بداية الرواية

رواية مها وسلطان -8

رواية مها وسلطان - غرام

رواية مها وسلطان -8

لطوف: محشش طلعت له حبه في رأسه .. قال له الدكتور : تحكك قال : لا أنا أحكها !
سلطان: خطيييييييره والله ههههه
مها: خوتيره لطووووووووفتي ههههه من جد محشش
نواف: ههاي صدق محشش
وبعدها جاء الطلب
وتعشو
وبعدها اطلعو
في سيارة نواف كان لوحده وكان مره سرحاااااااانه وكان يسمع اغنية ليوسف العماني
ماغيرك اباليه محبوبي الغالي بقربك انا طاير والدنيا تحلالي
اموت في عيونك واضيع انا دونك حبك على راسي يا مالك احساسي
ماغيرك اباليه محبوبي الغالي بقربك انا طاير والدنيا تحلالي
خلك قريب مني لا تبتعد عني من غيرك انا احياله ولاجله اغني
اموت في عيونك واضيع انا دونك حبك على راسي يا مالك احساسي
ماغيرك اباليه محبوبي الغالي بقربك انا طاير والدنيا تحلالي
لاتزود احزاني وتجرح اشواقي من دونك انا انا ضايع والفرحه تنساني
اموت في عيونك واضيع انا دونك حبك على راسي يا مالك احساسي
ماغيرك اباليه محبوبي الغالي بقربك انا طاير والدنيا تحلالى
ووصل البيت ودخل على طول غرفته
وكان مره سرحان وفرحان مره وبعدها على طول نااااام
نروح لعبدالرحمن ومها
كانو في سياره
كانو يسمعون اغنية
رابح صقر
كل أنســـان يخطــى فى حيــاتــه ويصــيب ........ وكـل نفـس عليهــا وكـل نـــفـس لهـــا
واللــه مـا كنــت قأصــــد بــس حـظ ونصــيب ........ كلمــه فى لـسـانـى وبالخطــا قلتهــا
قـلـى سـامحـت قـلــى خل جـرحــى يطــيب ........ الصـراحــه الصــراحــه أنت زودتـــهــا
هـَون الأمــر وســمـــع لـيـــه ودك تـغــيــــب ........ الحكـــأيــه صـغـيرة وأنت كـبرتهــــا
ووصلوا البيت


ادخلو ولقو
ام عبدالرحمن
مها: اشتقتلك ماما
ام عبدالرحمن: وانا بعد ياقلب ماما
مها: كيفك اخبارك عساك طيبه اخبار بابا
ام عبدالرحمن: الحمدالله طيب
مها: يالله ماما انا بروح انام تعبت اليوم من كثر ما ادور في الموووول
ام عبدالرحمن: نوم العوافي
مها: الله يعافيك .. يالله تصبحين على خير يا احلى ماما في الدنيا كلها
ام عبدالرحمن: وانتي من اهله ياقلب ماما
عبدالرحمن: يالله يمه تامرين بشي بروح انام
ام عبدالرحمن : مابي غير سلامتك
عبدالرحمن: الله يسلمك يالغاليه
ورقا عبدالرحمن ومها وكل واحد دخل غرفته
نروح عند مها
خذلت لها شور سريع واطلعت والبست لها بيجامه
وخذت الاب وادخلت مسن
نروح عند عبدالرحمن
دخل غرفته
واخذ له شور سريع ولبس له بيجامه
وانسدح على سرير واخذ الجوال
وكان راح يرسل للطوف رساله بس رجع في قراره
نروح عند سلطان وريما ولطوف
كانو في سياره
سلطان: وش فيكم بنات ساكتين
ريما: والله تعبنا اليوم
سلطان: اها اجل انبسطتو
لطوف: يب
سلطان: اها كويس وانتي ياريما انبسطتي اولا
ريما: يب يب
سلطان: ايوا لطوف وش فيك زعلانه
لطوف بكذب : موب زعلانه بس تعبنا شوي
سلطان: اها
وبعدها انزلو
وكل واحد راح غرفته
ريما : يالله تعبت اليوم بس والله كان وناسه والا وش رايك لطوف
لطوف: بنسبه لك
ريما: اوووه يعني ما اعجبتك الطلعه بالعكس كان مره وناسه
لطوف:اااااااااااه بس
ريما: لطوف فيك شي
لطوف: وش احكي وش اخلي
قربت منها ريما
ريما: ايش صاير معك لطوف تراك خوفتيني عليك
لطوف قالت لريما كل شي وكان ردت فعل ريما كانت مره مصدووومه من الي سوته لطوف في عبدالرحمن
ريما: بس انتي كيف سويتي كذا
لطوف تبكي : ما ادري
وصارت لطوف تبكي الين خذاها النووووم ونامت ريما جنبها
نروح لمها
اخذت لاب حقها وادخلت مسن
ولقت المجهول
المجهول: هاااااااااي
مها: نعم
المجهول اوووووووه وش في الحلو زعلان علينا
مها:اخلص وش تبي موب فاضيه لك
المجهول : طيب طيب خلاص اسف
وبعددها طلع المجهول
اطفشت مها من هذا شي وقررت تتكلم مع لطوف وريما وتشوف مين هذا
وبعدها نامت مها
وجاء اليوم الثاني
نروح لا سلطان
قامت من النوم وقومت ابو سلطان كان ع ساعه 10 الصباح
وقام ابو سلطان واخذ له شور وطلع وبعدها
وبعد ماقومت ابو سلطان
وبعدها راحت تقوم سلطان وقام سلطان واخذ له شور سريع وراح نزل تحت
وبعدها قامت انزلت تحت تحتري ريما ولطوف ينزلون
نروح لام عبدالرحمن
قامت من النوم
وراحت غرفت عبدالرحمن
وشافت قايم قاعد يحوس بجواله ومختبص مره
ام عبدالرحمن: صباح النور
عبدالرحمن: صباح الخير
ام عبدالرحمن: اليوم ماراح تداوم
عبدالرحمن: لا والله مالي نفس ابد
ام عبدالرحمن: اجل زين .. طيب تعال انزل تحت معي اقعد على ما اقوم مها ونواف
عبدالرحمن: ان شاء الله
ونزل عبدالرحمن يحتري امه تحت
وراحت ام عبدالرحمن تقوم نواف ومها
نروح عند نواف
قايم وكان يعدل شكله في المرايا
ادخلت عليه ام عبدالرحمن
ولقته يعدل شكله ابتسمت
ام عبدالرحمن : يالله عجل وانزل تحت
نواف: ان شاء الله
وبعد ما اطلعت امه على طول نزل تحت
ولقى عبدالرحمن
عبدالرحمن: كان ماقمت احسن
نواف: الحين بدال ماتقول صباح الخير تقول كان ماقمت احسن
انزلت مها وام عبدالرحمن
مها: ياهوووووووو من صباح ربي وانتو تتطاقون بسكم
عبدالرحمن: ياهلا والله بمها
مها: هلا فيك اوخيي .. بالله عليكم وين راح نروح العصر
عبدالرحمن: مشوااااااااااااااااار صغنون كذا حلو راح تنبسطين فيه
مها: الا تعالو متى راح يجي ابوي
نواف: والله مدري
مها: اها
نروح لا ام سلطان
قامو البنات انزلو تحت
ولقو امهم وسلطان تحت
سلطان: ياهلا والله بريما ولطوف كان ماقمتو احسن الحين ساعه 1 ونص
ريما: وانت وش عليك
سلطان : ول ول بس لاتاكليني بس
ريما: جوعاااااااانه متى راح يجي ابوي
سلطاان: توك قايمه من نوم وجع
ريما: وش عليك انت
سلطان تذكر كلمت مها
وبعدها كذا دخل عليهم ابوسلطان
قامو لطوف وريما وسلطان
سلمو على ابوهم واقعدو سوالف وضحك
وبعدها ام سلطان حطت الغدا وراح ابو سلطان يتغدا وراح يرتاح
عقب الشغل وبعدها كل واحد راح يرتاح
نروح لام عبدالرحمن
ام عبدالرحمن : يالله تعالو تغدو حطيت الغدا
عبدالرحمن: ان شاء الله يمه .. يالله قومو الغدا
مها: ماني مشتهيه توني قايمه
نواف: يالله دحووم قوم بس
وقامو تغدو وبعد الغدا الكل راح غرفته
وبعد اربع ساعات
نروح لمها
خذت لها شور سريع
والبست
سكيني اسود وقميص ابيض وجزمه باليه بيضه < اكرمكم الله
وجعدت شعرها ورشت من عطرها المفضل والبست عبايتها وخذت شنطتها
واطلعت مها من غرفتها
وانزلت تحت ولقت نواف وعبدالرحمن قاعدين
عبدالرحمن كان مرسم وحتى نواف بعد
وبعدها
اطلعوا
واركبو السياره
وكان طول الطريق
نواف يحوس في المسجل من اغنيه الى اغنيه
عبدالرحمن: بس وجعت راااااااسي
نواف: اقول سق وانت ساكت هذاني ثبتت على اغنيه تحبها مها منتهى الرقه
في منتهى الرقــــــه في منتهى الذوق..
حبيبتـــــي في كل حاجه عجيبه ..
اذا حكـــــــــــت تعرف تخليني اروق..
واذا بغت اتجيب راســــــــي تجيبه..
ان جيت حطتني على الرأس من فوق..
ماحــــــــــــد اسرني كثر خلي بطيبه..
حتــــــى وهي جنبي تحسسني بشوق..
وشلــــــــــون لامن شفتها بعد غيبه..
واللــــــــي مزود حسنها حسن منطوق..
متواضعــــــــــــه لكن لها الف هيبه..
مخلـــــــــوق لكن غير عن كل مخلوق..
مصيبتـــــــآ يا حلوها من مصيبه

مها: الحين بالله عليكم وين موديني
نواف: شوي ونوصل وتعرفين
وبعد ساعه
اوصلو .............
وبكذا انتهى البارت الحادي عشر
يآلله آبي توقعاتكم
ليه عبدالرحمن تراجع في قراره .. ؟
وين هذا المشوار صغنون الي راح يودون مها فيه .. ؟
وهل المشوار الصغنون راح يكون خير لمها وفرحه لها اولا ..؟
وهل مها راح تقدر تقول لريما ولطوف عن المجهول .. ؟
يالله لاتحرموني من توقعاتكم وردودكم لانها تفيدني وتهمني


قرأه ممتعه

البارت الثاني عشر

وبعد اربع ساعات
نروح لمها
خذت لها شور سريع
والبست
سكيني اسود وقميص ابيض وجزمه باليه بيضه < اكرمكم الله
وجعدت شعرها ورشت من عطرها المفضل والبست عبايتها
واطلعت مها من غرفتها
وانزلت تحت ولقت نواف وعبدالرحمن قاعدين
عبدالرحمن كان مرسم وحتى نواف بعد
وبعدها
اطلعوا
واركبو السياره
وكان طول الطريق
نواف يحوس في المسجل من اغنيه الى اغنيه
عبدالرحمن: بس وجعت راااااااسي
نواف: اقول سق وانت ساكت هذاني ثبتت على اغنيه تحبها مها منتهى الرقه
في منتهي الرقه وفي منتهي الذوق
...حبيبتي في كل حاجه عجيبه
اذا حطت تعرف تخليني أروق
...واذا بغت تجيب راسي تجيبه
ان جيت حطتني علي الراس من فوق
...ماحدن أسرني كثر خلي بطيبه
حتي وهي جنبي تحسسني أبشوق
...وشلون لامن شفتها بعد غيبه
مها: الحين بالله عليكم وين موديني
نواف: شوي وتعرفين
وبعد ساعه
اوصلو المطار
واقعدو في صالة الانتظار
وبعد ساعتين
طلع لهم ابو عبدالرحمن
كانت مها سرحانه
وبعدها رفعت راسها مها وقفت على طووول شافت ابوها
اركضت له وعلى طول حضنت ابوها
مها: بابا الحمدالله على سلامه ..اشتقت لك مررررره
ابو عبدالرحمن: الله يسلمك .. وانا بعد .. وين عبدالرحمن ونواف
مها: شفهم قاعدين هناك
ابوعبدالرحمن: اجل يالله خلينا نروح لهم
مها: اووكي
وراح ابو عبدالرحمن ومها لي عبدالرحمن ونواف
قام عبدالرحمن سلم على ابوه وتحمد له بالسلامه
قام نواف وسلم على ابوه وتحمد بالسلامه وشال شنطته وبعدها
اطلعو من المطار متجهين للسياره
كان يقول عبدالرحمن
عبدالرحمن: نواف يالله تعال سوق
نواف: رووح يا شيخ
عبدالرحمن :نواف تعال والا ...
نواف: طيب بسووووووووووق خلاص اقلقت اوووم اومي
عبدالرحمن: بعد عبالي بترفض .. يالله تعال اركب قداااااااااااااام
نواف: طيب لاتصارخ ..
ركب نواف قدام وساق
نواف: يبى شفت وش يسوووون فيني
ابو عبدالرحمن: عادي وانا ابوك تحمل هذا اخوك الكبير
وبعدها نواف ولع اغاني
وصار كل شوي يرقص يرقص مع ابووه
مها: بس راسي مصدع سكره نواف
نواف: محد قالكم تخلوني اسوق
عبدالرحمن: بلا كثرت هرج وسق
نواف: مردوده يادحيم
وبعدها نواف حط اغنية تأثر فيها عبدالرحمن وكانت تعشقها لطووووف حيل
خلص حنانك ما بقى الا قسوتك
اقسى علي اقسى حلالك فدوتك
قبلك قست دنياي .. " وانت تمون "
قبلك قست دنياي وانت تمون


شفت السعادة يوم عيني شافتك
" اسعدتني الله دايم يسعدك "
لو سقت لي هم وحزن هالكون
ذقت الحزن فيني فرح مخزون


واللي جمعنا والتقينا وكنت لك
واللي فطر قلبي وفطرني بحبي لك
لو في بعادك الهناء مضمون
ما اعيش لحظة دونك ولا اكون


الكل نفسي نفسي .. في ساعة خطر
الا انا .. " انت " ثم " انا وباقي البشر "
يا ابدى علي مني مهما يكون
تجرح او تداوي انا ممنون
نروح عند سلطان
كان مره سرحان وداخل في عالم التفكير صح الي انا سويته مع مها اولا
نروح عند ريما ولطوف
ريما: مامليتي طفشت عاد تعرفين انتي ويوم خميس وطفش مره
لطوف: ياربي وش رايك نروح عند سلطان ونقوله يطلعنا بدال ما احنا قاعدين كذا
ريما: يالله وعسا يوافق
لطوف: قووومي اذا ما وافق بنحاول فيه
ريما : اوكي
واطلعو ريما ولطوف
وراحو غرفت سلطان
سلطان: اهلن اهلن بخواتي
ريما تطالع لطوف يعني احكي
لطوف: سلطون نبي نطلع
سلطان: من عيوني
ريما من الفرحه ضمت لطوف
سلطان: بس اباخذ شور سريع مره واجيكم انتظروني تحت بس ماقلتو لي وين راح تروحون
ريما: ودنا مكان كذا حلو يعني على ذوقك
سلطان: اوكي
وبعدها اطلعو ريما ولطوف تحت
نروح لسلطان
اخذ له شور سريع
وبعدها طلع ولبس ثوب ورسم
ورش من عطره المفضل
ونزل تحت
ولقى لطوف وريما قاعدين يلبسون عباياتهم ومتحمسين مره
سلطان : يالله جاهزييييييين اولا ترا عادي اهون
ريما: لاالا ولي يعافيك
لطوف: يالله سلطوني يا احلى اخو
سلطان : امممممم الحين طلعت احلى اخو
لطوف: اصلن من زمان وانت حلو
سلطان: هههههههههههههههههههه ادري
ريما: فديت الواثقين ياناس
سلطان: يالله والا الحين اهوووون بسرعه يالله
ريما: لطووووف خلصي لايهووووووووووون تعرفين سلطان يسويها
سلطان قلبه يرقص
من الي يسويه
وبعدها اطلعو
نروح لابو عبدالرحمن
ابو عبدالرحمن: نواف مر بيت جدك بسلم عليه
نواف: خلاص يبى بكره حنا بنروح عندهم بعد الصلاة
ابوعبدالرحمن: اذا كذا ماعليييه
عبدالرحمن كل فكره مع لطووووووف
وكل شوي يفكر يرسل لها رسالة اعتذار او لا
وقرر يرسل لها رسالة اعتذار بس تردد
نروح لسلطان وريما ولطوف
كانو مره منسجمين في سواليف
وكانت لطوف تبين لهم الاحسن ماتبين لهم انها زعلانه شايله هم
ريما: وقف خلينا ندخل كفي نقعد فيه
سلطان: اووكي
ونزلو واادخلو
ريما: سلطان ممكن سؤال
سلطان : ممكن
ريما: ادري انه سؤال شوي خاص بس ودي اعرف ليه المهم
ليه مافكرت تتزوج وتستقر
سلطان: والله لاحد الحين مافكرت في هذا الموضوع
ريما: اسفه ازعجتك في هذي السؤال
سلطان: لاعادي يادبا
وبعدها كملو سوالف وضحك
نروح عند ابو عبدالرحمن و مها وعبدالرحمن نواف
اوصلو البيت وادخلو واقعدو قامو يسولفون
عبدالرحمن: والله لو تدري يايبى امي وش قالت عنك وانت مسافر
ابو عبدالرحمن بأبتسامه : يالله قووووولي وش قالت امك
عبدالرحمن: يمه اقول والا اسكت
ام عبدالرحمن: قل وانا ماقلت شي غلط
عبدالرحمن: والله يايبى تقول والله البيت بدونك مايسوى
ابو عبدالرحمن: ههههههههههههههه فديتها والله
مها : ههههههههههاي بدو روميو وجولييييت
نواف: وانتي صااااااادقه مهااا هههههههههههههههههههههههههههههههه
ابو عبدالرحمن: بس انت وياه
ام عبدالرحمن: يالله انا بقوم احط العشا
وبعدها اقعدو سوالف وضحك وكل شي
وكل شوي عبدالرحمن يرفع الجوال وبعدين يرجعه ولاحظت هذا شي مها
جت ام عبدالرحمن
ام عبدالرحمن: يالله العشا جاهز
وراحو تعشو
نروح عند سلطان ولطوف وريما
ريما: جووووووعااااااااااانه
وسلطان: وحتى انا والله
لطوف: وانا بعد جوعانه مره
سلطان: انا بعشيكم في ماك بس الحساب على لطوف
لطوف:الحين مين الي مطلعنا انا والا انت
سلطان: طيب خلاص يمه منكم
لطوف: أي خلك كذا
سلطان: اعجبك
ريما: انا جوعانه وانتو تقولون اعجبك ومدري ايش
سلطاان: يالله خلاص بنطلع يالله قوموا
وبعدها اطلعو واركبو السياره
وعلى طول راحو ماك
نروح لابو عبدالرحمن وام عبدالرحمن
تعشو وعلى طول رقو فووووق
نروح لمها ونواف وعبدالرحمن
كانو قاعدين على طاولة الطعام
نواف: عبدالرحمن دق على سلطان خلنا نتفق بكره لانو راح نروح بكره بيت جدي ولا بعد نلعب بلاستيشن وحركات تعجبك
عبدالرحمن: اوووووكي
مها: يالله انا شبعت بروح انام
عبدالرحمن: نوم العوافي
مها: الله يعافيك .. يالله تصبحون على خير
عبدالرحمن+ نواف: وانتي من اهله
ورقت مها فوووووق
وادخلت غرفتها وصارت تحوس فيها وبعدها
على طول نامت
نروح لنواف وعبدالرحمن
نواف: يالله ماعاد فيني حيييل خلاص ابرقى فوووووووووق ماني قادر افتح عيوني اكثر
عبدالرحمن: ههههههه روح بس لاتطيح علينا
نواف: يالله تصبح على خير خيو
عبدالرحمن: وانتي من اهله خيو ههههه
ورقى نواف فووووق
ودخل غرفته وعلى طووووول نام
نروح لعبدالرحمن
راح الصاله وقعد فيها
يكفر في لطوف وصح الي سواه فيها
نروح للطوف وسلطان وريما
ادخلو المطعم
واطلبو واكلو
وبعدها اطلعو ا اركبو السياره وكانت لطوف كل فكرها مع عبدالرحمن
وكانت تقول في نفسها
لهدرجه اهون عليه وحتى ما اعتذر لي عقب الي سواه فيني لييييييييييييه
وانزلت دمعه منها وعلى امسحتها
سلطان: يالله انزلو
ريما: اوكي
ولطوف انزلت بدون ماتتكلم
وانزلو وادخلو على طول الصاله لقو ابو سلطان وام سلطان
ام سلطان : ياهلا والله بعياالي تو مانور البيت
ريما: منور بوجودك يالغاليه
لطوف: هلافيك يالغاليه منور بوجودكم
سلطان: يالله انا بروح انام اتعبوني بناتك يمه ..( وبعدها سلطان شاف الساعه لقاها 11ونص ) يالله ساعه 11ونص وانا مانمت وراي صلاة بكره
لطوف: اقول سلطان مشكور على طلعه الحلوه
سلطان : العفووو
وعلى طول رقى سلطان فوووووق
ودخل غرفته ونااااااااام
ابو سلطان: يالله انا بروح انام تصبحون على خير
ريما+ لطوف: وانت من اهله
وبعده رقت وراه ام سلطان
ريما: لطووووووف ماجاك النوم
لطوف: لا
ريما: وش رايك نقعد نتفرج على فلم رعب كذا
لطوف : اوكي
وقامت ريما حطت فلم
واقعدو يتفرجون عليه
نروح لعبدالرحمن كان قاعد في صاله
محتار يرسل رساله
وبالاخير قرر يرسل رساله وكان مكتوبه في الرساله
انا اسف على اعذاري
عجزت ألقى عذر فيني
يليق بغلطتي في حقك ويرجع كل شي ٍ كان
احبك كثر أخطائي
نروح للطوف
كانت تطالع فلم كانت تبي تنسى عبدالرحمن بس للاسف ماقدرت
وجتها رساله وافتحتها
انصدمت مره ماكانت متوقعه يرسل رساله عبدالرحمن
وقامت ردت عليه برساله وكان مكتوب فيها
عرفت أبكي من الفرحه
عرفت أضحك من الأحزان
عرفت ان الدموع أرحم وأصدق من يواسيني
عرفت ان الوهم دربي ولا به من يقدرني
عرفت ان الزمن خوان
عرفت ان العيون اللي بكت لي أمس
جت اليوم تبكيني!!
نروح لعبدالرحمن
كان خايف من ردت فعلها
بس يوم ارسلت له رساله انصدم حيل
وقرر يكلمها


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -