بداية الرواية

رواية الله خلقني مالي العز عيني -21

رواية الله خلقني مالي العز عيني - غرام

رواية الله خلقني مالي العز عيني -21

عليا بعد ان خرجت ابنتها:الله يحفظج
ذهبت للطوارىء مباشرة ورأتها جالسة اسرعت اليها وجلست بقربها دفنت اسما نفسها في بدور واخذت تبكي بحرقة حتى انها جعلت بدريه ترد على هاتفها عندما عاودت لطيفه الاتصال بها حين وجدت اتصالها اخبرتها بدريه بماحدث..فغيرت ملابسها وخرجت مسرعه فإذا بحمد يحمل كوب كوفي
حمد:وين وين وين؟
لطوف:ربيعتي ابوها في المستشفى وبسيرلها
حمد:بروحج في هالليل مع الدريول؟
لطوف تجيد قيادة السياره ولكن تنقصها الرخصة
لطوف:لا بسوق بروحي
حمد:ياللا بوصلج عطيني السويج
اخذ عنها مفاتيح السياره وذهب معها..بقي حمد حتى تطمئن على احمد وانه سيبقى في العناية حتى يستيقظ ..وطلب من لطيفه ان تتصل به في حال احتاجت لشيء وعاد للمنزل..اما بدور ولطوف فقضيتا الليل مع اسما واتصلت بهن مهره وقررت ان تتغيب عن المدرسة ووافتهن في المستشفى ...قضن ليلتهن في المستشفى اسما ومهره نامتا ع السرير وبدريه ولطيفه ع الكراسي..في الصباح رن هاتفها..نهضت وقد اتعبها بدنها من النوم على الكرسي..بدأت تلين جسمها ورقبتها ثم اخذت هاتفها النقال واجابت
..: هلا حبي صباح النور..تمام..وين انتي؟...شو؟...
امل:في الشارع ..امي وصلتني المدرسه ..وطلعت ..ابا ايي عندكم
كانت جالسة مسندة يديها ع رجليها المباعدة بينهمها ومنحنية للامام حركت يدها ع رقبتها:امول دخلي المدرسه
امل:ماقدر اصلا رحت بعيد عنها
نزلت ايدها:امل سمعي الكلام
امل:اذا مايتي تاخذيني بركب تكسي وبيكم
تنهدت ..طالعت صوبهن:بدور سيري هاتي امل..الحين بدور بتيج خلج واقفه محلج لا تتحركين
امل:اوكي سيات
تكملة البارت الرابع والثلاثون
بعد ذلك الاجتماع اتخذ سيف قرارا لينهي الموضوع استدعى اخاه سعيد لمكتبه بالشركه وبدون الخوض في التفاصيل اعطى اخاه شيكا وقال له
..:هذا الشيك لراشد اباك تعطيه اياه وتقوله ماعاد يطلب مني شي لاني مابمد ايدي له
واذا ع الاوراق المحامي بنفسه بيكلمه وبيلغي كل شي وانت بتكون موجود
سعيد:بس انتوا اخوان
سيف:وانا مانكرت اخوتنا راشد بيتم اخويه ولد ابويه ومعزته من معزتك وعلي ..انا اتكلم عن الشغل مب عن العايله ..مثل ماسوى هو دخل الشغل في العايله والاخوه ..بيتي مفتوحله حياه باي وقت بس شغلي لا يقرب منه..فاهمني ياسعيد؟
سعيد:هيه فاهم ..
كانت تنتظرها على الرصيف اقتربت سيارة رنج مثل سيارة بدور ولكن لم تكن لها ..لم تنتبه الا حينما فتحت الباب وشهقت طلب منها ان تركب ..وصلت بدور..وضغطت على بوق السياره حتى تنتبه..راتها واشرت لها وركبت ...ذهبتا الى المستشفى..وبعد ان سلمت على اسما ..وقفت لطيفه وسارت اليها
لطيفه:امل تعالي شوي
احسن البنات انها قد تانبها ..خرجت لطيفه ومن ثم لحقتها امل..وقفتا خارجا في الممر
لطوف وبنبرة هادئه:امل هذي اخر مره ماتسمعين فيها كلامي
امل:وشوفيها اذا بغيت اطمن على اسما
لطوف:التلفون يكفي..لو صارلج شي شو بسوي
تحسست امل من كلامها:ليش مافي ثقه
لطوف:امل
امل:صح انا ماينوثق فيني..مايعتمد عليي فشي..لأني دايم اعتمد ع الغير في اللي اريده..معاج حق ..وامي معاها حق..انا ضعيفه بلا شخصيه..ماعرف اسوي شي بروحي..ياهل ماتفهم شي ..مب انا جي بنظركم انتي وامي..ليش ساكته تحدثي
تتقرب بدور من وراها:امل تعالي وياي
امل:بدور خليني ولا انتي بعد رايج من رايهم..الكل يطالعيني جذي..
بدور:امل بس تعالي خلينا نروح ياللا
كانت طالع لطوف تسالها بعيونها ونظراتها تنتظر جوابها بس ماقالت شي فراحت مع بدور
خرج من المستشفى وقصد الكوفي وجلس معها ..
خالد:اعذريني انشغلت ومررت بظروف صعبة
لورين: لا تقل ذلك اعلم بما مررت به
خالد:مازلت عند وعدي واليوم سافاتح والدي بموضوع زواجنا
لورين:خالد اخشى ان اسبب المشاكل ارجوك ان رفض والدك انسى الموضوع
خالد:لا لن انسى انا مصر على الزواج.. لورين انا وعدتك وسأفي بوعدي لك
لورين:لا اريدك ان تخسر اهلك بسببي خالد ارجوك لا تفعل لاني لن اسامح نفسي
خالد: لا اريد ان اسمع شيئا استعدي فزواجنا سيكون قريبا....
جالسة في غرفتها امام اللاب توب فاتحة على الماسنجر رأته سجل دخوله فحولت الحاله الى متاح ثوان وكلمها
....:السلام عليكم
هند:وعليكم السلام
...:شحالج؟
هند:بخير ..ومن صوبك؟
..:بخير..اسف عشان طلعت فجاه ذاج اليوم..فصل النت وبعدين انشغلت
هند:ماصار الا الخير
...:تسلمين...عن شو كلمتج المرة اللي طافت؟
هند:ماكلمتني عن شي كنت بتبدا تكلمني عن حياتك الشخصية بس طلعت
...:اها..اوكي..اعيش مع اهلي ابويه وامايه واخواني..عندنا خير ولله الحمد..كنت مزوج وطلقت
هند:اللي كانت وياك في الشغل؟
..:هيه..طلقتها عشان مافهمنا بعض..مافي شي يجمعنا
هند:هذا هو اللي قلت انه بيغير نظرتي لك؟
...:لا مب بس هذا.. انا كنت مسجون.....


كانت ستخرج من المول فإذا به وراءها
..:لوسمحتي
التفتت:هذا انت شعندك؟
مانع:ارجوج بغيت بس اعتذر منج واقولج شي
ريم:شو؟
مانع:لا تحكمين على الناس من غير ماتعرفينهم
ريم:خلصت؟
مانع:بعدني ماقلت شي..اريد بس دقايق من وقتج تسمعيني فيها
ريم: تفضل بس ختصر
ابتسم:شفتي كيف تحكمين بسرعه ع الغير..خلينا نروح الكافيه ونتحدث
سكتت شوي:اوكي ماعندي مانع
ابتسم:تسلمين حياج.....


اوصلتها للمنزل حتى لا تشك امها بغيابها ..والعذر هو انهم اخرجوهم باكرا من المدرسه فعادت مع احدى صديقاتها...ومن ثم اخذت طعام الغداء وذهبت للمستشفى لأن والد اسما لم يفق بعد من الغيبوبه مع استقرار حالته فلم يردن تركها وحدها..وهن يتناولن الغداء
مهره:اسوم
اسما:هلا
مهره:ليش اخوانج كارهين ابوهم هالقد مب حرام اللي يسونه فيه..انا فحياتي ماشفت حد يكره ابوه مثلهم
سكتت اسما لبرهه ثم نظرت لمهره وقالت:عشان هو مش ابوهم ولا ابوي.....


في مكان اخر بوح بسر لم تعرفه عن هذا الشخص الذي تتمنى ان يرتبط اسمها باسمه..شخص احبته من كل قلبها..وباحا لبعض عن مكنون قلبيهما..كانا جالسين يشربان العصير
ابراهيم: منى احبج
ابتسمت:وانا بعد احبك...ابراهيم
ابراهيم:نعم
منى: مب ناوي تخطبني؟
ابراهيم:امبلا..بس خايف
منى:من شو؟ّ!
ابراهيم:انهم يرفضوني..خاصة ان لج عيال عم وهم اولى من الغريب
منى:لا ابويه مب جذا تفكيره ولا اخواني بعد
ابراهيم:بس في حالتي يختلف الوضع
منى:ليش تعرفت على بنات من قبل؟... تزوجت؟...ولا عشان انك من اصل عراقي وعندك الجنسيه الكويتيه وتشتغل هنا من مده طويله؟
ابراهيم: منى..هالشي يمكن حتى انتي يخليج تغيرين نظرتج ليي وترفضيني
منى:ابراهيم انت اليوم شوفيك تتحدث بالالغاز؟...خبرني شو هو؟
ابراهيم:تبين تعرفين؟
منى:اكيد
ابراهيم:منى
منى:نعم
صمت ثم قال بهدوء:انا شيعي.......!!!!!!!


يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتــــــــ ــــبـــــــــــــــــع


مع تحياتي:
اصداء الحنين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

البارت الخامس والثلاثون

.........:هااااااااااااا!...كيف يعني مش ابوكم؟
بدور:مهره بلاج انتي ماكنتي تعرفين؟
مهره:والله ماكنت ادري وبعدين اسوم ولا مره قالت
اسما: من صغري ماقوله الا ابويه...هو ريل امي...ربانا وعاملنا شراة(مثل)عياله..وقبل ما امي تتوفى وصته فينا ..عمره ماقصر علينا بشي كل اللي نباه نحصله..بس بعدين اخواني تغيروا وصاروا مايحبونه..
مهره: اهااا الحين فهمت..وانتو كنتوا تعرفون؟
لطوف:من زمان ندري
مهره: وانتي لطوف؟
لطوف:انا شو؟
مهره:من عايله غنيه ولا ناقصنج شي شو اللي خلاج تدرسين بمدرسه حكوميه؟
لطوف:اقولج ليش...عمي مر بازمه ماليه وطلع بنته من الخاصه للحكوميه وطلب من ابويه يسوي نفس الشي يعني عشان نكون مع بعض..بس هالشي ما اثر ع مستواي الدراسي
مهره:اها فهمت....
دخلت الى المنزل تمشي بخطوات بطيئه وليس برأسها سوى اخر كلمة قالها.."انا شيعي"..يتكرر صداها في عقلها ..ذهبت للمصعد فتحته ودخلت ..وصعدت ..ذهبت لغرفتها وهي على حالتها من عدم التصديق ..دخلت غرفتها وسارت الى سريرها وضعت حقيبتها اليدويه وجلست على السرير بذهول.."معقوله..مامصدقه..شيعي؟!..شيـــــ..._لا تدري اتصرخ ام تبكي اوتضحك كل ماتشعر به انها تائهه محتاره غير مستوعبة لما حصل_...شو لازم اسوي؟...انتي شو يالسه تخربطين؟..هذا يباله سؤال؟..اكيد تشلين حبه من قلبج؟..تمسحينه من حياتج..بس عشان انه شيعي؟...وانتي شايفه هالشي بسيط؟..منى انتي شفيه تفكرين شيعي تعرفين شو يعني؟...._احنت رأسها بين يديها_بس خلاص ماقادره افكر بس.....
صرخة هزت ارجاء المكان ..:انت شو تقول؟
خالد محاولا شرح الموضوع:ابويه اسمعني
على: هذا وانته الكبير العاقل الدكتور تقول جذا عيل شو خليت لاخوانك
خالد:ابويه الله يخليك اهدا
علي: اسمع هي كلمه ما ثنيها زواج من الامريكيه ماشي اختار وحده من بنات عمومتك وخل امك تخطبها لك
خالد:ابويه هذا مب منطق..انا مابا من بنات عمومتي
علي:بتكسر كلمتي ياخالد
خالد:لا بس يحقلي اختار الانسانه اللي برتبط فيها ابويه عندي اسبابي اللي تخليني اتزوجها
علي:وانا مابا اسمعها وكلمتي وقلتها وماعندي غيرها..
تركه واقفا في وسط المجلس دون ان يستمع له او يناقشه في الموضوع....
كانت مصغية له تقرأ مايخطه لها قد شدتها كلمته انه كان مسجون..
هند:كنت مسجون؟!
..:هيه ..بحكم شغلي في الشرطه ارتكبت شوية اخطاء ونسجنت مدة ونزلوا رتبتي ..بعدها تركت الشغل في الشرطه وقدمت ع دورات في الانجلش والكمبيوتر وشتغلت في مؤسسه حكوميه ..وتعرفت على البنت اللي ضنيت انها بتسعدني بس للاسف كنت غلطان
هند:كم دامت علاقتكم مع بعض؟
..:تقريبا سنتين ..كانوا من اتعس ايام حياتي
هند: عندكم يهال؟
..:هيه بنت
هند:عندك ولا عند امها؟
..:عندي..تبين تشوفينها؟
هند:ياريت
...:لحظه
هند:اوكي
انتظرت برهة قصيره واستبدل الصوره الرمزيه بصورة ابنته..نظرت هند لها ووسعت عيناها ووضعت اطراف اصابع يدها على فمها ....


جالسان في الكافيه يشربان العصير..كانت منصته وهو من يتحدث..وهو مرتديا نظارته الشمسيه
مانع:تعرفين مافي ا حسن من الصحه..لازم تحمدين ربج كل يوم عليها
ريم:ليش تقولي هالشي؟
مانع:مب هذا الصج.._ اخذ نظارته عن عينيه_..لان مايحس بالصحه الا اللي فاقدنها ..وانا فاقدنها..ومن زمان ..من يوم ولادتي او من قبل ..الاطباء كلهم قالوا لأمي اني ان عشت بعيش بقلب ضعيف مايتحمل ضغوطات ..تخيلي اتين الدنيا وتكون حياتج مثل شعره لو شده صغيره ممكن تقطعها وانا جذا..لازم ماضايج ولا اعصب ولا اصرخ واحاول قد ما اقدر اني اكون هادي من طفولتي لازم ابتعد عن اي شي ممكن يأذيني..اعرف انج مستغربه ويمكن في نفسج تقولين وانا شو يخصني..بس شفتج حسيت انج من النوع اللي يعصب وحسيت بويع فقلبي ما احب اشوف احد مضايق .....
عادت الى المنزل وكلماته ترن في اذنها ..ولأول مره ريم تأبه لأحد ..قال الكثير والكثير وهي تستمع له وكل كلمة كانت تقنعه اكثر من الاخرى ..اما هو فيستحق وسام الجداره في الخداع ..
لقد عرفته حتى وان لم تسأله عن اسمه انهت المحادثه بسرعه واتصلت على ابنة عمها هاجر
هند:هاجر انا متأكده انه هو..رواني صورة بنته
هاجر:هند اهدي شوي؟
هند:كيف تبيني اهدا ...ياربي شو هالمصيبه
هاجر:هند
هند: شو اقوله ..اخبره ان اللي يكلمها طوال الوقت هي بنت عمه ..مابا ماقدر..اكيد بطيح من عينه..هذا اذا ما ...
هاجر:هند سمعيني ...كل مشكله ولها حل وبعدين ماعتقد ان خليفه بيسوي شي يضرج
هند: شو بيقول عني اقل شي اني اكلم شباب ..وهاي مب قليله..خلاص انا بقوله اني ماريد اكلمه ولا لا اصلا الايميل اللي ضايفتنه فيه محد غيره عليه مابفتحه ابد
هاجر:احسن شي تسوينه..وبالمره تحذفين الايميل وتنسينه
هند:هذا اللي بيصير..هجور والله من عرفته وقلبي يدق بسرعه
هاجر:هنود حبيبتي خلاص انسيه والحمدلله انه ماعرف عنج شي
هند:الحمدلله..انزين هجور بخليج الحين ومشكوره
هاجر:العفو ماسويت شي
هند:اوكي عيل مع السلامه
هاجر:مع السلامه


تيلس حنان ترمس اختها عنود على الموبايل شاكية لها عن حالها وعن علاقتها مع محمد
حنان: اقولج ماهب طايقني كله يصرخ ولا يرمسني واذا بغى شي
قال حق خواته وانا ولا كاني موجوده
عنود : يمكن شايفله شوفه
حنان : انزين يقول يتكلم يخبرني انه مايبيني مايخليني جذي لا في السما ولا في الارض
عنود تعالي شوفي حالي والله ان شكلي تغير وصرت ماطايقه عمري الحياه وياه تيب المرض
الله يسامحهم ياريتهم مازوجوني حقه
عنود: حبيبتي ابوي سالج وجدامنا كلنا وانتي وافقتي عشان هو شاب والنعم فيه ومن عايله ثريه
ومعروفه في المجتمع
حنان: بس ماضنيت انه بيعاملني جذي حتى ولده مايقرب صوبه
عنود: لا حول ولا قوة الا بالله..انزين ماحاولتي تفهمين منه السبب
حنان: سالته تعرفين شو رد عليي تعذر بالشغل والمسؤليات تعبت والله تعبت
عنود: انزين بسالج تهتمين بنفسج تحاولين تظهرين جدامه اوكي
حنان: وانا ايلس وياه عشان اتزين له هو في وادي وانا بوادي حتى مايطالع ويهي
عنود: انزين سمعيني خلينا نجرب شي غير يمكن يتغير
حنان: وشو هو؟
عنود: بستاذن ريلي اليوم العصر وبروح وياج السوق وبنروح الصالون
حنان: تضنين انه بيتغير
عنود: انتي لا تحاتين بس انتي خلج ريلكس ولا تستبقين الاحداث ها شرايج؟
حنان: اوكي
عنود: خلاص عيل اليوم العصر ان شاء الله بمر عليج
حنان: ان شاء الله..وانتي ماخبرتيني شو عمتج
عنود: بنسفرها برع بيروح وياها اخوها وريلي
حنان: الله يشفيها
عنود: امين ..الله يذكرج بالشهاده ذكرتيني هاذا موعد دواها بروح اشوفها
حنان: انزين حبيبتي اشوفج ع خير
عنود: ان شاء الله...لا تنسين اليوم العصر بمر عليج
حنان: ان شاء الله
عنود: ياللا مع السلامه
حنان: مع السلامه
استفاق والدها من الغيبوبه ..والسبب كان ابناء زوجته الذين علموا بامر العمره فأتوا اليه في المنزل واسمعوه كلام جارح لم يستطع تحمله فسقط مغشيا عليه...اتت اليه ومعها صديقاتها..جلست بقربه
اسما:ابويه شو ستوى؟
احمد:ولا شي بس اتعبت نفسي فالشغل
...: حمدلله ع السلامه عمي
احمد:الله يسلمكن ..مشكورات ع يلستكن مع اسما
لطوف:لا تقول جي اسما غاليه علينا
بدور:وبعدين هذا واجبنا
احمد:الله يخليكن لاهلكن
لطوف: انزين عمي حنا نترخص
احمد: مرخوصات
اسما:بسير وياكم ..بييب سيارتي وكمن غرض
مهره:ماتشوف شر عمي..ياللا مع السلامه
احمد:الشر ماييكن ..مع السلامه


تكملة البارت الخامس والثلاثون
بعد المغرب كانت شيخه ومحمد وخواته البنات يالسين في الصاله كان هومنسدح ع الكنبه ومنحني ع المخده ويمه لطيفه منحنيه ع مخده ثانيه ورؤسوهم برؤس بعض ترويه المسجات اللي عندها وشيخه تتفرج ع التلفزيون ويزوي يالسه ع الارض طالع وتاكل اندومي ومنى وريم يالسه كل منهن ع كرسي ويتفرجن ع الموديلات في المجله ويا بعض وكالمعتاد خوله ماسكه ستوري تقرا فيها يالسه قرب امها
ريم: امايه
شيخه: نعم
ريم: ابي اروح افصل فستان
شيخه: شتري جاهز
ريم: في موديل عايبني ونفسي افصل مثله
شيخه : خلاص قولي متى تبين تروحين وان شاء الله
ريم: يعني ع اليمعه
منى: ليش مستعيله بعده في وقت لين يوصل موعد عرس رفيجتج
ريم: احسن عقب بيكون زحمه وبظطر اشتري جاهز
منى: ع كيفج
يدق موبايل منى تاخذه
منى : الو..هيه ..هيه ..اوكي..باي
ريم: من؟
منى:_تهمس في اذن ريم_ حنان تسالني اذا محمد هنا ولا لا
ريم: ليش؟
منى : مادري
تنزل حنان بالفت كانت متزينه وصايره كانها عروس يت من ورا محمد ومشت وبعدين وقفت وظهرها للتلفزيون
حنان: مساء الخير
هن: مساء النور
طبعا محمد كان مندمج ويا لطوف ولا رفعوا روسهم
حنان: محمد قلت مساء الخير
رفع راسه وشافها ويلس عقب ماكان منسدح شوي
محمد: شو هاذا انتي ماتستحين تطلعين جذي _ كان لباسها بدون اكمام وطويل والصدر واسع _ البيت مافيه ريايل روحي غيري لباسج
كظمت غيضها بس كان مبين ع ويها.. زعلت وراحت
شيخه: محمد ليش سويت جذي
منى: كسرت بخاطرها
ريم: متعدله حقك
محمد: محد طلب منها..انا رايح
شيخه: مابتراضيها
محمد: خليها تولي


لطوف: محمد ..فوني_ ناسي انه شايل موبايله وموبايلها ..رجع عطاها اياه وطلع_
شيخه: استغفر الله العظيم
منى: محمد الله يهديه لو قالها سيري فوق
شيخه: مادري شبلاه ليش متغير على حرمته
لطوف: ليش مايطلقها ويفتك؟
شيخه: الله يبعد الشر..
منى: ان شاء الله بترجع الامور بينهم زينه


امل طلعت من حجرتها وراحت عند امها عشان تتحدث وياها عن ابوها..ابوها اللي من طلع في حياتها وهي تفكر ليش يتهم امها وامها ليش تتهمه
امل: امايه ابويه كان يسال عني؟
نوال: امل
امل: امايه جاوبيني ارجوج
نوال: هالكثر مهتمه تعرفين وين كان يوم خلانا بروحنا ؟
امل: امايه ابويه كان يسال عني؟
نوال: امل ابوج واحد مايستاهل تفكرين فيه
امل: امايه ابويه كان يسال عني؟
نوال: هيه
امل : وليش ماكنتي تخبريني؟..
نوال: عشان عمري ماشفت فيه الاب اللي يستاهلج..كنت مابيج تتعلقين فيه عشان متاكده انه مابيسعدج ولا بيهتم فيج مثل مايهتم بحرمته وعياله
امل: بس كان يسال عني
نوال: وشو الفايده من سؤاله ..امل ابيج تنسين اللي صار ولا تفكرين فيه
امل: ماقدر انسى هو ابويه
نوال: يعني شو؟
امل: يعني تعبت لاني حاسه فيه ولا اني....
نوال: ولا انج شو؟...امل كملي
امل: ماشي تعبانه وبروح ارقد
نوال: امل
امل: امايه اريد ارقد
نوال: انزين حبيبتي روحي ارتاحي


اتصلت به وطلبت رؤيته على عجل ترك عمله لمدة ساعه وذهب إليها..
خالد: لورين ..حتى وان رفض فلن استسلم سأحاول
لورين: انا ايضا متمسكة بك لهذا أريد رؤية والدك
تفاجأ:ماذا؟!
لورين كما سمعت اريد رؤيته ..سأتحدث إليه
خالد ومازال غير مستوعب: اجل ولكن..
لورين:ارجوك دعني اكلمه
خالد:سأذهب معك
لورين:لا أفضل ان اذهب له بمفردي...هل والدك يجيد الانجليزيه؟
خالد:اجل
لورين:إذا سيكون الامر سهلا لا تقلق ياخالد
خالد:اخشى ان يرفض مقابلتك
لورين:لا أضن ذلك ...


في المدرسه في الحصة الثالثة .. لديهن حصة رياضة ومدرسة الرياضه البدنيه عزا متغيبة..لهذا اخذت مكانها مدرسة التربية البدنية الاخرى ناديا..وعندما ذهبن للقاعة الرياضية ..وقبل ان يبدأن اتت احدى الطالبات وسألت ناديا عن دفتر الدرجات الخاص باحدى المدرسات فهي تركته عندها..طلبت من الطالبة ان تذهب واعطة لطوف مفاتيح وطلبت منها الذهاب لغرفة المعلمات وتاخذ الدفتر للمعلمه..ذهبت لطيفه..وبدأت تمرن البنات لم يكن عندها علم بمرض امل....
ناديه: والحين بنركض في مكانا
طبعا امل تشاركهن في التمارين الخفيفه اما الركض والرياضه اللي تبي مجهود فهي ممنوعه عنه
تقدمت امل منها
امل: ابله
ناديه: نعم
امل : ماقدر العب
ناديه: ليش؟
امل: عندي الربو
ناديه: لاا ..تراني كل يوم اسمع هالاعذار..اللي عندهاضيق تنفس..واللي عندها انيميا واللي واللي
احدى الطالبات: ابله هي صج فيها الربو
ناديا: ياللا رجعي مكانج ..والحين ياللا استعدن
امل عقب مارجعت لمكانها قالت في نفسها: لو لطوف هنا كان عرفت كيف ترد عليج
مالقت امل مفر فاستسلمت ..وهي من النوع اللي ماياخذ موقف ولا تعترض ع شي.. دقايق وحست امل بضيق وصعوبة تنفس دارت بها الدنيا وماهي الا ثوان معدودة طاحت ع الارض تشاهق ..مثل اللي تنزع منه الروح ...


هند اكتشفت ان من تحدثه على المسن هو خليفه ابن عمها راشد..فهل خليفه سيعرف انها هند؟وماذا سيحدث في حال انه عرف؟
خالد كلم والده عن لورين ووالده رفض..وهي تريد رؤية علي..فياترى هل سيقابلها؟ واذا وافق بماذا ستخبره ؟ وكيف ستكون النتيجه؟
ماهو سبب التوتر بين حنان ومحمد ؟ولماذا ؟
هل ممكن ان مانع يغير من تصرفات ريم؟وهل بتطور العلاقه بينهم؟
امل شتد عليها التعب ووقعت على الارض فهل ستنجو؟


يـــــــــــــــــــــــــتــــــــــــــــــــــب ــــــــــــــــــع


مع تحياتي:
اصداء الحنين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هاهي روايتي تنسج فصول نهايتها فارجو لكم قراءة ومتابعة ممتعة
البارت السادس والثلاثون


..تجمعن حواليها وناديه حست بالندم وطلبت منهن يطلبن المساعده ..وهن خارجات التقن بلطيفه واخبرنها ان امل سقطت على الارض ..دخلت لطيفه وجرت نحوهن ودخلت من بينهن ..جثت على ركبتيها
لطوف: امل ..امل..حبيبي .._طالعت صوب ناديه_شسويتيبها؟ ....حسابج بعدين
شلت امل بين يداها وركضت بها..ماكانت حاسه بشي والتعب نسته ..واللي يشوفها تركض مايصدق انها شايله انسانه..بس حبها لامل وخوفها عليها كان السبب ..تم اسعاف امل وخلوها ترتاح في عيادة المدرسه.. في وقت الفسحه كانت اسما ومهره وبدور عندهما
لطيفه: خلكم وياها وانا بسير اشوف حسابي ويا ناديا
بدور ماحبت تخلي لطوف تروح بروحها فلحقتها..كانت ناديا ...ويا وضحى ومزنه في مكتب وضحى
ناديا: ماكنت ادري
بدون مادق ع الباب دشت وكانت بتهجم ع ناديا..
لطوف: سمعي والله اذا صارلها شي ماراح ارحمج..وموتج على ايدي تسمعين ولا لا
مزنه: لطيفه اهدي
لطيفه: قالتلج انها مريضه ولا لا..ردي؟
مزنه: لطيفه..امل ان شاء الله بتكون بخير
لطيفه: حقيره..وتافهه _امسكتها بدريه _بدور هديني...انتي ماتعرفين من انا وشو اقدر اسوي ..راح ابهدلج ..وتندمين ع الساعه اللي ييتي فيها المدرسه..راح تتكنسل اقامتج وبينسحب الجواز منج وترويحين بلدج.....
وضحى :بس ولا كلمه ..وعتبري نفسج مفصوله ولا اتين المدرسه الا مع ولي امرج
مزنه: لطيفه ..تعالي ويايه
طلعت مزنه ومعها لطيفه وبدريه
بدور:ابله انتي ماشفتي حالة امل..
مزنه:ماعليه الحمدلله انها بخير...لطيفه..اللي اعرفه انج هاديه وماتفقدين اعصابج جذا
لطوف:عشان هي خبرتها انها مريضه بس هالحيوانه ماصدقتها..
لم تعجبها الكلمه ولكنها لم تعلق: لطيفه اهدي..خلاص امل بخير
لطيفه: وناديا؟..
مزنه:انا بتصرف وياها..
بدريه:انزين لطيفه مفصوله؟
مزنه: مابفصلج..لان اللي سويتيه بلحظة غضب..وبتحدث مع وضحى ...
لم يكن موجودا..وكرسيه صارله اكثر من شهر ملصقا بالطاولة..وهي كلما مرت اتت عينها عليه وتسأل نفسها عن غيابه..ارادت ان تسأل عنه..فذهبت للمكتب الثاني من مكتبه..فلربما يعرف عنه شيئا ..اقتربت وهي تحمل بعض الاوراق بين يديها
شمه:السلام عليكم
الموظف:وعليكم السلام..
شمه: بغيت اتخبرك عن سعود صارله مده مايداوم
الموظف:سعود في اجازه..عشان ناوي يسوي عمليه لعيونه واعتقد انه سواها
شمه: ماتعرف عنه شي؟
الموظف:ابد...اذا تبغين تعرفين اكثر تقدرين تسألين مدير القسم
شمه:مشكور عن اذنك.._مشت ووقفت طالع مكتبه_يعني سعود بيسوي عمليه..الله يشفيه ويعفو عنه ويرجع بالسلامه..._واكملت طريقها لمكتبها_


قضت امل باجي اليوم في المستشفى..واليوم الثاني بعد..لطوف اللي متعوده كل مارجعت من المدرسه ترقد..هاليومين محد شاغل بالها الا امل وفي اليوم الثاني وعند العصر راحت لطوف للمستشفى ..كانت تمشي في الممر وفي قلبها تتمنى ماتلقى نوال عند امل..لانها يمكن ماتعيبها لان نوال مايعيبها البنت اللي قاصه شعرها وتلبس بنطلونات اذا طلعت ...وطبعا لطيفه كانت لابسه عباه مفتوحه وتحتها بنطلون جنز و بلوزه وكانت شايله ثلاث وردات جوريه..وهي ماشيه تلمح ام امل طالعه من الغرفه..فتدخل الى غرفه ع مسافه من غرفة امل كان في الغرفه بنت عمرها مابين 13 او 15 سنه..سكرت لطيفه الباب وابتسمت لها والبنت نفس الشي حطت اذنها ع الباب عشان تسمع خطوات نوال ..مرت نوال من قرب الباب فتحته وشافتها وهي رايحه ..وقبل ماتطلع تقربت من البنت وعطتها ورده وباستها ع خدها وقالت لها "معافايه"وطلعت عنها قاصده غرفة امل..فتحت الباب في هدوء ودخلت ...كانت نايمه .. اللي بيدخل الحجره بيسمع صوت يطلع وهي تتنفس بسبب الربو ..مشت ووقفت جدامها تتاملها ..بعدين كملت طريجها للجانب الثاني اللي فيه سرير ملاصق لسرير امل وهو لامها ..مشت وطلعت فوقه ..نحنت عليها لافه ايدها من ورا راس امل وطبعت ع جبينهابوسه..وتمت تمسح بيدها ع راس امل..خذت ورده وبدت تمشيها ع ايد امل بخفه..بدت امل تفتح عيونها لفت راسها ع جانب ..طالعت لطيفه..اللي حطت الورده ع فمها: اششش.._نزلتها_..وحشتيني
ردت امل عليها مع انها تتكلم وتتنفس بصعوبه: وانتي بعد وحشتيني وايد وايد
لطيفه: وايد وايد
امل: وايد وايد وايد وايد
لطيفه: يمكن امج اتي الحين
امل: امي راحت البيت تييب اغراض لنا

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -