بداية الرواية

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح -11

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح - غرام

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح -11

انا محتااارة ادق ماادق بس قلبي ذابحني عليها ودي اسمع صوتها دقيت وانا وربي ارجف من التعب النفسي خايفة من ردة الفعل
ردة امي ولاول مرة احسها غييير صوت أمي متغيير
ردة :الو
انا خلاص ماني قادرة اتكلم كنت جالسة على الارض رديت:السلام عليكم
امي ماعرفت صوتي !:الو من معي ؟؟
انا :كيفك يمة عساك طيبة
امي عرفتني :الحمد لله انتي أميرة ؟
انا :ايه يمة بشريني عنك جعلني فدا اقدامك
امي تذكرت كل تصرفاتي كلامي وجلساتي معاها لا تذكرت وقفاتي معاها وكيف كنت اخدمها وارعاها هي وابوي اتم الرعاية رغم انها قاسية الا ان قلبها يلين وكيف مايلين لعيالها اللي شتتهم الظروف وابعدتهم عنها
امي سكتت وانا سكت !!؟؟!!؟؟!!
امي :أميرة ؟
انا وانا ابكي الا اشاهق من ما بقلبي من جروح :ياااالبيه
أمي رجعت سكتت ونزلت راسها تبكي وهي ماغير تسمع نحيبي
انا :يمة والله وحشتيني ودي اني عندك بس الظروف اجبرتني
امي:اية ظروف تجبر بنت تترك أهلها
انا :يمة والله ظروف قسما بالله
امي :انتي في جدة ؟
انا :ايه
امي وكيفك مع زوجك المجنون
انا تنهدت :يوووه يمة لازم تجرحيني والله حرام والله حرام
امي رحمتني من كثر بكاي :ايه كيف انتي عايشة اني ماأقصد شي؟
انا :الحمد لله بنعمه عايشة ماخذة كل اللي نفسي فيه من غيرحنة و منة ساكنة بيت وحدي وادرس ويااارب لك الحمد حتى ترضى
تفاجأة أمي تحسبني ميتة جوع:زين زين
انا :وليه تحسبيني يمة اشحذ عند الاشارات ؟
امي :لا لا اني عارفة
انا :وحسين تراه رجال مثل بافي الرجال والله يمة انك تجرحين فيه كأنك تجرحين فيني واني ماارضى عليه ابد
امي:والله مدري اش مسوي فيك تحبينه كذا بس مدامه يصرف عليك وتاخذين اللي تبين زين
انا:ايه انتم اش اخباركم ؟
امي:والله اخبارنا ماتسر لاصديق ولا عدوا ولد عمك ناصر انقتل قبل 4او 5 ايام واهله محزنين عليه مررة واخوانك من يوم انقتل ناصر وهم مالهم لاحس ولاخبر
انا :الله يصبر اهله ويردعليكم اولادكم يارب ويفرجها يارب
امي:اللهم امين
انا:والله انكم وحشتوني يمة عدتها مرة ثانية
امي :حتى احنا والله ودنا نشوفك بس رحتي ولاعاد سألتي عنا كم لك من رحتي لك حول الاربعة شهور الا اكثر
انا :والله ماكان عندي فرصة لاني طلعت من بيتكم تعبااانه من اللي جاني وحسين كان تعبان ورحنا نتعالج اخذمنا حول الشهر لاجل نستقر وترتاح ارواحنا من اللي لقيته والشهر الثاني والثالث نروح ونجي نوفر لنا اللوازم وحسين توظف وانا صرت ادرس يعني كنا مشغولين
امي واضح ماهي مصدقتني :زين زين ماسويتوا
انا :والله يمة ماودي اقطع المكالمة بس حسين يناديني ويبي عشى تامرين بشي ؟
امي :لا سلامتك ولاتقطعينا اتصلي اتصلي
انا:انشاء الله ولايهمك سلمي على اهلي كلهم
امي :يصل انشاء الله
(انتهت المكالمة)
وجلست في غرفتي ابكي ابكي نفسي ضاااايقة مدري اش اسوي حسين موموجود اساسا!!
رحت المطبخ لانه اتصل وطلبني اجهزله شاهي وحطيت شاهي على النار ورحت ابدل ملابسي ابي اكسر الروتين لبست بجامة جديدة من زمان شاريتها بس مالبستها وكان لونها احمر سااادة ولميت شعري على فوق شوي الجرس يدق فتحت الباب دخل حسين ومعاه اغراض كثييير يشيلها بيد شايل العشى واليد الثانية كيس كبير مدري اش جوته؟
انا اخذت منه العشى مستغربة :اش عندك تقول جاي من أخر الدنيا
حسين بتعب:والله جبت اغراض كثير
انا ودي اعرف اش اللي في الكيس
دخل الصالة وجلسنا ورحت بسرعة جبت الشاهي وجلست معه
حسين يمزح:نعم اش عندك تطالعين في الكيس ؟
انا :لابس ابي اعرف اش فيه ؟ممكن اعرف ؟
تعشي اول شي بعدين نتفاهم ؟
انا تعشيت وكل شوي اطالع في الكيس ابي اعرف اششششش فيه حب استطلااع
بعد ماانتهينا من العشى ولينا السفرة صاح علي وانا في المطبخ:يالله تعالي شوفي اش جبت
انا رحت له ركض وجلست جنمبه .فتح الكيس وطلع من لاب توب واشرطة بلايستيشن كثييير وجهاز دي في دي
حسين فرحاااان:هاااه اش رايك
انا كنت جنمبه سويت نفسي اغمى علي وطحت وراه .هو رجع ظهره انحشرت بينه وبين الكنب :اهااا يعني ماعجبتك الاغراض يام الاحمر ؟!!
انا دفيته وجلست وعدلت نفسي :ايه ماعجبتني
حسين :اششش ولا كلمة ترى جبت لك هديه اتمنى تعجبك
انا سكتت واخذت الكيس ادور فيه مالقيت شي
حسين مد بالهدية ومغلها وشغل كانت بجنمبه انا استحيييت كنت اقلب في الهدية وانا مستحية
حسين:افتحيها
انا :تصدق لو اكتشف ان جوة الهدية لو علك والله لاحب راسك فديت راسك مايحتاج افتحها مقبووولة منك وحبيت راسه وهو يبتسم :لابس ابي اشوف انا اعرف اهدي ؟
انا :يوووه كل ذا الذوق وباقي شاك في الهدايا اللي تعطيني ؟
حسين ماغير يبتسم :بغيت اقلك شي ؟
انا:هاه !
حسين :مدري احسك ذي اليومين محلوة على حلاتك !!!!!


الجـ (الرابع عشر )ـزء

انا :ههههه وليه توك تنتبه
حسين ::لا والله انا اتكلم من جد مااتريق
انا :محلوة من أي النواحي مااشوف اني تغيرت ابد
حسين:لابس صرتي تضحكين ومستانسة طووول الوقت واحسك بديتي تسمنين
انا :لا والله جد انا ماالاحظ كويس
حسين :خدودك صارت دبا والله انك حلوة
انا :واااو والله عيونك الحلوة فديتك
حسين :طيب تعالي معي وسحبني بيدي لغرفة النوم وجلس وجلست معه
حسين:أميرة ترى عمتى ام نورة وزوجها بسوون زواج بسيط يعني ولان نورة تعافت
انا :كويس بس انا قد عزوموني انت من قالك
حسين :فهد واكيد انتي معي
انا:طيب اذا فيه حفل ابي البس فستان تكفى ماعندي فستان
حسين:بس ابشري ماطلبتي شي من عيني ذي قبل ذي بس بكرة
انا :طيب انت اش بتسوي لازم تشيك
حسين:أكيييد بس قاطعته
انا:حسين بغيت اطلبك طلب اذا ممكن
حسين:هاه اش تبي مشغل ؟
انا :لا ماعليك بس انت بتاخذ نورة معاك وانا
حسين مستغرب:انتي معانا طبعا
انا:لابس انا بضايقكم
حسين :ليه نتضايق انا رااااضي وماراح اتضايق ابد الا اذا كانت نورة بتتضايق بكيفها هي تزوجتني واتوقع وهي عارفة كل شي عني والا كيف واذا هي تحبني على قولتك بتصير على مايجي مني صح والا لا؟
انا :اسمع ياحسين انا مستحية والله اش رايك تستاجرلي الشقة اللي جنمبنا مافيها احد اسبوعين اساسا علي اختبارات وانتم خذوا راحتكم وياليتها شهر والله
حسين:أميرة اش ذا الكلام البنت قالت لك شي ؟
انا :لا والله ماقالت لي شي
حسين:اجل انتي غرتي
انا بابتسامة :ولو غرت تراك مانت شي هين يشاركني فيك غيري
حسين استحى:الله يخليك
انا :ولا هي الغيرة بس انا ابي انجح زي الناس واذا كنت معاكم مابيكون عندي فرصة ابد اني اذاكر
حسين:لا ماراح اسكنك بيت غير بيتي
انا:تؤتؤ ولييه مايحتاج كل ذا التعقيد عاااااادي قسما بالله ياخي انا زوجتها اياك وانا راضية بس مثل ماقلت لك انا اخجل مااحب اشوف نفسي ثقيلة على احد
حسين:أميرة حاولي تنسين الموضوع وبعدين انا لو تمشيت مااني بطالع من جدة ابد وانتي وراي
انا:حسين الله يرحم والديك لاتعقدها وهي سهلة انا علي اختبارات
حسين:وانا عندي دوام ؟!
انا :اذا تحبني بتسمع كلامي وانا اللي اعرفه انك تحترمني وتقدرني فالله يخليك تسمع كلامي والعن ابليس
حسين :افففف من ذي الفكرة اللي مدري اش تبي خلاص افكر واشوف
الاربعاء وانا في الكلية الصباح دخلت وألاقي الشناط حقت حليمة وسمية عرفت انهم موجودين نزلت شنطتي وادور ادور ماأشوف لهم اثر انا اكلم نفسي وادور :يوه والله ان كأني ضايعة وين طسوا شوي وحدة تدقني بأصبعها في كتفي حسيتها خرقت كتفي انا متألمة يوووووه من ذي والتفت الاقيها الست سمية ومعاها حليمة
انا بزعل :وينكم وسمية مادة يدها تبي تسلم وانا اهاوشها وهي تهز يدها عند وجهي
انا:لي ساعة ادور وحضرتكم تفرون
حليمة تضحك وتنزل يد سمية وتقول لسمية:استحي على وجهي ونزلي يدك
حليمة :لحظة لحظة خليني اشوف متى بتسلم
انا :من جد ناس ماتنعطى وجه وامد يدي بسلم اول مامديت يدي اعطتني كف انا ميلة راسي على كتفي ويد سميه بين كتفي ووجهي وتبي تسحب يدها ماخليتها وتسحب واشد
حليمة متفششششلة منا وتضحك تضحك :ياالله صباح خير لاحقين لاحقين على الهبال
صار شكلنا يموت ضحك سمية :هههههههههههههههه فكي يابنت
انا :والله ماأفك ياأنا ياأنتي اوريك
سمية:هههههههههههههههه
حليمة:ههههههههههههههههه
وانا مت ضحك .
جتنا بنت مانعرفها تقول: بنات في شي ؟؟؟
انا استحيت البنت تدرس رابع وشعري خرب
سمية :لا لا الله يعطيك العافية وترجعها على ورى
البنت استحت :طيب شوي شوي لاتطيحيني
حليمة :خلاص ياسمية
البنت راحت وانا فكيت شعري وعدلت الربطة وانا منزلة راسي سمية تطالع فيني
قربت مني ومسكتني من كتفي :اش عندك على ذا الصباح جاية مندفعة
انا مارديت وحليمة باقي تضحك
حليمة :بنات شكل البنت تحسبكم في مشكلة
سمية:ايه ايه تبي تجمع البنات
انا:ههههههههههههههههه اش عرفك
سمية :انه معروف من ذيك الجيوب ملياااانه مناديل من جد دوافير اخر زمن
انا وحليمة :هههههههههههههههههههههههههه
سمية:هههه والله صدق والله انتحوشهم في خمس دقايق ماتدرين الا وخلق الله كلهم موجودين الله لايبلانا وانتي تمسكني من البلوزة مسوية تستهبلين اذا كنا في مكانا خذي راحتك بس كذا بين البنات استحي
انا :اش دخلك يأم كرش كيييفي
سمة كانت تطالع في الجهة الثانية يوم سمعتني اقول ام كرش لفت وجهها بسرررعة :اييييييش
انا ركضت رحت بعيييييييييد وسحبت حليمة معي واصيح عليها:اتحداك تمسكينا
حليمة صفقتني على راسي :ليه تاخذيني معاك الحين لازم اركض معاك والى متى؟
انا :لييين الله يفرجها
حليمة :ههههههههه الله يرج ابليسك ورطتينا مع ذي الدبا
وسمية ثقييييلة ماتحب تركض تمشي بشويش تدور علينا واحنا خاايفين
انا وحليمة تخبينا بين البنات ماعادت تشوفنا وجينا من وراها انا امسكها بيدها اليمين وحليمة باليد الثانية التفت تطالع فينا :خيير انتي وياها اش اللي جابكم
انا :والله الحين بندخل ونبي نكون قد تصالحنا
حليمة :هههه الا لانكم عارفين لو دخلتوا الفصل ماراح تفلتون مني
حليمة:يوه لا لا تحسبينا خفنا ابببببدا لا خفنا ولاشي
سمية :ههههههههههه
انا وحليمة طاحت وجيهنا
انا:اش اللي يضحكك ضحكينا معاك
سمية:ماعليكم بس ندخل القاعة اعلمكم اش اللي يضحكني وانشاء الله تضحكون
حليمة:احسك تتخيلين اشكالنا وانتي تضربينا صح
انا:اعوووذ بالله الله يكفينا شرك
سمية:ههههههههههه
حليمة تمسك على فمها :خلاااص لاعاد تضحكين
انا:خليها تضحك العبرة في من يضحك أخرا
سمية:ههههههههه اميرة احسك واثقة بقوووة
انا:ايه واثقة عندك شي
لما وصلنا نبي ناخذ المادة نسينا فكيناها وهي مانسيت بس لما شافتنا نسولف نسييييييينا
رحمتنا وصارت تضحك واحنا خلاص نسينا من الموضوع كملنا اليوم ولاكأن شي صار ؟؟
قبل لا اطلع الظهر انا:بنات بكرة بنروح زواج وابي مشغل كويس والله مدري وين اروح؟؟
حليمة :شوفي مشغل ...........
انا :وين مكانه؟
سمية:قريب من هنا خلي اهلك يدورون عليه وبيلقونه حول الكلية
الساعة 5 العصر رحت انا وحسين السوق اشتري فستان وهو يطلع ثوبه من عند الخياط ومريت اشتريت هديه للعروس ولارجعنا الا الساعة حول 12 الليل تعشينا برا واشترى لي اغراض لاني بجلس في الشقة اللي جنبهم هو نورة ؟؟؟
رجعنا شقتنا ونمنا وااااااااااااو كأنا جايين من اخر الدنيا
اليوم الثاني بعد العصر رحت المشغل اللي قالت لي عنه حليمة قصيت شعري وحطيت مكياج الفستان كان لونه احمر وشعري كان شلال ومدرج ولبست ربطة لونها احمر رفعت الشعر عن وجهي والمكياج كان ناااعم والفستان انعم قصير من قدام ومن ورى طويل كان شكلي تححححفة مرتب وهادي لما اخذني حسين من المشغل وفي السيارة حسين لابس الثوب جديد ومشيك والبشت جنمبه
انا:اش الشياكة ذي ماشاء الله عليك
حسين ابتسم بخجل ومن ملامحه الحزينه كان معروف انه صغير في سنه ومو رجل مسؤولية ابد بس الظروف تجبر فالطفل يرمي لعبته وتترك البنت دلعها ويدوس الرجال اغلى احلامه لاجل يحقق لقمة عيشه ؟؟؟
حسين:أميرة اش رايك بالله من جد كيف شكلي؟
انا:وااااااو وربي انك تهبل
حسين:هههههه احرجتني والله عيونك اللي تهبل وهو في الطريق وقف على جنمب والسيارة كانت اجار
انا:اش فيك وقفت؟
حسين:وريني شكلك ابي اشوف شكلك في المكياج اكشفي وجهك ؟
انا :تلفت حولي ابي اشوف احد حولنا
حسين:مافيه احد
كشفت وجهي وانا مستحية
حسين :ابي اشوف شعرك عادي ؟
انا فكيت الشيلة وصارت على كتفي وطاح الشعر على وجهي :انا هاه شفتني خلاص
حسين ابتسم وقرب مني وباس جبيني وصار يشم شعري وهو يقول:والله انك قمر الله لايحرمني منك ياملاك والله انك أميرة على اسمك الله يخليك لي ياحبيبتي
انا مارديت استحيت وهو يبوس وجهي وكمل :بشتاقلك والله وانا ماراح اطول انا حنيت على نفسي ودمعت عيوني وصرت اغمض عيوني لاجل مااااتطيح دموعي مابي المكياج يخرب
حسين انتبه وهو يمسك وجهي:أميرة انتي تبكين ؟
انا :لا بس عيوني كذا تدمع من المكياج
حسين :متأكدة واعطاني مناديل وانا احاول الهي نفسي اللي ذبحتها جروحها
حسين :اذا احتجتي شي اعطيني خبر اي شي تحتاجينه قولي لي ياقلبي
انا :ماتقصر ياحبيبي الله يخليك




شوي وصلنا الاستراحة ودخلت عند الحريم وحسين راح للرجال
انا داخل دخلت سلمت على ام نورة واختها اللي كان عمرها 5 سنين والبيبي حقهم
وكان المجلس مليان بنات رايحين جايين كلهم قرايب نورة خالاتها وبنات جدها وكانوا واجد وانا في نفسي اغبط نورة على الناس اللي تحبها وتنتظرها بفارغ الصبر وانا ماحد انتظرني او حتى سأل عني وانا جالسة جلست جنبي وحدة من خالات نورة اللي كانت في عمري وتسولف معي :كيفك ياميمي اخيرا جيتي
انا وبابتسامة:الحمد للله وليه ابطيت؟
امل :لا بس نورة ذبحتنا تسأل عنك كل شوي وهي تتصل
انا :طيب اعطوها خبر اني جيت
امل:اكيد الحين اتصل وطلعت جوالها واتصلت شوي اعطتني الجوال تقول ان نورة تبي تكلمني
انا:هلا
نورة:ميمي حبيبي كيفك ؟
انا:الحمد لله
نورة:والله كنت ولهانة عليك ماصدقت انهم قالولي انك جيتي والله ياميمي انك اهم وحدة عندي في الحضور
انا:ههههه لا لا تخافين ولاشي والله اني ناويه احضر الله لايعوق بشر بس وبذات الزواج هذا مستحيل افوته
نورة :فديت قلبك ياقلبي
انا:فديتك اكثر
انتهت المكالمة ؟؟
جى المغرب وحسين جالس ومعاه فهد صديقه ونسيبه في نفس الوقت ومعاه كمان قرايب فهد اللي صاروا يحبون حسين ولو احتاجهم راح يلقاهم كلهم جنمبه
بعد العشى بحول نص ساعة او اكثر انزفت نورة وااااااااااو طلعت خرااااااافة في المكياج طلعت تهبل وهي تنزف كانت عينها فيني طووول الزفة وانا اصفق من كل قلبي لاحلى عروسة شفتها بحياتي وانا اضحك وهي تبتسم لي وتبوس لي
لما انتهت الزفة وجلست على الكوشة رحت لها ابارك وانا ابوسها قلت لها:اش ذا الزين فديت عنونك ياااااااعنوني بصراحة طلعتي تهبلين الف الف مبروووووووك واعطيتها هدية ورحت
وعاد لا اوصيك حسين حطيه في عيونك
نورة وهي تبتسم فرحانه:الله يبارك فيك والله عيونك اللي تهبل والله انصدمت لما شفتك في المكياج طلعتي تهبلين مررررررة وحسين في عيوني لا توصين حريص
انا وبابتسامة لطيفة ودعتها واتصلت على حسين يوصلني للشقة وفعلا وصلني للشقة وهو طووول الطريق يقول اميرة ماراح نطول ويسألني اذا احتاج شي
نزلني وراح لنورة
في بيت ابوا جراح عرفوا بخبر زواج حسين من نورة
جميلة وام جراح وعاشة في الصالة يسولفون
جميلة:يوووه ياحليلها تزوجته غصب عنا وفي الاخير ماكمل خمس شهور الا وهو متزوج عليها
عاشة مقهووووورة ومصدومه :لا تواخذينه مريض نفسيا
ام جراح :والله اللي بتطلع على اهلها مابيوفقها ربي
جميلة:والله تحزن بصراحة بس خليها تستاهل
عاشة:جميلوووه خلي الشماته اللي يسمعك احمد يتقطع عشانك والله لو لقى فرصة ليتزوج غيرك والله منتي احلى من اميرة وبعدين حسين مريض ومو حق مسؤوليه وانا اللي مستغربة منه ان ام نورة زوجة نورة حسين وهو متزوج وكمان مريض انا نفسي اعرف اش اللي خلاها تزوجها
جميله:متخلفة هي وامها مدري كيف يفكرون والله عمي حاقد عليهم
ام جميلة:المشكلة انها كلمتني قبل يومين تقريبا ماشفتها تشكي منه ابد الا زعلت لاني قلت انه مجنون وبكت والله اني يوم سمعت بكاها وجعني قلبي والحين تزوج عليها
جميلة:خليها اساسا ماتستاهل زوج يقدرها اذا هذا مجنون وتزوج عليها مالومه مفضوحة حتى وهو مجنون مارضي فيها
عاشة لما سمعتها تقول كذا خلاااااااااص وصلت حدها :انثبري وجع انشاء الله والله اميرة اشرف منك ومن اشكالك ليتك مثلها بس الله يعزها عنك
ام جراح:عاااااااااشة اجل تفسرين زواجه اكيد انه لذا السبب
عاشة:يمة انتم ليييه تفكرون كذا ذي بنتكم وقامت تركتهم وراحت غرفتها تبكي وهي تقول في نفسها مسكينه اميرة ليه الناس تسوي فيها كذا حتى ذا المجنون تزوج عليها اكيد بيسحب عليها لا وتزوج نورة الله لايسامحها ماعندها دم هي وامها اللي وافقت تزوجها وبعدين الاسبوع اللي فات توفى اخوها وهي تسوي زواج لااا مستحيل اش اللي قاعد يصير .عاشة قامت من سريرها متحطمة وقفلت الباب وطلعت جوالها ومافيه ولا ريال حتى هلالات مافيه رمت الجوال على السرير تبكي ؟
في نفس الوقت كنت قد بدلت ملابسي وتعشيت ومعي الاب توب قد حملت من النت حلقات ون بيس المسلسل الكرتوني اللي احبه وبقووووووووة كنت قد حملت اكثر من عشر حلقات وانا مجهزة جالسه على الاب توب وجنمبي عصير والجوال وقبل لاابد اتابع خطرت عيوش على بالي وانا اتساءل غريبة ماقد وصلها الخبر المهم اتصلت عيوش شوي وتطير من الفرحة ردت :هلا والله
انا :السلام عليكم
عاشة:وعليكم السلام
انا :مساء الخير
عاشة:مساء النور
انا:كيفـ قاطعتني انتي اش اخبارك ؟
انا :الحمد لله
عاشة:الخبر اللي سمعته صحيح والا كيف؟
انا :اش سمعت وانا اضحك
عاشة:حسين تزوج
انا:طيب كويس
عاشة:يعني الخبر صحيح
انا:ايه صحيح اشفيه
عاشه:ليه تزوج عليك الله لايوفقـــ انا :لااااا تدعين عليه انا اللي زوجته
عاشه وبصدمة :انتي زوجتيه؟
انا:ايه
عاشة:ولييييييه والحيوانه نورة توافق عليه ليه
انا:يوووه اش فيك ياعيوش زعلانه اش يعني تزوج عادي وبعدين انا اللي زوجته
عاشة:ليه طيب انتي قد قلتي لي انك تحبينه
انا:ايه صح قلته بس انا ابيه يعتمد على نفسه ويلاقي وحدة ترعاه وتقوم فيه
عاشة :وانتي ؟
انا :طيب خليني اكمل ولا تقاطعيني قلتلك زوجته لاني ستة شهور بالكثير او اكثر راح انفصل عنه وارجع لاهلي اللي تركتهم
عاشة بصدمة :أميرة انتي من جدك تتكلمين
انا:ايه من جدي
عاشة:وانتي تحبينه بتتركينه
انا سكت شوي:ايه بتركه
عاشة:طيب انتي تقولين انه طيب ويحبك ومتعلق فيك وكل اللي نفسك فيه يجيبه
انا :صح
عاشة :طيب انتي تقولين انه قد قال لك لو فكرتي تتركينه بيذبحك يعني لو طلبتيه يطلقك مابيطلقك
انا :لو رفض بخلعه في المحكمة وسكت
عاشة:حرااااااااااااااااام كذا والله حرام جرح المشاعر
انا سكت والعبرة خانقتني
عاشة:اميرة ليييييييه من اول تزوجتيه وفي الاخير تتركينه حرام عليك
انا بكيت :عاشة خلاص بس هذا اللي راح يصير في الصيف احتمال
عاشة:طيب ليه تبكين رحمتني وبكت معي
انا :ابكي لاني احبه وبتركه ومعاد تحملت صرت ابكي بشكل مجنون
عاشة:اميرة ندمانه انك زوجتيه
انا:لا
عاشة:طيب اممممم لاتتركينه
انا:وانتم متى اشوفكم واحس بقربكم انتي تعرفين ان اهلي ماراح يغفرون لي هذي الغلطة طووووول العمر
عاشة:طيب ولو تطلقتي على بالك بينسووون لا والله اذا نتي تفكرين كذا فانتي تضحكين على نفسك
انا:لا لا اني عارفة انهم ماراح ينسون ولا راح يتعدلون معي ابد كله عشان السمعة ماشاء الله اخوانك رجال ماترضى تنخدش سمعة اختهم بس انا ترا دارسة الموضوع زين كل شي يصير على حسب تخطيطي الا اذا صار شي فالله المستعان
عاشة:والله انتي بحركتك ذي اثرتي الشكوك حولك
انا:اثرته؟ انها ثايرة من زماااان ماصار شي جديد اكيد انهم عندك يتكلمون فيني صح
عاشة:لا بس مستغربين ليه حسين تزوج عليك
انا :المهم انتي اللحين تعرفين كل شي انا ايام وارجعلكم
عاشة:بس ياويلك من اهلي تحسبين جراح بيخليها لك والله انه ناوي عليك نية
انا:اش ناوي يضربني؟؟؟عادي قد انهنت واجد وبعدين اللي فهمته انك ماتبيني اجي
عاشة:لا والله مو كذا وان ودي اشوفك بس قلت لك اهلي مابيريحونك
انا:هذا انا بعيدة عنهم مارتحت احلم فيهم كل ليلة واغلب الاحيان اقوم ابكي مدري اش اقلك والله كنت رايقة بس كدرتي خاطري الله يسامحك
عاشة:انا اسفة والله يحقق لك ماتتمنين مع انك بتعانين اذا تركتي حسين عاد تحبينه يلعن ام التعب النفسي
انا:والله عاد اش اسوي لو عشت معاه مدة طويلة وخلفت منه عيال من وين الاقي لهم اب يقوم فيهم وانا مااقدر اخلف عيال مساكين
تناقشنا شوي وانهينا المكالمة
وعلى سريري رميت نفسي وانا ابكي ابكي انا من جد وحيـــــــدة مافيه احد يعيش نفس شعوري .جوالي يدق يدق وانا مااكلفت على نفسي حتى اشوف الرقم
وانا اتذكر كلام عاشة اني راح اتعذب اذا تركته وانا احبه وانا مع نفسي :أي والله صادقة بس الله يسامح من كان السبب من جد حطموني واجبروني اعيش محرومه
رجعت نفسي ووجهي في المخدة :الله يلعن الحاجة والله لو مالحاجة ماكان شفتوا وجهي لأبد وانا ابكي شوي وانجن قلت في نفسي بدل مااجلس اندب حظي اقوم اصلي لي ركعتين ورحت اصلي لي ركعتين وكان في راسي اشياء كثير ابي ادعي بها بس لما وقفت على السجادة وقبل اكبر كنت اقول في نفسي رب العباد وابكي من شي تركته لاجله ماهي مشكلة تتقطع عروق قلبي من فراق احبابها بس تبقى صلتي برب العالمين موثقة ماهي مشكلة كبرت وركعت وسجدت وانا ساجدة كنت ابكي وقلت يارب طلعت من بيت اهلي لاجلك واللحين برجعه لاجلك فياااااااااااااارب اصلح مابيني وبينهم يااارب تفرجها وانا ابكي ابكي شوي سلمت من الركعتين وانا امسح وجهي ورحت استحميت والعصير حطيته في الثلاجة وانا في غرفتي كنت لابسة شورت وبدي قصير والمنشفة على رقبتي باختصار عايشة كااامل حريتي رجعت اخذت العصير وجلست على الاب توب واتابع كان لوفي والطاقم حقه مرضى ويبي يعالجهم ومافيه الاطبيبة وحدة تعيش على قمة جبل جليدي فشال صديقته نامي على ظهره وواحد من اصحابه باسنانه وصار يتسلق الجبل وهم واحد على ظهره والثاني شايله باسنانه وهو يتسلق والبرد يموووت والجبل كله ثلج فصار خشمه يسيل دم واصابعه تدمي من التعب وشدة البرد وانا اتابع كنت ابكي من دون مااحس كان قمة الايثار لاجل يغيشون اصحابه واحبابه ؟؟
طبعا الى اخر الحلقة كنت ابكي شوي الجوال يدق مارديت ولاحتى طالعت في الرقم واتابع اتابع لين جاني النوم ونمت جنمب الاب توب وصحيت الفجر على المنبه
قمت وانا احس برااااااااااااحة ورضى تاااام عن نفسي قمت صليت ورحت المطبخ ادور شي اكله .انطوائيتي وحبي للعيش وحدي خفف علي من فقدان رفيق عمري حسين ورجعت ابي انام فكرت افتح الجوال بس تراجعت حطيته على الشاحن ورجعت نمت
الظهر وبعد ماتغديت تذكرت صديقاتي قالولي اسجل في منتدى وقالولي اسمه وانه حلوا وكان كله بنات رحت دخلت المنتدى وسجلت وشاركت ورحت سويت لي ايميل
واعطيته حلومي وسومي فاجاني اتصال رديت كان حسين
انا :الو
حسين:السلام عليكم
انا:وعليكم السلام هلا والله
حسين:كيفك ياقلبي ؟اش اخبارك؟
انا:بخير دامك بخير انت اخبارك ايه ياعريس
حسين:ههههههه والله الحمد لله
انا:اشوفك فرحان مرة الله يستر منك اش مسوي
حسين :هههههه وش مسوي ياحليلي لا حيل ولا قوة
انا:يامسكيييييييييين اخلص اخلص وين البنت لاتكون اكلتها
حسين:ههههه موجود موجودة
انا:عادي اكلمها
حسين:لا ماقدر اقولها تكلمك
انا:ليه ؟
حسين مزاعلتني
انا :مسرع امدكم تتزاعلون
انهينا المكالمة قلبت في الكالمات لقيت مكالمات لنواف وعادل وحليمة وسمية ورسايل من عادل ونواف يبوني ارد شوي وانا ادور بين المكالمات والرسايل
جاني اتصل فزني كنت بموت من الخوف وكان من الست سمية
انا :الووووووووو
سمية :يووووه شوي شوي
انا:نعميييين
سمية :انعم الله عليك
انا :خيييير اخلصي علينا اش تبين
سميه وتغير صوتها يغننها تبكي :السلام عليكم
انا:ههههههههههههههههههههههههه وعليكم السلام والله ان كأنك عجوز كل ذا خانقتنك العبرة
سمية : اش اسوي هبلتيني المهم كيفك ؟
انا :والله اني بخير من يوم عرفتك
سمية:الله يسلك بصراحة خدود حمرت
انا :انتي كيفك ؟
حليمة:الحمد لله اقلك عندي اتصال من تتوقعين ؟
انا:مدري بس اذا تبين تردين ردي
سمية:حليمة تتصل خليها
شوي رجعت تدق علي
انا :سومي حبيبي حليمة تتصل هههههههههه
سمية:خلييييييييييها تلاقينها الحين بتموووت قهر تلاقينها حاسة انا نكلم بعض فاتصلت
انا :سمية تبين ندخل مسن
سمية :ايه ايه
واحنا نكلم بعض سمية صاحت تضحك :امييييييييييييرة جتني رساله
انا :ههههههههههه مين حليمة اقريلي اش كتبت
سميه ميتة ضحك :أميرة تتريق فيني
انا:اجل حتى انا قاعدة تجهزلي رسالة
سمية:أكييييييد
انا:اش كتبت لك اقري لي
سمية : تقول هيه انتي ياام كرش اش رايك تردين والا اقول خلاص خلاص بجيب لك كريم للكرش احسن اش رايك يمكن من الكرش تكبرتي علينا والا يمكن من كبر كرشك منتي قادرة تشيلين الجوال تردين حضرتك " هاه اش رايك
انا:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
سمية وهي تضحك:عجبك هاه تضحكين اوريك فيها
انا :ههههههههههههههههههههههه سومي ارسلت لي
سمية:هههههههههههه اش تقول امانه
انا :ههههه تقول"وانتي الثانية اش عندك ما تردين ليكون بس مسوية كحل فرعوني على كبر عيونك والا نسييييييييت انك مسرحة شعرك معاد بتعطينا وجه "
سمية:هههههههههههههههههههههه
انا :ههههههههه شكها زعلت
سمية: ليه تزعل اش سوينا
انا:سحبنا عليها
سمية :خلاص يالله خلينا نتصل سوا عليها
انا :طيب يالله
ونستلم الجوال انا اتصل وسمية تتصل وحليمة تشوف الاتصالات وميتة ضحك وارسلت لي انا وسمية نفس الرساله :من جد ماينفع معاكم الا العين الحمرا وبعدين انتي وياها ذاكرتوا يافالحات ؟؟
انا وسمية تذكرنا :وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو وركض على كتبنا ونذاكر نذاكر جى العصر وانا توي اخلص الباب الاول وهي 3 ابواب ومعقدة ..
انتظروني في الاجزاء الجاية
"استقلال أميرة شبه التاااااااااااااااااااااام عن حسين نورة "
"العروسة الجديدة "




الجـ الخامس عشر ـــــزء

اليا صفا لك زمانك علّ يا ظامي ,
اشرب قبل لا يحوس الطين صافيها
يوم السبت الصباح وفي الكلية بالتحديد صديقاتي جالسات ينتظروني على احر من الجمر كالعادة وكل وحدة راسها في كتابها
انا :السلام عليكم
الثنتين:وعليكم السلام .مديت يدي اصافحهم وهم جالسين متكين على الجدار جلست جنمبهم
انا :كيفكم ياحلوين مااحد اعطاني وجه
انا طلعت كتابي :افففففففففف
حليمة ومارفعت راسها:اففف منك انتي

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -