بداية

رواية يا دنيا ارحميني -13

رواية يا دنيا ارحميني -2

رواية يا دنيا ارحميني -13

- فرح ودت ولدها وخدامتها عند امها .. وراحت خذت ندى –
( بالسيارة )
ندى : ها وين نروح ؟
فرح : مادري احس حيل متضايقة
ندى : ليش اشصاير ؟
فرح : هدى و مشاعل .. علقو علي قبل لا اطلع
ندى : يعني شي يديد ؟ على طول اهم جذي
فرح : لا بس مادري مو مرتاحة .. وايد تمادو معاي
ندى : تبين نرجع نقعد عندي بالبيت احسن ؟
فرح : لا لا .. خل نروح مطعم انا حتى غدى مو متغدية .. والسبه اني ما احب اقعد اجابلهم
ندى : ( تضحك ) الله يعينج
- اوصلو مطعم ( قيصر ) بالسالمية .. وانزلو –
ندى : شخبار نوافو الخايس ؟
فرح : يهبل
ندى : اشتقت له ودي اطقه
فرح : ( تضحك ) حرام عليج
ندى : عسول الله يحفظه
- اقعدو يسولفون و توه وصل اكلهم الا يرن تلفون فرح مكالمة خارجية –
فرح : ( مبتسمة ) هذا حمد
ندى : سلمي عليه
فرح : ( ردت عليه ) الو هلا عمري
حمد : ( بعصبيه ) انتي وين طالعة ومو قايلتلي ؟
فرح : انت كنت نايم عمري
حمد : ( يصرخ ) عيل ماتطلعين دام انا نايم و تنطريني لين اقوم وتستأذنين .. وبعدين انتي شنو قايله حق خواتي ؟
فرح : اشقلت ماقلت شي وتره اهم تمادو معاي وايد
حمد : سمعي يا فرح .. مو لي غاب القطو العب يا فار
فرح : شنو ؟؟ انت اشفيك شنو قالولك عشان تصرخ جذي
حمد : رجعي الحين الحين .. وماتطلعين من البيت الا بإذني فاهمة
فرح : انت من صجـ...
حمد : ربع ساعة وارد ادق .. اذا كنتي للحين بره ماتلومين الا نفسج ( سكر التلفون بويهها )
فرح : ( منصدمه ونزلت التلفون من اذنها )
ندى : شالسالفة ؟
فرح : ( عيونها انترست دموع ) طلبي الحساب خل نمشي
- ادفعو الحساب وقامو وفرح ماتكلمت كلش .. و ندى ما اسألتها عشان لا تزيد عليها –
---

- 23 / كل شي له حد -
- بعد ما فرح ردت ندى بيتهم .. راحت خذت نواف والخدامه من بيت امها .. وبالطريج دق حمد عليها –
فرح : ( صوتها متضايق ) هلا حمد
حمد : رديتي البيت ؟
فرح : توني خذيت نواف من بيت امي والحين راجعه
حمد : مره ثانيه ماتطلعين الا اذا قلتيلي .. فرح انا مابي أي شي يصير من وراي اعتبريني للحين يمج
فرح : وليش انا اشسويت ؟ تمللت بالبيت و رحت مع ندى المطعم .. شالغلط اللي سويته
حمد : ( بعصبيه ) خلاص قلتلج ماتطلعين الا اذا قلتيلي مفهوم ؟
فرح : ( ساكته )
حمد : ( بصوت هادي ) يللا الحين اخليج
فرح : لحظة حمد
حمد : نعم ؟
فرح : بشوفك بالكام اليوم
حمد : ( سكت )
فرح : حمد ؟
حمد : خلاص اوكي يللا باي
فرح : مع السلامه ( سكرت التلفون وانزلت دموعها )
فرح : ( بقلبها ) اشقالولك عني .. وليش كلمتني بهالاسلوب ؟؟
انت منت الاولاني .. صرت اشوفك شخص ثاني
منت ذاك اللي نحبك .. وين شوقك وين قلبك
شفت لك شوفه جديده .. ولاتتغلى في حبك
وش حصل بينك وبيني .. منت كنت تموت فيني
والله وتغير مكاني .. انت منت الاولاني
---
- اوصلت البيت لقت مشاعل قاعدة بالصالة مع عبير جدامهم عصير وكيك –
فرح : ( تكلم خدامتها ) ودي نواف فوق
مشاعل : ( مبتسمه ) رادة مبجر
فرح : ( بصوت عالي ) انتو شقايلين حق حمد ؟
مشاعل : ( تشرب عصير ) قلناله انج استخفيتي وقعدتي .. وقاعده تقلين ادبج على هدى اللي اهي اخته الكبيرة
فرح : و طبعا ماقلتوله اشلون كنتو تكلموني
عبير : ( قامت امسكت ايد فرح ) خلاص فروح امشي نقعد فوق
فرح : ( اسحبت ايدها ) هديني
مشاعل : هديها هديها هذي ماتستحي يعني عادي تطقج
فرح : والله اذا مافكيتوني من شركم انتي واختج ماتلومون الا نفسكم
مشاعل : ( اشرقت بالعصير واقعدت تكح ) الله يخس ابليسج ضحكتيني ( تكح )
فرح : ( عصبت حيل و خلتهم واصعدت فوق )
- أول مادشت شقتها اقعدت عالسرير تبجي –
فرح : خلاص ماقمت اتحمل .. متى ترجع عشان كلنا نرتاح
---
- بالليل عالساعه 2 .. حمد دز لها مسج كاتب " انا شابك " .. اشبكت وبطلو الكام .. واقعدو يتكلمون بالمايك –
فرح : والله يا حمد ولهت عليك .. ليش جذي ضعفان وايد
حمد : انا مو رايح سياحه ولا وناسه .. اكيد بضعف وانا اشوف امي هالحالة
فرح : الله يشافيها يارب .. زين حمد انا ماودي ازيد عليك بس اللي قاعد يصير فينا مو عاجبني
حمد : ولا انا عاجبني
فرح : حمد صراحه انا ماقمت اتحمل خواتك .. كل ما اشوفهم لازم يتناجرون معاي
حمد : خواتي مايتناجرون من غير سبب
فرح : بلى والله من غير سبب
حمد : ( مسك راسه ) خلاص فرح انا شابك عشان ارتاح .. تكفين مابي اسمع شي عن هالمواضيع
فرح : زين ليش صرخت علي وخليتني ارجع البيت ؟
حمد : لأني ماحبيت انج تطلعين من غير علمي .. فرح انا ريلج لازم تحطيلي اعتبار
فرح : ماولهت علي ؟
حمد : بلى
فرح : حمد صايرلك اكثر من 4 اشهر مسافر
حمد : فرح الشهر اللي طاف ييتلج نسيتي ؟
فرح : هذي تحسبها بعد ؟؟ ييت يومين ورحت !!!
حمد : فرح راسي بينفجر نامي الحين انسولف وقت ثاني
فرح : اوكي تصبح على خير
حمد : وانتي من أهله
- طفت اللاب توب وانسدحت تفكر بحمد وباللي صاير لها –
---
- ثاني يوم بالكلية –
( بالكافتريا )
دلال : تعبت من امي وحبستها .. ندوي خل نطلع عفية
ندى : ( تطالعها ) نعم ؟ تنسين الفكرة والله لو اشوفج تموتين جدامي ماطلعتج معاي
دلال : ندوي عن السخافة والله متملله حيل و ماطلعت منزمان
ندى : خلاص دلال قلت لأ
دلال : ( تمسك راس ندى وتبوسه )
ندى : ( تدزها ) وخري عني جنج طرارة
دلال : عفيه طلعييني
ندى : ( قامت ) انا شمقعدني معاج
- اول ما اطلعت من باب الكفتريا ادعمت واحد وطاحت كتبها ودلال كانت وراها –
الشاب : ( شال كتبها وقام ) عفوا صارلج شي ؟
ندى : ( تطالعه ) لا .. آسفه طلعت بسرعة و ..
الشاب : لا عادي لا يهمج ( عطاها الكتب )
دلال : اشلونك عثمان
عثمان : هلا دلال
ندى : ( تطالع دلال مستغربة )
عثمان : فرصة سعيدة ندى ( دش الكفتريا )
ندى : من وين تعرفينه ؟ و اشلون عرف اسمي ؟
دلال : ماعرفه اهو .. كنت اعرف ربعه .. اهو يعني ثقيل ماكان يعطي ويه بس سألتهم عن اسمه وقالولي
ندى : اشلون يعني اتعرفين ربعه ؟
دلال : يعني ربعه كانو ربعي بعد شنو شلون
ندى : واشلون يعرف اسمي ؟
دلال : اللي يعرفني أكيد يعرف اسمج عادي يعني
ندى : وانتي شكو تقولين اسمي حق الشباب اصلا
دلال : اشفيج ندوي كله اسم اشصار يعني ؟
ندى : لا مو كله اسم .. و عسى ما سولفتي عن حياتي اكثر يعني
دلال : لا والله ماسولفت عنج كلش بس يدرون انج رفيجتي واسمج ندى لا اكثر ولا اقل
ندى : ( اسكتت وكملت طريجها )
---

- المغرب بيت فاطمة –

فاطمة : ( شايله نواف ) يا حياااتي اسم الله عليه جنه فار صغيّر
فرح : لا تقولين فار .. والله انه يهبل
فهد : اي طبعا الشاذي بعين امه غزال
فرح : فهود عاد شنو شاذي اشفيكم انتو .. والله حلو مو لأني امه بس والله حلو
فاطمة : ( تضحك وتبوس نواف ) ندري يمه بس قاعدين نتغشمر معاج
- رن تلفون فرح رقم غريب –
فرح : ( ردت ) الو ؟
هدى : ها وينج
فرح : منو انتي ؟
هدى : هدى
فرح : ماعرفت رقمج
هدى : زين وينج
فرح : عند امي
هدى : سلمي عليها
فرح : يوصل
هدى : سلمي عليها الحين ولا اقولج عطينياها اسلم عليها
فرح : هدى اشبغيتي ؟
هدى : بس بغيت اعرف وينج
فرح : لا والله ؟؟
هدى : اي والله .. يللا باي ( سكرت التلفون )
فرح : ( اسكتت من الصدمه )
فاطمة : اشفيج فرح ؟
فرح : لا ماكو شي
فاطمة : اشبغت هدى
فرح : ماني مرتاحه
فاطمة : ليش اشصاير
فرح : والله مادري يمه .. خلينا منها .. قوليلي اشلون ابوي صارلي جم يوم ايي ما اشوفه
فهد : أحسلج لا تسألين
فرح : ليش ؟
فاطمة : رد يلعب بالفلوس و الناس تطالبه من كل صوب
فرح : استغفرالله .. لي متى يعني
فاطمة : والله ما أدري لي متى
فرح : أي شي محتاجينه قوليلي
فاطمة : لا يمه الحمدلله مو محتاجين شي
- تمت فرح تسولف مع امها واخوها واهي بالها مع هدى .. ليش داقه اشتبي يعني ؟ -
- مر اسبوع و فرح كل يوم اتدق على حمد بس مايرد عليها .. و بيوم شافته شابك و ماقالها عشان تشبك وتكلمه –
( بكتب المحادثات وبخلي التوبكات بأساميهم )
Farah :
وينك صارلي اسبوع ما ادري عنك خوفتني اشصاير ؟
Hamad :
موصاير شي
Farah :
عيل ليش ماترد علي ؟ وليش الحين شابك وماقلتلي عشان اشبك واكلمك عالأقل
Hamad :
مشغول
Farah :
زين ماعندك وقت تكلمني لو 3 دقايق مو اكثر ؟؟
Hamad :
خلاص فرح قلتلج مشغول
Farah :
زين سمعت ان هدى بتييلك .. عاد اذا قررت اتسافر بحجز و بيي معاها اشتقتلك
Hamad :
هدى عقب باجر طيارتها
Farah : ( انصدمت )
وليش ماقالتلي ؟ كنت بيي معاها
Hamad :
لا تيين خليج مع نواف
Farah :
بس ليش ماقالتلي ؟ اهي تدري ان ودي اسافر معاها .. خلاص عيل انا بحجز بروحي
Hamad :
قلتلج لأ لاتيين
Farah :
ليش ؟
Hamad :
فرح انا مشغول بطلع
Farah :
لحظة
Hamad :
نعم ؟
Farah :
زين تبي شي اطلعه لك من اهني عشان تاخذه معاها ؟ ملابس أو أي شي
Hamad :
لا تعبين نفسج هدى طلعتلي كل اللي ابيه
Farah :
شنو ؟؟ هدى ؟ ليش و متى ؟ انا وين رحت
Hamad :
انتي ماكنتي بالبيت .. كنتي عند امج كالعادة .. واهي طلعتلي اللي ابيه .. ويللا انا مشغول بطلع
( تم تسجيل خروج – حمد - )
فرح : ( عيونها غورقت ) ليش؟؟ انا اشسويت اشفيه يعاملني بهالطريقة .. خلاص بس .. كل شي له حد وانا ماقمت اتحمل
---
- بالليل غرفة ندى البيت –
أمل : ( طقت الباب ودشت على ندى الغرفة ) يمه ندى بقولج شي و ابيج تسمعيني عدل
ندى : ( تأشر عالسرير يمها ) حياج ليش واقفة عند الباب
أمل : ( اقعدت يمها عالسرير ) الناس اللي قالتلي عنهم ام محمد .. دقو وانتي بالجامعة
ندى : بس يمه انا...
أمل : ( امسكت ايدها ) احلفج ماتقولين شي غير حياهم الله
ندى : بس يمه هذي حياتي .. انا اللي اقرر اذا ابي اتزوج أو لأ
أمل : زين عشاني بس شوفيهم يمكن ترتاحين وتغيرين رايج
ندى : ( اضحكت من القهر ) والله مايدرون ان فيني صرع لو يدرون ما اخطبو
أمل : ( تحط شعر ندى ورى اذنها ) يمه يابعد عمري خل ايون بعدين يصير خير
ندى : لا انا عندي لج راي ثاني .. قوليلهم بالتلفون ان فيني هالمرض .. واذا بيون والله اطلع واقعد معاهم ومن عيوني بعد
أمل : ( اسكتت )
ندى : ليش ساكته ؟
أمل : انا اقول خل ايوون أول وبعدين نصارحهم بكل شي
ندى : لأ .. اول تقوليلهم بعدين اذا بيون حياهم
أمل : ( تنهدت ) خلاص .. اذا دقو بقولهم ( قامت ) اخليج تنامين
ندى : ( ابتسمت ) سكري الليت ماعليج أمر
أمل : ان شاءالله ( سكرت الليت واطلعت )
ندى : ( تطالع السقف ) الحمدلله على كل حال
---




- 24 / جرحتني !! -

- هدى سافرت لندن وفرح اقعدت بغرفتها تبجي بحسرة -
فرح : ( بعصبية ) ليش اهي تروح وانا لأ .. ليش يعاملني بهالطريقة ماقمت اتحمله ولا اتحمل خواته
- نواف فز وقعد يبجي قامت شالته ولمته على صدرها –
فرح : ( دموعها تنزل ) خلاص يمه لا تبجي .. بابا راح يرجع .. والله ابوك للحين يحبنا
( اقعدت فرح تواسيه - أو بالأحرى تواسي نفسها - فترة طويله لين اتعبت وبعدها نومته ونامت يمه )
---
- اليوم الثاني .. كلية الهندسة –
( ندى عندها اختبار عملي عند الدكتور ثامر )
- الدكتور ثامر يه يم ندى ونزل شوي لي مستوى كرسيها وقعد يطالع شاشتها واهو لازق يمها –
ندى : ( دنت شوي عند زميلتها )
الدكتور ثامر : ( يأشر عالشاشة ويبتسم لها و قام كمل يمشي بين الطالبات )
ندى : ( طالعت المكان اللي أشر عليه جان تلقى غلطة بالبرمجة .. عدلتها بسرعة وطالعته لقته يبتسم لها .. بسرعة لفت ويهها عنه وردت تكمل الامتحان )
- بعد الامتحان .. الكل قام بيطلع من الكلاس –
الدكتور ثامر : ( راح عند كمبيوتر ندى ) ندى لحظة شوي
ندى : ( كانت بتطلع جان تلتفت ) نعم دكتور
الدكتور ثامر : انتي مو مسيفه شغلج تبيني اسيفه لج يعني ؟
ندى : بلى دكتور حفظته بفولدري
الدكتور ثامر : مو محفوظ وكاهو للحين مبطل تعالي حفظيه لو سمحتي
( ندى راحتله والكل طلع من الكلاس )
الدكتور ثامر : شوفي مو محفوظ
ندى : ( احفظته بفولدرها الخاص ) كنت حافظته بس مادري وين اختفى
الدكتور ثامر : ( ابتسم ) عدلتي الغلطه اللي أشرتلج عليها ؟
ندى : ( ارتبكت ) اي دكتور مشكور
الدكتور ثامر : ( قعد يطالع ويهها وشعرها و ارقبتها ) العفو
ندى : عن اذنك دكتور
الدكتور ثامر : ندى انتي مرتبطة ؟
ندى : ( انصدمت ) شنو ؟
الدكتور ثامر : يعني مالجة مخطوبة .. تحبين واحد مثلا
ندى : ليش هالسؤال ؟
الدكتور ثامر : بعرف عنج اكثر
ندى : دكتور عن اذنك انا لازم اروح
الدكتور ثامر : ( يبتسم ) اي روحي .. اذنج معاج
- اطلعت من الكلاس معصبة حيل .. واقعدت تتمشى بروحها –
عثمان : ( مشى يمها ) اشلونج ندى
ندى : ( طالعته مستغربه ) هلا اشبغيت ؟
عثمان : ماعرفتيني انا اللي ..
ندى : ادري انت اللي دعمتك عند الكافتريا
عثمان : اذا مو ذاكرة اسمي معاج عثمان
ندى : هلا اخوي
عثمان : جني ييت بوقت مو مناسب .. احسج معصبة
ندى : ( تنهدت ) لا مو معصبة بس ماحب توقف يمي والناس تطالعنا .. في شي تبي تقوله قبل لا اروح ؟
عثمان : باين عليج بنت محترمة و زينه عشان جذي بغيت اسألج سؤال و ادري مو من اختصاصي هالشي .. بس لازم اقوله
ندى : و شنو هالسؤال ؟
عثمان : ليش تماشين دلال ؟
ندى : نعم ؟؟
عثمان : البنت موزينه .. والله انها كلمت نص ربعي اذا مو اكثر
ندى : لو سمحت اول شي ما اسمحلك تتكلم عنها بهالطريقة ثاني شي انت قلتها بالسانك مو من اختصاصك هالشي .. عن اذنك ( خلته ومشت )
عثمان : ( قعد يطالعها بعدين كمل طريجة )
---
- بيت ندى –
سامي : اشفيج أمل ؟ شكلج متضايقه ؟
أمل : وايد متضايقه
سامي : ليش عسى ماشر ؟
أمل : تذكر يوم قلتلك ندى اطلبتني اقول حق اللي يبون يخطبونها عن مرضها قبل لا اييون لنا
سامي : اي و اشصار ؟
أمل : قبل اسبوع دقو وقلتلهم .. وبينت لهم ان حالتها مستقره ومافيها الا العافية .. بس حسيت الأم ماتقبلت الموضوع .. قالت اكلم الولد وادق عليكم
سامي : ومادقت عدل ؟
أمل : اي والله مادقت .. و ام محمد توها كلمتني قالت الناس اعتذرو ومافي نصيب
سامي : خيره .. اكيد في نصيب احسن ناطرها
أمل : اي بس ماني عارفة شقولها
سامي : والله مادري .. ماعرف حق هالمواضيع .. عبود نايم ؟
أمل : اي
سامي : حسافة كنت بلعب معاه
---
- الساعه 7 بالليل .. بيت أم حمد –
( فرح نازلة من شقتها ووراها الخدامه شايله نواف .. رن تلفونها وكان فهد اخوها )
فرح : ( ردت عليه ) هلا حبيبي
فهد : هلا فرح .. بدش بالموضوع على طول .. في شي بطلبج اياه وماني عارف اشلون
فرح : اطلب اللي تبيه
فهد : انا محتاج فلوس
فرح : جم تبي ؟
فهد : انتي كريمه وانا استاهل
فرح : خلاص ان شاءالله الحين اسحبلك و اييبهم لي عندك .. انت بس تدلل
فهد : تسلمين حبيبتي .. مشكوره
فرح : يللا باي حبيبي
- مشاعل كانت بالممر تسمعها .. و أول ما اطلعت فرح من البيت راحت بسرعة و دقت على هدى ( بلندن ) عشان تقولها شسمعت –
---
- بلندن –
هدى : ( سكرت السماعه وويها معتفس )
حمد : خير اشفيج ؟
هدى : ( ساكته )
حمد : اشفيج هدوي صاير شي لهم ؟؟
هدى : كمل ريوقك لا تفكر بشي
حمد : اخواني فيهم شي ؟؟ فرح و الولد فيهم شي تكلمي ؟
هدى : الصراحة مشاعل اسمعت فرح تتكلم بالتلفون مع واحد
حمد : شنو؟
هدى : اي وقالتله حبيبي اطلع واشوفك وبتعطيه فلوس
حمد : اهي متأكده ان واحد غريب
هدى : اي تقول قالتله وين ماتبي اشوفك واعطيك الفلوس
حمد : ( ساكت ويتنفس سريع )
هدى : حمد ؟
حمد : ( قام وطلع من الشقه )
هدى : حسبي الله عليج يا فرح .. عذبتي اخوي .. الله يستر لا يصيرله شي
---
- بعد اسبوعين .. بيت فاطمة –
( الكل كان موجود .. حتى ندى )
فرح : ( تبجي ) مايرد علي كلش .. ماقمت اتحمل يمه والله تعبت
ريم : اخاف شافله شوفه اهناك
فاطمة : ريم !!
ساره : ريم اشهالكلام .. امه مريضة واكيد مشغول معاها لا تزيدين عالبنت
فرح : ( تمسح دموعها ) انا مو مرتاحه كلش .. وقررت اسافر له
فاطمة : لا يمه اذا ماناداج لا تروحين
فرح : بلى بروح
ندى : فروح حياتي صج مايصير تروحين و اهو مايدري
فرح : واشلون يدري اذا اهو كلش مايرد على مكالماتي ولا يشبك ؟؟
نوره : ( شايله نواف ) وهذا بتخلينه اهني ولا اهناك
فرح : طبعا اهني .. بخليه عندج يمه
فاطمة : يمه فرح سمعي الكلام و عفية لا تروحين
فرح : والله راح اروح ولحد يحاول يقنعني
ساره : اشلون تدلين مكانه ؟ ماتاخفين تروحين وتضيعين ؟
فرح : بخلي أحمد يساعدني
نوره : هذا اخوه اكيد بيقوله
فرح : عاد اذا ركبت الطيارة خل يقوله بس حاليا بحلفه مايقول شي
ندى : ( تتطنز ) اي صح راح يسمعج
فرح : ( تطالعها ) يسمع .. ان شاءالله يسمع
نوره : زين فروح اشكثر صارلكم انتي وريلج ما صار بينكم شي حميم
فاطمة : نوره و ويعه عيب .. انتي شكو
نوره : لا يعني يوم يه اهي كانت بالنفاس اكيد ماصار شي صح ؟
فرح : اي ماصار شي تقريبا 5 اشهر
نوره : اوله .. وايد .. عيل اذا رحتي روحيله وانتي عروس يديده
فاطمة : نورو سكتي خلاص
نوره : عادي يمه كلنا متزوجين .. وي نسيت ندوي للحين بيبي
ندى : ( ابتسمت وقامت ) اصلا انا تأخرت لازم ارجع البيت
فاطمة : لا يمه تو الناس
ندى : لا صج لازم اروح .. اشوفكم وقت ثاني .. مع السلامه
الكل : مع السلامه
فاطمة : الله معاج يمه
---
- اوصلت ندى البيت لقت امها وابوها وعبود بالصالة –
ندى : السلام عليكم
أمل وسامي : وعليكم السلام
أمل : ها اشلونهم ؟
ندى : زينين الحمدلله .. يمه ممكن اكلمج شوي ؟
سامي : اسرار بنات يعني ؟
ندى : ( ابتسمت )
أمل : ( قامت ) دير بالك على الولد
سامي : بعيووني عبود
أمل : ( تكلم ندى ) يللا يمه
- اصعدو غرفة ندى .. و اقعدو عالسرير –
أمل : ها حبيبتي اشفيج ؟
ندى : يمه اشصار عالناس اللي قلتيلهم اني مريضة ؟ مادقو صح ؟
أمل : ( اسكتت )
ندى : يمه والله عادي .. انا اصلا مابي اتزوج بس فيني فضول بعرف اشصار
أمل : ( اسكتت )
ندى : أدري مايبون اييون .. طبيعي يعني أي واحد مايعرف البنت وقايل حق امه تخطبله اكيد بيدور الأحسن .. منو بيختار زوجة مريضة .. يعني الريال بيتزوج ولا يزيد همه ؟
أمل : لا يمه لا تقولين جذي انتي مافي منج
ندى : اوكي معاج .. بس هم مافي واحد بياخذ وحده فيها صرع
أمل : ( بجت ولمت ندى ) انتي مافيج شي .. والله مافي مثلج
ندى : ( لامه امها ) حياتي زين ليش تبجين ؟؟ والله عادي عندي وتره خيرة عشان لا اتعب اكثر .. وبعدين يمه الزواج مو راحه بالعكس زيادة تعب و عوار قلب وراس
أمل : ( وخرت عنها و امسحت دموعها ) مو دايما الزواج جذي
ندى : اوكي 90% جذي
أمل : الله يعوضج خير يا بعد عمري
ندى : ( ابتسمت ) ان شاءالله
أمل : تعشيتي ؟
ندى : اي تعشيت عند خالتي
أمل : تنزلين تقعدين معانا ؟
ندى : لا والله بنام
أمل : خلاص عيل نوم العوافي يمه تصبحين على خير
ندى : وانتي من أهله
- اطلعت أمل من الغرفة .. وندى قامت بدلت ملابسها و البست بجامتها وانسدحت وتلحفت –
ندى : ( تتذكر كلام أمها وكلام الدكتور و كل شي صارلها ) الحمدلله على كل حال .. خيره .. كل شي خيره
- معنها قاعده تحاول تخفف على نفسها بس هم ماقدرت توقف دموعها وغصبن عليها انزلو على المخده .. بعدها اقعدت تبجي حيل و تشاهق و غطت راسها عشان لحد يسمع صوتها –
ياقلبي شوف هالدنيا .. تعبت ومابقى بي حيل
أعشم حالي و أتصبر .. و أقول باكر جروحي تزين
و يجي باكر بلا فرحة .. يعاند قلبي وجرحه
و أقول ال آآه .. وتقول البشر ( الله ) وماتدري
----
- بيت أم حمد -
- بعد الغدى بالصالة .. محد موجود غير عبير و أحمد وفرح –
فرح : أحمد ممكن أكلمك بموضوع
عبير : ( قامت ) قايمه بكرامتي قبل لا أنطرد
فرح : ( ابتسمت لها )
أحمد : خير اشفيج ؟
فرح : ابي منك خدمة
أحمد : وانا على أي اساس اسويلج خدمة ؟
فرح : علساس انك حماي أخو ريلي
أحمد : انتي وصلتي كلام حق ندى وانا للحين مو ناسيه .. انتي اللي خربتي بينا
فرح : انا ؟؟ وانا شكو .. انت اللي خربت كل شي بيدك
أحمد : يعني افهم انج ماوصلتيلها شي
فرح : بلى قلت لها انك تكلم وحده وتقولها حبيبتي وحياتي .. و انت بنفس الوقت تطلب من ندى انها ترجعلك .. شي طبيعي ماراح اسكت يعني
أحمد : عاد تروحين تخربين جذي مره وحده
فرح : أحمد مو هذا موضوعي
أحمد : بس انا هذا موضوعي

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -