بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -25

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -25

وسن : فوق كل البنات نايمين والغرفه زحمه قومي الغرفه الثانيه ننام
وجن : ايوا وبكره الصبح تشوفين اسيل وتسلمين عليها
ساره : اوكي يلا خصوصا اني تعبانه على ان طول الطريق نايمه بس مره تعبت
فداء : الا انتي مع منو جايه ?
ساره : يووووووووووه يااااويلي من خاااالي نسيته براا
وسن عقدت حواجبها : اي خال ؟
ساره : خالي عبد الله اخو امي برا هو ينتظرني
وجن : حرااام علييك خليته براا في الحر كان دخلتيه عند الشباب
ساره : مدرري والله بسرعه وحده تجي معاي تكلم الشباب وانا بدخله
وجن : مايحتاج تكلمينهم الحين دخليه الغرفه الفاضيه يرتاح فيها
ساره : لا من جدك اخلي خالي ينام في غرفة جنب الخيل اخاف عليه
وسن : الحين انتو تتفاهمون وين يجلس روحو دخلوه هالمسكين
فداء : ساره خليه في الغرفه بالعكس مره حلوه فيها مكيف وسرير بس العيب انها جنب الخيل مره مكبرين السالفه
ساره : طيب بشووف يلا دعواتكم ماحصل زفـــه منه
// // //
كآن آلوقــــت ظلآم ومآفـيـــــه إلا نور آلنــــآر اللي دآخل بآلحفــــره ..
كآنت خآيــــفه واهي تشوف آلذيـــــآبـــه حــــولهآ
تــــرجع على ورآء بخــــوف والحفـــره من وراها عميقـــــه وآلنار عـــآلي
يــوم قربت من الحفره وقفـــــت ولفت يمين يمكن تشــــوف مخرج
شـــآفت رآس بسيــــل تلتهمــــــه آلذيـــآب
صـــرخت بصـوت عآلي بسيــــــل قووووووووم ..
.
.
صحــــت من النـــــوم بـ خرعــــه واهي تشــآهق بخــوف من هالكآبــوس المزعــج : بسسسم لله ..
لفت وتذكرت اهي بالمزرعه رفعت يدها تشوف الساعه كم وشافت عقرب الساعه تشير الى ثلاث الفجر
تعـــوذت بــآلله وهي مو مطمنــــه من هالحلم ابد شافت كل البنات نايمين واهي الحين تبي تروح حق بسيل
بس كيف توصله واهي مآتمششي ..
بـكـــت بصوت خآفت على عجــزها عن فعل أي شيء بـ نفسها
تـــذكرت كلآم فيصــل اخوها يوم يقولها مو في كل شيء تعتدمين على بسيل لازم تعتدمين على نفسـك
اشـــوي تذكرت الحلم اللي حلمـــــته أربطت كلآم فيصل بالحلم : يعني بسيل بـروح عني وماراح يبقى لي احد
طآحـــت دمــوعها وصارت تصيح بـ صوت عالي ..
صحـــت فرات بنت عمها على صوت بكا اسيل : اسيل وش فيك
اسيل واهي تشاهق : ابـ .. ابي اقـ اقوم
فرات : وين تقومين الله يهداك الحين الفجر والكل نآيم
اسيل : لآ مو الكل نايم بسيل صاحي
فرات : وكيف عرفتي ان بسيل صاحي ؟
اسيل : عندي احساس تكفين فرات وديني عنـده
فرات : اسيل من جــدك وين اقوم بـ نصاف ليول وغرفــــة الشباب بعيده عنــا واخاف امشي تعوذي من الشيطان ورجعي نامي
اسيل : انتي لا تمشين أنـآ بمشي بس ساعديني
اسكتت فرات اشوي وقررت تساعدها ..
اخذت اسيل عبايتها والشيله .. وساعدتها فرات بالقيام وجلستها ع الكرسي المتحرك اللي موجود برا الغرفه
شافت الظلام اللي برا نفس الظلام اللي بالحلم بس الفرق ان بالحلم فيه نــور اشوي من النار وهنا مافيه
فرات بخوف : شفتي اسيل ظلمــــه قومي تكفين والله اخاف عليك
اسيل تظاهر القوه : لا تخافين علي روحي رجعي نآمي
فرات : لا براقبك من بعيد
حركت الكرســــي واهي تردد ايات بـ قلبها اشـــوي وصلت غرفة الشباب ..
شافت الكل نآيم بالارض ومن حسن حظها ان بسيل قــريب من الباب ..
دخلت بالكرسي وكـــآن ضاري ساد عليها طريــق الوصول عند بسيل ..
حــآولت تقوم وتتسند ع الجدار لما تخطر ضاري وبندر و توصل حق بسيل
كــآنت فكرتها مجنـونــــه إنها توصل حق بسيل .. بس خوفها انها تفقد بسيل كان اقوى منها
قــدرت بـ صعوبه تجــآوز ضاري وبعدها طاحت على بندر غمضت عيونها تــحس ان الحين الكل بـ هاجم عليها
ليش دخلت غــرفة الشبــآب وبسيل بـ كون نآيم لانه نــومته ثقيل وبـكـون نفس الحلم
فتحت عيــونها شافت ماحد تحرك
بس بندر اللي صحى بسرعه من قـوة الطيحه ناظرها اشوي بتعجب بدون مايسأل
جآوبت اسيل على طول قبل لا يسأل : جايه حق بسيل اشش لا تتكلم لا تقول لـ حد
ناظرها نظره غريبـــه ورجع ينام .. حست بـ رتياح
لفت شافت بسيل ..
هزت كتفه وبهمس قالت : بسيل ... بسيل .. قوم قبل لا احد يصحى
بس ولآ حركـــه .. قربت من أذنــه : بسيل قووم مو وقتــه
رفعت نفسها تبي تشوف حس فيها ولا ..
بس بـــدون فايده ..
اخذت يده وصارت تحركها يمكن يقــــوم .. بس هم مافي فــآيده
قربت يدها من عيــونه وافتحتها واخيرا بسيل صحــى ..
: خير وش فيك مزعجتني
اسيل ماده بوزها : بسيل لا تروح عني
رفـع نفسه ولف يمين يسار تذكر انهم بالمزرعه وان هذي غرفة شباب : انتي وش جابك هنا
اسيل : جيت ابي اكلمك
بسيل : مجنــونه انتي هذي غرفة شباب والله لو شافوك لـ ..
قاطعته : لاتكمل ادري الكل بـ هاجمني وانت بتكون نايم مثل الحلم
بسيل وهو يفرك عيونه : وش تخربطين انتي
اسيل ضمتـه واهي تصيح : بسيل لا تروح عني لا تخلي الكل يهاجمني وانت نايم الله يخليك انت تدري
اني مامشي وانا بدونك بضيــــع
عـــوره قلبـــه عليها اول مره يشوفها ضعيفـــه كذا ..
: اسيل وش هالكلام وش هالحلم اللي حلمتيه يخليك تقولين كذا ؟
بعدت عنه ومسحت دموعه : قــوم برا وانا اقولك كل شيء
كآن ابد مو رايق لها بس ماقدر يرفض لها طلب ..
حآول يقوم من زحمــة الشباب رجله متسند فيها رواف ولد عمها والثانيه على سامي
اخيرا قدر بـ صعوبه يقوم وهو يقول : اموت واعرف شلون قدرتي توصلين لي ..؟
اسيل ضحكت بخفيف واهي تغمز *_^ : افا عليك لبغيت الشي اجيبه
بسيل : هههههههه طيب الحين ابيك انتي تساعديني في القيام
اسيل بدلع : بسيل انت تدري اني ماقدر امشي شلون اساعدك
بسيل يقلد على صوتها :انت تدري اني ماقدر امشي شلون اساعدك .. الحين جايه من بعد كيلو تقولين ماقدر امشي اشك انك تكذبين علينا
اسيل : اقول جب بس جب وقوم يلا وبلا هذره
بندر لف عليهم بـ زعاج : بتسالفون طلعو برا ابي انام
قام بسيل بـ هدوء وساعد اسيل انها تقوم وطلعو برا ..
جلســو على أحد الكراسي اللي بـ المزرعه ..
وبـــدت اسيل تقــول اخوها عن الحلم اللي حلمــــه وكيف كان مزعج ويخوف .... الخ الخ ..
// // //
في الطياره
فــك حزآمـــه وفكــت رحيل حزآمها ..
رحيل : تركي تعبانه
تركي بخوف :ليكون فيك شيء ..! ولا اللي بـ طنك فيه شيء ؟
اسكتت رحيل شوي وخذت في خاطرها من حملت وهو مايفكر الا بس اللي في بطنها واهي ولا شيء
رحيل تقاوم التعب : لا خلاص مافيني شيء
تركي : اكيد ؟
رحيل : اكيد
قامت وحط يـــده على خصرها وبــدا يمشي في مطار الأمآرات ..
طلع برا و وقف تاكسي ..
ورآح على أبـو ظبي اللي هناك امــــه ..
في تاكسي
رحيل : تركي
تركي : هلا ..؟
رحيل : كيف بنروح عند امك واهي رافضه هذا الزواج
تركي بـ بتسامه : ماعليك انا اعرف اصرفها
رحيل : شلون ؟
تركي : بعطيك الزبده عن امي هي وحــده طيبــــه حنـــونه وكل صفات الام فيها بس العيب اللي فيها الطمـــع اللي غطى حنانها وطيبتها
اي شيء فيـــه فلوس تبيـــــه تبيع الكل بس علشان فلـــوس
رحيل واهي تتسند على كتف تركي : تعلمت اشياء كثيره ياتركي في حياتي عرفت ان اهم شيء في الحياه اهو الحب لا فلوس ولا اهل ينفعون
تركي : لا مو كذا الحب والفلوس ولاهل بدونهم ماتقدرين تعيشين
رحيل : نسيت انا .! كنت عند اهلي وماقدرت اعيش وحبيتك وحبيتني وقدرت اعيش
تركي : اصابعك مو سوا .. انتي قدرتي تعيشين ع الحب في ناس حتى في الحب ماقدرو يعيشون
رحيل : لا مافي مستحيل وحده حبت شخص وهو حبها وماقدرت تعيش اتحداك تطلع لي
تركي وهو يفكر : امممم شوفي هو يمكن صحيح كلامك بس مابيك انتي بس تعتدمين ع الحب اللي بيني وبينك
رحيل : لا انا مابي شيء في هالدنيا غيرك
تركي : وش اللي يضمن لك اني بعيش طول حياتي معاك
رحيل لفت بـ صدمه : يعني في امل تتركني ..؟
تركي : لا مو كذا قصدي بس وش اللي يضمنك اني ماموت او يصير شيء ويجربني اني ابتعد عنك
رحيل مسكت يده بـ خوف وضمتهم ولا شعور طاحت دموعها : تركي لا تتركني والله بدونك ماعيش لا تمووت تركي
استغرب منها وضمها على طول : حبيبتي انا ماقلت شيء بس كل اللي اقوله لا تعتمدين علي ..! وبعدين وش فيك طبيتي فيني
واللي يشوف الحين بموت
رحيل : كلامك يخوفني اوعدني تركي ان مهما يكون ماتتركني
تركي : وعـــد اني ماتركك طول ما أنا عايش
كان ضمها بـ صدره ورفعت راسها : وأمك ..؟
تركي : امي اذا اصرت على إنها ماتبيك راح نعيش انا وانتي بعيد عنها
ضمته اكثر وارتآحت نوعا ما من كلامه
تركي يكمل : بس رحيل مثل ماقلت لك لا تعتمدين ع الحب .. الاهل والفلوس مهم في الحياه
بعد نص ساعه وصـــل بيت جــدته لآنه امه ساكنـــه مع امها
كـــآن الوقت صبــــآح ..
نــزل الشناط من السياره ونزلت رحيل بخوف ..
رحيل : خايفه تركي
تركي : لا تخافين الحين بوريك كيف اخلي امي تتقبلك
سحب الاغراض لـ داخل ودق الجرس وفتحته الخدامه ..
تركي : من هنا .؟
الخدامه : كلو نايم
تركي وهو يمسك يد رحيل ويدخلهاا : طيب دخلي الاغراض غرفه حق انا
الخدامه تحاول تتذكر : مساعد تركي ..!
تركي : لا انا تركي
سحبت الاغراض ودخلتهم اما هو جلس ع الكنب في الصاله وهو يهز رجوله
رحيل : حتى انت تركي خايف ؟
تركي : متوتر بس مو من امي
رحيل : اجل ؟
تركي : مدري هالبيت على ان يقرب لي بس ماحس بـ شيء عارفه انا عشت بالسعوديه وماذكر اني جيت هنا الا قبل خمس سنوات
رحيل : طيب امك ماعندها خوات او اخوان ؟
تركي : عندها اخت اظن كبري اسمها ريما واخو كبر مساعد اسمه عبد الله
رحيل : اها طيب انت تقول ساره اختك من امك وابوك يعني اكيد هنا
تركي : اووه صح سوير ماجات على بالي قومي غرفتها
رحيل : عادي تتقبلني تتوقع ؟
تركي : اي عادي قومي وش فيك خايفه
دخل غرفة ساره اشوي اشوي على ان بـ فجأها بس ماشافها استغرب وين بتكون ؟!
رحيل : يمكن بالمدرسه
تركي : لا هي قالت ماتبي تدرس الا بالسعوديه
سمــع تركي خطوات من برا وطلع شاف خالته ريما
رحيل بصوت خفيف : منو ؟
تركي : خليك بـ هذي الغرفه بسلم على ريما وبرجع لك
جلست واهي متوتره ابد ماتعودت على انها تعيش مع ناس واهي زين منها قدرت تعيش مع تركي
ريما متفاجأه : تركي ..!
تركي ببتسامه حلوه : ايوا هلا ريما كيفك ؟
ريما ببتسامه : تمام .. الحمد الله ع سلامتك
تركي : ربي يسلمك اممم تعالي اشوي عندي لك موضوع
ريما : موضوع ..!
تركي : ايوا تعالي غرفة ساره
راحت غرفة ساره واهي مستغربه من متى بينها وبين تركي مواضيع
شافت وحــده واستغربت اكثر .. وقفت رحيل واهي تناظر تركي
تركي وهو يأشر على رحيل : هذي رحيل زوجتي وام ولدي مستقبلا
ماتفآجأت ريما لانها سمعت اختها تقول حق امها ان تركي تزوج بس استغربت ان كيف يجيبها هنا ..!
سلمو على بعض وجلسو
تركي : وين ساره ؟
ريما : في الكويت
تركي : والله ..!
ريما : هيه راحت مع عبد الله
تركي : مالت عليها الحماره اصلا انا مو جاي الا لها
ريما : تركي انت تدري ان امـ
تركي قاطعها : ادري ادري رافضه زواجي كنت ابي ساره تساعدني بس مو هنا المهم اسمعي خليك عند رحيل اشوي بكلم امي وبرجع
طلع على طول من غير مايسمع ردها
ودخل غرفـــة امه وشافها صاحيه ..
نزلت الجريده واهي مخترعه : بسسم الله تركـــي ؟
قرب تركي منها وباس راسها : كيفك يمآ ؟!
ام مساعد وقفت : بخير اذا طلقت زوجتــك اللي تزوجتها
تأفف من قــلب وحط إيــده في جيبـــه : واذا قلت لك زوجتي حــآمل ..!
ام مساعد : بقولك لآ انت ولآ ولدك اعرفكم ولآ تعرفوني
انصدم تـــركي من كلآمها بـ برود تقول هآلكلآم حتى مآتتفآهم ..
حب يقنعهآ بـ لسيــآسه مآفي إلا كذا
ابتسم على جنب : يمــه نسيتي وصيــة ابوي ان أول حفيد يجيه رآح يآخذ ثلآث ملآيين ..!
اسكتت اشوي ام مساعد تستوعـــب ..! : ثلاث ملآيين حق حفيدك ..؟
تركي : إيي بس انتي تقولين ماتعرفين ولدي ولا تبين حتى تعرفـين يـلا سلآم
مسكـــت يده : لحظــه
تركي : شنو ..؟
ام مساعد : واذا زوجتك جابت بنت
تركي : حتى لو جابت بنت
ام مساعد : موآفقـــه على زوآجك
أبتســــم تركي إن نجحــت خطــته هو كآن يراضي امــه مو عشانها
بس علشـــآن يرضــي ضميـــره وذآتـــــه ..
بس على هذا قلبـــه كآن يألمـــه كيف امه رضت تسامحــه بس علشان فلــوس ..
بلع غصتــه وهو يقول : ماتبين تسلمين عليها ؟
// // //
شآفت وســـن الحآلها ولقتهآ فرصـــه إنها تروح لها
قربت منهآ وشافتها تلعب في PsP .. : هاي وسن
وسن لفت عليها وكششرت من داخلها ( وووع ) : هايات
تولين واهي تلف يمين ويسار تشوف في احد أو لا : ممكن اكلمك في موضوع
وسن : لا
تولين بصبر : اشوي بس
وسن : مابي
تولين : وسن ماراح اخذ من وقتك والله
سكرت اللعبه وقامت : خير وش تبين ماظن بيني وبينك سالفه واذا بتكلميني على ضاري اخذيه لك مابيه
تولين بـ بتسامه : لا الموضوع ابد مايخص ضاري
وسن : اجل وش تبغين مني ؟
تولين واهي تمسك يدها : تعالي اشوووي بسس
وسن : آآآآهووووووه
خــذتها لـ عند الباب وو قفت واتصلت على راكان رنـــه وسكرت
وسن : خير وش فيه جايبتني عند الباب يعني مايحلى تكلميني في الموضوع الا جنب الباب في أمآكن ارقى من كذا
فتحت تولين آلبــآب واهي مآسكـــه يد وســن اما وسن مستغربـــه من حركآت تولين ..!
مآحست إلا بأحد يســد فمهآ ويسحبهآ لـ عنـــد السيــآره
// // //
في الكــويت ..
الياس : فيصل الحين أنت جايبني الكويت ليــــه ..؟
فيصل : مـدري بس ابي ابعدك عن طــلال بـ أي طريقـه
الياس : فيصل رجعني اكيد طلال اذا ماكلمته ولا ماشافني بـ عصب وبـ ينشر كل شيء
فيصل : طيب انت حافظ رقمـــه ؟
الياس : إيــوآ
.
.
صآر له الحين أكثر من أسبـــوع مآشآف فيه اليآس ولآ حتى كلمـــــه
وكل مآتصل عليه مغلـــق جوآلــه ..
ورآح بيتهم قـــآلو إن بآلكويـــــت ..
كآن معصصب ولما الحين يدق على جوال الياس بس مقفول ..
فـــتـح النـــت وهو يتــوعد بـ داخله على آليـــآس ..
: أوريك من يكــــــــــــون طلآل تحسب كـــلآمي بس تهديد أوريك إن كلامي قــــــــول وفعل
ابتسم بـ خبث ..
وفــــــتح ع مــــوقـــع وحــــط فيــــه بس مقطع وآحد حق الياس ..
ابتسم بخبث : وبكره مقطع واللي بعده مقطع لما يكلمنـــي
كـــآن يخطط ويخطط وتفكيـــره كله إن يــــهدم اليـــاس ..
قطــع تفكيــــره جــوآله اللي رن ..
رد بدون مايشووف الرقم : الو
الياس بلع ريقه : احمم طلال
من سمع طلال صوت الياس وقف : أووووه توك تفكر تدق بعد مآ حطيت المقطع في الموقــــع
الياس وقف بخوف : إيشششششششششششششش.!! اي موووووووقع ؟
طلال : وهـ اسم الله على قلبك وش فيك اخترعت
طـــآح الجوال من يد اليــــاس يحــس إن مو قادر يشيل نفســـه
شريــــط حياته انعادت له من جد وجديد تـــذكر كل شيء اختــه الريم اخووه بدر
امــه اللي ربته ام بدر اخوانه خواته عمــــه عمآته
وش يقولهم وش راح يسووي ..!
طاح ع الارض وصـار يصيح بـــهدوء ..
اما فيصل تــرك الغرفـــه وطلــــع مافي يــده اي شيء يســـويه
قلبــه ضعيف مايقدر يســـوي اي شيء لـو كان تركي او بدر او مساعد موجودين يمكن هم حلو المشكلــــه
بس هـــو غييير اخـوآنه كلــــهم ..
// // //
مسك رآســــه بقوه تعب من التفكـــير مو قادر يــوصل حق حل ..!
ليش هو اللي يحمـــل ذنب امـــه وأبــوه ليش هو اللي يصير ولد حـــرام
ليـــش ينرحم من الزوآج أنحـــــرم من كل شيء ..
والحــــين أنحـــرم من بعض أخــــوآنه .. ليـــــش الدنيا تدور عليـــــه
أخــذ المخده وغـــط راسه فيـــهآ وصـــرخ صـرخـــه قــــويه طلـــعت كل اللي بـ قلبه
رفــع راسه واهو يمسح العـــرق
أخــوآنه اتصلو ساره واسيل وبسيل وصلو السعوديه لازم يسلم عليهم
وبسيل يبغــآه في مووضوع بالمزرعه وهو مآيبي يروح المــزرعه علشان مآيشـــوف أمــه هند ..
مآيبي يشـــوف فيهآ الأم " الزآنيـــه " المفروض الحين اهي ميتــــه من زمآن
لــو عليه بلـــــغ الحين تآخذ حكمهآ .. هذا مو لعـــبه تحمــــل بالحرام ومن اخـــوهآ وتخليه عايش لمآ الحين ..!
بــعد كل الأفكــــار وقرر يروح المـــزرعه ويتوكل على الله ..
.
.
اتصل على ســاره وهو معصصب وبعد ثلاث رنات ردت واهي مره رايقه : ايوا هلا
عبد الله : لآ هلا ولا مسهلا يعني من امس خليتني في الغرفه اللي جنب الخيل خياس ماتحسسين انتي
ساره قامت عن البنات اللي جالسه معاهم : يؤؤ سوري وربي نسسيت يلا الحين اجيك واعرفك على اخواني
عبد الله : مآأبا اتعرف لا على اخوانج ولا على عمامج بسرعه انا بروح الكويت بتجين ولا ..!!!
ساره : طيب اشووي عبوود والله بس بنسووي شوي
عبد الله : نعممم عيدي ..!
ساره براءه : وشو ؟
عبد الله : شنو اسمي .!
ساره : عبود
عبد الله : ماشاء الله من متى صارت الميانه
ساره كرهت نفسها وكرهته اكثر : طيب خالي عبد الله كذا زين
عبد الله : ايي كذا زين
ساره : طيب خلاص في الليل نمشي
عبد الله : انزين بسرعه تجين تطلعيني من هالخياس وابي اتروش فاهمه
ساره بعد السماعه عن اذنها وكشت عليه : فاهمه فاهمه
سكرت منـــه وراحت عندهم : برووح اعرفكم على خالي عبد الله بس اسمعو ترى هو كريــــهه واستغفر الله مغرور وشايف نفسه و واثق
نسسسخه نسخه من مساعد
رواف ولد عمتها : ول ول تكفين لا تجبينه
ساره : هههههه لا مسكين خالي بس حطيته في الغرفه اللي جنب الخيل ومات خياس
رواف : احسن يستاهل
ساره : رووويف وجع تراه خالي
رواف: هههههههه طيب روحي روحي الله وياك
ضاري وهو تو جاي لهم : يعني حسووو من الصباح ماشفتها وفي الغدا والحين الساعه ثمان ماتحسون على دمكم انتو قومو دورو عليها
والله قلبي قابضني
اسيل : شنو منو وش تخربط انت ..؟
ضاري وهو يجلس : اسيل اختـــك وسن وينها من الصباح مو موجوده معقوله محد منكم فقدها نعنبو بليسكم اختكم وانتو بنت خالكم تراها
صبا : والله انا فقدتها هي اللي تعطي المزرعه جـــو وكذا والحين فجأه ماشفتها
بسيل : هييه انتو لا تخوفوني عليها
ضاري : تعبت مابقى مكان مارحت فيه ادور عليها لا تخلووني احلف ان صاير لها شيء
اياد اخوه : طيب هــد اعصابك اشوي الحين كلنا نقوم ندور عليها بس خل تجي ساره ونسألها يمكن تدري وينها
ندى : هي وسن صحت اول وحــده انا شفتها اليوم
ضاري وهو يقوم : بروح عند الخيل
سامي : اي خيل انت و وجهك بتجلس من الصباح عند الخيل
ضاري يجلس : يعني قولي وينها ووووينها مايصير والله كذا ... وهو يقوم : ماقدر والله اخليها بروح ادور عليها
اسيل بخوف : يمــه اختــي ليكون صج صاير لها شيء واحنا مو حاسين
سامي : يعني الحين انتو ماتعرفون وسن رجــه وهبلــــه تلقونها الحين جالسه تلعب ولا شيء
بسيل : تلعب من الصباح
اياد : انتو ليه مكبرين السالفه يعني وين بتروح مثلا ..! المزرعه بعيده عن الناس وماهي كبيره علشان تضيع فيها صدقوني اهي بخير
في نفس الوقت دخــل بدر بالضبط نفــس هيبــة وشكل ابوه على اصغر التفت يمين يسار
وشاف سامي من بعيد ابتسم صار له يومين ماشاف فيـــه سامي ..
مشــى لما وصل عندهم : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
سامي وهو يوقف : هــــلا آلبدري وين النــاس
بدر : هلا هلا سمـــو والله موجودين انت للي من حملت فــداء والناسي ام الدنيا *_^
سامي : ههههه اجلس بس سمعنا سواليفك والله اششتقت لك من جد
بدر : بروح اسلم على عماتي وعمي سطام وجاي لك
تــو بـ يمشي الا شاف ساره أختـــه ابتسم لها بشوووق ..
أمآ هي شافته وراحت له تــركض وتركت خالها .. ضمــــته بقووووووه بس هالمره بدون ماتصيح بس طاحت دمعـه منها
بدر وهو يضمها ويمسح على راسها : الف الحمد الله ع السلامه
بعدت عنه اشوي واهي تمسح دمعتها ومازال يد بدر فوق راسها .. ناظرت اخوها من فوق بحكم الطول : الله يسلمك اشتقت لك بدوري
تغيرت كثيـــر صرت تشبـــه ابوي مرره
بدر ببتسامه : ههههه من جد صرت اشبــه ابوي محد قالي غيرك
ساره : ماحد يعرف يشبـــه وانا اختك
بدر : ههه فديتك أخبارك سوير وش مسويه هناك بالامارات
ساره : والله وش اقولك يابدر خلني ساكته احسن
بدر : تصبري ساره وان شاء الله ربــي يجمعنا كلنا
ساره ببتسامه حلوه :إن شاء الله .. لفت على خالها اللي واقف يناظرهم من زمان : ايوا اعرفك على خالي عبد الله
مد يــده بدر وابتسم له مجامله ومد يده عبد الله ورد الابتسامه مجامله
ساره واهي تأشر على بدر : وهذا اخوي بدر اكبر واحد فينا
بدر : كيف حالك عبد الله ؟
عبد الله : تمام الحمد الله
بدر : راح تمشون اليوم الكويت
عبد الله : إيوا
بدر وهو يلف على ساره : ليه تروحين الكويت خليك معنا
رفع عبد الله حاجبه وهو مو عاجبه كلام بدر " خييير تجلس بالسعوديه وانا بالكويت وفي اخر الاسبوع يلا ياعبد الله روح السعوديه مره ثانيه "
ساره : ياليت والله اجلس عندكم بس ابي اشوف فراس وفيصل ويقولون الياس بالكويت بعد
بدر :اوكي براحتك اخليكم انا بروح اسلم ع الباقي .. لف على عبد الله : خذ راحتك
بعد ماراح بدر ..
عبد الله : بليز ساره لا تعرفيني على احد ترى ابد مالي خلق بس ابي اجلس وارتاح
ساره : يالله منك كيف اخليك تجلس كذا من غير سلام
عبد الله : لا بس انتي قولي لهم هذا خالي وسكتي مايحتاج تأشرين على واحد واحد وتعرفيني عليه
ساره وعيونها فوق فاخت منه تحسه طرار ومتشرط على ان ماطر منها اهي اللي طلبت منه يجلس بس ع الاقل يحتــرم اشوي : ان شااء الله
// // //
فــي المــــول
جالسين ع الطاوله ..
: الحين هي كيفها ؟
مشاعل : مدري هي بالمزرعه مع اهلها
اياد : طيب كيف واذا تعبت هناك
مشاعل : لا تخاف عطيتها حق شهر من الحبوب
اياد بـ نذاله : وخلاص مابيك تعطينها شيء ابيها اذا احتاجت تجي لي انا ابيها
مشاعل : اياد ليـــه تسوي لها كذا يعني قلنا انتقم بس مخدرات مررره وحده وربي الريم ماتستاهل
اياد : لا تسوين فيها البنت المثــاليه لا تنسين ان انتي اللي ساعدتيني اني اعطيها مخدرات
مشاعل : انا يوم حطيت الحبوب في العصير حسبت ان حبوب عادي ماتوقعت ان مخدرات ..!
اياد : طيب والحين عرفتي ممكن تسكتين
مشاعل كانت من داخلها تغلـــــي .. هي ماسوت هالشيء الا بس علشانــه ..
تعرفت على شباب بس كلهم مو مســتوى أمآ هذا غير فــلوس ويكفـــي وسآمتــــه
احسدت الريم على هذا الحظ الحلو ..ان واحد مثل وسامته وفلـــوسه يبيها
وستغبئت الريم انها ماتعطيه وجه ..
// // //
في امريكـــــآ ..
مو قادر ينــــآم يفكـــر فيها " وسن " .. " وسن " .. " وسن "
كآن اسمهآ يتردد في ذهـــــنه مو عارف ليش يفكر فيها هو يحبها ولآ شنو ..!
هو جرب الحب من قبل في مرآهقته بس مآكآن كذا هالمررره غير غير
يحــس بـ شوووق لها على إن مآكلمــــته إلا بس ثلآث مرات تقريبــا وكآنت تحن عليه إنها تحبـــه
ورسلت له صـــورتهآ بدون تردد .. أمآ هو مآكـــآن يعطيها وجـــه ابد
ومستحقرها كيف اخت مساعد تســــوي له كذا
تثـــاوب ولف على الجهه الثانيه شاف نور غرفة مساعد مشغلــه وهذا يعني ان مو نايم ..
ترك الغطـــى وراح حق مساعد شافه .. شافه متسدح على ظهره وحاط إيدينه تحت راسه
طق خالد الباب يتسأذن في الدخول
مساعد من غير مايغير حركتــه : ادخل
خالد : مساعد وشفيك مانمت غريبه جالس
مساعد : اشقت له ياخالد والله اشتقت له اكيد الحين هو ضايع اكيد هو الحين يتألم واكيد فيصل جنبـه وكالعاده مايعرف يتصرف
بس يوديه المستشفى واكيد امـــه هاملته وماهتمت وفداء متزوجه وبسيل واسيل توهم صغار مابعد يعرفون يتصرفون
وهو ماعنده صديق غيري انا
خالد : مساعد تتكلم عن منو انت
مساعد عدل جلسته : فراس ياخالد فراس اخوي
خالد : لا تحاتيه ان شاء الله بخير انت ماكلمته
مساعد : لا اول اروح امريكا وماكلمــه خمس شهور تخيل ماشفته ولا كلمتـــه
خالد حن عليه : طيب اتصل عليه
مساعد : هو بالكويت كيف اتصل وانا ماعرف رقمـــه
خالد : لاحول الله طيب ماتعرف رقم احد بالسعوديه
مساعد : الا اعرف رقم بدر بس هو مشغول اكيد ماراح يقدر يوصلني حق فراس
خالد : ان شاء الله انت شهر وراجع ..
كان خالد وده يسأل عن أخــوآنه وخوآته لما يجي طاري وسن بس حس ان موقتـــه ومساعد متضايق ..
وطلع من الغرفــــــه ..
أنتهى آلبارت ..


آلجزء التاسع .. الفصل الثاني

ثمآن .. تسع .. عشر
آلسآعـــه تمشي بســـرعه وآلكل لآحظ عـــدم وجود وســــن بالمزرعه ..
كل هالوقت وين بتكـــــون ..! حتـــى اثر لها مافيـــه
جوآلها موجود بآلغــرفه .. وآلكل يقــول ان مآشآفهآ ..
بـــدا الخـــوف يسري في دآخلهم .. وخـوف تولين إنها تنفضــح اكثــر
ســوت نفسها عآدي لآهي مهمتــمه ولآ هي مو مهتمــــه ..
سمــعو نياح وصياح ام بدر على بنتهآ المفقــــوده ..
ويـــوم سمعت صرآخ أمهآ عــرفت هالحين انها مو بـ حلم هاللي تشـــوفه هذا واقع
أختهآ توأمتهآ مو موجوده في المزرعه صار لها اكثر من عشر ساعات مفقــــوده
حآولت تحط عـــدة أحتمآلآت بس مآقدرت خصــوصا إن وسن من نوع الخوآفه مستحيل تطلع بدون ماتقول حق احد
تعـــآلت صرخآت أمهآ وبعدهآ عمتهآ هند .. عمتهآ أم سامي .. عمتهآ أم رواف
ســدت أذونهآ ماتبي تســـمع شيء مآتبي تصدق إن أختهآ فــعلا مو موجوده
شافت عمهآ سطام متضايق هو مع أزوآج عمآتهآ
شــآفت فداء وساره والريم اسيل يصيحون ويهدون بعض.. شافت ضاري ولد عمهآ يصيـــــح واخـــوه اياد يهديه
شآفـــت اخوهآ بدر اللي صار بـ حسبـــة أبوها حآط الشمآغ على كتفــــه ومنزل راسه
شآفت أولاد عمــهآ كلهم يصآرخون .. وســـن وســــن بس مآسمعو إلا صــدى اصوآتهم
يعني صحيــــــــــح وســــن مو موجوده بالمزرعه ..!
وســــن مو هنآ
وســـن مفقوده
وســــن مو هنآ
وســـن مفقوده
وســــن مو هنآ
وســـن مفقوده
وســــن مو هنآ

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -