بداية

رواية يا دنيا ارحميني -12

رواية يا دنيا ارحميني -2

رواية يا دنيا ارحميني -12

دلال : هذا كل اللي صار معاي باختصار .. عقب ماسمعتيه ماسامحتيني ؟
ندى : أول توعديني ما تردين حق سوالفج
دلال : ( ابتسمت ) وامي ماعطتني مجال عشان ارد ؟
ندى : والله خايفه اعطيج فرصة و تخربينها
دلال : اذا خربتها لا تكلميني مره ثانيه كلش
ندى : بس تره بعد اللي صار ماراح ترد علاقتنا مثل قبل
دلال : ادري اصلا انا ماعندي سيارة و لا تلفون نفس الناس .. فيعني بس اشوفج اهني
ندى : اي احسن
---
- بالمستشفى –
( دخلو فرح الولادة ودشت معاها امها .. و أحمد و نوره و ساره و ريم واقفين بره ناطرينها )
أحمد : مو جنها طولت ؟
ساره : لا عادي ماصارلها وايد
أحمد : اهي السالفة وايد تطول ؟
ساره : على حسب الولادة
نوره : ساره تره فرح وصتني وايد اني انادي ندى بس مادري احس ماله داعي اناديها الحين
أحمد : ( قط اذنه يسمعهم )
ساره : لا شنو ماله داعي .. اهي اختنا بعد .. تعرفين رقمها ؟
ريم : ( تضحك ) توها اختنا وحالتج حاله و آخر شي حتى رقمها مو عندج
ساره : زين خلصو تعرفونه ولا لأ
أحمد : ( وده يعطيهم الرقم بس ساكت )
نوره : ( طلعت تلفون امها من الجنطه ) لحظه تلفون امي عندي خل ادور رقمها .. كاهو .. هاج دقيت ( عطتها التلفون )
ساره : ( حطت التلفون على اذنها ) الو .. ندى ؟
ندى : هلا خالتي
ساره : انا ساره
ندى : ( استغربت ) هلا ساره اشلونج
ساره : الحمدلله .. بغيت اقولج تره فرح دخلناها المستشفى بتولد
ندى : صج ؟؟ أي مستشفى ؟
ساره : السلام
ندى : اوكي الحين يايتلكم
ساره : اوكي مع السلامة ( سكرت التلفون ) كاهي الحين اتيي
نوره : تعبت من الوقفه
ساره : قعدي مو زين عليج توج حامل
نوره : اي والله حدي تعبت ( راحت اقعدت عالكراسي )
أحمد : ( واقف يطالعهم .. شكله غلط بينهم بس مايبي يروح قبل لا يشوف ندى )
ساره : أقول أحمد كلمت اهلك ؟
أحمد : اي كلمت هدى قالت اذا اولدت اقولهم
ساره : الله يسهل عليها
---
- بعد ربع ساعة يت ندى .. أول ما شافت أحمد .. جان توقف –
ساره : تعالي ندى
ندى : ( لفت ويهها عنه و راحت سلمت على خواتها ) ها اشلونها ؟
ساره : للحين داخل بس طمنونا كل شي طبيعي
ندى : الحمدلله
أحمد : ( يطالعها بس اهي صاده عنه )
- بعد شوي اطلعت فاطمة –
فاطمة : ( مبتسمه ) اولدت اسم الله عليه قمر يهبل
نوره : ( قامت يت يمهم ) صج ؟؟
ساره : وينه بنشوفه ؟
فاطمة : تعالو ادخلكم اتشوفونه
ندى : و اشلون فرح ؟
فاطمة : اتعبت مسكينة .. نايمة الحين
ندى : ( ابتسمت ) يحليلها
- الكل راح مع فاطمة عشان يشوفون الياهل –
أحمد : لحظة ندى
ندى : ( التفتت عليه ) أحمد خلاص اشتبي مني ؟
أحمد : ابي نرجع حق بعض
ندى : ما ينفع .. لا انا ابي ارجع .. ولا انت تبي هالشي
أحمد : بلى والله ابيه
ندى : أحمد بطل جذب .. اتقولي ابي اكلمج .. وانت تكلم غيري ؟
أحمد : آنا ؟؟؟؟
ندى : اي انت .. كنت تكلم وحدة و فرح سامعتك باذنها
أحمد : متى ؟ اكيد سامعه غلط
ندى : لا مو سامعه غلط .. و عشان اكون دقيقة معاك .. اسمعتك على طول بعد اليوم اللي كلمتني فيه وقلت مابي غيرج
أحمد : ( سكت ماعرف شيقول )
ندى : وخلاص أحمد خلني بحالي .. تره دنيتي مو ناقصتك ( دشت داخل عشان تشوف الياهل )
أحمد : ( تم واقف مكانه .. جان يرن تلفونه ) الو
حمد : ها اشصار عليها ؟
أحمد : الحمدلله اولدت بالسلامة
حمد : الف حمدلله .. شفته ؟ يشبه منو ؟
أحمد : لا ما شفته للحين
حمد : أحمد ابيك اتيي تاخذ مكاني يومين بس بشوفهم وارجع
أحمد : خلاص اوكي متى تبي ؟
حمد : بأقرب وقت يعني لو يصير باجر تعال
أحمد : خلاص اشوف شيصير واردلك خبر يللا مع السلامه
( سكر التلفون وطلع من المستشفى )
---
- الكل يه حق فرح بالمستشفى .. حتى خوات حمد –
مشاعل : ( تطالع الياهل ) اسم الله عليه يهبل .. طالع على اخوي
هدى : اي كله حمد
مشاعل : اشوه طلع علينا
فاطمة : ليش اشفيها بنتي ؟ اصلا هالياهل نسخة فهد
فرح : مو مهم يشبه منو المهم اهو بخير الحمدلله
مشاعل : يا بعد قلبي يا يمه .. اكيد ودها تشوفه
فاطمة : الله يردها لكم بالسلامة يارب
الكل : آمين
---
- مر جم يوم .. و رد حمد الكويت .. وعلى طول على بيت فرح .. ماقالها ان ياي .. كان يبيها مفاجأة –
( طق الجرس .. افتحت الخدامه )
حمد : وين ماما ؟
الخدامه : موجود داخل
حمد : ناديها
- راحت الخدامه .. نادت فاطمة جان تتفاجئ بحمد –
فاطمة : ( مو مصدقه ) حمد ؟؟ ليش ماقلت انك ياي
حمد : ( يبتسم ) بغيت اسويها مفاجأة
فاطمة : واحلى مفاجأة والله .. اهي الحين نايمه .. لو قايل قبل عالاقل تتسنع مسكينه
حمد : لا احسن خليني اروح اقعدها
فاطمة : على راحتك .. حياك .. ماكو احد بس فهد
- دش حمد الصالة وسلم على فهد .. و وصله فوق لي غرفة فرح وراح –
( حمد بطل الباب ودش لقى فرح نايمه و يمها سرير يهال طل فيه لقى نواف نايم .. كان شكله وايد صغير بس حلو اسم الله عليه .. مد اصبعه و نعـّم على خده .. وبعدها راح انسدح يم فرح .. وبدى يلعب بشعرها )
( فرح بطلت عينها لقت حمد يمها .. ماصدقت .. ردت غمضت و بعد ثواني افتحت عينها لقت حمد يضحك )
حمد : ( يضحك ) حياتي صج صج مو حلم
فرح : ( من الصدمه اقعدت ) متى ييت ؟؟
حمد : ( قعد ) توني واصل من المطار
فرح : ( عيونها غورقت وحنجها بدى يرجف )
حمد : ( سحبها ولمها على صدره قعد يبوس راسها ) لا تبجين حبيبتي
فرح : ( لامته ) أحبك عمري لا تخليني مره ثانيه
حمد : ( وخرها عنه ) فرح حبي جم مره اقولج امي اهناك وماقدر اخليها .. لازم ارجع لها
فرح : ( امسحت دموعها ) الله يشافيها .. خل اييبلك نواف ( قامت شالت نواف و عطته حمد )
حمد : ( خذاه واهو يبتسم ) بسم الله
فرح : حلو صح ؟
حمد : ( باسه وشم ريحته ) وايد .. طالع على امه
فرح : ( باست خد حمد ) حياتي خلك معاه اغسل وارجع
- راحت فرح الحمام – عزكم الله – وبعدها ارجعت .. كان حمد منوم نواف على ايده –
فرح : ( اقعدت يمه واهي مبتسمه ) مستانس ؟
حمد : اي وايد
فرح : طالع اسود مثلك
حمد : ( يضحك ) حرام عليج اشحلاته حنطاوي
فرح : ( خذته منه ) خل ارده سريره لا يقوم و يزعجنا
- حطته بسريره .. و ارجعت اقعدت يم حمد .. لمته حيل بعدين باسها –
حمد : ( لمها على صدره ) للحين تحبيني ؟
فرح : تشك بهالشي ؟
حمد : يقولون البعد يغير
فرح : غيرّك ؟
حمد : اذا قدر يغيرج راح يقدر يغيرني
فرح : ( وخرت عنه وطالعته ) ليش جذي تقول ؟
حمد : ( فصخ جوتيه – عزكم الله – وانسدح ) تعالي انسدحي يمي
فرح : ( انسدحت يمه ) اشفيك حياتي ؟
حمد : ( قرب منها و باس يبهتها ) مافيني شي بس تعبان شوي
فرح : عيل نام
حمد : ( غمض عينه )
فرح : ( تمت تطالعه واهو مغمض ) الله لا يحرمني منك
حمد : ( مارد وتم مغمض عيونه )
- فرح اقعدت تطالعه واهو مغمض .. لين داخت ونامت –
( بعد ساعتين قامت على بجي نواف .. لقت حمد للحين نايم يمها .. شالت نواف و اقعدت ترضعه )
حمد : ( فتح عينه لقاها قاعده يمه ترضع نواف من صدرها ) اشكثر نمت ؟
فرح : تقريبا ساعتين
حمد : ( قام يلبس جوتيه – عزكم الله - ) لازم اروح البيت .. مامريت عليهم
فرح : تروح ترتاح وترجع ؟
حمد : اي .. ( قعد يطالع ولده واهو يرضع .. بعدين باس راس فرح و قام )
فرح : حمد فيك شي ؟
حمد : لا حبيبتي مافيني شي
فرح : احبك
حمد : ( ابتسم لها وطلع من الغرفة )
---
- وصل حمد بيتهم .. لقى خواته قاعدين بالصالة –
هدى : ( أول ماشافته قامت ) انت وينك ؟؟ طيارتك صارلها اكثر من 4 ساعات واصله
عبير : الحمدلله عالسلامه ( اركضت لمته )
حمد : ( لم عبير و يكلم الباجي ) أول شي سلمو ما اشتقتولي ؟
- هدي و مشاعل يو سلموا عليه .. بعدها اقعدو كلهم بالصالة –
هدى : وين كنت ؟
حمد : يعني وين كنت .. عند مرتي وولدي
مشاعل : ( تطالع هدى )
هدى : بعدين
حمد : شنو بعدين ؟
هدى : موضوع بنكلمك فيه بعدين .. المهم الحين امي اشلونها ؟
حمد : ( يطالع عبير ) الحمدلله بخير
هدى : عبوره روحي غرفتج شوي
عبير : لا ماراح اروح ولازم اعرف اشصار على امي ؟
مشاعل : خلاص عبير صعدي فوق امي مافيها الا العافية بنكلم حمد بموضوع ثاني
عبير : ( عصبت وقامت راحت غرفتها )
هدى : امي اشفيها ؟
حمد : تعبانه وايد .. الدكاتره يقولون بيستمرون عالكيماوي وبيزيدون قوته
مشاعل : ( تبجي ) اشلون يعني ؟ ماراح ترد لنا بالسلامة ؟
حمد : لا تقولين جذي .. ترد واحسن من اول بعد .. بس يبيلها وقت لأن جسمها مو راضي يتقبل هالكمية من الكيماوي
هدى : اذا لندن مو قادرين يساعدونها وين نوديها عيل ؟
حمد : المشكلة مو بالمكان .. اهي جسمها مايتقبل الكيمو وبعد كل جلسه تتعب اكثر
هدى : بسافر معاك
مشاعل : و انا بعد
حمد : لا مايصير اتيون انتو الأثنين .. وحده لازم تقعد مع عبير ؟
هدى : أحمد راح يكون موجود
حمد : لا صعبه .. مايصير نخليها بالبيت بروحها و أحمد كله يطلع
هدى و مشاعل : ( ساكتين )
حمد : هدى .. شكنتي تقصدين يوم قلتي ان فرح قاعده تغلط بحقي ؟
هدى : مادري بس كله يرن تلفونها و ماترد جدامنا .. يا تحطه ميوت .. او تصعد تتكلم فوق
حمد : و ليش تفترضون الشي الشين ؟ يمكن رفيجاتها خواتها أي احد
مشاعل : لا عادي تكلم خواتها جدامنا بس مرات يرن وتطالع الرقم بعدين تقوم
حمد : ( سكت مده )
هدى : ( حطت ايدها على ايد حمد ) حبيبي انت اخوي .. اكيد ما يرضينا نشوف شي من وراك ونسكت
حمد : فرح ما عندها هالاشياء اللي تفكرون فيها .. و يللا بروح ارتاح ( قام )
هدى : حمد .. اذا رجعت لندن .. راح يبين كل شي
حمد : ( مارد عليها وكمل طريجه )
---

- اليوم الثاني فرح دقت على حمد –

حمد : ( رد عليها ) الو
فرح : ها قلبي تأخرت صارت الساعه 11 الظهر وما ييت .. نواف يسأل عنك
حمد : شوي واييكم
فرح : ناطرينك حبيبي
حمد : باي ( سكر التلفون )
- وصل حمد بعد ساعه .. و راح غرفة فرح –
حمد : ( بطل الباب ) السلام
فرح : ( قاعده تنوم نواف و ابتسمت لمه شافته ) اهلين عمري
حمد : ( قعد جدامها ) اشلونكم ؟
فرح : ولهانين عليك
حمد : ( سكت )
فرح : شكلك مو نايم عدل .. صارحني حمد .. خالتي مافي مجال انها تتحسن ؟
حمد : لا اسم الله عليها .. ان شاءالله راح تتحسن
فرح : عيل اشفيك ؟
حمد : مافيني شي بس احس شوي مختنق
فرح : من شنو ؟
حمد : مادري
فرح : ( ارفعت نواف واهو نايم ) هاك شيله
حمد : ( شاله وباس راسه ) فرح
فرح : هلا عمري
حمد : لا خلاص مافيه شي
فرح : اشبغيت تقول
حمد : لا لا انسي خلاص
فرح : امانه عليك اشبغيت تقول
حمد : ( بنبره عالية ) قلتلج ماكو شي
- فز نواف وقعد يبجي .. جان يعطيها اياه –
فرح : ( خذته واقعدت تهزه ) انت شصايرلك ؟
حمد : مو صايرلي شي بس نفسيتي شوي تعبانه
فرح : اي مبين عليك
حمد : ( حط ايده على يبهته ) استغفرالله
- انطق الباب ودشت ام فرح –
فاطمة : يمه عطيني نواف
فرح : ( عطتها اياه واهو يبجي ) مشكوره يمه
فاطمة : ( ابتسمت وشالته ) شنو مشكوره هذا ولدي الثاني بعد فهود .. يللا عن اذنكم ( اطلعت وسكرت الباب وراها )
فرح : ( امسكت ايد حمد ) اشفيك قلبي صارحني
حمد : ( لمها حيل وما تكلم )
فرح : ( واهو لامها ) اشفيك حمد لا تخوفني
حمد : مافي شي .. انا برجع باجر
فرح : ( وخرت واقعدت تطالعه ) شنو ؟؟
حمد : باجر راح...
فرح : ادري ادري سمعت بس ليش ؟ توك امس ييت
حمد : لازم ارجع .. و انتي بعد النفاس على طول تردين بيتنا
فرح : بس ماكو احد اهناك ومابي ارجع حق خواتك مايحبوني
حمد : ( عصب ) خلاص راح ترجعين بعد النفاس على طول و هذا آخر كلام
فرح : ليش يعني ؟
حمد : بس لأنج تزوجتي وصار عندج بيت
---
- اليوم الثاني حمد يه يسلم على فرح قبل لا يروح .. وكانت فرح تبجي حيل وتلمه -
حمد : تذكري اني احبج ( لمها وباس راسها بعدين راح )
---




- 22 / عافك الخاطر -

- حمد واهو بلندن وصى أحمد ان اييب حق فرح خدامة بأسرع وقت .. وفعلا يابلها الخدامة عشان تساعدها مع الياهل –
- بعد الاربعين ( بعد النفاس ) -
فاطمة : يمه ليش رايحه هذا بيتج .. ريلج مو موجود واهناك ماكو لا ابو ولا ام ليش رايحه ؟
فرح : ( تلم اغراضها ) يمه خلاص عاد جم مره تكلمنا بهالموضوع لازم اروح هذاك بيتي الحين
فاطمة : بيتج ماقلنا شي .. بس ريلج مسافر وبيطول شهور أو سنين الله العالم
فرح : ( فيها غصة ) عفية يمه اترجاج لا تزعلين وخليني اروح
فاطمة : خلاص يمه على راحتج
فرح : ( باست امها ) يللا حياتي مع السلامة
---
- بيت ندى –
ندى قاعدة بالصالة و يمها عبودي قاعده تلعب معاه .. دشت عليها امها
أمل : ( اقعدت يمهم واهي مبتسمه ) اشحلاتكم وانتو مع بعض
ندى : اي تصدقين يمه .. ماقص عليج كنت متضايقة يوم انولد .. بس الحين احسه يونس
أمل : ( تنعم على شعر عبود ) اي يمه هذا اخوج مالكم الا بعض
ندى : راح يصير رفيج نواف .. مافي فرق كبير بينهم
أمل : اي صح يحليلهم .. ندى يمه اتعرفين رفيجتي ام محمد ؟
ندى : أي وحده .. عندج ثنتين ام محمد
أمل : ام محمد اللي كانت بالفريج اللي ورانا بعدين انتقلت
ندى : اي تذكرتها اشفيها ؟
أمل : امس دقت علي اتقول في ناس يبون يتزوجون وقالتلهم عنج
ندى : اكيد ما يعرفون حالتي
أمل : يمه لا تقولين جذي ماله شغل هذا بالزواج
ندى : بس لو فرضنا انهم يدرون وطبعا ماتوقع .. بس لو نفرض .. هم انا مابي اتزوج وقلتلج من قبل مو مستعدة اجازف بعيالي .. ولا مستعدة ازيد النوبات جذي عاجبيني
أمل : ( تهز راسها ) لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
ندى : ( حطت ايدها على ايد امها ) يا قلبي شاللي مضايقج والله العظيم انا مرتاحه جذي
أمل : بس يا يمه سالفة العيال وانهم يحملون المرض تره مو اكيده يعني نسبة قليلة و..
ندى : يمه الريال بيتزوج عشان يرتاح ولا يتأذى ؟؟ محد مجبور ياخذ وحده ويبتلش فيها .. فخلاص والله يمه انسي عفية
أمل : لا ماراح انسى بس بخليج تفكرين عدل
ندى : ( قامت ) خل اروح اسوي الهوم وورك احسلي
أمل : فكري عدل .. واخذي ادويتج
ندى : اوكي حق الثانيه الاولى انا خلصت منها ( خلتها واطلعت من الصالة )
دشت غرفتها .. اقعدت عالسرير و امسكت تلفونها لقت 5 مسد كول .. كلهم من أحمد
ندى : ( بقلبها ) ليش داق شنو بتقول بعد
( احذفت تلفونها عالسرير وبطلت اللاب توب عشان تسوي شغل الكلية )
---
- شقة فرح –
مشاعل : ( شايلة نواف ) حياااتي اغووو اغووو
فرح : اتحبين اليهال ؟
مشاعل : ( تطالعها بنظرة ) يعني ولد اخوي اشلون ما احبه ؟
فرح : لا ماقصد نواف .. اقصد اليهال بشكل عام
مشاعل : اي احبهم
فرح : الله يرزقج زوج و اعيال صالحين يارب
مشاعل : ( بعصبية ) شاكيتلج انا شاكيتلج ؟؟
فرح : ( انصدمت ) اشفيج اشقلت ؟؟
مشاعل : لا انا فاهمة قصدج فروح هالاستهبال مو علي
- نواف قعد يبجي واهو بيد مشاعل –
فرح : ( مدت ايدها ) عطينياه خوفتيه مسكين
مشاعل : ( عطتها نواف ) هاج اخذيه الشرهه انا اصلا مليت من القعدة اهني ( اطلعت من الشقة )
فرح : ( تكلم نواف ) عميمة مينووونة صح ماما ؟
- بعد ما رضعت نواف و نومته .. امسكت التلفون ودقت على حمد .. وبعد ثالث رنه ... –
حمد : الو
فرح : هلا قلبي اشلونك ؟ اشلون خالتي
حمد : الحمدلله انتي اشلونج ؟
فرح : تعبانه من غيرك
حمد : ميخالف فرح صبري .. زين اشلون نوافو ؟
فرح : مشتاق لك
حمد : وانا اكثر والله .. فروح رديتي البيت ؟
فرح : اي اليوم رديت
حمد : عفية عليج اي جذي ابيج على طول .. تسمعين كلام ريلج
فرح : حمد .. بطلبك طلب
حمد : تفضلي
فرح : ابيك تشبك كل يوم قبل لا انام بشوفك بالكام
حمد : حاضر من عيوني
فرح : ( استانست حيل ) فديت عيونك يا قلبي .. بوسلي خالتي وتحمد لها بالسلامة
حمد : اوكي يوصل .. اخليج الحين ديري بالج .. وتذكريني قبل لا تسوين أي شي
فرح : على طول بعيوني والله
حمد : فديت عيونج .. يللا حبي اخليج .. مع السلامة
فرح : باي ( سكرت التلفون واهي مبتسمة )
---
- ثاني يوم بالكلية –
دلال : ندى اشفيج صايرة ماتسولفين مثل قبل
ندى : بس مالي خلق
دلال : ( تطق جتف ندى ) يللا عاد سولفي
ندى : دلال خلاص خليني بتمشى بروحي
دلال : ليش اشصاير ؟ كلمتي واحد وانا مادري ؟
ندى : لا شكو
دلال : اشدراني قلت ماكو غير الشباب اهم اكثر شي يعكرون المزاج
ندى : ( ساكته )
دلال : اوف صايره مليقة
ندى : خلاص دلال انا وصلت كلاسي عن اذنج
دلال : بكون عند الباب اذا خلصتي تلقيني
ندى : ( انفخت ودشت الكلاس )
- كان اللي يدرسها المادة اهو نفسه الدكتور ثامر بمادة داتا ستركجر –
( بنص الشرح رن تلفون ندى .. نست تحطه سايلنت .. بسرعة امسكته وحطته ميوت .. ارفعت راسها ولا الدكتور موقــّف الشرح و يطالعها )
ندى : عفوا دكتور نسيت احطه سايلنت
دكتور ثامر : ( يتطنز ) لا اخذي راحتج ردي عليهم
ندى : ( طالعت الشاشة لقت اللي داق أحمد .. حطته سايلنت وارفعت راسها مره ثانيه عالدكتور )
دكتور ثامر : الحمدلله اخت ندى خلصت نقدر نكمل شرح الحين
ندى : ( بقلبها ) هذا كله جذي يعاملني جدامهم
- بعد ماخلصت المحاضرة .. وقبل لا يطلعون اللي بالكلاس –
دكتور ثامر : ندى مشعل
ندى : هلا دكتور
دكتور ثامر : لا تطلعين من الكلاس ابي اكلمج
ندى : ( لمت كتبها و اوقفت )
- اطلعو الطالبات من الكلاس و مابقى فيه الا ندى و الدكتور –
الدكتور ثامر : ندى هالشي اللي صار مابي يتكرر عندي مرة ثانية
ندى : ان شاءالله ماراح يتكرر
الدكتور ثامر : يعني حتى لو كانت المكالمة مهمة .. ماتكون اهم المحاضرة من مستقبلج عدل ؟
ندى : اي ادري دكتور وقلتلك ماراح يتكرر هالشي
الدكتور ثامر : ( يبتسم ) اي جذي الحين ارتحت .. لأن بنت مثلج كاملة والكامل الله المفروض ماتغلط جذي غلطات
ندى : ( ابتسمت بس كلش ماحبت جملته الاخيرة )
الدكتور ثامر : أي شي تبينه سواء عن الدرس او بره الدرس انا موجود ومكتبي مفتوح لج على طول
- دلال بطلت الباب طلت عليهم بعدين اطلعت وسكرت الباب وراها –
ندى : اوكي دكتور الحين اقدر اروح ؟
الدكتور ثامر : اي تقدرين .. اشوفج عقب باجر بالمحاضرة ان شاءالله .. أو اذا كنت سعيد حظ فراح اشوفج منوره مكتبي باجر
ندى : ( اسكتت واطلعت بسرعة )
---
- بره الكلاس –
دلال : ( تبتسم ) اشبغى منج ؟
ندى : اشدراني عنه قطيعه
دلال : تبين ال a لا تنفسين عليه يالهبلة
ندى : انتي للحين نفسج ماتغيرتي .. اللهم لوكج صار اركد شوي
دلال : حرام عليج والله تغيرت و ما اكلم احد .. هالتلفون مال امي و اول ما تاخذني من الكلية تقولي عطينياه و تقعد تفحصه وتشوف السجل 3 ساعات
ندى : اي يمكن تغيرتي لأنها مو ماعطيتج مجال .. ولا انتي الود ودج ترجعين حق سوالفج
دلال : ندوي خلاص عاد خفي علي والله انا اكسر الخاطر
ندى : ( اسكتت وكملت طريجها ودلال يمها )
---
- بعد الدوام .. غرفة ندى –
ندى امسكت التلفون ودزت حق احمد " خلاص أحمد الله يوفقك لا تدق علي لو سمحت "
- بعد عشر دقايق تقريبا دق –
ندى : ( ردت عليه ) نعم ؟؟
أحمد : نعم مره وحده ؟؟ أول شي السلام عليكم
ندى : أحمد اشبغيت ؟ تبي تردلي قلتلك مابي ارد مو لازم يعني
أحمد : ندى والله انا ارتحت لج وايد .. وادري غلطت بحقج يوم تركتج
ندى : أحمد بس عاد .. دام عندك وحده تكلمها اشتبي مني الحين ؟
أحمد : سولفيلي عن مرضج
ندى : ( انصدمت ) نعم ؟
أحمد : اي صج سولفيلي بحس فيج
ندى : اقول احمد .. تكفى راسي مصدع .. تبي تسولف دق على أي وحده انا مابي اتكلم .. ولا تخليني اضطر اغير رقمي
أحمد : ندى اشفيج انا احمد
ندى : ومنو هذا أحمد انا طلعت ما اعرفك عدل
أحمد : واذا قلتلج احبج ؟
ندى : ( اسكتت )
أحمد : ندى معاي ؟
ندى : اي و بسوي روحي ماسمعتك
أحمد : ليش عاد ؟
ندى : بس جذي
أحمد : لا صج انا أحبـ...
ندى : ( قاطعته ) أحمد عفية خلاص و اذا ماتبي تفشل نفسك لا تدق مره ثانية
أحمد : هذا آخر شي عندج ؟
ندى : اي واكون شاكرة لو سويته
أحمد : اوكي الله يوفقج
ندى : ويوفقك ان شاءالله .. باي ( سكرت التلفون )
- اقعدت ندى اتطالع رقمه بالشاشة وهالمرة دمعت عينها .. ماتدري انزلت دموعها عليه ولا على نفسها .. امسحت دموعها وسوتله دليت من التلفون –
خلاص .. عافك الخاطر خلاص
هذا القرار الأخير وإعتبرنا منتهين
لا تنتظر لحظة حنين هذا القرار الأخير
ما أحبك .. بقناعة قلتها
إنتهى الحب إنتهى
إلتهى القلب إلتهى
وهذا القرار الأخير
روح بطريج وأنا بطريج
خلني على جرحي العتيج
خلاص عافك الخاطر
---
- بعد جم يوم –
فرح : ( تكلم ندى بالتلفون ) ندوي حدي متمللة
ندى : امشي نطلع
فرح : وين نروح ؟
ندى : أي مكان مطعم سوق سينما كيفج
فرح : و حمد ؟
ندى : قوليله
فرح : نايم الحين
ندى : اهو يعصب لو طلعتي شميتي هوا ؟
فرح : لا بس .. اوكي خلاص بلبس وامرج
ندى : اوكي بقوم ابدل باي
---
- البست فرح وشالت نواف .. وانزلت معاها خدامتها شايلة جنطة البيبي –
( هدى كانت زايرتهم مع اليهال .. وكلهم قاعدين بالصالة وشافوها نازلة )
هدى : اهلين مرت اخوي .. شنو طالعة ؟
فرح : اي والله مليت من البيت قلت اغير جو
هدى : اهاا .. زين وين بتروحين ومع منو ؟
فرح : ( اضحكت ) ضروري تعرفين ؟
مشاعل : اكيد ضروري .. ولا بس تعرفين تحبسين عمرج فوق وماتنزلين الا عشان تطلعين ؟
عبير : ( تضايقت من خواتها ) خلاص بنات اشصار يعني تلقونها بتروح بيت امها
مشاعل : كل يوم عند امها اشدعوه !!
فرح : ( منغثة من هدى ومشاعل ) لا حياتي عبير ماراح اروح عند امي .. ضايق خلقي وبطلع اتمشى ..ومحد له حق يمنعني أو حتى يسأل وين رايحه اشوفكم على خير ( اطلعت وخلتهم )
مشاعل : ( تكلم عبير ) شفتيها ؟؟ شفتيها ؟ عشان لا تقولين احنا نتبلى عليها
هدى : انا اشكبري اتيي هذي تقل ادبها علي .. ماشي والله اذا ماخليتها تكره اليوم اللي اعرفت فيه حمد .. ما اطلع هدى
---
- فرح ودت ولدها وخدامتها عند امها .. وراحت خذت ندى –
( بالسيارة )
ندى : ها وين نروح ؟

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -