بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -24

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -24

وسن : بعد اشوي بنروح مزرعتنا مع عماتي وعمي سطام
اسيل تمسح بقايا دموعها : جد والله اليوم في جمعه ..؟
وسن : ايوا يعني بكره اذا بتجوون تعالو المرزعه
اسيل : لا
وسن : وش اللي لا
اسيل ماحبت تقولها انها منحرجه من نفسها علشان ماتمشي واسكتت
وسن : مو بكيفك الا قولي لي شفتي الياس
اسيل : ايووووا الياس جا عندنا ليه ماجيتو معاه
وسن : مدرري فيصل قال يبي بس الياس
اسيل : اوووكي وووسن بكرره اشووووفكم احس نفسي بطير من الفرحه
وسن : وانا اكثثر يلا بروح اقووولهم
// // //
في كنـــدا ..
دخلت رحيل آلحمام ( تكرمو ) وطلعت كل اللي في بطنها
تركي بخوف عليها : رحييل وش فيك
رحيل وتتسند على تركي يساعدها بالمشي : مدرري بس تعبانه
تركي : اوديك المستشفى ..؟
رحيل : لا ان شااء الله وجــع اشوي ويزول
تركي : كيف اشوي ويزول وانتي من امس تعبانه قوومي ولا تصيرين عنيده
نـروح امريكا اشوي ..ونرجع لهم
خالد : عسسى دووم هالفرحه وش فيك
مساعد : تو جاتني رساله من اختي تقول انها بعد اسبوووع بتجي مع بسيل
خالد ابتسم بـ فرحه له : ان شااء الله يوصلون بالسلامه بس وش عندهم بدرسون ..؟
مساعد : لا ماتوقع لو بدرسون قالت لي اسوي لهم اوراق بس هذا اللي خايف منه والله
خالد : يمكن جايين زياره
مساعد : ان شاء الله زياره
تمنـــــى خالد ان بس مساعد يقول اسم البنت للي بتجي يبي يعــرف اهي وسن ولا ..
بعد ماذكر اسمها فتح اميلـــه يتأكد هي داخله ولا
< وشش فيها غريبه صار لها اسبوعين مآكلمتني ولا حتى قالت شيء .. اصلا انا وش علي منها والمفروض مافكر في ذي الاشكال>
بـ كنــدا ..
: إيشششششش رحيييل حاااااااااااامل يعني بصيييييييييييير ابووووو ....!
سكت اشوووي يستووووووعب وشاف رحيل قباله نفس الشيء مصدوومه ماجا في بالها انها يوم بتصير ام
راح لها وحط يده على وجهها : انتي مستوووعبه اللي قالت
هزت راسها واهي مازالت بصدومه بـ نفي
رفعها من رجلها وهو فرحان : هههههههههههاي بصيييييييييير ابوووووو بصييير ابووووووو انا اول واحد بجيب الحفييييييييد حق ابوووي الله يرحمه ههههههههههههههههههه ووين اخواااااااني يفرحوووون معااااي
نزلها وهو حاااس ان بالقووه محتاج اخوووانه هالحين يفرحووون معاه وشعووورهم انهم بصيرون أعمام وعمات ..!
وشعوووره بالذات ان هو اول واحد بجـــيب الحفيد حق عايلة بو بدر ....!!!
لكن الشيء اللي مايدري عنـــــه إن في غيييره بكوون اول واحد بجيب الحفيد حق عايلة بو بدر ...!
: حامل وبالشهر الثـــاني ....!!
: من قاااال ابيـــــه ما أبـيه مــا أبيييييه نزلوووووووووووه
سامي : فــداء وش فيك جنيتي ...!
فداء واهي حاطه يدها على بطنها وتصارخ: نزلووووووووووه تكفـــون نزلووووه
مسكوها الممرضات واهي تحاول تتبعد عنهم
اما سامي منصدم منها واخيرا نطق : تركوووها
اتركووها بس وقفوو جنبها علشان اي شيء يصير يكونون جنبها
قــرب منها سامي وضمها بـ حنان : فداء وش فيك ليه ماتبين اللي بـ بطنك
فداء : مـــآبيه يذوووووووووق الألام اللي ذقتـــــه
سامي مافهم : أي ألآم ..؟
فداء واهي تصيح بصوت قوي : سااامي انت عارف ان فيني تكسر دم ومابي اللي في بطني يـــذوق اللي فيني
.
.
قـــد تكوون من ينجب الحفيد الأول لـ عايلة ابو بدر انثــى
لكن هذا لآ يعنــي إن من دآخل بطنها لا يكون حفيد ابو بدر ..
// // //
وقـف في سيارته في محطــه ولف على ساره شافها نـآيمه
كان طالع من الامارات من الساعه تســع مساء .. ومن الأمارات إلى السعوديه 12 ســاعه
شاف عقرب الساعه تشير إلى اربع ونص ... يعني صـارت صلاة الفجـر
تثــاوب ولف على ساره : انتــي يااهيييي
لفت ساره الجهه الثانيه واهي تتهمهم
عبد الله : ساااره ترى مالي خلقج بسرعه قومي صارت صلاه
ساره مو حاسه في نفسها : ماراح اصلي
عبد الله مستغرب: ليـــش ..!؟ ايي فهمت علييج بس قومي مايصير اخليج في الموتر بروحج
تأففت و نزلت من السياره ودخلت حمام النساء ( تكرمو )
غسلت وجهها واستووووعبت وش اللي قالته : لآاااااا يااربي وووش قلت انا ..! ليه يقولي فهمت عليك اكيد قلت شيء يا آلله فششله
دخلت المصلـــى واهي لما الحين تفكر بالفشيلـــه اللي تفشلتها جنب خآلها ..
تأخر الوقت واهي لما الحين بالمصلى .. قررت تطلع تشووف خالها موجود ولا ..
شافت سيارته والنور مشتغل يعني اكيد موجود ..
وكل ماقربت قلبها زاد دقاته اكثر ..
اركبت السياره : أحمم
عبد الله : هذا وانتي ماصليتي ومتأخره لو صليتي متى بترجعين
امسكت يدها وضغطت عليها
عبد الله وهو يطلع الكيس : خذي شريت لج فوط صحيــه بس هذا اللي تستعملينه ولا
شهقت لآ شعور يوم شافته ماسكه وش هالجراءه اللي فيه أخوانها عمرهم ماشرو فوط صحيه تركي بكبره الجريئ عمره ماسواها
وهذا اخر عمره شاري لها وبكل جراءه يقولها
عبد الله : شفيج ؟؟؟
ساره : أنت من اي حق تشتري لي انا ماطلبت منك
عبد الله : من حق اني خالج ولا نسيتي وبعدين انتي راكبه عندي وانا ابي اسير السعوديه بسرعه مالي خلق اوقف علشان اشتري لج
ساره واهي تلف ع الشباك : مابيها خلها لك
قطها وراء السياره : كيفج اذا احتجتيه هذا اهو ورا ..
شغل السجاير وحرك السياره : بنوقف الحين في شقـــه وبنام فيها اربع ساعات وبعدها بنكمــل
يعني تقريبـــا الساعه أربع العصر احنا بالسعوديه
// // //
فـي اليوم آلثــاني ..
في السعــوديه / رآحـــو آلمرزعه اللي كالعاده في شهر مره يرحونها مع عماتهم وعمهم سطام
في الكـويت / اسيل و بسيل فـي طريق السعوديه خمس دقايق ويوصلون
أمـا في الامارات / ساره وخالها باقي لهم ســاعه ويوصلـون السعوديــه
في كــندا / تـركي قرر يرجع الامارات هو مع زوجتـه رحيل بعد ماخذ اجازه شهر بس قبل قرر يروح السعوديه و الكويت بعدها الأمارات والحين هــو في الطيــاره
سـوف يكــون لقاء أغلب الأخـــوه في آلمزرعه
يــآ ترى هل سـ تكمــل الفرحــــه
ولآ هنــــآك من يعقــد فرحتهم بآللقاء ..
فـراس ، فيصـل ، اليــاس ، تركــي ، مســـاعد
للأســــف لن يكـون لهم نصيب من هذا اللقـــاء
فـي طريق السعوديــه ..
بسيل : انتي متأكده إنها قالت لك في المزرعه
اسيل : اي وقسم قالت لي ليه ماتصدق
بسيل : مدرري
بعد صمت لم يطل ..
بسيل : اسووله حبيبتي ابغاك تدخلين وانتي واثقه وابتسامتك اللي الكل تعودها منك مابيها تختفي
اسيل بهمس : بحاول
بسيل : لا مابـيك تحــاولين ابيك تقولين أكيد لا تخلين أحد يتشمت عليك ولا تعطينهم مجــال ... سكت اشوي ويرجع يقول : تولين اكيد راح تحصلين منها كلمـــه بس تكفين اسيل قهريها بـ بتسامتك مابي ولا شخص ينزل دمعتك
وسن وجن الريم بدر كلهم اذا شفتيهم ابتسمي لهم اكيد راح يبكــون ع اللي صار بس وريهم إنك قويـه وبتسمي
لا تخلينهم يخـافون عليك لا تعطين احد مجــال يحن عليك
اخفت دمعتها اللي على وشك الطيـاح ورفعت راسها واهي مبتسسسمه
ابتسم لها وضمها لها : ياعمرري الله لا يحررمني منـــــك وان شاء الله كلها ايام وراح تفتكين من هذا الكرسي
وقــف سيارته قبال المزرعه ونـــزل يفتح لها البـــاب ..
كانت اسيل خــايفه ماتدري وش ردة فعلهم لا شافوها بالكرســـي ..
ونفس الشيء فرحــانه إنها راح تشوووف اغلى ناس عندها .. طول الوقت مبتسمه تجمع ثقتها بـ نفسها ..
فتح الـــباب ودخل بـ فرحــــه وبـ ثقه ..
شاف كالعاده كل مجموعــه جالسه الحالها ونفس المكان مايتغير ..
بس هـالمره غير كان ناقص اشيـــاء كثــيره نـاقص اخـوانه بـ ذه الجمــعه
رآح عند أول مجمـوعه اللي كان يجلس فيها اهو مع اسيل ..
مجمــوعه ( ضاري ، اياد ، وسن ) وناقص منهمم الكثير فيصل ، تركي ، ساره ، المرحوم ريان وهو واسيل ..
اسيل وبسيل : هااااااااااااااي
لفو كلهم مع بعض وأول ماوقفت وسن صــرخت صـرخه خلت الكل يــلف
ضمت بســيل بقــوه لـ درجه ان حس بـ خنق منها
وسن واهي تصيح مو قادره تعبر عن مشاعرها : بسسسيل والله والله اششتقت لك .. بعدت عنه : احسس مو مصدقه
بسيل : هههههههه لا صدقي انا بسيل بـ كبري وبشحمي وبعدين وش هالضمه اللي كبر وجهك خنقتيني
ضربتـه ورجعت ضمتـه : والله احبببببك
بسيل : هههههههه بعد عمري والله انا اكثثر بالقوووه مشتاق لكم
في الجلســـه الثانيه ( وجن وبنات عمها اللي كبرها )
وجن : مو كــأن هذا ابسيل واللي بالكرسي اسيل
فرات واهي تلف : ايي والله اهم
وقفت وجــن بـ فرحه ورآحــــت له تضمــه وطبــعا دموعها سبقتهـا على طول
تجمعــــــو كلهم مع بعض البنـــآت والأولاد .. عند بسيل واسيل ..
وطول الوقت اسيل مرتبكـــه من نظراتهم لها بس بسيل كل مآتنآثرت ثقــــة أختـه جمعهـــآ لها بـ بتسامه ..
بسيل بعد ماخلص قصـــته كلها : وبسس هذا اللي صار وبعد اسبوع بنروح امريكــا حق العلاج ..
ضمت وسن اسيل واهي تصيـــح اما اسيل حابســــه دموعها
بسيل : خلاص عاد لا تقلبوووون الوآجــــع .... وحب يغير السالفه : وين بدر و بندر ..؟
ضاري : بدر ماجاء يقول عنده شغل وبندر كالعاده جالس الحــآله هناك
بسيل : تجين اسيل معاي نسلم عليه
اسيل : لا بجلس عندهم بعدين بروح له
بسيل : اوكي انتبهي على نفسك ...
باسها على خدها ومشــــى يدور علـــــى اخــــوه ..
فــي نفس المكــــآن
وفي مكـــآن بعيييد
قامت على انها بتروح دورة المياه .. وبعدها تخبت ورا الاشجار وطلعت جــوآلها تتصل على راكان
: راكان وينك ..
راكان وهو مستغرب : بالشغل بغيتي شيء
تولين: الحين تجي مزرعتنا راح ننفذ الخطـــه اليوم
راكان وهو ناسي : أي خطـــه
تولين بعصبيه: وشش فيك انت ...!! نسيت ان حنا متفقين نخطف وسن
راكان : ايوا ذكرت بس كيف راح نسويها ..؟
تولين : مالك شغل انت تعال وانا ادبرها خلاص مو قادره اتحمل نظرات ضاااااري حق ووووووووسن ابيه يكرهها ويعشقني انا فاااهمني انت ولا
راكان : فاهمك فاهمك مسافة الطريق وانا عندك ..
سكرررررت منه وهي تناظر وسسن من بعيد بـ حقد
أمــا هو راح يسوووي كل اللي قالت عليه وان مآ وفت بـ وعدها له بـ إن يتزوجهــا مقرر ان يهدم حياتها فــــــوق تحت ..
وفــي مكـــآن قريب اشــــوي منه ..
بندر في هالوقت كــان غــــارق في بحـــر الحـــب
نســى في يوووم ان وتيـــن العبت عليــــــه علشـــآن شخـص اهي حبتـــه
نســــــــى كل شــــيء صـــار وبدا يحبها من جد جديد وأكثثر من اللي قبــــل
يحـــــس إن عـــآيـــش بس لأجـــلهآ مآيبي في هالدنيا غيرها لأ أهله ولآ اخوانه ولا اخـــوآته
حيـــــآته كلها وتـــين بسسس ...! ..!
أمــآ هــي وعــــدته إن رآح تظـــــل حياتها كلها لـــــــه وراح تضحــي بـ كل شيء لـ أجله
لكـــــــن الله العآلم اذا كآن كلامها صحيح أو لا ..
بندر : ههههههههههه من جدك ...!
وتين :ايي والله
بندر : حبيبتي والله
بسيل كـــآن وراه ويسسمع كل شــيء مآنصصدم ابد لانه مرره قالت له اسيل ان سمعت يكلم وحـــده
< الله يادنيا يابندر عمري بـ حياتي ماسمعت ضحكتك حتى صوتك مانسمعه ومعها طاق السوالف >
صار يمشي اشوي اشوي ويقررب من بندر .. حط يده على عيــــون بندر وسسسكت
اما بندر اختــرع اشوي وقال : وتين اكلمك بعدين بس في سخيف وراي
جــآت حق بسيل ضحكــه بس كتمها أول مره يمون على بندر كذا... لعن الساعه اللي سواها فيها
لانه بـ توهق معـــــــآه ..
بندر : بلا سخافه وشيل يدك
كـــآن متردد يشيلها ولا بس في الاخير قرر مايشيلها
بندر : لاحوووووول لا تطولها وهي قصيره منو انت ...!!
مآحب يثقــــل المززح اكثر وشـــآل يده وهو مبتسم
مآ لف بندر ولا اهتم منو الشخص اللي غمض عيونه .. وعلى طول رفع الجوال بـ كمل السوالف مع وتين
بسيل : بندر
بندر من غير لا يلف : نعم ..!؟
بسيل بـ جديه : طيب قلنا إنك غامض وماتحتك فينا كثير اصلا حتى ماذكر سولفت معنا بس ع الاقل سلم السلام لـ الله الحين صار لي خمس شهور ماشفتك
معقــــوله فرآقـــنا ابد ما أثر فيييك ...!
حس بندر ان هالصوت مو غريب عليه لف واخيراً بشوف منو اللي جاي يعاتبه عقد حوآجبه وهو يقول : بسيل انت هنا ..!
ابتسم ع جنب وهو مره مقهــــور منه جاي له مشتاق واخر شيء مايعبره حتى ماتنزل يلــف وبالأخير ناسي صـــــوته
وش هالأخــــــــــو العجـــِيب اللي مآيـشتاق ولآ يـــأثر فيهـ اي شـــيء حسس بالغيره من هآلبنت اللي يكلمها أخــــوه
معقــــوله عايش معاهم عشرين سنــــه وعمره ماضحك أو سولف والحين هذي تو متعرف عليها متعلق فيـــــــها ...!
أي قـــــــــلـــــب يحمـــــــل أي مشـــآعر الاخـــوه اللي فيــــــــــه
وأخيرا تكلم بندر : ماكنت على بالي انك بتجي فكرت احد جاي مسوي فيها مقلب
بسيل : طيب والحين عرفت ان انا ..!
بندر وهو رافع حاجبه : وطيب ليه انت ماتجي تسلم ..!
قــــآم بسيل وهو منقـــــــهر منـــــــــه وتمنى بس ان ماذكرررر إن عنده اخـــو اسمه بندر ..
امــآ بندر ماشال عيـــونه من بسيل ناظره لما اختفى ولف بعدها الجهه الثــآنيه
تضـــآيق من نفســـــه بسس ماترك مجــآل إن يلوم نفسه ع اللي ســـوآه ..
وقـــــآم يدخــــل غــرفة الشــبـآب ..
يتبع
// // //
وبعــــد التعب وطــــول الطريق وأخيراً وصلو السعــــوديه بالتحديد في الدمام ..
عبد الله وهو يصحي ساره اللي طول الوقت نايمه : ساره يلا قومي وصلنا
فتحت عيونها وعلى طول لفت ع الشابك مشتـــــاقه حــق الدمام أكثر من نفسسسها ..
كـــآنت بـ قمة سعادتها تحسس نفسها بـ حلم معقــوله بعد خمس شهور بتشوف الحين اخوانها واخواتها تمنت ان الكل موجود
وتكـــــون جمــــــعه حلوووووه ..
بس مـ الله كآتب الا تشوووف نصهم .. بس ولآ آلقــــله
عبدالله : ترى ماعرف شيء بالدمام حدي الرياض
ساره : انت بتروح الرياض ؟
عبد الله : هيه بسير الحين
ساره : طيب حلو نزلني عند اهلي واذا بتروح الكويت تعال خذني
عبد الله : وانا اشتغل عندج ..!
ساره : لا والله يعني بتروح عني الكويت
عبد الله : تسلمين على للي تبينه وترجعين بسرعه يعني لا تقولين بقعد عندهم
ساره : طيب بس نجلس عندهم يوم انت ماتدري ان اربع ساعات باقي لنا
عبد الله : وانا وين اروح
ساره : عندنا خالتي مرره مرره طيبــه ماراح تقولي شيء ومنها اعرفك على اخواني
عبد الله : لا سووري سوري ماقدر
ساره : عادي والله عادي
عبد الله بعد تفكير : بشوف الوضع بس هالحين وينه بيتهم ؟
ساره : مدري ولله
عبد الله : حلفي بسس ...!!!!
ساره : يؤ والله مدري احنا بعنا البيت واهم شرو لهم بيت
عبد الله : ساره بلا هبال ...سكت وهو يتافف وقال : ماعندج رقم أحد
ساره : الا حافظه رقم تركي
عبد الله : تركي في السعوديه ..؟
ساره براءه: لا في كندا
عبد الله بـ عصبيه : تستهبليييين انتي يعني اتصصصل على تركي في كندا
ساره خافت : لا ماستهبل بس نسيت تبي رقم بدر ..؟
عبدالله : منو بدر ؟
ساره : اخوي اللي هنا
عبد الله وهو يفتح جواله : كم رقمه ...؟
عطتـــه الرقم واتصل ..
ساره : انا اكلمه
عبد الله : اي علشان ماتخلصين ... وهو يقلد صوتها ...: اشتقت لك والله فقدتكم الدنيا مو حلوه وصياح
ساره : طيب انت كلمه يمـــه يآكل بـ قشووري ..
بعد عــدة رنــآت رد بدر بصوته الرجولي : الــو
عبد الله : السلام عليكم معاي الأخ بدر ..؟
بدر : وعليكم السلام إيوا انت منو ....؟
عبد الله وهو يلف على ساره : معآك عبد الله خــآل ساره أختك
بدر وقـف مكانه : ساره أختـِي شفيها ؟
عبد الله : مافيها شيء اقولك انا خالها جاي من لامارات
بدر برتياح : ايوا هلا فيك اخبارك ..؟
عبد الله : تمام الحمد الله ،
بدر : ساره جنبك ؟
عبد الله بكذبه: هيه عندي بس الحين اهي بعيده اشوي بس ممكن تدليني وين بيتكم علشان اوصلها
بدر : بيتنا مافي أحد كلهم بالمزرعه توديها هناك ..؟
عبد الله : هيه اوصلها بس وينه فيه المزرعه .؟
بــعد مآوصف له بدر مكـــآن المزرعه ..
بدر : طيب ساره ليه جايه السعوديه
عبد الله : انا ادرس بالكويت وحبت تجي معاي تشوف اخوانها تقول إنهم بالكويت بس انا ييت قبل السعوديه باخذ كم اغراض وبسير الكويت
بدر : اهمم طيب وانتبه على ساره ولا تمشي قبل لا اسلم عليها انا مو موجود بالمزرعه بس ان شاء الله بجي وابي اسلم عليها
عبد الله : اوكي باي
بدر : باي
لف على ساره شافها تصيح : شفيج تبجين ..؟
ساره واهي تصيح : مرره مرره مشتاقه لهم اشتقت حق كل شيء والله
عبد الله توهق مو عارف شسوي ولا شلون يهديها بالاخير قرر ان يسكت ويخليها تصيح براحتها
// // //
فــي الشقـــه بآلدمام ..
مآتهنـــــى أبد بـ فرحتـــــه وهو يشـــوفها على هآلحآل من عرفت إنها حآمل ..
هــو مآيلومها ماتبي اللي في بطنها يذوق اللي ذآقتــــه ..
بــس كان يبيها تــؤمن في قـدر لله .. ويكـــون عندها اشـــوية امـل إن اللي في بطنها يمكن مايكون في تكسـر دم ..
الدكتـــور قــآله 80 بآلميــــه يمكن تجِيب ..
رآح عندهــا وكلمها بـ حنان : فداء الدكتور قال 80 بــآلميه تجبين و20 بالميـــه ماتجبين وانتي مآتعلمين يمكن العشرين تتفوق على على الثمآنين
خلِ يكــــون عنــــدك أمــل لو بسيط ولآ تفكرين إنك تنزِلينه مثل مآ أنتي تحملتي هالمرض يمكن يتحمـــــل
قومي فــداء وغسلي وجهـــك وننزل عند أمي نفرحهآ
كـــلام سآمِي يمكن ا نـــوعا مآ بسس الخـــوف لما الحين فيها ..
هي جربت و عــــآنت وتعـــرف الوجـــــع أكثر من غيرها ومــآتبي عيالها يشوفون اللي هي شــــافته
نـــــدمت ع الســـآعه اللي واقفت تتزوج ســـآمي فيهآ ..
تتمنى حتـــــــى إنها ماطلعت من الدنيــــا .. اللي ماذاقت فيها يـــــوم فـرح ..
نسست إن في غيـــرها يعآنون أكثر من اللي هي تعــــآنيه ..
مـــآتدري إنها لو تحط نفسها مع اللي أنــزل منها بتشــــوف إنها شافت الفـــــرح بـ شتى أنــــوآعه ..
بس هي كــآنت تحط نفسها مع اللي أعلــــى منهآ .. مع كل شخـــص مافيــــه هالمرض ..
غسسلت وجهها وهــــدئت اشوي .. البست وتكشخت ونـــزلت مع ســآمي تحت
طق راسه وهو يتذكر : أوووه صح نسيت الحين اهم بالمزرعه ..
فداء : طيب نروح المزرعه ..؟
سامي : اوكـــي بس راح نظل هناك يومين يعني حطي لك مـــلابس
فـداء : إن شاء الله
// // //
فـــي أمريكــــآ .
طلعت من شقتها بـ تروح الجـــآمعه
وصــــادفت مســـآعد كـــآن ودها تلــف وتشووووفه صار لها اكثر من اسبــوع مآشافته
على إن نفــــس العمـــآره بس مآتشـــــوفه ..
مشت سيـــدا وداست على قلبهــا ولا لفت عليــــه
أمــآ مساعد لف عليها بس مآهتم ولآ هــــز فيه شــــيء ..
بس قرر يكـــون وراها لما توصل الجــآمعـــه مو عن شيء بس لآنها اخت ليـــان
وليــــآن تقـــرب لــه فـ مآيبي يتركها الحــــآلهآ وخـــاصه إن يشووف فيها إنها بنت مرآهقـــه أو صــآيعه
أمــا لمـــى ماحست فيـــه إن يلآحقهــا ومششت في طريقها كالعـــاده
بس طبعــا لمـــى كانت تســـرع اشوي تبي تلحق على محاظرتها لانها متأخره ربع ساعه ..
وصــــآرت بعيده اشــوي ..
ســـرع مساعد خطـــواته يبي يلحـــق عليها ابد ماكان في باله ..
لمــا صار اشــوي قريب منها
وفجــــأه اثنين مســـــكوه بـ قووه ..
مساعد استغرب منهم : ســـلآمات ...!!
ولد الأول سعودي : انت للي ســـلآمات تـــلآحق البنت
في هآللحظـــه لمى لفت تبي تشوف من هالانسان اللي يلاحقها مثل مايقول الولد
أنصــــدمت يوم شافت مسـآعد وش يبــــي منها يلاحقها طول الوقت وكيف هي ماحست فيــــه
أمآ مساعد انقهررر من داخله على هالملاقيــف اللي مســـكوه اكيد الحين لمى بتفــكر إن يراقبها أو يحبها
حــاول يبعد يدهـــم بس ماقدر ماسكينه بـ قوه وكأن صج مسوي جريمـــــه
مساعد بـ هدوؤ مو متعاد : ممكن تفك إيدك
ولد الثاني يكلم لمى : هو وش كان يبي منــك
لمـى ساكته ولما الحين مو مستوعبــــه
ولد الاول : قولي ولا تخافين مايقدر يسوي لك شيء
في هالحظه عصب مساعد : خييير أنت وياه ولي امرها وانا مدري وبلييييز عن اللقافه وان ماتركت يدي والله ماتشوووف خير
لمى تكلمت وأخيرا : ماكان يبي مني شيء هو يقرب لي من بعيد
تركــــــوه هالثنين ومشـــو بعيد عنهم
مساعد وهو يقرب منها : لا تصدقين نفسسك اني جالس الحق وراك ... وبكذبه .. انا كنت الحق على خالد مدري وين راح
لمى واهي كاتمه ضحكتها : ماشاء الله تلحق خالد
مساعد رافع حاجبه : ليه يعني مو مصدقه ..!؟
لفت لمى الجهه الثانيه وأشرت ع المكان : خالد بالكوفي وش جابه هنا
ماعرف وش يقول ومستحيل يمشي وهي مصدقه إنها يلحق وراها سكت اشوي : مشكـلة اللي مصدقين انفسهم
لمى : الحين انا مصدقه نفسي انا ابي اعرف وش تبي مو انت قلت لي انسيني لانك مستحيل تاخذني خلاص وهذا انا نسيت وش تبي ...!
كـــآن من داخله يغلــــــــــــي ويلعن اللي الاثنين اللي مسكـــــوهـ
مشــــــى وهو يتــــوعد ان مستحيل يتركهااااااا تفكر اللي بـ تفكرررررره
أنتهى _^
في انتظار تعليقــــــــــــآتكم ع البارت




سوري ع التأخير ..
راح ينزل بارت كل خميس والاثنين ..
بس هذا الاثنين مشغوله ومارح اقدر انزل لكم بارت _^
قراءه ممتعه
آلجزء التاسع .. الفصل الأول
أتصل عليها مره مرتين ماردت وفي الثالثه ردت ..
: ركان وينك ..!
راكان : انتي للي وينك سنه وانا اتصل عليك
تولين : مدري تو اشوف الجوال .. ها وصلت ..؟
راكان : الحين الساعه كم ؟
تولين واهي تناظر الساعه : الساعه ثمــان ليه ؟
راكان : طيب بكره الصبح انا بجي
تولين : ليييييييييه الصباح
راكان : ابوي ماسك علي غصب يبيني اجلس عنــده
تولين : الله يلعنــــه ابوك فاضي
وســــكرت بوجهه
// // //
ساره : غصب غصب هو والله مو هذي مزرعتنا
عبد الله : سوير هذا اللي وصفه لي اخوج
ساره : ايي انت يمكن مافهمت قصده وربي مو كذا الباب
عبد الله : زين انتي شدراج يمكن في هالخمس شهر غيرو الباب
ساره : الباب من سنين ماتغير وهالحين بـ غيرونه
زفر تزفيره قـويه وقفل السياره ونـــزل
ساره فتحت الشباك : عبيد تعال لا تفششلنا وربي مو هذا مزرعتنا
عبد الله : بعطيج كف اذا طلعت هي
طق لباب وسأل الهندي كم سؤال ..
ورجع عند ساره ..
عبد الله : ياغبيه يامفهيه ماقلت لج ان هذي مزرعتكم والناس مايطالعون الباب شوفي وين اي طريق انا مششيت فيه
ساره : طلعت مرزعتنا
عبد الله : لا مزرعة جيرانكم يلا بسرعه نـــزلي انا بقعد في السياره
ساره حمدت ربها ان نسى سالفة الكف : وانت ماراح تنزل
عبد لله :لا لا مستحيل انزل شدخلني انا
ساره : اجل وين بتروح
عبد الله : مادري ماعرف احد بقعد في فندق
ساره : طيب انت خلك هنا وانا راجعه لك بشوف الوضع
عبد الله : اوك
دخلت وكان كل شيء فيها يرجف .. كان الساعه تسع في الليل
واهي عارفه ان في هالوقت الكل داخل وخصوصا ان عندهم حر ..
مشت بـ خطوات بطيئه .. واهي تلف يمين يسار وتتذكر كل شيء
شافت الخيل وتذكرت ريـــآن اللي عشقته من كل قلبــها والحين ولآ كأن شيء صار ..
اكتشفت في الأخيـــر ان هذا ابد مو حب اللي الكل يتكلم عنــــه
مشــت ومشـــت وشافت كراسي كانو اغلب الأوقات يجلسون فيهآ
تذكرت اخوها تــركي اللي مستحيل يوم تشوفه ماتتهاوش معاه
تجمعـــت الدموع بـ عيونها على هالذكريات اللي انمحـــت اشوي اشوي
مآعمرها تخيلت ان بـ يجي يوم وبصير كل شيء بـ حياتها ذكرى
حتى اخــــــوآنها ذكرى ..
مسحــت دمـــوعها و قــوت قلبها ودخلت الصـــآله ..
أول مآطآحت عينهآ بـ عين الريم صــرخو الأثنــين صـــرخه قــــويه
ركضـــت الريم حــق ساره وضمتها واهي تصيح
وسن وجن فــداء وقفـــو من اول ماشافو ساره
ساره بعد ماشافت وسن فكت من الريم ورآحت تضمها
وسن مو مستوعبه : كذاااابه كذاااابه ماجيتي
ساره تضحك واهي تمسح دموعها : ههههههه وسين وربي مشتاقه لك
وجن سحبت ساره وضمتها : سووووير مشتااااقين لك مرررره
ساره :أنآ اللي مشتاقه لكم اكثثثر كلكم مع بعض بس انا اللي جالسه الحالي تركي بـ كندا ومساعد في امريكا ماعندي احد
فداء ضمتها :حبيبتي انتي ان شاء الله يرجعون تركي ومساعد ونرجع كلنا حق بعض
جلست ساره ع الكنب وغطت وجهها بـ يدها : والله حياتي بدونكم ظلمه ماتسوى شيء ابيكم والله ابيكم
وسن ضمتها وخلت راسها على صدرها : ساره كلنا نبي بعض بس هذا اللي صار مو بـ يدنا
الريم جلست بالارض عند ركب ساره : تدرين ساره اني محتاجه لك انتي كنتي اقررب وحــده لي كنتي اكثر من اخت صديقه وام وكل شيء
ساره رجعي معانا والله والله ماقدر اعيش بدونك ماتدرين وش صار لي من بعدك
بعدت ساره عن وسن ومسحت دموع الريم : وش فيك حبيبتي قولي ..؟
وجن : كلنا حالتنا صعبه لو نجلس سنين ونشرح وش صار حق كل وحـده فينا ماتكفي
فداء : ان شاء لله بـ يجي اليوم اللي كلنا نرجع حق بعض في بيت وآحــد
وسن بصوت عالي : متــــى ..! متـــى بـ يجي هاليوم ..؟ تعبنا نــدعي تعبنا نتكلم بس مافي شــيء يخلينا نرجع
فداء : صدقوني هذا اختبار من الله صبـــرو وبـجي الفرج اليوم او بكره هاليوم ابد ماكنا نتوقع ان بنشوف ساره واسيل وبسيل
وبـ يجي يوم وبنتجمـع وماكنا متوقعين هالشيء
ساره : ايشش اسيل وبسيل وين شفتوهم
وسن بـ هدوء : جـــآو اليوم وبعد بكره بروحون امريكا
ساره : امريكا ..! ليه وش عندهم ..! والحين وينهم ؟
وجن : ســآلفـــه صارت حق اسيل قلت لك لو نجلس سنين ماتكفي لنا ناخذ اخبار بعض
ساره : يووه شنو تكلمو لا تخوفوني
الريم وراسها بـ الارض : اسيل صار عليها حادث
شقهت ساره وحطت يدها على فمها : حــآدث ..!
وسن تكمل : انكسرت رجولها وصارت مآتمشــــى
انصدمت اكثر واكتفت بس بشهقآت .!
وجن كملت : جايين هنا ياخذون فلوس من بدر وبرحون على امريكا تتعالج اسيل
فداء تكمل : حظــرة امي مو راضيه تدفع لهم فلوس من ورثهم
ساره : مسستحيل ماصدق ..! يعني الحين اسيل ماتمشي
لكــل سكت ماعندهم جـوآب حق شيء ..
ارتآحو كلهم يوم شافو ساره .. طلعو كل اللي كاتمينه من قبل عن الكل
ومن جآت ساره الكـــل انفجر .. كــآن لقاء اسيل معاهم أختلاف كثر عن لقائهم مع ساره
يمــكن لآنه ساره طبعها يختلف عن اسيل ..
ساره : طيب الحين هي وينها ؟
وسن : فوق كل البنات نايمين والغرفه زحمه قومي الغرفه الثانيه ننام
وجن : ايوا وبكره الصبح تشوفين اسيل وتسلمين عليها
ساره : اوكي يلا خصوصا اني تعبانه على ان طول الطريق نايمه بس مره تعبت
فداء : الا انتي مع منو جايه ?
ساره : يووووووووووه يااااويلي من خاااالي نسيته براا
وسن عقدت حواجبها : اي خال ؟

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -