بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -9

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -9

اربعة عشر اخوه يعيشون في صراع مع الزمن ...

الجزء الرابع

الفصل الثاني ..

نــزل الكــل عند العمــه ام سامي يسلم عليها,,
ام سامي : الله يخليكم ياعيال اخووي واشوفكم معاريس
تركي على طول : آميييييين
: ههههههه
مساعد يضربه على راسه : وجع مستعجل
تركي : هههههههه وش عليك ابي اكمل نص ديني
مساعد : والله ماتكمله الا وانا مكمله
تركي : ويـــه اذا عليك بعد مليووون سنه
ام مساعد : لا شنو بعد مليووون سنه ان شاء الله بعد مايرجع من امريكا بخطب له
مساعد : اجل مو راجع
تركي : ولا بعد يقوول انتظرني
ام سامي : الا وين اسيل ماتجي ..؟
ام فراس : بتجي الحين يلا بسيل قوم جيب اختك
بسيل حق الياس : يلا الياس قووم
قامو الياس وبسيل وقام وراهم بنـــدر وقام وراء بندر تركي لما انقرضو الأولاد كلهم لوول
// // //
فيصل : طيب الحين نروح عند رحيل وبعدين بدر والله وحشني
تركي : أوووكي
وصلـــو العمـــاره ونزلـــو
قبــال الشقه ,,
تركي : انت خلك هنا واقف
فيصل : لا والله
تركي : اي والله
فيصل : لا بدخل
تركي : ايي بدخلك بس لما اخليها تلبس غطاها
فيصل يستهبل عليه : وحلال عليك تشوفها وحرام علي
تركي رافع حاجبه : خيرر ...!
فيصل خاف : ههههه امزززح امزح لا تنفجر علينا يلا ادخل وبسرعه قبل لا يتنهي الزياره عند بدوووره
طق تركي الباب وفتحت رحيل ودخل تركي ..
تركي : حبيبتي البسي غطاك فيصل واقف عند الباب
رحيل : طيب
لبست غطاها وكالعاده قرب تركي لها وغطاها عـدل ..
ودخـــل فيصـل ..
فيصل وهو منزل راسه : السلام
رحيل بهمس : وعليكم السلام تفضل
جلس فيصل ع الكنب وجلس تركي جنبه وناظر رحيل يعني دخلي داخل
وفهمتـــه رحيل ودخلت داخل
تركي : خلاص فهمت اللي عليك
فيصل : ايي فهمت خلاص والله فهمت
تركي : يلا عيد وش تسوي
فيصل : اجلس الصباح الساعه ست واوديها المدرسه اللي فيها اسيل وساره والريم وارجعها
و اجيب لها غدا وعشاء ومــلابس واشحن رصيدها علشان تتصل عليك واعطيك اخباارها خلاص
تركي : شاطر
فيصل : هههههه طيب يلا ترووك باقي ساعه على بدر
تركي : طيب انزل وانا بلحقك
فيصل بجديه : تركي انتبه
تركي : من شنوو ..؟
فيصل : يعني انتبه لا تسوي حق البنت شيء اعرفك ماتقدر تشوف بنت قبالك وماتسوي لها شيء
تركي : عااد هذي رحــــيل غير
فيصل : تروك انت متأكد تحبها ولا بس كاسره خاطرك
تركي : والله والله احبهااا وهم كاسره خاطري وانا جاد وبتزوجها
فيصل : طيب الله يووفقك الا اقول تركي
تركي : هلا
فيصل : ليش ماتعرف ساره والريم عليها احسها مسكينه ماعندها احد
تركي : اقول حق الريم ايي بس ساره مستحيل
فيصل : ههههههه ليش
تركي : عااد سووير نشرة اخبار mbc تســوي لي فضيحه كبر الدنيا
فيصل : ههههههههههههه حرام عليك
تركي : مو هي بس تفضحني انا اما انت تستر عليك
فيصل : طيب يلا عاد قووم عطيتك وجه ابي اشوووف بدر
تركي : طيب يلا انزل وانا بجي وراك
نـــزل فيصل وراح تركي عند رحيل ..
شافها منسدحه ع السرير وفي عاالم ثاني
أرتبــــك و طلع بره الغــرفه تنفــس بـ قوه وهو يقول : اوووف وش فيني انا ويعني واذا منسدحه وش فيها
طق باب غرفتها علشــان تقــوم وفعــلا قامت ..
رحيل ببتسامه حلوه بانت غميزاتها : طلع
تركي خق : ايه
انحرجت من نظراته ونزلت راسها
وتــركي لما الحين يناظرها وخــــــاق عليها
رن جـواله وتنفست رحيل براحه
فيصل : ووووينك
تركي : يلا الحين بنزل باي
وسكر في وجه أخــوه ..
تركي : يلا قلبي انا بروح عند اخوي
رحيل بهمس : طيب انتبه على نفسك
تركي : انتي اللي انتبهي على نفسك
رحيل : ان شاء الله
تركي : بتنامين
رحيل : ايوا
تركي : اوكيش نوم العوافي يلا باي
رحيل : باي
تم يناظرها تركي دقايق مايدري ليش حس ان وده يطبع بوسه في خدها
توترت رحيل ولفت وراء
بس مسك تركي كتفها ووقفت بلعت ريقها بصعوبه وكأنها حاسه باللي يبيه تركي
لفها عليه وهو يناظرها قــرب شفايفه من خدها وقبل لا يطبع بوسه في خدها رن جواله
غمض عيـونه بقـوه وبعد عنها وهو يقول باي
وطلع بره الشقـــه ..
تنفست رحيل بقـــوه يـاربي وش فيه أول مره اشوفه كذا
دخلت غرفتها واهي تفكر وش اللي كان ناوي عليه ترركي
حمدت ربها مليون مره إن رن جــواله قبل لا يسـوي شيء
ونــامت على افكارها
وعنـد تركي اللي مازال يرن جواله
وش فيني ماقدرت امسك نفسـي وبعدين عادي كلها بوسه في خدها
لا لا مو عادي هذي رحيل مستحيل أذيها في شيء
تأفف من جواله ورد : فصـــــول وجع يلا نزلت
وسكر في وجهه
و ركب السياره ..
فيصل : يعني نــــــص ساعه وانت تقولي يلا بنزل الحين مايمدي نروح له
تركي : الا يمــدي الحين بنروح ..
// // //
في قصـــر بو عبد الله ...
اسيل ماده بوزها : كـان علي اختبار وقلت لازم اروح المدرسه ولا تبيني ارسب اخر سنه
بو عبد الله : انا ماقلت شيء بس ع الأقل صحتيني
اسيل لما الحين ماده بوزها : خلاص اسفه ماراح اعيدها
قـرب بو عبد الله منها ببتسامه .. وغمضت اسيل عيونها وعطته ظهرها بسرعه
بس المفاجأه يوم بو عبد الله لفها عليه .. رجعت راسها على وراء واهي تدعي ان مايصير شيء
ماتبي قـــربـــه تقـرف منـــه رجعت على وراء واختـل توازنها وبغت تطيح بس بو عبد الله مسكها من خصرها
بلعت ريقها ورن جـــوالها حمدت ربها مليــون مره ان رن انحاشت منه ورفعت جوالها
: هلا بسيل .؟
بسيل : هلا والله اسوووله واحشتييييني يادوووبه
اسيل : آآآ طيب وينك
بسيل عقد حواجبه : وش فيك
اسيل : مافيني شيء
بسيل : الشيبه جنبك
اسيل ايوا
بسيل : أهـا طيب اسمعي بروح اوصــل الياس وبجي لك
اسيل : اوكي لا تتأخر
بسيل : يمكن اتأخر اشوي
اسيل : طيب
سكرت منه وشافت بو عبد الله يناظرها وهو منقهر : منو هذا
اسيل : هذا اخوي
بو عبد الله : اي اخـو ؟
اسيل : آآ فراس " ماحبت تقوله ان بسيل خافت ان يدري عن شيء ويقول حق ابوها "
بو عبد الله وهو يقرب من كبت ملابسه : طيب انا الحين بروح الشغل و ..
قاطعته اسيل : وانا بروح بيتنا آآ اقصد بيت اهلي
بو عبد الله : طيب ولا تتأخرين
اسيل " مسوي فيها بتحكم فيني يعني " : طيب
فســخ بدلتـــه وفتحت اسيل عيونها بصدمه " وش هالجراءه ووووع "
لفت وعطتــه ظهرها واهي منقـرفه من وجوده
بعد مـاطلع تنفست بــراحه ..
قربت من كبت ملابسها وخذت لها بلوزه عاديه وفـوقه جـاكيت كـالعاده مبقع بألوان فاقعه وجينز أبيـض
وطلعت من الغرفه
: الحين وين اروح ؟ ايي صح اذكر شفت ولــده بـس وينه الحين
لفت يمين وشافت بنت صغيره تناظرها بـ براءه وحاطه صبعها الصغير في فمها والخدامه ماسكتها
ابتسمت وقربت منها ونزلت وصارت طولها ومسحت على راسها : شنو اسمك ياحلوه
: أبيل
اسيل عقدت حواجبها : ابيل ..؟!
الخدامه واهي تضحك : هههه هو يقول عبير
اسيل : أهـا عبير بنت بو عبد الله ؟
الخدامه : يس
اسيل : وانتي شنو اسمك ؟
الخدامه : ميري
اسيل : اها .... مسكت عبير وشالتها وطبعت بوسه في خدها وقالت للخدامه : خلاص انتي روحي وخليها عندي
راحت ميري ونزلت اسيل واهي لما الحين شايله عبير في خصرها .. شافت واحد تقريبا عمره 20 يشبه حق الولد اللي شافته من قبل خمنت ان ولد بو عبد الله ابتسمت له وكملت نزولها
عقد حواجبه " هذي زوجــة ابوي اللي قال عنها عبد الله "
راح لها وشافها تجلس ع الكنب وتحط عبير في حضنها وتسولف معاها " هههه ماشاء الله يصلحون حق بعض شكلهم نفس العقل هههه "
جلس قريب اشوي منها بس اسيل ماحست فيه .. اما عبير على طول طبت على اخوها واهي تقول : سيف
سيف وهو يمد يده لها : هلا بالدلوعه القمـوره
اسيل ببتسامه : انت ولد بو عبد الله
سيف وهو يناظرها مو مرتاح لها : ايي
اسيل : اهـا طيب كم عمرك
سيف : 20
اسيل : آمم كبري
سيف مستغرب : عمرك 20 والله توقعت 16
اسيل بمرح : هههههههه شدعووه 16
سيف : ايي شكلك يقول 20 بس عقلك 16
اسيل : هــا عقلي ..!
سيف : ايي عقلك ولا ماعندك عقل
اسكتت اسيل واهي تبتسم له استغرب سيف منها يحاول يستفزها واهي تبتسم ...!
اسيل " شكلــه هذا مثل الريم هههههه "
: اقول سيف عندكم حديقه
سيف وهو يقرص خد عبير : ايوا عندنا
اسيل : طيب وش رايك نطلع بره شكل الجـو حلــو
دخـل عبد الله وهو يقول : لا مو حلـــــو براد مره
لفت اسيل عليه وعرفته : والله ؟
عبد الله : ايوا والله
راحت عبير عند عبد الله وضمته وهو شالها
اسيل : طيب عادي انا احب البرد قومو معاي
سيف : انا بروح غرفتي عن أذنك
لفت اسيل عليه ماتدري ليش تذكرت بندر ابتسمت وقطع حبل افكارها عبد الله
: يـلا قومي انا بروح معاك
لفت عليه وسبقـــه للـ حديقه واهي ضامه يدها من البرد
اسيل : ويه ماتوقعت برد كذا
عبد الله وهو يمشي جنبها : هههه قلت لك تقولين احب البرد
اسيل واهي تجلس في " المرجيحه " الدروفه " : ايي احبه بس مو كذا
ابتسم عبد الله حس انها طفوليه وراح وراها فسخ جاكيته وحطه في كتفها
لف اسيل راسها عليه : وانت ؟
عبد الله وهو يجلس ع الكرسي مقابلها : أنا احب البرد واتحمله *_^
اسيل : ههههههه
عبد الله : الا انتي شنو اسمك
اسيل : اسووله
عبد الله ببتسامه بانت غميزاته : اسيل
اسيل : يس وانت عبد الله صح؟
عبد الله : صح عليك كيف عرفتي
اسيل وهي ترفع حاجبها : سحر
عبد الله : ههههههه سحر ...!
اسيل : ايي تراني ساحره
عبد الله : اجل انتبهي لا تسحريني
اسيل : ههههههه لا انا ماسحر الا اللي يأذوني
عبد الله : ابوي بتسحرينه ؟
اسيل : ههههههههههه ابوك اول واحد
عبد الله انفجر ضحك مايدري ليش : هههههههههههه
اسيل ضحكت على ضحكته : هههههههه وش فيك
عبد الله : هههههههه مدري المهم تدرسين انتي صح
اسيل : ايوا بـ ثالث ثانوي
عبد الله : امممم انتي اخت مساعد صح
اسيل : صح تعرفه
عبد الله : ايي درست معاه في امريكا هو خلص
اسيل : لا بسافر هالشهر يمكن بعد عشر ايام
عبد الله : اها
رن جوال اسيل وابتسمت يوم شافته بسيل
: الووووات
بسيل : الوهااااااات
اسيل : وينك يادوووب ماجيت ابي الحق على عمتي
بسيل : يلا انا عند الباب طلعي
اسيل : لا تعال ادخل بعرفك على عبد الله
بسيل : منوو عبد الله
اسيل : ولد بو عبد الله
بسيل : اها طيب الحين انزل
سكرت اسيل ولفت على عبد الله اللي كان يناظرها ابتسمت له : هذا اخوي بسيل توأمي الحين بينزل
عبد الله وهو يحط يده في جيبه : حياه الله يلا قومي نستقبله
مشت اسيل جنبه و وقف عبد الله توه يستوعب : انتي توأم ..؟
اسيل: ايوا هههههه توأمي بسيل
عبد الله وهو يكمل مشيه : اهااا توأمك ولد
اسيل : يس
لمحت بسيل واقف جنب الباب ركضت عنده برجه وطاح جاكيت عبد الله اللي مسكه
: بسووووووووولي والله واحشتني
بسيل وهو يضمها اكثر : وانتي بعد البيييييييت بدوونك مايسووووى شيء والله
اسيل واهي تبعد عنه : يابعد حياتي
بسيل قرب منها وضمها مره ثانيه : ياادوبه وربي اششتقت لك رجعي لنا
اسيل بعدت راسها بس يدها لما الحين في ظهره : وانا اكثر والله ودي ارجع بس تدري ابوي الله يهديه
بسيل مايحب يضيق خاطرها : بس تدرين شنو احسن شيء في البيت صار
اسيل واهي تشيل يدها : شنوو
بسيل هم شال يده : البيت صااااار هدووء بعد لو ساره و وسن يرحون
اسيل : هههههههههههه عاد شدخلك في ساره و وسن كل وحده في دورها ...لفت وراء وشافت عبد الله : يؤؤ صح ماعرفتك عليه
مـد بسيل يده يسلم عليه ومد عبد الله يده له ببتسامه
// // //
جـالس في السياره قبال العماره صار له نص ساعه على هذا الحال
انتبه ان في وحــده من الدريشه تناظره وباين من شكلها تصيح رفع راسه
وشافها ... زادت دقات قلــبه يوم شافها أول مره يشوفها تصيح حن قلبه عليها
لمــا الحين يحبها لمــا الحين يعشقهــا ..
لف وجهه عنها بسرعه ويحـــاول يمنع دمـوعه إنها تنزل بس دمـوعه كانت اقوى منــه
وأنزلت مثل الشلال على خده ..
ماحب وتين تشــوفه كذا وحــرك السـياره بســـرعه ..
أمـا وتين سكرت الدريشه وجلست ع الكـرسي واهي تصيــح بـ ندم ..
وتتذكـــــر ..
" سعود : انا مستحيل اتزوح وحده كانت تلعب على غيري
وتين : بس انا لعبت عليه عشان اعرف مشاعرك اتجاهي وعرفته
سعود : وعرفتي شنوو ..؟
وتين : عرفت انك تغار علي وتحبني
سعود : كــــنت أحبـــك بس الحين خسرتيني وخسرتي بندر .."
// // //
فـي السجـــن ..
بدر وهو يمســح دمـوعه لف راسه عن اخـوانه : توكم تذكرون إن لكم اخـو صار له شهر بالسجن ؟
تركي جلس عند ركبتـه : بـدر والله كل يوم نذكرك في ضحكنا وحـزنا ومشاكلنا نتمنـاك معانا
قـرب فيصل من بدر ومسح دمـوعه : والله يابدر كل يوم نذكرك بس مـدري كان في شيء يمنعنا
بدر وهو يصيح أكثـر : وشنو اللي يمنعكم يعني ليش اني تاجر ومدمن مخدارات انا انسان وأغلط واتوب الله يغفر ويرحم ليش انتو ماترحمون ليش ابوي مايسامحني وليش انتو ماتسامحوني
فيصل طاحت دمعته ومسحها بسرعه : بـدر احنا كلنا سامحناك
تركي : وحتى ابوي سامحك بس مايبي يقولك علشان لا تشوف هذا اليء سهل
بدر : اذا انتو سامحتـوني من جد ابي كلكم تجــون لي اي يوم تكـونون فاضين كلكم مع بعض وحتى البنات وامي
فيصل : إن شـاء الله في شيء ثاني بعد
بدر : سـامي بلغو له سـلامي وخلوه يجي معاكم والله مشتاق له
تركي : ايواااااا على طاري سامي ترى خطـب
بـدر بصدمه : خطـــــب ...! شلـــون ؟؟
فيصل : هههههه شنو شلون بعد خطب
بدر : منو ؟
تركي : فــــــدو
بدر : فـــــداء ....!!!!!!!!!!!؟
فيصل : اي فداء اليوم جات عمتي وخطبتها وفداء وافقت
بـدر لما الحين مو مستوعب
تركي : واسيل تزوجــــت
بدر : تـــزوجت ؟؟! وش هالأخبـار اللي اليوم
فيصل : خبر فداء يمكن حلو بس اسيل خبر مؤسف
بدر : ليــش ؟
تركي : لانها تزوجت واحد كبــر ابوي
بدر : كــيف ؟؟
وجلســو يعلمووونه الســالفه من الالف إلى الياء ..
// // //
بعد مــرور أسبــــــوع يـوم الخمـيس الساعه أربـع ..
بعد خمــس ساعات " طيــارة تـركي "..
في دور الثــالث " أم مساعد " ..
ام مساعد : يـاوليدي انتبه على نفسك ومن أول ماتوصل تتصل علينا مو تنسى
تركي : ان شاء الله من عيـوني أول من أتصـل عليه انتي
مساعد : يـلا انت اليوم بتروح وانا بعد اسبــوع بـروح
سـاره : والجنــاح ماراح يكــون فيه الا انا ههههه
تركي : وبس هذا اللي هامها
ساره قربت منه وضمته : لا والله اللي هامني اني بشتـاق لك يادوب وبشتاق حق مناجرك
تركي وهو يضمها اكثر : وأنــا بشتاق حق لسانك الطويل
مساعد : ههههههههه الا يابختك بتفتك من لسانها
تركي بهمس حق مساعد بس ساره تسمع : يالغبي اجاملها
مساعد : ههههههههه
ساره واهي ماده بوزها وتلف وجهها عنهم : الشرهه علي انا اللي اقول بشتاق حق اخواني
ام مساعد : يلا عاد فكوو عن أختكم
تركي يبـوس راس امـه : يلا يمــه مع سـلامه تامرين على شيء يالغاليه
ام مساعد : سـلامتك ياوليدي بس وين بتروح خلك ماشبعنا منك
تركي : برجـــع قبل لا اسافر بـ ساعه بس بروح عند الشبـاب في الأستراحه
ام مساعد : الله يحفظك ..
طلـع من الباب اللي يـوصل حق الشارع على طول واتصل على فيصل ..
تركي : فصـول وينك
فيصل : وش تبي ؟؟
تركي : ابيك تنــزل خواتي
فيصل : طيب وينك ؟
تركي : انا في الشارع بركب السياره ركبهم سيارتك ونروح عند بدر
فيصل : اوكي بس خالتي ام بدر ماراح تجي ؟
تركي : الا لازم تقولها
فيصل : عاد ابوي عندها خلاص مافي داعي
تركي : طيب لازم كلنا نروح انا بمر على اسيل
فيصل : أوكـــــي ..
بعـد ســاعه راحو حــق بدر ..
بعد الســلام والأشتيــاق
بدر : فيصل وين سامي ليش ماقلت له يجي
فيصل : سامي مسافر
بدر وقف : ســـافر ...!؟ وين راح وين بروح ويتركني كيف دعاه قلبــه يسافر من غيري
رفع راسه فـــوق وتجمعت الدمــوع في عيــونه
مساعد : بدر هو كلمنـــي
لف على مساعد بسرعه : وش قــــالك ؟
مساعد : قال إن وده يزورك بس خجــلان منك وخايف إنك تعاتبه
بدر وهو معقد حواجبه : خجــلان وخــايف ؟؟
فراس مد جواله حق بدر : تبي تكلمـــه
بدر : بس هو مسافر ؟
فيصل : بعد اسبوع ملكة فداء واكيد بيجي
بدر لف على فداء ببتسامه وهو ناسي ان سامي خطبها : سامحيني فداء نسيت ابارك لك
فداء بخجل : آحم لا عـادي
بدر وهو يقرب منها : مبروووك فدوو
فداء منزله راسها : الله يبارك فيك ..
// // //
بعد ماطلعوو من السجن ..
رآ’ح تركي على طـول عند رحيـــل اللي بـ شقه هناك تنتظره ..
وقف قبـــال الشقـــه تـوه بـطق الباب بس فكر ان يفتح البــاب ويشـوفها شنو جالسه تسـوي ..
طلع المفتاح من جيبه وفتــح الباب .. وماشافها بالصاله ..
دخــل غــرفة النـوم بهدوء وشافه جالسه ع السرير وضامه رجولها ومنزله راسها
تــــذكر أول يـــوم شافها كــانت كذا ’
حــــن عليهـا وقـــرب منها ومسح على راسها ..
: حبيبتي والله ماراح انساك وفي كل عطله وأجــازه برجع لك
رحيل رفعت راسها وبان وجهها اللي كان مليان بالدموع وخصل من شعرها لاصق بوجهها : ودني عند أهلي
كـانت هالكلمــه مثل الصاعقه على تركي : اهلك ..؟
رحيل : اي اهلي ادري انهم مايبوني بس اكيد اذا شافوني بـ حن قلبهم علي ابي اشوف ازهار و جاسم والله مشتاقه لهم
تركي : بس انتي تقولين انهم مايعرفونك
رحيل : بس انا اعرفهم تكفى تركي ودني لهم
تركي : بس اخاف يحرموني منك
رحيل : لا ماحد بـ يرحمنا من بعض ولا احد يقدر يفـرق بينا دامك تبيني وانا ابيك ماحد عليه منا
تركي : انتي واثقه من اللي تقولينه ؟؟
رحيل واهي تبعد الخصل عن وجهها وتمسح دموعها : ايي واثقه والله واثقه
تركي : طيب انا ماعرف عن اهلك شيء
رحيل : لو اعطيك اسم امي ماتقدر تطلعها
تركي : الا اقدر بس هذا يبي له وقت ..
نزلت رحيل راسها وبدت تتجدد دمـــوعها
عــــــــــانت فــي حيــاتها كثــير وحتى يــوم عرفت تركي قالت هذا اللي بغير حياته
الحــين بســـافر وبـ يتركها ..
قــربها تركي له وضمــها خــلاص ماعاد يقدر يتحمــل بعادها
تعب وهو يشــوفها تصيح ومو قادر يســوي شيء لها
مسح على راسها بحنان : أنــا اهلك يارحيل
رفعت رحيل راسها واهي على صدره : توعدني ماتتركني
تركي : أوعــــــــدك ..
بعدها عنـــه ومسكها مع كتفها وقــرب شفايفه من خدها
رجعت رحيل على وراء بخــــوف لما طاحت ع السرير وقــرب تركي منها
غمضت عيونها ولفت الجهه الثانيه .. قرب من وجهها صاير فــوقها ومسح على راسها : احبك
وطبـــع بووسه طويلــــــــــــه على خدها
حـس على نفســـه وقام بســرعه وهو يقول : يلا مع سلامه وانتبهي على نفسك
.
.
"المغــــــــرب طــارت طيـــارة وأخــذت تــركي إلى اراضـــي كنده "
// // //
فـــي صبـــاح يـــوم الجمــــعه ..
صحـــى من نــــومـه على أزعـــاج منبه جـــواله
رفع جــواله وشاف الساعه تسع : يالله من جوالي كأن احد طلب منه يرن
شال الغطــا عن جسمــه وحـس بالبراد طف المكيف اللي مايقدر يستغنى عنه
حتـــى في عــز البــرد ..
دخـــل دورة الميـــاه يتروش .. وبــدل مــلابسه أخذ له مــلابس عاديه لبس بيت
وفتـــح لاب تـــوبه ودخل على أميــــله شــاف اضافه من lo0lo .....@hotmail.com
قبـــل على طـول حتى مافكر منو تكوون لولو ..
طلع من غـــرفته وترك أمــيله مفتوح
شاف ساره أخــته مع الريم ..
مساعد : صباح الخير
: صباح النور
مساعد : وش عندكم صاحين هالحــزه
ساره : ههههههه من قال صاحين
الريم ببتسامه : أحنـا سهرانين
مساعد : سهرانين لما الحين أهـب
ساره : قــول ماشاء الله
مساعد : منيب قايل ابيك تصيرين عميــا
ساره تمسك عيونها : يمـه بسم الله على عيــوني
مساعد : هههههه الله يرجك ... لف على الريم : وش عندك هنا غريبه وين ابوي
الريم : عند زوجتــه
مساعد رافع حواجبه : ليان ..!
الريم : ايوا .. يلا بروح اصعد فــوق انام
ساره : لا خليك معاي لا تخليني مع هذا المتوحش
مساعد : روحي معاها فــوق ولا ترى باكلك
صعدت ساره مع الريم فوق
ودخل مساعد المطبخ يشـوف اي شيء يفطر فيه
// // //
: صباح الخير
الياس وهو يفتح عيونه بصعوبه : صباح النور
طلال : طيرت نــومك
الياس : لا
طلال : ههههه شنو لا
الياس تنهد : يعني ماطيرت نومي
طلال : طيب يوسي قلبي وش رايك امر عليك
الياس : الحين ..؟
طلال : ايوا علشان نفطر سوا
الياس : أوكــي بس اغسل وجههي وابدل مـلابسي
طلال : طيب مسافة الطريق وانا عندك
الياس : ان شاء الله
طلال : باي
: باي
.
.
دخـل غــرفته وشاف في لاب توبه اشــاره برتقاليه تنبيه
فتح الصفحـــه وهو يشــوف مليــون اشارة تنبيه وكـــلام
رفع حاجبه بغرور وسكــر الصفحه ..
بس رجعت انفتحت الصفحه وقــره مكتــوب
lo0loo:
الوووووو مساعد موجود ..؟
msa3ed:
منــو معي ...؟
lo0loo:
وأخيــرا رديت
msa3ed:
ماكنت ع الجهاز منوو ؟؟
lo0loo:
راح اقولك منو انا بس لا تزعل
msa3ed:
؟؟
lo0loo:
معاك لمى
.. تأفف من قلب من هالبنت
msa3ed:
ايوا اخلصي وش تبين ؟
lo0loo:
مابي شيء بس ابيك انت

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -