بداية الرواية

رواية مها وسلطان -9

رواية مها وسلطان - غرام

رواية مها وسلطان -9

وقامت ردت عليه برساله وكان مكتوب فيها
عرفت أبكي من الفرحه
عرفت أضحك من الأحزان
عرفت ان الدموع أرحم وأصدق من يواسيني
عرفت ان الوهم دربي ولا به من يقدرني
عرفت ان الزمن خوان
عرفت ان العيون اللي بكت لي أمس
جت اليوم تبكيني!!
نروح لعبدالرحمن
كان خايف من ردت فعلها
بس يوم ارسلت له رساله انصدم حيل
وقرر يكلمها
دق عليها
نروح للطوف
كانت تتفرج على فلم
ودق جوالها
وشافت الاسم على طول قامت من مكانها وراحت المطبخ تكلم
عبدالرحمن: لطوف
لطوف: هلا
عبدالرحمن: كيفك
لطوف: الحين جاي تسئل عني وينك قبل توك تحس الحين
عبدالرحمن: انا اسف لطوف والله اسف بس انقهرت من حركتك مره
لطوف: ليه انا اقولك كان عندي سلطان تبيني ارد يعني
عبدالرحمن: ليه ماحطيتيه صايلنت وارسلتي رساله
لطوف: خلاص يكفي ياعبدالرحمن خلاص يكفي
عبدالرحمن: انا اااااااسف لطوووووووف بليييييز اعذريني انا ماني قادر اتخيل عمري بدونك بس يكفي
عبدالرحمن: لطوف ردي او جيتك الحين البيت
لطوف: هلا
عبدالرحمن: بليييييييز سامحيني والله ندمااااااااااااااااان
عبدالرحمن: لطووووووووووف ردي ترا سكوتك يعذبني لطوف خلاص انا جاي
لطوف: بس حرام عليك تعذبني انت بس
وبعدها سكر منها
وعلى طول لبس وطلع
نروح للطوف
كانت قاعده تبكي
نروح لريما
كانت تسمع احد يبكي اتبعت الصوت
وانفجعت يوم شافت لطوف تبكي
قربت منها
لقتها تبكي
ريما بخوف : لطووووف ايش صاير وش فيك ليه كذا وجهك
لطوف ضمت ريما : ريما عبدالرحمن راح يجي يالله وش اسوي يالله
نروح لعبدالرحمن
وصل بيت لطوف
رن الجرس
نروح للطوف
لطوف تبكي : رن الجرس يالله وش اسوي
ريما: رووووحي له وصفو النفوس حرام انتي تحبينه حرام عليك تعذبينه
لطوف تبكي: اوكي
وراحت لطوف افتحت
الباب ودخل ووقف عند الباب
عبدالرحمن مسك يد لطوف ومسح دموعها
وتعالقت عيونهم بعيون بعض
وبعدها تكلم عبدالرحمن وقال
عبدالرحمن:......................

بكذا انتهى البارت الثاني عشر
يالله ابي توقعاتكم
وش قال عبدالرحمن للطوف ..؟
عبدالرحمن ماسك على نواف ايش ..؟
ايش الي سواه سلطان في مها و هل هو صح اولا .. ؟
يالله ابي توقعاتكم لاتحرموني من ردودكم وتوقعاتكم لانها تفيدني وتهمني

قرأه ممتعه

البارت الثالث عشر

نروح للطوف
كانت تتفرج على فلم
ودق جوالها
وشافت الاسم على طول قامت من مكانها وراحت المطبخ تكلم
عبدالرحمن: لطوف
لطوف: هلا
عبدالرحمن: كيفك
لطوف: الحين جاي تسئل عني وينك قبل توك تحس الحين
عبدالرحمن: انا اسف لطوف والله اسف بس انقهرت من حركتك مره
لطوف: ليه انا اقولك كان عندي سلطان تبيني ارد يعني
عبدالرحمن: ليه ماحطيتيه صايلنت وارسلتي رساله
لطوف: خلاص يكفي ياعبدالرحمن خلاص يكفي
عبدالرحمن: انا اااااااسف لطوووووووف بليييييز اعذريني انا ماني قادر اتخيل عمري بدونك بس يكفي
عبدالرحمن: لطوف ردي او جيتك الحين البيت
لطوف: هلا
عبدالرحمن: بليييييييز سامحيني والله ندمااااااااااااااااان
عبدالرحمن: لطووووووووووف ردي ترا سكوتك يعذبني لطوف خلاص انا جاي
لطوف: بس حرام عليك تعذبني انت بس
وبعدها سكر منها
وعلى طول لبس وطلع
نروح للطوف
كانت قاعده تبكي
نروح لريما
كانت تسمع احد يبكي اتبعت الصوت
وانفجعت يوم شافت لطوف تبكي
قربت منها
لقتها تبكي
ريما بخوف : لطووووف ايش صاير وش فيك ليه كذا وجهك
لطوف ضمت ريما : ريما عبدالرحمن راح يجي يالله وش اسوي يالله
نروح لعبدالرحمن
وصل بيت لطوف
رن الجرس
نروح للطوف
لطوف تبكي : رن الجرس يالله وش اسوي
ريما: رووووحي له وصفو النفوس حرام انتي تحبينه حرام عليك تعذبينه
لطوف تبكي: اوكي
وراحت لطوف افتحت
الباب ودخل ووقف عند الباب
عبدالرحمن مسك يد لطوف ومسح دموعها
وتعالقت عيونهم بعيون بعض
وبعدها تكلم عبدالرحمن وقال
عبدالرحمن:لطوف تكلمي ترا والله سكوتك يعذبني لطوووووووف
لطوف: بس بس بس يكفي
عبدالرحمن بحزن: لطووووووووف سامحيني
لطوف ماردت علييييه ابد
عبدالرحمن مسك وجها بيدينه
عبدالرحمن: لطووووف ردي حرام علييييييييييييييك كذا
وبعدها لطوف صارت تبكي
عبدالرحمن حن عليها
وضمها له وصارت تبكي لطوف
عبدالرحمن: لطوف خلاص يكفي والله عورتي قلبي
لطوف تبكي: والله مـ.....
عبدالرحمن قاطعها: بس لطوف قلبي خلاص اهدي
لطوف تبكي: عبدالرحمن
عبدالرحمن بحزن واضح : عيونه وقلبه وروحه
لطوف تبكي : عبدالرحمن انا مسامحتك
عبدالرحمن ابتسم : طيب كيف سامحتيني وانتي تبكين
لطوف ابتسمت : وهذاني ابتسمت
عبدالرحمن من الفرحه ضمها
عبدالرحمن: اسمعي بكره الخبر الي راح اسويه
لطوف: حبيبي وش هو الخبر
عبدالرحمن: بكره راح تسمعينه خلي بكره احسن
لطوف: اوكي على راحتك
عبدالرحمن: يالله تامرين بشي
لطوف: مابي غير سلامتك وانتبه لنفسك
عبدالرحمن : لهدرجه اهمك
لطوف: اكيد تهمني لانك روحي وقلبي وكل شي
عبدالرحمن: يلوموني لو حبيتك
لطوف استحت منه
عبدالرحمن : فديت الي يستحون ياناس
لطوف خجلانه: دحووووم
عبدالرحمن: طيب قبل ما اطلع ابي بوسه
لطوف: دحوم
عبدالرحمن : مابي ابي بوسه قبل ما اطلع
لطوف: موب لازم دحوم
عبدالرحمن: ما اطلع الا ببوسه وابغاها منه ( يقصد خده)
لطوف: اوكي
وقربت منه لطوف وباسته
لطوف: والحين كويس
عبدالرحمن: مافي بوسه ثانيه
لطوف مستحيه منه : دحوووم
عبدالرحمن:طيب طيب خلاص يالله ابطلع يالله باي
لطوف تضحك : بايات
وسكرت لطوف الباب وارتاحت شوي وادخلت جوا
وراحت الصاله مالقت ريما
لطوف : يالله وين راحت ذي
وبعدها راحت المطبخ
ولقتها قاعده على الكرسي تهز
لطوف : ريما
ريما بخوف: هاه ايش صار
لطوف: خلاص كل شي تمام
ريما بأرتياح : اها كويس
لطوف: يالله انا بروح انام الساعه 3 ولا نمت
ريما: يالله خلينا نروح ننام مايمدينا نقوم ونتجهز
وبعدها رقو ينامون
نروح لعبدالرحمن
ركب سيارته
وكان مره مبسوط
ومسك جواله وارسل رساله للطوف وكان مكتوب فيها
يشهد العشق وميزانه
وكل الورد والوانه
لو للغلاعنوان انت يا عمري عنوانه
نروح للطوف وريما
لطوف: ريمو جاك النوم
ريما: مدري يوم رقيت الفوق ودخل الغرفه طار النوم
لطوف : يب نفسي
ريما: تعالي قولي لي السالفه كلها من يوم رحتي عند عبدالرحمن عند الباب
لطوف : اوكي
وقالت لطوف لريما كل السالفه
ريما: حلو كذا انكم تصالحتو
لطوف: وانتي اخبارك مع نواف
ريما: ماشي حالنا
لطوف: كويس
ريما: قلت لك السالفه الي صارت لي معه
لطوف : لا وش هي
وبعدها ريما قالت لها كل السالفه قبل مايدخلون المطعم
لطوف: ياعيني يارميو وجوليييت
ريما: مالت عليك وعلى الي يقولك
لطوف:ههههههههههههههه امزح معك والله
ريما: بعدد عبالي صدق
لطوف ماقدرت تمنع نفسها من ضحك
ريما: وبعد تضحكين
لطوف: لالالالالالالالاهههههههههههههههههههههه
ريما بصراخ: لطوووووووووووووووووووووووووف
لطوف: بس بس بس ماعاد اني معلقه عليك
ريما: اشوا بعد على بالي بتعلقين مره ثانيه
لطوف: اقول خلينا ننام احسن لنا
ريما: يالله تصبحين على خييييير
لطوف: وانتي من اهله
لطوف انقلبت للجها ثانيه وشافت جوالها في رساله بس ما اهتمت لها
وبعدها نامت اهي وريما
نروح لعبدالرحمن
وصل البيت ودخل
وقعد في صاله يتفرج على التلفزيون وشاف الساعه ولقاها 4
وبعدها على طول رقا فوق ودخل غرفته
وبعدها انسدح على سرير
وقعد يفكر في الخبر الي راح يقول لأمه اول شي
وهل هو صح اولا
وبعدها على طول نااااااااااام
في صباح يوم (الجمعه )
نروح عند ام سلطان
قومت ابو سلطان
وقام ابو سلطان واخذ له شور سريع ولبس ونزل تحت
وبعدها ام سلطان راحت غرفت ريما ولطوف
ام سلطان قربت من لطوف:لطوف حبيبتي قووومي الحين ساعه 11
لطوف: هممممم
ام سلطان: يالله حبيبتي مافي وقت
لطوف: طيب
وبعدها ام سلطان راحت عند ريما
ام سلطان: ريما يمه يالله قومي حبيبتي
ريما: بس شوي بس شوي
ام سلطان: ياقلبي قومي مافي وقت تخلصين وتصلييين يالله قومي حبيبتي
ريما: اوك يمه
واطلعت ام سلطان من غرفت البنات
وراحت غرفت سلطان
ادخلت ام سلطان
غرفت سلطان ولقته يلبس
ام سلطان: يالله يمه لاتتأخر على صلاة
سلطان: ابشري يمه شويات ونازل
وبعدها ام سلطان اطلعت وانزلت تحت
ولقت ابو سلطان قاعد
يشرب قهوى
وشوي ونزل سلطان
نروح لام عبدالرحمن
قومت ابو عبدالرحمن واخذ له
شور وبعدها لبس ونزل تحت
وبعدها اطلعت ام عبدالرحمن
وراحت غرفت عبدالرحمن ولقته نايم
ام عبدالرحمن بحب : دحوم حبيبي يالله قوم لاتتأخر على صلاة
عبدالرحمن: ان شاء الله بس باخذ لي شور والبس واخلص وانزل
وبعدها اطلعت ام عبدالرحمن
وراحت غرفت نواف
ولقته قايم قاعد يلبس
نواف: صباح الخير (وباس راسها )
ام عبدالرحمن: صباح النور..يالله عجل لاتتأخر على صلاة
نواف: ابشري
وبعدها اطلعت
وراحت غرفت مها
ادخلت ام عبدالرحمن ولا لقت مها
ام عبدالرحمن بخوف: مها
مها: هلا يمه انا بالحمام اخذ لي شور < اكرمكم الله
ام عبدالرحمن بأرتياح: يالله اذا خلصتي انزلي تحت
مها: ان شاء الله يمه
وبعدها اطلعت ام عبدالرحمن وانزلت تحت
اقعدت مع ابو عبدالرحمن
واقعدو يسولفون
ونزل عبدالرحمن
عبدالرحمن : سلام
ام عبدالرحمن+ابو عبدالرحمن: وعليكم السلام
عبدالرحمن: يبى يمه انا قررت اتزوج
ام عبدالرحمن : والله وهذي الساعه المباركه بس مين بتاخذ
عبدالرحمن: لطوف
ام عبدالرحمن: ونعم الاختيار
عبدالرحمن: الله ينعم بحالك
ابو عبدالرحمن: انت متأكد من قرارك وانا ابوك
عبدالرحمن: أي يبى .. يمه ابيك اليوم تخطبينها
ام عبدالرحمن: ماطلبت شي
عبدالرحمن قام من الفرحه باس راس ابوه وامه
ونزل نواف
نواف: اووووه وش السالفه نواف فرحااااااااااان
عبدالرحمن: وانت وش عليك
نواف: هذا جزاتي الحين ابي افرح معك
عبدالرحمن:ولا تزعل وانا قررت اتزوج
نواف فرح لإخوه : الف صلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد
يمه زغرطي ماعرف
ام عبدالرحمن: كللللللللللللللللللللللللوش
عبدالرحمن: ترا يمكن متوافق صبرو خلونا نشوف
نواف: المهم انك بتتزوج
نواف صار يرقص ويغني
عبدالرحمن : نواف يالله المسجد عشان نلحق بيت جدي
نواف: طيب مين سعيدت الحظ هذي
عبدالرحمن: وانت وش عليك يالله يمه تبين شي
ام عبدالرحمن : لاسلامتك وانتبه انت واخوك
عبدالرحمن : ابشري .. امش نوااف خل نلحق بس
نواف: ههههههه طيب
واطلعو نواف وعبدالرحمن وراحو يصلون
وبعدها طلع وراهم ابوعبدالرحمن يصلون
نروح لسلطان وابو سلطان
نزل سلطان
وعلى طول طلع راح يصلي مع ابوه
نروح لمها
البست
تنوره سكيني مع توب حقها وكان لون التنوره رمادي وكان التوب رصاصي وداخل عليه اسود
وجعدت شعرها والبست كعب اسود <اكرمكم الله
وحطت لها ميك أب خفيف
وطلعت تجنن مره
وبعدها صلت
وبعدها البست عبايتها وانزلت تحت
نروح للطوف وريما
اطلعت لطوف من الحمام < اكرمكم الله
والبست فستان لونه اسود وكان مره ضيق على جسمها ومطلعه مره شي قصير لفوق الركبه
والبست كعب اسود ورمادي< اكرمكم الله
واستشورت شعرها وسوته ويفي
وحطت لها ميك اب خفيف
وصلت والبست عبايتها وانزلت تحت
نروح لريما اطلعت من الحمام < اكرمكم الله
والبست فستان موف كان ماسك على جسمها وكان من فوق زي توب وكان قصير
واستشورت شعرها وسوته استريت
وبعدها حطت لها ميك أب خفيف
والبست كعب اسود وموف
وبعدها صلت
والبست عبايتها وانزلت
نروح لمها
انزلت تحت ولقت امها تصلي
وبعد ماخلصت ام عبدالرحمن من صلاة قربت منها مها
وباست راسها
مها: تقبل ان شاء لله
ام عبدالرحمن: تقبل الله منا ومنك ان شاءالله
مها: اخبارك اليوم
ام عبدالرحمن:بشوفتك صرت كويسه
مها : تسلمي .. ماما وين عبدالرحمن ونواف
ام عبدالرحمن: تلقينهم راحو بيت جدك عاد عبدالرحمن مبسوط مره
مها: مبسوط من ايش
ام عبدالرحمن: ماعرفتي يابنتي اخوك قرر يتزوج
مها: الله يتمم الي فيه الخير
ام عبدالرحمن بشك : ليه مو فرحانه لاخوك
مها بضيق شوي : لا ماما فرحانه
ام عبدالرحمن بعدم ارتياح: يالله بنتي تجهزي بنروح مع السواق بيت جدك
مها: اوكي مامي
نروح لريما ولطوف
ريما: وين سلطان
لطوف: اصبري شوي يجي واهو ابوي من المسجد
ريما: اوكي
وبعد شوي دخل عليهم سلطان وابوه
سلطان: يالله جاهزين
لطوف: يب
سلطان: وين امي ما اشوفها
ريما: شفها جايه واهي تلبس عبايتها
سلطان: اجل انتظركم في سياره يبى بتروح معي في نفس السياره او تجي لحالك
ابو سلطان : لا ابجي لحالي
سلطان: يالله يمه لطوف ريما لو ماجيتو بروح
ريما: يالله هذانا طالعين
وبعدها اطلعو ريما ولطوف وام سلطان
وابو سلطان طلع لحاله
نروح لمها وام عبدالرحمن
مها: ماما جاء عبدالرحمن ونواف وبابا
عبدالرحمن: يالله يا انه اليوم اسعد يوم بحياتي
مها بضيق: لييه
عبدالرحمن: قررت اخطب
مها بضيق: اها
عبدالرحمن : يالله تجهزتو
مها: مامي تقول بنطلع مع السواق
عبدالرحمن: لالا انا موجود مايحتاج سواق
مها: اوكي ..ماما وينك يالله عبدالرحمن يالله بنطلع
ام عبدالرحمن: يالله جيت يالله جيت
وجت ام عبدالرحمن واطلعو
في سيارة سلطان
سلطان: بنات اليوم ترا يمكن ننام في الاستراحه
لطوف: طيب حلو
ريما:لالا مانبي
سلطان : والله براحتكم
نروح لام عبدالرحمن ومها اوصلوبيت جدهم وادخلو
وسلمو
وقعدو سوالف وضحك وشوي
وادخلت ام سلطان ولطوف وريما
وسلمو على بعض واقعدو سوالف وضحك
نروح مجلس الرجال
كان فيه جدهم ابراهيم
وابو سلطان وابو عبدالرحمن
وعبدالرحمن وسلطان
عبدالرحمن كان متوتر مره
وسلطان كان قاعد مع جده ويسولف ويضحك معه
نروح لنواف
كان قاعد في صاله يفكر في ريما
نروح لسلطان
سلطان: وين نواف
عبدالرحمن: يوووه نسيت اقوله انه راح نروح بيت جدي
سلطان : دق عليه
ودق عبدالرحمن على نواف
نروح لنواف
كان قاعد ويفكر
ودق جواله
وكان المتصل عبدالرحمن
عبدالرحمن: وراك ماجيييت
نواف: وين اجي
عبدالرحمن: بيت جدي
نواف: يووووه نسيت انه بنروح بيت جدي
عبدالرحمن : يالله انا وسلطان ننتظرك تعال
نواف: مدري شلون نسيت يالله جاي سلام
وسكر منه عبدالرحمن وقعد سوالف وضحك مع سلطان
نروح للحريم
كانت ام عبدالرحمن
ودها تتكلم بس تخاف من ردت فعل لطوف
نروح لمجلس الرجال
عبدالرحمن: سلطان كنا نواف تأخر
سلطان: الا والله
ودخل نواف
نواف: سلام عليكم
عبدالرحمن +سلطان: وعليكم السلام
سلطان: كان ماجيت يابو الشباب
نواف: والله ماكنت داري
عبدالرحمن بنغزه: الي ماخذ عقلك يتهنابه
قال نواف في نفسه
يالله من يوم واحنا راجعين من المطار وفي سياره واهو ينطل كلام بس خليني اسفها
نواف: ياخي جوعان متى راح يحطون الغدا
سلطان: اوك بروح اشوف متى راح يحطونه
نواف: كفو والله بومحمد
سلطان: اعجبك
نروح للبنات
لطوف: بليز مهاوي قومي جيبي لي موووويه عطشاانه
مها: من عنوني
وراحت مها المطبخ
نروح لسلطان
دخل من الباب الخلفي حق المطبخ
سلطان: ميري متى الغدا
ميري : بعد عشر دقيقه
نروح لمها ادخلت المطبخ وخذت لها مويه
وكانت تبي تطلع بس تذكرت شي
وارجعت
وارجعت واصقعت في سلطان
والتفت مها تبي تشوف مييييييييييييييييين
طلع سلطان ارتجفت
مها: اوووووووووف منك كل يوم طالع لي اووووف
سلطان كان ساكت ومنجن على شكلها
وبعدها اطلعت مها من المطبخ
وراحت عند البنات
مها: لطوفتي امسكي هذي المويه
وبعدها مها اقعدت
وكانت تفكر في سلطان الي متى راح اضل كذا
نروح للحريم
ام عبدالرحمن دق جوالها وكان المتصل عبدالرحمن
عبدالرحمن: هاه يمه بشريني قلتي لها بالموضوع اولا
ام عبدالرحمن : ان شاء الله شوي واكلمها
عبدالرحمن: طيب يمه عطيني خبر
ام عبدالرحمن : ان شاء الله
وسكر منها عبدالرحمن
نرجع لا عبدالرحمن
كانت محتاره مره كانت ماودها تفاتح في الموضوع بس قررت تفاتح في الموضوع
ام عبدالرحمن : ام سلطان
ام سلطان: سمي
ام عبدالرحمن سم الله عدوك والله انا وابو عبدالرحمن طالبين القرب منكم
ام سلطان : والله ولنا الشرف
ام عبدالرحمن : نبي بنتنا لطوف لولدنا عبدالرحمن
ام سلطان : الله يتمم الي فيه الخير بنسئل ابوها وبناخذ موافقت البنت ونرد لكم ان شاء الله
ام عبدالرحمن اكتفت بأبتسامه
الجده مريم : يالله تفضلو على الغدا
نروح لسلطان

يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -