بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -26

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -26

وســــن مو هنآ
وســـن مفقوده
وســــن مو هنآ
وســـن مفقوده
وســــن مو هنآ
وســـن مفقوده
وســــن مو هنآ
وســـن مفقوده
مآقـــدرت تتحمــــل وطآحــــت بآلأرض مع تعآلي صرخآت خوآتهآ وخوآنهآ .." وجــــــن طآحت "
كلــهم قــربو منهآ يشــوفون وش فيهآ ..
مآعــدآ اسيل جالسه ع الكرسي وتصيح وتنآدي : وجــن وش فيهآ حــد يقوولي شيء ..!
شهقــت اكثر يوم حست إن صــوتها ابد مو مسموع مع الفــوضى اللي صايره قبالها
بــدر بصوت عالي : بــعدو اشووي خلووهآ تتنفس
بعدو كلهم وقلــوبهم نصـــين نص مع وجن الطآيحــه ونص مع وسن المفقــوده
بدر وهو يضرب خدهآ : وجن وجــن تسمعيني ..!
جآت فــداء واهي حآمله كآس مآي بارد حق وجــن وكآنت تمشي بـ صعوبـــه
مآتتحمل تشــوف هالمواقف وخصوصــاً إنهآ حآمل ..
يوم شافها بتطيح قرب منهآ ومسك خصــرهآ وطآح المآي ع الارض وانكسر
سامي : فداء لا تعبين نفسك الحين اقول حق احد يجيب ماي انتي ارتآحي
فـداء بتعب اكثر : وين ارتــآح واختي وسن مو هنــآ و وجن طآيحـــه علمني وين اشوووف الراحــه بـ أي مكآن ..!
حـــن عليها وضمهآ على صــدره لـ عل تشـــوف الرآحـــــه ..
تطآلع الكل واهي مذهــوله بـ غرفه آلدآخليــه صراخ الحريم وبـــرا صراخ البنات
والغرفه الثانيـــه العيال يدورون ومتضايقين ..
كل هذآ الشيء اهي ســـوته ..! وماحسبت حسآب احد
احتقــرت نفسها اهي تكــره وتحقـــد بس ماتحب تأذي أحــد
بس حبهآ حق ضاري وغيــرتهآ من وسن خلآهآ تأذي بنت خآلهآ وتختطفهآ
وخلــت وآحد غريب يآخذهآ صحيح اهي وصــته ان مآيلمسهآ بس اهي مآكآنت وآثقـــه منه أبد
ورآكآن كم مره حآول في تولين إن يســوي لها شيء بس اهي ترفض وبـ شده ..
بدت تخاف على وسن الحين ..
بس في الحقــيقه اهي خآيفـــــه على نفسهآ خآيفـــه منهــــم كلهم
وبــوسط خوفهآ وأرتبآكهآ قررت تقوم حست ان توترهآ راح يفضحهآ ..
وبعد مآشآفهآ تــدخل صار يلحقهآ وخصوصاً إن شاك فيها من قبل مآسمع بـ فقدآنهآ ..
شآفهآ رفعت جوآلهآ وقال بـصوت رجولي : تولين ..
شهقت بـ خوف وطاح جوالها ولفت وراهآ : بـــدر !
بدر قرب منهآ لمآ تخآلطت انفآسه بـ نفآسهآ : ويـــــن وسن ؟
تولين بـ رتباك حطت يدهآ ورا علشان مايحس بدر بـ رتبآكهآ : مـ مدري عنهآ .. حآولت تكون طبيعه : وش دراني انا
بدر : بـــلا تدرين
تولين بـ قوه بس بـ دآخلهآ يعكس قوتهآ : قلت مدري وش معنى انا جاي تسألني ..!
بدر : لآنه الكل يدري انك وحده حاقده ع الكل وخصــوصا على وسن ومآيحتآج اقول السبب
تولين : انت وش تخربط اي حقد وأي سبب ، أنآ قلبي مايحمل اي حقد على احد و آلسبب اني مآجلس معكم ولا اسولف لانه ولآ حد مستواي
وبس غير هالسبب مآفيه
بدر قرب منهآ أكثر وصارت تولين ترجع على ورا : على بالك مدري انك تحبين ضاري ..! وترى الكل يدري وانا متأكد و واثق
إنك انتي سبب في اختفـــآء وسن ومبررك هو ضاري
تولين : قلت لك انا مالي دخل صدقت ولا بالطقاق
مسكهآ من خدهآ ورعص عليها : والله يا تولين لو ادري ان انتي ورا هالشيء لـ تشوفين مني شيء عمرك ماشفتيه
تولين بألم : آآه بعد عنــي يامجنووون
// // //
في الكووويت
دخــل على غـرفة الياس وشغــل آلنور شاف الياس في السرير ويصيــــح
قرب منـــه وضمـــه : ان شاء الله كل شيء يتصلــــح
الياس : بعد مآ نشر المقطـــع ..! ويقول اذا ماشافني بـ يشر المقطع الثاني تكفى فيصل ابوس رجلك ودني له خذني لـ عنده
قبل لا يســوي اي شيء هو يقول ان المقطع اللي انتشر فيديو بس مدته ثلآث ثوآني اكيد مآحد بـ عرف ان انا فيصل الله يخليك خذني له
فيصل بـ قلة حيله : بـوديك له بس علمني وش راح تسوي بـ تنفذ كل اللي يقوله لك انت ماتدري إن هذا خطر ويمكن ويمـ يمكن ماتقدر تتزوج .!
الياس : هو في حــل ثاني وانا قلت لا ..؟
فيصل : انا عنـــدي لك حل نقول حق بدر
الياس بخوف تمسك في فيصل : بدر لاآ تكفـــــــــــى لآ
فيصل : ليــه وش فيه بدر ..؟
الياس : اكيد بـ عصب علي وبـ يزعل ويمكن يضربني قول حق مساعد وفراس غييرهم لا
فيصل : فراس لما الحين بالمستشفى ماطلع ومساعد في امريكا وين نشووفه مافي الا بدر لا تخاف انا اكلمه
الياس : وانت ماتقدر تساعدني ؟
فيصل : ياليت بـ يدي شيء بس مدري ماعرف انا شيء
نـــزل الياس راسه بـ ستسلام ..
فيصل ضمــه يطمنــه : اذا بدر زعل عليك ولا عصب او سوا فيك شيء اكيد من خوفه عليك وبدر هو الوحيد اللي راح يفهمك
لا تنسى ان مر في نفس مامريت قصــو عليه وخلوه يتعاطى مخدرات
مآرد عليه الياس وهو يصيح في حضـــن فيصل ..
فيصل : انا ماقدر اروح معك السعوديه راح احجز لك ع طياره اكيد ماتقدر تروح بـ سياره
الياس رفع راسه : مانت جاي معاي ؟
فيصل : مايصير فراس بالمستشفى صار له ثلاث ايام وانت تدري في امي مستحيل تهتم
الياس : اجل من بكلم بدر ؟
فيصل : انا راح أكلمــــه بالجوال وافهمه كل شيء
// // //
في المزرعه ..
الريم عند خوآتهآ فجـــأه قامت حست بـ شيء يسري في جسمهآ
قآمت عنهم كلهم وطلعت بــرا على إن ظلام والساعه الحين 2 ..
والمكــــــــآن شبــه مظلم ومخيـــــــف وخصوصاً إنهآ خوآفــه ماتطلع بالظلام
بس هآلحين مآهتمـــــت غير إن الحبــــه تبلعهآ ..
راحت بعيده عنــــهم قريب من الخيل .. طلعت الحبـــوب اخر حبــه بقت معآهآ
تأملتهآ اشوي وتفكر كيـــف وصلت لـ هذا الحآل اخيرا بلعتهآ وتسندت ع الجـــدار وحطت يدهآ على راسها بـ رتياح
عبد الله اللي شاف كـــل شيء واقف مذهـــول ومنصــدم
رجــع الغرفه وهو يفكــــر .. حبــــــه .. لآ ليه اشك يمكن حبـــه عاديه
لآ لآ اكيد مو عاديه خوفهآ إن احد يشوفهآ وتتأمل الحبـــه وتبلعهآ واهي ندمآنه على حآلهآ وبالأخير تتسند ع الجدار واهي مرتآحه
كل هذا يدل على ان الحبه وراها شي .. اووووه انا وش علي منهآ
مدرري متى اروح الكويت الحين الجآمعه صار لي يومين مارحتهآ والسبب سوير
بس بكره الصباح بـ مشي وغصب عنهآ تجي ..
.
.
فــي آلجهه الثآنيـــه
بدر و بسيل يحآولون يشيلون وجن يودونهآ على اقرب مستشفــى
سامي : بدر اخذ فـداء معك ع المستشفى
بدر : طيب يــلآ فدووو
فداء : لا اشوي تعب ويزول
سامي بـ خوف عليها : روحي فداء والله شكلك مرره تعبان
فداء : هو من الحمــل لازم فيــه تعب
ام رواف بـ حنان : روحي يآفداء وطيعي زوجـــك
فداء بـ نفعال : ماراح أروووح خــلآص تعبت مستشفيااااات قلت لكم تعب اشووي ويروح
سامي وهو يمسح على راسها بـ حنان : خلاص خلاص لا تعصبين كل اللي تبيــنه بـ صير
غطت يدهــآ في وجههآ وصآرت تصيح بـ صوت عآلي
و سآمي ماسكهآ من خصرهآ خآيف عليهآ ..
بدر : اوكي أنآ رايح واي شيء يصير أتصلــــو علي ..
هـــــدئ الجـــو عندهـــم وخصوصاً إن الحين الفجـــر البعض نآم والبعض مو قادر يشم ريحــــة النوم
وبس صوت دعـــــاء ام بدر وتحتهآ البنآت يصيحــــون بـ هدوء ..
فجأه ساره وقفت وبصوت عالي: إييييييي تذكــــــــــرت
الكل لــف عليهآ والبعض صحــى من النوم بسبب صوتهآ العالي : شنو ..؟
ساره واهي تضحك وتنقز : اييي والله تذكــــرت اكييييد اكييييييييييد هي هنآآك
فــداء : قولي تكلمي ووووين ..؟
ساره التفتت على خآلتهآ ام بدر : خآلتي انتي مره قلتي لنا ان وسن واهي صغيره ضآعت عليك يوم تدورينهآ وبآلأخير نايمه تحت السرير صح ولا ..!
آلكـــل رجـــع على وضعـــه الطبيعي اللي قبــل كانو يحسبووون إن عندهـــآ شيء ..
بس اللي تحمست اسيل : إيــوآ اذكر خالتي قلتي كذا
فداء : واهي صغــيره يعني بتقنعوني الحين ان هي تحت السرير نايمه .!
ساره : إيي يمكن وش دراكم
صبا : يــآ الله يآساره على افكآرك اللي مثل وجهك
جلست ســاره مكانها بتحطيم: يعنـــي أجل ووووين ووين بتكـــون
اسيل : ماعليك قوومي ساره روحي الغرفه وشوفي تحت السرير
قامت ســاره بتروح وفجأه ترآجعت
اسيل : وش ؟
ساره : أخـــآف
نـدى : وش تخافين منــه أنآ برووح معك
قآمو الثنتين ورآحو الغــرفه نزلو تحت السرير ومآشآفو شيء ..
قامت بـ خيبـــــة أمل وراحت عندهم وشافت الكل يناظرهآ حتى خآلتهآ ام بدر وكأنهم يزرعـــون اشــوية امل
ساره : وش فيكم تنآظرون من اشوي كلتووني والحين تنآظرووني وعيونكم تسأل ..
صبا : ؟؟ موجوده ؟
ساره : من اشوي تقولين افكاري مثل وجهي والحين تسألين خلاص لآ تحطوون أمــل ماراح ترجع ... وصارت تشهق من ابكي
نـدى بـ دعوه صادقه : يااارب احفظهآ وردها لنا سالمه
// // //
: مثل ماقلت لك المقطع اللي حطيته بالموقع قليل ومدته ثلاث ثوآني ، وجهك مو باين ياتجي خلال يومين ولا راح احط الكثير من المقآطــع
.
.
في الطياره
كانت الطياره شبـــــه خاليه لانه قليل اللي يروح بـ طياره من الكويت للـ سعوديه
جالس في الكرسي ويناظر الشباك والغيـــوم من تحتـــه
أشـــــوي اعلن الكآبتن عن وصولهم في أرض السعوديـــــه
مآكآن مشتاق حق أرضــه لانه بس اسبوع قاضها في الكويت .. بس كــآن خايف مايدري وش راح يسوي بدر بعد مآيعرف
كأن يمشي ويسحب شنطـته وهو منزل راسه تعب اشوي وجلس ع الكرسي من الموجودين في المطارغط يــده في وجهه ودخل في تفكير عميييق
فجأه حس ان احد يلعب في شعـــره فـــز من مكـــآنه ولف شآف ولـد غريب : مرحبا
الياس سرت في جسمه قشعريره قــويه مايدري ليش تذكر طلال واللي سواه معاه رجع على ورا بخوف ومارد
اما الولد جلس ع الكرسي اللي جنبــه : حسيتك تعبان قلت اسألك وش فيك يمكن اقدر اساعدك ..!
الياس قام : لا مافي شيء ... سحب شنطته وهو يقول : مع سلامه
قـــآم الولد ومسك يد الياس وقربه منــه .. تسارعت أنفاس الياس حس بخــوف وعدم ارتيآح لــه
الولد : ممكن اعرف انت من وين ؟
الياس يحاول يبعد يده : لا
: طيب انا وش راح اسوي باكلك
الياس وهو مازال يحاول يبعد يده : من السعوديه في شيء ثاني
: طيب ليه بتمشي ماسولفنا
الياس : مشغوول ممكن تبعد
: ماحد قالك من قبل إنك حلو *_^
وفي نفس المكـــآن ..
تركي جالس في كرسي وفي يده جواله أمآ رحيل في دورة المياه ..
جــا بلتوث حق تركي وقبـــل بدون اي تردد او تفكير ..
اشووي وصله المسج فتــحه عقــد حواجبه وتــو بدقق في الولد اللي موجود بالمقطع الا انتهى ومكتوب " لرؤويه المقطع كامل ادخل هذا الموقع
www.."
عاد المقطـــع وقلبـه اشوي ويطلع من مكــانه : مستحيل يطلع هذا الياس أكيد يشبــــــه له
بس بعد ماعاد المقطـــع عرف إن اللي موجود هو الياس أخـــــــوه .. رعص ع الجوال اللي بـ يده يحس ان كل شيء فيه انشل
غيـــــرته واحساسه ان هو السبب في اللي صار كانت اكبر من صدمتــه في اخوه الياس ..
حط يده على راسه مايبي يتذكــــر شيء ..
كـــــآن نــذل كذب على بنــــآت وبنـــــآت وبنت وحيده اسمها سمـــر نشرها في مقطــــع فاضح لها
ترجتــــه وباست رجـــله إن يستر عليها مابغته يتزوجها بس تبيــه يستر عليها .. بس مآحن عليها والسبب
بس إنها لعبـــت على واحد من أصحآبــــه .. قطعت حبل افكاره رحيل : اسفه تأخرت
رفع راسها وهو يناظرها " انا ماستاهلك يارحيل ماستاهلك "
نســـى إن عنده خــوآت ونســى إن عنــده حتى أخوان وان في يووم بكوه عنده زوجــه وبنات و أولاد
وقــف فجأه وهو يقول : يلا قومي ... وسبقها
رحيل : تركي لحظه الشنطه ..!
تركي بدون مايلف عليها : اسحبيها انتي
استغربت منــه اول مره تشووفه كذا اهي وش سووت ..!
سحبت الشنطــه اللي كانت ثقيلـــه بس ماقدرت وخصوصا إنها حامل ... لفت يمين يسار تدور على تركي بس ماشافته
.
.
بـ نفس الوقت
الياس : انت وش تبي .!
الولد قرب منه : مابي شيء بس ابي اتعرف عليك اسمي حمد
الياس : وانا مابي اتعرف عليك فك يدي
قــرب حمد منه اكثر وحط يــده الثانيه على خــد الياس
أمآ الياس من هالحركــــه ماقدر يتحمـــل وتجمعت كل قـــوته وفك يــده
لف بـ يمشي بس شاف تــركي اخــــوه
حس بـ فرحـــــــه كبيــــره ورآحــــه أكبر كان اللي في باله " تركي رجـــع واكيد هو الوحيد اللي بساعدني "
ركــض عند اخوه ونسى شنطتــــه عند حمـــد صرخ بصوت عالي : تـــركي
كل اللي بـ المطار لف عليه البعض عــرفه من المقطع اللي وصل لهم والبعض ماهتم لانه كثــير مايصير من هالاشياء بالمطار
اما تركي لــف تفاجأ من وجود الياس بالمطـــار ..! لف على الناس وشاف ان نصهم عرفــــوه
يعني المطقع انتشر لا محآلـــــه
كــآن واضح على تركي من وجهه ان معصب بعـــد مآوصل الياس حق اخوه كآن فاتح يــده
علشان بـ ضم تــركي .. بس تفــــاجأ من كـــــــــف من يد تركي ..
في الجهه الثانيه
رحيل لما الحين واقفه في مكانها ماتحركت منصدمـــه اول مره تركي يتـركها و وين بالمطار .!
هو يدري انها ماتعرف ولا تدل شـــيء ..
خـــذت جوالها واتصلت عليه بس سمعت صوت جواله في الطاوله اللي جالس عليها
تركت الشنطــه في مكانها وجلست ع الطاوله بتعب ..
" اكيد تركي ماتركني الا في شــيء واكيد هو بـ يرجع لي "
تركي مسك الياس من بلوزته : انت وش سوويت علمني وش سوويت ..!
الياس منزل راســــه ويصيح بـ هدوء
أمآ تركي ترك بلـــوزتـــه وضمـــــه بقــــــوه : الياس ليـــه كذا وش اللي جبرك على كذا انت تدري ان البلتوث انتشر انت تدري وش يعني ؟
الياس : عارف كل شيء تركي انا ابيك تساعدني طلال لما الحين عنده مقاطع ومهددني ان ينشرهم كلهم لو ما جي له خلال يومين
تركي : كم مره فيصل قالك ابعد عنــه
الياس : اللي صار صار وماينفع نــــدم طلبتك تركي ساعدني
تركي : في احد عرف من اخواني غيري
الياس : فيصل
تركي شهق : المطقع وصل لـ للكويت ؟!
الياس : لا انا قلت له كل شيء قبل مايصير اي شيء وان طلال مهددني كانت فكرتــه غبيــه قالي تعال عندي الكويت ورحت له وصار اللي صار
تركي : والحين فيصل وينه ؟
الياس : بالكويــــت
تركي بعصبيــه : مجـــــــنون هووو كيف خلاك كذا وليه ماساعدك
الياس : يقول مافي يده يسوي اي شيء وماقدر يجي علشان فراس بالمستشفى تعبان
جـــا حمد لهم وهو حامل شنطـــة الياس .. الياس من شافه مسك يد تركي بـ خوف ..
حمد وهو يناظر الياس بنظرات مافهمها : انتبه على شنطتك
تركي : اوووه رحيل تركتها الياس خلك هنا وانا بجي
الياس : لا بروح معـــك سحب شنطـــته ولحق تركي بسرعه قبل لا يضيع عنــه مايبي يجلس مع حمد ..
// // //
.. في الكويت ..
فيصل بالمستشفــى عند فــــراس ويسمــع صرخــآته الموجعـــــه
كآن كل صـرخه يصرخها تكــون مثل السكين في قلب فيصل يحس إنها تقطــع كل اللي بـ جسمـــه
ابد مآحد في يـــــده شــــيء .. ماقدر يتحمـــل ودخـــل الغــرفه
مسح على راس فــــراس : اصبر اصبر
فتح فراس عيـــونه ولف على فيصل : الألآم تآكل جسمــي أحسهآ بتقضي علي
لاحظ فيصل عيـــون فــراس كيف صارت صفــــراء بدا علامات لخوف في وجهه تطلع
طلع من الغرفه وراح عند الدكتور يسأله سبب اصفرار عيــــون أخـــوه
: بسألك استاذ فيصل في احد في بيتكم فيه انيميا غير فراس ؟
فيصل : إيــوا اختي فــداء
الدكتور : وبيتكم كله سليم
فيصل : انا سليم وعندي توأم ولد وبنت حــآملين المرض
الدكتور : وإن شاء لله مافيهم عـوار او شيء ؟
فيصل : لا مامره جا لهم شيء
الدكتور : أخ فيصل انتو عندكــم ورآثـــــه في هذا المرض انيميا " منجليـه " واهي اخطر انواع الانيميا
فيصل : يعني شلــــون فراس راح يمــــوت ..!
الدكتور : الاعمار في يد لله ماقدر احدد لك
فيصل : مافي عـــلاج
الدكتور : الا كل مرض فيه عــلاج بس مانصحكم فيــــه
فيصل : ليــــه ..؟
الدكتور : اول شيء هذا العلاج خطـــر ويضاعف الامراض عليه يعني يمكن يوم يومين يرتاح اللي بعده يجي له الالام اكثر من اللي قبل
وهو غــــآلي مو رخيص وصعب يعني ان نجيب وآحد يتبــــرع
حط فيصل يــده على راســـه بـ يأس مستحيل يخلي اخوه يتعالج في هذا العلاج إن شاء لله بـ دعائه راح يشفــي اخــــوه
رفع راسه بـ هدوء : طيب الحين ليه ماتحطون له مغذي او حبوب اي شيء يسكت الالام عنــه
الدكتور : المغذي مافي فايده بس الحين اقول حق الممرضات
// // //
لمـــو أغرآضهم وكــل شيء اللي جــآبوه خــذوه واللي رآحـــو رجعــــو
مـــآعدآ " وســـــن " رآحـــــت ورجعـــت إلى مكـــآنِ بعِيد ..
مشـــت السيارات كلها وأخر شيء سيـــارة بــدر .. وسوآق بيتهم
قبـــل لا تركب ساره مع السواق مسكها من كتفها : ساره بترجعين معاي مب معاهم
ساره : تكفى خالي والله بس هاليوم حلفت
عبد الله : اوكــي يلا سلام
ساره : تعاال ويييين ؟
عبد الله : بروح الكويت والله مب مخرب مستقبلي علشانج
ساره : كيف تروح بدوني والله امي تذبحني بعدين
سكت اشوي وقال : اي اخت المفقوده عندكم ؟
ساره : يعني بتعرفها ؟
عبد الله : اهي بيضــه وشقره عيــونها رماديه واظن وشعرها مقصوص قصــه غريبه لـ كتفها يوصل صح ؟
ساره : لا لا هذي اختي الثانيه
عبد الله : اها وشلون طلعت غيركم يعني ماشفت احد اشقر غيرها
ساره : امها امريكيه وطلعت كذا بعدين انت وين شايفها ؟
عبد الله وهو ماشي : شفتها صدفه
ساره " هذا بس صدفه وحفظها .. يلا اهم شيء رضــا نجلس اليوم "
// // //
في سيارة التاكسي ..
الياس تو يفكر يسأل تركي من هذي اللي معــاه ..
الياس بصوت خفيف : تروك انت ماتركت حركاتك ولا بعد جايبها معنا ؟
تركي بصوت اقصر وهو يدز الياس : قصر صوتك .... ورجع على صوته الطبيعي : احم نسيت اعرفك على زوجتي رحيل
الياس بـ شهقه : إيششششش ...! زوجتك
تركي : وحـــآمل بعد مبروك صرت عم
الياس : هيييه اشوي اشوي من جدك انت تتكلم ..!
تركي : إيـــوآ وش فيك
الياس : كيف ومتى صار كذا ؟
تركي : عشقتها وحبيتها وكلمت ابوي الله يرحمه عنها وقال بـ يخطبها بس صار اللي صار ومات ويوم قلت لـ أمي ررفضت رحت تزوجتها وسافرت
الياس : واهلها ؟
تركي : سآلفـــه طويله بعدين افهمك .... لف على رحيل : رحيل هذا اخوي الياس من ابوي اتوقع قلت لك عنــه
رحيل بهمس مستحيه : إيوا قلت لي عنــه
لف الياس ع الشباك وهو مو مصدق اللي يصير يحس إن وراها سر بس ماله خلق يفكر يكفــي اللي فيه هو الحين ..
ربـــع ساعه و وصلو بـيت أم بدر اللي قبـــآل بيتهم القديم
دفــعو حق السايق فلـــوس واخذو اغراضهم ونزلو ..
تركي حق رحيل : هذا بيت زوجــة ابوي في سعوديه وهذا بيتنا القديم شوفيه كيف كبير بس الحين بعناه
رحيل : تتوقع زوجة ابوك تتقبلني
تركي : انا ماقلت لك ان هذي من طيبتها اعتبرهآ أمــي واغلب شيء اسميها يمــــه
سحب الياس شنطتـــه وطق الباب ودخل ..
: وينهم ؟
الخدامــه : كلو مافي هنا يومين ؟
الياس : بالمزرعه؟
الخدامه : يس
الياس : طيب خــذي الشنطه وصعديها غرفتـــي
دخل بعده تركي ورحيل : وينهم ؟
الياس : بالمزرعه تقول صار لهم يومين اتوقع بجــون بعد اشوي
تركي وهو يلف يمين يسار : طيب مافي غــرفه هنا زياده لاني بجلس اسبوع ولا أخذ لي فندق ؟
الياس : الا فيه الملحق بس يبي له ترتيب قول حق الخدامه انا بروح غرفتي تامر على شيء ؟
تركي : سلامتك
تو بـ يصعد فوق الا انفتح الباب ودخل بــدر ومايحتاج اقول بالضبط نفس هيبـــة ابـــــوه ..
شافه الياس ومسك الجدار بـقوه مايدري قاله فيصل او لا ..
تركي حس بـ توتر الياس وخصوصا ان بدر شاف الياس ماشاف تركي ..
تركي بـ مرح : البـــــدري
بدر لف : تــــركي ...!
تركي راح له وضمـــو بعض بـ هدووووء بدون اي كلام ... مشتاقين حق بعض كثير
ومافي اي كلمــه يقولونها يعبر عن اشتياقهم
بدر بعد اشوي عنــه : الف الحمد الله ع سلامه متى وصلت
تركي : نص ساعه من الطريق وشفت الياس صدفه بالمطار
بدر مستغرب من الياس : الياس وش فيك واقف كذا مانت مسلم علي
الياس : ها الا الحين بجي
سلم علــيه ســلآم هادئ وجلســـو ع الكنب ..
بدر : الحين اخواني بـ دخلون ... وشاف رحيل : هذي منوو ؟
تركي بتوتر : احمم هذي زوجتي رحيل
بدر بشك : زوجتـــك ؟
تركي : سالفه طويله بعدين اقولك
بدر : ليكون ...؟
قاطعه تركي : بعديييين بعديين
دخلــــت اسيل بـ عربــآنه وبسيل يدفهــآ بهدوء ... لفو اثنينهم على اللي جالسين بالكنب : تــــركي ...!
تركي وقــف وراح لهم : هـــلآ هـــــــلآ بالزززززين هلا هلا بـ توم وجيري
ابتســــمو له مالهم خــلق يضحكــــــون
راح بسيل حــق تركي وضمـــه بقـــــوه : وحشششتنا
تركي : وانتو اكثر والله وحشتووني بقووووه كل شيء كل شيء وحششني
لف على بسيل وجلس على ركبتــــه ضمهآ وضمتــــه واهي تصيح : ترووووك
تركي وهو يمسح على راسها : عيوووون ترووك آمري
اسيل ماعرفت شنو تقول واكتفت بـ إنها تصيح على صدره
بعد عنها تركي ومسح دموعها : إن شاء الله كل شيء بـ يرجع .. بس انتي وش فيك جالسه بالعربانه
بدر وقف وراح لهم : اسيل صار عليها حادث
تركي رفع راسه بـ صدمه : حــآدث ...! حادث وش ؟
بدر : صدمتها سياره واهي بالكويت وصارت ماتمشي بتروح امريكا تتعالج
تركي ضمها بـ حنان اكثر : حبيييبتي والله ماتشووفين شررر واكيد وانا واثق انك بترجعين تمشين
اسيل تمسح دموعها : والله انا فاقده الامل .. رفعت عيونها على بسيل وقالت بطريقه طفوليه: بسيل دايم يقول ان برجع امشي يبي يزرع فيني امل
بسيل : يعني الحين مع وجهك جالسه تشكين له علي ؟
تركي : هههههه مو جالسه تشكي شفيك انت .... لف على اسيل : ايي وانا بعد مثله اقول ان شاء الله راح تمشين بس انتي لا تقولين كذا دايم حطي امل إنك بتمشين وتمشين
راح بسيل ع الكنــــب وسلم على الياس وشاف رحيل اسستغرب : الياس منو هذي
الياس : زوجة تروك
بسيل : هاا من جدك ؟
الياس : والله كلنا تفاجأنا بس قصر صوتك اهي متوتره الغبي اخوك تاركها هنا
بسيل بصوت عالي : تــركي
تركي لف عليهم : هلا ؟
بسيل : تعال اشوي
تركي وهو يدف اسيل : طيب
بدر : انا بصعد فوق تعبان
تركي : بس وين الباقي ؟
بدر بضيقه : قول حق بسيل واسيل يعلمونك السالفه
تركي حق اسيل : اي سالفه ؟
اسيل : بعدين اقولك
راحو كلهم جلسو ع الكنب ونسى تركي السالفه اللي بقولونها له ولا سأل
تركي : وبس وكذا صارت زوجتي وابشركم بعد حامل
الياس : طول ماهو في السياره يقول حامل حامل مو شايف خير هالولد
اسيل وبسيل ابتسمووو ماضحكو
تركي : حمـــآر يعني انا اول واحد اجيب حفيد حق ابوي الله يرحمه اكيد بـ فرح
بسيل : من قال انت اول واجد فداء حامل
تركي : قوول قسسسم فداء حملت ؟1
بسيل : وقسسم بالله صار لها الحين شهرين زوجتك اي شهر
تركي : توها الاول بس تدرون امي كيف خليتها تتقبل رحيل ؟
: كيف
تركي : مو ابوي كاتب ان في عماره وفلوس حق اول حفيد
بسيل بضحكه خفيفه : ههههه والحين جاء اللي قبلك
تركي : وش دراها اهم شيء مايوصل لها الخبر الحماره فدوو بتصير ام
الياس وهو يقوم : انا بروح غرفتي
بسيل : بدري اجلس معنا والله من زمان عن هالجمعه
تركي : خله يروح تعبان من الطريق
اسيل : الا وين ساره والريم وبندر ماشوفهم وصلو ؟
تركي : ساااره هنااا ؟
اسيل : إيوا هنا صار لها يومين بس هم رجعو مع السايق مدري وينهم
تركي : طيب انا بروح الحين المطبخ لا تقولون لها اني هنا .. رحيل يلا تعالي معاي
راحو المطبخ ودخلــــت ساره على طول واهي متأففه من الحر
: اووف حرر
اسيل : تو الناس تجوون وين الريم وبندر ؟
ساره : مدري الحين بدخلوون
فتــــح الباب ودخل بندر و وجهه احمر من الحر وصعد فوق غرفته على طول اما الريم دخلت لهم : يالله ماصصصدق هالحر
بسيل : اي الدنيا حرر بنروح انا واسيل امريكا حرره
ساره : والله مدري كيف لكم قلب تروحون واختكم مو هنا
اسيل : انا ماودي والله لانه ادري حتى في العمليه ماراح امشي
بسيل : يالله انتي ليــه فاقده الامل
الريم حست بـ ألم اشوي قالت بصعوبه : بروح غرفتي تامرون على شيء
بسيل : سلامتك بس ترى الياس وصل
الريم : جد هو هنا الحين ؟
بسيل : اي بـ غرفته
بعد ماصعدت الريم فــــوق طلع تركي بـ هدوء وبـ صدفه طلع بـــدر اشر له تركي إن يسسكت
بدر : هلا سووير
ساره لفت عليه واهي مشغوله بالجوال : اهلييين .. ورجعت تناظر الجوال
تركي : هلا سوووير
ساره مازالت مشغوله : اهلييين
اشوي اسستوعبت الصوت لفت عليه وصرخت صرخه بخوووف ولصقت في بسيل
تركي : ههههههههههههههههههههههههههههه هبله
ساره قامت له من فوق الكنب وطبت فوقه ورجع تركي عى ورا : تروووووووكي من متى هنا حرام عليك تخرعني
تركي : يابعد كل من قام وقعد والله خرعتك اسسسف وهذي بوووسه لك "امووواح "
ساره واهي تمسح خدها : وووووع
تركي وهو ينزلها : ههههه حماااره ماتستاهلين
// // //
طقت باب غرفته بـ هدوء ..
ماسمعت له صوت وفتحت الباب شافت الغرفه ظلمــه استغربت وشغلت النور
شافته متمدد ع السرير بدون اي حركه والغرفه بــارده ومافي فــوقه اي غطــى
خافت عليه وقربت من عنده : الياس ... الياس
الياس لف عليها وعيــون احمر من البكي : هلا ؟
الريم جلست ع ركبتها ومسحت على راسها : وش فيك ؟
بعد راسه عنها ومسح دموعه : انتهيييت يا الريم
زممت شفايفها اللي طلعت منها شهقه قويه : حتى انا انتهيييييت ... غطت يدها على وجهها وبكت بصوت عالي
قام من على السرير وجلس عندها بالارض : تتوقعين لو امي هنا صار فينا كذا ؟
ماردت عليه وبكت اكثر اول مرره تصيح قدام احد وبصوت عالي وجنب منو ..! اخوها الياس
ماحب يعررف وش فيها يكفي هو اللي فيه مايبي يعرف اي مصيبه
رفعت راسها وكأنها فاهمه اللي في بال الياس : تعبت يكفيني المصيبه اللي انا فيها ابي اعيش بعيده عن احد علشان ماسمع اي شيء
الياس : قوومي نروح امريكا اكيد امي عندها اهل
هدت اشوي : والله ..!
الياس : ايي قومي يمكن عندها اخت واكيد بتصير لنا الام الثانيه من بعد امي الله يرحمها
الريم : بس خالتي ام بدر مو مقصره معنا
الياس : بس هي عندها اولاد ليه نصير عالين عليها ورثك و ورثي يخلينا نعيش مليون سنه
الريم : اي صح خالتي اللي فيها مكفيها يكفي عليها ضياع وسن
الياس : إيشش ضياع وسن ؟
الريم بهدوء: ماقالو لك ان وسن ضاعت وماندري وينها وإن وجن جات له صدمـه والحين هي بالمستشفى
.
.
تركي : مسسستحيل مسستحيل وسن تختفي كذا ..!

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -