بداية الرواية

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -8

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة - غرام

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -8

سليمان: تغيرت نفسيته 180 درجه عن قبل ماتظهر التحاليل وقال صادقه يمه
هديل: كانت تشوف ضحكت سليمان بمراية السياره وتتالم ضمت لمياء وقالت خلاص حبيتي انا طول البارح كنت ادعي بسجودي ان كان فيه خير حملي ان الله يكتبه وان ماكن فيه خير ان الله يصرفه
سليمان:حس بنغزه بقلبه من رد هديل وانتبه لنفسه قال معقوله ان هديل شاكه اني مابغاها تحمل مني ومابغى الولد منها لا ان شاءالله طول عمرها هديل طيبه وعلى نياتها ومادقق
لمياء: كان بكاها علشان الحمل وعلشانها لاحظت كره اخوها من اني هديل تكون حامل رحمة هديل مره
امه: تدعي بقلبها الله يهديك ياوليدي الي احرجتنا مع المسكينه وانتي ياهديل الله يعوضك
فــــي جـــــــده في جـــنـــاح نوره ونايف
نايف: دخل يترنح سهران بالاستراحه
نوره: تو الناس لك يومين غايب عنا
نايف: اقول فارقي عن وجهي احسن لك
نوره: نايف الى متى ابتحمل هالوضع قسم مليت مليت يانايف
نايف:اقول لايكثر وتراني ابي فلوس
نوره: ماعندي
نايف: والورث الي ورثتيه من اهلك
نوره: وانت بقيت فيه شي كنت اتمنى بيت لعيالي وانت قضيته على قمارك وسهراتك وسفراتك
نايف: خلاص اقول جب ولاكلمه وهاتي السواره ابعاها واسدد لك بعدين
نوره: مستحيل هذي هدية امي لي يوم زواجي
نايف: واذا كان والله لوانها الماس
نوره:وقفت قدامه هدية عمتك يانايف عمتك الي حبتك عمتك الي قدمتك على كم شاب جوني لانها تحبك من يومك صغير
نايف: تراك ازعجتيني عمتك عمتك هاتيها بسرعه
نوره: لا والف لا
نايف: لاتعانديني احسن لك
نوره لا واعلى مابخيلك اركبه
نايف: جلس ضرب فيها وركل وجر السواره منها وخلاها
نوره: كانت حامل في الشهر الثاني طاحت على الارض وماتحس الا بشي حار يمشي بين رجولها حاولت تتكلم تنادي ماقدرت واغمي عليها

فـــــــي الـــــــــمــــزرعـــــــه

ندى:رجعت للبيت المزرعه ودخلت للغرفه وكانت معصبه مره وشوي الا تجيها رساله من هديل نكدتها زياده لانها عرفت ان هديل ماصارت حامل
ناديه: دخلت عليها ايش فيك حبي وينك ماشفناك
ندى: لابس طفشانه شوي
ناديه: طيب تعالي تعشي
ندى: مالي نفس والله
ناديه: طيب علشان خاطري
ندى: خاطرك على عيني وراسي بس وربي ماني مشتهيه
ناديه: حاسه ان ندى فيها شي قالت براحتك حبيتي وطلعت وخلتها
ندى: قالت اخاف يجي يوم بعد وتكرهيني زي ماياسمين كرهتني
ناديه : جلست على السفره وكانوكلهم يضحكون ويسولفون
ياسمين:ناديتيها
ناديه: ايوه بس رفضت تاكل بعدين ليه تاركتها لحالها انتي اليوم مومعناته لقيتي بنات خالك تسبينها لحالها كذا
ياسمين: هي مالها خلق احد اليوم
ناديه: بس ولو المفروض ماتتخلين عنها ابدا هي وحيده ومالها غيرنا وانا حاسه بينكم شي
شوي وهم يتناقشون دخل ابوسعود بهيبته تغطو الحريم
ابو سعود: كانه حس ببنت اخوه وجا يتطمن عليها سالهم اجل وين ندى
زوجته: ارتبكت ردت تو ناديه نادتها ورفضت تعشى
ابو سعود: طيب تغدت اكلت شي معاكم
الجده: ماطب فمها شي المسكينيه ماغير جالسه بغرفتها
ابو سعود: انقهر وقال ابدخل اشوفها وسعو لي الدرب
ناديه: ماقدامك احد ووقفت تبي تروح معاه
ابو سعود: خليك على عشاك انا ابروح لها لحالي
ام عمر زوجة خالهم: الله يعينك عليها يام سعود اشوفه مهتم زوجك فيه كثير
ام سعود: مقدمها علينا قسم يقهر بتصرفاته
الجده: لاتصيرين كذا يابنيتي هو ماغلط البنت يتيمه ومالها احد بالدنيا
ام سعود: بس يمه نسيتي الي صار منهم
الجده: الي فات مات يا بنيتي والرسول صلى الله عليه وسلم عفى عن الي ظلموه
ابو سعود: طق الباب
ندى: جالسه على طرف سريرهاقالت ادخل
عمها: السلام عليكم
ندى: فزت من مكانها وعليكم السلام وقامت تبوسه مع راسه
عمها: وراك وانا عمك ماكلتي شي طلعت المزرعه تضايقك فيه احد منهم ضايقك
ندى: حاشاهم ياعمي كلهم والنعم بس انا مالي نفس
عمها: كان لي خاطر عندك ابخلي الشغاله تجيب لك عشاء عن المسبح نروح شوي انا وياك هناك لانه بعيد ماتقدرين تروحين له واكيد ماشفتيه
ندى: عمي فديتك لاتتعب نفسك علشاني
عمها: اصلا انا مليت من الجلسه والشيبان نامو ومابقى غير الشباب ومالي جلسه معاهم تعالي وسعي صدري شوي قبل مانام وعلى فكره خلي الشغاله تحط لي وتحط لك لاني ماتعشيت زين
ندى: باسة راسه الله لايحرمني منك يارب
عمها: ولامنك انتي واختك انتم الي بقيتو من ريحة الغالي
طلعو يتمشون بسياره صغيره خاصه للمزرعه ووصلو عند مسبح كبير انارته مثيره وملونه بشكل خيال
ندى: يالله ياعمي قسم يجنن خيااااااااااااااال
عمها: ابتسم وفرح لام شاف الفرحه بعيونها قالها عجبك
ندى: يجنن موعجبني بس ههههههه
جلسو ياكلون وجلس يسولف لهاعن حياتهم اول وكيف وقصة وحدتهم هوواخوه حمد طبعا كان حمد وابراهيم وحيدين امهم وابوهم كبرو وتوفي ابوهم بدري تفرغ ابراهيم للشغل وحمد كمل دراسته بس حمد كان موحنون وطيب مثل اخوه لام تزوجو توفيت امهم وتوظف حمد وظيفه زينه بس تهاوش هو واخوه بسبة الي صار لسعود وتفارقو بعدها
سالته ندى: طيب ممكن افهم ياعم ليه تفارقت انت وابوي
عمها: تغير وجهه وقال بثبات يابنيتي الي فات مات والله يعفي عنا بس الشيطان حريص ودخل بينا
ندى: حست ان عمها هو الغلطان على ابوها علشان كذا ندمان وجالس يصلح غلطته بتعامله معاها
فجاه عمها دق جواله
ابو سعود: أيــــــــــــــــــــــش خلاص اول طياره لجده انا فيها
ندى: ايش فيك ياعمي طمني خالي فيه شي
ابو سعود: لاحول ولاقوة الا بالله لا يابنيتي مافيه الا كل خير ابرجعك الحين تنامين وترتاحين
ندى: من وين تجيني الراحه ياعم طمني ارجوك
ابو سعود: لابس نوره شوي تعبانه وهي في المستشفى الحين
ندى: شهقت ياويل حالي اختي اباكلمها الحين وطلعت جوالها
ابو سعود: لاتعبين نفسك هي معاها نزيف وبالعنايه الحين
ندى: لا لاتقول اختي نوره عمي مابغى افقدها زي اهلي هي الي بقت لي منهم وضمت عمها
ابو سعود: استغفري ربك وماهنا الا كل خير وبكره الفجر نروح انا وياك نشوفها
ندى: ايش يصبرني لبكره ياعم ياويل حالك ياندى ونزلت دموعها
ابو سعود: ضمها وقال اهدي يابنتي وكل الحريم يجيهن نزف بعد التسقيط يالله نرجع للبيت وانا ابروح اتابع وضعها واتصل على المستشفى وراح نروح على اقرب طياره
رجعها عمها لقسم الحريم ووصى بناته عليها
ندى: رفضت أي احد يجلس عندها جلست بغرفتها تدق على شوق بس للاسف ماترد ترددت تدق على سامي بس قالت البيت ولا لمياء يدون لازم ادق عليه والحمد الله اني اخذت رقمه الي عطاني اياها مع الهديه دقت ودقت بس للاسف مارد
رمت جوالها وطاحت على سريرها تبكي وشوي الا يدق جوالها
سامي: كان يدخن ويلعب بالوت مع صدقاه ومانتبه لجواله بس جابه له صديقه رائد قال سامي جوالك يدق باسم ملكة القلب اكيد احد عشيقاتك
سامي: فز من مكانه ورمى زيقارته واخذ جواله قال هاتها
رائد: ماتبغى تعرفنا على صيدك الجديد او بتكون اناني واتستفرد فيها لوحدك
سامي: دفه قال أي صيد هذي لو تمسها بشي قسم لاقطع راسك وطلع للشارع قلبه يدق طبول وقال اخيرا ندو حنيتي واتصلتي وباس الجوال وهو ينتظر ردها
ندى: فزت وراحت لجوالها وشافت رقم سامي ردت بسرعه الو سامي
سامي: هلا ياعيون سامي
ندى: قهرها انه يتغزل واختها منومه بالمستشفى سامي طمني عن نوره ايش فيها وليه لمياء ماترد على جوالها ولا تلفون البيت
سامي: ايش فيها نوره
ندى: ليه انتم وعايش معاهم
سامي: ارتبك وعرف انها عصبت لابس ياروحي انا لي يومين بالاستراحه تعرفي اجازه
ندى: رفع ضغطها ببروده هي وين وهو وين المهم سامي روح للبيت وطمني عليها انتظرك
سامي: من عيوني ياعيوني انتي تامرين امر
ندى: مع السلامه وسكرت السماعه قبل تنظر رده
سامي: احــــــــــبــــــــك يالدفشه وراح لبيتهم
ابو سعود: دخل لملحق الرجال وهو متغير وجهه حيل
سعود: كان سهران مع الشباب بس ماكن يلعب بس يتابعهم لاحظ وجه ابوه قرب منه ايش فيك يبه وجهك مايدل على خير
ابو سعود: يفرك بيديه رد عليه بنت عمك ياسعود بنت اخوي
سعود: قال بقلبه لاحول الله كيف هي غثيثه هالندى ايش فيها بنت عمي يبه
ساكنه ومبسوطه معانا وانت مدللها اخر دلال لاتصير كذا معاها يبه ترا الدلع الزايد يخرب
ابو سعود: انت وين وانا وين ياسعود مو قصدي ندى قصدي نوره
سعود: تغير وجهه وقال ايش فيها نوره
ابو سعود: حامل ومعاها نزيف والحين بالعنايه المركزه
سعود: عقد حواجبه ان شاءالله تعدي على خير كل الحريم يجضهن وربي يخلف عليهم والظاهر معاها غيرالي راح
ابو سعود: هذا الي عرفته اول شي بس خليت واحد يتابع لي حالتها في نفس المستشفى قالو لي انها متعرضه لضرب والشرطه ينتظرونها تفيق علشان يحققون مع الفاعل هي بين الحياة والموت ياسعود
سعود: كيف كيف ليه مالها احد علشان يمد يده عليها قسم لاوريه واقفه عند حده
ابو سعود: رمى نفسه على الاريكه وقال وربي قلبي حاس ياسعود من يوم ماشفت وحهها ماعجبني سالتها قالت من الحزن على اهلي بس ماقتنعت ااااااااااخ ياسعود وربي مابي بنات اخوي تبطهم شوكه واخوي ميت وتاركهم لحالهم بالدنيا
سعود: ان كان الحقير يظن ان ماوراها ظهر حنا نوريه يبه تراني ابروح معك
ابو سعود: حط يده على كتف ولده كفو ياوليدي كفو نبي نروح الساعه 2 بالليل ان شاءالله لقيت طياره الحمد الله انا وياك وندى
سعود: تغير وجهه وندى ليه تروح معنا
ابو سعود: الله يهديك ياوليدي لازم تشوف اختها وترتاح
سعود: يبه البنت ضعيفه وماراح تصبر وراح تصارخ وتزعجنا وتفشلنا بالمستشفى
ابو سعود: لاتنسى ندى قويه وعاقله
سعود: ماحب يرد على ابوه من وين لها العقل الله يخلف بس رد على ابوه الي تشوفه يبه
بـــــــرافي حوش المزرعه
ناديه:ياسمين ماحاولتي تروحين لها انتي كبرها وتحبك اكثر مني
ياسمين:لا رافضه يجلس عندهااحد تقول وراي سفر بكره ابنام بدري
ناديه: غريبه هالندى شخصيتها قويه قوة تحملهاكبيره
ياسمين: صادقه استغرب منها لو نصف ماجاها جاني كان انعميت من كثر البكى
ناديه: انا متاكده ان داخلها يحترق بس تكابر على الحزن بعدين احس ان بينكم شي
ياسمين: ارتبكت قالت ايوه تكلمت عليها اليوم
ناديه : افا ليه
ياسمين: لانها سبت اخوي سعود
ناديه: صح هي غلطانه بس برضو سعود يقسي عليها بالكلام وهي تدافع عن نفسها
ياسمين: بس ماتحمل اخوي ينهان
ناديه: سعود هو الي جاب لنفسه الكلام وهو قادر يدافع عن نفسه موصغير ندافع عنه
سعود:كلام ناديه صح ولا احد يدخل بيني وبينها اعرف اخذ حقي منها وانتي ياياسمين لاتتخلين عنها ابدا
ياسمين : تفاجات من جيت اخوها والي فاجاها اكثر دفاعه عن ندى
ناديه: شفتي قلت لك انا فاهمه سعود اكثركم يالله حبيتي لاتخلينها تسافر وهي زعلانه كذا تراها وربي كاسره خاطري واضح عليها الحزن علشانك
سعود: يسمع نقاش خواته ويقول بقلبه سبحان الله هالبنت غريبه قوة تحملها وشموخها وكبريائها بس انا راح اكسر هالكبرياء والشموخ وراح اتلذذوانا اكسره
ناديه: قطعت سرحان اخوها اجل سعود ماتعرف ايش بالضبط في نوره
سعود: نروح ان شاءالله ونتاكد يالله ياسمين خلي بنت عمك تتجهز نبي نمشي يالله يمدينا على الطياره
ياسمين : سم سعود
ناديه: ناظرت باختها ولام تاكدت انها راحت سعودايش فيها نوره سعودوجهك مايبشر بخير
سعود: شكلها تعرضت لضرب حتى اجهضت
ناديه: شهقت وحطت يدها على فمها
سعود: جبان حقير والله لانسيه اسمه
ناديه: مسكينه نوره
سعود: ناظرها هي الي جابته لنفسها موهي الي اختارته
ناديه: قربت لاخوها ومسكته مع يده قالت لاسعود موانت الي يتشمت ببنت عمه
سعود: وخر يدها وقال ماتشمت بس ابذكرك هي الي فضلته وختارته علي ويالله اسكتي اختها جت وماتعرف الا ان اختها اجهضت وبس
ندى: انتظرت رد سامي ومارد عليها ملت وقفلت جوالها طبعا سامي ماطنشها بس الاستراحه كانت بعيده ولام سال اهله حمد ربه ان ندى سكرت جوالها ايش راح يرد عليها ماله وجه يقوها اخوي طق اختك كانت تجهز شنطتها وطق الباب ودخلت ياسمين
ندى: رفعت عيونها لهاونزلتها تكمل شغلها
ياسمين:قربت لها قالت ندى
ندى:رفعت عيونها لها قالت نعم
ياسمين: اممممممم اسفه ندى بس صدقيني غصب عني ووو
ندى: ضمتها على صدرها قالت لاتكملين عاذرتك ياحبي وبلعت عبرتها وتناظر فوق تبغى دموعها ماتنزل انا لو احد تكلم على مازن الله يرحمه ماسكت وابعدت عنها بس مازالت ماسكتها بس صدقيني هو يتفنن بتجريحي
ياسمين: اكرر عليك اسفي ندو وربي انا احبك وندمت لام تكلمت عليك
ندى: فقدتك يالدوبا فقدت حنانك وربي ماقدر استغني عنك مالي بعد ربي غيركم وبلعت غصتها الثانيه تكابر نزول دموعها الي اغرقت عيونها انتم ونوره الي ماعرف ايش مصيرها الحين ربي يخليها لي
ياسمين: ضمت ندى بقوه وبكت ربي يحفظها لنا كلنا ايش مايصير مستحيل اتخلى عنك لو تكلمت عليك او زعلت عليك بس وربي انك اغلى من شق توامي نسرين علي
ندى: خلاص مشينا راح تفوتنا الطياره واحنا نبكي وابتسمت من وراء قلبها


سافرووووا كلهم لجده ونسو ندى وسعود حقدهم على بعض كلهم بالهم مشغول على نووووووووووره
في بيت ام شعل
ام مشعل: قسم قلبي طاح خفت النسره تطلع حامل وتخرب كل خططي
هناء: تبرد اظافرها لا الحمد الله عقيم من وين لها تحمل ياحسره
ام مشعل: ههههههههههههههه صح نسيت
عند عصافير الحب سليمان وساره
ساره: خلاص حبيبي كل شي انهيته انا بس انت خلص الشقه اولا
سليمان: يناظرها بنص عينه لا لسه
ساره/ بوزت بدلع ليه مابقى غير اسبوع بس
سليمان: قرب لها حيل لانه ناقصها نورها ناقصها سرورها وعطرها ساره
ساره:: تتظاهر الدلع قالت نورها راح يولع بعد اسبوع ان شاءالله هههههههه
سليمان: وهـ بس فديت الضحكه عاد يقول بقلبه بغيت انحرم منها بس الحمد الله ماحرمني ربي منها
في حفله من حفلات ريم وصديقاتها
سماهر: شوفي زوجي اشترا لي خاتم الماس لام يسافر انا وياه لسويسرا
ريم: يابختك بس احنا حدنا نسافر قريب ممنوع نبعد
سماهر: ليه عاد فيصل مره مريش
ريم:مومسالة فلوس علشان هالغثيثه امه مايخليها
سماهر: تتركى بدلع على الكرسي ياسلام وانتي مكلوفه فيها
ريم: يقول انا وحيدها وهي مريضه بالسكر جعلها تموت وارتاح منها قسم طفشتني بحياتي كل شي امي امي مليت
سماهر: بعذرك حبي مالومك بس انتي وشطارتك
ريم :كيف انا وشطارتي
سماهر: قربت منها وضحكت بدلع يعني تقربي وتحببي لزوجك حتى تكوني اقرب له من امه وبعدين شوي شوي تبعدينه عن حنانها يعني عصبيتك هذي اقضي عليها
ريم: وتتوقعيت اذا سويت كذا راح ينسى امه ويكون زي الخاتم باصباعي
سماهر: حبيبتي الرجال زي الطفل يدور راحته وبس وينسى الي خلفوه بعد هههههههه
ريم: بس ماظن فيصل يحب امه بجنوووون ومتعلق فيها حيل هي حيه من تحت تبن عارفه كيف تكسبه
سماهر: طيب انتي سوي الي قلت ل عليه وشوفي وما وصيكي الله الله باليالي الحمراء هههههههههههههههه كثري منها
ريم: اوك ولايهمك ههههههههههههه
انتهى هالجزء ويارب يارب اعجبكم وعوضتكم عن غيبيتي
في الجزء السادس عشر راح يكون زواج سليمااااااااااااان
وايش تتوقعون موقف ندى اذا شافت اختها؟؟؟؟؟؟
وموقف سعود اذا شاف حبه القديم الي انسجن علشانه مضروب وتعبان؟؟؟؟؟
انتظر توقعااااااااااتكم على احرررررر من الجمر
اختكم هموووووووووسه [امي روحي]

الــــــــ ج ــــــزء الــــــســـــا د س عـــــشــــر

فـي الـــطــيـــارة

ندى جلست جنب عمها وسعود جلس لحاله على الكراسي الي جنبهم بس يفصل بينهم الممر طبعا ندى جنب الشباك بعدين عمها
ندى:كانت متوتره مره وقلقانه على اختها تذكرت وصية حبيتها هديل دايم تردد عليهاان الانسان اذا ضاقت به الدنيا يكثر من الصلاة وقراة القرآن طلعت مصحفها وجلست تقرا فيه
سعود:التفت جهة ابوه وندى وشافها وهي تقرا بالمصحف سند راسه على المرتبه قال سبحان الله قد ايش غريبه هالندى عندها قوة تحمل موطبيعيه بعدين سرح خياااااااله بعيييييييييد تذكر حبه لنوره وكيف كان يتحين الفرص يدخل بالعزايم علشان يشوفها وكيف كان يحبها من قلب تذكر غرورها عليه وتحطيمها له لام كانو صغار بس كان زي البلسم على قلبه تذكر لام يدور شغله مع دراسته علشان يكون فلوس بسرعه ويتزوجها وفجاه اقتحمت افكاره رفضها هي واهلها له سجنه استهزاء نا يف فيه نزل شماغه ومسك راسه بقوه وجلس يفرك فيه
ندى: كانت تقرا بس ماتدري ليه التفت على اكره الناس لها شافته كيف كان سرحان وواضح انه بعالم ثاني استغربت من تغير مزاجه فجاه لانه جلس يمسك راسه ويفرك فيه بشده لاحظته لام رفع راسه وجلس يعدل من شعره كيف كان وجهه متغير واحمر كانه زعلان من شي تسندت على المرتبه قالت سبحان الله هالانسان ماعمري شفت اغمض منه متقلب مزاجه اشوف بعيونه حزن العالم بس نست سعود لان خوفها وحزنها على اختها داهمها رفعت عيونها قالت يارب احفظها لي ولعيالها يارب
فــــي غــــرفـــة ســــلـــيـــمـــان
سليمان: كان يشيل اغراضه ويحطهن بشنطه علشان يوديهن لبيته
لان خلاص بعد يومين زواجه ناظرهديل الي كانت لابسه قميص ليموني ومعطيته ظهرها وتناظر وواقفه تناظر بالشباك وشعرها يتطاير مع الهواء وموحاسه بالي حولها وواضح الحزن عليها ترك الي بيده وقرب منها وضمها وباسها مع رقبتها
هديل: سكتت ولا التفت عليه
سليمان: قرب لاذنها وهمس لها هديل ارجوك لاتزعلين مني انتظر ردها
هديل: كانت تسمعه بس ماردت
سليمان: هدوله ارجوكي سامحيني ترا غلاك بقلبي كبيرررر
هديل: التفت عليه وناظرته بعيونها
سليمان: فرح لام ناظرته
هديل: مسكت ايدينه قالت اوعدني سليمان انك تعدل بينناوماتنساني
سليمان: اوعدك هديل
هديل: بلعت عبرتها قالت له حتى لو جاك ولد
سليمان: اوعدك حتى لو جاني مية ولد مو ولد واحد هديل جمايلك مغرقاني اكون نذل لو نسيتها او نسيتك
هديل: ناظرته وسكتت
سليمان: ارتاح لام كلمته بس محيرته بنظراتها مونظرات هديل الاولى مايشوف فيه الحب الي كان يشوفه قبل قال بس فتره وراح ترجع هديل زي ماكانت هديل طيبه وطول عمرها طيبه تركها واخذت شنطته وطلع
هديل: رمت نفسها على الكنبه تردد جميلك علي ياهديل مغرقاني كيف انساها ماقال حبك بقلبي كبير معقوله كل هالمده وجميع محاولاتي لكسب حبه فشلت واخذت دموعها تنزل بهدوء وعيونها تدور بارجاء الغرفه وتبلع غصتها معقوله سليمان ماكان يحبني بس منحرج من تصرفاتي لا معقوله مانسي حبه لسار ه طاحت على الكنبه وجلست تبكي وتبكي
فــــي الــــمـــســتـــشـــفـــى
ندى: راحت عند غرفة اختها منعوها الممرضات انها تدخل اصرت عليهم ومنعوها وعمها وسعود يراقبونها بس ندى دفت وحده منهم ودخلت عند اختها
الممرضه: جت تبي توقفها
سعود: نادى الممرضه قال لها خليها مارح يضرانها تشوفها
الممرضه: بغت ترد عليه بس هابته وسكتت
ندى: دخلت عند نوره وطارت عيونها وحطت يدينها على فمها وهي تشوف الكدمات بوجههاناظرت للمرضه قالت تعرضت لضرب هي
الممرضه: للاسف ايوه وهذا الي خلاها تنزف وبقوه وعرض حياتها للخطر ولازم يوفر لها دم حالا
ندى : طلعت تركض من غرفت اختها دورت عمها مالقته سالت الممرضه وين راحو دلتها على غرفة الدكتور
ابو سعود وسعود كانو عند الدكتور الي علمهم عن وضعها وانه اذا ماوفر لهادم خلال 6 ساعات احتمال تموت طبعا دم سعود مطابق لدم بنت عمه قرر انه ينقلون لها الدم منه حالا
ندى: فتحت الباب بقوه
ابو سعود والدكتور وسعود تفاجاو من طريقتها بالدخول
ندى: عم انت عرفت ان نوره تعرضت لضرب وحشي
ابو سعود: نزل عيونه بحزن قال ايوه عرفت وانا عمك
ندى: من الي ضربها ابغى افهم
سعود: خلي تحقيقك بعدين ويالله مشينا
ندى: ناظرته وهي بقمة عصبيتها انت ممكن تسكت
سعود: مابقى غيرك تسكتيني
ندى/ انت لو عليك كمل عليها وموتها وذبحتني وراها انسان حاقد موغريبه عليك تتلذذ وانت تشوف اختي تموت
سعود: قهرته وجرحته بكلامها هو الحين الي راح يتبرع لها وهذي تصب غضبها عليه قالها بعصبيه ممكن تنطمين موقت هبال بزران الحين
ندى: جت تبي ترد عليه
ابو سعود: سعود ندى خلاص مو وقت هواش الحين وانت يادكتور ابذل كل مابوسعك لانقاذها واذا ماكان عندكم امكانيه نقلناها لمستشفى خاص
الدكتور: لا ان شاءالله يابو سعود المساله بسيطه بس لاننا مالقنا لها دم يطابق دمها والا الحمد الله النزف توقف بس لازم نعوضها ومادام الاخ سعود مستعد مشنا
ندى: انصدمت ان سعود هو الي يبي يتبرع لاختها ماتبغى بس هي تعرف ان دمها مايطابق دم اختها سكتت احتراما لعمها والا كانت تحترق من الداخل من داخلها ندمت انها ظلمته بس كابرت
ابو سعود: جلس هو وندى عند غرفة نوره ينتظرون سعود يطلع ويبغون يطمنون على نوره بعد نقل الدم
ابو نايف: كان جاي مسرع هو وزوجته وسامي
ابو سعود: ناظرهم والشرر يطلع من عيونه
ابو نايف:العذر والسموحه بس والله احنا هنا من البارح رحنا نبدل ملابسنا ونرجع
سامي: ناظر بحبيته بس مالاقى منها نظرات الحب شاف نظرات كره وغضب نزل عيونه وقال مالومك ياندى
ندى: تقول باستهزاء لاماقصرت ياخال ليه تعب حالك
ابو نايف: لاتعب ولاشي يابنت اختي
ندى: بس ياليتك متعب حالك وراقبت ولدك المجرم زين
ام نايف: ايش هالكلام الله يهديك ندى
ابو سعود: ندى مو وقت نقاش وعتاب الحين لازم نطمن على نوره اول ولنا معاهم كلام طووووويل
ابو نايف: جلس هو وزوجته وولده قال الله يفشلك يانايفوه
ام نايف: يمكنها هي رفعت ضغطه بعد ليش تحط كل الحمل على ولدك من زمان بنات اختك زي اختك حارات وعناديات ماتشوف قوة ندى
وكم مره امر من عند جناحهم اسمع صراخها عليه
ابو نايف: خلاص اسكتي انتي الحين يكفيني بالبلوى الي بلانا فيها ولدك
طبعا شوق ماجت لانها جلست عند عيال اخوها علشان مايشوف امهم بالوضع هذا ويتروعون
سعود: قام من السرير وهو يحس بدوخه لانهم سحبو منه دم كثير قام وطلع من الغرفه ولام طلع الا ويشوف الرجال الي يركض ويدقق فيه الا وهو نايف خلاص جت شياطين الارض وقفت عند راسه
نايف: لام عرف عن نوره تضايق حيل وحزن عليها وندم مره وجاء للمستشفى يركض بس تفاجاءوجن جنونه لام شاف سعود واقف عند غرفتها
ابو سعود: يناظر بولده لام طلع من الغرفه بس استغرب ليه سعود معصب كذامره
ندى: نفس عمها ناظرت سعود وحست انه دايخ ورحمته مره تمنت انها تروح له وتبوسه مع راسه لانه انقذ اختها نست في تلك اللحظه كرههم لبعض بس تفاجات لانه حمر وجهه وعقد حواجبه تناظر للجهه الي يناظر لها سعود وتشوف نايف جاي منها
سعود: انظلق مثل الاسد ومسك نايف مع رقبته لاتظن يالخسيس ا ن اهلها ماتو ماوراها احد
نايف: وانت ايش دخلك ياخريج الســ
سعود: ماكمل كلمة نايف لان سعود عطاه بوكس مع وجهه خلاه يسكت
نايف: ياحقير ايش دخلك جاي عند زوجتي
سعود: شد فيه مره ثانيه ويكلمه وهو راص على سنونه ماحقير غيرك وودع من اليوم ورايح انها تكون زوجتك
ابو سعود وابونايف وسامي ركضو يفكون بينهم لان سعود سدح نايف على الارض طبعا نايف كان لاشي بالنسبه لجسم وضخامة سعودمع ان سعود توهم ساحبين منه د م بس مازال اقوى من نايف
ندى وام نايف يراقبون الوضع وخايفات ان سعود يذبح نايف
ام نايف: قوم عن ولدي لابارك الله فيك ياويل حالي يبي يروح فيها ولدي وجلست تبكي
الناس تجمعت ورجال الامن جو يفكون الهواش
ابو سعود: جر سعود مع كتوفه قال خلاص يكفي سعود خله لانه مو رجال ماتشوفه ماقدر ينطح رجال مثله وفاتل عضلاته على مراه لانه رخمه بس شايل اسم رجال
نايف: قام وهو فحمان ودايخ من ضرب سعود له ويمسح الدم الي طلع من فمه انا ارجل منك انت وولدك
ابو سعود: ناظر فيه باحتقار الرجال عمره مايمد يده على مراه وانت الحكومه راح تجازيك مو حنا
ام نايف: ضمت ولدها وتبكي طمني جاك شي ياوليدي
سامي: باستهزاء تخافين على هاللوح والمسكينه الي بين الحياة والموت ماتخافين عليها
نايف: حمر عيونه على اخوه احترم نفسك لا اادبك بعد انت
سامي: خوفتني اقول لايكثر بس فشلتنا الله يفشلك ومسوي الاخو الكبير والعاقل ياخساره بس ماحترمت عمتك بعد مماتها
نايف: طنش اخوه التفت على ابوه هاه طمنوني عن نوره
ابو نايف: لو كنت قلقان عليها ماسويت فيها كذا
نايف: غصب عني يبه غصب عني والا وربي احبها موت
سامي: عمر الي يحب مايضر حبيبه
نايف: اقوووووووول انطم انت مابي اسمع منك ولاكلمه تفهم
الدكتور: طلع
الجميع اسكتو
ندى: قربت للدكتور طمنا عليها يادكتور
الدكتور: لا الحمد الله الحين فاقت بس لسه تعبانه
ندى: ابغى اشوفها ارجوك
الدكتور: بس والله لسه تعبانه حيل
ندى: صدقني ماراح اتعبها اوعدك انا اختها ومالي بالدنيا غيره واغرقت عيونها بالدموع
الجميع تاثرو لام سمعو كلام ندى حتى نايف كلمة ندى سكين بقلبه وسعود الحجر رحمها بس طبعا زي الجبل مايبن حزنه ولافرحه
الدكتور: تفضلي بس لاتتعبينها بالكلام
ندى: اوعدك دخلت على اختها
نايف:جا يبي يدخل مع ندى
سعود: حط يده على الباب قاله ممنووووع
نايف: ايش دخلك انت تحرمني من زوجتي
سعود:دخلني الباب فارق عن وجهي قسم لادوسك هنا
نايف: ورني ايش راح تسوي
ابو نايف: جر نايف مع كتفه قال اركد بس اذافاقت نوره هي الي تسمح لك
نايف:بس خايف عليها يبه ابطمن عليها
ابو سعود:يناظره باستحقار من شد خوفك ضربتها يكون بعلمك انا الحين بعد ابوهن وماراح تدخل عليها حتى تسمح لك نوره بنفسها
نايف: ناظر فيهم وبعدين ناظر بسعود الي نظرات الكره والاستهزاء بعيونه جلس على احد الكراسي ونزل راسه وسكت لانه عارف ان الغلط راكبه من راسه لساسه

عــــــــــنـــــد نــــــوره

نوره: رفعت عيونها لندى وريقهاناشف ولام شافت ان ندى هي الي عندها بكت ونزلت دموعها بغزاره
ندى: حاولت تمسح دموعها بسرعه وحاولت تكون قويه علشان تقوي اختها باستها مع راسها وايدينها قالت لها حمد الله على سلامتك نوره
نوره: الله يسلمك
شوي الا تدخل الممرضه : الضابط يبي يدخل
نوره: عقدت حوجبها قالت ايش يبغى بعد
ندى: ايش يبغى يبي يحقق علشان يجازي الي كان السبب
نوره: مابغى شرطه ولا غيره
صوت ضخم حمد الله على سلامتك وانا عمك
نوره: رفعت عيونها ونزلت دموعها بسرعه قالت الله يسلمك ياعم
ابو سعود: قرب منها وباسها مع راسها ماتشوفين شر وانا عمك
وربي ماتبطك شوكه بعد اليوم وانا موجود
نوره: بكت ومسكت يد عمها وباسته وحست بالامان وهو جنبها قالت الله لايحرمني منك يارب وتقول بقلبها ماطيب هالعم رغم غلطنا عليه سامحنا وحن علينا ونسى كل شي صار
ندى: تناظر بعمها وهي فخوره فيه وتقول بقلبها الحمد الله ان الله عوضنا فيه بعد ابوي حتى ولده غريبه ماقصر قام بالواجب
ابو سعود: نوره وانا عمك
نوره: ترفع عيونها بتعب سم ياعم
ابو سعود: لازم تخلين الضابط يحقق يابنتي لازم ياخذون حقك على الي ظلمك
نوره: تنهدت قالت حقي ربي ياخذه
ابو سعود: يابنتي ربك راح ياخذ حقك بس لازم الضابط ياخذ اقوالك
ندى: عصبت نوره بلاهبال خلي الضابط يدخل بسرعه
نوره: سكتت وماردت عليهم
دخلو الضابط واخذوا قولها بس قالت انا متنازله عن كل شي ومابغى تحبسونه ولا شي وقعت على اقولها
ندى: عصبت من اختها وهاوشتها
ابو سعود: ندى خلاص اختك حره
ندى: سم ياعم وطلعت هي وعمهامن غرفة اختها
سعود: ولع وعصب لامعرف ان نوره تنازلت عن قضيتهابس قال ايش دخلني بينهم عساهم للحريقه
رجعو كلهم بعد ماتطمنو على نوره اصرت ندى تجلس بس المستشفى نعها تكون مرافقه راحت لفندق هي وعمها في جناح وسعود بجناح مستقل
فـــي بــيـــت فـــيـــصل
فيصل: كان مشغول يجهزشنطته لان امه طالبه منه انه يوديها لشاليههم الي بجده علشلن تكون قريبه لهديل وتجلس عندها حتى يرجع زوجها من السفر
ريم: جت قربت لفيصل وضمته من ظهره قالت حبيبي راح اشتاق لك
فيصل: استغرب من تصرفاتها لها يومين وهي متغيره صايره احن وارق التفت عليها وباسها مع جبينها وانا اكثر حبي
ريم: بدلع يعني ضوروي حبيي راح تسافر
فيصل: اكيد قلبي من يودي امي
ريم: اجل لا تتاخر ياعمري تراك توحشني مره
فيصل: قرصها مع انفها وقالها وانتي ياقلبي
ريم: ابروح معاكم للمطار
فيصل: ليه
ريم: علشان اودع خالتي عيب تسافر بدون اودعها
فيصل/ استغرب بس ماحاول يوضح لها قال خلاص حبي مشينا مع السواق والشغاله وخوذي البنات علشان يسلمون على امي
ريم: اكيد فديتها تحبهم مووووووووت وصدت وهي تميل بفمها وتقول بشويش مالت عليها بس يارب ماترجع من هالسفره ذي العجوز الي ادوختنا
ركبو سوا بالسياره وام فيصل المسكينه طيبه فرحانه من تغير معاملة ريم لها وتضم ببنات فيصل وتسولف عليهم
ريم: بشويش اوووف ادوختنا هي وقرقها
لام نزل وجت ام فيصل تودع بناته ضمتهن وسلمت على ريم وضمتها وباستها
ريم: اول ماركبت السيار اخذت الجوال ودقت على سماهر

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -