بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -27

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -27

تركي : مسسستحيل مسستحيل وسن تختفي كذا ..!
بدر : دورنا عليها كل مكان بس للأسف مافي اي شيء ولا اثر عليها
تركي مسك راسه بقوه : انا بصييير مجنـــــــــــــــون كييف كذاااااا معقوووله اللي يصصصصير هذا كله كآن ماعندنا الا هم واحد وهو ابوي ان يجمعنا مع بعض
وتــوفى وصار عندنا مليووووووون هم
بدر : تركي وش فيك ؟ اي مليون هم
تركي : انت تدري ان فراس بالمستشفى وحالته خطرره هناك وان الياس ... سكت
الكل : الياس وش فيه ؟
تركي : و لا شششيء انا طالع ساره ابيك تنتبهين على رحيل ترى اهي اشوي خجوله
طلـــع وجلسو الاربعه ع الكنب يكفروون في مصير اختهم الضايعه
فجأه رن جوال بسيل ينبهه ان هناك رساله ..
فتح الرساله ولف على اسيل ... بدر هذا المستشفى اللي بـ تتعالج فيه اسيل
بدر : اووكي انت حجزت طياره ؟
بسيل : ايوا حجزت وبكره الساعه اربع نمشي بس مو طياره خاصه
بدر : اوكي بس تعال اشوي عندي بقولك اشياء تسويهم ولا تنسى تتصل على مساعد يستقبلكم هناك ..
// // //
في امريكا
: بكرره اخواني راح يوصولون اخيرا بشوف احد منهم يعني تخيل خمس شهور ماعرف اخبارهم حتى مكالمات اللي اكلمهم قبل انقطعت اميل مايدخلون
خالد : يلا فرررجت عليك بس من اللي بـ يجي من اخوانك
مساعد : اسيل وبسيل
خالد بتحطيم: اها الله يرجعهم بـ سلامه
مساعد :آمين المهم انا بروح الجامعه تامر على شيء
خالد : سلآمتك انا بجلس هنا
طلع مساعد ودخل خالد ع الاميل يشيك وأخـــيييرآ شآفهآ دآخلــــــه
فتح صفحتها وحط يده ع الكيبورد وماكتب اي شيء حس ان نسسى كل شيء كان يبي يقووولها
" وووين الكلام الطويل اللي بقولها معقوله كل شيء طار بعد ماشفتها ..! بس تدروون شلون استهبل عليها "
: منو معاي
تولين استغربت الاميل وتذكرت انها ضافت اثنين واحد صاحب تركي والثاني صاحب مساعد بس واحد منهم رسلت له صور وسن : انت منو ؟
خالد : أنـآ خالد وانتي منو
تولين : كيف خمنت اني بنت
خالد : اميلك توتو
تولين : اها طلعت شاطر
خالد : ايوا افا عليك بس ماراح تقولين اسمك
تولين : تستهبل علي انا قلت لك مره اسمي وووسن لهذي الدرجه صعب اسمي عليك ؟
خالد : لا مو صعب كله ثلاث حروووف وين الصعوبه فيه
تولين : الحمد الله بس انت وش اسمك
خالد : مو كأن انتي اللي ضفتيني وكلمتيني انك تحبيني وكذا كيف تسألين عن اسمي
تولين : لا بصراحه اثبت الحيييييين انك ذكي
خالد مستمتع: قولي ماشاء الله
تولين : هههههه ماشاء الله كيف امريكا معك ؟
خالد : حلوووووه ..كان وده يكتب مثلك بس غير رايه
سوولف معاها سووالف كثير و وعدته ان بتسوولف معه اكثر بس اهي مشغووله
طلع من الاميل وفتح على صورتها بعد ماعرف كيف يطلع المحذوف
: ماتشبه مساعد ولا فيها منه شيء اهي احلى بـ كثير
فجأه سكر الصفحـــه : ياربي انا وش سوويت معقووله اخوون صداقتي مع مساعد ..! ... غمض عيوونه بقوه : اعووذ بالله منك ياشيطان اعووذ بالله
حذف الصووره وحذفها من الاميل وحط وعد بينه وبين نفسه ان مايتجاوز حــدود هالحب علشان صداقته مع مساعد ..
طلع من الشقه يغير جووو الاكتئاب وبـ صدفه طلعت لمــى
خالد : لمى
لمى ببتسامه : هلا
خالد : ابي اجلس معاك اشوي
لمى : بخصوص ايش ؟
خالد : امممم سوالف كثيره بس ابغاك توكنين فاضيه
لمى : مو مشكله الحين انا فاضيه
خالد : وين كنتي بتروحين ؟
لمى : كنت بروح السوق بشتري ملابس حقي وحق اختي واللي في بطنها
خالد : اختك حامل ...!
حطت يدها على فمها بعد مافضضحت اختها : تكفى خاااااالد لا تقول حق مساعد شيء
خالد : لمى اللي في بطن اختك يكون اخو مساعد صح ولا ؟
لمى : ايي يكون اخوه بس لا تقول لـ مساعد شيء ليان ماتبي احد يدري
خالد : طيب قومي سوق وابيك تقولين كل شيء وبعدها بقول لك اشياء
.
.
بـ سوق جلست على كرسي وجلس خالد قبالها طلبو لهم اكل خفيف
لمى : بعد ماتوفى زوجها راحت المستشفى و طرحت فرحت كثير لانها ماتبي ولد اشوي واكتشفت ان كان فيها توأم و واحد منهم بقى على قيد الحياه
خالد : والحين اهي بـ أي شهر ؟
لمى : السادس
خالد : وانا اقول ليــه ماتطلع كثير حتى مساعد دايم يقول ان ماعاد يشوفها بس انتو ليه ماتبون تخبرونه ؟
لمى : مدري عنها المهم قول وش عندك
خالد : ابغى اعرف سالفتك مع مساعد وكيف حبيتيه
لمى : معقوله ماقالك ؟
خالد : قالي بس ابي اسمعها منك
لمى : كان عمري 17 امي وابوي متوفين من زمان وعندي اخو كبير واختي ليان كآن اخوي معانا كثير مثل اي اخو تزوج وزوجتــه قلبــته فوق تحت
صار يضربنا انا وليان ويحب الفلووس هو ماكان كذا بس كل شيء تغير فيـــه اختي ليان صبرت اما انا مثل اي بنت مراهقه عندها نت
دخلت الشات كنت ابي اتعرف على احد مثل اي بنت مدري وش كان تفكيري المهم تعرفت على واحد اسمه ضاري يقرب حق مساعد كان سوالفنا عاديه
مافيها اي حب او علاقه صرت ادخل الشات كثير وتعرفت على اولاد كثار كانو كلهم يوهموني بالحب بس ماصدقت احد فيهم مثل مايوهموني بالحب اوهتمهم بالحب
بس كنت ارتاح حق ضاري نسوولف ونضحك كان يقولي ان يحب بنت عمه واهي تدري ان يحبها بس ماتعطيه وجهه مثل هالسوالف وفي الاخير قالي ضاري
ان بعرفني على مساعد ولد عمـــه وافقت وصار مساعد عندي بالاميل ..
سولفنا كثير وضحكنا كثير وحسيت فيه اشوي من الغرور والثقل لانه ساعات اكلمه مايعطيني وجه بس يسولف اذا صار رايق حبيت الفت انتباهه
وياليت مافت انتباهه قلت له اني اكلم شباب واميلي اكثرهم شباب بس انا مارتحت الا لك بــدا يعطيني اهتمام اشوي وقالي حذفيهم ماتصدق انا وش كثر فرحت
حسيت ان يحبنــي وان شعوره مثل شعوري حذفتهم كلهم حتى ضاري ومابقى عندي الا مساعد اعترفت له اني احبه قال انا ماقبل في بنت تكلم شباب
وحذفني جيت هنا امريكا بس علشانه وقلت حق اختي بدرس وصار اللي انت تشوووفه
خالد : تحبينه لما الحين ؟
لمى : اي احبــه بس مو مثل قبل اشوي اشوي وحبــه إن شاء الله راح ينمحــي
خالد : الله يكووون في عوون الجميع
// // //
: انت وشششش تبي مني الله يخليييك فكني اكيد كلهم يدورون علي
راكان وهو يقرب منها : تعطيني بوسه فكيتك ماتعطيني خليك هنا اجل لا تولين تعطيني الأوامر
وسن واهي تصارخ : حقيييييييييير حقييييييييير
راكان : قولين تولين حقيييره مو انا ..!
وسن : انت وياها حقيييييرين كلكم حقييييييييرين
راكان قرب منها اكثر : انا متعب نفسي ليه قــرب من خدها وطبع بوووسه طووويله
أمآ وسن تصارخ : بـعد عنـــــــــــي لا تقرررب لآ تلمسسسسني
أنتهـــى ..
أنتظروني يوم الثلآثــآء
تحياتي قاتلني ويموت فيني




إذا كآن البارت قصير فـ سوري _^
انتظروني السبت
قـــراءه ممتعه

آلجزء العاشر الفصل الاول

في آليـــوم آلتآلي ..
صحـــى من النوووم ع السآعه 12 آلظهر ..
نآظر سآعته وعقد حوآجبـــه اول مره يصحى هالوقت ولا العآده مآيصحى الا أربع العصر
غسل وجهه وفرك أسنآنــــــه .. فتح كبـــت ملآبسه شاف اللي في وجهه ولبســـه
عمره مآهتم وش يلبس وٍ آلكشخه حتى شعره يمشطه ع الطاير ..
طلع من الغرفه وصادف بـــدر بـ ثوبه وشمآغه متجهز حق صـــلآة الظهر
بدر : صباح الخير
بندر : صباح النور
بدر : تجي معاي المسجد
بندر : ليه ..!
بدر : الناس ليه يرحون المسجد ؟
بندر : أهآ لا مآني رايح
بدر بشك: بندر انت تصلي ..؟
بندر رفع حآجبه : وش رايك ..!
بدر : مدري بس مامره شفتك بالمسجد
بندر :يعني اللي مايصلي بالمسجد مايصلي ابد ..!
بدر : بس المفروض كونك في العشرين تروح المسجد وماعندك اي عذر ماتروح
بندر : مو واجب علي الصلاه بالمسجد وانت وش حارك صليت بغرفتي بالصاله هذا شيء راجع لي ... ونزل من الدرج بدون مايسمع رد
بدر بصوت عالي : بــــندر
بندر من غير مايلف : نعم ..!
بدر : اذا كلمتك ماتمشي الا لما اخلص كلامي انا مو الياس ولا تركي ولا فيصل انا بــــدر
بندر لف عليه وأول مره يرفع صوته على بدر : وخير يعني بدر ..! ماظن انت ابوي
بدر بحده : بندر أحترم
بندر بـ ملل : الحين انت وش تبي مني صلاه بالمسجد ماني مصلي عندك شيء ..!
بدر : ايي عندي شيء ادخل داخل والبس ثوب وتعال المسجد معاي بسرعه
بندر ماله خلق يطول السالفه واهي قصيره : ماعندي ثوب
بدر : اخذ من الياس
بندر : جسمي غير الياس
بدر : مو مشكله تركي
بندر : تركي اطول مني
بدر : بسيل واظن جسمك وطولك كله بسيل
زفر تزفيره قـــويه ودخل غرفته دآخل
بدر بصوت عالي ينادي بسيل : بسسيل .... بسيل
بسيل طلع من الغرفه : هلا بدر بغيت شيء
بدر : عندك ثوب ..!؟
بسيل مستغرب : ثوب ..! ليه
بدر : عندك ولا ..!
بسيل : ماعتقد انا جيت من الكويت وقلت حق الخدامه تحط لي ملابس بس
بدر : طيب روح تأكد
بسيل : طيب ليـــه بـ لأول
بدر : ياكثر هرجك رووح وخلصني
راح بسيل غرفته وبدآ يدور في شنطتـــــه وشاف واخير ثــوب بس مكسر
طلع من الغرفه : ماشفت الا هذا بس مكسر
بدر : مو مشكله اقول حق الخدامه تكويه
بسيل : ماراح تقولي ليه ؟
بدر : علشان بندر بـ يلبسه
بسيل : هههههههههه والله ؟
بدر : اي والله ليه مستغرب
بسيل : مدري احس مو لايق عليه بس ليه بـ يلبسه ؟
بدر : تحقيق هو تحقيق
بسيل : ماخذ ثوبي ويقول لا تسأل
بدر : انقلع بس الغرفه
بسيل : ياااه نفسسك في خششمك
بدر : تعرف تنلقع ولا بالنعله
بسيل : زين بنقلع بنقلع بس ماراح تقول ليه بـ يلبسه ..؟
فارت اعصاب بدر وركع بـ ياخذ نعلته بس شاف بسيل هرب الغرفه : ههههههه ياحبني له هالولد
قال حق الخدامه تكــوي الثوب .. ودخل غرفة الياس
شاف الغرفه مظلمه بس فيها نور خفيف من الشمس اللي مغطيه الستاره ..
فتح الستاره وجلس ع الكرسي اللي قريب من السرير : الياس ... الياس
الياس فتح عيونه بصعوبه من نور الشمس : هلا
بدر : قوم غسل وجهك
الياس بتعب : ليه ؟
بدر : بتروح معاي المسجد
الياس : المسجد .! ليه ؟
بدر : يعني ابي افهم الناس لييييه تروح المسجد .!
الياس وهو يقوم : طيب خلاص لا تصرخ الحين اقوم
قام بـ صعوبه و هو فيــــه نوم ماله خلق ابد شيء بس مايقدر يعارض
نزل تحت الملحـــق عند تركي ..
وطق الباب .. مره .. مرتين ...ثلاث .. اربع
مــآرد .. اخذ جواله واتصل على تركي وبعد مــده رد ..
تركي يتكلم بـ صعوبه : هلا بدر
بدر : اهلين صباح الخير
تركي وهو يعدل جلسته : صباح آلنور امر ..
بدر : مآيأمر عليك عدو بس ابيك تلبس ثوب و تتجهز حق الصلاه بالمسجد
تركي : بس اليوم الاثنين مو الجمعه
بدر : لآ والله قوووول قسسم
تركي : لا يعنـ
قاطعه بدر : بسرعه البس نص ساعه وانا انتظرك
تركي بـ ملل : طيب طيب
بدر بعد ماسكر : يـ أنآ يـ أنتوو والله لـ اسنعكم
أنتظر ربع ساعه .. ونـــزل الياس وهو لابس بلوزه بيــجيه وفيها رسمــة ولد إيمــو بالاسود وفيه أشووية كرستال وبنطلون اسود ضيق
بدر : وبتروح كذا المسسسجد .!
الياس وهو يناظر نفسسه : وش فيه ..!
بدر : لا ابد سلامتك مافيه شيء رووح بس غير والبس لك ثوووب
الياس طلع عيونه : ثوووب ..! ماعندي الا ثوب واحد وقديم من عيد الفطر والحين حنا بـ رجب يعني ويـــه صار له ثمان شهور
بدر : مالي شغل البسه
الياس : بدر من جدك البس ثوب صار له ثمان شهور وهذا وجهي اذا موجود بالكبت
أشـــوي و نــزل بندر جلس ع الكرسي بـ ملل وهو يناظر الياس ولبســــه
أشـــوي وطلع تركــــي لابس تي شرت ابيض سادي مع بنطلون اسود
بدر : وانت بعد بترووح كذا لا بالله طردوكم من المسجد انت وهو
تركي وهو يناظر الياس : لا والله تجيب لبسي جنب الياس وبعدين انت تدري جاي من كندا من وين لي ثوب
بدر : الحين اجيب لك من عندي
تركي : لا وش تجيب من عندك وين انا وين انت بدر ولي يسلمك لا تطولها واهي قصيره اشوي ويأذن وماراح نصلي
بدر : اذا ماصليتو ورا الشيخ بتصلون وراي ويـ أنآ يـ أنتو
تركي وهو يجلس جنب بندر : خلاص توفر علينا روحــة المسجد خلـ نصلي وراك
بدر عصب : مثل ماطلعت حق بندر ثوووب راح اطلع لكم من تحت الارض
زهق الياس وجلس بالكرسي جنبهم
تركي حق الياس بصوت خفيف علشان ماحد يسمعه : اصلا انت المفروض ماتطلع تخيل احد شافك وقال حق بدر شي
الياس : ماودي اروح بس تعرف اخوك اذا قال كلمـته غصب نروح
لف بندر عليهم وتذكر المقطع اللي شافه على الياس .. هو عمره ماشاف مقآطع فآضحــه مثل كذا
ويـــوم شاف ... شاف الياس .. أحتار يقوله او لا بس فضل يسكــــت
الياس لف على بندر : خير تناظر كذا
احتقره بندر ورجع يناظر في بدر اللي يكلم تلفون
بدر : كيفك ضاري
ضاري بتعب : ابد مو بخير
بدر : ان شاء الله راح ترجع بـ سلامه وانا متأكد ومتيقن في هالشيء اليوم بنروح الشرطه ونخبرهم في كل شيء
ضاري : خايف يــآ بدر يفووت الفوت و أحد يلمسها
بدر : فال الله ولا فالك لا تقول كذا ان شاء الله ماحد يسوي لها شيء انت لا تنساها من دعواتك
ضاري : مانسيت امس طول الليل مانمت ادعي الله ان يحفظها
بدر : يعطيك العافيه طيب ضاري عندك ثوب
ضاري : إيوا ليه ؟
بدر : طيب الحين بقول حق بندر اخوي يجي بيتكم وابيك تعطيه الثوب
ضاري ماله خلق يسأل : طيب
بدر سكرر : وهذا طلعت لك ثوب ياتركي .. لف على بندر : بندر روح بيت عمي سطام وجيب الثوب
بندر : السايق وش وظيفته ..؟
بدر : مابي السايق ابيك انت
بندر عصب : انت وش تبي الحييين رووحه بيت عمي مانيب رايح واحمد ربك اني رحت المسجد
بدر : لا تعصصصب ماني اصغر عيالك وبترووح بيت عمي سطام غصب عنك
مسك اعصاااابه بندر وتأفف بقووووووه هو يقدر مايروح بس يعرف بدر اذا حط براسه شيء مستحيل احد يمنعه وهو ابد ماله خلق هواش
الياس وتركي منصدمين ... اول واحد يعصب على بدر يمزحون معاه ويضحكون بس احد يرفع صووته عليه قوويه
طلع بــندر رآيح على بيت عمـــه سطام
تركي : بدر فيك شيء اليوم
بدر ولا كأن صار شيء : شنو وش فيني ..؟
تركي : لا ابد مافيك شيء الا تعال وش معنى الحين احنا تقومنا من صباح الله خير وبسيل نايم
بدر : اولا هالحين الظهر مو الصباح ثانيا بسيل بسافر وهذا شيء راجع لي خليته يصحى ماخليته مالك شغل ... وجلس ع الكرسي
تركي : وانا اقول مساعد من طالع عليه
بدر : وش دخل مساعد
تركي : لا مادخله شيء .. طيب الحين انا جبت لي ثوب الياس من وين له ثوب
بدر : ماحد مثل جسمه الا ريان ولد عمي سطام
تركي : اجل اتصل على بندر هو بروح بيت عمي بروح
بدر : لا لا انت اللي بتروح
تركي : هاا انا ليه
بدر : قلت لك شيء راجع لي
تركي : طيب ليه مو كل واحد يجيب الثوب حق نفسه
بدر : انت والياس بتروحون مع بعض
تركي : يانهار ما أطولك
قامو الياس وتركي رايحين بيت عمهم .. أمآ بدر ناظر ساعته وشاف مابقى شيء ع الصلاه وبكل بروده قام وراح المسجد وتركهم
.
.
في بيت عمهم سطـــــآم ..
ضاري طلع الثوب وطلع من الغرفه ينادي اختـــه ندى : نـــدى ... ندى
ندى : هلا ضاري
ضاري : خذي هالثوب الحين بـ يجي بندر وعطيه
ندى : طيب
رن الجرس وراحت نــدى بسرعه تطلع الثوب حق بندر
بندر كان حاط يده في جيبه ومنزل راسه وماحس في نــدى اللي ماده يدها
امآ ندى توترت هزت الثوب تبيـــه يحس وأخيرا رفع راسه .. اخذ الثوب من دون مايتكلم
نـدى شافت بندر وتذكرت حــآدث ريان اللي كآن مع بندر في السياره ودمعت عيونهآ
قبل لا يركب بندر السياره شاف سيارة تركي ..
تركي وهو ينزل من السياره : بندر وين الثوب ؟
مد بندر يده وعطاه الثوب من غير مايتكلم .. تو بـ يمشي بس طلع البنزين مخلص و قفل السياره ونزل
اما تركي تو بـ يركب السياره بس لفت انتباهه ندى تصيح راح لها وهو مو عارف اسمها : وش فيك تبكين
ندى مسحت دموعها بـ خجل : لا مافي شيء
لف تركي على بندر : بندر
بندر وهو يفتح باب سيارة تركي : بجيب لي اشوية بنزين
تركي : تعال اشووي
بندر : وش تبي ؟
تركي : تعااال دقايق لحظه
بندر ناظره من فوق لـ تحت :.. وركب سيارة تركي ومشـــى
تركي : ايا ولد الذينـــه ياخذ السياره وينحاش
لف على ندى بس ماشافها طق الجرس وطلعت له الخدامه وقالها تجيب ثوب ريان
في السياره ..
الياس : هيييه انت تركي تركته هناك
سكت بندر ومارد عليه
الياس : بندر لا توهق تركي ارجع له
وقف بندر عند محطـــة بنزين ونزل من السياره بدون مايرد
الياس : يلعنك من اخـــو ... استغفر الله بسس
ركب بندر وهو عنده غرشـــة بنزين ..
الياس : ابي جوالك اشوي بتصل
بندر قط الجوال على الياس وهو ساكت
الياس يتحلطم : مافي احترام ابد ... اخذ الجوال وهو مايدري حق منو يتصل فكر يتصل على طلال بس غير رايه ورجع الجوال حق بندر
نزل من سيارة تركي و ركب سيارته ..
ورجعو مع بعض لبيتهم .. بس ماشافو بــدر
اتصلو عليه مقفول .. تركي ينادي ع السايق : ماشفت بدر
السايق : هو يروح مسجد
ناظرو كلهم بعض وهم منقهرين من حركتـــه .. اما بندر رجع غرفته
الياس : حركه سسخيفه والله
تركي : اروح اكمل نومتي عند رحيل ابرك لي
// // //
ع الســـآعه 2 آلظهر ..
صحت ساره من النـــوم وهي تناظر الساعه : يوو ياويلي من عبد الله هو قال الصبح بنمشي الكويت الله يستر بس ...
اوي وتذكرت ان تركي موجود : وش علي من عبد الله اكيد تركي بروح الامارات عند امي وبقوله يوديني
نزلت تحت الصاله بس ماشافت أحــــد جلست ع الكنــب بتعب تــذكرت وسن : وين بتكون وسن ..! هي مستحيل تطلع اعرفها خوافه مدري تكون مخطوفه
بس من راح يخطفها ..؟! ...دمعت عيـــونها ..: وينك يـــآوسن ووووينك
شافت احد يفتح الباب رفعت راسها بسرعه : وسسسسن ...!
وقفت واهي تركض لها وضمتها على طول واهي تصيح وتشآهق : وووسن ويييينك اختفيتي كذا حررررام عليك اللي سويتيه فينا
وجن تصيح بهدوء : ســـآره وش فيك انا وجـــن
بعدت ساره عنها تتأكــد : وجــــن ..!
مشت وجــن وجلست ع الكرسي انا ساره ظلت واقفه : أنآ متأكده اللي دخلت وسن كيف انقلبت وجن
رآحــــت عند وجن ودققت في ملآمحهآ : الشبـــه بينهم كبير
غطت وجههـآ بـ يدها واستسلمت للـ بكاء
أمآ وجـــن ضمت ساره وتصــيــح معآهآ ..
// // //
رفــع جوآلــه يقره الرساله اللي جات له قبل اشوي
" حمد الله ع السلامه حبيبي عرفت انك في السعوديه حبيت اتحمد لك بسلامه
واعزمك على هذا الموقع الخــآص لك www. لما الحين ماحطيت الا مقطع واحد وماحد بعرف ان انت الا اللي يدقق
يــآ تجي عندي اليوم ولا راح احط كل شيء صار في الموقع .. بـآي يآحلوو أوووه لحظه نسيت أعطيك بوســه
آآموآآآآآح *_^ .."
قــط جواله ع السرير بـ أقوى ماعنده : حقيييير حقييييييييييييييير نــــذل
صـآر يتنفس بقــوه وهو يفكر يخبر تركي بـ رساله ولا ..!
فضل إن يروح حق طلال الحاله بعدين يقول حق تركي .. مسح دمـــوعه وغير ملابسه وطلــــع
شاف وجــــن تصعد اهي مع ساره بس مر من بينهم بسرعه
لفت وجن عليه واهي مستغربــه توها جايه من المستشفى ع الأقل يسلم
ماهتمت كثير وكملــــت مشيهـــآ
// // //
تركي نايم في حضن رحيل .. ورحيل تلعب في شعره
رحيل : تركي
تركي بـ هدوء : هلا
رحيل : نايم ..!
تركي : لا بس مغمض عيني
رحيل : طيب تركي اذا جبت ولد وش راح نسميه
تركي : سلطان على اسم ابوي
رحيل : واذا بنت ؟
تركي : اذا بنت امممم شيء راجع لك
رحيل : ماعندي فكـــره انت قول
لف عليها وهو مآزآل بحضنها ابتسم لها : اذا جات يصير خير .... اخذ يدها اللي بـ شعره وبآســهآ بـ هدوء
رفـــع نفسه عليهآ : رحيل بقول حق اسيل تقص شعرك
رحيل : منو اسيل ؟
تركي : اسيل اختي اهي عندها حركات في قصــات الشعر وتعرف وش يناسبك وبخليها تقصـه
رحيل : طيب
تركي : اووه صح الحين اهي بتسافر قومي الحين بسرعه لبسي
.
.
بسيل : اسيل عن السخافه ادري فيك مو نايمه قومي والله الطياره بتطير
اسيل فتحت عيونها : مابي اروح امريكا ادري اني ماراح امشي
بسيل : لا بتمشين قووومي باقي ساعه وتطير
اسيل مدت بوزها واسكتت ... قـآم يروح يجيب العبايه لها من وراء الباب
فجأه تركي فتح الباب على رجل بسيل ..
بسيل : آآه يآحمآر رجلي
تركي : الحمار انت ياحمار لا تقول عني حمار
بسيل : وحمارين بعد عورت رجلي
تركي يقلد عليه : عووورت رجلك عيووووني حبيبي اسسف انا
بسيل : كل تبــــن
فجأه تركي ضم بسيل بقوووه : اشتقت حق كل شيء متـــى نرجع كلنا في بيت واحد
بسيل ماتحرك من مكانه ولا رد ..
تركي بعد اشوي : والله يـآ بسيل انا اللي ماعتقد في العين صرت الحين اعتقد فيه وبقـــوه احس اللي يصير عين من احد
بسيل : يعني كيف مافهمتك ..؟
تركي : المشاكل اللي تصير لنا شــيء مو طبيعي
بسيل : الله يفرجها علينا وعليك بس انا ماشوف شيء غير ان وسن ضاعت
تركي : وانت تشوفه سهل ان اختك تضيع
بسيل : لا مو سهل والله بس اقصد انت تقول مشاكل اي مشاكل ..؟
تركي : لانك ماتدري عن شيء ... المهم نسيت والله وش جاي انا علشانه
بسيل : بنمشي الحين المطار
تركي : الحين ..؟
بسيل : الطياره باقي على ساعه
تركي : اووه صح اسيل اجل بسرعه ابيك تقصين شعر رحيل
اسيل : رحيل ..! منو هذي
تركي : زوجتي يامفهيه
اسيل : اها طيب جيبها هوون
بسيل : هييه انتو خيير اقول الطياره بتطير وانت تبيها تقص شعر زوجتك ياكثر المشاغل هنا
تركي : ماثق الا بقصــة اسيل يلا الحين اطلع برا بقول حق رحيل تدخل
بسيل : قولها تدخل باكلها يعني انا
تركي : بتكشف شعرها
بسيل : طيب عادي
تركي : عآدي بالنعلــه الحين
// // //
وصــل قبال الشقه و مايدري اللي يسويه صح ولا غلط
بس كل اللي يعرفه ان يبي ينقذ سمعــته وشرفــــــــــه ..
سم بسم الله وضرب جـــرس الشـقه .. بعد عــدة ضربات فتح طلال الباب
: أوووووه آليــوسي عندي ياهلا وغلا
مابتسم ولا رد له الترحيب دخــــل بدون مايسلم وجلس ع الكنب ..
طلال : تشرب شيء ؟
الياس : ولا شيء بس ابي تحذف المقطع اللي حطيته قــبآلي
طلال جلس جنبـــه : لآ لآ ماتفقنا حنا هييك تنفذ كل اللي ابيه منك وبآلتآلي امسحه
الياس : وش اللي يثبت اذا نفذت كل اللي تبيه انك تمسحه ؟
طلال : أنــآ إذا وعــدت مالخلفت كلمتِي وحـــده بس من الحين اقولك المقطع بحذفه من الموقع بس من عندي نوو ماراح احذفه
الياس : بس انا ابي المقاطع اللي عندك كلهم
طلال : ولا يهمك اسوي لك نسخ منهم
الياس : طلال تستهبل انت ..! انا مابي يكون عندك شيء
طلال : بس بعض الاشرطه فيهم أنــآ يعني ماراح اثق فيك
الياس : طيب نكسر الاشرطــه مع بعض
طلال : بس انا حاب احتفظ فيهم للذكرى *_^
الياس وقف : اجل أنـآ طالع
طلال : وووين ووين حبيبي بدررري خلك معاي اشوي ووو على فكره اذا طلعت بحط المطقع الثاني ان جلست بحذفه
الياس حس ان تورط وقـــف اشوي وجـــآت في باله فكــره
قــرب طلال منه وضمـــه من ورا : وش قلت حبيبي
ارتبك اشوي : طـ طيب بس اول تحذف المقطع وراح اسوي كل اللي تبيه
ابتسم طلال بـ خبث وبآس الياس في رقبتـــه من وراء وبعد عنه
راحو آلغـــرفه اللي فيه جهــآز الكمبيوتر علشان يحذف المطقع وقدام عيون الياس
طلال : لا تحاول تهرب فهمت *_^
الياس : لآ ماراح اسوي شيء
طلال وهو يحط يده على كتف الياس : حلوو
اشتغل اشووووي وفــي الاخير حــذف المقطع ..
تطمـــن الياس اشوي : طيب ممكن اشرب شيء ؟
طلال : أمر تدلل لو بغيت عيووني ماتغلى عليك
الياس : بس ابي عصير برتقال
طلال : أوكي ثواني وهو عندك بس سوري راح اقفل عليك الغرفه لـ مارجع
طلع طلال وقفــل باب الغرفه .. اما الياس تسند الحين هو حذف المقطع بس المقطع مازال منتشر في بلوتوث
غـــط يــده وبدا يصيح بـ حسره ... تذكر خطتـــه اللي بسويها بس حس ان مافي فــآيده ورآح يرضخ له في كل شيء
دخل طلال وبـ يده العصير شاف الياس يصيح ماستغرب ولا شيء بس ابتسم له

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -