بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -22

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -22

ساره : مدرري خل تخلص هالسنه ويصير خير ابــي اروح عند اخواني
ريما : اي اخوان ؟
ساره : ابي اروح الكويت والسعوديه
ريما : عبيد اخوي بروح الكويت روحي معاه
ساره : والله ..!!؟ ليه وش عنده هناك ؟
ريما : دراسته
ساره : تكفيين ريووم قولي له
ريما : قولي له انتي خالج هذا
ساره : بس اخاف امي ماتوافق
ريما : انتي كلميه وان شاء الله بـ توافق
// // //
نايمه بالارض في الغرفه الصغيره المحبوسه فيها
سمعــــت صوت صحاها من نومها فتحت الدريشه اشوي
شـافت زوج امها يبوس الخدامه في كل مكان والخدامه مستسلمه حق كل شيء وفرحانه
شهقت بخفيف هي صغيره بـ عمر 16 وعمرها ماقابلت احد طول هالسنوات محبوسه بالغرفه
يعنـــــي مآتعرف شـــيء عن اللي يصير بين زوج أمها والخدامه .. بس اللي تعرفــــه
إن هذا الشيء " من قلــــــــــَة الأدب "
لف زوج امها عليها ونزلت نفسها بـ خوووووف ... ونبضات قلبها تتسارع ماتبي تحصـــل ضرب مثل كل مره
دخــــل عليها الغرفه وهو خــايف ان زوجتــه تشوفه أو بنتها تفضحـــه ..
يـــوم شافها خايفه وباين من وجهها مصــدومه عــرف إنها شافت كل شيء ..
مـاكان يبي يهددها ويقولها لا تقولين حق أمك عن شيء علشــــان لا تشــوفه إن أهو خايف من أمها
طلع من الغرفه وقفل الباب ورآح عند أمها ..
وكـــــم كــلمه قالها حف أمهـــــا وآ’فقت تبيع بنتها علشـــــانه ..
فتحو الباب ولفت عليهم بخــــوف ...
أمها : تعالي يابنتي قربــي مني ..
استغربت أول مره تشوف هالحنان من أمها بس ماحبت تفـــوته وراحت لها تركض وتضمها ..
ضمة بــنتها بـ خبث واهي تنــاظر زوجها اللي بــان في وجهه الرآحــــه ...
أمها : اليوم أنـا وابوك راح نوديك الألعـــآب
: أبـــــــــــــُوي ...!!!
امها واهي تأشر على زوجها : هذا ابوك
لفت على زوج امها اللي بنـاظرها بخبــث
حســـت إن بالموضوع شـَيء .. بس ماحبت تـدخل بالعمق ماتبي تفــارق حضــن أمها ..
لفت شــافت أخوها اللي بعمر 14 وأختها اللي بـ عمر 12 ..
مـــن زمـان مالعبت معــاهم حتى صارت تستحي منهم ..
خذتها أمها وربطت عيـــونها وقالت لها : بغمض عيونك وبسوي لك مفاجأه ..
طلعـــت بدون حجــاب وكِيف تلبس حجــاب وأهي عشـر سنوات مآطلعت ولآ درست الدِين ..!
وأمهــا مانبهتها والدليل مطلعتها بدون حجـــــــــــاب ..
ركبـــت السيــــاره واهي مو فاهمه شيء ..
حست السياره وقفـــت وزوج أمها يفتح عيونها .. غمضت عيونها بقوه حست إن النور مره قوي عليها
رفعها زوج امها وقطهــا عند المول وأنحــــاش وتركهـــا كذا ...!!
وهذآ هـــِي قصــَة رحِيل ..
فتحت عيــونها على حضن أمها وابوها وكبرت بين اخوها وأختها ..
عــاشت خمس سنوات أجمل حيــاتها مع عايلتها أمها ابوها اخوها اختها
صحــــت على صــراخ أمها وأبـــوها .. وماشافت نفسها إلا بـ زوج أم قاسي عشق اختها وخوها وتركها بـ غرفه صغيره ..
وأم نســــــت بنتها علشــــان زوجهــا .. وصحــــــت الحظه الأخيـــره على حـــب تركِي
علمها كـــَل شيء ودخلها المدرســــه وبالأخير تزوجها وخآنها
دنيـــــــــــا غرِيبه
تحـــَب وتـكره ..!! تكــَره وتحقــَد ...!! وتحـــَب وتخُـــــون ..!! تحـــَب ووتفـــارق
// // //
فيصل : اليــاس لا تصيح ابيك تعلمنــي الســالفه كلها وطـــلال في ايش يهددك ..!!
مســح دموعها اللي نزلت من جديد : فيصل لا تروح عنـي الله يخليك وربي محتـــآجك كثير
فيصل : ماراح أروح أوعــدك بس قــولي وش فيك
الياس : طلال مهددني
فيصل : ادري بس مهددك فـــِي ايش يعني هو ماسك عليك شيء
نـــزل راسه بخجــل من أخــوه كيف رآ’ح يعلمـــه القصـه كلها
فيصل : الياس تكلم لآ تخاف والله راح أكــون معاك
رفع راسه هو حـــاس بالأمــان مع أخوه بس مايبي يقــوله الـسالفه لآنه صـــورته بـ تتشوه في عين فيصل
وهذا الشـــَيء مـــايبيه .. وهَم مايبي يفــَوت الفـرصـَه إن يقول حق فيصل أحسن من مايقول حق بـــدر ..
ضم فيصـــل بقوه وصار يصيح على صــدره يبي يحــس بالأمــان اكثر مايبي يحس إن وحــيد والأذيـــاب كلها عليه الوحده ..
ضمه فيصل أكثـــر : الياس وش فيك والله قطعت على قلبي
بعد عن فيصل وحــاول يهدِي نفسه علشان يفهم فيصل كل شيء ..
مسح دمــــوعه بـ نفسه واخذ الماي اللي جنبه وشــرب أشــــوي .. تنفس بـ قـــــَوه حس نفســـه دايخ بس قـــاوم ..
: فيصل انا ادري اني غلطت وادري إن الله بـ عاقبني بـ الشيء اللي سويته وادري اني استاهل كل شيء بس والله والله اني ندمت
ماندمت علشــان ان طلال بـ فضحني ندمت بـ خوف من الله أنــآ أنـآ مادري وين كان عقلي يــوم سويت هالشيء والله مادري
بس وربــي يافيصل اني ندمت قبــل لا يهددني طلال انا قابل في كل شيء اذا ربي بـ عاقبني بس مابي الفضيحه ماابيها
مـآقدر يكمل كــلآمه بس حـآول يكمــل بكلمات متقطعه : مـ .. آ .. بـيـ .. هآ
فيصل : الياس وش فيك والله مو فاهم شيء من اللي تقوله .... وبشك قال : سويت شيء مع طلال ..!
: غلطــه ياافيصل والله غلــــــــــــطه
مسكه من كتفه بقــــوه وقال بصوت عالي : الياااااس سوووويت شيء مع طلال ولا .......! لا تكلمني بالألغاز ...!!!
حط يده على وجهه وهو يشاهق : ســوِيت سـ و...يـ .. يت
تــرك الياس بـ صدمـــــــَه ...!!!
الياس خاف على طول ان فيصل يكرهه ولا يتشووه صورته مسك فيصل من كتفه : والله يافصل ندمت فيصل مابي اطيح من عييينك وربي وربي اني ندمت على كل شيء
فيييصل تكفى شوووف لي حل معاااااه
رفع فيصل راسه بــحقد على الياس ورفع يـــده وضــربه على خـــده ضـربه قوووويه
// // //
جالسه بـ غرفتها تتأمل قصـــتها الجدٍيده
قــاصه شعرها إيمــو اطـــول شيء يـوصل لـ كفتها وأقــل شيء يوصل فـوق اذنها وبعدها مدرجات وغرتها توصل لـ خشمهآ’
مــدرج بـ طريقـــه حلوه حطت غرتها على جنــب والبست فستان <علاق >سـوده ومافيها شيء توصل لـ ركبتها وع طرف العلاق في فيونكه فوشيه
وعلى خصرها حـزام فـــوشي نفس لون الفيــونكه ونفس الشيء في شعرها شريطه فويه بـ نفس اللون ..
دخلت عليها وسن : الله وش الكشخه قصت شعرها وصارت تكشخ
الريم : الملل ياختي
وسن : يعني مو طالعه ؟؟
الريم : مدري تصل على مشاعل تقول صاحبتها عندها بارتي يمكن اروح
وسن : اممممممم
الريم : وش رايك تجين ؟
وسن : لا مالي خلق حفلات ومجاملات
الريم : طيب براحتك ... رن جوال الريم وردت : ايوا مشاعل ... اي خلاص بروح ... اوكي ... انت عند بِيتنا ... لا خلاص مايحتاج تدخلين انا بطلع ... اوكي باي
إن شـــاء الله يوم الأربعـــاء التكملـــه ..
ورآ’ح يكون اخر شيء يوم الخميس
المفروض هذا اخر شيء بس لاني وعدتكم يكون البارت طويل
وماقدرت اخليه طويل فـ رآح اكتب لكم بارت ثاني تكملـــة هذا الجزء
و نفــــس هذا الوقت ..
وبعدهـــآ’ رآ’ح أنــزل البارت في رجـــب .. يكون تزوجت _^
دعواتكم لي بالتوفيق

تكملـــة الجزء الســـآ’بع الفصل الثــآ’ني ..
في الكويت ..
اسيل : بسيل متى بروح المستشفى علشان يفكون الجبس زهقت والله منـــــه
بسيل بخوف : لا مـ مو الحـيـ.. بعدين بعدين
ام فراس : هــاو ليش بعدين روح الحين ودها المستشفى
بسيل بـ داخله " مابي أروح ويصدمني الدكتُور "
فراس : خلاص انا الحين اوديها يلا تجهزي اسول
بسيل : لا انا الحين اوديها
اسيل : اوكي يلا وصلوني الغرفه علشان اتجهز
بسيل : انا بروح البس خلي احد يوصلك ... ومشى
ناظرته اسيل بـ صدمه تحس ان متغير عليها اليوم .. نادت ع الخدامه توصلها آلغـرفهـ
بـ السيـــاره هــدوء بس صوت المسجل يشتغل على أغنيـــة " يقولون من تغلى تخلى "
تسندت اسيل ع البــــآب تناظر بسيل ومن داخلها منقهره منــــه
لف عليها بسيل بـ بتسامه : وش فيك تناظريني كذا اول مره تشوفين واحد حلو
انفجرت ضحك : ههههههههههههههههه أموووت يالواثق
بسيل : ههههههههه حماره يعني انا مو حلو
اسيل : مو بس حلو تخقق
بسيل وهو يرفع بلوزته بـ غرور : ماقلتي شيء جديد
اسيل : مآلت
بسيل : عليك
وقــــف سيـــارته قبـــال المستشفـــى و نزل كرسي المتحرك لها وساعدها في النزول ..
اسيل : خمس شهـــور من بعد الحادث مامشيت احس اني مره مشتاقه حق المشي
بسيل بـ مجامله يضحك : هههههه
اسيل : والله جد احس اني بـ نسى كيف الناس يمشون
ســكت ودخلــها عند الدكتور وهو يدعي لها من كل قلبه
// // //
فـــي كـــنــدا .. تحــديد بــآلجآمـــعه ..
خلص محــاظرته وطلــع من المبنى بــروح شقـــته علشان يتغدى مع رحيل فـي مكان حلـــو ورومنسي ...
صـــادفته لانــا < بنت كنــديه تحمـــل كل الصفات اللي يتمناها الشـــاب الخليجي >
لانا : هاي تركي
تركي : ياهلا والله يالله حيهم هايات
لانا بدلع : هههههه تركي
تركي : ههههه لبِيه
لانا بتهجي : تكَلَم معِي إنقلَش
تركي : انتي تكلمي معاي عربـي طيب
لانا : no
حط إيدينه على خصرها واهي حطت يدها على رقبتـه
لانا : انا احبك تركي
تركي : وانا ايضا
لانا : اريد ان اقضي اليوم معك بالشقه
تركي :لا استطيع زوجتي هنا
لانا بـ دلع : تركي
قرب منها وطبع بوسه ع خدها بـ رقه : صدقيني راح اقضي احلى سهره معك بس مو اليوم
نزلت راسها بـ رضـــا
و مشى وتركها : يــالله وش هالنشبــــــــــه بعد تبيني اترك رحيل علشانها تروح زين
راح عند محــل ورد واخــذ بــاقة ورد بـاللون الأحمر والأبيــض ..
طق باب الشقـــه وفتحت له رحيل وكالعاده خاليه من أي لمسات الميك وجهها صــافي حتى كحل مافي شفايفها باللون الأحمــر بس جــافه ..
والبـــراءه مغطيـــه عيـــونها .. شافته يتأملها نزلت راسها بـ خجل ..
نــزل تركي الورده بالأرض وسكر البــــاب ..
مسك يدها وجلسها ع الكنب و صار يتحسس بـ شفايفها
انحرجت منه ولفت الجهه الثانيه
تركي : رحيل ليه شفافيك جـــافه
طلعت لسانها ورطبت شفايفها : كذا ..؟
تركي : ههههههههههههههه كان خلتيني انا ارطبها *_^
انحـرجت منــــه .. صحيح زوجـــته وســوت معاه اللي أكثــر منه
بس مآتدري ليش بالنهار تستحي اكثر من الليل ..
حط يده على خدها : وش رايك بالورده
رحيل : حلووه
تركي : بس حلوه طيب ماستاهل شيء
رحيل : تستاهل الدنيا كلها
تركي : بس انا مابي الدنيا ابي بــوسه منك
قربت منه وطبعت بــوسه على خــده
شــال يده من خدها وضمها لــــه ومسح على راسها : أكثر شيء أحبــه فيك بــرائتك وخجلك اممم ماحب البنت الجريئــه ... و بـ داخله " حــاولت ادور بنت مثلك بس مافي "
بعدها عنــــه : ضميتك لاني عارف انك محتاجه لي
يــوم شافها مستحيـــه منه نزل راسه وحطه في صدرها : وضميني لاني بالمره محتاج لك لا تتركيني بينهم أضيــع خليك دايم معاي مابيهم ابيك انتي بس
ضمـــته بقـووه وهي مو فاهمه ولا شيء من اللي يقـــوله
// // //
رآ’حت شقتهآ ولآ شافت ســآمي .. ماستغربت أبــَد ..
قــررت تصلــح الوضع بينهآ وبين سـآ’مي
مو معقوله حيــاتهم كـــذا دايم ..
فتحت دولاب ملابسها شـــافت فستـــآن حلو أحمر قــررت تلبســـــه ..
تأملته اشـــَوي وقررت تلبســـه ..
لبســـته وشافت يوصل لـ فخذها استحت من نفسها كيف تلبس جنبـــه كذا ..!!
لا عادي هو زوجي ليه استحــِي منه .. تأملت نفسها في المرايا وكيف فتحت الصــدر وسيـــعه وبارز صــدرها
بلعت ريقها وأهي تتخيل ســآمي كيف بـ شوفها .. .. تأملت اشـــَوي نفسها وشافت اكسسوارات قبالها مناسب ع الفستان ..
ولبســـت الحلـق لونه أحمـر ومليان بالكرستال وطويل اشوي.. لبســـت كعب مو عالي كثير ومناسب ع الفستــآن ..
أخــذت شعرها اللي يـوصل ع كتفها ومــدرج بـ طريقه حلــوه استشورته ونفشــــته أكثــر .. حطت لها كحــل وروج أحمــر صـآ’رخ
مناسب ع بشرتها البيضـــــه ..
: انـــآ من جدي بلبس جنبـــه كذا مستحيل وربــي بـ نحرج ..
أنفتح البــاب وطلعت شهقـــه قويه يوم شــآفته ســآمي ..
شــآفته ينــاظرها بـ عجاب ويقــرب منها أشــوي اشوي
بعدت عنــه و بـ كذبه سـريعه قالت : انـآ لبست كذا علشان بروح الزوآج
دققت في كلمــآتها حست نفسها غبيـــه يوم طلعت عــذر سخيف على لبسها هــو زوجها ومن حقـــه يشوفها كذا ...!
سامي بـ عجاب مانزل عيـــونه عنها : وليه ماتبين تلبسينه جنبــي ..! وبعدين ماراح اخليك تروحين الزواج خليك معاي اليوم
نــزلت راسها بـ حراج وجلست ع الكرسي حست نفسها تعبانـــــه
مسك يــدها : قــومي ليه جلستــي خليني اشوفك
فداء بـ حيا : ناظرني كذا
سامي : لا اوقفـــي
وقفت بـ حيا .. وطبع بـوسه على خدها وبـــدت سهرتهم ..
// // //
: يعني بتروحين امريكا ؟
لمى : ايي بروح وبتكونين انتي مرافقه معاي لـ متى بنظل كذا تحت سيّطرة اخـــُوي وزوجتــَه ..!
ليان بـ ضعف : مافي يدنا شيء يالمى خلينا في بلدنا احسن
لمى : لا مستحيل اجلس هنا ليان بـلا عناد تكفين شوفي وجهك كيف صار من الضرب اللي يضربك وتبين تجلسين
خليــنا نضمن مستقبلنـــآ قبل لـ أخوك يهـــدمه انا الحمد الله ناجحه وباقي لي بس ثلاث سنوات واخلص دراستي في امريكا وانتي مرافقه تقدرين تدخلين معاي معهد ليان تكفين وآفقــــــــــــي
ليــان : خلاص اللي تشــــوفيه
لمى : يااابعد عمررري يــآ’ختي
ليان وكأنها متذكره شيء : انتي قلتي نفس الولايه اللي فيها مساعد
ابتسمت لمى على طاريه : ايواا نفسه
ليان : اممم حلو ع الأقــل مانظل بنات الحالنا هناك
لمى بسؤال ابقر : تعالي انتي تكشفين حق مساعد
ليان : هههههههههه خبله وش رايك يعني ولد زوجي الله يرحمه
لمى : طيب وأنـــآ ..!؟
ليان : خير انتي شكووو فيه ؟؟
لمى : لا بس مدري
ليان : مجنـــونه بينك وبينه شيء
لمى : لا يعني مثل وش قلت لك زميل بالدراسه
ليان بـ شك : بسس ..!!؟
لمى بـ تأكيد : اييي بسسس
ليان : طيب متى بنروح امريكا ..؟
لمى : ان شاء الله بكرره نمشي ونترك ورقــــه حق الخدامه توصله له
ليان : اوكي صاار ياخوفي والله من هالشيء
لمى : لا تخافين ولا تحاتين
// // //
فـــي الحفلــــه عند الريم ..
دخلت وتفاجأت من المنظر حفلــــه مختلطــــه اولاد وبنـــآت ...!!!!!
لفت على مشاعل بـ صدمه بس انصدمت اكثر يوم شافت مشاعل مبتســـمه
الريم بخوف : مشاعل قومي نطلع
مشاعل : ايش وين نطلع .!!؟
الريم : مشاعل الله يخليك قومي نطلع وين جايبتنا انتي ..!
مشاعل : وش فيييك ريموو تبغين تطلعين براحتك انا اشوف الوضع ايزي
بلعت الريم ريقـــها وش جابني انا هنا مستحيل اجلس
رفعت عبايتها اللي ماسكتها بـ يدها وتــو بـ تلبسه الا شافت واحد ينزل العبـــاه
: بدرري ياقمر
شهقت بخوف ولفت يمينها تبي تستنجد بـ مشاعل بس ماشافتها جنبها ورجعت على وراء بخووف
: وش فيك حبيبتي خايفه ..! .... مسك يدها بـ جراءه : قوومي نرقصص *_^
سحبت يدهــآ بقوووووه وتمسكت بـ عبايتها اكثر وطلعت راحت الحديقه على طول
تنفسست بـ قوووه وتجمعت الدموع بـ عيونها .. سمعت صوت احد بـ يجي ولبست عبايتها ع السريع
وطلعت وأنضربت في رجــال بقــوه لـ درجه إنها طاحت ع الأرض ..
حس إن هالبنت ابد مو غريبــــه عليه عدستها عيونها وبشرتها ماره عليه ..
وأخيـــرا تذكرها الريم صــاحبة مشاعل نفس البنت اللي شافها في المول
اكيد عرفتــــــوه < أيـــاد >
رفعها وهو يقول : بسم الله عليك
ارفعت عيــونها وتفاجأت ان نفس الشخص اللي بـ المول دفتـــه بعيد عنها واتصلت ع السايق يجي لها
استغربت من نفسها .. من اشوي خايفه من هـذاك اللي بـ داخل بس هذا ماخافت منه ..!!
يتبــــــــــــــــع


آلتكمـــله ..
فيصل : تروح معاي الكويت ..!؟
الياس : ليييه ..؟
فيصل : ابيك اشوي تبتعد عن طلال
الياس : والصور اللي عنده ..؟
فيصل : مــاعليك انا راح اتصرف في كل شيء
الياس : بس اخاف يعصب وينشر الصور بدون مدري
فيصل : قلت لك انا اتصرف ماتفهم روح الحين قول حق خالتي ام بدر انك بتروح معاي الكويت
الياس بـ طاعه : طيب بسس انت تقول انكم ساكنين مع خالكم
فيصل : بكره راح ننقل بيتنا
الياس : وأمك ؟
فيصل : لاحووول انت ليش تطول المسأله الحين روح قولها وبعدين نتفاهم في كل شيء
الياس : طيب ..
نـــزل تحت بـ ستأذن من خالته ام بدر اللي بـ حسبة امـــه ..
وشــاف اخته الريم تــوها جــايه ..
ناظرته الريم بخـــوف بس تطمنت يوم شافت الياس مبتسم لها ..
الياس : الريم ولا كأن عايشين في بيت واحد ماشوفك الا بـ وقت الغدا والعشا ..!؟
الريم : انت دايم طالـــع
الياس : طيب انتي من وين راجعه الحين الساعه عشر بالليل ..؟
الريم : راجعه من بيت مشاعل
الياس : المره الثانيه لا تطولين عندها كذا .. ع العموم بكره بروح الكويت
الريم : الله يوصلك بـ سلامه
الياس : بسس .!.؟
الريم : شنوو ..!؟
الياس : الريم فيك شيء اقولك بروح الكويت تقولين الله يوصلك بـ سلامه
الريم : وش اقول يعني ..!؟
الياس : يعني قولي ع الأقل سلم على اخواني ولا خلاص نسيتيهم
الريم بـ فرحه توها تستوعبها : يعني بترووووح عند فراس واسيل وبسيل ..؟
الياس : ايي
الريم : جــــــــــد الله يخليييييك ابي ارووح تكفى الياس
الياس : لا وش تروحين بعدين اخـــذك انتي عندك مدارس
الريم : قول وعـــد تاخذني لهم ومو بس الكويت الأمارات بعد مشتاقه حق سوووير
الياس : ولا يهمك اوديك بعد امريكا وكندا حق تركي ومساعد
الريم واهي تضمـــه : فدييييييييييييتك يـا أغلى أخوو
اتربك الياس اشوي من ضمها وبعد عنها : يلا ريم انا بروح عند خالتي
الريم : اووكي
// // //
في الكـــويت ..
اسيل بـ صدمه : يعنـ يعني شنووو انــآ’ ماراح امشي طوول حياتي .. ..؟ .... التفت على بسيل أخـوها ومسكت يده : بسيل انت سمعته وش يقول ...!؟
يقول ماراح امشــي بسيل انت شلون ترضاها علي ليش ساااكت له كلمـــــه قـــوله قوول انه دكتور فاشل بسيل طلبتك لا تخليني كذا
خذني عند دكتور احسسن منه ...أنـ..." أختفت حــروفها مع شهقاتها
بلع بسيل غصتـــه يحاول يكـــون أقــوى منها : دكتور مافي حل ..؟!
الدكتور : يعني انا ماقدر اقولك مافي امــل انها تمشي بس يمكن تقدر اذا عاجلتها بالخارج واذا قررتو هذا الشيء تعال لي وأنــا اوديك عند دكتور ممتاز
سحب كرسي اسيل وهو يقول : شكرا دكتور ان شاء الله راجع لك ..
وشهقات اسيل وصياحها لما الحين فــي أذنــــه ..
ركب السياره وركبها جنبـــــه : اسيل انتي لازم تكونين اقوى من كذا لا تكونين ضعيفه صدقيني يا اسيل اني مستحيل اخليك كذا لو تبني اتبرع لك بـ رجولي والله اتبرع
انا راح امشي في هذا الكرسي وانتي اللي تدفيني
اسيل واهي تمسح دموعها بـ طريقة طفــل : وعــد ماتخليني كذا ؟
بسيل : وعـــد والله وعـــد ، وبعدين اشوف جاز لك الوضع انك تاخذين رجولي
اسيل : ههههه لا خل رجولك لك ابي اتعالج بالخارج
بسيل : بنرووح ان شاء الله منها نتــرفه بعد *_^
// // //
فــي امريكــا ..
مساعد : وهـ وأخييييييرآ بخلــــص دراستي
خالد : ههههههههههه مبرووووك يادوووب
مساعد : ربي يبارك لك عقباااالك
خالد : آميييين
مساعد : بس ماراح ارجع الامارات راح اجلس هنا سنـــه
خالد : جـــد ..؟ علشاني ..!؟
مساعد : هههههههه ياخي انت ليه واثق
خالد : ههههه اجل وش له تجلس بـ امريكا ؟؟
مساعد بـ بتسامه : بشتغل هنــا
خالد : يعني أفهــم إنك راح تعيش طول عمرك هنا ؟
مساعد : لا نص الورث راح اشتغل فيه هنـا والنص الثاني بـ الأمارات أو بالسعوديه
خالد : ماشاء الله يعني راح تكـــون ثروه
مساعد : ههههههه وش وراي اضمن مستقبلي
خالد : مساعد ليه ماتتزوج يعني انت مو قاصرك شيء ؟كمل نص دينك
مساعد : نـــاقصني أهـــل
خالد : افا ياذا العلم واهلك وين راحو
مساعد : مستحيل اتـــزوج مستحيل وأهلي واخواني متشتتين راح اتساعد مع بدر اخوي إن نجمـــعهم كلهم من جديد
خالد : الله يسااااعدكم
// // //
.
.
.
آلـــروآيــــــــــــــه اشــــَوي مو مفهــــومه
يعنـــِي فيهـــــآ اشيـــاء كثيــِره نــآ’قصـــــه
وفي أبطـــآل ماوضحت حياتهم أو دورهم بالروايه
مثـــــل < بدر > .. < مسآعد > .. < ساره > .. <فيصل> .. < وسن > .. < وجن >
رآ’ح يووضح كــل شيء فــي مرور الأجــــزاء ..
أنتظروووني في رجـــَب _^
سـ أشتـــــــــــــاق إليكم ..




بـآ’رت اهـداء مني إلى قــراآبيع ..

الجزء الثامن

الفصل الاول

راكان وهو يجلس ويأشر بـيده حق تولين تجلس : مرحبــآ’ تولين
جلست تولين : سـويت اللي قلت لك على وسن ..؟
راكان : كــل شيء جـــآ’هز بس باقي وسن تجـي الشقــه ونخلص
تولين : راكان مثـــَل ماقلت لك مابيك تســـَوي لها شيء اللي أبيـــه تخوفهــآ’ وتخليها تـــكره ضاري
راكان : بس على اتفاقنا تتزوجيني بعد العمليـــه
تولين : أكـــــيد
// // //
مشــآعل بخوف : آلريـــــــــم...!؟
الريم بتعب تتسند ع الجدار : مشــــاعل اخذيني لـ بيتكم مدري وش فيني
مشاعل بخوف على نفسها: لا وش بيتنــآ’ راح اوصلك بيتكم
الريم واهي ماسكه راسها بقوه من الألام : اي مكـــــآ’ن بس تكفين مو قـآ’دره أتحمــل الألام
خــذتها مشاعل وركبتهـــآ’ مع الســآ’يق واهي خــآ’يفه مو على الريم على نفسهــآ’ << الله يسستر منك يـآ’اياد مدري وش سويت بالبنت >>ب
// // //
: إيششش أسيل مآتمشـــي ...!؟
بسيل منزل راسه : هذا اللي قاله الدكتور
فــراس : لاحول الله وكيف يعني مالها علاج مافي أمــل تمشي ..؟!
بسيل : الا في امل اكيد بس بالخارج مو هنا
ام فراس : هذا الله كاتبه لها
فراس : اي بس راح تتعالج برا وانا بروح معاها
بسيل : لا انت ارتاح انا بروح معاها
ام فراس : الحين انتو تتهاوشون منو بروح معاها ماتقولون لي من وين الفلوس ..؟
بسيل : ورثـي ورثها
ام فراس : وان شاء الله كم بتاخذ من الورث ..؟
بسيل : اللي اهو اهم شيء اسيل تــرجع بـ سلامه
فراس : يمه من جدك تتكلمين هــذي بنتك ماتتمنين لها الخير
ام فراس : عارفه انها بنتي واكيد بتمنى لها الخير بس انا ماعندي فلوس حق علاجها
بسيل : لا تدفعين شيء احنا بـ ندفع ورجــاءً يمه مابي هالكلام تقولينه جنب اسيل
// // //
أخــَوه قضــُو أيـآ’مهم بجـآ’نب بعــَض
يتشــآ’ركُون الحـَزن والفـــَرح معـاً
مثـــَل الجســَد عندما يتألم عضــو
وتسهـــَر الأعضــآ’ء الأخــرى من أجلــَـه
هـــكذآ’ عــآ’شو
وتربو على هذا بـ أنفسهم ..!
ولـــَكن بعد سقــــُوط العآمود الأكبــَر الذي جمعهم
ولم يجمعهم بـ نفس الوقـــــت
سقــــــــطَ الجمِيع
وأصبـــَحو أغـــَرآ’ب
لآ يقآربهٌم ســوآ الدم والأســـَم
وسـ تبقــــــــــى الذكـــرى فـِي قلبهم ..!
ولكن هل سـ تدوم هذي الذكرى ...!؟
// // //
بدر جالس في الشـــركه اللي باسم
وجن +وسن +الياس + والريم +بندر
من ورثــهم اللي حصلـــوه من ابوهم
ومثــل مانعرف ان بدر ماخذ ورث من ابــوه
لانــــه " ولد حرام " ماعنده الا عمــآ’رت ابوه كتبه باسمه
جــآ’لس في مكتـــب كبير بحكم إنه المدير ..
وينـــآظر بالأوراق طلعت شهقه قــويه منه: إيشش شركة بـو عبد الله أخذت المناقصه ...!! ؟
ضــرب الطاوله بـ أقــــوى ماعنده "والله ماخلِيك"
أتصــل على سكرتِيره اللي تشتغل عنده : ريتال بسرعه الحين تعالي
دخلت ريتـــآ’ل واهي تركض : أمر استاذ بدر
بدر : ابي الحين تجبين لي معلومااات عن شركة بو عبد الله الحييين
ريتال : ان شاء الله في اوامر ثانيه استاذ ؟
بدر : لا شكرا
لف الكرسي الدوار على الجدار وهو يفكر في خطـــه كيف يــاخذ المناقصه من بــو عبد الله
// // //

في أمريكـا . .

لمـــى وأختهآ’ ليـآ’ن تـَوهم أمس وآصلِين
صحـــت لمى ع الساعه أربَع العصر ..
وقــآ’مت تصحي ليـآن : ليوون يلا قومي
صحت ليان بسـرعه بما انه نومها خفيف ..
ليان : الساعه كم الحين ؟
لمى : اربع قومي نصلي الظهر والعصر
.
.
خالد وهو متمسك في نفسه من البرد : هههههه يازينك يامسعيد اذا كنت رايق
مساعد نفس الشيء متمسك في نفسـه : ههههه كل يوم يازيني اقول خالد الجـو بارد قوم الشقـه نجيب جاكيت ونطلع
خالد : اوكي يـلا بس وش رايك نروح الالعاب
مساعد : الالعاب حلاتها بالليل
خالد : باقي ع الظلام ساعتين بس
مساعد : طيب يلا قوم
مشـــو وراحو الشقـه اللي ساكنين فيها
خالد وهو يناظر شقة لمى اللي كانت جارتهم : مساعد النور مشغل في شقة لمى
مساعد : وطيب يعني .؟
خالد : يعني تظن إنها رجعت ؟
مساعد بدون اهتمام دخل وهو يقول : مدري
خالد وهو مازال يناظر الشقه : الحين مو هي قالت بتخلي مساعد يرتاح اجل ليه رجعت ..!؟ والله انك مسكينه يالمى
دخـل الشقه وماشاف مساعد : مســاعد
مساعد : ادخل غرفتك جــايك بس ابدل مـلابسي
في غـرفـة مساعد ..
لبس جينز ازرق ثقيل مع شوز .. وبلوزه بيضـه بـ أكمـآ’م وفوقه جآكيت اسود جلدي
أخذ الشــال ولوآه على رقبتــه ولبس القبـعه اللي متلصقه بالجاكيت
اخذ اغراضه وحطهم في جيبــــه ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -