟
جيسي : لم لا ؟
توماس: حسناً ياصديقي لك هذاا ... سأذهب
جيسي : قم لنخرج .. فأنـا بحاجة لأن أتنفس قليلاً
توماس : حسناً .. نلتقي في ملهـى ...... !
جيسي : فليكـن ..
××××××××××××××××××
كـآنت تجهـز نفسها وتزين شعرها البنـي اللي لمعانه مثل النجووم ومبتسمه بتفاؤل
دخلـت عليها الغرفة الاقرب لقلبها من بنات عمها
وبخبال : اوه اوه شذى لالالا على كذااا بيخطبوك اليوم
شذى ضربت كتفها بخفـه : اللي يسمـعك معنسه وبموت على العرس
سارة : وشو له ماتعرسين بعد عمرك 17 الحين
شذى : 17 موو 27
سارة : يختي بعدي بعدي بنسدح على سريرك ..
انسدحت سارة على السرير وشذى جلست في الطرف
شذى : ودي اكمل دراستي براا المملكـه
سارة : جد ابوي اللي بقبره اللي بيرضى تروحين و بيروح معك ؟
شذى : وجع ساروه يالدبه وانتي من يوم يومك ماعندك الا تحطمين؟

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -