بداية الرواية

رواية ياحظ عينك -33

رواية ياحظ عينك - غرام

رواية ياحظ عينك -33

ام عبد الله وفارس وجدان كل واحد كان بيجلس عندها بس زياد منع وقال انو هو اللي بيجلس عندهاا اول شئ ماوافقوا بس من اقناع زياد وافقوووا
على الساعه وحده بالليل حنين استقرت درجة حرارتهاااا وانتظم تنفسهاااا وبدت تصحى كان طول الليل جالس جمبهااا ويدعي لهاا وهو ماسك يدهــا
حنين تصحي تفتح عينها بصعوبه مره تعبانه اللى فيها مو سهل التهاب رئوي اول شئ ماعرفت هيا وين بس لمى لفت وجهها شافتوا ماسك يدهااا ويبتسم ماقدرت غير انهااا تبتسم
زياد يحط يدوا الثانيه على شعرهاااا : خوفتيني عليك دلوعتي
حنين تعبانه وباين على صوتهااا : زياد ابغى مويه
زياد : عيوني لك
حنين ابتسمت
زياد يجيب لها المويه ويرفع راصها ويشربهااا
حنين تبعد وجهها : لا ماابــي
زياد : ليــه
حنين : زياد المويه هاذي مو بارده
زياد : حنين ماينفع تشربين مويه بارده صدرك تعبان
حنين وهيا نايمه على السرير : اوكي خلاص ماابـي شئ
زياد : مو عطشانه ؟؟
حنين : ريقي ناشف بس هاذي مااحسها مويه تروي
زياد : بكيفك
حنين : اكيـد
زياد يقرب منها ويمسك يدهاا : حبيبتي
حنين : امم
زياد فرح انها ماقالت له لاتقول حبيبتي : بسألك وتجاوبيني بصـراحه اوكي
حنين : اوكي
زياد وينظر في عيونهااا : اممم انتي كنتي تاخذين الدواء اللى اعطيتك هواا
حنين بصعوبه تضحك : ههههههههه كح كح
زياد : بسم الله عليـك
حنين : اووف اكره الكحه
زياد ينظر فيها بنص عين : جاوبي
حنين ببرأه : لا ماكنت اخذوووا
زياد عصب : ليــه
حنين : بس كذااا
زياد : شنو اللي بس هيا مسألة عناد انتي تعبتي بزياده حنين ايش فيك ليه مو حاسه بنفسك انتي تبين تموتين نفسك هذا التهاب رئوي
حنين تحاول تقــوم بس ابد مو قادره
زياد : وين وين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حنين : بقوم اجيب مويه ريقي ناشف
زياد : انا اجبلك
حنين : انت مويتك لاء مو بارده
زياد : مافي غيرهــا
حنين : لالالا
زياد : طفــلـتي انتي اللي جبتيه لنفسك
حنين : متى بطلع ؟؟؟؟
زياد : هاذي اللي بتذبحني ماصار لك كم ساعه تقولين متى بطلع
حنين : يعني تبغاني اقول متى بدخل
زياد : مو اقل من 10 او 15 يوم
حنين : اهئئئئ مع نفسك
زياد : لا معاكي انتي
حنين : ماابي اقعد ليه مجنونه اقعد 15 يوووم نو نو نو
زياد : انتي مو حاسه ايش فيك حرارتك كانت 42 يا لله نزلناهاااا وغير كذا فيك فقر دم وغير صدرك
حنين : وي وي وي محسسني انو فيا امراض الدنيا كلها صخونه والتهاب
زياد : وانتي شايفتها سهله
حنين : يس كلها تتعالج بالبيت
زياد : لا والله مافي
حنين : زياد بليز
زياد : لاء
حنين : وعد اصير اخذ الادويه
زياد : كأنوا على كيفك ماراح تاخذين الادويه
حنين : اوووووووووووووووووووووووف
زياد : انتي بس تتأففين
حنين : اوووووووووووووووووووف
زياد يقوم وينام على السرير اللي جمبهاا الغرفه فيها 2 سرير
حنين : شنو بتسووي
زياد : برقص
حنين : ههههههه كح هههههه كح
زياد : قايل نكته
حنين : هههه تقريباااا
زياد يرجع وينام
حنين : اقولك شنو تسوووي
زياد : بنــــام
حنين : اهئئئئ لالالالالالالالا
زياد : ايش فيك ؟؟
حنين : لايكون من جدك تتكلم
زياد : لا من خالي ايه من جد اتكلم
حنين : شوف يااما تقوم وتروح بيتكم يااما تتصلي على راجواااا
زياد : وليـــــــه
حنين : مجنونه انام معك بنفس الغرفــــــــــه يلا براااااااااااااااااا
زياد : لاوالله
حنين : والله
زياد بخبث: اجل كيف اذا تزوجنا
حنين : .................
زياد : حنين تكفين تعبااان بناااااام
حنين : امممم تعبااان
زياد يكذب عليها مايبغي يروح البيت ويسيبهااا: أيه تعبااان
حنين : اوكي قوم روح اختار غرفه من غرف المستشفى ونام فيهاااا
زياد يقوم من على السرير : اووووف
حنين : ههه
زياد يلف لها : ايش فيك
حنين : ههههه انت اللي صرت تتأفف
زياد ابتسم وخرج من الغرفــه وراح نام بمكتبواااااااا
****
يـــــــــــــــــــــــــــــوم جديــــــــــــــد
هند وندى على التليفووووووووووووون
ندى : اقولك تعبانه ودخلت المستشفى يعني صارت بوجهه ليل نهار
هند : بالعكس ياغبيه كذا نقدر نتخلص منها بسهوله
ندى : كيف ؟؟
هند : امممم نخلي سلطان يدخل غرفتها ويعطيها ابرة مووووت يعني ابرة هووا
ندى : لا انا ابغاهاااا تتعذب
هند : امممممم اوكي يدخل ويضربهاا بعدين يذبحهااا
ندى : متى ؟؟
هند : خليها شويه لين تخف الزيارات عنهااااا بعدين ننفذ
ندى : اوكي
هند : بتروحين لهااا
ندى : مو فايقه اليوم اروح بعد يوم يومين اروح واساسا امس امي وابوي راحوااا ليش كل يوم اهووو
هند : احسن برضوووا
****
اما في المستشفى
حنين استعملت تليفون المستشفى واتصلت على غرفة سيتي عشان لو اتصلت على امهااا ماراح ترضى باللي راح تسوووويه
حنين : الوووو .....هااا ي .......قوووود ............اوكي...........لسن .................روحي غرفتي وجيبي
جوالي والشاحن حقوااا وجيبيلي بنطلونين جنز وتي شرتات وبيجامات ..........اوكي .........تعالي مع راجوا ..........سيتي سيتي .........جيبيلي الشامبو والكريم وفرشاة اسنان وشنطتي الوردي ..........كوكلي باي
حنين كانت تعبانه وماتقدر تقوم من مكانها بس كانت تمسك بالجدر بعد ماجابت سيتي الاغراض دخلت واخذت شاور ولبست برموده جينز وبلوزه بيظاء كت وعملت شعرها ذيل حصان وغرتهااا على جبينهاااا كانت تبغى تشرب مويه بس يدوب خلصت بسرعه قبل مايجي زياد وعلى طول جاها سعود وهدى
وجلست على السرير وكلمت رويده وطمنتهااا بس ماقالت لها انها بالمستشفى
دخل سعود وهدى : السلام عليكم
حنين بابتسامه واخذت طرحتها : وعليكم السلام
سعود : كيفك .؟؟
حنين : تمام هروني كل بعد ساعه ممرضه داخله ومعاها حبه
هدى : احسن من انك تتألمين
حنين : من جد
هدى : وين زياد ؟؟
حنين : مااعرف
سعود : انا شفتوا كان عندوا مرضى كثيــر وقالي على وشك انو يخلص
تدخل ام عبد الله وابو عبد الله وجدان وفارس وهبه وعبد الله وسلموا على حنين
هبه : كيف جبتي ملابس
حنين : سيتي
ام عبد الله : تعبانه
حنين : نو
حنين : والله انتو شفتوا بس جلستوا شوووي كل بعد ساعه واحده داخله ومعاها دواء طفشت بطني قلب مختبر
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سعود وهدى راحوا عشان هدى شووووي تعباااااانه
وجات اماني واحمد وجلسوا شوي وكمان راحــــــــــوا
بقي امها وابوها وفارس وعبد الله وجدان
حنين : جودي
وجدان : هلا حبيبتي
حنين : اعطيني من التلاجه مويه
وجدان : من عيوني
وجدان تعطي حنين المويه وحنين
حنين تشرب من المويــــــــــــــــــه لدرجة انها خلصت القاروره
هبه : خلاص بطنك امتلى مويه
حنين :ياماما كنت عطشانه
زياد يدخل : السلام عليكــم
الكل : وعليكم السلام
زياد : كيفك
حنين : تمام
زياد شافها مو لابسه ملابسها حقت امس استغرب وقال يمكن انو اهلها جابوا لها بس رجع وفكر معقول سابتهم وجلست تلبس بس انا شفت سيتي : حنين
حنين : هلا
زياد : كيف جبتي ملابسك
حنين : سيتي
زياد : اهااا.........شنو هذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فارس : الحمد لله على العقل قارورة مويـــــــــه
حنين : هههههههههههه كحححح ههههههههههه
زياد يقرب منهااا ويمسك القاروره يلقاها بارده
حنين : هههههههههههه كح
زياد خلاص معصب ومقهوووور : الحين انا ماقلت مافي مويه بارده
حنين : ههههههههه كححح هههههههههههههه كححححححح
زياد : تضحكين
حنين : هههههههههههههه
ابو عبد الله : زياد ايش فيك ليش معصب
زياد : ياعمي انا قايل لها مافي مويه بارده ولا تاخذ شاور بمويه بارده اهي تعبانه
ام عبد الله والكل عارف انو حنين اخذه شاور: حنين
حنين مو قادره تمسك نفسها من الضحك : ههههه ماما كححح ههه
وجدان تضربها على كتفهاااا : اقولوا اقولوا
حنين ميته من الضحك والكحه : كحح هههههه عادي
زياد : شنوو بعـــد
هبه : حنين اخذت شاور
زياد خلاص شويه وهيطير من العصبيه : نـــــــــعم
حنين تحط يدها على فمهااااا تكتم ضحكتها بس مو قادره
زياد : وربي راح تذبحيني بيبي بس كان عندي مرضي وماقدرت اجلس عندك سويتي كل هذا
حنين : اووه يعني مااخذ شاور
زياد : لا خذي شاور بس مو بمويه بارده
حنين : عاد انا كذا ما احب المويه الحاره
وجدان : صارت مويه حاره
حنين : ايوه احسن مويه المويه البارده
على المغرب الكل راح وبقيت حنين بالغرفه دخل زياد ومعاه جهز البخااار
حنين طنشت ولا كأنها شافت شئ وكملت تسمع اغاني بالجوال وزياد يقرب منهااا ويركب الجهاااز وهيا مو عارفه ايش تسوي مافي معاها احد يساعدهااا
زياد : يلا
حنين بستهبال : البيت
زياد : لاء
حنين كانت جالسه على السرير قامت نامت وتغطت بشرشف : اوكي تصبح على فراشه وردي
زياد يضحك على الطفله اللى قداموا ويسحب الشرشف : دلوعتي يلا
حنين : زياد ماابي
زياد : حنين انا الى الان مااعطيتك ولا ابره وكمان ماحطيتلك مغذي وهذا مايعور
حنين : مو قصة يعور
زياد : اجل شنووو؟؟
حنين : طفش اجلس مركبتواا ربع ساعه وصوتوا مزعج
زياد يقرب منهااا ويلبسهااا جهاز اللي يشبه كمامة الاكسجين : يلا دلوعتي
حنين سكتت بس بعد دقيقه نزلتوا : زياد
زياد : عيونوا وروحوا وقلبواا ودموااا وعمرووا
حنين كانت تعامل زياد بمزح وهبال وماتبغى تذكر واول ماسمعت كلاموا اتذكرت ورجعت لبست الجهاااز وهيا ساكته
وزياد حس فيها بس سكت وسوى نفسوااا مشغول بالجهاز
بعد 3 دقايق رجعت نزلت الجهاز : زياد متى بطلع
زياد ينظر لها بنص عين : فاهمك هذا كلوا عشان الدواء مايدخل صدرك (ويقرب منها ويلبسها الجهاز )
حنين ماتقدر تستحمل بعد يمكن ربع دقيقه رجعت نزلت الجهاز من على فمهااا : زياد رحلة محمد ورويده بكره الساعه كم
زياد : ياربي ياربي والله لو طفل مو زيـــــــك
حنين فتحتها سوالف : ههه قلي رويده ومحمد الساعه كم يوصلون
زياد نسى الجهاز : اتوقع الصباح
حنين فرحانه انو نسي الجهاز بس مو عارفه ايش تقووول : امممم انت رحت بريطانياا
زياد : رحت
حنين : حلوووه
زياد : مره حلوه
حنين : بس باريس احلي بكثيــر
زياد : صح
وقام بسرعه اتذكر الجهااااز وحنين ميته ضحك
حنين توريه الدواء اللى بالجهاز : هههههههه خلاص خلص الدواء شوف
زياد يقرصها من خدهااا : والله لو طفله موزيك
حنين : زياد مااحبوااا واساسا خلاص بطني قلب مختبر من كثر الادويه اللي شربتهاااا
زياد : طفلتي انتي اللي سويتي بنفسك عشان ثاني مررره توبين وتاخذين الدواء على طول مو ترميه
حنين بتأفف: طفشششش
زياد : هذا وصرلك يوم تقوليـن طفش
حنين :خلاص انا بنام
زياد : ماصرلك 4 ساعات صاحيه
حنين : لا ابغى انام
زياد : يعورك شئ ؟؟؟
حنين : لالا بنـام
زياد : اوكي
خرج زياد من الغرفه
وحنين كانت تحس بتعب خفيف ونامت
زياد رجع بعد ساعتين اتوقع يلاقاها صاحيه بس حنين كانت هتبداء ترتفع حرارتهااا زياد قرب منهاااا وشاف درجة حرارتها لقيها مرتفعه شوووي ظل سهران طول الليل عندهاااا لغاية ماحس انهاااا بخيـر
****
يوم جديـــــــــــــد
اما محمد ورويده
رويده : يلا محمد
محمد : يابعد عمر محمد بس اخذ شاور ونروح
رويده : وااو وااو مشتاقه لهــم
محمد : ياخوفي تنسيني معاهـم
رويده : انت عمري كيف انساك
محمد : ايش رايك بكره نروح لهم مو اليووم
رويده : لالالالا محمد
محمد : ههههههه امزح امزح
****
اما عند ندى وهند
ندى : اففف اليوم بعد العشاء بروح لهااا
هند : ليش
ندى : كلوا من امي ولا انا اللى ابغى احضروا ومن عيوني اخضروا عزاهاااا
هند : ههه عادى روحي احرقي دمهااا شويه
ندى : اكيـد من غير ماتقولين انا اذا كنت كارهتها مره كرهتها مليون مره بعد اللى سمعتوا من زياد
*****
حنين صحيت من النوم انتبهت لي اسوارة الحب زياد لبسها هيا حنين فرحت فيهاااا لدرجة ماتتصور باست الاسواره و اتصلت على راجوا قالتلوا يجبلها مويه بارده من الكافتيريا اللى تحت بالمستشفى بسرعه وشربت المويه كانت هتقوم من السرير بس زياد دخل : سلام
حنين : هلا عليك السلام
زياد يقرب منهاا : وين رايحه ؟؟
حنين : بقوم اخذ شاور
زياد يرجعها على السرير ويوقف جمبهااااا ويرتخى لهااا : ليه ماقلتيلي
حنين : ايش ؟؟
زياد : انك امس لمى نمتي كنتي تعبانه
حنين : عادي كان تعب خفيف وقلت انام ويورح
زياد : لا والله حرارتك امس ارتفعت
حنين : اوكي (وتقوم من على السرير )
زياد : وين ؟؟
حنين : باخذ شاور
زياد يمسكهاااا ويورحوا عند الدولاب الصغير اللى فيه شنطه الملابس وحنين تطلع لها ملابس : زياد اقدر اوقف
زياد انتبه لي قارورة المويه اللى بالغرفه : حنين
حنين : هلا
زياد بخبث : ماتبغين مويه
حنين : لا مو عطشانه
زياد : انا اللي اعرفوا انك تحبين المويه وكل شويه رايحه جايه وتشربي
حنين ماتعرف تكذب : شربت مويه
زياد ينظر لها بنص عين : بارده
حنين ترجع تلف لدولاب وزياد يقرب منهاااا : حنين انتي بتذبحيني
حنين : زياد حرام عليك والله اعطش وريقي ينشف مااقدر اشرب مويه مي بارده
زياد : حنين صدرك تعبان
حنين : اووووف (وتروح متوجهه للحمام )
زياد : وين وين
حنين : تراك جننتني كل ماشفتني مشيت خطوه وين
زياد يسبقها ويدخل الحمام
حنين : هي انت اطلع من الحمام
زياد فاتح باب الحمام وقاعد يسوي المويه لحنين
حنين : انت شنو تسوووي
زياد : مو تبغين تاخذين شاور
حنين : يس
زياد : طيب اسويلك المويه
حنين : هههه اساسا انا مااخذ شاور بمويه بارده مره يعني نص نص
زياد يلمس المويه بيدوااا : يلا كذا زين
حنين تقرب من المويه وتحط يدهااا تحت الدش وترجعها بسرعه : اححح حاره
زياد : لا زينه تريــح
حنين : زياد هاذي حاره خليها نص نص انا اساسا مااحب اخذ شاور بمويه بارده مره
زياد : خلاص مو لازم الشاور
حنين : اففف طيب طيب اطلع من الحمام
زياد ينظر لها بنص عين : عشان تغيرين المويه
حنين : شووور
زياد يقرب من المويه يبغى يخفف حرارتها شوي بس حنين قربت وفتحت المويه البارده على زياد وسطحت
حنين : هههههههههههههههههههههه
زياد يرفع راصوا من تحت المويه : تضحكيـن
حنين : كححح كحححح ههههه شكلك
زياد : اوريك
حنين : ماتقدر
زياد وكللوا مبلل بالمويه : حرام عليك الحين كيف اروح البيت كذاا ورايه دوام
حنين تطلع من الحمام وتجيب منشفه من شنطتهااا : هههههه خذ نشف شعرك بعدين تاخذ برد
زياد : لا ماابي منشفتك
حنين بعصبيه : احسن
زياد حس انها فهمتوا غلط قرب منهااا : عشان انتي ماعندك غيرهااا
حنين : اوكي اطلع باخذ شاور
زياد حس انها زعلت : بطلب طلب بس وافقي
حنين : شنوو
زياد : قولي موافقه
حنين : من غير مااعرف شنو لاء
زياد : اذا ماوافقتي بعطيك ابره
حنين : تهديــد هوو
زياد يسحبهاا برا الحمام ويجلس على سريرهااا : نشفيلي شعري
حنين : مع نفسك
زياد : لا معاكي انتي
حنين : تبغى تنشف شوف لمنشفه عندك
زياد يمسك تليفون الغرفه ويتصل على تحويله غرفة الممرضات : الو جيبيلي ابره اللى كنت كاتبها لحنين
حنين خافت :زيــاد
زياد : عيونوا
حنين : اووف ماابي
زياد : شوفي انا مدلعك حتى مغذي ماحطيتلك يلا نشفيلي شعري
حنين تقرب منوا ومعاها المنشفه : اوووف اوكي
زياد يبتسم وفرحان من داخلوا
حنين نشقت لزياد شعروااا بصمت من غير ماتتكلم وخلصت كانت هتدخل الحمام
زياد يمد لها النشفه : خذي
حنين لفت له : لا عندي غيرهااا معايه 2
زياد : اهااا (وياخذ جوالهاا من على الطاولـه )
حنين : ليــه
زياد : وليه تبغيه
حنين : شنو ذا جوالي شنو اللي ليه تبغيه
زياد : عشان تتصلي على راجوااا ويجبلك مويه
حنين : اوووف اقول رجع جوالي
زياد : مافيا ذا تبغين تكلمين قوليلي انا اعطيك هوو
حنين : زياد انا اسمع اغاني فيه
زياد يطلع الشريحه من الجوال ويرجع الجوال على طاوله : خلاص اسمعي اغاني
حنين : زياد هذا مو اسلوب ابغى اكلم رويده ابغى اكلم اهلي شنو ذا جوالي
زياد : مافي ويلا روحي خذي شاور وعشان خاطري لا تبردين المويه
حنين : يعني بعقلك انو كذا ماراح اقدر اشرب مويه بارده
زياد : ههه قصدك تليفون غرفتك انا قبل ماتتصلين قايل لهم يبلغوني
حنين : اوووووووف (ودخلت الحمام تاخذ شاور)
****
رويده ومحمد وصولا جده وعرفوا عن حنين انها بالمستشفى
رويده تبكي : انا كنت حاسه
محمد : ياحبيبتي لا تبكين
رويده : يلا قوم وديني لهااااا
محمد : من عيوني يلا قومي
******
بيت ابو عبد الله
هبه : لا زياد هو اللي اخذ جوالهاااااا
ابو عبد الله " ليــه
عبد الله : يبه حنين جننت زياد
الكل : هههههههههههههههههههه
ام عبد الله : حرام اهي ماتقدر تشرب مويه مو بارده
هبه : بس اتضرهااا
عبد الله : تصدقون كل ماعطشت وتبغى مويه تتصل على راجوا يجبلهااا قارورة مويه بارده
ابو عبد الله : ههههه الله يشفيهاااا
البارت الـ29
حنين اخذت شاور وطلعت لبست فستان وردي لغاية الركبه ماكانت فايقه لبنطلون وضيق تبغى تلبس شئ ايريحهاا الفستان وردي لغايه الركبه وكموا كت جلست تتأمل الاسواره وهيا فرحانه فيهااا انها رجعت لهااا كانت تحاول تتعامل مع زيـاد عادى عشان تنسى هو اتأسف كثير بس اهي قلبها يحبوا وزعلان عليه
حنين جالسه على السرير وتسمع اغاني دخل زياد : نعيما
حنين بابتسامه : الله ينعم عليك
زياد : غيرتي المويه حطيتيها بارده
حنين : لا والله
زياد : ياعمري اناا
حنين رجعت مسكت الجوال بتشغل اغنية راشد بلا حب بلا وجع قلب بس زياد من اول ماسمع كلمة بلا حب اخذ الجوال من يدهااا : اووف ابغى اسمع اغاني
زياد مايبغى يفتح معاها الموضوع عشان حنين تعبانه : مو الحين بعديـن
حنين : اووف زياد طفش خليني اطلع بليــز
زياد : حنين مو اقل من 10 ..15 يوم
حنين : اووووووف ............زياد
زياد : روحوا
حنين فجأه حست نفسها تبغى تسألوا سؤال : لو مت تزعل
زياد قرب منها وحضنهاااا بقووووووووه : حنين انا قتلك انتي روحي لا تقولين الكلام هذا ولي يخليك لي ولا يحرمني منك
حنين تبعد عن حضنواا : اوكي خلاص بس سئلت
زياد وباين عليه الخوف والحزن : لاتقولين كذا مره ثانيه
حنين : خلاص اوكي
تدخل رويده ومحمد وحنين تسحب طرحتهاااا بس ماقامت من على السريـر عشان فستانهااا قصيـر
حنين : وااااااااااااااااااااااااااااو عمري وحشتونــي
رويده تركض وتحضن حنين : سلامتك ياعمري سلامتك
حنين : رودي مافيني شئ بس زياد يبغى يطبق الطب عليا
الكل : هههههههههههههههههههه
محمد : ممكن اسلم
حنين : ههههه كححح اهلين كيفك
محمد : تمام ماتشوفين شر
حنين : الشر مايجيك صدقوني مافيني شئ بس اخوك يبي يطبق الطب عليااا
الكل : هههههههههههههههه
زياد : اطبقوا عليك هااه
حنين : وانا صادقه مافي دواء بدنيا الا وخليتني ابلعووا المهم يلا اطلعوا بجلس مع رودي
زياد : طـرده
حنين : الحين محمد اللي توا اللي جاء ماقال طرده وانت اللي كل ربع ساعه طالعلي تقول طرده يلا بليــز اوت
محمد : ههههههههه
رويده : سلامات
محمد : هههه تعجبني تطرد باحترام بليز اوت لو سمحت برا
حنين :ههههه طيب يلا اوت
خرج محمد وزياد
رويده : تصالحتوا
حنين : لاء
رويده : تحسنت علقاتكم
حنين : امممم
رويده : يعني قررتي تسامحي
حنين : هه اتخيلي قلبي مسامحوا وزعلان منوا بس يموت عليه
رويده : صدقيني فتره وهيعدي
حنين : رودي اتصلي على محمد وقليلوا يجيب مويه بارده
رويده : من عيوني التلاجه مافيها
حنين : نو
رويده ماتعرف القصه وقالت لمحمد يجيب مويه بارده
حنين تشرب المويه وهيا فرحانه وميته ضحك على زيـاد
يدخل فارس ووجدان وزياد ومحمد : السلام عليكم
حنين ووريد : وعليكم السلام
وجدان : كيفك
حنين : تمام واااااو الورد مره حلو
فارس : ايش سويتي براجوا
حنين / هههههه
رويده : شنو
حنين صارت تحط يدها على فمهاااا من الضحك زياد يجلس جمبها على لسرير وحنين انحرجت منوا
محمد : ايش القصه
وجدان : حنين كل ماعطشت وطبعا معروفه حنين تشرب مويه بكثره تتصل على راجوا يجبلها مويه
رويده : ليــه المستشفى مافيها مويه
فارس : عشان زياد مانع حنين عن المويه البارده والمسكين راجوا كل بعد ساعه ساعتين يجي ويجيب مويه
رويده ومحمد : عشان كذاااا
محمد : وانا اقول ليـه طلبت المويه
حنين سطحت ضحك تكركر مي قارده تمسك نفسهااا
زياد : أي مويه خلاص انا اخذت جوالهاا وتليفون الغرفه قبل مااتتصل على احد يبلغوني
رويده : وانا اقول ليش اول مادخل زياد حطيتي قاروره المويه وراء ضهرك
زياد وهو جالس جمب حنين يشوف ايش اللى وراء ضهرها لقي قاروره مويه بارده

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -