بداية الرواية

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -23

رواية انا لوحة حزن تبكي عجزعن رسمها فنان - غرام

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -23

غرآم : جيبي شي معقول وش اللي يدخل عليها بالظلام الله يهديك اصلا كيف بيدخل و كيف بيعرف الغرفه وإلى اخره .. يعني وش اقولك بس اللي بعده اووفر
منآل : ممممم { تحك راسها ْ } .. طيب لزوم ندخلها من مدخل بس كييف !!
غرآم : آآف آآآآف آآآآآآآآف
صمت لمدة 5 دقايق وبعدها : جات فبالي خطهـ،،
غرام : واللي هي ؟
منآل : نخطفها نخفيها عنه .. نخفيها للابد
غرآم : كيف يعني ؟
منآل : شوفي ياان نخطفها نطلعهى خارج حدود السعوديه آو اننا .. نخطفها نقتلها
غرآم : اما خارج الحدود السعوديه .. ماكنها قويه شوي؟
منآل : لا آبد .. انا ادبرها ..
غرآم : مانتي بسهله والله .. طيب وكيف بنخطفها
منآل : البيت بنراقبها آكثر من يوم .. نشوف متى يطلعون متى يدخلون تطلع كثير ولا ماتطلع كثير زوجها وطلعاته يعني من هالحركأأت
غرآآم : وبالاخير نكتب رساله بس مطبوعه نقوله انه يطلقها وانه ماتبيه و كانها هي اللي كتبت
منآل : لابخط اليد
غرآم : طيب مو نفس خطها ياماما الخطوط تنعرف
منآل : يعني نطبع !؟
غرآم : آكيييد
منآل : خلااص آوكي .. وطبعا الخطه كذا مو مكتمله لزوم اشياء ننتبه لها
غرآم : لزوم .. اصلا يبيلها حراسه مشدده هالبنت ماابيها توصل وباي طريقه لبسام
منآل : ماقول غير الله يستر
{ منال صديقة غرأم و قدها بالعمر ْ = 20 سنه
الفرق بينها وبين غرام انها ممكن تتحسف عالشي اللي بتسويه مع انها ممكن تسويه اما غرام تسوي وتمشي }
++++++++++++++++++++++++++++++++
عبير بمزح : وش فيها زوجتك طولت ! كل هذا مكالمه ؟؟ غريبه ماغرت
طالع فيها وهو يهز رجوله بسرعه وقال : ابلعي لسانك احسن لك
عبير : وش فيك امزح !!
نآصر : ترى مالي خلقك .. وواصله معي
قالت بجديه : فيه شي بينك وبين شجون ؟
نآصر : لا
عبير : اهممم .. متآكد ؟
نآصر : النهاييه ؟
عبير : طيب بسكت .... الشرهه علي احاول اصلح المجتمع الخربان
نآصر : ماحد طلب منك
استغربت من تكسيح اخوها بس ماعلقت فتره من الزمن وجآت شجون وبيدها الجوال وتبتسم .. طبعا نظرات ناصر لها تعكس صوره مو صحيحه للي بقلبه
جلس جنب عبير وصارت تطالع بالارض و سرحانه بزيـأأد وكيف بيكون لقائهم
نآصر : شجون ...
مآترد
: شجووون
ماترد
عبير : لا صدق مافي بينكم مشاكل خخ و دفتها
شجون : هاه ؟ .. أي مشاكل
عبير : كلمي سعيد الحظ بس
طالعت بناصر يعني نعم ..
ناصر : تعالي جنبي شوي
شجون : ليه ؟
ناصر : تعالي وبتعرفين ليه
قامت وهي مازالت تفكر بـ..زيآد جلست وقال
نآصر : جيبي جوآلك شوي
اول ماطرى فبالها مسجل المكالمات فقالت : خير وش تبغى فيه ..
نآصر : وريني انتي بس
فتحت سجل المكالمات بسرعه و قبل ماتحذف اخذ ناصر منها الجوال و قال : اهممممم رجعنا لايام اول حركات
عبير تطالع باستغراب تبي تفهم السالفه
قالها بصوت وآطي : شغلك معي بعدين
تركته ورآحت لغرفة النوم مره ثانيه وهو وراها جات تسكر الباب مسكه بايده و فتحه بقوه ،، رجعت عالسرير قرب منهها وعطاها كف سدحها عالسرير .. وكان بنفس الوقت يتمنى ليده الكسر طلع وخلى لها المجأأل عشان تبكي مع نفسها من هالموقف بيخلي شجون تتوقع أي شي من نآصر آصبحت تحسه آشبه بمجنون من تصرفاته .. تذكرت انها بتشوف زيآد مسحت دموعها و تغطت باللحاف ونأمت بملآبسها
++++++++++++++++++++++++++++++++
هيآم : يآخي آحس .. آحس فيه كذبه بموضوع محمد ..
خآلد : كيف يعني
هيآم : آحس صاير شي .. وكل اللي قاله ابوي كذب بكذب الولد مايرفع حتى سماعه ومحد يتكلم عنه ولا شي و اذكر يوم كنا برى كانت تجيني رسايل تعزيه كنت اقول يمكن غلطانين بالرقم بس مادري فيه شي غلط بالموضوع
خآلد : تعوذي من الابليس وروحي نآمي
هيآم : احسه يحتاجنا .. مدري ليه وكانه يبي احد ينقذه بس ... الظآهر ان فيني نوم وصرت اقول كلام مادري وش معناه .. قآمت وبعدها قآلت : بس آحس انه مآآت
خآلد : وش هالكلام .. الله يهديك بس
هيآم : لآزم آتآكد .. الحال كذا ماهو تمام
خآلد : تآكدي
هيآم : مو الحين خلها بعدين آحسن ..
خالد : اللي يريحك ..
هيآم : الان بروح انام مره تعبانه تصبح على خير
خآلد : وآنتي من آهله
دخلت تنام وهي تحس ان خآلد مو معها .. يمكن تفكيره بالشغل .!
++++++++++++++++++++++
جمع كل البيت وحتى اخوه الكبير اللي مايدرون عنه فتره ‘‘ حمد ‘‘ وآنتظر لين آبوه يجي .. طبعا امه كانت موجودهـ.. تتامل بآظافرها بتملل من الانتظار فقالت : يوم يجي ابوكم خبروني عندي مشوار الان ..
فراس : يمه ماراح تطلعين اجلي مشاويرك .. طول هالسنين ماتدرين عنا ماتتفرغين لنا عالاقل ساعتين طالعت فيه .. ومشت ناحية عبايتها اللي كانت حاطتها بآخر كنبه بالصآله .. ويدخل آبو فرأإس ‘‘ عبد الرحمن ‘‘
عبدالرحمن: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
آم فراس ‘‘ حنآن ‘‘ < لاتلخبطون بينها وبين حنين { بنتها } :d
الكل وعليكم السلام
حنان : بدري .
ماعلق .. وجلس قريب من عياله ..
{ اسماء – جوري – حنين – نوف – حمد – فراس ْ
فراس : طبعا .. يايبه انت داري ان دارين سافرت و للخارج صح ولالا ؟
عبدالرحمن : ايه .. يعني من وين بتجيب التصريح ؟
فرآس : لا فيه تقدمات مشاء الله .. سالتها وين رايحه
عبدالرحمن: اخلص عللي تراي مشغول و من وسط معمعة الشغل جايكم
فرآس : اوكيه .. بعطيك الزبده جآب ورقه وقال : هذي الورقه اللي كتبتها لجوري و اللي فيها تعترف انها رايحه تصيع الاخت
عبدالرحمن : اذا انت .. مانت بقد الكلام لاتقوله
عطى ابوه الورقه بخط يد دآرين :
السلام عليكم ورحمة الله وبركأأته ..
آمآ بعد ..
تعذبني الحياه و تعذبني و لااستطيع ان اتحمل المزيد فقررت الهرب إلى ديار الغربه لعلي أجد هنأك الامان والاستقرار .. ومع اني متاكده بانني لن اجد هذا ولاكنني سوف اغير من حياتي ولو قليلا .. وكل مااطلبكم ياه السماح لكل ماسيحدث و بسمآح تآم مني .. آو برغبتي للتوضيح .. وآريد آن تنسون دآرين العفيفه الطاهره العذراء و سوف تتبدل إلى عكس ذلك ..
::
سآمحوني .. دآرين
^
^
آحس بضحكه اليمه لما اقرى المسج اطلق مابالمموضوع اما بععد كآآي هع هع
7
7
شق الورقه و رمة فتاتها بوجه إبنه وقال : اذا الام ماهي شريفه وش تتوقع من البنآآت كل وحده داجه وبكيفها .. تتوقع الان نقدر نمسكهم !؟
طالعت فيه حنان بقهر خزت و رجعت تطالع بـ
فراس : بس سمـ..
عبدالرحمن: السمعه من يومها بالارض ولايمكن آحد يرقيها
فرآس : كل اللي يصير فينا وبيصير بسبايبكم لا اب يدري عننا ولا ام تدري وكل مين ناسي ان عنده عيال لمتى بتضلون على هالحال صقر راح دارين راحت فارس راح مين باقي عشان مايروح ؟
حنان : فارس ؟؟ .. قبل فتره شايفته بعيني يتمصخر بالمولات .. عالعموم الغلط مني جيت
فراس : ممكن افهم هالفتره تقصدين فيها كم سنتين ولا ثلاث سنوات ،، فارس اللي تتكلمين عنه الان ان ماكان ميت شي زين .. ولا اظنكم دارين عنه هو طايح بالمستشفى وانتو كل من باشغاله
حنان : فارس بالمستشفى ؟!! Ô) من متى ؟
لف على اخواته وقال وهو يبتسم بسخريه : تبي تقنعني انها بتزوره
وقف وقال بعصبيه : ممكن افهم اخر مره شفتوه فيها متى ؟ ولا صقر إللي مات وانتو متى وصلكم الخبر ياترى ؟؟ تسمحولي افكر ! يعني حياه باختصاار تجيب الغم من يوم فتحت عيني وانا اشوف هالاسره بشتات واصلا مادري باي حق اقول عليها اسره
حنان بسخريه : اسال نفسك ليه تقول
فراس : يمه كلميني عدل .. ماني قاعد امزح كل واحد فينا يتعذب باليوم الف مره و ينقتل ولانتم بحاسيين همكم نفسكم وفلوسكم وبس
حنان اللي بدت تعصب : يعني تبيني اصحيكم الصباح واسويلكم فطور وافرشلكم السفره .. عندكم من يسويها ربيتكم وكبرتكم وش آكثر ؟
فراس : هههههههههههههههههههه .. انتي اخر من يقول انها ربتنا .. ولو ربيتينا على ماتقولين على الفساد و لا على وشو ؟؟
وقفت وتجهت له وبآقوى ماعندها صكته كف وقالت : اظن ان كل واحد فيكم يعرف يتصرف بنفسه ماني ملزومه اغديكم واعشيكم وافطركم وان كان قصدك على دآرين فـ.. ان كان هي بعقلها وتسوي كذا فهي حره .. سلآأم
جوري : انتي ام بالله عليك .. مادري من وينلك والله
حنان : شكل الكفوف بتشتغل اليوم ..
حنين : يمه البيت الحمد لله والشكر بس .. لو تروحين اصرفلك من هالقعده اللي تفقع المراره
حنان : وهذا اللي بيصير .. رمت بوسه لبنتها و طلعت
جوري : انتي لو تسكتين احسن لك ..
حنين : اقول ضفي بس .. مابقى إلا انتي تسكتيني
جوري : يرحم زمان اول .. كنتي تخافين من ظللي
حنين : هذا متى .. هذا زمان
عبدالرحمن : حلو مشاكلكم بنفسكم .. طالع بجوري وحنين وقال : كبار على هالحركات و طلع
اما فراس من العصبيه اللي فيه رفس الطاوله اللي فيها القهوه والشاي و .. الخ
وكل شي طاح بالارض واللي تكسر شي ثاني
فقال : صدق من قال اللي انكسر لايمكن يتصلح :@
نوف : اوووف قعده تملل كلها مشآكل .. ماصدقت امي وابوي يجون إلا الاقيكم تهاوشتو وهم راحو ماحب كذااا لاتتهاوشون
حنين : انتي ابلعي لسانك بس .. وتقلدها : ماحب كذا لا تتهاوشووووون
آسمآء : ياليييل .. انتو من الاساس ماجبتو امي وابوي وماسويتو هالجمعه كان احسن لكم .. مسوين فيها عيله هالشي مستحييل ..{ آفهموما
خلااص كل مين ينطق بغرفته و انتهينا .. اما طالما على هالحال وكل ماقعدنا مع بعض تهاوشنا ماله لازم طلعت وطلع وراها نوف و حنين بقى جوري و فراس
فراس بقهر : عاجبك الوضع ؟
جوري : آكيد لآ .. بس خلااص مافي آمل لاتحاول
فرآس : قلت زمان ماراح اتدخل ولاكن للأسف ماكنت عند كلمتي .. بس .. اللي قاهرني دارين وش بنسوي فيها الحين
جوري : والله مدري المشكله حتى ابوي مايدري وين راحت
++++++++++++++++++++++++++++++++
توقعاتكم للبارت الجآآي ،،
..{ نهأإية البأأرت ..


البارت الثألث و الثلآثون

::
اذا ناوي تروح .. ابفهم وين اروح
تخليني اعيش بعدك .. بألم و جروح
و اذا عني مشيت و اذا غيري لقيت
منو غيرك انا بلقى يا روح الروح
يعني ترضاها علي تترك ايدينك ايدك
تنسى من عايش عشانك ان كان ميت او حي
و اذا نويت تعشق تحب ثاني امانة لا تنساني
اني احبك موت
طمني عليك إذا حسيت بـ اي اذى
بتلقاني مع قلبك اذا بكى
منو يحس فيني انا اذا ذقت العنا
منو يداري قلبي في يوم اذا شكى
يعني ما بشوفك بعد ولا اسمع صوتك ابد
و اذا ضاقت علي دنياي مالي غيرك اي احد
و اذا نويت تعشق تحب ثاني امانة لا تنساني
اني احبك موت
تذكر هالمكان انا وانت بزمان
تذكر يوم تسقيني حب و حنان
اذا ناوي الغياب أبرضى بالعذاب
ابرضى و انا في قلبي ألم و احزان
خلاص روح الله معاك و بخليك انا بهواك
واذا خايف انا انساك انسى روحي ما انساك
اذا نويت تعشق تحب ثاني امانة لا تنساني
اني احبك موت
::
بـآسترآليا - نيوزلندا ،،
كان عندهم عصر بينما السعوديه 6 الصبآح ..
صحت من نومها .. كسلآنه وماودها تقوم ،، فركت عينها و طالعت بـ هديل اللي كأنت جنبها نايمه عالسرير وتذكرت كيف تعرفت عليها بطريقه مره ماش
خلال ماكانت جالسه بمطأر نيوزلندا كانت جالسه جنبها بنت من جده صارو يسولفون مع بعض و من هالكلام .. و بالاخير خذو سكن وأحد ..~
::
هديل عمرها 23 سنه .. تحب الاستعباط بانوعه وتحب الفله والدجه فيها من الانحراف .. والعربجه { نازله نيوزلندا مزآج
::
قـِأمت من السرير متوجهه للحمام .. دقايق و طلعت طبعا مسكنهم عباره عن شقه صغيره بس طبعا فيها لمسات من الفخأمه .. و مو مهم حجمها المهم انها تكفيهم راحت للمطبخ سوت لها ساندوش مرتديلا .. راحت فتحت لابها بحثت عن شبكات نت ولقت كثير من حسن حظها اختارت وحده و اول ماسوت فتحت ايميلها محادثات كثيره اللي وينك ماعاد نشوفك واللي يقولها لاتكوني متي واللي يقولها والله لو دخلتي بفقع وجهك استني علي انتي بس ... و كلام كثير شافت المتصلين
22 اون .. قالت بنفسها : ياترى الان كم الساعه بالسعوديه !
شافت دانا موجوده بس حالتها بالخآرج .. شافت باقي المتصلين إلا تدخل عليها نفره وتقول : داريييييييييييييييييييييييييين
دارين : ياهلا نوف
نوف : وين انتي .. فراس معصب وقالب البيت كله قلب عليك ( فيس يبكي ) اشك انه اذا شافك بيذبحك تخيلي جمع كل العيله حمد ابوي امي .. كلهم وجودهم زي عدمهم و ابوي وامي راحو ولا كانك بنتهم اف صرت اكرههم :@
دارين : نووف عيب .. ماحد يكره امه وابوه وبعدين قولي لفراس لايتعب نفسه ويدور علي انا بعيده عنكم بعيده حيل .. وانا اصلا متعوده ماحد يهتم فيني ولا شي خلااص باخر عمرهم بيهتمون ؟
نوف لفراس اللي كان جالسه ببيت الشعر يتفرج تلفزيون ولاهو معه : فراس دارين تقول انها بعيده عننا بعيده حيل ..
بسرعة البرق راح لها واخذ اللاب .. شاف المحادثه وقال : دارين اقسم بالله لو مارجعتي بيصير لك شي ماشفتيه بحياتك
دارين : نوف سلامات ؟
فراس : ماني نوف انا فراس .. اصلا وين انتي و معنيه نفسك ومسافره بس عشان تدشرين ؟ خل عنك شغل الصايعين
تاملت شوي بكلام اخوها قرته اكثر من مره بعدها كتبت : فراس .. انا حره اسوي اللي ابيه انت و فارس كنتو تفعلون وتسون و ماحاد يكلمكم خلني بكيفي
ياخي لمتى بقول و الناس بتقول سمعتنا كذا ولا كذا بالتراب
فراس : لحالك سمعتك بالتراب .. المشكله تكلميني وبكل قوة عين عنبوك فاصخه الحيا انتي .. !!
دارين : لا .. بس قريب ببفصخه
فراس : هين .. هين يادارين انا بس لو اشوفك ان ماقطعتك اجزاء ماكون فراس
خافت من تهديد اخوها فقالت له : لا تخاف ماراح تنعدم بسببي لاني اصلا ماراح ارجع .. و صكته بلوك وهي فيها الصيحه ..!
بدال مايكلمها بالسياسه يهدد فيها ويوعد .. قفلت المحادثه ورجعت شافت دانا للان بالخارج قالت بنفسها يمكن حاطه كذا بس
دارين : هـِـِآي
نزلت المحادثه و صارت تشوف المسجات و تفتح منتديات و من هالكلام رجعت تشوف المحادثه تقول يمكن انا ماشوف شي برتقالي .. وتنزل طبعا حكم ان دانا داخله من جوالها فــ.. دارين مارسلت تنبيه فرجعت كتبتلها
دارين : شكلك مطوله :@ ... بااي
سكرت ايميلها و شافت كل المسجات و قفلت اللاب وماتحس إلا باللي يعطيها بكس على راسها ويقول : صبأأأحو
دارين : آآح خلي عنك الدفاشه
هديل : ايش اسوي اذا انا فيني دفاشه من ربي يالله ادعيلي انو ربي يخليني انعم نفرا بالعالم ترا ادعي لنفسي بكل صلآه ويارب يستجاب دعائي بآقرب وقت كملت وهي تجلس قدام دارين : ياختي ابا اتزوج .. بس يالله راحت علي
دارين : آكيد راحت عليك .. جايه هنا تصيعين و تبين تتزوجين هه قويه وربي
هديل : يووه انا اصلا ايش جابني هنا إلا لمن اكتشفت اني مستحيل اتزوج بس تصدقي هينا ايا واحد أشرلو آكيد راح يجي يتزوجني و هوا فرحان كمان و من فوق خشمو
دارين : لبى بس كلام الحجازين .. يعجبني كثير
هديل : ولايهمك ،، كل يوم اصبحك على كلام جداوي خخ
دارين : قلت يعجبني ماقلت صبحيني و مسيني
هديل : وجع لاتكسحيني .. كملت وهي تطالع بالسقف : اوف انا طفشانا على فكرا
دارين : مي تو ..
هديل : اقولك انا ماراح يمشي معايا هادا الوضع .. حموت طفش اتكلمي شويا عن حياتك
دارين وهي تبتسم : ممم وش اقول ؟
هديل : أيا شي المهم لاتنطمي
دارين: ههههههههههههههههههههههههههههه ميأأنه ،، طيب انا عمري 20 وو .....
{ نخليهم يتكلمون عن حياتهم مع بعض ض1 ْ
++++++++++++++++++++++++++++++
بودعك يا الضنا أنا و بخليك عسى عيونك ما تشوف النكادة
أنا لي الله و انت الله يخليك تسرح و تمرح و تشوف السعادة
::
بعد ماطلعت نص ملابسها إلي بدولابها وحطتهم بشنطه .. قفلت الشنططه و حطتها عالخفيف بالارض على اساس ان سامي مايصحى ولاكنه كان ولو مايشوفها يحس فيها جرت شنطتها فتحت الباب وقبل ماتطلع قالها بقهر : دانا إنتي ..... طـآآآآلق .. طآآآلق ..طـ...
ابتسمت إبتسامه حزن و تمنت انه كملها وطلقها بالـ 3 .. طلعت من الغرفه وهي خانقتها العبره راحت للغرفه اللي بنتها موجوده فيها راحت لها وتآملت فيها حست انها مقصره بحق هالبنت و كثير ولاكن ماجاها هالاحساس إلا متآخر او بالاصح تآكدت منه شافت المربيه اللي نايمه بسريرها اللي جنب سرير سلسبيل وتمنت انها تحسن تربيتها طلعت وهي تودع هالبيت بكبره متجهه لبيت ابوها اللي مايبعد عن بيت عمها إلا خطوات قليله دخلت واول ماشافت روز طالعه من المطبخ وبيدها كاسة مويه اول ماشافت دانا طاحت الكاسه من يدها شكلها متغير 180ْ
وجه شآحب و آصفر وهالات سوده والتعب واضح عليها راحت لها بسرعه وضمتها
اما دانا فـ.. بكت بحضنها من قًلب ،،
روز بإستغراب : دانا .. وش فيك ؟!
ماتكلمت كل اللي تتسويه البكى ،، خانقتها العبره ولا تقدر تعبر عن اللي فيها تركتها و جرت شنطتها معها متجهه لغرفه من الغرف اللي موجوده ..
++++++++++++++++++++++++
عالساعه 8 ونص .. }.. صحت من نومها على نغمة جوالها .. ردت بسرعه بصوت يدل بانها كانت ناييمه
شجون وهي تطالع بنآصر وتتآكد انه نـأيم وبصوت هآمس : يـآهلا
زيآد : آهلين .. هاه كيف عالموعد ولا فيه شي من هنا من ناك ..
شجون : لا اكيد عالموعد
زيآد : خلآص اجل انا بمرك ..
شجون بصوت عالي شوي من الفرحه : من جد ..
زيآد : لا من عم .. ههههه يالله بعد نص ساعه جايك ولا اقولك الان نفرفر شوي لين تفتح المولااد
شجون : الحيين .. مو صعبه شوي ؟
زياد : لا مو صعبه ولا شي تجهزي بسرعه وانا جايك بالطريق ..
شجون : طيب كيف ..
زياد : عماد .. خله يولي والله لاطلع ومن فوق خشمه رايح اشوف شجون انا مو أي شخص .. بشوف اللي اسرني يالغ‘ـِـِلآ
حمر وجهها وقالت بسرعه : انا الحين بتجهز يالله باي
وخلآل 25 دقيقه خلصت كل امورها ،، طلعت للصاله تستنى الوقت يمر بسرعه بقى 5 دقايقا حست انها بتمر بطيئه عناد فيها طلعت بالحوش والمفأجئه ان زيـِآد كان بسيارته وآقف وشافته لان بيتهم بالوسط فـ قدام البوابه على طول رآحت حست بأن في احد وراها طالعت لقت نأصر فاتح الباب و يطالعها بنظرات تعني ‘‘ وراك ورأك ‘‘
ركضت بسرعه لناحية سيارة زيآآد فتحت الباب ورمت نفسها بالسياره بطريقه ماتدري كيف صارت بدون أي حوادث اليمه < بأجزاء جسمها يعني > ض1
حركـ زيأد سيارته بسرعه ولاكن ناصر لهم بالمرصاد وين مايروححون وراهم
على سرعة سيارته و صار ياخذ اللفات و بما انه يعرف للخبر ضيع نآصر إللي انقهر من الصميم ،،
زياد : آف زوجك ذا وش يحس فيه ؟
شجون : اندري عنه 24 ساعه بوجهه مامل مني
زياد : والله لو انا ماغير احبسك بغرفة النوم
شجون : انت ! .. انت ماتستحي اصلا
زيأد : وابشرك الجسم ان ماقلب على بنفسجي ماكون زيآد
شجون : وبعدييين .. خلاص سد حلقك
زيآد : ولا يهمك بسده ولا زعلك يالغاليه
شجون : ايه آحسن ..
زياد : آخبارك ..؟
شجون : تمام .. وانت؟
زياد : ازقح ولله الحمد ..
شجون : يالبى بس وحشتني هالكلمه منك فوق ماتتصور
زياد : وانا ماوحشتك ؟
شجون : وحشتني وبس لو اتكلم مابخلص ،،
وصل لـعند البحر وقف سياارته طالع فيها بنظرآت شوق وتبسم بعدها طلع من الدرج بالسياره سلسلة على شكل قلبين متدآخلين
شجون : اللــــه تسلم يدك حبيبي مره WoOoW
زيآد : من ذوقك ..لبسها و بعدها ..قرب منها لف راسها لجهته ونزل لثمتها اللي نص انفها ابتسم لها ماقدرت تمسك ابتسامتها ولفت للجهه الثانيه
زياد : ترى بزعل ..
شجون : شوف نفسك وش تسوي تصرفاتك مو تصرفات ناس طبيعيه ياخي خليني اشبع من الخشه اول بعدين ادخل جو على قولتك
زياد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههآآآآآآي
شجون : زيود بطل هالضحكه المستفزه
زياد وهو مازال يضحك : طيب ياقلبي .. والله طيب بس انتي عطيني بوسه اول
شجون : نووب .. مو الحين
زياد : السياره مظلله وش تبين بعد ؟
شجون : لاوالله .. المكان بس يكفيك سياره .. خير انا اتمصخر عالناس اللي كذا بالنهايه انا اصير زيهم لا لا لا مو هنا
سكتو كلهم بعدها قالت شجون : وكيف عماد معاك
زياد : لاتطرين لي هالاسم .. كل ماتذكر هالشخص يجيني مغص بالركبه و مغص من النوع الاليم
شجون : هههههههه لييه وش مسويبك ؟
زياد : كل يوم هواش ... مادري يعني الاقيها من مين بالظبط منه ولا من ابوي اللي كل يوم انذارات وتنبيهات ولا من امي اللي ماكانت ترفع علي سماعه الحين تتصل عشان بس تهزء واخواني اللي كنت احل مشاكلهم و اساعدهم و ماحد منهم مهتم فيني ولا كاني اخوهم .. تدرين ابوي لو داري اني سايق السياره بيلعن خير خيري بس مادري كيف سحبت على الحراس بدون ماينتبهون !!
شجون : صباح مستحيل يكون واحد فيهم صاحي
زياد : الحين الحراسه بتتشدد و بتصير شفتات عشان كذا لزوم اقعد معاك لين اقول امين و ماظنتي بقولها اصلا ..
شجون : فكر بس تقولها .. طيب لمتا بيجلس حالنا كذا كل مين مغصوب على شي مايبيه مو حياه
زياد : مازلت افكر كيف اخذ حقي منهم بس كالعاده هالفكره لازم احط عليها اكبر اكس لاني مستحيل اوصل لمستوى يسمحلي انتقم من ابوي !!
شجون : لاتفكر وتتعب نفسك .. قلتها بنفسك مستحيل } ..
زيـأد : آحيأن الدموع تخونني وتنزل غصب عني وانا في فراشي اذكر كل شي و اقول وش هالزمن اللي فينا كذا يسوي ماظنيت بيوم ان دموعي مجرد تحاصر عيوني ولاكن خابت كل ظنوني آآخ .. مآدري وش اسوي بنفسي بالظبط عشان ارتاح طالع ساعته وحرك سيارته مـِـِـِتجه للظهرأن
+++++++++++++++++++++++++++++++
على طاولة الفطور ..
غرام : قربيلي صحن الزيتون ..
هيا : اسود ولا ؟
غرام : ايه اسود ..
قربتلها ياه .. و قأمت من السفره
مشآري : مااكليتي
هيا : الحمد لله شبعت
مشاري : بالعافيه
هيا : يعافيك .. ورآأإحت
غرآم بنفسها : يلعن ام الوهقه وش تحس مخليتني لحالي مع مشاري جات بتقوم إلا مشاري قال : غرآم .. آجلسي بكلمك شوي
غرام : آبي الحمام ... وانت بكرأمه
مشآري : غرآم .. إجلسي داري تبين تتهربين بس مافي مفر و كذا ولا كذا انا بكلمك يعني بكلمك
جلست وهي تطالع بالزيتون وتلعب فيه وتنتظر اخوها يتكلم
مشآري : لاتخافين ماني معصب عليك وانتي المفروض تكونين عارفتني انا اخوك ماني ولد الجيران مااعصب الا بلحظة الشي يوم يصير
غرام : طيب ؟؟
مشآري : بس انا مابكلمك على اني اخوك .. بكلمك على اني صديقك و ياليت انك ماتستحين مني
هزت راسها بمعنى طيب
مشآري : تخيلي انتي متزوجهـ.. و تحبين زوجك و فجاه يصير يطالع بانسانه ثانيه مجرد يطالع ماقلت لك تزوج ولا شي ثاني وش تسوين او هالانسانه تصير تطالع بزوجك لين تاخذه منك
غرام بسرع‘ـِه : ماغير اذبحه هو وياها
مشاري : حلو .. انتبهي وش تقوولين قلتي اذبحه هو وياها طيب وش تتوقعين ردة فعل زوجة بسام وانت تطالعين بزوجها مو زوجها يطالع فيك
ماعلقت
مشاري : حطي نفسك مكانها ،، ترى لاتحسبين ان بسام مايحبها ولا هي تحبه وحتى لو لا طالما بسام متزوج لا تطالعين فيه حطي عليه آكبر آكس
غرام : بس ..
مشاري : بس انتي تحبيه ؟ هذا مو حب انتي بس عجبك مظهره الخارجي واتحدى لو كان حب ،، مجرد اعجاب كلميه ماقلنا لا لاكن لاتحاولين او تفكرين تاخذينه لك اصلا تتوقعين هو بيعطيك وجه ؟
غرام : هو تحداني يعني تحداني اني اخليه ينسى العنود
مشآري : ايوه .. وانتي وش بتسوين ؟
غرام : انا .. كلمت صديقتي على اساس نخطفها ولا يصير يشوفها ابد
رفع حاجبه وقال : تستهبلين ؟
غرام : لا ولا تعصب
مشآري : لاحووول .. الحين احنا ننفك من مشكله تدخلينا بمشكله ثانيه بالبدايه ماكنتي متقبله هيا والحين صرتي معها عادي وكل مشاكل البيت خفت وبعد ياليت انك مره عادي إلا مطلعه عيونها للان باسلوبك اللي مثل الزفت والحين تقولين لي مخططه على خطف .. تدرين لو يوصل هالخبر للشرطه تروحين بمصيبه
ياربي الصبر .. بتتصلين على صديقتك وبتكنسلين كل شي فاهمتني ؟
هزت راسها دموعها بعينها متحشره نزلت راسها ونزلت دمعتها اللي انتبه لها مشاري .. مسحها لها وقال : لاتبكين .. هذا لصالحك بكرى كل اللي تسويه بالناس بيرجع عليك .. يرجع عليك وانا مقدر اسوي شي يرجع عليك وكله قدام عيني ماتدرين وش يصير لك بكرى .. آنتي للان صغيره وماشفتي شي فـ سوي الخير احسن لك عشان لا بكرى تندمين
مشاري : كل هذا اقوله طبعا لان قريب بنروح لـ بيت بسأم و بالاخير اتمنى تكنسلين فكرة الخطف
غرام : طيب .. قأمت من السفره و تجهت لغرفتها
+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
سهى : يباأأأأأه .. شيلو الحاجز اللي بينا و بين بيوت عماني
عآمر : والله ذا الشي بذات يبغاله وقت و عفسه ومدري وشوت تبون روحولهم برجولكم
سهى : طيب .. للان لازم نغطي
نورهـ : ايه
عآمر : ههههاي .. لآ
نوره : عأمر انت تبي تفسد البنات !!!
عآمر : الحين هم كبار ،،
سهى : صح لسااانك يبه
نوره : انتم شكلكم تبون الفساد من اول بس ماقول غير الله يسامحك ياعامر
عامر : ياخي كل عيلتكم يكشفون جات عليهم
نهى : أي والله احس اننا شي غريب عنهم
عآمر : انطلقوو إلا اللذي تبونه
سهى : وربي احيان احسك محشش
عآمر : اوب اووب قويه بحقي
نهى : صح كلام سهى .. بس يالله اهم شي فلله
عآمر : كذا احنا حلوين
نورـه : خليكم عالفساد اللي انتو فيه اشو فاخرتها
عأمر : يعني إني ماخربتي .. بس بتشوفين التخريب على اصوله ان ماخليتك تمشين بدون شيله
نوره : هذا اللي ناقص
عآمر : لاتصدقين ترى امزح !.
نورـه: اصلا انا من متى اصدقك حياتك كلها تشليخ بتشليخ
عآمر : كمان قويه بحقي بس يالله مقبوله
نهى : شسمه انا بعدين بروح بيت عميي حآمد اسولف مع دانا شوي
سهى : حتى انا ..
عامر : بكيفكم
++++++++++++++++++++++++++++++++++
طلع السيدي اللي طلع له غبار تآمل فيه
تذكر دانا و ابتسم كانت تحبه من قلب و تندم على انه غدر فيها قال بنفسه : مافيه اسخف مني سنه و نص بس عشان انتقم منها و لمين لـ وحده ماتستاهل وبايعه نفسها لو اني حبيتها والحين متزوجها الله يامسعد ايامنا بس خلاص مافيه امل فايروس الايدز خلآص صار بدمه ولايمكن يتعالج بدت دموعه تتحشر بعينه ندم عاللي فات من عمره آنقهر .. وآنقهر والقهر فيه لايوصف كسر السي دي بايده و ماهو عارف وش يسوي بنفسه .. هو حل واحد وبس انه يرجع لربه ويستغفر الموت خلااص ماهو بعيد ابد ماهو بعيد تذكر شوق اللي ماجاه منها إلا المصايب قال بنفسه : كلن يغلط وهي غلطت بحقي ولزوم انا اكونا حسن منها واسامحها وليه ماسامحها البنت تغيرت و صارت غير .. وش ذنبها لو الظروف اجبرتها صحيح كان من الممكن تكون احسن من كذا ولاكن هذا المكتوب .. آآآهـ..
دخلت عليه وهي تشوفه يبكي سالته بحنان : جراح .. وش فيك ليه الدموع ؟
رفع راسه للسقف وقال : هالدموع المفروض انها من زمان تسيل من زمااان تدرين ليه .. عشان احنا كثير غلطنا وماكنا نعترف بغلطنا مع اننا كنا نحس بالغلط ولاكن وش اقول ووش ماقول .. بنات .. فضايح .. تسجيل .. دعاره .. سكر و خمر .. مخدرات ووش باخي ماسويناه ،، كل شي حرام منه قربنا ليه بس جاوبيني ليه يمكن انتي عشان ظروفكم .. وانا وش عذري ؟ اقول كنت ابي اتبع شهواتي بهالدنيا ولا اقو لاني كنت ابنتقم لجلك .. انا مدري الناس حللتني ولالا ولا اظن انها حللتني ولا بتحلل وكل هذا بايدي .. انا اللي جبته لنفسي كيف بقابل ربي انا مدري
تآثرت بكلآمه وقالت و دموعها بدت تتحشر بعينها : آكيد ربي بيسامحنا
جراح : والناس؟ ولو منهم سامحنا تتوقعين كلهم بيسامحون ندمان ياشوق والله ندمان ،،
شوق : آجل انا وش اقول .. الندم يعذبني والتفكير بالناس اللي غلطت بحقهم هلكني يوم اجي اعتذر اللي تقفل السماعه بوجهي واللي يهزئني واللي واللي محد راضي يسامح ،، صرت اتمنى اني مانولدت وماقول غير الله يغفرلنا
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
نزلو من السياره مشو خطوات ويوم قرب منها شبك إيده بإيدها

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -