بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -29

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -29

ضاري ارتاح نـــوعا ما بس هم يفكــر في الانتقام واللي سواه حق راكان بعده مابرد قلبه
الضابط : وانت ضاري كيف عرفت مكانها
ضاري : اخذت كلب بوليسي من صاحبي وهو اللي علمني مكانها
الضابط : وليه تعديت على راكان
ضاري : يعني اشوفه خاطف بنت عمي وتبغاني اسكت له
الضابط : بس هذا مو من مصلحتك
ضاري : دفاع عن النفس
الضابط : ع العموم انت مو غلطان بس لا قدر الله ومات الولد راح تتحول القضيــه حق المحكمه
ضاري : طيب و تولين ماراح تسون فيها شيء ؟! انا برفع قضيه عليها
الضابط : وانت وش دخلك في السالفه
ضاري : بنت عمي شنو وش دخلني في السالفه برفع قضيه عليها الحقيره
وسن بـ هدوء : حتى انا برفع قضيه عليها
ضاري : يعني سجلها قضيتين
الضابط : تستهبل انت ..!
سكت ضاري .. : طيب الحين نقدر نطلع
الضابط : انت توكل على الله بس راح تكون مراقب
ضاري : و وسن
الضابط : راح نتصل على بدر اخوها يستلمها
ضاري : وليه هو وانا موجود انا راح اوديها ع البيت
الضابط حق وسن : تثقين فيه ؟
وسن لفت على ضاري وبعدها ع الضابط : إيي اثق
اابتسم ضاري وتـو بـ يطلع
الضابط : لحظه ..! نبغى اسمائكم الكامله واشوي اجرائات
بعد ماخلصوو كل شيء .. طلعو من المركز
وسن : وين السياره ؟
ضاري : جيت مشي مافي سياره
وسن تسندت ع الجدار اللي ورا المركز : تعبانه ماقدر امشي
ضاري جلس جنبها : وانا بعد تعبان .. وسن قولي لي وش سوا لك راكان
وسن : اللي قلته حق الضابط
ضاري مسك يدها وباسها بـ هدوء : احمد الله اللي رجعك لي سالمه
بعدت يدها بخوف : ضاري انت وش فيك
ضاري : مافيني شيء بس قومي قبل يمسكونا الهيئه شكلنا غلط
وسن : والله انت الغلط انا ماراح امشي تعبانه
ضاري : اشيلك ..؟
وسن بـ عصبيه : ضاااااااري
ضاري : هههههههه خلاص امزح معك فديتك والله
وسن : والله ياضاري لو ماتسكت مايردني الا الضابط ... وغطت يدها على وجهها تصيح : انت ماتحس
ضاري : وسن والله اسف بس شفتك ومدري وش صار فيني احس مو مستوعب انك قبالي اعذريني والله اسف
وسن : ابي امي ابي وجن ابيهم كلهم مره مشتاقه لهم
ضاري بـ حنان حط يده على راسها: بتشوفينهم اكيد
وسن رفعت راسها بعصبيه : قلت لك لا تحركني
ضاري اخترع من صراخها : وجع
بعد ربع ساعه ...
لف ضاري على وسن وشافها نآيمـــه شكلها مرره بريئ و وجهها شآحب وتعبـــآن
: يابعد روحي وسن والله واللي خلقني ماسكت عن حقك .... تأملها اشوي ومد يده حق خــدهآ
حس إن زودها اليوم من كثر مآيمسكهآ بس ماهتم وقرب يده لـ عيونها بعده شفايفها وطبع بوسه هادئه على خدها
بعد يـــده بسرعه لانه وسن حركت حواجبها منزعجه
ضاري : وسن .... وسن قوومي
وسن فتحت عيونها بـ صعوبه واهي تشوف الشمس توها تشرق : حنا وين فيه ؟
ضاري : عند مركز الشرطه يلا قومي تأخر الوقت وانتي نايمه
اسكتت وسن اشوي تتذكر كل شيء صار معآهآ فجأه صارت تلف يمين و يسار واهي خايفه ..
مسكت يد ضاري الثنتين : ضاري قوووم بسسرعه قووم قبل لا تولين تجي تاخذني
ضاري مستغرب : وسن وش فيك امس اشتكينا عليها يعني ماتقدر تسوي لك شيء لا تخافين
وسن واهي ترعص على يد ضاري اكثر : اعرفها تولين ذكيه ويمكن تهرب منهم وتاخذني الله يخليك ودني عند امي تكفى ضاري
حط يده على كتفها وهو خايف عليها : وسن وش فيييك لا تسووين كذا
بعدت عن ضاري بخوف ولصقت في الجدار واهي تعض ايدينها وتلف يمين ويسار : أنآ خايفه
ضاري بـ حب واضح : خايفه ..! تخافين وانا هنا والله دام راسي يشم الهوا ماخلي احد يلمس شعره من راسك ... مد يده لها : تعالي لا تخافين
تناظر يده واهي متردده ... في الاخير غمضت عيونها ومدت يدها له قرب منها ومسك يدها الثانيه : أوعدك إن ماحد يلمس شعره من راسك دام انا حي
وسن : حتى راكان وتولين
ضاري : حتى راكان وتولين والناس كلها
نزلت راسها واهي تصيح بـ هدوء ومشـــو بـ هدوء ولما الحين يدهم متمآسكــه في بعض
// // //
بالكويت ...
صار لهم ساعتين من وصلو عبد الله راح سكن الجامعه أمآ تركي ورحيل وساره راحو يقضون ليلتهم في فندق
فــي غرفـــ النوم .. رحيل نآيمـــه امآ تركي مــا جآ له نوم تفكيره كله في وسن ومره في الياس
مايدري كيف طرت هالفكره في باله وراح الكويت وترك الياس اكيد اهو الحين متورط ..
قــآم من على السرير يفكر في اي شيء علشان يرجع السعوديه هو كيف ماجا في باله الياس كان بس يبي يقهر خاله عبد الله ويركب السياره
نســـى ان الياس اخووه متورط ... حتـــى مافكر يـــودع احد من اخوانه او خواته بس بدر اللي شافه بالصدفه وسلم عليه
رحيل صحت من النوم بعد ماحست ان تركي مو هنا : تركي ليه ماتنام
تركي ابتسم لها : نامي ماعليك مني بس اشوي تعبان
رحيل : تعبان من شنو ؟
تركي : لا تفكرين نامي وارتاحي
انسدحت ع السرير واهي تناظر تركي من بعيد بس مانامت
رحيل : تركي الساعه كم الحين ؟
تركي : ثمان الصباح
رحيل : طيب انا من امس حسيتك مو نايم تعال نام وارتاح
ابتسم لها وجلس جنبها ع السرير : ارتاح اذا شفتك مرتاحه
رحيل بخجل : وانا ماراح ارتاح الا اذا شفتك نايم
باسهآ في خدها واستسلم ونــــآم
// // //
30: 8 ص
كـــآن تـــو داخل البيت بعد ماترك يد وسن ..
تقدمت وسن عن ضاري وصعدت الدرج .. ولحقهآ ضــآري
كـــآنت تصعد بـ هدوء ودمـــوعها مـــآتوقفـــــت ..
أول مآصعدت شآفت غرف كثــــيره و أول غرفه رآحت لها غرفــــة امهآ
أمـــآ ضاري رآح غـــرفة بـــدر
دخلت بدون ماتطق الباب .. شافت امها تقرا قرأن وصوت بـكآهآ وآضح ..
شهقت وسن وركضـت عند أمها : يمممممممممآآآآآ
أم بدر اللي من اسمعت صوت وسن ماستوعبت وظنتها وجــــن ارفعت وسن من كتفها : أنتي ووســــــــــــــــن
وسن واهي تضم أمهآ : يممممه ليه كذا تركتووووووني
ضمــــة بنتهآ بـ حنان واهي تمسح على شعرهآ وتصيح من الفرحـــه كآنت تحمد الله من دآخلهآ
إن ستجـــآب لـ دعوتها ورجـــع بنتها بـ سلآمه ..
وسن بعدت ومسكت يد امها : يمممه اششتقت لك ... ونزلت تحت في حضن أمهآ ..
أمآ ام بدر طول وقتها تمسح على شعر وسن ومره على ظهرها رفعت بنتها ومسحت دموعها وضمتها مره ثانيه
.
.
عند بدر ..
طق باب الغرفه وبعد مآسمع الاذن من بدر دخـــل ..
بدر : هلا هلا ضاري
ضاري وهو يجلس ع الكرسي اللي موجود بالغرفه : هلا فيك
بدر : كيفك ؟
ضاري : تمام عندي لك شيء
بدر : شنوو ..!
ضاري : وسن اختك في غرفـــة أمك
بدر وقـــف : أحلف ..!؟
ضاري : وربـــي انا جايبها
طلع بدر وترك ضاري بالغرفه موتجــه لـ غرفة امه دخل بدون مايطق الباب
: وســـــــــــــــــــــــن ...!؟
وسن رفعت راسها وبعدت شعرها اللي يوصل لـ كتفها عن وجهها
تقــــدم لها بدر وجلس على ركبته ورفع راسها وبعد شعرها : وسن انتي وينك
بعدت إيدينه وضمتـــــه : أنـــآ مو مصدقه اني بعد اللي شفته رجعت لكم
فـجأه قامت عنه وطلعت برا الغرفه
ام بدر بخوف على بنتها : ووووسن وين ..؟
بدر : خليها اكيد بتروح عند وجـــــن
// // //
الساعه 1 آلظهر
: تعال عندي البيت اليوم مالي خلق اطلع ..
بندر : واهلك
وتين : اهلي مسافرين وانا في البيت
بندر : آمم طيب مسافة الطريق
سكــــرت منــــه .. وفتحت الشنطــــه اللي ع الارض وفيهآ ملآبسها اخذت أجمـــل آلملآبس اللي عندهــآ
وهو عبـــآره عن تنـــوره كـــلآش اسود توصل فوق الركبــــه .. مع بلوزه فوشيـــــه بـ كم طويل ..
أخذت لهآ ربطــه فوشيه وحطتها في شعرها وفكت شعرها وكانت مسويته لها وحده من صديقاتها ويفي
حطت لهآ ميك آب نـــآعم وراحت المجلس شافت بــوت ابيض حلو ولبستــــه وفوقه شربات فوشيــــه توصل لتحت الركبـــه اشوي
كــآن شكلهآ مررره حلــــــو ونآعـــم ..
رن جــوالها واعرفت ان بندر وصــــل فتحت له الباب بـ كل جـــراءه وبدون ماتلبس اي شيء يسترهـــآ ..
دخــل بندر وهو حاط إيدينه على جيبه تــأمل المكان اللي عايشه فيه وتيــــن كان كل شيء قديم وباين عليهم إن ناس فقراء
على إن لبس وكشخــــة وتين مايبين إنها وحده فقيـــــره .. جلس ع الكنــــب
ورفع راسه حق وتين ناظرها بدون ابتســـآمه وجلست جنبـــه .. كآنت منقهره من داخلها انها ماقدرت تجــذبه بـ لبسها
وتمنت إنها لبست شيء عــآري اكثر من كذا يمكن تقـــدر تجذبـــــــه .. ماتدري ان ولا شي يمكن يجذب بندر ..
: تشرب شيء ؟
بندر : لا شكرا
وتين : مايصير تجي هنا وماتشرب شيء
بندر بـ ملل : قلت مابي اشرب
استغربت وتيـــن منه أول مره يكلمها بـ الأسلـــوب ..
يوم شافها سكتت رفع راسه وابتسم لها : كيف حآلك ؟
وتين بدلع : بخير دامك هنا
ابتسم لها وسكت ..
وتين : بندور حبيبي وش رايك نروح غرفتي هنا مره حر
بندر وقف : اوكي
امسكت يـــده وفرحت يوم إن رعص على يدها ودخلــــو الغرفه ..
جلست ع السرير وجلس جنبها ودخــل يده في جيبــــــه ..
رفعت وتين عينها على بندر كآنت تتأمل كل شيء فيــــه .. " حلو وربي حلو بس لو يهتم في نفسه اشوي "
وتين : بندر
بندر رفع راسه : هلا
وتين : وش رايك احط في شعرك جل
بندر رفع حاجبه : جل ..!
وتين : اي بس اشوي احسه مره حلو عليك
بندر : لا لا وش لي بــه
وتين : جرب مانت خسران
يـــوم شافتــه سكت قامت وأخذت الجـــل اللي عندهـــا ..
وتين : بندور اجلس في الارض ماطول راسك
بندر : خير ..!
وتين خافت : لا مو قصدي كذا بس راسك ماطوله
بندر : مايحتاج تحطين لي جل انا جاي هنا لك
مافتكرت في كلامه ورفعت نفسهآ وحطت فـي شعره جــل سوت له حركــه حلوه بـ شعره كآن تركي دايم يسويها
بعد ماخلصــــت راحت تشوفه وشهقت : واااااااااااااااااااو خطييييييييييير
بندر : منو !؟
قامت وتين بسرعه تجيب المرايا حق بندر : شوف نفسك
رفع راسه من غير اهتمام وعقد حــواجبه : احس اني اشبه تركي " أعتقد مره قلت لكم ان بندر وتركي فيهم شبـــه كبير "
وتين : منو تركي
بندر : لحظه اذكر مره فيصل صورنــآ بـ جوالي.. اخذ جـوآله وفتح ع الصوره وعطاها الجوال بعد ماكبر صورة تركي
وتين استغربت : منو هذا ؟؟!
بندر : اخوي اشبه له صح ؟
وتين كآنت تتأمل تركي وخاقه معــــه كان يبتسم بـ مرح حست ان على كبر التشابه الا ان الاطباع تختلف
سحب بندر منها الجوال ودخله في جيبـــه ..
وتين تأملت بندر وابتسمت : بندر لو تهتم في نفسك اشوي تطلع احلى من اخوك بـ مليون مره
ابتسم بندر على جنب بـ سخريـــه
سحبت يـــده وحطتــه على خصرها وحطت يدها في رقبتـــه
استغرب بندر من حركتها وعقد حواجبه : وش فيك ؟!
وتين بـ دلع : أحبــــك
سحب يــده من خصرها ودخله في جيبـــه وابتسم لها : وانا بعد
حست ان مافي فايده منه بس مستحيل تيـــأس .. حطت يدهآ على خده تتحسس المكآن
سحب بندر يدهآ ونزلها .. ورفعت يدها الثانيه وحطته بين عيـــونه .. سحب يدهآ مره ثانيه بـ عصبيه : وتين وبعدين معـــك ..!
وتين بـ داخلها " يـ أنآ يـ أنت "
قربت من عنـــده وباسته في خدهـ بعد راسه عنهآ .. وحطت يدهآ على راسه من ورا وقربتـــه من عنده ..
ونزلت تحت رقبتـــــه ..
ثــلآث دقايق تركها على راحتها وبعدها قام : خلصتي ..!؟
وتين : بندر وش فيك ؟
ناظرها من فوق لـ تحت وبعدهـــآ طلع من المكـــآن اللي هي فيـــــه
// // //

فـي امريكا

في المغرب .. صحى بسيل من النوم تــو وشاف خالد : صباح الخير
خالد وهو ع النت : صباح النور
بسيل : وينه مساعد ؟
خالد : بالجامعه يخلص اوراقه وبـ يجي
بسيل وهو يجلس : الحين هو خمس سنوات يدرس معقوله ماخلص ..؟
خالد : الا خلص بس يبي يجلس يقول بـ يشتغل هنا بس كأن غير رايه
بسيل : أهــآ .. طيب خالد عادي الحين اروح الشقه الثانيه
خالد وهو يشرب الكوفي : ليه ؟
بسيل : بروح اشوف اسيل
خالد :ايوا عادي بس طق الباب ولا تدخل الا لما تتأكد ان لمى لبست حجابها
بسيل : اوووكي
طلع بسيل من هنا وخمس دقايق ودخل مساعد ..
مساعد : وينه لما الحين ماصحى
خالد قام من على النت وجلس ع الكنب : الا صحى بس راح عند اخته
مساعد وهو يجلس جنبه : أها طيب بارك لي
خالد بـ فرحه : الف الف مبرووووووووك خلاص خلصصت
مساعد وهو يتنهد : واخيرا والله تعبببت ان شاء الله بس اخلص من عمليه اسيل برجع معاهم
خالد : بترجع السعوديه
مساعد بضيقه : لا الامارات
خالد : الله يعينك ويعيني باقي لي سنه علشان اخلص
مساعد : عاد انت شد حيلك وانتبه على نفسك وليان امانه عندك
خالد : ولمى ..!؟
مساعد : مالي شغل فيها ليان زوجة ابوي واهي آللي لي دخل فيها
انفتح الباب ودخل بسيل ودخلت اسيل بـ عكازاتها كان خالد بقوم بس مساعد منعه
مساعد : يآهلا بـ توم وجيري
اسيل : هههههههه والله زمان ماتناجرنا
مساعد : اي عادي في بعض الحلقات تشوفين توم وجيري متفقين
بسيل : لا احنا طول عمرنا متفقين صح اسيل
اسيل : إيي صح
مساعد حق اسيل : ياخبله لانك تعبانه مايسوي لك شيء بس صدقيني بس تطبين شوفي وش بسوي فيك
اسيل : هههههه علشان كذا اقولكم لا تخلوني اسوي العمليه
بسيل : ههههههههه ياحماره صدقيه بعد
اسيل : ههههههه
مساعد : طيب تبون تتعشون هنا ولا برا
بسيل : نبغى برا
اسيل: بس اول شي ... بدلع قالت : سعوتي ممكن طلب
مساعد وهو ياخذ علبة منديل ويقطها عليها : كم مره قلت لك لا تقولين سعوتي
اسيل تحك كتفها : آآآي لا تضرب
بسيل : احمد ربك ان في احد يدلعك
مساعد : انت اسكت ولا بالعلبه الثانيه
اسيل : لاحووول بتخلووني اقول طلبي ولا اسكت
بسيل يبي يقهر مساعد: قولي ياروحي
اسيل لفت على بسيل : هههههه تسلم
مساعد : بسيلووووه اطلع برا
اسيل : لا عاد والله اتكلم جد ابي اقول شيء
مساعد : قولي وخلي الخبل اللي جنبك يولي
بسيل : اسيلووه يقول عني خبل
اسيل : لانك خبل جد
بسيل : افا ليه
اسيل : الحين مو من اشوي متفقين ان نقول حق مساعد كل شيء ليه تخرررب انت
مساعد : شنو وش اللي بتقولونه ؟
اسيل : نبغـ
بسيل قاطعها : شيء تافه بس تبي تكلم بدر
مساعد : والله على بالي شيء بس وش تبغون فيه ؟
اسيل : نبغى نتطمن على وسن
خالد اللي كان يسمع سوالفهم وهو يلعب بالجوال اللي بـ يده سمع اسم وسن وطاح الجوال منه وتفكك
لفو عليه كلهم مساعد : وش فيك
خالد : ها لا ولا شيء بس طاح الجوال
لف مساعد عليهم : وش فيها وسن تتطمنون عليها ؟
اسيل متردده تقول ولا : لآنـ لآنه هذا بس كذا
بسيل : مساعد تبغى الصراحه
مساعد : وش فيكم انتو وقفتو قلبي وش فيها وووسن ..!؟
اسيل : مافيها شيء بس امس كانت تعبانه وتصيح وكذا
مساعد : وليه تعبانه وتصيح وكذا ..؟
بسيل : ماعليك منها تكذب انت خلني اكلم بدر وصدقني بقولك كل شيء
.
.
نـــزل تحت بعد مآشــآف وسن كآن ينزل وهو فرحـــآن الحمد الله يـــآرب ..
رن آلتلفــــون ورآح يرد : آلو
بسيل : آلوآآآآآآآآآت هلا يوووووسي كيفك
الياس : أهليـــــن بسووول الحمد الله ع السلامه
بسيل : الله يسلمك سمعتو شيء عن ووسن
الياس بـ فرحه : رررجعت تو من اشوي رجعت مع ضاري الحمد الله يارب
بسيل : يعني السالفه فيها ضاري ...!
الياس : لا لما الحين مافهمنا القصـــه بس ان ضاري هو اللي رجعها
بسيل : تكفى الياااس ابي اكلمها
الياس : سكر واتصل مره ثانيه الحين اهي بـ غرفة وجن صار لهم نص ساعه ضامين بعض
بسيل : يابعدي اهم
اسيل واهي تسحب الجوال من بسيل : اليااااااااااااااااااااااااس
الياس بعد السماعه من صراخها : هلا هلا اسيل
اسيل : احللللف ان وسن رجعت
الياس : وربــي رجعت
اسيل : قولي السالفه بالتفصيل كييييف رجعت
الياس : اهي طول الوقت تصيح مو راضيه تقول شيء وضاري طلع الحين بدر بروح الشرطه لانهم طلبوه
اسيل : يااويلي يعني السالفه كبيره اجل .!؟
الياس : والله شكلها
اسيل : اووكي يووسي بنكلمك مره ثانيه
الياس : طيب انتبهو على نفسكم
اسيل : وانت كمان
بعد ماسكرت منه ضمـــــة بسيل من الفرحه : الحمد الله رررجعت الحمد الله
مساعد : بسرعه الحين تقوولون لي السالفه كلها وقفتو قلبي وربي
بسيل : أنــآ بقولك
// // //
فتـــح آلباب ودخـــل ومن غير مايسلم ولا يلف يمين أو يسار صعد الدرج على طول
الياس : بنــــدر
بندر لف عليه ..
الياس وهو يصعد له : وسن رجعــــت
بندر : متى ؟
الياس : من الصباح
بندر : أهآ ... وكمل مشيـــه في الدرج
دخل غـــرفة وسن وشافها مع وجن
تـو بـ يطلع بس وسن نآدته : بندر
قــآمت وضمتـــه ... وهو وآقف بـ برود : الحمد الله ع السلامه
وسن بعدت واهي تمسح دموعها : ربي يسلمك ...
وقفـــــت بـ صدمه واهي تنآظر بندر اللي طلع .. لفت على وجن واثار الصدمــه في وجهها
وجن : وسن ؟
وسن : شفتي بندر ؟
وجن بـ ضيقه منه : ماعليك منه انتي تعرفينه هو كذا من زمان
وسن : لا لا ماقصد بروده
وجن : اجل
وسن : شفتي رقبتـــه .....!!!
وجن : وش فيها ؟
وسن : وجن ماصدق هذا بندرررر ماصدق
وجن : وش شنو شفتــي ..!؟
.
.
نــزل تحت المطبخ بـ يقول حق الخدم يسون له شيء يــآكلــه بعد ماراح لهم جلس
في الصاله قبال التلفزيون مع الياس ..
لف الياس بـ شوف منو اللي جاي .. وكآن بندر لآف وجهه الجهه الثانيه ..
انصدم الياس من اللي شافه في رقبــــة بندر ... لف بندر على الياس : خير ...!؟
الياس رجع يناظر التلفزيون : لآ و لا شيء " شنوو هذا ..!؟ معقووووله يابندر ..!؟ كل هذا يطلع منــــك ..!؟ اكلمه ولا اسكت ..!؟ "
لف الياس مره ثانيه يبي يتأكد من اللي شافه بس بندر كان منزل راسه وماقدر يشوف اي شيء ..
رفع بندر عيونه على الياس من غير مايرفع راسه .,.
الياس انحرج اشوي وقرر يقول : احم بندر ..... وقرب منه ..
بندر : نعم ..؟
الياس : شنو هذا اللي في رقبتك
بندر : شنو فيه ؟
الياس رفع راس بندر واشر على المكآن : اقصد هذا
بندر حط يده على المكان : وانت شكو ..!؟ دام اني ماتدخلت فيك انت وحبيبك فـ لا تتدخل فيني ... ابتسم على جنب وقام
وقـــف الياس منصدم منه تذكر ان طلال قاله ان رسل حق بندر المقطـــــع لعن الســـآعه اللي فكر يســـأل بندر ..
أمـــآ بندر دخل غرفتـــه وناظر المكان في المرايا كان شكـــــله واضح وبقـــوه ..
مسك يده يضغط على اعصابه : أنـــآ اوريك ياوتين
// // //
على طـــآولة الطعـــآم ..
ام بدر جالسه جنب بنتها وسن وطول الوقت تناظرها مو مصدقه ان الحين بنتها رجعت لها
خذت قطعة دجاج ومدتها حق وسن : كلي هذا بعد
بدر : الدلال صار الحين كله حق وسن واحنا لنــآ الله
ام بدر ببتسامه: كلكم نفس الدلال بس وسن صار لها يومين ماكلت عــدل
بعد ماحست بـ دوخـــه قويــــه قامت من مكانها بتروح غرفتها
ام بدر : وين يابنيتي ماكلتي شيء
الريم بـ دوخه : لا بس تعبانه اشوي اكلو انتو عليكم بالعافيه
صعدت فــوق بتعب ودخلت غرفتها وقفلت الباب .. رن جوالها بـ نغمه خاصه وردت
: الو
اياد : هلا هلا عمرري كيفك
الريم : اياد الحبوب اللي عندي خلص
اياد : اوكي راح اعطيك حبوب احسن من اللي كنت اعطيك اياه بس شرط تطلعين معاي اليوم
الريم واهي تمسك راسها بقوه : مـ مآقدر اليوم سلمه حق مشاعل واهي تعطيني اياه
اياد : لا ابي اسلمك انتي ومشاعل تركيها على جنب مابي اسمع اسمها مره ثانيه
ماقدرت تتحمل الالام اللي اقوى من جسمها وقامت تصيح : تكفى اياد مرره تعبانه
اياد : تطلعين معاي
الريم : موافقه والله بطلع
اياد : اوكي ع الساعه خمس اليوم
الريم : لا ماقدر اتحمل اكثر من ساعه الحييين
اياد ابتسم بـ خبث : اوكي وين بيتكم امر عليك
قــآلت له وين بيتـــهم بالضبط من غير ماتحس في نفسها
// // //
فــي الكويت ..
رن جــوال تركي وكان الرقم سعـــودي ..
رحيل واهي تطق الباب على تركي : تركي جوالك
تركي : منو المتصل
رحيل : مدري رقم بس سعودي
تركي : خليه واذا اتصل مره ثانيه ردي
رحيل : طيـــب
سكـــر الجوال ورن مره ثانيه وردت وقبل لا تتكلم سمعت
: تركي حبيبي اشتقت لك
// // //
قـــآلت وسن لهم القصـــــه كلها وماتركت اي شـــيء من تولين إلى ضاري
بس ماقالت لهم اللي صار لهم مع ضاري
بدر : الحيـــــــــــــــــــــــوآنه انا كنت حاس من البدايه ان اهي السبب وكلمتها بس نكرررت والله والله ماتنازل
وجن بـ صدمـــــــــه : يعني تولين اهي ورا كل هــــذا ..!؟
وسن واهي تصيح : ماراح اسامحها وراكان بعد ماراح اسامحه انا ماسويت شيء اذا اهي تحب ضاري وضاري مايحبها هذا مو ذنبي أنــآ
ام بدر ضمتها : الله يعيييين يابنتي الظاهر ماراح نخلص من مشكله إلى مشكله
بدر : لا راح نخلص كل شيء وحتى بعد كل اخواني بـ رجعون والبيت اللي بعناااه بنرجع له وكل شيء
ام بدر : كيف بتسوي كل هذا ..؟
بدر وهو يناظر قدام: لآنـــي بدر ولد بو بـــدر وإذا قلت كلمــــه كل شيء يصير .... وطلع من البيت
أنتهـــــــــــى ـآ




وربي البارت كتبته من الساعه 12 وخلصته
بس من النذاله اللي فيني قلت لما وحده ونص
وبالاخيير نسييت وطاحت فوق رااسي :s
آلجزء الحادي عشر ... الفصل الأول ..
بعد مـــرور يـــومآن ..
يـوم آلسبت .. آلصبـــآح الساعه 8:30
لبست عبآيتهآ بسرعه واخذت شنطتها وطلعت من البيت من غير ماحد يحس ..
شافت السياره قبآلها وركبت على طول ..
اياد : صباح آلورد يآ ورد
الريم مالها خلق : صباح آلنور
اياد : نمشي ..! ومثل ماتفقنا هالمره الطلعه من غير مشاعل وراح اعطيك خمس حبــآت
ابتسمـــــت خمس حبآت رآيح يعطيهآ من غير ماتدفع شيء اكيد راح تــوافق
الريم لفت عليه : بس مكآن عآم
اياد : أكيد بنروح على ظهرآن مول
الريم : بس ابي ارجع قبل الساعه عشر اخوي بدر يصحى في هالوقت
اياد : لا تخافين ياروووحي
الريم : وين الحبــوب
اياد وهو يمد يده : تفضلي
الريم واهي تناظرهم : ليه فآكهم وين أحطهم بعدين
اياد بخوف غطى يدها : ياهبله لا تفضحينا
الريم : طيب بس وين احط هالحبوب
اياد : بالشنطه ؟
الريم : احطها من غير شيء اخاف يجي لها جراثيم عطني منديل احط فيه الحبوب
اياد : هههههههههههه غبيه الحبوب هذا كله جراثيم وش خايفه منه
ماهتمت حق كـلامه واخذت منديل وحطت فيه الحبوب
.
.
.
آلســـآعه عشـــر
صحــى من النوم من جـــوآله اللي ماسكت .. غسسل وجهه ونــزل تحــت وجواله لما الحين يـــرن ..
طلب من الخدآمــه تسوي له فطـــور وجلــس ع الكنب .. أنفتــــح آلباب ودخلـــت الريم واهي خايفه إن أحد يشوفها
مشــت بخطوآت هآدئـــه .. وشافت بندر واخترعت بس شافت بندر مو معبرها وصعدت فــــوق بسرعه بعد مافسخت العبآيـــــه
دخلـــت غرفتها واهي خــآيف " يارب بدر ماصحى "
غطت نفسها بـ تسوي فيهآ إنهآ نــآيمــه طول الوقـــت بس ادخـــلت في نــــوم عميق جـــد
ومن حسن حظها بــدر تو صاحي ودخل غرفتها شافها نآيمــــه وطلع بـ هدوء ..
دخـــل بعدهآ غــرفة وسن .. شافها صاحيه و وجن نايمه جنبها
بدر : صباح الخير
وسن بـ بتسامه حلوه : صباح النور
بدر : ليه وجن نايمه هنا
وسن واهي تناظر اختها : خلها جنبــي اخاف افقدها مره ثانيه
بدر وهو يجلس : الا وش صار حق التبن تولين ؟
وسن : مدري عنها ولله ماسمعت شيء بس قول حق عمتي لا تحاول اني اتنازل والله ماتنازل

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -