بداية

رواية وردتك نسيت عبيري -10

رواية وردتك نسيت عبيري -2

رواية وردتك نسيت عبيري -10

فيَ نفسسٍ آلبيتَ ..
لكنَ بآلصـآإلهَ ..
مـآجدَ : حيوَ ..
محمدَ : هلآ هلآ ..
مريمَ : آهليييينَ ..
وجلسسٍوآ يهدرونَ ~ ..
،،،،،
فيَ بيتَ آبوَ فدـآإءَ ..
بتغيب غيب براحتك ما جبرتك
تعرف مكاني لا بغيته تدله


ولا تحسب اني في غيابك عذرتك
بعض الغلا ما يستمر في محله
فدآءَ : آنتَ آلحينَ فهمتَ وششِ عليكَ ؟؟!!
: آيوهَ فهمتَ ، ولآ يهمكَ ، خلآصَ فيصـلَ بيكونَ لكَ ..
فدآءَ : كفوَ عليك وآلله ، يآللهَ سسٍيآ ..
: سي يو َ..
وسسٍكر منهآ ..
فيَ دآخلهَ : منَ جدَ عليهآ آفكآرَ دآهيهَ ، ولآزمَ ملآكَ تنفصل َعن فيصـلَ ، بسسٍ آنآ آحبهآ ، يعنيَ مفروضَ آتمنىآ لهآ آلخير َ، بسسسسسسسٍ ولوَ آبيهآ ليَ .. آففففففففففَ مدريَ وششِ آسسٍوي .. بسسٍ شكليَ مآ رآحَ آسسٍوي شي .. آهم شيَ سعآدةَ هآلإنسسٍآنهَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ ـآلليلَ ..
شفتك حلم متى بشوفك حقيقة
الشوق مايــرحم إذا جاء بــالأحلام
وحشتني يـا أحلى مشاعر رقيقة
وصرت أتحرى شوفتك قبل مـأنام
دخلَ فيصـــلَ ـآلجنآإحَ ..
وهوَ يششِوف ملـآإكَ متضآيقهَ ..
ملـآكَ آول مآششِآفتهَ ششِهقت : فيصصصصلَ آنتَ تدخنَ ..
فيصـلَ وهوَ يزفرَ دخآنَ : آيوهَ عندكَ مآنعَ ؟!؟
ملـآإكَ ترآجعتَ علىآ ورىآ : آيوهَ عندي ! آنتَ آيششِ مفكرَ نفسسٍك ،! آيششِ غيركَ كذآ فجآإهَ ؟! حتىآ صلَآتك صرتَ مآتصليهَآ ، مسسٍتحيل آقبلَ بوآحدَ كذآ ..
فيصـلَ عطآهآ كفَ جآمدَ ..
فيصـلَ يآششِر علىآ رآسسٍه : كيفيَ ، مزآجيَ آنآ ، آنتيَ لآ تتدخلينَ .
ملـآكَ نآظرتهَ بدموعَ .
فيصـلَ منَ دونَ ششِعور مسسٍك يدهَآ وحطَ آلسسٍيجآإرهَ عليهآ ..
بربَ لحد يردَ بليييييز


ملآإكَ صرختَ بشِشده من آلآلـمَ : يآحقييييييييرَ .. لوَ تحلمَ آقعدَ معآكَ لحظهَ هنآ ، طلللللللقنيَ .! ..
فيصـلَ مشىآ عنهآ ..
ملـآإكَ رآحتَ وجهزتَ ششِنطتهآ ولمتَ لهآ آغرآضضَهآ ..
وطلعتَ لقتَهَ بوجههآ ..
ملآكَ بحقدَ : طآلعهَ ومآليَ رجعهَ ..
فيصـلَ دخلَ آلغرفهَ منَ دون آهتمآم : روحهَ بلَآ ردهَ قوليَ آمينَ ..
كتمتَ دموعهآ آللي َتحسسٍهمَ خلصوآ ..
ومششِت تمششِي آلدرجَ خطوهَ خطوهَ ..
ماهي هالليلة وبس وانت متغير علي صارلك كم ليلة وانت انت بالك ماهو لي انت بالك ماهو لي
ماهي هالليلة وبس وانت متغير علي صارلك كم ليلة وانت انت بالك ماهو لي
ماهي هالليلة وبس وانت متغير علي صارلك كم ليلة وانت انت بالك ماهو لي
حاضر بقلبك وغايب وأنا قلبي فيك دايب ليه يا أغلى الحبايب انت سامع عني شيء
حاضر بقلبك وغايب وأنا قلبي فيك دايب ليه يا أغلى الحبايب انت سامع عني شيء انت سامع عني شيء
ماهي هالليلة وبس وبس وانت متغير علي صارلك كم ليلة وانت انت بالك ماهو لي
انت من مدة وحالك للأسف صاير غريب وصار عادي عندك أبقى وعادي عن عينك أغيب
انت من مدة وحالك للأسف صاير غريب وصار عادي عندك أبقى وعادي عن عينك أغيب
وردتك نسيت عبيري وصرت ما أعرف وش مصيري وبسمتك دايم لغيري وقسوتك دايم علي
وردتك نسيت عبيري وصرت ما أعرف وش مصيري وبسمتك دايم لغيري وقسوتك دايم علي قسوتك دايم علي
ماهي هالليلة وبس وانت متغير علي صارلك كم ليلة وانت انت بالك ماهو لي
انت لو تعرف مكانك وين كان وكيف صار كان ماعيشت عمري في عذاب وإنتظار
انت لو تعرف مكانك وين كان وكيف صار كان ماعيشت عمري في عذاب وإنتظار
وإذا تبغي تعرف أكثر وكيف همي صار أكبر يلا حط عينك في عيني وانت تعرف كل شيء
وإذا تبغي تعرف أكثر وكيف همي صار أكبر يلا حط عينك في عيني وانت تعرف كل شيء انت تعرف كل شيء
ماهي هالليلة وبس وانت متغير علي صارلك كم ليلة وانت انت بالك ماهو لي انت بالك ماهو لي


شآفتهَآ ششِوق ورآحتَ لهآ تركضَ ..
ششِوق : ششِفيك موكآ ليهَ تبكيَ ، وليييهَ مآخذّه ششِنطتكَ ..
ملـآكَ نفذّ صبرهآ : مآليَ قعدهَ معَ آخوكَ ..
وآطلقتَ ششِهقةَ قويهَ ورآحتَ ..
ششِوق وآقفهَ مصصًدومهَ
ششِوق : هذيَ آيششِ تقول ..
ورآحتَ لفيـصلَ ..
،،
عندَ " ؟؟؟"
جآلسسٍ بآلسسٍيآإرهَ
وحآطَ يدينهَ ورىآ رآسسٍه وينآإظرَ آلقصرَ منَ آلنـآفذهّ .
ششِآف بنتَ طآلعهَ وتبكيَ وبيدهَآ ششِنطهَ ..
عرفهَآ ، ميزهَآ منَ عيونهَآ آلليَ تخليهَ يطيحَ منَ طولهَ .. !
آسسٍتغربَ
؟؟ : آنآَ مآسسٍويت شيَ ، آيششِ فيهَآ ..
ملآكَ رآحتَ صعدتَ معَ آلبوديَ قآردَ بحرقهَ
وآمرتهَ بآلتوجهَ لبيتهمَ ..
بينمَآ هوَ وآقفَ ومآتحركَ ومصدومَ حدَ آبوهَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ قصـرَ فيصـلَ ..
وبآلتحديدَ فيَ جنآإحَ فيصـلَ ..
ماله " عزا "
الحب في قلب الوفي
لو مات من برد الجفا
من يسمعه .. لو اشتكى !
لو طاحت دموعه وبكى !
لو قال أنا طفلٍ يتيم
تاهت فـ عينه كل أحلام العمر ,
وتوسّد " الخوف " وغفا .!
دخلتَ ششِوق آلغرفهَ ..
لقتهَ مسسٍتلقيَ علىآ آلسريرَ بكل برودَ ..
تقدمتَ لهَ بضعفَ : فيصـلَ ، آيششِ صآيرَ بينكَ وبينَ ملـآإكَ ؟!
فيصـلَ ببرودَ : ولآ ششِي
ششِوق : فيصـلَ لآ تجننيَ ، خلصنيَ آيششِ مسسٍوي لهآ ؟!
فيصـلَ : ليششِ آنآ آللي َمسسٍوي ، ليششِ موب هيَ ؟!
ششِوق : طيبَ هي وشش ِمسسٍويهَ ؟!
سسٍكت مدهَ ..
فيصـلَ : ضربتهَآ ..
ششِوق بصدمهَ : هآآ آ؟؟!!
فيصـلَ : آيوهَ ضربتهآ ، هذيَ مآتسسٍتحقنيَ ، هذيَ حدهآ تآخذّ وآحدَ فقيرَ ، ولآ آنآ فيصـلَ ـآلـ ... آخذّهآ ؟!! ..
ششِوق مصصًدومهَ : فيصـلَ ، آنتَ صآحيَ ، هذيَ ملآإكَ حبَ حيآإتكَ ، آيششِ سوتَ لكَ عشآنَ تضربهآ ، وليششِ مآتسسٍتحقهآ ، مسسٍتوآهآ مثلَ مسسٍتوآكَ ،! فيصل وششِ بلأـآإكَ ؟!
فيصـلَ بضجرَ : مآسسٍوت شي ، طفيَ آلنورَ وصكيَ آلبآإبَ ورآكَ ، مآليَ خلقكَ ! .. ولآ تجلسسٍيني آلآ لمنَ آسسٍمعهآ ميتهَ مفهووومَ ؟!
ششِوق طلعتَ وتحسسٍ آنهآ بتموتَ منَ آلصدمهَ ، آيششِ ـآللي صآيرَ في فيصـلَ ، كآنتَ تعرفه َمنَ زمآإنَ يعششِق شيَ آسسٍمه ملـآإكَ ، مآيفوتَ آيَ طلعهَ ، وآيَ جمعهَ ، تكونَ هيَ موجودهَ فيهآ ، ششِنو آلليَ قلبَ حآلهَ كذآ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ قصــرَ آبوَ نوـآفَ ..


مآ متْ من فرقآك } . .
لكن تألمت !
وً شيَبت بيْ يآ صآحبي ..
.. .. .. .. .. قبل آشيب !
أضحك وُ أسولف ،، و إن لحَقني سهر [ نمت ] ..
{ لكن قسسمْ بآلله !
مآنيب طيييب
ـآبوَ نوـآفَ بعصبيهَ : خلـآصَ مآفيَ رجعهَ لهَ ..
ملـآإكَ تبكيَ بضيقهَ كبيرهَ : مآبيَ آرجعَ لهَ ..
وصصًعدتَ غرفتهَآ وهيَ تبكيَ ..
آمَ نوـآفَ بقهرَ : ليششِ سوىآ كذآ ؟ بنتيَ وششِ سوتَ ؟!
آبوَ نوـآفَ : قليلَ آلآدبَ ، خلآصَ لآزمَ ملآكَ تتطلق َ، آنآ مآمديتَ يديَ عليهَآ ، يجيَ هو آلليَ مآصآرَ ولآ آسسٍتوىآ يمدَ يدهَ عليهَآ !!
آمَ نوـآفَ بغيضَ : آنآ قلتَ لكَ لآ تعطيهَآ آيـآإهَ ، آعطيهَآ لمآجدَ مآوآفقتَ ..
آبَو نوـآفَ بعصبيهَ : بنتيَ مآلهآ روحهَ لآ لفيصـلَ ولآ لمـآجدَ ..
آمَ نوـآف َ: آبيَ آفهمَ يبوَ نوـآف َ، فيصـلَ مآفيَ روحهَ لهَ ، علىآ آلليَ سوـآهَ ، وولدَ آختيَ ليششِ ؟!
آبوَ نوـآفَ : صكيَ آلموضوعَ ، بسسٍ آحب آقولَ لك َ، ولدَ آختكَ قليلَ آدبَ ، ومآ آتشرفَ آنآسبهَ ..
آمَ نوـآفَ كآنتَ بتتكلمَ ..
آبو َنوـآفَ : وآلليَ يعآفيكَ ويرحمَ وآلديكَ ، آسسٍكتي مآليَ خلقكَ ..
،،
فيَ غرفهَ نوـآفَ & خـآإلدَ ..
نوـآفَ بحيرهَ : تتوقعَ ليششِ فيصلَ سوىآ فيَ آختيَ كذآ ؟
خآلدَ بضيقهَ : وآللهَ مدريَ ، ملكوهَ مآتستآهلَ آلليَ يجيهآ ..
نوـآفَ : آففَ آللهَ يعينَآ كلَنآ ..
خآلدَ يتقلبَ للجهةَ آلثآنيهَ : يآربًَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ آليومَ آلثآإنيَ ..
فيَ بيتَ آبوَ تركيَ ..
ڷآمن عرفٺ( أحبآب ) ڷآ ٺرخص أحبآب’’
ۆعط ڪَڷ من يذڪَرڪَ بآآڷخير حقہْ/,
ٺرى آڷجفآ من غير مآٺبدر أڛبآب,,
مثڷ قطع آڷڪَف من غير ڛرقه,,
ۆبعض آڷغڷآ "ڷآرآح" مآيرده عٺآب,,
مثڷ آڷعزآ مآيرد ڷڷقڷب دقه ,,
دآنهَ بخجلَ : يمهَ آنآ موـآفقهَ ..
آمَ تركيَ : كللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللوششِ ، آللهَ يهنيكَ يآبنتي َ، ربيَ يسسٍعدكَ وينَ مآكنتي َقوليَ آمينَ ..
دآنهَ ضحكتَ بخجلَ .
حسسٍين كآنَ نآزلَ من آلدرجهَ ..
آمَ تركي َ: وآنتَ موَ نآويَ تتزوجَ ؟!
حسسٍين بربكهَ : آوفَ آميَ كلَ يومَ تفتحَ ليَ هآلموضوعَ ، لآ بقعدَ علىآ جبدتكَ ، مآرآحَ آتزوجَ ..
وطلعَ ..
آمَ تركيَ : آللهَ يهديكَ يآولديَ آللهَ يهديكَ .
،،
فيَ غرفهَ زهـرـآإءَ ..
فتحتَ آلدفترَ ..
زهرآءَ بآصرآإرَ : رآحَ آكتبَ قصتيَ معهَ ، ويمكنَ آنشرهآ ..
بدآتَ تكتبَ ..
آنآ آحبَ صآحبَ آخويَ " حسسٍين " آخوي بعدَ آسسٍمه " حسسٍٍين " صدفةَ وآللهَ ، آنآ آعششِقه وآموتَ علىآ ترآبهَ ، وهوَ كذلكَ ، بسسٍ مدريَ ، يومَ عرسسٍ بنت آخويَ ، فيَ آحدَ مدريَ منوَ هوَ ، خبرنيَ بآنهَ يخووونيَ ، آنآ خآيفهَ آصصًدقَ كلـآإمهَ ، وآخسرَ حسسٍين ، وخآيفهَ مآ آصدقَ كلآمهَ ، وآخسسٍر نفسسٍي وقلبيَ ..
ششِسوي َ؟!
مزعتَ آلصفحهَ ورمتهَآ بآلقمـآإمهَ .
زهرآءَ زفرَت بتعبَ : هذآ مجردَ كلآمَ ، خلنآَ مع آلآيآإمَ نششِوف ..
وآنحلتَ قضضَيهَ زهرآءَ فيَ نظركمَ !~
،،
فيَ آلملحقَ آلخآرجيَ ..
حسسٍينَ مصوبَ آلسسٍكينَ تحتَ عنقَه ..
حسسٍين : ششِف يآبن آللذينَ ، آنآ قلت لكَ لآ ترآقبنيَ وهددتكَ ، وششِ تبيَ آكثرَ من كذآ ، تبينيَ آقتلكَ ؟! هآ جآوبَ ؟!!!
هـآإديَ بتعب َ: آتتتتتتتتتتتتتتتْركنيَ يآحيوآـإنَ ..
حسسٍين عطآهَ بوكسسٍ علىآ فيسٍسه < آخووقَ آنآ ..
حسسٍين : مآحيوآنَ آلآ آنتَ ، وآسسٍمعني ، كلآمنَ يوصلَك ويتعدآكَ ، آذآ كآنَ عندكَ آحدَ مرسسٍلك ليَ ، بلغهَ سلـآميَ وقلهَ آنَي بجيبَ رآسسٍه للترـآإبَ ، وآنَ كنتَ جآيَ من نفسسٍك ، فآنآ رآحَ آعطيكَ فرصهَ ، لكنَ وقسسٍم بآللهَ لوَ آششِوفك عآيدَ آلحركهَ ورب آلكونَ آدفنكَ ، [بصرخهَ] فـآهمَ ؟!
هـآإديَ بخوفَ : فآهمَ فآهمَ ، وآللهَ مآعيدهَآ ..
حسٍٍين تركهَ فيَ حـآإلهَ ..
وبقلبهَ : هذآ هـآإديَ وخلصتَ منهَ ، نجيَ لفطيششِ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ قصــرَ ـآبوَ نوـآفَ .
إن كان عندك " شهامہ " و تملك مروه
علم - عيوني [ تنام ] ولا تسهرني . . !
ماجابك ( الحب ) ليش و لا جابتك خوه
ياخي : كفايہ { غياب } ولا تدمرني . . !
تعال : لك شوق عندي مابرد [ توه ]
وجهي تعب من غيابك , لاتكبرني . . !
ملـآكَ جآلسسٍه تلعبَ بآلصحنَ وسآهيهَ ولآ هيَ معهمَ ..
ملآإكَ بهدوءَ : يبهَ ، قلتَ لهَ يطلقنيَ ؟!
آبوَ نوـآفَ بضيقهَ : يآبنتيَ آنآ قلت لهَ ، بسسٍ معييَ ، موَ رآضيَ يطلقكَ ، يبيَ يعلقكَ كذآ .
ملـآإكَ تنهدتَ بآلمَ ، وقآمتَ لغرفتهَآ تبكيَ ..


بعدَ نصصصً سآعهَ..
آبوَ نوـآفَ دخلَ لملـآإكَ ولقآهآ تبكيَ .
ملآكَ مسسٍحتَ دموعهَآ : خيرَ يبهَ ..
آبوَ نوـآفَ بفرحَ : آبششِرك حآولتَ فيهَ ، ورضىآ يطلقكَ ..
ملـآإكَ وقفتَ : جدَ ..
آبوَ نوـآف َ: آيوه ، آن شآء ـآلله آلليلَ يروحَ يطلقكَ ..
ملـآإكَ آبتسسٍمت رغمَ آلحزنَ ـآلليَ تملكَ قلبهَآ ~
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ آليومَ ـآلثـآإنيَ ..
فيَ بيتَ آبوَ تركيَ ..
ضمني وان شفت دمعي لا تضايق a
. . . . . . . . هذي دموووع الوله والشوق فيني a
خلني بـتـنـفـسك تـكـفى دقايق ! A
. . . . . . . . . يا عساك اقرب من رموشي لعيني a
.................................................. ..................لعيني a
.................................................. ..........................لعيني a
حسسٍينَ ينآظرَ بصدمهَ مو مسسٍتوعبَ : لحظَه آلحينَ فهمينيَ ، وششو آنتيَ تطلقتيَ ؟!!! ..
ملـآكَ رفعت رآسسٍهآ بآإبتسآإمهَ : آيوهَ ..
حسسٍين بتفكير َ: وليششش ِ؟! وششِ فيهَ فيصـلَ ..
ملـآكَ ترفعَ كتوفهآ : مدري َ، ومآيهمنيَ ، فيصـلَ بآلنسٍبه ليَ مآضيَ وآنتهىآ ..
دآنهَ تضربَ علىآ ظهرَ ملآإكَ : تعجبينيَ ، مآنبيَ نششِوفكَ حزينهَ ..
ملـآإكَ آبتسسٍمت آبتسـآإمهَ بآهتهَ ..
آلجججْدهَ : آللهَ يسسٍآمحهَ فيصـلَ ، مآقدرَ آلجوهرةَ آلليَ عندهَ .. يآللهَ آللَه يعوضضَك ..
ملآكَ آتسٍسعت آبتسـآمتهآ ..
،،
بينمَآ فيَ قصــَر آبوَ نوـآفَ ..
آمَ نوـآفَ: آيوهَ تعآلَوآ آخطبوهَآ آلليلهَ آحسسٍن مآتضيَع من يدكمَ ، وآنآ بحآولَ فيهآ ، وفيَ آبوهآ ..
آمَ مـآجدَ : آوكيَ خلـآصَ ، آلليلَ نكونَ عندكمَ آن شآء ـآللهَ ..
وسسٍكرتَ منهإ
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ قصـرَ آبوَ فدآءَ .
من "غـبت" عنّي مابقى شيّ منّي
كلّ [ الأماكن ] في غيابك غريبة


كنّك " ضما " وأنا من الفَقد كنّي
ليلً جفاه الضيّ وأعلن ( مغيبه )!
آبوَ فدآءَ : وآللهَ آلدنيـآإَ غريبهَ ، فيـصلَ طلقَ بنتَ عمهَ ..
فدآءَ جآلسسٍه مصدومهَ موَ مسسٍتوعبهَ تحسسٍ آنهآ بحلمَ وتحققَ آخيراَ .
آمَ فدآءَ : وآللهَ صجَ آلدنيآ مآلهآ آمآنَ ، ليششِ طلقهآ ؟ آكيدَ في مششِكلة بينهمَ ؟!
آبوَ فدآءَ : وآللهَ مدريَ عنَ شي ، علميَ علمكَ ، فيصـلَ رجآإلَ وعقلهَ يوزنَ بلدَ ، مدريَ وششِ آلليَ صآير فيهَ .
فدآءَ صعدتَ غرفتهَ طآيرهَ من آلفرحهَ ..
دقتَ لششِخص مجهولَ ..
فدآءَ : آنتَ سسٍويت شي ؟!
: لآ وآللهَ مآسسٍويت شي ، ليششِ ؟
فدآءَ : آبششِرك تطلقتَ وهَ بسسسسسسسسسسسسسسٍ .. مدريَ ليهَ ومآبيَ آعرف ، آلمهمَ آن فيصـلَ آلحينَ بيكونَ ليَ ..
بفرحَ : قوليَ قسسٍمَ ..
فدآءَ : قسسٍم وهَ بسسٍ ، آترككَ بقومَ آرقصَ من آلفرحهَ .
: آوكيَ يآللهَ بآإيَ ..
وسسكٍر منهآ .
وآبتسسٍم بهدوءَ : آلحينَ فرصتيَ آنآ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيَ ـآلليلَ ..
كأنـك ! تكابـر بـ التغـلـي / ولاتـبـين
فـلا / تصيـر إنسـان / للـود جاحـد
بـ تعرف لامن غبت عني ! وأنا غبـت !
وشلون ؟؟ " موت اثنين " في " وقت واحد "
دخلتَ ملـآكَ آلمجلسسٍ وبيدهَآ صينيةَ آلشـآإيَ ، كآنتَ آنيقهَ بمعنىَآ آلكلمهَ ..
آمَ مـآجدَ : مآشآء ـآللهَ يآملآكَ ، وششِ هآلزينَ ؟! منَ جدَ فيصلَ مآقدركَ
ملـآكَ نآظرتهَآ بخفهَ : تسسٍلمينَ
وخرجتَ ..
آمَ مـآجدَ : مآتعطيَ وجهَ آبدَ ؟!
آمَ نوـآفَ : آذآ آخذّت ولدكَ آن شآء ـآللهَ ..
،،
فيَ نصصً آلليلَ ..
فيَ غرفهَ آبوَ نوـآفَ & آمَ نوـآف َ.
آمَ نوـآف َ: هآ شرـآيكَ ؟!
آبوَ نوـآفَ : قلتَ لك مسسٍتحيلَ آقبلَ بهَ لبنتيَ ..
آمَ نوـآفَ : آفففففففففف يآرجآلَ آللهَ يهديكَ ، بنتكَ آذآ ظلتَ كذآ بتعنسسٍ ، مآبيهَآ تطيحَ فيَ جبدتيَ ..
آبوَ نوـآفَ : آجلَ خلآصَ ، آنآ آليومَ آلذّ آعدآئيَ خطبهآ منيَ ، آعطيهآ آيآهَ ، عنديَ آهونَ منَ آني آعطيهَآ لولدَ آختكَ ..
آمَ نوـآفَ : آموتَ وآعرفَ ليششششِ ؟
آبوَ نوـآفَ : قليلَ آدبَ ، موَ متربيَ مع كل آحترـآإميَ ، بسسٍ آنتهينَآ ، كلمتيَ بتمششِي وملآكَ رآحَ تآخذّ رآشششد ـآلـ ....
آمَ نوـآفَ مآعجبهَآ كلآمهَ ونآمتَ ..


آنتهىآ آلبـآإرتَ ..
توقع‘ـآإتكمَ ..
ملـآكَ وفيصلَ كيفَ رآحَ يكتششِفون آلسحرَ ؟
حسسٍين وش نآويَ يسويَوفآطمهَ ؟
دآنهَ ووليدَ بيتمَ كل شيَ علىآ خيرَ ؟
فدآءَ نآإويهَ على شِنو ، ومن آللي تكلمهْ ؟
ملـآك معقولهَ تآخذّ رـآششِدَ ؟؟!
وفآء وريـآنَ ، بيتركهمَ آنور في حآلهمَ ؟
آلبـآرتَ آلجـآيَ ، رآحَ يكونَ موعده بعيدَ شويآت
بسسٍ مدري متى ^^

مسسٍآء آلوردَ

آلبـآرت آلثـآنيَ عشر بينَ آيديكمَ ..

*
*
*
يطيح الحلم من عين السنين وينكسر عمري .!
وانام بدمعتين الخووف واتنفس بك ايّامي ،


يسافر بي وجع عمري من احزاني على مدري].!
وأدورّني ولا [ القى ] رحيل ٍ: يشبة أحلامي !
فيَ نصصً آلليلَ ..
فيَ غرفهَ آبوَ نوـآفَ & آمَ نوـآف َ.
آمَ نوـآف َ: هآ شرـآيكَ ؟!
آبوَ نوـآفَ : قلتَ لك مسسٍتحيلَ آقبلَ بهَ لبنتيَ ..
آمَ نوـآفَ : آفففففففففف يآرجآلَ آللهَ يهديكَ ، بنتكَ آذآ ظلتَ كذآ بتعنسسٍ ، مآبيهَآ تطيحَ فيَ جبدتيَ ..
آبوَ نوـآفَ : آجلَ خلآصَ ، آنآ آليومَ آلذّ آعدآئيَ خطبهآ منيَ ، آعطيهآ آيآهَ ، عنديَ آهونَ منَ آني آعطيهَآ لولدَ آختكَ ..
آمَ نوـآفَ : آموتَ وآعرفَ ليششششِ ؟
آبوَ نوـآفَ : قليلَ آدبَ ، موَ متربيَ مع كل آحترـآإميَ ، بسسٍ آنتهينَآ ، كلمتيَ بتمششِي وملآكَ رآحَ تآخذّ رآشششد ـآلـ ....
آمَ نوـآفَ مآعجبهَآ كلآمهَ ونآمتَ ..
،،،،
بينمَآ فيَ غرفهَ ملـآإك ..
دقَ عليهَآ رقمَ عآرفتهَ ..
ردتَ
ملـآكَ : آلوَ ..
سسٍعودَ : آلوَ ، هلآ ، كيفَ آلحآإل ..
ملآكَ : آهلينَ ، بخيرَ آللهَ يسسٍلمك ، وآنتَ ؟!
سسٍعودَ : آلحمدَ للهَ ، هآ بششِري خبرتيهمَ ؟!
ملـآإكَ بححْزن مآقدرتَ تخفيهَ : آسسٍمح ليَ ، وآعفينيَ عن هآلششِغله ، آنآ تطلقت َمنَ آخوكَ .
سسٍعودَ آسسٍتغرب : آفآ آفآ بسسٍ ..
ملـآَك : ...
سسٍعودَ : طيبَ خلآصَ ولآ يهمكَ ، خليهَآ عليَ آنآ بعرفهمَ بنفسسٍي
ملـآكَ بندمَ : منَ جدَ سسٍعودَ لآ تزعلَ منيَ ، بسسٍ مثلَ مآ آنتَ شـآيفَ آلحظَ طآيحَ وتعبـآإنَ ..
سسٍعودَ : لآ عآديَ شششِدعوىآ ، كلنآ آهلَ ..
ملـآكَ : تسسٍلم ..
سسٍعودَ : يآللهَ آللهَ يوفقكَ ، آترككَ بقومَ آنآم ، تصبحينَ علىآ خير َ..
ملـآكَ : وآنتَ من آهلهَ ..
وقفلوَآ من بعضَ وكلنَ حطَ رآسسٍهَ علىآ آلمخخخخْدهَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
فيَ آليومَ آلثـآإنيَ ..
أصعـب مراحل [ شقـاك و قسوة ألآمك ]
لا صار حـزنك معـك حالة طبيعيه ..!
ولا قمت بـ ( شويش ) تتنازل عن أحلامك
وترضيك .. حاجات ما هي ذات أهميه
آلسـآعهَ تشير ـآلىآ ـآلرـآبعَه عصراَ ..
آمَ مـآجدَ : ششِكلهَ مآلكَ نصيبَ في بنتَ خآلتكَ آبدَ ، رفضضَوك ..
مـآجدَ ششِوي ويصيحَ : آووووووووووووووووووووووووووووووووفَ يمهَ ، وآلحلَ ؟؟!!!!!!
آمَ مـآجدَ : مدريَ وآللهَ ، همَ وآفقوَآ علىآ وآحدَ ثآنيَ غيركَ ..
مآجدَ بقهرَ وآضحَ : خلآصَ نسسٍوي سحر مرهَ ثآنيهَ ؟!
آمَ مـآجدَ : لآ مآفينيَ ششِدهَ ، دفعتَ فلوسسٍ كثيرهَ هذيكَ آلمرهَ ، وششِوف آلنتيجهَ ؟!
مـآجدَ : آجلَ وششِو آلحل َ؟!
آمَ مـآجدَ : مدريَ ، بسسٍ لآ تتركهمَ بعيششِتهمَ .
مـآجدَ صعدَ غرفتهَ منَ دونَ كلـآمَ وهوَ متضـآيقَ وفيهَ دمعهَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،
فيَ بيتَ آبوَ تركيَ ..
تبي تعرف آن .. [ آلكبآر كبآر ]!!
قول آلصرآحه ../ مآيزعلهم ..
وتبي تعرف آن .. [ آلصغآر صغآر ]!!
لآ جيتهم لآزم ../ تجآملهم ،
حسسٍين : آخويَ ممكنَ آتكلمَ معكَ بكلمةَ رآسسٍ ..
آبوَ نوـآف : آي آكيدَ ..
وتوجهوَآ للمجلسسٍ ..
حسسٍين : آنتَ وآفقتَ منَ دونَ شورَ ملآكَ صحَ ؟!
آبوَ نوـآَف : آيوهَ ، وآنآ وآفقتَ لمصلحتهَآ ، لإنَ لوَ مآوآفقتَ آمهآ بتعطيهَآ لمآجدَ ، وهآلولدَ مآيعجبنيَ ..
حسسٍين : ولآ يعجبنيَ ، بسسٍ آنتَ وآفقتَ علىآ ششِخصَ خطاَ ..
آبوَ نوـآفَ بغرآبهَ : ليشِِ ؟
حسٍٍسسٍين : آلليَ وآفقتَ عليهَ ، خطفَ ملـآإك هذيكَ آلمرهَ ..
آبوَ نوـآفَ بصدمهَ : لآآآآآآ
حسسٍين : وآلله َ..
آبوَ نوـآفَ : بسسٍ عطينَآه موآفقةَ ، خلـآصَ آذآ آششِتكتَ منهَ ملـآكَ ، ع طولَ بنفصلهَآ عنهَ ..
حسٍٍسٍين بضجرَ : يآخويَ بسسٍك لعبَ فيَ مسسٍتقبل بنتكَ ، وآرحمهَآ ششِوي ! توهَآ قبلَ آمسسٍ متطلقه َ، بتعودَ تزوجهآ ؟!!!
آبوَ نوـآفَ : آنآ آدرىآ بمصلحتهَآ .
حسسٍين وهوَ طآلعَ : وآللهَ مضرتهَآ ، موَ مصلحتهآ ، آللهَ يهديكَ بسسٍ .
وطلعَ
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،
فيَ قصـرَ فيصـلَ ..
دخيلك ما أبي تبدي السنه هذي **** جداد ،
_____________ قديم الصبر .. يا معنى معاي وغيبتك ضدي !


سنه حلوة .. إذا شفتك قريب وخلق الله أبعاد :
_____________ معاك أضيع في عز الكلام أقول : من قدي ؟


خبر عنّك يدمّرني يشتت كل ( حروف الضاد ) !
_____________ حسافه ، كنت بكتب لك لقيت الوقت مايمدي


تبي تسافر ؟ تخليني على شانك ، أحب بلاد .. .
_____________ فمان اللـه إذا ودّك [ تسافر ] بس ما ودي :


يموت النوم فـ ( غيابك ) ويخلق للسهر ميلاد ،
_____________ أنا وشلون أغمضها عيوني ؟ وإنت مو عندي !
فيصـلَ : آلحينَ آنتيَ كل نظرآتَ آلآحتقآرَ عششِآن آلليَ مآتسسٍوىآ ؟!
ششِوق : شفَ يآخويَ ، خلكَ في حآلك َ، وخلنيَ في حآلي َ، مو طآيقةَ آششِوفك ، ولآ حتىآ آسسٍمع صوتكَ ، وآبشركَ ملآكَ آنخطبتَ ، وحظهآ قآيمَ ، وآن شآء ـآللهَ يعوضوهآ بآلليَ آحسسٍن منهآ ..
فيصـلَ : جعلهَآ مآتتوفقَ آن شآء ـآللهَ ..
ششِوق : وعلىآ فكرهَ، آنآ سسٍمعت عميَ يقولَ بآنَ آلليَ خطبهَآ هو نفسسٍهَ آلليَ خطفهَآ ، آللهَ يهنيهمَ ويعوضهمَ يآرب ..
فيصلَ : قلعتهمَ آثنينهمَ ..
وطلعَ من آلبيتَ بكبرهَ
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،
فيَ قصـرَ آبوَ نوـآإفَ ..
رزيـــت نفســي .. وأتظـــاهر ( قويـــــه )
يعنــي كأنــــي ما تأثرت بــ فراق ..
وأنا عذاب الكـون صوت علــــيّه ..
أضحك بسني وأختم الضحكات بـ شهااق
آبوَ نوـآف : ششِوفي يآبنتي َ، آيِ شي يصدرَ منهَ قولي ليَ ، آنآ تويَ عرفتَ آنهَ آللي َخطفكَ ، وتندمتَ ، بسس ٍوآللهَ آهونَ من آنهَ يآخذكّ ولد َخآلتكَ آلليَ مآيعرفَ ربكَ .. وتجهزيَ ، ترىآ بعدَ يومينَ ملكتكَ ، ششِكل آلرجآلَ مسسٍتعجل
صعدتَ ملآكَ غرفتهآ تبكيَ ..
وكسرتَ كل آغرآضهَآ
ملـآكَ بدموعَ : ليشششششششششششششِ هم آلليَ يتحكمونَ في مصيريَ ، لهآلدرجَه مسسٍتثقلينيَ كذآ .؟؟! يآربَ خذ روحي َ، وعآدَ مينَ ، مآدوروآ آلآ رـآششِد ، آنآ تونيَ قبل آمسسٍ متطلقهَ =( وبعدَ يومينَ بصيرَ حرمةَ رآششِد ؟!!!! ليششِ آلدنيآ تسسٍرع كذآ ؟؟؟ =(
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ آليومَ آلثآإنيَ ..
لو شفت حالي .. كيف عايش بلياك
تبكي على حالي وتكره غيابـك ..
سولف لي عن غيبتك .. وشلون دنياك ؟؟
عساك تضحك والحزن مادرابــك
لامــــر طيفك قلت اقلط وحيــاك ..
وسط الفؤاد اللي هواك وشقى بك
كآنَ آلكلَ مجتمعَ يبآركَ لملـإكَ بخطوبتهآ ..
فدآءَ بدلعَ : مبروكَ موكآ ، وآخيراَ فيصلَ آفتكَ من آلهمَ آللي كآنَ عندهَ ..
ملـآإكَ : يبآركَ فيكَ ربيَ ، آلآ قوليَ زآدَ همهَ ، مآعآدَ في حيآتهَ ششِِي آسسٍمه ملـآإكَ .
فدآءَ : مدريَ ليهَ آلثقهَ ؟!! تدرينَ آن فيصـلَ طلقكَ عشـآإنيَ ، يعششِقني موتَ ..
ملـآإكَ : وآللهَ يحقَ لي آوثقَ ، وبعدينَ يومَ آنهَ طلقنيَ عشآإنكَ ، كآنَ خطبكَ ، وتتهنونَ يآرب َ..
وآبتسسٍمت بوجههآ ورآحتَ .
وتركتَ فدآءَ بقهرهآ ..
ششِوق ضمتَ ملـآإكَ وهيَ تبكيَ : موكآ ، وربيَ وحششِتينيَ ، تعودتَ كل يومَ آششِوفك ، مآفيَ مجآلًَ تسآمحينَ آخويَ ؟!
ملآكَ تبكيَ معهآ : وربيَ آنتي َوحششِتيني آكثر َ، لآ مآفيَ مَجآل ، لوَ يبينيَ آسسٍآمحهَ ، يجيَ هوَ بنفسسٍه ، وقتهآ أففففففْكر آرجعَ ، معَ آنَ آلنسبةَ ضئيلهَ ، بسسٍ آفكر َ..
ششِوق : .................................................. ....
دآنهَ صرختَ : آجلَ ملكتكَ مع ملكتيَ .
بربَ لحد يردَ بليز


آلبنآتَ ششِهقوآ ..
ملـآكَ : ليهَ آنتيَ آنخطبتيَ ..
دآنهَ تحركَ حوآجبهآ : وشرآيكَ ؟! مفكرتنيَ بعنسسٍ ؟
آلكلَ ضحكَ ، وبآركوآ لهآ ..
آلسـآعهَ تشير ـآلىآ ـآلـثآمنهَ مسسٍآء ..
آلجدهَ : يآللهَ يآبنآتَ قوموآ آرجعوَآ بيوتكمَ ونآموآ ..
غديرَ : ششِدعوىآ عآدَ يمهَ ! وششآيفتنآ دجآجَ ؟
آلجدَه : لآ بسس ٍملكةَ ملآك ودآنهَ بعدَ آسسٍبوعينَ ، لآزمَ ييعَدلونَ نومهمَ .. .
آلكل : آيوهَ ..
ملـآكَ وهيَ صآعدهَ وهمومَ آلدنيـآإَ فوق رآسسٍهآ : طيبَ تصبحونَ علىآ خيرَ ..
وصعدتَ تبكيَ ..

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -