بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -42

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -42

الريم : والحين وش سويت
اياد : لا تخافين ماخذت شي وقطـــه بـ سياره
الريم : مجنــــــــون لو يسووون لك تفتيش
اياد : خايفه علي *_^
الريم : لا علي اذا رحت منو راح يعطيني
اياد : ههههههههه طيب وش الحركه اللي سويتها لي من اشوي
الريم : مدري كنت بـ حاجه اني اسوي كذا
اياد بحب : مافهمت لك بس المره الثانيه لا تطلعين كذا من غير عبااااه
الريم : ان شاااء الله
: وووينها ؟؟
بندر : مدري فتحت الباب طلعت واهي تركض
الياس : وليه تركض
بندر وهو يرفع كتفه : مدري .... ونــزل المطبخ " أكيد بترجع من باب المطبخ "
راح المطبخ وشافها : قوولي انك تعبانه ورحتي دورة المياه بسرعه يدورون عليك
طلعت من المطبخ وشافت الياس جالس ع الكنب بتعب : الياس
الياس لف عليها و وقف : الريم وش فيك كذااا
الريم : مافيني شيء
الياس : عيوووونك حمرا انتي كنتي تصحين صح
نزلت راسها ... ومسكها من كتفها : أنا من زمان حاس ان فيك شي قوولي لي
وجن دخلت : ريـوووم وين كنتي
الريم : كنت في الحمام " وانتو بكرامه "
وسن : طيب وش فيك كذا ليه تصيحين لك
وجن : شكلك مره مبهدل
الياس وهو يمسك خصله من شعرها : شوفي شعرك احسه كأن يابس أحد حاط لك بيبسي
وسن : وليه لابسه كذا عمري كله ماشفتك لابسه هالبس
< كانت لابسه بلوزه بـ كمام طووويله على إن الجو حار وٍ تنوره طويله ومره وسيع عليها >
الياس : قولي وش فيك ؟
كـانت تسمـــع كلامهم و تفكيرها كله بعيد عنهم حست بدوخــــه وجلست ع الكنب
وجن قربت منها بخوف : الريـــــــم
الريم واهي تتسند عليها : مافيني شي دخليني الغرفه
الياس : لا بتروحين معاي المستشفى
الريم خافت : لا وربي مافيني شي ومن اليوم راح تشووفوني على طبيعتي بس اشــوية ارهاق
وسن : طيب اليوم راح نعطيك اجازه بس من بكره ياااويلك حتى المسلسلات راح تشوفينها معانا فهمتي
بتسمت لها بـ مجامله وصعدت فوووق
// // //
: بدر سلطان آل
سكر القرأن وقـــام : نعم ؟
: عندك زيـــاره
بدر : منو ؟
فتح له الباب من غير مايرد عليه ودخله الغرفه
: ضــاري
قام ضاري يسلم على بدر : هلا بـ ولد العم
بدر : اهليين اخبارك ؟
ضاري : ماعليك مني اهم شي انت
بدر وهو يجلس بعد ماطلب منه الضابط : خلها على الله امي واخواني كيفهم
ضاري : الكل بخير وامك اللي قالت لي ارووح لك
بدر : تكفى ضاري سلّم عليها
ضاري : من عيوووني يووصل المهم وش هالكلام اللي يقوله الضابط
بدر : اي كلام
الضابط : ضاري ولد عمك ينكر السلف اللي اخذته من فهد
بدر عقد حواجبه : سلف !!!
ضاري : شفت قلت لك مستحيل بدر يتسلف
الضابط حق بدر : والتوقيع اللي وقعته والاعتراف اللي اعترفته
بدر : ماعترفت بـ شي وشنو الدليل اني ماخذ من فهد فلوووس !
الضابط : بدر انت معترف في كل شي وهذا الورقه وانت موقع فيها
بدر : لا انـ انا وقعت في قضية المخدرات
الضابط : مخدرات !!!!!!
ضاري يحاول يفهم الضابط : لا لا انتو قبل ماسكينه في تهمة مخدرات وطلع من السجن
الضابط : تاجر مخدرات انت ؟
بدر بلع ريقه : كـ كنت وخذت جزاي وطلعت
الضابط : وليـــــه اجل مره ثانيه دخلت !
بدر : لانه فهد قـ قال برجع القضيه ومدري
<<<<< وبعد التحقيقات مسكو فهد واعترف في كل شــي وتــم خروج بدر من السجن ..
اما فهد قضـــى في السجن يووومين وطلع بـ واسطة من ابووووهـ ..
.
.
فتح الباب وعيوونه تدوَر على احد أمه اخته اخووووه يبي اي احد اهم شي يطفي نار الشوووق اللي في قلبه ..
شاف أمــه من بعيد تكلم تلفـــون ركض لها : يمــــــــه
ام بدر طاح منها سماعة التلفون : بـــــــدر ..
تـــوها بتقووووم بس جلس بدر على مستواها وباس راسها ورفع يدها وبــاسها : اششتقت لك يممه
ام بدر واهي تضم ولدها : يابعد عمري ياووليدي تعذبت في حياتك من سجن لـ سجن والشغل كله فوووق راسك الله يجزيك كل خير
حط يده على خدها : صديقيني يمه ماتعب الا من شي واحد اذا عيووني نامت وانا ماشفتك
نزلت وسن من الدرج : كأني سمعت صوووت بدر.. لف وراه وهو مبتسم : لا شكلك حلمانه
نزلت من الدرج بسرعه ..
ام بدر : اشوي اشوي
يـــوم وصلت اخر درج أنعــــوجت رجلها وطاحت على راسها ..
قامت ام بدر تركض عند بنتها ولحقها بدر .. : صار فيك شي
وسن واهي تقاوم الالم : حمد الله ع السلامه بدر كيف طلعت
بدر وهو يقومها : تحسين في رجلك شي
وسن بـ ألم : آآآه لا تمسكها تعوورني
بعد يده ولف على أمه : شكل رجلها انكسررت
ام بدر بخوف : لا اكيد بس عــوار
مسكت رجلها واهي تقــاوم الالم خايفه ان جد انكسرت رجلها ..
بدر : وسن ! عوار بس ولا كسر !
فجـــأه صرخت صــرخه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
شالها بسرعه : يمممه جيبي العبااايه حقتها
ام بدر : لحظه برووح معاكم ماقدر اتركها
بدر : بسسرعه يمممه
نزلت وجن وو راها الياس : شنووو شـ صاير ... بـــــــدر !
الياس : انت طلعت !
وجن : و وسن وش فيها
بدر : بسرعه وجن جيبي العباااايه شكل رجلها انكسرت ... لف على وسن : كم مره قلت لك لا تركضين
وسن واهي تحرك رجلها : بدررر رجلـــــــــي تعووورني
// // //
آلغرفــــه ظلمـــه ومافيه الا نور الابجــوره يساعد فيصــل على قراءة الاوراق اللي كان كاتبهم عن رحيل ..
ضــم الاوراق لـ صدره : اشتقت لك اشتقت لك يا رحيل
رفع الاوراق ومن بين دمـــوعه : حيــاتي راح تبتدي من جديد و ذكريـــاتي كلها بـ تحترق ...
نثـــر الاوراق في غرفـــته وشغل الانـــوار وأخذ ورقــــه وحرقها وكـــأن يحــرق اسم رحيـــــــــل من قلبـــــه ..
تــو بـ يحرق الورقـــــه الثانيه .. بس سمـــع الخدامه تناديه و طلع من الغرفه تــارك الاوراق منثوره بالغرفه ..
: نعم !
: تلفوون واحد يبي انتَ
.
.
: يلا اسيل مالبستي
اسيل : مدري ماودي اروح بتركك معاها
قرب منها بسيل : يا غبيه لا تخليني معاها اخاف الشيطان يوسوس لي
اسيل : زوجتك هذي
بسيل : لا لا انا قلت حق تركي اني مستحيل احركها ويلا لبسي ومابي اسمع اعتراض
اسيل : طيب دخلني الغرفـــــه
بسيل وهو يفكر : آمممم اوكـــــي .. رفعها بسرعه وهو يقول : كم وزنك انتي
اسيل واهي تضربه على راسه : والله اني هذا انا ماتغيرت
بسيل : اجل ليــه ثقيله قبل عادي
اسيل : موو ثقيله بس توني كلت
بسيل وهو يدخلها الغرفه : طيب نشووف بعد ساعه يكوون الاكل كله راح
ماردت عليه وطلعت لها ملابس : يلا ممكن تطلع برا وتجيب العبايه من تحت
بسيل وهو يأشر على عيونه : من عيـــــــــــونٍِي
طلــع من الغرفه وسكـــر وراه : شكلك بتتعب معاي يابسيل واذا اليوم شلتني بكره اكيد ماراح تشيلني بـ تلهيك الدنيا وبـ كون عندك بيت وٍ اولاد
زفرت ولبست ملابسها وطلعت وشافت بسيل في وجهها لبسها العبايه : انتظري اشوي بنادي سمر
جــات لها الخدامه ونزلتها تحــَت بطلب من اسيل ..
: خلاص !
سمر : ايوا
.
.
فــي مارينا مــول " اللي بالكويت " ..
كان بسيل يدف اسيل وسمر تمشي جنبـــه بس بعيده اشووي عنــــه ..
بسيل وهو يمد لها الفلوس بتعب : انا تعبت كملــي واشتري كل اللي تبغينه وانا واسيل بتشوفينا هنا
ماقدرت تقول شي اخذت الفلوس ودخلت محلات تشتري لها ملابس وتحس ان قدرت تاخذ راحتها
اسيل : بسيل انا قررت
بسيل وهو يشرب العصير : شنـــو ؟
اسيل : بسوووي العمليه
بسيل بـ فرحه : جد اسيــــــــل
اسيل : ايوا بس مابي يكون بالخارج
بسيل وهو يمسك يدها : اي مكان اي مستشفى اي دكتور اللي تبغينه راح يجي لك بس تكفين لا تغيرين رايك
اسيل : لا ماراح اغيره
ماقدر يعبر عن فرحتـــــه ترك العصير وضمها : وِ ربــي مو مصدق يعني بترجعين تمشين ويمكن اركض وراك وتركضين وراي وكل شي بـ يرجع مثل قبل
اسيل واهي تبعد عنه بـ هدوء : بس لا تحط أمـــل الدكتور قال مو أكيد ونسبــة نجاحها قليله
بسيل : بدعي لك وبقول حق الكل يدعي ويارب يارب مايخيب دعائنا
اسيب بـ مرح : فرحان علشاني ولا علشان تفتك مني
بسيل : الاثنين هههههه
رجعت لهم سمر واهي شايله بـ يدها ثلاث اكيس
بسيل وهو يناظر اللي بـ يدها : بس !
سمر : اي
بسيل : خلصو الفلوس اللي عطيتك ؟
سمر واهي تمد يدها : باقي خمسين
بسيل : خليه عندك وهذا 500 زياده اشتري كل شي لانه ماراح نرجع السوق الا حق العيد
اخذت منــــه وكمـــلت تســويقها .. وبعد نص ساعه بالكثيــر ورجعت ويدها مليــانه اكيـاس ..
ســـاعدوهــا في حملهــا وراحـــــو جهــــة المطــاعم ..
اسيل : متأكد نــاكل يعني تو الناس الساعه عشر
بسيل : ايوا والسحور الساعه 2 يعني عادي
اسيل : اووكي انا بجلس في هالطاوله وانتو روحو اطلبو
بسيل : مو جايه ؟
اسيل : لا شوف الزحمه كيف ع الطاولات انا بحجزها واطلب لي من هرفي
بسيل وهو يشوف المطاعم : مافيه هرفي
اسيل : طيب هارديز ابي تشكن وهالله هالله بالكاتشب ..
// // //
ساره بتعب : كم باقي ونووصل ؟
مساعد : وصلنا الكويت خلاص
تنهـــدت وفكرت عيونها : كم الساعه
عبد الله وهو يشوف ساعته : عشر ونص
مساعد : ساره تركي نايم ..؟
تركي : لا جالس ..
بعد مســـافه وصلــو .. نزلو كلهم من السياره وهم يتمهدوووون
ساره : مابغينا
عبد الله : مساعد انا باخذ فندق
مساعد : مافي فنادق هنا
عبد الله : عطني مفتاح سيارتك وانا ادوَر لي وبكره الصباح بكوون عندك ..
دخلو كلهم مع بعض وفراس كان برا بنتظارهم بعد ماكلمه مساعد ..
فراس : ياحي الله من جانا
: الله يحييك
سلم تركي علــيه سلام هادئ : فراس فيصل موجود
فراس : ايوا اظن في غرفته
تركي : وِ ينها غرفته ؟
فراس : من اول ماتصعد تشووفه على وجهك
دخـل بسرعه البيت وصعد وهو يفكر إن يحط حد حق فيصل من توفت رحيل وهو اسلووبه معاه زفت وكأن هو السبب في وفاتها
دخل على طول الغرفه من غير مايطق الباب .. استغرب يوم شاف اوراق كثيره ع الارض و ورقه محترقـــه
شاف اول ورقـــه قباله واخذها
" عندمــا رأيتُ يداها في يدا أخــي كــاد قلبي إن يمـــوت "
عقد حــواجبه وهو يحاول يبعد هالشي " لا "
أخذ ورقـــه ثانيه " رحيـل < أسماً يرحـل من قلب تركِي إلى قلبِي > "
غمض عيـــونه وهو يرعص الورقــــــه .. الحين عرف عـرف كــل شي
اللي وثــق فيه في سفـــره أخـــوه يحب زوجتـــــــــه ..
انفتح الباب ودخل فيصل بـ صدمه : تركي !
وقف تركي بـ عصبيه ومسك فيصل من بلوزتـه : حقييير حقيــــــــــــــــر
فيصل بخوف : تـ تركي انت فاهـ ...
قاطعه تركي بصوت عالي : جـب لا تجيب اسمي على لسانك انت ماتستحق كلمـــة اخـــو وثـــقت فيـــــــك وفـ في الخير تحـــ تحــ ..
ماقدر يقـــول الكلمـــه ومسك راسه : ماصدق مــاصدق أنـــــــــت أنت يافصيــــــل !
تجمعـــــو كلهم واهم مو فاهمين شـي
مساعد : تركي وش فيك ؟ على فيصل
تركي بعصبيه : تسألني وش فيني عليـه ! اســـأله هو وش فيـــــه علي وثــقت فيه خليــــته يجلس مع رحيل وانا في كندا واخر شي طلــع يحبهــا يحبهااا
دخــلو بسيل واسيل وسمر واهم مستغربين من الصراخ صعدو كلهم فووق ..
سمـر كـانت اول مره تشوف تركي بـ هذي الحــاله كســر خاطرها بس من داخلها كانت تحس بالانتصار " حس فيني حس فيني ياتركي "
فراس حق فيصل : تحب رحيــل !
مساعد بلع ريقه : واهـ واهي تحبك
فيصل بسرعه : لا لا والله ماكانت تدري عن شي
نــزل تركي في الارض ع الارض وهو يصيح : أكييد أكيييد يوم إن عرفت اني اخونها فكرت فيك
نزل فيصل لـ مستواه : تركـي وربي ماكنت تدري عن شي ولا حسـ ..
قاطعه تركي بصوت عالي : ومسوووي فيها تحبني تقولي جيبها امريكا علشان تبعدك عن البنات طووول هالوقت كنت تبي تشووووفها
قرب من فراس : تركي خــلاص اهدا ماصار الا كل خير رووح غرفــة بسيل ارتاح
تركي حق فراس : تعرف شنـــو معنى أخــوك يحب زوجتَك ! فيصل ماكان بس اخووي يعرف كل شي عنـــي اول واحد شخص فكرت اقوله عن رحيل اهوو
بسيل وهو يناظر فيصل بـ عتب : قووم غرفتي وارتاااح
رفــع راسه وشــــاف سمر تناظره .. ولف على بسيل ... وبعدها لف على فيصل : كنت غبي يوم اني فكرت اقولك عن رحيل وخليتك تجلس معاها وكنت مجــــنون لاني ماقلت حق بسيـــل عن كل شــي
بلع بسيل ريقــــه " لا تركي لا تقووول شي عن سمر لا "
مشــى تركي وراح غرفــــة بسيـــل .. كلهم لفوو على فيصل اللي رفع راسه : لا احد يشوفني كذا هالشي غصب عني والله حــاولت اتحكم في مشاعري لكن ماقدرت لو انا واحد ماينثق فيــه مثل ماقال تركي كــان فضحته عند رحيل
وقلت لها كـــل ســوابقه وخليتها تحبنــي ترى مرره سهله بس كنت قبل لا اتجرء واسوووي كذا اتذكر تركي ان وثــق فيني دخل غرفته وسكـــر البــــاب بـ قووووى ..
مساعد : لا حول الله جاي هنا وفرحان ومتشرشق وكدروووني
اسيل : تدرون اني كنت شاكه من وفـــاة رحيل وفيصل كله بالغرفه
فراس : الله يهديــــه
مساعد : فتـــرة مراهقه وتعدِي توهم صغار المهم قوووم معاي بس قبل امك هنا ؟
فراس : لا ماترجع الا الفجر مدري وين تروح
مساعد : والسحور ؟
فراس : الخدامه
مساعد : اهاا طيب يلا قووم دخلني غرفتك .. ..
ساره : احس لما الحين منصدمه فيصل يحب رحيل شي غرِيب
اسيل : تركي مره كسر خاطري احسه مصدوووم ومايدري شنو يقول
سمر بـ داخلها " وانا ماكسرت خاطرك لو ما بسيل يمكن الحين انا مذبوحـــــه "
ساره التفتت على سمر : سووري ماشفتك ... وسلمت عليها
سمر بتسامه هادئه : لا عادي معذوره
ساره : اسمك سمر ولا غلطانه ؟
سمر : لا ما غلطتي
ساره : وكيفك مع بسيل ؟
سمر : ماشي الحـــال
ساره : ربــي يوفقكم ماينلام بسيل يوم قال ابي اتزوج بسرعه *_^
نزلت راسها بـ حيا واهي تقول : اوكي عن أذنــــك
فــي غرفة بسيــل ..
تركي : بسيل ورطتك ؟
بسيل وهو يحك شعره : لا ابد والله
ابتسم له تركي ولف الجهه الثانيه : روح لها واتركني هنا
بسيل : بس انت قلت لي ماسوي لها شي
تركي : اذا ودك تبقى معها كيفك ماراح امنعك بس اذا راح تطلقها لا تخليها تتعلق فيك
هز راسه بـ تفهم وطلع من الغرفه رايح غرفة فــداء ..
شافها متمدده ع السرير : بتنامين
عدلت جلستها : لا بس كنت افكر اشووي
بسيل : على اللي صار اليوم ؟
سمر : تقريبـــاً بسيل انت ليه تزوجتني ؟
نزل راسه ورفعه : استر عليك
سمر : وش اللي يجبرك
بسيل : ولا شي بس من قالي تركي قصتك حسيت ان شي يقولي اني اتزوجك
سمر واهي تبلع ريقها : في احد يدري غيرك ؟
بسيل : ايوا اسيل والياس
سمر : اي واحد الياس ؟
بسيل : في الدمام
سمر : طيب متى راح تطلقني ؟
بسيل : يمكن بعد العيد
وقـــفـت وراحت عند التسريحـــه واهي تمشط شعرها ..
قرب بسيل منها وهو يحرك خصله من شعرها : بنت حلوووه وعمرك عشرين في فرصه انك تتزوجين وتعيشين حياتك ليه سويتي كذا مع تركي
نـزلت راسها واهي ترعص ع الطاوله بـ يدها ..
بسيل : تركي قبل لا يكلم البنت يقولها ان اهو مجرد تضييع الوقت قالك تركي كذا ؟
سمر : ايوا وقال ان مو حق زواج ومستحيل يتزوج بنت تكلم شباب
ترك الخصله ورجع شعرها على ورا : وطيب وش رديتي عليه
سمر واهي متوتره من حركات بسيل : قلت له اني نفس الشي مجرد تضييع الوقت
ترك شعرها وجلس ع التسريحه قبالها : يعني كنتي تكلمين غيره ؟؟
سمر : ايوا
بسيل : وكيف صار كذا ؟
سمر : قررنا نطلع مع بعض و رفضت ان يكون مكان عام
بسيل : يعني انتي
سمر بسرعه : لا لا ماكان قصدي ولا جا في بالي بس لان عايلتنا كثيره وخفت احد يشووفني معاه
بسيل : طيب كملي ؟
سمر : بعد يومين قال ان أجر شقــه وراح نجلس فيها ونسووولف وكانت مجرد سواليف ظلينا ثلاث ساعات
بسيل مو مصدق : وماسوا لك شي ؟
سمر : لا بس كان يمسك يدي وانا متحجبه طبعا بس مو متغطيه
بسيل : وبعدين ؟
سمر : ووو مدري مدري وش صار
مارد عليها وسرح في ملامحها .. رفعت راسها : مو مصدق ؟
ابتسم لها ونزل من التسريــحه : لا ماقلت كذا خلينا من تركي قولي لي تدرسين ؟
سمر : ايوا
بسيل : وين ؟
سمر : كلية الملك فيصل في الدمام
بسيل : اي تخصص ؟
سمر : الادب
بسيل : الحين ساعه كم ؟
سمر واهي تشوف الساعه : 2
قرب منها ومسك يدها : قومي ننزل تحت ونتسحر
في المطبخ ..
طلع من الثلاجـــــه أكـــلات وحطها في الطاوله وجلسو قبــال بعض ياكلوووون
و كان يووم حلوو بالنسبه لـ سمر انها تتعرف على بسيل أكثـــر .،. لانها مستحيل تخليـــه يطلقها
فـي غرفة فــراس ..
: وش عليك منهم صدقني اسبوع اسبوعين تشووفهم مثل العسل
فراس : ان شا الله
مساعد : المهم ترى بترووووح معي السعوديه
فراس : مالي خلق بس يلا كم مساعد عندي
مساعد : بعد جبدي والله بس بنخليها مفاجأه لهم
فراس : ونروح عند بدر في السجن ؟
مساعد : أكيــد
فــي اليووم الثاني بعد الفطووور ..
ام فراس من غير اهتمام : طيب
باس فراس راسها وراح عند مساعد ..
مساعد : سيارتي وسيارتك طبعا
فراس : ليه زحمه عندك
مساعد : ايوا معاي عبد الله اخو امي وتركي وساره وفيصل يبي يجي ومايصير فيصل وتركي نفس السياره واسيل بعد كأن تقول تبي تجي
فراس : طييب
رجـــع عبد الله ومعاه سيارة مساعد .. نزل من السياره وفسخ نظارته الشمسيه : مرحبا الساع
فراس مد يده له : مرحبتين
عبد الله حق مساعد : الحين بنمشي ؟
مساعد : ايوا فطرت ؟
عبد الله : هيه مع الشباب
اتصل مساعد عليهم يطلعـــــون وكل واحد جايب له شنطه ..
فراس : بسيل مو جاي ؟
اسيل : لا و زوجته يتركها
مساعد : ايي خله يرتاح اشوووي
فتح تركي سيارة مساعد بـ يركب و وقفه مساعد
: تركي انت رووح سيارة فراس
تركي : ليه ؟
مساعد : انت و اسيل في سيارة فراس وفيصل وساره وعبدالله معاي
قام بهدوء وركب سيارة فراس ..
عبد الله : ليش ؟
مساعد : نفتك منه ومنك
عبد الله : افا
مساعد : تبي تجلس ورا ؟
عبد الله : لا
مساعد : شفت وكذا بتصير هووشه وانا مالي خلق
فيصل حق مساعد : بجلس وراء ؟
مساعد بهمس : ضيف ضيف مايصير يركب ورا
.
.
.
في سيارة فراس ..
: هههههههههههههههههههههههههههههههه الحمد الله مو بس انا
فراس : المسكينه تقول وجن انها طول الوقت تصرخ خلوني رجعوووني ودووني
اسيل : عاد وسن وفي رجلها جبس مستحيل هههههههه هذي دقيقه وحده ماتقدر تجلس
فراس : هههههههه الله يكووون في عوووونها
بعد ساعتين وصـــلو اراضي السعوديـــه بـ سلام و قفو عند محطــــــه ..
ساره واهي تفتح الشنطه : يوووه مافي فلووس
مساعد : روحي البقاله واشتري كل شي وانا بـ دفع لك
ساره : اووكي اسيل يلا معاي
فراس حق تركي : تروووك روح معاهم شووف البقاله كلها شباب
تركي ماله خلق : عبد الله روح لهم
عبد الله : خواتك ولا خواتي
تركي : مو ساره بنت اختك ولا بس انا ذابحني انا خالك وخالك
عبد الله وهو يدخن : ماني فاضي
فيصل : خلاص انا بروووح
عبد الله : لحظه برووح معاك
تركي وهو يمد له فلووس : اشتر لي دخان من نفس نوووعك
مشى عبد الله بغرور : مو خدام لك
تركي بـ قهر : حمـار
فــي البقاله ..
ساره واهي تدف اسيل : وااي اسيل البقاله مرره حلووه في اشياء كذا قديمه
اسيل : مايعجبووني مافي حلويات
بلعت ساره ريقها تحس ان احد يراقبها ويلحقها لــفت وراء وٍ شافت فهد يبتسم لها بـ خبث ..
ارتجفت شفايفها فجــأه ودفت اسيل ومششت بعيد
اسيل : سووير ليه كذا ماخذت الجـ
قاطعتها ساره واهي خايفه : فـ فهـ فهد هنـ هنا
اسيل : فهد ! منو هذا
شافت عبد الله في وجهها وارتاح قلبها .. لفت ورا بتشووف لما الحين موجود ولا شافته ينزل الكاب حقه ويمشي
عبد الله : شفيج ؟
ساره : مافيني شي
عبد الله : شكلج متوتره من شي
ابتسمت بـ خبث وجــات في بالها فكــــرهـ ..
خذت اسيل مكان بعيد : اسيل برووح وبجي
اسيل : تعالي قولي لي منو هذا فهد
ساره : بعدين بعدين
رحت عند عبد الله بسرعه : عبد الله
عبد الله وهو يحاسب : خالج عبد الله
ساره : موو وقته اقولك انا منحرجه من اسيل
عبد الله : اي اسيل ؟
ساره : اسيل اختي ماعندي فلووس
عبد الله وهو يطلع من جيبه : خذي عشره تكفيكم ماعندي غيرها
ساره واهي تشوف العشره : وش تسووي هذي
عبد الله وهو ياخذ منها : ماتبينها كيفج قلت لج ماعندي غيرها الباقي فلوس اماراتيه
ساره : طيب طيب خلاص جيبها
رجعت حق اسيــل : باك
اسيل : يلا قولي منو هذا الفهد ؟؟
.
.
وقــفو قبـــال بيت ام بدر ونزل الكــل وهو يتمهد ..
عبد الله : مساعد بروح اجر لي فندق
مساعد : لا عاد هالمره غير هذا بيت خالتي ام بدر واعرفها طيبه وماترفض احد
عبد الله : يعني شنوو بتخليني معاكم وانت تقول بتجلسوون هنا يمكن اسبوووع
مساعد : ايي عادي راح تكون في غرفه خارجيه وين المشكله
عبد الله وهو يتفحص جيبه شاف باكيت دخان : اوووه صح تركي نسيت اعطيك اياه
تركي : خلـــّه لك شريت ماتعطل على احد
عبد الله : اووكي كيفك
اسيل واهي تحرك الكرسي وتدخل : مو قادره اصبر ابي اشوووفهم
ساره واهي تلحقها : ولا انا ..
ودخلو الباقي بـ هدوووء ..
مساعد وهو يفتح باب الغرفه : شووف وش زينها
عبد الله : عارف مره جلست فيها ... وبداخله " وشفت وحده تبلع حبوب "
دخــل الغرفـــه وهو يفكر في لبنت اللي شافها ..
على ماظن اختهم ومره هنا شفتها تتسحب وتبلع حبوب ومره بالمزرعه ونفس الشي تتسحب على ماظن شقره وساره قالت ان ابوها متزوج امريكيه
بس وش هالحبـــــوب !!
.
.
: الف الف الحمد الله ع السلامه يابعدي وربي مو مصدق فرحت لك كثييييير
بدر : الحيوووان تاهمني اني تسلفت منه الحمد الله ان جاء ضاري و قالي
فراس : وربـي هالولد جريئ افرض انك سمعت للي قاله وش راح يسوي
مساعد : عادي ليه مايثق وابوووه اكبر وزير اكيد راح يطلع منها بـ سهوووله
بدر لف على ساره : الحمد الله انك ماخذتيه شفتي لا انا في السجن ولا زواجك منه
ابتسمـــت حق بدر وبـ داخلها خايفه نظرته في البقاله سووت لها قلق
قاطع تفكيرها مساعد : وجن اسيل ساره وسن الريم كلكم بكره معزومين في ملكــــــه
: ملكة منو ؟
مساعد : خالد
لفت وسن على وجن ورجعت لفت على مساعد بخوف : ملــّك ؟؟؟
مساعد : لا اخته
زفرت بـ راحه وداخلها فرحانه ملكــة اخته اكيد بـ تشوووووفه ابتسمت حق وجن .. اما وجن لفت وجهها الجهه الثانيه
" ضاري الله يكوووون في عوووونك وسن اللي كنت تعشقها من واهي صغيره ويمكن ماحبيت غيرها بتروح عند احد غيرك "
.
.
تعليقاتكم _)*




الجزء الخامس عشر الفصل الاول

فـي الملكـــه
طبعا وسن لابسه عباه ع الكتف ومعاها عكازاتها ..
اقترحو عليها تجلس بس اهي رفضـــت أما اسيل جلست مع الريم في البيت
طبعا الملكه كــانت في بيت خــالد ...
وقبـــل لا يدخلوون ..
مساعد حق خواته " وسن وجن ساره " : اذا خلصتو اتصلـــو علي أمر عليكم
ساره : وش عندنا انت اللي تودينا وبترجعنا غريبـــه
مساعد : آلحين أنا صرت ماطلعكم

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -