بداية الرواية

رواية ياحظ عينك -29

رواية ياحظ عينك - غرام

رواية ياحظ عينك -29

سعود : الله يستر عليه حنين ماتعرف للبزران اتخيل يبي الحمام
عبد الله : لا تقول لسيتي بس قلنا لها تلبسوا مهمة الملابس عليهااا
حنين وصلت وقبل ماتدخل بيت عمها كان لازم تروح المجلس اتسلم عليهم
حنين تتصل على عبد الله : الوو عبوود .........عندكم احد غريب بسلم على عمي ........اوكي باي
حنين وسمير يدخلوااا كانت لابسه عبايتها وطرحتهااا
حنين تتجاهل زياد ووجوده : هاااي
الكل : هلا
حنين تسلم على عمها وسعود وزياد وعلى طول سحبت يدهااا
عبد الله : منو هذاا
حنين : هههههههههههههه خمير
سعود : متغير محلووو
عبد الله : يعني اول ماكان حلووو
سعود : توك مو عارفوااا
الكل : هههههههههههههههههههههههههه
فارس : والله كنت شايل همك معاه
عبد الله : انتي رحتي السوووق
حنين باستغراب : لاء ليه ؟؟
عبد الله : لبسو عمرى ماشفتواا
حنين : ههههه تذكر يوم كنا نقضي لي جودي وموني عجبني واخذتوا له ونسيت اعطيكم هو من كثرة الاغراض
فارس يمسك شعر سمير: لا ومستشور الشعر بعد
حنين : بالله عليكم مو حلووو
زياد يبغاها تنتبه له : الا يجنن
فارس : خلاص ولدي كلوا عليك
حنين : اهئئئئئئئئئ لالا لبس من عيوني اما كل شئ لالا
فارس : لالا انا عجبني فطير
حنين : ترى والله اروح ادخلوا بالمسبح واطلعوا وقتها خليه يعجبك
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
حنين تمسك يد سمير : يلا باي بروح افاجئهم فيه عارفه يحسبوني ماراح اعرفلوا
عبد الله : تصدقين اني قلت لهم انك راح تلبسينوا البنطلون من راصواااا
حنين : اهئئئئئ ليه شايفني عمي ماشفت بنطلون ترى لو مااعرف للبيبي انا البس بنطلونات هين اوريك
عبد الله : الله يستر علي رحت فيهاا
حنين : ههههههههههه راح اعاقبك زيي ماكنت اعاقب محمد وفارس
فارس : والحين مين بيساعدك انا والله مااتعاون على اخوي
عبد الله : كفواااا
فارس : بشرط تديني اجازه
عبد الله : مصلحجي
الكل : هههههههههههههههههه
حنين : فراسي ولــودي يساعدوني وخميروه
فارس : وزياد
حنين بملل : وزيــاد ........يلا باي
الكل : باي
******
اما عند البنات حنين تسلم على خالتها ومرة عمهااااا وتدخل عند البنات سلمت على الكل حتى ندى بكل حب
هبه : بصراحه ماتوقعت ان ولدي كذا حلووو
حنين : هههههههههههه
وجدان : والله شكلوا مرااا حلووو
اماني : طالع مرتــب
هبه : يعني اول مو مرتب
اماني : اعترفي متى ولدك احلى ولا الحين
هبه : بصراحه الحين
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
هدى : لبسوا مرااا حلووو
هبه : ايه صح انتي رحتى السووق ؟؟
حنين : نوو بس انا كنت مشتريتوا زمان ايام نقضي للبنات ونسيت اعطيكم هو مع الاغراض
الكل جلس مبسوط ماعدا ندى اللي حنين مو قادره تستحمل نظاراتهااا
على العشاء الحريم
الكل كان جالس ومبسوط وندى جالسه مقابله لحنين وحنين خلاص تعبت من نظراتها وجدان لا حظتها وهم على طاوله الاكل كانت جالسه جمب حنين
وجدان بهمس" طنشيهااا
حنين بهمس : خلاص تعبتني تعبتني نظراتهااا
حنين تقــوم من على طاوله الاكل
ام سعود : حبيبتي وين ؟؟
حنين : خالتي شبعت الحمدلله سفره دايمه
ام سعود : ماكلتي شئ
حنين : والله خالتي خلاص
ام عبد الله : حنين انتي كل يوم وزنك ينزل
حنين : ماما عادي رشاقه
ام احمد : أي رشاقه يكفي كذا
ندى بسخريه : يمكن من الزعل
هبه : زعل ايش
اماني : الله لايجيب زعل
حنين : قصدها يوم وجدان وموني كانوا مسافرين لا مو هذا السبب انا مو مشتهيه
وتطلع على الحديقه كان الرجال كلهم جالسين يتعشون بالمجلس وهو اول واحد خلص عشاء
شافها وهيا واقفه بالفستان القصير الاصفر شاف شعرها كيف يجنن كان بيروح لها بس سبقتوا وحده
ندى : حنين
حنين تلف لها : هلا ندى
ندى : ايش صار معاكي
حنين : بشنو ؟؟
ندى : تستعبطين انتي وزياد
حنين : اساسا شنو معني تستعبطين وثانيا ياندى خلاص انتي ايش فيك
ندى بسخريه : طلقك
حنين : بطلي سخريه ونظراتك هاذي ويكون بعلمك تراني عرفت ان الصور تلفيق بتلفيق وكلها صور مركبه
ندى : ضحك عليك وقلك انها تلفيق
حنين : مو انا اللي ينضحك علي بس انا اثق بزياد وهو قالي انها تلفيق وانا اتأكدت بطريقتي وعرفت عن كاثرين كل شئ من يوم امها ماولدتها لذي اللحظه بس انا بعرف انتي مين اللى سوالك هاذي الصور
ندى : مالك شغل
حنين : صدقيني بعرف من اللى عملك الصور وصادقه انا مااحب ادخل بشؤؤن الغير واتمنى انك ماتدخلين بشؤني
ندى : هههههههه ايش اخبار الكف
حنين : أي كف ؟؟
ندى : اللي عطاك اياه زيــــــــــاد
حنين : انتي شلون عرفتي
ندى : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حنين : سلامات
ندى : امممم عارفه ولا اخليه لكي مفاجأه
حنين : بتقولين قولي مابتقولين فارقي
ندى : احترمي نفسك
حنين : اذا احترمتي نفسك وبعدين مو انتي اللي تعلمينوا شوفي ياندى عمر مافي احد بعايلتي شافني وانا معصبه هيا مره وجدان شافتني معصبه على بنت بالمدرسه لا تلعبين معاي ترا لسى ماعرفتني وانا معصبه
ندى : خوفتيني
حنين : ماابغى اخوفك
ندى بحقد : مااطيقـــــــــــك
حنين : استغفر الله والله يابنت خالتي انك تحزنيني انتي مريضه مريضه ودواكي صعب صفي نيتك لا تحسبين ان اللي تسوينه بيروح ترا في رب والدنيا دواره حبي الناس اتمنى الخير للناس لاتكوني بهالشكل
ندى : مسويه نفسك طيبه
حنين : مااحب اتصنع الطيبه الحمد لله اتعامل مع الناس بطبيعتي وهم اللى يحكمون علي
ندى : هههههههههه امممم (وتمسك جوالهاا ) شوفي رسلتلك شئ
حنين : ماابي منك شئ
ندى : لالا ذا شئ خطير عارفه شنو
حنين : شنو ؟؟؟؟
ندى : ههههههههههههههههههههههههههههههههه اللحظه اللى زياد ضربك فيها كف حصريا عندي اممم فكر اوريها عمك وامك وابوك ههههههههههههههه اتوقع وقتها العايله كلهااا هتتفرق صح
حنين انصدمت من اللي قالتوا ندى بس تتصنع القوه : ياحرام تفكيرك كلوا غلط الموضوع عادي وانا مو زعلانه من هالشئ
ندى : وكرامتك
حنين : كرامه شنو انتي انجنيتي اللى ضربني كف هذا زياد تعرفين شنو يعني زياد حبيبي وعمري ودنيتي وكل حياتي
ندى انقهرت من حنين : نشوف بس خلي الموضوع لين يجي محمد ورويده صحبتك عشان يكون مؤثر اكثر
وتدخل البيت
حنين خلاص وقفت على الجدر مستنده عليه وصارت دموعها تنزل
اما زياد سمع كل اللى صار واعجب بردوود حنين وقوتها وتماسكهااا وانقهر من ندى وحلف انو ماراح يتركهااااا
وجدان : حبيبتي ايش فيك
حنين : الحقيرين الحقيرين
وجدان : من هم ؟؟
حنين : زياد وندى اكرهـــــــــم اكرهـــــــم
وجدان : ايش صار
حنين وهيا دموعها تنزل : ندى صور...صور (مو قادره تتكلم من البكى )
وجدان تضمها: اهدي اهدي ياعمري
حنين تبكي : وجدان ندى صورت زياد وهو يضربني وقالت هتوريه بابا وماما وكلهم كلهم (وتبكي )
وجدان : شنووووووووووو؟؟؟ ماعليك منها ماراح تقدر
حنين حست بدوخه مسحت دموعهاااا : وجدان راصي يعورني ابغى بندول
وجدان : يلا تعالي معاي جوا كلهم يقولون وينهاااا يلا عشان مايحسون بشئ
حنين : اوكي بس صوتي باين عليه البكي
وجدان : نطلع غرفتي بس على الاقل يشوفوكي انك عادي
حنين : اوكي
****
ام عبد الله : ندى حبيبتي ماشفتي حنين
ندى : لا ماشفتها
ام احمد : ليـه وين كنتي
ندى : كنت بالحمام
هبه : ايش رايكم نطلع الحديقه
هدى : والله حلوو وقولي لكيتي تسوي شاهي وتجيب مكسرات
هبه : ترانا ببيتكم انتي قولي لكيتي
هدى من الفشله : لالا عادي انتوا اصحاب بيت
ام سعود : ايه صادقه انتو اصحاب بيت
اماني : ياخالتي ياحبيبتي هاذي مو قصدها انا اصحاب بيت هذا كلوا عشان ماتشتغل
هدى : انا حامل
اماني : حشى حامل بدبابه
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
******
تدخل الفيلا هيا وجدان تبغى بندول راصها يعورهااا وهيا بالممر متجهين على الدرج طاحت واغمى عليهاااا
وجدان تنزل لها : حنين حنين ردي علي حنين
الكل جاء يشوفهاااا
ام عبد الله : حنين حبيبتي
ام سعود : روحي نادي زيـاد بسرعه
وجدان تركض لبره وتدخل المجلس
فارس : هلا حبيبتي
وجدان بخوف على حنين ونسيت وجود عبد الله : ز .. ز ..زياد حنين
زياد قام من مكانه : ايش فيهاا
وجدان : اغمى عليها بالصاله
زياد يركض على البيت ونسى وجود الكل اماني وهبه وهدى اللى بعدوا اول ماشافوا وجابوا عبيهم
زياد يقرب منها ويحط يدوا من تحت راصهااا : حنين حبيبتي
الكل دخل ابو سعود وابو عبد الله وابو احمد وفارس وعبد الله
ابو سعود : ايش صار ؟؟
ابو عبد الله يقرب منها : حنين حبيبتي
زياد يشيل حنين ويطلعها غرفتوا ويحطها على سريروا كل العايله معاه
زياد يلتفت لهم : لو سمحتوا بكشف عليهااا
طلع ابو عبد الله وابو احمد وابو سعود وفارس وعبد الله وام احمد وام سعود وهبه وهدى وندى
بقى معاها وجدان جالسه جمبها على السرير واماني وامها واقفين عند الدولاب
زياد يطلع شنطتوا ويكشف عليهااااا ويعطيها ابره وياخذ منها عينة دم عشان يرسلها المستشفى
ام عبد الله : زياد ايش فيهاا
زياد : لا تخافين ياخالتي الحين بتصحى بس اهى معاها التهاب بصدرها قووي شوي وشكلها ماتاكل
اماني : لا حتى عشاء مااكلت
زياد : وجدان روحي جيبيلها شئ تاكلوا
وجدان : اوكي
زياد : ممكن تخلوني اتفاهم معاهااا
ام عبد الله : بس
زياد : ياخالتي انا زوجها وبس ابي اعرف ليش ماتاكل واخليها تاكل بعدين اناديكم تطمنون عليهاااا
اماني : يلا ماما لو احنا قلنالها تاكل ماراح ترضى
اماني وام عبد الله يطلعون وجدان تجيب صينية اكل وزياد ياخذها منهااا ويقفل الباب اما وجدان مانزلت معاهم تحت كانت تستني برااا
زياد قرب منها ومسك يدها وباسهااا شافها لسى لابسة اسواره الحب وشاف كيف لابسه عليها الساعه
حنين بدت تصحى ماانتبهت له ابداا كانت تتامل السقف تشوف الغرفة لونهااا ازرق سماوي بابيض
تشوف جمبها على السرير الدبدوب اللى اهدتوا زياد حنين بهمس تكلم نفسهاا : ياربي انا وين شنو صار
تلتفت تلقاه جالس على كرسي قريب منهاا يحط يدوا بشعرهاااا : خوفتيني عليك حبيبتي
حنين اتذكرت اللى صار واتذكرت ندى : انت
زياد يحط يدوا على فمهاااا :اششششششششش ارتاحي انتي تعابه ارتاحي
البارت الـ25
تلتفت تلقاه جالس على كرسي قريب منهاا يحط يدوا بشعرهاااا : خوفتيني عليك حبيبتي
حنين اتذكرت اللى صار واتذكرت ندى : انت
زياد يحط يدوا على فمهاااا :اششششششششش ارتاحي انتي تعابه ارتاحي
حنين تحاول تقوم من على السرير بس كانت تعبانه مره : انا وين شنو ذا
زياد : انتي بغرفتي
حنين تحاول تقوم من على السرير بس داخت وزياد مسكها وجلسها وباسلوب امر : حنين ارتاحي
حنين : ابعد يدك عني لا تلمسني انت شلون تسمح لنفسك تجيبني هناااا
زياد يعطيها كاسة العصير : حبيبتي اشربي
حنين تسد سموعها : لا تقول حبيبتي لا تقــــــــــــــولها ماابغى اسمع منك شئ
زياد يشيل يدينها ويمسكها : انتي كل دنيتي انا احبــك
حنين توقف وهيا حاسه بدوخه وزياد يوقف قدامهااا انفاسوا وانفاسها مختلطه ببعض : بسك كذب بسك
زياد : اذا تعتبرين حبك بقلبي كذبه فانا اكبر كذاب انا اموت عليك انتي حبيبتي
حنين ترجع وتحط يدينها على سموعها : ماابغى اسمعها انت كذااااااااااااااااااااااااااااااااااب
زياد يمسك يدينها ويضمهاااا بقوووه : والله احبك يكفي ياحنين تعذيب انا اعترف اني غلطان يوم مديت يدي عليك بس خلاص والله انك رديتي لي مليون كف مو واحد سامحيني انتى ببعدك عنى رجعتيلي مليون صفعه مو كف تذكرين يوم عيد ميلادي ويم قلتيلي تنمى امنيه انا تمنيت ان ربي مايحرمني منك
حنين تضربوا على صدروا تبغى تبعد عنوا : اكرررررررهك اكرررررررررررررررهك اكررررررهك مااحبك
زياد يضمها : لا مااصدق
حنين : فكني اكرررهك اكرررهك
زياد : كيف تكرهيني (ويمسك يدهااا) وهاذي اسوارة الحب
حنين : هاذي عشان انا وعتك وانا اذا وعدت مااخلف وعدي وانت اللي قتلي اذا كرهتيني فصخيها وطول ماانتي تحبيني لا تفصخيها
وتفصخ الاسواره وترميهااا : وهذا انا كرهتك جاء اليوم اللى افصخهااا فيه انا اكررررررهك اكرررررررهك
تمسك بالجدر ماتقدر تمشي تعبانه مرره بتروح للباب تلقها مقفل حنين بعصبيه : افتح الباب
زياد يروح لها وشيلها وهيا تصارخ ويجلسها على السرير
حنين : انت ايش تبي خلاص خلاص طلقنـــــــي وفكني كح كح(حنين صارت تقح من البكاء وصريخ والعصبيه
زياد اول مره يشوف حنين معصبه لدرجه هاذي وتصارخ والكل سمع صوتها بس مو عارف اهي ايش تقووول
زياد يقرب منها كاسه العصير : حبيبتي اشربي
حنين وهيا تكح : كح لاتقول كح حبيـ كح تي (وتاخذ كاسه العصير وتوقف وهيا من البدايه كانت تحس بدوخه بس زياد اول شئ كان ضامها بعدين كان ماسكها وسكت بالجدر
بس الحين واقفه ومعاها كاسة العصير طاحت وكاسة العصير اتكسرت حنين : ااااه ياماما ااااااي
زياد يقرب منها وبخــوف : حبيبتي صارلك شئ (ويقومها على السرير )
حنين ويدها اليسار جات على الزجاج وانجرحت وتنزف دم بعصبيه : ابـــــعد عني
زياد : وريني يدك
حنين ويدها وراء ضهرها : مالك شغل
زياد يحاول يمسك يدهااا : حنين وريني يدك خليني اشوفهااا يدك تنزف دم
حنين بعصبيه تصارخ : مالك شغــل اتركني ::وتنادي:: وجدان ماما بابا فارس
وجدان كانت فوق مانزلت خايفه على حنين دقت الباب والكل اساسا كان طالع على الدرج
زياد فتح الباب ودخلت وجدان وفارس والكل
فارس يجلس جمب حنين على السرير ويظمهااا حنين تظم فارس بيدها اليمين وراصها على صدروووا
وصارت تبكي بكاء تجهش بالبكاء بكاها يعور القلب تبكي بصـوت كانت تبكى جروح والم وتعذيب وقهر مو بكاء الم مافي احد فاهمها غير زياد ووجدان
فارس بضمها : حبيبتي ايش فيك ؟؟
حنين ماكانت تتكلم بس صوت بكاهاااا
وجدان : حنين ايش هالدم
ام عبد الله : حنين ليـه البكاء
ابو سعود : ياورده عمري ليه الدموع
عبد الله : زياد شنو هذا
زياد : الكاسه انكسرت ويدها نجرحت
اماني : حنين يدك تنزف
سعود : وانت واقف شنو تسوي
زياد معصب من اول وزاد على سعود : انت اللي واقف شنو تسوي كيف واقف وتشوف مرتي كذا
سعود وهو يطلع من الغرفه : لو ا ن مرتك على قولتك تهمك ماكان خليتها كذااا
عبد الله : حبيبتي قومي حنين يلا
فارس : يابعد عمري ايش اللي يبكيك ؟؟
وجدان عند رجولها ولا همها الزجاج عشنها سمعت كل اللي صار : حبيبتي خلاص واللى يخليك لا تبكين
حنين كانت تبكي بكى بصوت عالي جداا ومع بكاهااا تجيهااا شهقات
هبه : حنين ليــش كل هالبكاااء
زياد جلس على الكرسي وطلع مطهر وشئ زيي الملقاط وشاش ولصقه وقرب من حنين ومسك يدهااا بس حنين بعدت يدها وتتكلم وهيا تبكي
حنين تبكي وتشهق : فا ....فا ...فا ...رس
فارس وهو ضامها : نعم ياروح فارس لا تبكين والله دموعك تجرحني
حنين : ق...ق...قوم ......و....و دي...ني ....ال ..ال .....بيت
عبد الله : مايصير شوفي يدك قومي اوديك المستشفى بعدين نروح البيت
ام احمد كانت معاهم واقفه وماتتكلم بس ندى وجدان منعتها انها تدخل وتتشمت
حنين : ط ...ط ...طيب يلا
زياد عصب : وين بتروحين عطيني يدك اشوف
حنين تمسك بفارس وتتجاهل زياد : فارس يلا
ابو سعود : يابنتي خلي زياد يشوفهاا
حنين مو قارده تمسك نفسها تشهق وكلامها متقطع : ماا....ماابي
زياد يمسك يدهااا من عند كوعهااا : مو على كيفك
حنين :اا ...اا تركني
عبد الله : حنين خليه يشوفهااا
زياد : افتحي يدك
حنين : ماابي
زياد : حنين افتحي يدك
حنين : فارس وديني البيت
فارس وهو ضامها وحنين راصها بصدر فارس ويدها اليمين من وراء خصروا : حبيبتي ليه تبكين
حنين : بس كذا يدي تعورني
فارس : كل هالدموع عشان يدك
عبد الله : يلا عاد افتحي يدك
حنين ماتبغى تفتح يدها مو عشان الالم ماتبغى زياد ولا تبغاه يمسكهاا اتعذرت : ماابي يعورني
زياد وهو ماسكها من كوعها مايبغى يمسك كفهااا عشان الزجاج ببطن يدهااا : لا تخافين ماراح يعورك بس افتحي
ابو سعود : يلا ياعمري لا تخافين
ابو عبد الله : حبيبتي يلا
حنين : ماابـــي ودوني البيت
زياد : افتحي يدك شوفي كيف تنزف
حنين تنظر الى زياد نظره معناها همتك يدي اللى تنزف ولا شفت قلبي اللى ينزف
ام سعود : حنين ترى يدك كذا تألمك اكثر يلا عاد
ام عبد الله : حبيبتي يلا عاد
زياد بمكر : اذا ماراح تفتحين يدك راح اخليهم يطلعون من هنا وانا اشوفها
حنين تنظر الى زياد وبسخريه : تهدد حضرتك
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
ابو سعود : يلا افتحي يدك لجل خاطري
زياد : ولا ابوي مالوا خاطر
فارس : يلا عاد حنوااا
حنين وهيا ظامه فارس وراصها على صدروا ودموعهااا على خدها كالنهر وتنظر للكل الحين من اول كانت ماتبي زياد وقربوا والحين خايفه من الالم والاشياء اللي قدامها انتبهت على الكمدينه لقيت السلسله حقتها اللي ضايعه زياد اخذها من المستشفى ونظارتهااا وشافت على السرير الدبدوب حقهااا وكمان شافت بيجامتهااا وبلوزه وبنطلون على الكنبه الكبيره : لا ماابي يعور
زياد : ولا ماراح األمك بس يلا
حنين تفتح يدهاااا وزياد شاف كيف قطعة الزجاج بيدهااا وكيف يدها مجروحه زياد اول شئ شال بالملقاط الزجاااج
حنين : ااااااااااااااي ااااااااااااااااااي يامامي
زياد : اسف بس الزجاجه كبيره
حنين تسحب يدهااا منوا : خلاص ماابي شئ
زياد : حبيبتي عن الدلع يلا عاد خلاص شلتها الحين مابيعورك
هنا ندى تدخل وطنشت كلام وجدان : سلامات
ام احمد : وينك ؟؟
ندى : كنت بالحمام
اماني : انتي ايش قصتكي مع الحمام اليوم
الكل من غير حنين : هههههههههههههههههههههههههههه
حنين من يوم ماشافت ندى مسكت بفارس وشدت بضمها له وزادت في البكاااااء وزياد فهمممم
وجدان : ندى تعالي معاي
ندى : وين خلينا نشوف حنين
وتنظر لها نظرات سخرية
هبه : ليه شايفتهاااا تلفزيون
ندى : مو قصدي بس قصدي اذا محتاجه شئ
هدى فاهمه ندى هيا وهبه : ومنك ايش بتحتااااج
وخرجـت ندى
هدي : حنين الله يخليك يلا اعطي يدك زياد
حنين : ماابي
زياد : حبيتي اول عشان الزجاج الحين مايعور يلا
سمير يدخل ويركض على حنين : حنين حنين ايش فيك
حنين وصوتها بكى : مافيني شئ حبيبي لاتخاف
سمير يمسك يدها المجروحه : وهذا شنو؟؟
حنين : ااااي
زياد عصب : خمير ابعد ...........ويسحب يد حنين
حنين : سيب يدي ولا تعصب على خمير
زياد : حنيـن افتحي يدك
حنين بعند : مو فاتحه
زياد يحاول يفتح اصابعهااا
حنين : ااااي
فارس : حنين يلا افتحيهاا يلا ياعمري
زياد : يلا عاد
حنين تفتح يدهاااا وزياد يمسك القطنه ويمسح الدم عن الجرج : شوفتي كيف مايعور
حنين : اقول اخلص
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
زياد جاب المطهر وينظر الى حنين عارفهااا المطهر يحرق ولازم عشان مايتلوث الجرح يمسك اصابعها بيدوا عشان ماتقدر تقفل يدهااا ويحط للقطنه مطهر ويمسح على بطن يدهااا
حنين : ااااااي اااااي ياماما يحرق
عبد الله : حبيبتي استحملي
حنين : اوووف كل الادويه اللى تحرق ورايه ورايه
وجدان هيا اللى فاهمتهاا : هههههههههههههههه استحملي
عبد الله : مافهمـت
وجدان : عشان حنين لمى انضـر
حنين تقاطعهااا : قصدها يوم انصقعت بالباب الدواء اللى اعطوني هو كمان يحرق
زياد حزن في نفسه انهااا حتى وهيا باشد المواقف محترمتوا وماتبغى العايله تتفرق عشاااانواا وكمان ماتبغاهم يستصغروووه
حنين : اااي بس خلاص
زياد يشيل القطنه ويجيب الشاش ويلفوا عليهااااا : خلاص الحين نخلص
عبد الله : ليش انجرحت يدك كيف طحتي
حنين تنظر الى زياد مو عارفه ايش تقول
زياد وهو يلف لحنين الشاش على يدهاا: حنين معاها فقر دم وشئ طبيعي راح تحس بدوخه عشان كذا طاحت
حنين : خلاص بس لفيت عليها كثير بس
زياد وهو يثبت الشاش : طيب انسه دلوعه ............وجدان جيبي مويه
وجدان : شوفها عندك
زياد ياخذ كاسة المويه ويطلع حبه من درج الكمدينه ويقرب من حنين
حنين : ماابغـى
زياد يبتسم : تراهاا مو ابره كلها حبه
حنين : ماابي
زياد بمكر : امممممممممم اتذكر انك قلتي لو اخذ حبوب الدنيا مو مشكله بس ابر لاء
حنين استغربت زياد يذكر حتى الكلام اللى كانت تقولوا وهو هرج عادي مو كلام فلسفه
فارس : حنو ايش فيك ؟؟
حنين كانت طول الوقت ضامه فارس بيدها اليمين وراصها على صدروااا
زياد عارف انها ماراح تقدر تمسك الكاسه بيدهااا وشايف انو يدها وحده تعبانه والثانيه ضامه فارس فيهااااا
زياد يقرب الحبه من شفايفها وحنين تبعد وجهها : قلتلك ماابغـى
ام عبد الله عصبت : حنين ايش فيك طيب اول وقلنا ماتبغين يشوف يدك خايفه من الالم والحين حبه
زياد يرجع ويقرب الحبه من شفايفها ويمرر اصابعوا على شفايفها وحنين مضايقه منواا فتحت فمها وزياد اعطاها الحبه وشربها مويه
حنين : يلا ودوني البيت
زياد : خلاص انتي تعبانه نامي هنا
حنين نظرت فيه نظره : الأخ يــحلم
زياد : تراني زوجك مو اخوك
فارس يوقف ويشيل حنين وحنين تحط يد من وراء رقبتواااا ويدها الثانيه تعبانه وزياد انقهر كان نفسوا هو اللي يشيلهاا يتأمل شكلهاااا وفارس شايلها وشكل ساقهاااا اللي تجنن وجسمها اللي مرسوم رسم وشعرهااا شكلوا بالهواء يوم فارس شايلها
فارس : وجدان حبيبتي جيبي عبايتهااا
وجدان : اوكي
حنين : فراسي اروح بسيارتي
فارس : كيف تروحين بسيارتك انتي تعبانه
حنين : خلاص مو مشكله اخليها هنااا وبكره اجي اخذهاااا
زياد : ايش بكره تجين تاخذينهاااا انتي المفروض تنامين بلمستشفي تقوليلي ناويه تطلعين من البيت مافي
حنين طنشت : والحين اروح مع عبودي
فارس : وانا عندي كم حنو
حنين : وحده ومافي غيرهاا
فارس : هذا انتي قولتيهاااا اوصلك من عيوني البيت
حنين : تسلم عيونك
وجدان تحط العبايه على حنين
حنين : ايش فيكم فراسي نزلني البس العبايه اقدر
فارس : لا خلاص كذا زين
زياد يعطي هبه دواء : خذي هذا المسكن اعطيها كل 8 ساعات وانا اجي اعطيها العلاج بنفسي
حنين وفارس شايلهاا : اقول هبه تراني بعقلي واعرف كل 8 ساعات اخذ الدواء وشكرا لا تيجي يادكتور زياد يوم تقولي اجي بنفسي واااي كبيره بتجي بنفسك مو مصدقه
ابو عبد الله بعصبيه : حنين
حنين : عيونهاا
ابو عبد الله ابتسم يوم ردت عليه : حبيبتي عيب
حنين : وانا صادقه سمعت ايش قال كاني مااعرف 8 الساعات وغيــر كذا يقول اجي بنفسي لا تتعب نفسك دكتور زياد
زياد : انا بغى اتعب نفسي
حنين : مع غيري اتعب نفسك مو معاي( ونظرت له بسخريه وتلمح) اتعبهااا بأمريكااا
ام عبد الله : حنين ايش فيك ؟؟
ام سعود : شنو قصدك بامريكااا
حنين : قصدي انو تعب بامريكا يكفيه تعب حتى بالسعوديه بيتعب شكرا لالا تتعب نفسك يادكتور
هدى : حنينوه الزجاج اثر على مخك
حنين بسخريه وهيا تنظر لزياد : ههه لا عادي بس جرحني عادي جرج مثل جروح لدنيااا
فارس : انتي سكرتي الحبه ايش فيهااا
حنين : هههههههههههههه
زياد عارف انو جرحهااا: دوووووم
عبد الله : اقول يلا خلونا نمشي قبل لا تزودها
فارس : شكلها سكــرت
حنين ضحكتها الكلمه : هههههههههه حلوه
فارس : وجدان بوصل حنو وبرجع لك
وجدان : اوكي
عبد الله : خليها انا اوصلهااا
فارس : لا بطمن عليها لين مااحطهااا بسريرهاااا
حنين تحظنوا بيد وحده : الله لا يحرمنى منك
فارس : ولا منك
وجدان : حنو طمنيني راح انتظر اتصالك
حنين : اوكي
زياد يعطي حنين شاش : خذي هذا اذا تبغين تغيرين عليه لغاية مااجي بكره
حنين ترمي الشاش على السريـر " شكرا
هبه : حنين ايش فيك
حنين : يووه ماابي خلاص غرفتوا كل شئ فيهاا صيدليه ادويه وسماعه وملقاط حشى مستشفى مو غرفة نوم (تنظر لزياد ) طلعوني قرفت
الكل : هههههههههههههههههههههه
عبد الله : حلوه غرفة عمليات
حنين : فارس ماتعبت من اول شايلني
فارس : والله ولا كاني شايل شئ خفيفه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -