بداية الرواية

رواية ياحظ عينك -25

رواية ياحظ عينك - غرام

رواية ياحظ عينك -25

حنين : انتبهى والله لو اهلي سمعوا ذبحوني انا قتلهم الاغنيه الدقاقه غنتها وجات صدفه
رويده : حرام عليك
حنين : لا مو حرام رويده انتي ووجدان اللى تعرفوا القصه بس وتقوليلي حرام عليك
رويده : بس الاغنيه مره قويــــه
حنين : لا ماتدري ايش قلتوا اول
رويده : ويلي منك
حنين : بصراحه عصبت لمى عرفت انو سمع هذا تاالي تقدريرك ماابغاه يحس اني احبوا عصبني انو جالس يتصنت على
رويده : بس الاغنيه حلوه تبين انك تحبيه ومجروحه منوا
حنين : وانا ماابغاه يظن اني احبوا
رويده : يظن ؟؟
حنين : ايه انا انتهى من حياتي
رويده : معاناها انو حياتك انتهت
حنين تكابر : بلعكس حياتي بدت ....المهم غنيت الحلم مايصدق
رويده : اهئئئئئئئئئئ مجنونه
حنين : والله والله احس الاغنيه هاذي تتكلم عننا
لا تقول قلبي من جروحه شكالك لا تلتفت للجرح لامن شكيت
رضيت بعدك يوم جرحي رضالك الله يسهل دربك اللي مشيته
حنين : رويده والله خلاص انا ابغاه يطلقني والله يسهلوا دربوااا
رويده : حنيــ .... اقول اسكتي هبه وهدى جوااا
هدى : ليه مادخلتوا البوفيه
حنين : انا ماابي
رويده : انا اكلت خلاص شبعت
هبه : بالعافيه
رويده : الله يعافيك
هبه : يلا عاد بنبات بالقصر
حنين : عبد الله جاء راح يوصلهم
هبه : ايه جاي يقول عند الباب
حنين : اوكي بروج اجيب عبايتي بس انا وين حطيتهاااا
هدى : اممم كل العبي بغرفة وجدان
حنين : اوكي رودي قومي معاي
رويده : يلا
حنين ورويده يروحوا يجيبوا العبي اما الباقي طلعواا
هبه : عبودي
عبد الله : هلا حبيبتي
هبه : وين ابوووووي وامي
عبد الله : عمــي راح البيت الله يهداك الساعه 3 ونص
سعود : هدى ليه لا بسه كعب
هدى : سعودي حلو على الفستاااااان
هبه : سيتي
سيتي : يس
هبه : وين حنين ؟؟
سيتي : هو جوا ئيب عبايه
حنين تطلع من القصر : هههه انا هنا جيب ابايه خلاص
عبد الله : الله ايش هالحلا
حنين كانت لابسه العبايه بس مفتوحه وطرحتهااا على رقبتهااا
حنين تقرب من عبد الله وتبوسوا " ايه صح عبودي انت ماشفتني
عبد الله :قمر
هبه : احم احم
عبد الله : تراهااا اختي
حنين تلف طرحتها عشان شافت محمد وتقفل عبايتهااا
محمد : هلا حنون
حنين : اهلين ميدوو
محمد : ايش الحلا ذا كله
حنين : ههههه ثانكس حتى رودي تجنن
رويده : اموت واعرف
هنا زياد جاء
حنين ارتبكت من زمان ماشافتوا واليوم صار لاصق لهااا بكل مكان واول مره تكون مع عايلتهااا كيف راح تتصرف حاولــت تكون طبيعيه : تعرفين شنو
رويده : انتي من فين تجبين اسامي الدلع هاذي غريبه عجيبه
هبه : ههههه من جد حنين تجيب اسامي غريبه
حنين : اممم يعني دلعك هبهوبتي مو حلو
عبد الله : الا يجنن
حنين : عارفه بودي
عبد الله : كنت عبودي
محمد : ههههه كل دقيقه اطلع اسم جديــد
حنين : ههههه يعني مو عاجبكم
هدى : انتي كلك على باعضك اتجننين
حنين بابتسامه : ثانكس
عبد الله " حنين تعالي معانا بسياره
حنين : لا انا جبت وجدان واماني بسيارتي من الكوفيره تبيني اسيب سيارتي هنا نو
عبد الله : بكره اجي اجيبها لكي تعالي معاي انا وهبه
حنين : عبود فكر شوي انا وهبه وسيتي في سيارتي وانت بسيارتك الحقناا
عبد الله : اوكي
حنين كانت تنزل درج الحديقه بس رويده دعست على ذيل الفستان وكانت راح اطيح
حنين مسكت بمحمد اللى جمبهااااا
حنين : اااي عميه
زياد يركض عليها بس حنين طنشتوااا: حبيبتي صارلك شئ
رويده : تعورتي ؟؟
حنين : لا الحمد لله مسكت بمحمد
محمد : طيب قومي يلا
حنين تمسك بمحمد بس زياد مسك يدها الثانيه حنين قدام الكل شنو تسوي تركت يدينهم الاثنين
محمد : ايش فيك ؟؟
حنين : ولا شئ اقدر اقوم ترى ماصار شئ بس دعست على فستان وكنت بطيح عادى
رويده : سوري عمرى مااعرف للكعب
حنين : حشى مو بنت
رويده : نعــم
حنين : هههههه من جد في احد مايعرف للكعب يمشي فيه لو قلتي اركض بالكعب اقولك اوكي بس مشي زيي خلق الله ماتعرفين
رويده : اقول امشي لطيحك الحين صح
حنين تبعد عنهاا : قتلك مو بنت
راح الكل على بيت وطبعاااا العجايز كانوا قبلهم في البيت ونااااامووااا
****
يــــــــــــــوم جديد بعد مرور تقريبااا فتره من جوازهم
احمد واماني بباريس
احمد على السرير يتامل اماني : حبيبتي اصحي يلا
اماني : اممممممممم بنــــــــام
احمد يقرب منها ويبوس خدها : يلا قومي بسك نوم بوديكي مطعم جنــان
اماني : حبيبي بعدين
احمد : بسك نوم يلا حبيبتي
اماني تقوم وتجلس على السرير : اوكي قمت خلاص
احمد يقرب منها ويحظنهااا : ياعمرى اناا
اماني تقوم من على السرير : انا بقوم اخذ شاور ونطلع
احمد : اوكي
****
اما عند فارس وجدان
فارس : شنو تاكلين
وجدان تشوف المنيو : اممم ماعرف
فارس شاف وحده ماره كان يطالع فيهاا
وجدان انتبهت له : فارسوه
فارس : هلا حبيبتي ايش فيك
وجدان عصبت : روح لهااا عيونك راح تطلع
فارس : شنو فيك
وجدان : اللي عيونك راح تطلع عليهااااا
فارس قام وجلس جمبهاا : حبيبتي واهم بانا مايملي عيني غيرك
وجدان : ايه واضح وانت عينك بتاكلهااا
فارس : تغارين ؟؟
وجدان : أيــه اغار ولا مو من حقي
فارس باسها قدام الكل
وجدان استحت : فااااااااااااااااارس
فارس : هههههههههههههههههههههههه اموت على اللي يستحون
****
اما في بيت ابو سعود
ابو سعود : متى بيجون ؟؟
ام سعود : يعني باقيلهم اسبوع تقريبااا
هدى : طفش مره
سعود : الله يعين حنين كانت مع وجدان على طول
محمد : رويده تقول انها دوم تكلمهاااا
ام سعود : زياد
زياد : هلا يمه
ام سعود : انت مزعلها
زياد : لاء ليــه
ام سعود : اشوفك ماصرت تروح لهم زيي زمان كل شوي
ابو سعود : شوف يازياد والله لو تزعل حنين ياويلك حنين بنت مافي رجال يستاهلها بنت والنعم فيهاا
زياد في نفسه والله عارف بس لو تسامح : تامر يبه
****
اما في بيت ابو عبد الله
حنين : وحشوني
ام عبد الله : الله يرجعهم بالسلامه
الكل : امين
حنين : امممم هبهوبه تروحين معانا
هبه : وين
حنين : كوستا كوفي خلاص تعبنا من السووق
هبه : لالا ماني رايحه
حنين : ليه ؟؟
هبه : بجلس مع عبد الله
عبد الله : يابعد قلبي انااا
عبد الله : يبااا
ابو عبد الله : هلا
عبد الله : ايش رايكم نروح شاليه على البحر
حنين : واااااااااااااااو فكره حلو بس جودي وموني
هبه : هما هناك مبسوطيــن ويروحون يعني عادي
ابو عبد الله : ماعندي مانع بس اشوف عمكم
حنين خافت : عمي بيروح معانا
ام عبد الله :اكيــد ماعمرنا طلعنا من دونهم حتى بقول لخالتك
(على فكره ندى كانت طول الفتره اللي فاتت وهيا مبتعده عن حنين وماشافتها غير يوم الجواز وسلمت وابتعدت )
حنين : اوكي
حنين تطلع على غرفتهاااا وتتصل على وجدان
حنين : هااي ازعجتك
وجدان : لا ياعمري اشبو صوتك
حنين : ولا شي
وجدان : وحشتيني
حنين : وانتي بعد وحشتيني مووووت
وجدان : اشتقتي له ؟؟
حنين : لاء .....انتو متى جايــن
وجدان : يعني اسبوع وهنرجع
حنين : اممم توصلون بالسلامه ايه بروح شاليه
وجدان:واااو وناسه ياليتني عندكم
حنين : ولا يهمك اذا جيتي نطلع كلنا مع بعض يلا ماطول عليك باي
وجدان : اوكي باي
حنين كانت حاســــــــــــه نفسها مخنوقه كيف تبغى تكون مع زياد بمكان واحد ماتبغى
اااه يازيـــــــــــــاد منك احبك واعترف اني اموت عليك بس مستحيل ارجع لك مستحيل وقامت فتحت الاب توب وفتحت صورة زياد اللى عندها من وجدان يوم عيد ميلاده وكانت تتأملهااا
****
اما زياد كان جالس ومعاه السلسله حقت حنين اللي عندوا نسيتها من يوم المستشفى وحاضنهاااا ويشوف نظارتها اللى عندواا ويتأملهااا اتذكر انو حنين تحط ملابس لها بغرفة وجدان قام بسرعه دخل الغرفة ودور لغاية مالقي بيجامه اللى حنين كانت لابستها يوم عملوا الفشار وكان شكلها زيي البيبي ولقى ليها بنطلون جينز وبلوزه وردي اخذها غرفتوا وصار جالس على السرير ويضمهااا ويشم ريحه حنين فيهااا وريحة عطرهاااا ودموعه نزلــــــــــــــــــت غصبن عنو يحبـــــــــــهااا
******
يووووووووووووم جديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
حنين في غرفتها تستعد لطلعة الشاليه وترتب شنطه صغيره وتاخذ الاب توب حقهاا وكانت جاهزه تنزل الصاله تلاقي الكل جاهز
ابو عبد الله : حنو تأخرتي
حنين : دادي سوري بس علبال مااخذت شاور ولبست وخلصت
هبه : رويده بتجي
حنين : يس بس مارضيت تنام عندي تقول ماتقدر
عبد الله : بتروحين معنا مو بسيارتك
حنين : اوكي اساسا مافي وجدان و رويده يعني عادي
ام عبد الله : يلا عاد تأخرنااا
حنين : مامي خالتي ام احمد بتجي
ام عبد الله : لا مو بجايه تقوول ماتقدر بس بيت عمك
حنين : اوكي
****
في بيت ابو سعود كان اكثر واحــد فرحان هو زيـــــــــاد فرحان انو يبغى يشوف حنين وراح يحاول معاهااااا
زياد : يلا عاد اتأخرنااااا
ام سعود : انا خبري وجدان هي اللي تزن مو انت
محمد : هههههه عذريه يمه بيشوف حنين
ابو سعود : الله يسعدكم
الكل : اميـن
هدى : الشاليه ذوق مين ؟؟
سعود : ذوق عبد الله
محمد : ايه اهو الي مرتب كل شئ
البارت الـ22
وصلت عايله ابو عبد الله اول
حنين : اااااااااااااااااه البحر يجنن
عبد الله : انتي عاد تموتين على البحر
حنين : احبوا موووووووووووووووووووووووووت بس اخاف منواا
هبه : تعالوا نروح نجلس عندهممم
كانوا كلهم جالسين على طاوله كبيره على البحر
الشاليه كان في مسبح وكمان يطل على البحــــر وعباره عن دورين تحت استقبال وفوق غرف نوووووووووم
وكان احلى شئ فيه انو مافي احد يقدر يشوفهـــم
ابو عبد الله : مبسوطـــه
حنين بفرح : ايه مرررررررره مبسوطه مدامكم معي وعند البحر مو ناقص غير فارس ووجدان وموني واحمد
عبد الله : امممم ايش رايكم بالليل نشوي
حنين : مع اني مااحب الباربيكيو مره بس مو مشكله وناسه لمى نكون مع بعض
هبه : عبودي انت جبت اغراض الشوي ماشفتهاا
عبد الله : ايه جبتهااا
ام عبد الله : حنين جيبي عباتك انتي وهبه عمك وعياله على وصول
حنين : اووووووف اانتو تنبسطون بالجوا وتجلسون على راحتكم واحنااا نلبس عبي
هبه : من جد ققهر
عبد الله : ولا يهمكم بس يسلمون ونروح نجلس الجهة الثانيه
حنين تبوس عبد الله : ثانكس الله لا يحرمني منك
حنين وهبه يلبسوا عبيهم ويتحبوا بالطرح ولمى جوا لقيوا الكل واصل
حنين بابتسامه : هاااااااايوووووا
ابو سعود : هلا هلا بحبيبة عمهااا
حنين : انت اللي حبيبي وعمري وقلبي
زياد يبغاها تنتبه له : احم احم (بس حنين طنشت وسلمت على ام سعود وهدى وسعود ومحمد واخر شئ زياد سلمت بسرعه وجلست بين عمهااا وابوهااا)
عبد الله : اقووول محمد انت وسعووود وزياد
محمد + سعوود + زياد : هلا
عبد الله : قوموا نجلس الجهه الثانيه حرام البنات يبغون ينبسطون واحنا حاجزينهم
محمد : انبسطوا احد مسكم
هبه : ايه انتو جالسين على راحتكم واحنا محبوسين
سعود : محبوسين
حنين : ايه انا هنا احس نفسي طفله ابغى العب انبسط وانتو جالسين ولازم نقعد بالعبي
هدى : يلا عاد قوموا
سعود : طيب نقووم يلا انبسطي ياطفله
حنين : هههههههه اسكت انت ولدك الللي بيبي ياكل صابون
هدى : ياااااااااااااربي لسى مانسيتوا
محمد : هههه هو ذا شئ ينسي
عبد الله : هههههه ينكتب بموسوعة جينس
هدى : اقو ليلا قوموا بــس
الشباب قامواااا وراحوا الجهه الثانيه
اما هبه وهدى فصخوا عبيهم وجلسوا مع ام عبد الله وام سعود اما رويده اعتذرت من حنين ماتقدر تجي جدتهااا تعبااااانه
حنين كانت لا بسه تنوره جينز مو مره مره قصيره يعني على حد ركبتها كانت تنوره جينز وبلوزه وردي من غير اكمام وعليهاا فراشه صغيره بالفصوص وكانت مفلته شعرها مخليته مفتوح ونااااااعم وكانت حاطه قلوووس وكحل اخضر وماسكارا وتعطرت ولبست من طواقي حقت البحر لونها وردي وفيها شريطه فوشي ماكنت لا بسه اكسسوار ابدا غير الاسواره حقت زيــــاد اسوارة الحب ولبست عليهااا ساعه فوشي عشان زياد مايشوفهاااا
حنين : هاااي
ام سعود : ايش كل هالحلا
حنين تلف : بجد حلو
هدى : الا يجنن
هبه : من جد لبس لايق على البحر
حنين : قوموا اعملوا زيي
هدى : ههههه وكرشي
حنين : ههههههههه
سمير : حنين حنين
حنين : عيونهاا
سمير : العبي معاي
حنين : اوكي يلا
سمير : امسكيني
حنين توقف وتفصخ جزمتها (الله يكرمكم ) : اوكي يلا بس شوف نلعب هنا مانروح عند الشباب اوكي
سمير : طيب
سمير يركض وحنين تجري وراه وشعرهااا الهواء يطيروا وتمسك القبعه حقتها عشان ماطير سمع صوت ضحكها ماقدر مايمسك نفسه قام يشوفهااا
حنين كانت تركض على الرمل وهيا حافية القدمين وشكلها بتنوره والبلوزه والقبعه جنان وهيا اساسا نعومــه مره
حنين : ههههههههه خمير
سمير : ههههههههه امسكيني
حنين قربت منوا ومسكتوا : هههههههههههههه مسكتك
سمير : يلا دورك انتي
حنين : اوكي
سمير : حنين
حنين : عيونها
سمير : بعدين ابغى اجمع صدف
حنين : من عيوني
سمير : يلا اركضي دورك
حنين تركض وسمير وراها يركض : هههههههههههه ماراح تمسكني ههههههههههه
كان يتأمل شكلهاااا وصووووت ضحكتهااا ونعومتهاااااا وشكلهاااا
سمير : والله همسكك
حنين : ههههههههه يلا
قرر يلعب معاهم
سمير قرب من حنين وهيا انتبهت وركضت
حنين : ههههههههههه يامامي كنت هتمسكني
سمير يركض وراهااا
زياد : مسكتــك
حنين ماحست الا باحد يحط يدوا على خصرها ويقربهااا له حنين لفت له : ز...ز...زياد
زياد بابتسامه : روحوا
حنين انتبهت ان زياد كان لابس بلوزه هيا اللي جابتها له اللى قالتلوا نفسي اشوفها عليك وكان لابس الساعه اللى حنين اهدتهاا هو في عيد ميلادوااا
حنين تحاول تفك نفسها منو : اتركني
زياد : وحشتيني
حنين : زياد شيل يدك عني
سمير يقرب : زياد تلعب معانا
زياد يبتسم وينظر الى حنين : العب
حنين تبعد عن زياد وتروح جهة البنات وامها
سمير : حنين
حنين : عيونهاااا
سمير حسب حنين زعلت منواا وكان هيبكي : مابتلعبين معاي
حنين تلف لسمير وتشوفوا خلاص هيبكي قربت منوا ونزلت لمستواااه وباستوااا : لا بلعب
سمير ابتسم : طيب ليــه رحتي
حنين : انت مو تبغى تلعب مع زيــاد
سمير : ومعاكي
حنين : حبيبي انت العب الحين مع زياد وانا بعدين العب معاك
سمير بعند : لا لا
حنين : اوووف من فين جايب العند هذااا
زياد : طالع عليك
حنين ناظرت زياد بنص عين وقفت ومسكت يد سمير : موت بغى تجمع صدف
سمير : ايوه
حنين : والله انا مااعرف كيف يجمعوه بس بجي معاك
سمير : زياد تعال معاناااا
حنين : اووف انت ايش فيك اليوم صاير ممل
سمير : انا
حنين : اجل في غيرك
سمير يشد حنين على طرف البحر حنين انبسطت ونسيت وجود زياد صارت كأنهااا طفله تلعب بالمويه برجولهاا وتمشي على الشط يعني قريب من البحر
زياد كان لابس بنطلون جينز فاتح وتي شيرت كت لونوا ازرق وكاب كحلي
حنين : هههههههههههههه ارشك ؟؟
سمير : لالا انا ارشك
حنين ترخي نفسهاا لمويه وترش على سمير : هههههههههههه شكلك يضحك
سمير يركض وراهاا : وقفي برشك
حنين كانت تركض بعيد عنوا وترجع توقف ترشواا وتركض : ههههههههههههه
سمير : والله هرشك بالمويه
حنين وقفت ورخت نفسها ورشت مويه باعتقاد انو على سمير ورشت مويه وركضت : هههههههههههههه ماهوقف خميروه
سمير : ههههههههههههههههههههه
حنين لفت تشوف سمير ليه يضحك وانصدمت شافت زياد هو الللي مبلل من المويه
حنين مسكت ضحكتها على شكل زياد وكانت عيونها بعيون زياد وزياد عيونوا بعيون حنين ماسكه ضحكتهاااا بس بالاخير : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
زياد : تضحكين هااا
حنين : ههههههههههههههههههههههههههههه
زياد يركض لهل يبغى يرشها بالمويه
حنين انتبهت وصارت تركض
زياد : وين بتروحين ماسكك ماسكك
حنين تركض : هههههههه ماراح تمسكني
زياد يركض وكان مبسوط انو حنين ضحكت وجالسه تلعب معاه ظن ان حنين رجعت بس حنين الموقف وشكل زياد ضحكهاااا وكمان اتعاملت معاه عادي انو ولد عم ومزحت معاه
حنين تركض وتتخبي وراء عمهاا
ابو سعود : ايش فيك حبيبتي
حنين : ولــدك ولـــدك
زياد وهو وصل عندهاااا : طلعي
حنين : لالالالالا ..عمي
ابو سعود : هلا
حنين : والله الحين يرشني بالمويه خليه يرووووح
زياد : انتي اللي بديتي
حنين بعفويه طلعت راصها من وراء ظهر عمهااا ومدت لسانهااا لزياد : والله انا كنت ارش خميروه وماحد قلك تدخل عرض
زياد : الحين انا دخلت عرض
حنين : ايه .....عمي خليه يروح
ابو سعود : ياويلك ترشهااا سامع
حنين : وك وك وك وك
زياد : يبه شوووف
ابو سعود : اللى تسوي حنين كلوا يجنن (ويبعد عنها ويدخل عند الكل )
اما حنين كانت بترجع عند البنات وامها وخالتهااا
زياد مسكها من يدهاا : وين ؟؟
حنين : شنو ؟؟
زياد : تحسبين نفسك خلصتي ماراح ارشك بس فيه عقاب
حنين : عقاب شنو انت اللي دخلت عرض ماحد قالك تجي وانا وخمير نلعب
زياد : احبــــك
حنين عصبت : هى انت ايش فيك ؟؟
زياد : شنو ؟؟
حنين : سيب يدي مايصير كذا وقفتنااا
زياد : عادى انتي زوجتي
حنين : اوووووووف انت مره مصدق نفسك لا يكون تظن اني لعبت وضحكت معاك خلاص انتهى كل شئ انا شكلك ضحكني وانت مبلبل وغير كذا ضحكت ومزحت على اساس انو انت ولد عمي زيي يوم امزح مع محمد او سعود لا تحسب شئ ثاني
زياد : بس انا مو زيي محمد او سعوود
حنين بسخريه : هههه عارفه هم اكون معاهم على طبيعتي وراحتي وانت لاشفتك كل يومي يتغير وحاولت اتعامل معك بطبيعتي لي الاسف فسرت الموضوع بشكل غيـــــــــر شكلك حبيت انو كل مانتقابل نتهاوش اوكي ماعندي مانع ياولد عمي
زياد يشد على سنونه : حنين قايلك انا زوجك مو بولد عمي
حنين : ماهمني اللى انت تقولوا ( وتبعد عنوا وتروح عند البنااااااات)
زياد راح وغير ملابسوااا وحنين راحت جلست عند البنات على الطاولــــــــــــــــه الى على البحر
هبه : شنو سويتي
حنين : ههههههههههه ولا شئ بس رشيت مويه على خمير وزياد مو بالقصد
هدى : زياد مارش عليك
حنين : لا ماقدر يمسكني
****
اما عند احمد وامانـــــــي
احمد : هذا انا حجزت لنــا
اماني بفرح : والله متى
احمد : نهاية الاسبوع
اماني : والله مره وحشوني
احمد : ايه وانا لي الله
اماني : هههههههه
احمد : فديــت الضحكه
****
اما وجدان وفارس
فارس : حبيبتي ايش فيـك ؟؟
وجدان : حنين وحشتني وبعد اليوم متجمعين اوووف
فارس : حبيبتي كلها اسبوع ونرجع ولا انتي طفشتي مني
وجدان : لا
فارس : خلاص انا اطلعك اليوم طلعه جنـــــــــــــــــــــــــــــــــان
وجدان : وين ؟؟
فارس : مافاجأه
وجدان : فروس وين ؟؟
فارس : ههه ماراح اقولك
وجدان : حبيبي فين
فارس : بدينا بفراس وبعدهاا حبيبي اللى بعدها
وجدان : عمــري قلي يلا
فارس : بشرط
وجدان : شنو ؟؟
فارس ياشر على خده : بوسه
وجدان : اهئئئئ لالا
فارس : تراني زوجك
****
محمد يكلم رويده
محمد : كان نفسي اشوفك
رويده : حبيبي والله ماقدرت اجي جدتي تعباااانه وامى راحت لها ماقدرت اجي
محمد : امممم حبيبتي كم باقـي
رويده : امممم باقي 8 أيـام
محمد : الله يصبرني
رويده : ههه ترى كلها 8 ايام
محمد : ياعمري هذول قرن مو ب8 ايام
****
اما في الشاليــــــــــــــــــــــــــــــــه
سعود : حنين ايش رايك انتي اللى تشوي
حنين : اهئئئئئ انا اعمل الباربيكيوا لاء اساعدكم
محمد : لاء والله كبيره بتساعدينااا
حنين : ايه بساعدكــم عشان مو لاقيه شئ اسوي وفايقه هساعدكم
هدى : امممم انا بتفرج
سعود : امممم انتي معذوره بس هبه وحنين
هبه : انا هساعدكم ماعندي مانع
عبد الله : حنين انتي قطعي اللحم والدجاج
حنين : اهئئئئئئئئئئئ حرام عليكم شنو هذا
محمد : ايش فيك

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -