بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -7

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -7

فــي الشاليه ..
وصلــو الكــــــــــل
في مجلــس الرجــال مجلــس كبير والكــل يســولف يعني بـ معنى فوضــى ..
بـو اياد : بس مايصير كذا يا بو بدر تخلي بنتك تتزوج واحد كبر أبـوها
بو بدر بحده : بو اياد انا كم مره قلـــت مابي احد يتــدخل فيني وفي اولادي وفي اللي أســويه ..
ضاري : الحين من جدكم اسيل بتتزوج بو عبد الله
فيصل : خــلاص تزوجتـــــه مو بتتزوجه
اياد : ان الله الله يهـــدي أبــــــــوك
كــان حديثهم كلـــه في زواج أسيـــل ..
الريم واهي تبعد يدهـا اللي كانت ساره تسحبها : آآي بعدي عنــي وش تبين
ساره : تعــالي أشـــوي ابي اشــوف ريــان
الريم : سوير بلا مراهقه انا ماحب الحركات ذي
ساره برجاء : الريم تكفـــــــين دقيقه وحــده والله ماراح أطـــول بس اشوفه من الشباك
مشــت الريم معاها واهي تتأفف وتتحلطم ..
يــوم قربـــو : يلا وش تنتظرين
ساره ببتسامه فرحانه : أحــس خايفه مــدري كيف شكله صـار
الريم : يـلا عاد خلصينـــا ..
قـربت ساره من الشبــاك واهي تدور بعيونها على ريـــان واخيرا شافته مع فيصل أخـوها يسولف
عضت على شفتها واهي ذايبه : يخبــــــــــــــــــل
الريم : أبعدي خليني اشــوف شنو فــيه ..
قــربت وشافته وعقدت حواجبها : والله مايخبل ولا اهم يحزنون فيصل أخـوي احلى
ساره : ماينشـــره عليك ماعندك ذوووق
// // //
عند البنات كلهم جالسين يســالفون ماعد تولين بنت عمتهم اللي مو عاجبها الوضــع ..
طلعت تولين جوالها واتصلت على راكان ..
تولين : هلا راكان
راكان : هلا هلا والله بالزين
تولين مالها خلــق : جبـــت لي اميل عبد العزيز ..؟
راكان : إيـــوا اليـــوم تعرفت على مساعد ولد عمــك وخذت أميــل عبد العزيز منه وهو مو حــاس
تولين : حلــــو ابيك الحــين ترســل لي اميل عبد العزيز ومساعد ولد عمــي أبعد عنــه طيب ..؟
راكان : طــيب تامرين أمررر
سكــرت منـــه وابتسمت بخبث وعيــونها حــاقده على ...{ وســـــــــــن
يمشـــي في الشاليه الكبيـــرهـ وماسك جــواله واهو حيران
اتصــل
ماتصل
اتصل
ماتصل
اتصل
ماتصل
اتصل
ماتصل
فــجأه حس ان واحد حــط يــده على خصــره
غمــض الياس عيــونه ويحاول يبعد اليـــد عنه ولف عليه : خـ ...
سكـــت يـــوم شــاف رواف ولد عمــه : رواف ..؟
رواف : ههههههههههه وش فيك بسسم الله عليك اخترعت
الياس : سخــيف وش هالحركه ذي
رواف : ههههههه كنت أمــزح معاك ياخي بس فيصل وبسيل من اشوي يسالفون عنك ان كله يتحرشــون فيك قلت بــسوي لك مقـلب
أرتبك اليــاس اشوي يوم لاحظ إن رواف مانزل يــده ..
الياس : طـ طيب نـزل يـدك
رواف وهو ينزل يده : طيب وش فيك وجهك احمر وحالتك حـــاله
الياس وهو يلف : مافيني شــيء
رواف : الياس ليكوون زعلت ترى وربي امززح معك
الياس ببتسامه بس واضح عليه ان متوتر : لا عـادي ماقلت شيء
رواف : طيب وش عندك جالس الحـالك قوم سوالف معنا اشوي
الياس : انت روح وانا بلحقـــك
راح رواف وتنفــس اليــاس بقــوه : أوووووف انا وش فيني على أي حــركه ارتبك وتوتر
قــرر يتصــل على طــلال يريحــه من الأرتبااك اللي هــو فيـــه
فــي أخر الشاليه
جـالس بندر ع الزاويه وضــام رجـوله ومستسلم لـ دموعه اللي تنزل
بــدون تـــوقف ..
رن جــواله ورفعه وشاف رقــم غريب
فــكر مايرد بس تراجع بســـرعه ورد ..
: الــو بندر
سكــت اشــوي واخيرا دمــوعه وقفت
عــارف هالصــوت ومستحيل ينســـاه
وكيف اصلا ينســاه وهو عشـــق هالصـــوت من كل قلــــــبه
: وتين ..؟
وتين : بنــدر أنــا اسفه والله اسفه
طــاح الجــوال من يــــده وهو يسمع وتين لما الحين تتكلم
مسح دمــــوعه وهو مقرر ان مستحيل يخــلي دمــوعه تنــزل مره ثــانيه
مشى وتــرك الجــوال وهو مو مفكر يــرجع له ..
فـي العصــر والشمس بدت تضــرب
ريان : اقوول وش رايكم نركب جت سكي ( طراد صغير)
تركي : إيــوا أكيد بنــركب قبــل لا يصير الليل قومو نــركب
بسيل : ونــادو البنات
رواف : لا لا وش نادو البنات مانبيهم
ريان : بسيل يرحم أمــك لا تنــاديهم
بسيل : والله عاد كيفكم انــا ابي اسيــل تــركب معاي
تركي : عاد خـلاص هو قال يبي اسيل يعني يبيها
اياد : هههههههههه نــادوهم والله احلــى اللعب مع البنات
اتصل بسيل على اسيل تجــي وتنــادي البنات معاهم
سـاره : واااااااو جت سكي أحلى شيء .... وانتبهت حق ريــان وسكتت
وسن : أنــا ابي واحد
فراس : لا وش تبين واحد بعد انتي كل وحده تركب جنب أخــوها
اسيل : انا طبعا وبلا شــك مع بســيل .... وراحت عند بسيـل
ريان : أقــول خلصــونا بــس
ضاري : منــو بـ يركب معاي ..؟
ندى " أخت ضاري " : أنـــا بركب معــك
تركي : الريم روحي اركبي مع الياس
الياس : انا ماراح اركب
مساعد : ليش ..؟
اليــاس يخــاف منه بس ماحب يــوضح : بـس مالي خلــق
فيصل وهو فاهم عليه : لا بتــركب وراي بعد
الياس : لا مايحتااج
فيصل : مو كيفك بتــركب وراي
الريم : أنــا اخـــاف ماراح أركـــب
وبعد خمــس دقايق تـــوزعو ..
بسيل : أســيل امسكيني عــدل
مسكتــه اسيل عــدل وحــطت راسها على كتفــه
وبـــدو بالأستهبـــال
ساره واهي خايفه : تروووووك اشوي اشوي
تـركي : أسكتــي ولا ترى والله بنــزلك الحين
ساره : تركي عااااد مو كذا والله اخااااف
وقف تــركي : أنزلي بس انزلي
ساره : مابي مابي
تركي : اجــل لا تصرخين
ساره ماده بوزها : طيب
ويـــوم بدت الشمــس تغـــيب أنـــزلو كلهم بتعـــب
ساره : ههههه اليـــوم أكشنــات
فداء اللي ماركبت : ونــاسه
وسن : إيــوا مررره ونــاسه ليه ماركبتي
فداء : مـدري أخــاف
وجن : انـا الهبله وسن ركبت معاها وياليت ماركبت خبــله الحمد الله ان ماصار فينا شيء والله
فرات : عاد مالقيتي الا وسن تركبين معاها هههه
وسن واهي تحط يدها على خصرها : ليــــــش شنو فيني
صلـــو الكـــل وطلعــو برهـ علشــان يشـــوون وكــانو الجــو بارد بس روووعه ..
ايــاد كـان هو المشــرف ع الشــوي
وفيصل يســـاعده
تقــدم لهم بنــدر وهو لابــس جاكيت اســود وحــاط يــده في جيبه وجلــس بعيد عنهم
ريان : بندر وش فيك بعيد قـرب اشـوي
بندر : أنـا مرتاح كذا
ساره بهمس حق الريم : فديته شوفــي كيف مهتم حق بنــدر
الريم بهمـــس بس الكـــل سمع : انتي ماتستحين على وجهك
بلعت ساره ريقها واهي تشــوف ان الكــل التفت عليهم ومنهم ريان
ابتسمت بـ مجـامله وضربت الريم من تحت اللي قالت بصـوت عالي : آآآي ليش تضربين
ساره : ههههه تمــزح ماضربتها
بـس شافت ان الكــل لف وجهه عنهم وارجعو يسـالفون
ساره : يالفضيحه انتي
الريم : مدري ماتوقعت ان صـوتي كبيـر كذا
وفــي نفــس المكـــان ..
تولين بغرور : اقول اسيل
التفت عليها اسيل واهي مبتسمه : هلا
تولين : مالقيتي الا العجوز هذا تتزوجينه ولا علشـان فلــوسه ترى ماظن ابوك مقصـر عليك
اسيل واهي مازالت مبتسمه : هذا حظي يابنت خــالي
بسيل وهو مبتسم حق اسيل : ههههههه رضيــتي في الأمر الواقع
طبعا اسيل وبسيل مثل ماقلت لكم دايم مبتسمين حق اللي يعرفونهم واللي مايعرفونهم
حتــى لو كـانو يكلمون عــدوهم يبتسمـــون يعني في كــل الحــالات مبتسمين
تولين : عـاد أنتي توك صغــيره تاخذين واحد كبر ابوك وش بفيدك
اسيل : راح يفيدني ان بفكني بس بسيلوه هههههه وانا وش دراني قولي لـ بوي يمكن يقتنع لا كلمتيه
اسكتت تولــين واهي منقهره اهي تحــاول تقهرها او تفشلها بس ماقدرت
ترف : الا على طاري زواجك بتسووون زواج ولا ..؟
اسيل : والله مــدري ماسألت ابوي ولا شـيء ولا ابي اسأله
بسيل : ههههه احسن ولا تفكرين تفتحين معاه الموضوع
اسيل : عاد تــدري انا وش خايفه منه ..؟
بسيل : وشـــو ..؟
اسيل : اخاف اصحى من النــوم واشووفه ميت هههه عاد انت دورني ماراح تشوفني
ساره : هههههههه وجع اسيلــوه لا تفاولين على الرجــال
ضاري حق تركي وفيصل : اختكم هذي ولا هامها
فيصل : لا والله ســوت لنا في البيت منــاحه بس الحين شكلها رضت
مساعد : ايي هين رضــت بس تلقاها تحــاول تســلي نفسها في شيء
اياد : فيصل جيب الصينيه أحـــط الدجاج اللي استوى
اسيل واهي تقــرب من الشــوي : تـــــؤ بسيل مافي الافخذ واحد
بسيل وهو يقــرب : من جــدك اجل انا باخذه
اسيل : لا والله انا شفته قبــلك
بسيل : مو كيفك انا بــاخذه
اسيل : مابي مابي انا راح أخذه
مــد فيصل يــده وأخذ الفخذ وكلـــه وهم لما الحين
بسيل : رووحي زين
اسيل : بسيلـــوه أنــا شفته قبلك لا تتحكم
بسيل : طيب أنـا وانتي فيه
اسيل واهي تتلفت بتـاخذ الفخذ : أوكـ........ وينـــــــــــه ..!
: هههههههههههههههههههههههه
// // //
ام بـدر حق ليــان : قــومي ياليان روحي عندهم بــره
ليـان برتباك : لا انا مرتاحه هنا
ام بـدر : انتي مو مرتاحه حق الريم مو كذا ..؟
نزلت ليــان راسها واسكتت
ام بـدر : ليـان ترى الريم طيبــه وحبــوبه بس اهي دلــوعه اشوي ومنقهره من ابوها ليش يتــزوج على امها
ليـان : بس امها متوفيه مو كذا ..؟
ام بدر : ايوا الله يرحمها بس كانت أخر وحده
ليـان : اهمم
ام بـدر : روحي عندهم وحـاولي تكسبين قلــب الريم وترى انتي توك صغيره لا تجلسين معانا روحي عندهم
ابتسمت ليـان حق أم بدر اللي تشــوفها أمها الثــانيه وقامت عنــد البنات
// // //
سامي حق فراس وهو يشوف ليـان جايه لهم : هذي زوجــة ابوك ..؟
فـراس : إيـوا
سامي : صغيـــره
فـراس : ايي مسكينه بــكره اسيل بتكــون كذا ..
راحت ليــان وجلســت بوسط وجن و فداء اللي صـارو اصدقاء ..
اسيل شافتها وابتسمت واهي تكلم بسيل : بسيل بو عبد الله عنــده اولاد ..؟
بسيل : أكيـــد
اسيل : وبنات ..؟
بسيل : ايي وش فيك عنده بنات و اولاد اكيد يعني
اسيل : اممم بروح عند ليــان وبسألها شنو شعورها اتجاهنا
بسيل مبتسم : يـلا قومي نسألها
مسكــو يد بعــض وراحو لهـا
ضاري : تــروك وش أخــر الطيحات
تركي مافهم : اي طيحات
ضاري : هههه تحـاول إنك ماتفهم
تركي اللي فهم عليه : تقصد البنات ..؟
ضاري : أجـل وش اقصد
تركي : أهــا لا لا انا بعدت عن هذا الطريق
فراس : ع البـــركه مابيغينــا
بعد الســوالف والضحــــك .. صارت الـســاعه عشـر والكــل راح داخل علشــان ينـامون
فــي مجلــس الرجــال ..
سـامي صديق بـدر الروح بالرووح ويــدري عن شغـل بــدر وحـاول ينصــح بـدر
لـكن بـدون فـايده وســـتر عليه ..
متسدح فــي الأرض و يناظر السقف : مساعد
مساعد وهو نايم : همم
سامي : اشتــقت حــق بــدر أخــوك ودي أزوره بــس خــايف يعاتبني لاني مامنعته صحيح نصحتــه بس مامنعته تظــن زعــلان علي لان صار له شهـر في السجــن وانا لم الحين ماشفته او تظن إن زعــلان مني لاني مامنعته
مساعد : ......... " نام "
سامي وهو يلف عليه : حيــوان خلاني اسـولف مع نفسـي
جـاله صـوت من وراء : بـدر أخــوي قلبــه طيب ومستحيل يــزعل عليك نصيحتي إنك تزوره
لف سامي ع الصوت وشافه فــراس ابتسم لـــه ونــام وهو ناوي إذا طلع من الشــاليه يــزوره
وفي نفــس المكـــان ريـــان نـايم ع الكنـــب ..
يتقلب يمين يســار يحــاول ينــام بس بــدون فــايده
فتح عيونه وجلس : أووووف مافيني نـــوم الناس اذا راحو الشـاليه يسهــرون وهم نايمين حمد الله والشكر
لف يمين يسار وهو يــدور احد صاحي ..
شـاف تـركي يســولف بـالتلفون بحمــاس قال بهمس : هذا اللي يقول انا تركت هذا الطريق
لــف يســار شــاف بنــدر منســدح على ظهره ويتأمل السقف
: ودي اعــــــــرف وش ســالفته ليش غير عن اخوانه وخواته دايم يضحكــون وهو الحـاله مهموم ماعنده احد معقــوله يحب بس وش دخل الحــب أوه وش علي منــه
طــــلع من المجلــس
وفــي نفس الوقـــت
ساره واهي واقفه ماده بوزها وتشــوف كل البنات نايمين اللي ع الارض واللي ع الكنــب
: اووووووف الســاعه عشـــر الكــل نايم حمد لله والشكر
وطــلعت من المجلــس
وصــافدت ريـــان
ريان شافها وعقــد حواجبه وراح لها : مانمتي
ساره بفهـاوه : ها
ريـان : انتي من بنات عمي بو بدر صح ..؟
ساره : انـا
ريـان وهو رافع حواجبه : لا جدي
اسكتت ساره وبتسمت
ريـان كمل : وش اسمك
سـاره صحيح انقهرت من ســؤاله وتمنــت لو تعطيه كم طــراق بس ابتسمت له واهي تقول : عبير
ريان مستغرب : ماعندي بنت عم أسمها عبير
ساره : عمك بو بدر
ريان : إيـوا عارف هو ماعنده بنت اسمها عبير
ساره : طيب شنو اسماء بنـاته
ريان وهو يتذكر : آممم اسيل و وجن أو وسن
ساره تقاطعه : الأثنين وسن و وجن توأم
ريان : إيـوا صح وعنده فداء وسـاره والريم وو مـدري اي بس هذولا
ساره فرحــانه إن قال اسمها
ريان : أنتي اي وحــده ..؟
ساره : حزر فزر
ريان : هههه شوفي وجن و وسن أذكرهم كبار يعني مو انتي و واسيل ماتوقع انتي لانها تشبه بسيل و فداء كبيـره والريم اذكرها شقــره يعني مافي الا سـاره
ساره : إيــوا صح عليك
ريـان : أحم أحم ذكــي صح
ساره : ايوا صح
ريان : طيب ليش مانمتي ؟
ساره : مافيني نــوم
ريان وهو يحك شعره وعيونه تحت : حتى انا مافيني نــوم ... نزل يـده ورفع عيونه عليها : وش رايك نجلـس ونسولف لما يجي لنا نــوم
ساره بداخلها " وأنـا اقدر اضيع هالفرصــه " : اوكي مو مشكلـــه
راح ريــان ولحقـــته سـاره وجلسو ع الكرســي قبـال بعض ..
ريان : ساره
ساره ابتسمت فرحانه من داخل : هــلا ..؟
ريان : وش فيه بندر اخوك دايم الحــاله مايسولف ولا شيء واحسه كئيب غـامض
ساره : مـدري عنــه والله أذكر كان يلعب معانا وكذا بس من صار عمره 13 سنــه وهو كذا الحــاله
ريان : طيب ليش ماتحاولون تتقربــون منــه
ساره : حــاولنا كثـير حتى أمــه حـاولت تعــرف وش فيه بس مافي فايده حتى اذا بنسـولف معاه يـرد بختصار علشان ينهي الحديث بسرعه
ريان : ايوا لاحظت فــيه
ساره : الله يهــديه
ريان : آممم طيب وش رايك نروح الخيـل
ساره : في هالوقت
ريان : عادي مو مشكله الله يخلي الأنوار
ساره : ههههه أوكــــي ..
فــي مجلــس الرجــال .. قام اليــاس بعد ماسمع جــواله يــرن
وطلع بــره المجلس ..
: هلا طـلال
طلال : هلا يـوسي نـايم
الياس : اممم يعني
طلال : ههههه كيف يعنــي ..؟
الياس : يعني توني بنــام
طلال : اممم طيب وينك امرك الحين ..؟
الياس : لا وش تمر علي انا بالشاليه
طلال : ايوا عادي مافي مشكـله
الياس : لا ماقدر خلها مره ثانيه
طلال : يـوسي اشتقت لك
اليـاس : وانـا أكثــر والله واتمنى اروح بسـرعه البيت علشـان اشوفك
طلال : يابعد قلبـي انتبه على نفسك ونام زين طيب ؟
الياس : بتسكر ..؟
طلال : إيـوا بخليك تنام
الياس : لا مابي أنـام ابي اسولف معاك
طلال ببتسامه : طيب ماطلبت شيء اسـولف معاك كم يـوسي عندي
// // //
فــي جهه ثـــانيه ..
هـــند " أخــت بو بدر من أب اللي قلت إنها مو متزوجـــه طبعا هي مو صغيره كبيـــره عرمها 38 وراح تعرفون سبب عنوسها بـ وسط الروايه .."
راحت هنــد في مجلــس الرجال وتنادي بـو بدر : سلطــان سلــطان
بو بدر يوم سمع صــوتها زادت دقات قلبه وقــام : هلا وش بغيتي
هند : بــدر بــدر وينه ..؟
بو بدر : فــي السجن
مسكت هنـــد ثوبه ودموعها تطيح : ليــش ماحافظت علــيه وانا موصيتك عليـــه حرام عليك
بو بدر لف عنها مايبي يشــوف دموعها : والله حــافظت عليه والله بــس هو خــاني ماتوقعت ان بـكون تـاجر ومدمن مخدرات كــان ذراعي اليمين بــس خــيب ظنـــي خيبــــــــه وجرح قلـــبي اللي جرحــه لما الحين ماطاب
هند : اكيــــــــد اولاد الحرام قصــو عليه ولا بدر مايسوي كذا
لف عليها وابتسم على جنب بستهزاء : ليش انتي شايفه بــدر اللي ولـــد حــلال ...! ترى حــاله من حـالهم
توقعااااااااااتكم




الجــزء الثــالث
الفصـــل الثـالث ..
عــــنــــد الخـــيـــل ..
ساره وريــــان ..
ريان : شرايك نتسابق
سـاره فرحـــانه مو مصدقه إنها تســـولف مع ريـــان اللي عشقتـــه من كل قلبها
: يــلا نتسابق
اختار له ريــان خيــل وركــب فيه
أختــارت لها ســاره خــيل لــونه أبيــض وركبت فــيه ..
ريــان : يلا نتسابق
ساره : عاد ماعرف كيف
ريـان : شوفيني وش اســوي وقلدي علي
ضـرب ريان الخيــل وخـلاه يمشي وضربه مره ثانيه وصـار يســرع
ريــان رجع لها : عرفتي كيف ؟
ساره : ايوا بس حرام ليش اضربه
ريان : ههههههههه عــادي وش فيك متعـــود يـلا واحد اثنين ثــلاثه
مشــى الخــيل من ضرباتهم وكــان خــيل ساره أســرع
ساره : هههههاي فــزت عليك
ريان : والله طلعتـــي مو هيـــنه
ساره : أحم لا تحرج تواضعي
ريان : هههاااي يامتواضعه
ابتسمت ســــاره من قلب تحـــس إنها بحلم
حمدت ربها مليون مره أنها مانامت
// // //
فـــي الصبــــاح ..
صحـــى تركي أول واحد وهو أصــلا مانام طــول الليل يكلم رحيل
ويحــاول يهديها ويطمــــن قلبها تنـــهد من قلــــب بـعد أسبــوع سفرتــــه
ومابيــــده أي شـيء قرر يكـــلم فيصــل أخـــوه
هو أكثــر واحد حنون من بين أخـــوانه ودايم يســـاعد الكــل
بـ يوقف علشــان بغسل وجهه بــس يحس أحد جالس على رجــله التفت وعقد حواجبه وهو يشـوف
مسـاعد أخــوه وضاري متسندين على رجــله ونايمين أحلى نومــه
ضحك من قلب على أشكــالهم
وبـ نذاله رفع رجـــله وخــلاهم يطحــون بـالأرض
ضاري : وجـــع توجعك قول آمين
أمـا مساعد حك راسه ورجـــع ينــام
قـــام وتنهـــد مره ثانيه وراح دورة الميــــاه
وشــاف اليــاس يكلم تلفـــون ويبتسم نــزل حواجبه وهو يقول" من متى اليــاس عنده اصحاب "
سمــع اليـاس يقـول " فديتك والله "
فتح عيــــونه " بعد فديتك والله شكلك طــايح بالحب وماحد سمــه عليك "
دخــل دورة الميـــاه وغســـل وجهه ...
فــي مجلـــس الداخلي
صحـــت فداء أول وحده وشافت عمتها أم ســامي : صبـاح الخير ياعمـــه
ام سامي : هلا فداء صباح النور تعالي يابنتي اجلسي جنبـــي
جلســـت فداء بخجــل جنب عمتها ..
ام سامي: اخبارك مع الجامعه
فداء : والله تمـــام كل شيء ماشي
ام سامي : الحمــد الله عاد مو تصيرين مثـل فراس وتطلعين
فداء : لا ان شاء الله بكمـــل
ام سامي : الله يوفقـــك يــابنتي ..... وقالت بداخلها " عساني اشوفك عــروسه حـق ولدي سـامي "
ع الســـاعه 2 الظهــر البعــض مازال نــايم والبـــاقي يتمشـــون قدام البحـــر ..
فيصل : من جـــــــدك انت ..؟
تركي : هذا اللي صار بس تكفى فيصل طلبتك ابي اللي صار يكـــون سر بيني وبينك
فيصل : طيب وتتوقع ابوي بـ وافق تتزوج وحـــده ماعندها اهـل
تركي : اذا خلصت دراستي ان شاء الله بتقدم لها من أهلها
فيصل : بس انت تقـــول إن اهلها قاطينها
تركي : إيـوا عارف بس رحيل تعرف اسم امها وزوج امها وبـ ثواني اقدر اطلع بيتهم
فيصل : هالسالفه كم صار لها ..؟
تركي : امممم تقريبا اكثر من شهر
فيصل : لاحووول الله بس الصراحه اللي سويته غلط كيف تاخذ بنت وتخليها عندك بالشقه
تركي :فصــول مو وقتــه انا قلت لك علشــان اوصيك عليها
فيصل : طــيب تـامر أمر
تركي : ترى ماعندها أحد غيرنا
فيصل : لا تخــاف أخووك سبع
تركي وهو يقرص خــده : فديييت اخوي السبع الصغنن
فيصل وهو رافع حاجبه : ســلامات ...!
// // //
مــاسك الجـــوال وحاطه بأذنــه ويســـولف مـــع زوجتـــه اللي متزوجها بـ ســر
حور بدلع : ســامي بيبي أنـا اشتقت لك
سامي : وأنـا اكثر يابعدي كلها يـــوم وأنـا راجع بـ حضنك ياعساني مانحرم منـــك
حور : جد بتــرجع بكـــره
سـامي : إيي إن شـاء الله عاد انتي ادعــي إن امي تفرج علــي
حور : هههههه إن شــاء الله تفرج عنك
تــوه بـ يرد سـامي بــس سمع صـوت أختــه صبـا : ســامي سامي
سامي : حور أكلمك بعدين
حور : اوكي قلبي انتظرك ..
سكــر منها ولف على صبـا : هلا صبـا وش بغيتي
صبا : سامي الحــق امي قـررت تخطــب لــك
فتــح سامي عيــونه بـ صدمه : نعـــــــم ..!
صبا : سامي لازم تعترف حق امي وابوي تقولهم إنك متزوج بـالسر قبـل لا يخطبون لك وتطيح في مشكـــله
سامي : ليــكون خطبتها ..؟
صبا : لا قالت بتــاخذ رايك
تنفس سامي بـ راحه ع الأقــل هالمره أمــه ماراح تفــرض رايها مثـل كل مره وبتـاخذ رايه
صبا : لا تفـــرح يمــكن تغصبـــك
سامي : صبــو تكفـــين ساعديني أنـا غيــر حور مابي
صبا : مــدري انت عارف امي راسها يــابس واذا حطت شيء بـ بالها ماتشيله وانت عارف هالشيء اكثــر مني
سامي : يـــا الله ومنـــو هذي اللي امي حطتها فــي بالها
صبا : فـــداء بنت خالي سلطــان
سامي : كمـــلت بنت خــالي سلــطان
صبا : الحين خل خالك سلطان على جنب وعلمني وش راح تســـوي
سامي : ماراح أتـــزوجها واذا امي فاتحتني في هذا الموضوع بســـافر وباخذ زوجتــي معاي
صبا : الله يســــتر بـــس
// // //
فــي مكـــان بعــيد عن الشـــاليه كلها ..
بـــدر جـــالس بالزاويه وضام رجــوله له ومسند راسه بـرجوله
يــا الله خمــس سنوات بظــل هنـا ياربي كــيف راح أتحمـــل ..
اووففف هذا جزاتي وانا استــاهل أكثــر من كذا يـــارب تـــب علي وفـــرج عنـي
قــطع حبـــل افكــاره العســكري وهو ينــاديه : بــدر سلطــان آل .....
رفع بــدر راسه : نعم
العسكــري : عنـــدك زيــــاره
وقــف بـ فرحه ويتمنـــى إن أحـــد من أخـــوانه جـــاي لـــه
طــلع وشـــاف بـ وجهه فـــهد ..
" فــهد أتوقع ذكرتـــوه هـو نفســـه اللي أخذ ســاره ورجعها "
كــان يشتغــل مع بــدر وهــو اللي خـاطب نوره ^...^
بـدر بصدمه : أنت ..؟
فهد : إيــوا انا ليه مستغرب تفضــل استريح
التفت فهد ع الضابط : ممكن نجلــس اشوي الحالنا ..؟
الضابط : أكــيد خذور راحتكم
وقــف الضـابط ولحقــه بدر بنظراته .. لما طلع
: أنت كــيف ما مسكوك ..؟ ولــيش بس أنـا وحســام اللي مسكونا وانت ومحمد وخالد لا ..؟
فهد : أشـوي اشـوي و بتعرف الســالفه كلها بس أنت اعترفت في كل شيء ولا ..؟
بـدر : إلا اعترفت فـي كل شيء وقلت اسمائكم بعد
فهد : إيـوا عارف
بـدر : وليش ماقبضـو عليكم
فهد : خالد قبضـو عليه بس انا ومحمد لا
بـدر : ليــش ..؟
فهد : لان حسـام حــول القضيــه كلها عليــه وقال إن انا ومحمد مالنا ذنــب
بـدر : وليش ماقال أسمــي ..؟
فهد : أنت عــارف ليش ماقال اسمك لان كــان لك عــلاقه مع الزفت نوره
نــزل بــدر راسه وهو منحــرج من فهد
فهد : أنـا مو جــاي على كذا
بـدر رفع راسه : أجـل وشو ..؟
فهد : بـدر أنـا قررت أطلعك
بـدر : كــيف ..؟
فـهد : مو شغلـــك بس بتطلع وبـ هذا الشهر
بـدر : ومن غير مقــابل
فهد ببتسامه جانبيه : ليه انا مره ساعدتك من غير مقـابل ..؟!
بـدر : شنو المقابل ..؟
فهد : أخــــــتـــــــــــك ســـارهـ .........!
// // //

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -