بداية الرواية

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح -13

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح - غرام

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح -13

نواف:لا مو عشان كذا بس من جد دامه طيب اش اللي يمنع انا ننزوجه
ابوا جراح:نواف دق على صاحبك قله يجي ويجيب ابوه معه نبي نشوفه
نواف فرح وبسرعة راح اتصل على خويه وقاله مثل ماقاله ابوه
الساعة الساعة 6 المغرب اتصلت عاشة علي ورديت بملل :الو
ع:السلام عليكم
انا:وعليكم السلام
ع:كيف الحال ؟
انا:الحمد لله انتي كيفك ؟
ع:الحمد لله أميرة اش ابشرك فيه؟
انا:بالخير انشاء الله
ع:أميرة اليوم بيجي صديق نواف يشوفني
انا بفرحة مكسورة :والله من جد
ع:والله بس بصراحة مستحية مرررة ومدري اش البس؟
انا:كيف وافقوا اهلي ؟
ع:لا ان ابوي خاف اسوي مثلك
انا :اهااا كويس الحمد لله الله يوفقك
ع :اميرة اش فيك احسك مو رايقة اش فيك
انا:لا مافيني شي
ع :هاه ماشرتي علي اش البس
انا:اش تلبسين يعني البسي بلوزة وتنورة وتكون حلوة احلى شي عندك وتكون على مقاسك ولونها حلو ورتبي شعرك وخلي شكلك هادي وكوني واثقة وانتي حلوة ماشاء الله عليك اكيد راح تعجبينه انتي توكلي على الله والله يوقفك يارب
ع:يارب
انا:جراح ماقال شي ؟
ع :لا
انا :طيب جميلة قالت شي مو معقوله ماعلقت على الموضوع ؟
ع :الا والله اتصلت علي تهزئني تقول ليه اوفق
انا:ليه توافقين ؟اش دخلها اذا كويس الرجال هي مالها شغل
ع :تقول ان الناس اذا تزوجته بتقول مسكينة ماتزوجتي من برا الا لان مافيه احد من جماعتك يبيك
انا :واحنا اش دخلنا في الناس يعني ؟
ع :لا بس هي مااخذة موقف عشانك
انا :ليه تاخذ موقف مني انا اش دخلني في الموضوع
ع :لانك متزوجه حسين ماله اصل
انا واااااااااااااااااو ولعت حسيته انها اغترت لانها بتتزوج:والله عاد ماااالها شغل انا اخترته وراضية فيه وماني ندمانه ابد وبعدين هي تزوجت ولد عمها وهو كل يوم يمسح بكرامتها في الارض بالله كم مرة جتنا تشكي لانه يضربها وهي بالذات عمر رايها ماهمني ورجاء ماعاد تقولين لي كل شي يقولونه لك تراك ذبحتيني بكلامهم كل مااحشوا فيني علمتيني تراني عارفة انهم يشمتون في بس والله مافكرت فيهم
عاشة معاد عرفة ترد:طيب انا مالي دخل
انا :قلت لك أي شي يقولونه عني الله يخليك لا تعلميني
عاشة:خلاص أسفة والله اذا جرحتك
انا خلاص متنرفزة على الاخر :حسييييييييييييييييين لاعاااااااااااااااد تذكروته لاعاد تذكرونه انا كبيتكم لاجله
عاشة ساكته ماتكلمة
انا خلاص احس اني شوي وانفجر من الزهق
عاشة:طيب اشفيك عصبتي علي انا اش سويت
انا :المهم اذا تمت الخطبة خبريني اوووك لاني ماعاد اقدر اطول عليك لازم افصل
ع :خلاص مع السلامة
اول مافصلت جوالي دق وكانت حليمة تتصل
انا :نعم
حليمة :السلام عليكم
انا :وعليكم السلام
حليمة :كيف الحال
انا: طيبة
حليمة :اميرة اش فيك احسك زهقاااانه على الاخر
انا :أي والله وااااصلة حدي ومالي خلق احد يكلمني
حليمة :حتى انا
انا :لا انتي لا
حليمة :لا اذا انتي مالك خلق تكلمين احد بفصل
انا :يوووه خلاص انا ماكنت اقصدك معلش اسفين
حليمة:اميرة ممكن اسالك سؤال
انا :هاه اش السؤال
حليمة :بصراحة انتي ذي الاسبوع مرررررة متغيرة واحسك مانتي على بعضك ممكن اعرف اش فيك اذا ممكن لان قلبي مو مريحني خصوصا اليوم والله شوي واتقطع ذابحني الفضول ودي اعرف اش فيك
انا :حليمة حبيبي هو شي ممكن تعرفينه ومن دون ذكر اسباب اني انسانة ربي كاتب عليها تعيش من اتعس الناس والحمد لله على كل حال
حليمة:ليه طيب
انا :من دون ليه
حليمة:طيب اقدر اساعدك؟
انا :مافيه احد يقدر يساعدني غيري
حليمة تنهدت:طيب الله يعينك كان ودي والله اعرف اش فيك بس بما انك متحفظة كذا فما عاد اقدر اشد عليك واتمنى ماتاخذين في بالك من سمية ترى قلبها طيب واسأليني انا
انا :سمية ذي والله اني احبها مثل عيوني ولا اني شايلة في قلبي عليها ابد يكفي اني مجرد اشوفها اضحك وهي والله لو تدري اش بقلبي ان تحمد الله انها ضحكني
حليمة :طيب اش رايك اصلح بينكم ونحاول فيها تتراجع عن كلامها لاجل نرجع مثل اول
انا :لاااااااا والله ماعاد الا هي !خليها اشوف من اقوى انا والا هي
حليمة :بس سمية مرة عنيدة وبنكون ضيعنا لحظات كثير عشان اسباب تافهه
انا :اششش خليها ومثل مايقولون مايفل الحديد الا الحديد ههههههههههه اذا مارجعت لنا صايمة كفارة لحلفها مااكون اميرة
حليمة :هههههههههه والله بس بصراحة مااااني مرتاحة ودي اكلمها الله يسامحها بس من جد عنيدة
انا :المشكلة ماجت المعهد اليوم اخاف تخرب مشروعنا
حليمة :يوووه والله مشكلة
انا حلوم حبيبي انا الحين بطلع مشوار تامرين بشي ؟
حليمة:لا سلامتك
وانا البس في غرفتي حسين دق علي الباب انا:ادخل
دخل حسين وقفل الباب وراه
انا مستغربة:اش فيك ؟
حسين :اميرة اش اسوي عمتي ام فهد اتصلت علي تبيني اودي نورة عندها
انا :طيب!
حسين :ايه بتقول لها عن ناصر اخوها له حول 3 اسابيع متوفي وهي ماقد درت
انا :افففففففف طيب اش بتسوي بتوديني معاها
حسين :لا امها تبيني اوديها لها وحدها وانا مابيها تتكدر
انا :مصيرها تعرف ودها عند امها
حسين :يووووووه والله اني شايل هم
انا :مصيرها تنسى منه
شوي طلعنا كلنا على انا بنطلع نتمشى ولا كأن شي صار
طبعا حسين وقف عند باب ام فهد
نورة مستغربة:حسين اش فيك ؟
حسين :عمتي تقول تبي تعطينا حاجة انزلي شوفي اش تبي
نزلت نورة دقت الباب وفتحت امها ودخلت نورة وتقفل الباب لما تقفل الاب مشى حسين
انا :ليه تروح وتخليها مالك داعي افرض تطلع تبي تمشي معاك
حسين:لا امها قالت لي كذا
انا :طيب بنكمل نتعشى برا
حسين من دون نفس:ايه
انا :اشوفك متكدر اش السالفة اللي يسمعك الحين بتموت والا فقدتها
حسين :والله بصراحة تعودت عليها ومابي عاد اطلع من دونها
انا:ليه انا ماكفي ؟
حسين :لا والله ولا تهونين بس مدري احسها بتزعل
مارديت عليه .
سكتنا شوي ورجع حسين يسولف:اميرة ؟
انا :نعم
حسين اش فيك متغيرة ماكنتي كذا
انا :لا اش اللي تغير فيني بالعكس عادي
حسين :لا ماصرتي تحتكين فيني ابد ماغير نتجمع في السيارة اجي من الدوام نايمة واذا تغديتي شوي وتقومين والعصر تروحين المعهد والليل في غرفتك غصب تتعشين معانا مدري احسك تغيرتي علي
انا :كل اللي تقوله بظروف دوامي انا انجبر اسوي كذا مو برضاي
شوي وصلنا المطعم ودخلنا واحنا على العشى فكيت الغطى عن وجهي وحسين يطالع فيني وانا منزلة عيني وهو ماغير يطالع شوي جت عيني في عينه
انا :اش فيك
حسين بابتسامة :لا بس عاجبتني عيونك
اما رديت ولا حتى بادلته الابتسامة
حسين بدا ياكل وانا اكل شوي قرب كرسيه مني انا انتبهت له وكنت اطالع فيه
شوي حط ذراه ورى كتفي وحط الملعقة عن فمي وانا اطالع فيه
حسين :افتحي فمك
اكلني وانا منزلة راسي وصار ياكلني لاول مرة في حياتي احس اني طفلة !!!
اكلني لييييين شبعت وعدل كرسيه وصار ياكل وانا اطالع فيه وهو عينه في اكله انتهينا من عشانا طلعنا ورحنا البحر وفي ود ورحمة زوجية وقفنا الاثنين على الشاطئ ورجولنا في الموية كنا واقفين مع بعض وحسين يشدني له وانا اتجنب انه يحضني
حسين :أميرة عندي موضوع وودي اقوله لك
انا فز قلبي :قول
حسين :هو موضوع ممكن يكون قصير او سالفة قصيرة بس بصراحة تعني لي شي كبييييييييييير قااااااد البحر اللي تشوفينه قدامك
انا :ايه اشو
حسين :انا يا أميرة احبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك وقابلني يحضني يقوووووووووووة
انا بادلته نفس الوضع وحضنته وانا احس قلبي يذوووب داخلي وانا منزلة راسي على كتفه قال لي كلمتين :أميرة انتي شي كبيييييييييييييير
انا ساكتة اسمع
حسين :أميرة مثل مانتي تقولين لا نستهين فيك رجااااااااااااء لا تستهينين في نفسك الله يخليك اهتمي بنفسك وانتبهي على صحتك والله يقدرني اسعدك يااااااااحبيبة قلبي
وانا اخبي وجهي في كتفه وابكي
حسين :أميرة ليه تبكين
انا :لاني اتوقع ماراح الاقي ادفى من مشاعرك انا ياحسين افكر في حالي لو فارقتك اش بيكون
حسين بكى :لا تقولين كذا الله لا يفرقنا ياقلبي
مر حووووووول ربع الساعة مرررر نصف الساااااااااعة واحنا نحضن بعضنا !!!
محرومين ولمتنا الدنيا نشكي لبعضنا وماااظن يطول دفى قلوبنا في قربها ؟؟
نورة في بيت عمها عرفت بوفاة اخوها وصارت تبكي وهي زعلانه على امها اللي خبت عنها الخبر وزوجتها في ايام عزاه وامست ليلتها عند امها رغم ان حسين كان ناوي يمر ياخذها بس نورة قالت له لايمرها ورجعنا شقتنا حول الساعة 1 واحنا في شقتنا كنا جالسين في المطبخ نشرب عصير كنت اشرب العصير واحاول قد ماقدر مااطالع في عيونه
حسين :اميرة انشاء الله نحج اش رايك ؟
انا بفرحة ماتنوصف ايه تكفى
حسين :خلاص الاسبوع الجاي رحلتنا بصراحة كنت ابيها مفاجئة بس خلاص
انا :كيف تبي تفاجئ نورة؟ انا ماراح اقولها انت فاجئها وكاني ماعرف خلاص
حسين :خلاص ياحبيبتي بفاجئها
انا في نفسي صرت احس حسين كبر يحس بالمسؤولية وصار حنون يحاول يسعدني مايحاول يشكي لي ابد
راحت الخميس والجمعة ورجعت نوة البيت فاضطريت اغيب يوم السبت طبعا قد اعطيت حليمة خبر وكمان هي غابت
يوم السبت صحيت من الساعة 10 لاجل اسوي الغدا واذا في شي في البيت يحتاج ترتيب او تنظيف اسويه
وبعد الظهر وعلى السفرة كنا جالسين كلنا ونورة واضح عليها الحزن ماااالها خلق تكلم احد وهي تاكل معانا كان حسين قريب منها ويأكلها وهو يأكلها بيده الثانية يمسح على راسها بعطف وانا ساكتة ماغير اكل بعد الغدا راحت غرفتها ولحقها حسين وقفلوا الغرفة وصرت وحدي برا في الصالة بعد مانظفت المطبخ دخلت غرفتي وقفلت على نفسي اعيش وحدتي ماالاقي احد جنمبي اتصلت علي حليمة
انا :الو
حليمة :السلام عليكم
انا :وعليكم السلام هلا والله
حليمة:كيف الحال ؟
انا :الحمد لله
حليمة:كيف النومة في البيت ؟
انا :اوووه تهبل والله يالدراسة انها عنى
حليمة:تتوقعين سمية داومت ؟
انا :والله مدري عنها يمكن انها غابت حتى
حليمة :اذا كانت داومت تلاقينها ماتت من الزهق
انا:ماعليها خليها
حليمة :طيب مااقدر اطول عليك قابليني في المنتدى
انا :حلوم حبيبي باقي ماشبعت نوم وابي انام لي ساعة قبل العصر
حليمة:شوي شوي بس
انا:طيب يالله قابليني
اخذت الاب توب ودخلت المنتدى والا قيها ورديت على بعض المواضيع شوي جتني رسالة خاصة من حلوم تقول :ترا سومي متواجدة ؟
وانا رايحة جاية في المنتدى قريت في الاهداء مكتوب :من سومي للعضوات اللي مزاعلاتني اقولهم اللي زعلان يصقع راسه في الجدار والا يشرب من ماي البحركان يرضيه ؟؟
انا ولعت من الزعل فكتبت في الاهداء :مشكووووورة.بس لا تستهنين فيني رجاااء!!!
وانا ابتسم اعرف اني برفع ضغطها شوي طلعت من المنتدى رحت لسريري رفيقي وامد ظهري عليها وانا اتقلب على السرير اااااااااااه منك يانوم كم تريح مظلوم وتنسي مهموم والله انك نعمة من رب العالمين
بعد العصر جاني اتصال من نواف اا:الوا
نواف:سلام
انا :وعليكم السلام
نواف وصوته متغير مو اللي اعرفه :كيف حالك ؟
انا :طيبه انتم كيفكم ؟
نواف :والله حالنا مايسرك ؟
انا :خير انشاء الله
نواف :الشرطة مسكت مشعل ومشاري والله امي انها من الصباح وهي تبكي هي وعاشة انا بكل احباط :متى مسكوهم
نواف :البارح الساعة يمكن 3 اخر الليل
انا :انشاء الله يفلتون من القضية اذا مااعترفوا اتوقع يسجنون سنة كذا ويطلعون وعاد هم اللي جنوا على انفسهم
نواف :والله مدري الله ايسرها وترى عاشة انخطبت وشافها الخاطب وانشاء الله تملك الاسبوع الجاي والله فرحانين ومااحنا فرحانين
انا :ايه قد قالت لي (انا قلتها ناسية )
نواف مستغرب :كيف كلمتك ؟
انا :لا ماهي بهي الا قالت لي عادل قال لي
نواف :عادل يدري ؟
انا تورطت :ايه هو اللي قال لي
انتهت المكالمة وانا ضااااااااايق صدري واتذكر الصورة اللي ماقد مسحتها لاجل لو صاروا تحت رحمتي ماتخوني مشاعري تجاهم ولاجل اقسى عليهم مثل قسوتهم علي
في بيت ابوا جراح وفي نهاية الاسبوع ملكت عاشة وبعد العشى طلع نواف من البيت وراح لبيت عمه دق الجرس ردت اروى على السماعة اروى :مين
نواف:انا قولي لي راشد يطلع ابيه
اروى بخجل :طيب لحظة وهي ماصدقت خبر تسمع صوته وراحت غرفة اخوها راشد اللي باقي حزين وقالت له ولبس وطلع له
نواف صافح راشد اللي كان مررررة حزين
نواف:كيف الحال ؟
راشد :الحمد لله
نواف:معلش جيت من دون موعد بس اش اسوي كل ماجيت ابي اطلع معاك تعتذر
راشد:لا عادي
نواف: طيب اش رايك نطلع اليوم نغير جو والله مليت من قعدت البيت
راشد:مبروك ملكة اختك الله يوفقها
نواف :الله يبارك فيك ويخليك
راشد :والله فرحة لها
نواف :الله يوفقك ياخوي والله ذا من طيب قلبك بس وش رايك نطلع برا راشد مااااله نفس في الطلعة بس مستحي يرد نواف اللي تعنى لااجله :يالله ماهي مشكلة وهم في السيارة نواف:راشد حبيبي اشوفك مرة حزين وانا والله ماالومك اخوك بس ترا عاد مايصير تجزع لله مااعطى ولله مااخذ وهذا مكتوب وانا لازم نرضى بالمكتوب والحزن مايقدم ولا ياخر عيش حياتك
راشد:والله عجزت اعيش حياتي انا مرررة حزين يانواف مدري اش فيني احس بياس مو طبيعي
نواف :تعوذ من الشيطان ونرا الدنيا بسيطة وصغيرة الدنيا اصغر من انا نحزن عشانها وانت حاول تنسى وترا مو بس انت حزين والله اني احس قلبي يتقطع من الحزن بس اش نسوي الله يصبر قلوبنا ويعينا على الدنيا الحين اخواني في السجن والسمعة راحت فيها واختي متزوجة مريض نفسيا مرة صرنا متشتتين الله يصبرنا
راشد :انت اخوانك مسجونين حتى انا اخوي احمد يمكن ينسجن
نواف بصدمة :ينسجن ليه ؟
راشد :ديون ماتنعد كلها مرة يلعب ومرة يكفل اخوي ناصر والحين يروح نص راتبه ومو قادر يسدد ديونه وقد كلمته الشرطة لاجل يسدد ديونه
نواف :غريبة اختي ماقالت لنا ابد رغم انها مايطيح الدبوس في بيتها الا وتعطينا خبر
راشد :نواف والله اني كل ماجيت انسى اشوف اللي حولي واحد يبكي والثاني ماينام من الهم وانت تعرفني اشيل هم اهلي اللي يتعبهم يتعبني
نواف : وربي انه ضاق صدري واني مدري اش اقول بس الله يفرجها ضاقت بي الدنيا وبكى
راشد:هاه ضاق صدرك ؟وتلومني وصار يبكي معاه
وقضوا ليلهم يشكون لبعضهم ويتواعدون يسعون لتغيير لو شي بسيط من الواقع المرير
يوم الاحد داومت الكلية وتقابلت انا وحليمة واحنا نتمشى سوى كانت سمية جالسة لوحدها ومرينا سلمنا عليها وتركناها ولا كأنا نعرفها وهي تحترق بس ماهي قادرة تتراجع في كلامها
واحنا في القاعة والمحاضرة سامجة كنا منصتين بملل وسمية زهقااانه تأففففففت بقوة فسمعتها الاستاذة فقالت:اشفيك ياست سمية زهقانه مالقيتي من يسولف معاك هاه ؟
سمية وجها حمر تورطت وانا وحليمة نضحك رفعنا ضغطها وهي شوي تذبحنا فكتبت في ورقة صغيرة :لا يحل لمسلم ان يهجر اخاه فوق ثلاث وانا والله ساسومس مسامحتك اتمنى تسامحيني وخيركم من يبدا بالسلام ::
(أميرة)
واعطيتها لما قرتها ابتسمت كأني اعطيتها كنوز الدنيا لاني بديت السلام والا هي كرامتها ماتسمح لها هذا مثل مافي بالي لما قرت الورقة وحليمة ماتدري التفتت في وابتسمت بكبر وانا ارفع حوجبي وانزلها استهبل وابتسم ؟؟
هي شكت في الوضع خافت اني اتريق وجهها تغير وانا الف وجهي واضحك
فكتبت لي ورى الورقة اللي كتبت لها فيها :اسمعي ياست أميرة اذا كنتي تتريقين فيني فانا مراح اسمحلك ؟
فرديت لها :(؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
ماعاد عرفت ترد وطلعنا من القاعة وهي ماتدري تجي لنا فرحت لها انا وحليمة واحنا جالسين حليمة مستغربة اني جلسة معاها شوي رحت شريت لنا فطور وانا اقرب لها الفطور وحليمة تطالع فيني وتطالع في سمية انا :كلي ؟
سمية:لا انا صايمة
انا وحليمة:ههههههههه اش كفارة
سمية مستحية:ايه حسبي الله على من كان السبب وتنزا راسها مسوية حزينه وااااااااااو حليمة فرحت وصارت تحضن سمية وهي مسوية حزينه
وانا اضحك عليها وكملنا يومنا ناكل قدامها ذبحها الجوع بدين ست ايام مو يوم والا يومين
انا :بنات انشاء بحج الاسبوع الجاي وش تبون ادعي لكم
سمية :تكفين ادعي لي ان الله يسهل لي انحف والله تعبت من الرجيم
حليمة:تكفين ادعي لي اتزوج واحد حلو ؟؟؟
انا وسمية نطالع في بعض :؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ايش قلتي ؟؟؟؟؟؟؟؟
حليمة بخجل: ههههههههههههههه اشفيكم ؟قلت شي غلط
سمية :تبين واحد حلو هههههههههههههههههههههههه
حليمة :اايه فيها شي ؟
انا ساكته ؟؟؟!
سمية:متأكدة تبين حلو ؟
حليمة :ايه عندك شي ؟
سمية :اذا الوحدة تهبل تتزوج واحد عفنة من الشارع يتكبر ولا يشوفها شي مابالك واحد حلو
حليمة:لا بس انا بيحبني ؟
سمية:واذا حبك يعني مابتكلم الا مايجي يوم ينتقد ويتفلسف عليك عاد البنات كثروا في البيوت تعرفين فصارالواحد يقول لزوجته كلمة طيبه كأنها يتصدق عليها الحمد لله والشكر
حليمة:لا مالي شغل انا ابي الا واحد حلو مابي واحد شين لاني حلوة
سمية:اش تبين بواحد حلو يتكبر عليك فكري بلا هبال خذي لك واحد معفن احسن لاجل لاقال شي تهاجمينه هجوم بري وجوي وبحري
انا وانا اسمع الصايح:ههههههههههههههههههههههههه سمية يازينك ساكته
سمية تبتسم :والله من جد
حليمة زعلانه :لا والله انا بصراحة مابي واحد شين ليه انا حلوة يتهنى فيني وانا كل مااشوفه اكره نفسي
سمية:بالعكس بتكونين واثقة من نفسك قدامه وسوف يلبسك ثياب المديح والغزل
انا :والله يابنات الرجال مو سوا ممكن تتزوجين واحد معفن وشااااااايف حاله مثل ماقلتي ياسمية وممكن تتزوجين واحد يفتح النفس بس عديم اخلاق وممكن تتزوجين واحد شيييييييين بس طيب وممكن واحد حلو بس متواضع وممكن واحد عادي شكله بس ذوق وممكنــ
حليمة واو واصلة حدها الا واحد حلو:لا والله ياااااااااارب اني اتزوج واحد حلو
سمية تستهبل :ياااارب اتزوج واحد اسود سواد الليل
انا :هههههههههههههههههه وليه بايعة حالك
سميه:لابس عشان لو جى يحش في جسمي اف يااااويله من الهجوم اللي بيجيه
انا:من كل مكان هاه جوي وبحري وبري
سمية تضحك :أي والله خليني اضحك ليييييييييين اقول بس والله ياذا الرجال طاقين قلبي مسوين ملائكة
حليمة :مو كلهم
سمية:حبيبي لانك الكبيرة في اهلك تقولين كذا بس لو تزوجتي راح تنصدمين في الواقع صدقيني
حليمة انقهرت فبكت بدلع؟؟؟
انا وسمية متنا ضحك :الحين خليه يجي بعدين تشرطي
وهي مررة معندة الا تتزوج حلو




الجــ السابع عشر ـــزء

بعد العصر التلفون في بيت ابوا جراح ويدق يدق شوي ويصيح فراحت عاشة جري ترد :الوووووو
جميلة حزينه وتبكي :عاشة وين امي بسرعة خليها تكلمني
عاشة:جميلة اش فيك اش اللي صار
جميلة :افففف بسرررعة ابي اكلمها
عاشة نزلت السماعة وصوتت لامها
وردت ام جراح :الو
جميلة :يمة الحق علي وتبكي تبكي
ام جراح :اشفيك اخلصي اش عندك
جميلة :يمة احمد بينسجن مدري اش اسوي ساعديني وتبكي بشكل مجنون
ام جراح :تعوذي من الشيطان وين عمك مايشوف اش فيه
جميلة :يمة عمي حلف مايروح له ماراح الا راشد وهو مسكين اش بيده يسوي
ام جراح :خلاص خلاص بقول لبوك شوي ويجي
وقفلت الخط وصارت تنتظر ابوا جراح بقلق وعاشة معاها تنتظر شوي جى ابوا جراح ومعاه نواف وهم يسولفون مايدرون اش السالفة
ام جراح :ربي جابك يابوا جراح الحق احمد ولد اخوك مسكته الشرطة وجميلة في البيت شوي وتموت من البكى
ابوا جراح مستغرب:غريبة توي كنت مع ابوا احمد ماقال لي
نواف :حتى انا ماقال لي راشد غريبة بس بدق عليه اتأكد واتصل عليه قاله ايه انسجن لانه ماسدد ديونه
نواف لما عرف انكسر خاطره و ضاقت به الدنيا وراح لراشد لقاه يأشر في الشارع لاجل يركب تاكسي لان سيارة ناصر باعها راشد لاجل يسدد ديون احمد بس مانفعت ديوووونه واااااااااااااااجد وقف نواف وقاله يركب وركب راشد ينكسر لخاطره الف خاطر
نواف :ليه مادقيت علي ياراشد تقولي اجي معاك ؟
راشد :اش بتسوي مافيه فايدة هو كذا والا كذا بينسجن
نواف :عشان ديونه هاه
راشد:ايه
نواف:طيب بعت سيارتك واعطيته الفلوس مانفعت يعني
راشد :يووووه ديونه واااجد اخوي احمد
نواف:طيب ماقربت تخلص تقريبا والا باقي واجد يعني نقدر نساعده ندبر المبلغ الباقي
راشد بيأس :المبلغ كبير وماعليه خله يجلس في السجن سنه سنتين لاجل يطلع وقد تعقل ويبطل حركات مراهقين والله ماقطع قلبي الااولاده فديتهم
نواف :افففف سنتين بينفصل من الوظيفة
راشد :خله ينفصل ماهي مشكلة خله بعدين يدور للقمة بدل ماكان يرميها في الاستراحات والكذابات حقته
نواف :واختي حامل والاولادها وين يروحون
راشد :الله يحيهم يجون ياكلون معنا مابنحسدهم على شي
نواف :اففف من اخوك ذا مدري اشلون يفكر ضيع مستقبله ومستقبل عياله
راشد :أي والله صادق اف منه واف من اختك اللي ماحفظته ولا تعرف تتصرف ابد بس اش نسوي اذا اثنين خبلان وتزوجوا بعض
نواف :اشفيك زعلت لاني قلت اخوك مايعرف يفكر
راشد:لا بس ظغطي مرفووع وماني رايق ابد فلا تزيدني الله يخليك
سكت نواف ماعاد تكلم ووصل راشد بيته ورجع بيته ولقى ابوه قد اخذ جميلة هي واولادها الثلاثة وازعاج وبكى في البيت مو طبيعي جميلة لجت البيت بكى
نواف صاح عليها :اشفيك تبكين ؟
جميلة بصراخ :ابكي زوجي بتروح وظيفته وبينسجن وماعاد يطلع قريب وتسألني اشفيني مدري عنك
نواف :احسن انشاء الله يجلس في السجن 100 سنة الله لا يرده هو السبب وانتي مجنونه ماغير ورى نقل الكلام وتشمتين في ذي وتحشين في ذي وزوجك مايدخل البيت ينقص البيت اشياء كثيرة ولا كأنك تدرين سيارته لها حول الشهر في الورشه ماقدر يطلعها ماعنده فلوس ماكان سألتي نفسك وين تروح فلوسه انتي مدري وين عقلك
جميلة :يوووووووووووووه وليه هو يعطيني وجه اساسا مالي كلمه عنده
ام جراح تهديها :خلاص خلاص انشاء يطلع وانتي لاتتعبين نفسك بس انتي حامل
وهو باذن الله ربك يحلها انشاء اللله ابوك يدور من يكفله ويطلع
جميلة وهي منزله راسها تبكي :يمة لا انفصل ذا الجني ضعت انا وعيالي مايكفي انه حارمنا والفلوس موجودة عاد كيف لا صار ماعنده راتب اش اسوي اش اسوي ياربي
وصار يدور ابوا جراح من يكفله ويطلعه بس مالقى احد !!!!
وبقي في السجن ؟؟ينتظر من يساعده ومن اللي بيساعده ياحسره ؟؟
طبعا عطلت المدراس عطلة الحج وحجيت وانا في عرفات ادعي الله من كل قلبي ان يردني ربي لاهلي ردا جمييلا وان يصلح شأني ويفرج همي ودعيت لاهلي واحباب قلبي القريبين مني من صديقات واولهم حسين ونورة والحج كان احلى رحلة مرت في حياااااااااتي
رجعنا من الحج تعبانين ودروا اهلي ورحنا لام فهد وزوجها عزمونا بمناسبة الحج ولانه اساسا عيد الساعة 10 الليل احنا تعبانين يوه بس نبي انام وبعد تعب رجعنا شقتنا وانا داخله دخلت مندفعة ركض على غرفتي وحسين يضحك علي يقول :انتبهي لا تطير الحقي بس الحقي
انا واااااااااو ياغرفتي فديتك وابدل ملابسي بسرعة واقفل غرفتي وارمي نفسي على سريري بتعب ربي عالم به وانااااااام نومه تهبل ترد الروح
واصحى اليوم الثاني الساعة 9 الصباح واروح اتحمم واجهز الفطور وادق غرفة نورة وحسين :هييييييييه فطور فطور
حسين يتقلب على سريره مايبي يقوم ونورة نفس الشي وانا ادق وحسين يضحك :نامت الدبا وصحت بدري ويطالع لساعته :اش مصحيها الحين قام فتح الغرفة وانا واقفة عند الباب وكنت لابسه بجامة زررررررررررقا وفوشي قوي وبأبتسامة عريضة :صباح الخير
حسين :صباح النور يالله صباح خير اش تبين ؟
انا :فطور !
حسين :يالله يالله الحين
انا :بروح افطر مرررة جيعانه
نورة قامت وجلست عند الحمام تنتظر حسين يطلع وانا مارتحت ابي اتريق فيها رحت وقفت عندها وهي مغطية وجهها بالمنشفة وانا اروح لها اسحب المنشفة منها
هي بكسل :أميرة خلي عنك السماجة مو وقته
وانا اسحبها منها واضحك
نورة:يوووه أميرة اش قلت
انا قمت اسحبها من رجلها وهي تصيح علي خلي السماجة واسحبها لييين عند الكنب واقولها تقوم تجلس على الكنب
وهي مافيها حيل تقوم بالغصيبة قامت ورمت نفسها على الكنبة :اف منك من جد مزعجة
انا :ولا كلمة ناقصين احنا سودانيين كسل ونوم كسل ونوم ودخلت المطبخ وحسين طلع من الحمام ونورة دخلت بداله .حسين بسرعة بدل ملابسه وجى جلس معي وانا انتظرهم ماطاوعني قلبي اكل وهم مو معي جى حسين جلس معي وهو يستهبل لاول مرة اشوفه يستهبل قدامي لانه يخجل مني !!
حسين :اش عندك هبال من الصباح ؟
انا :والله مبسوطة فيها شي وبعدين جعت فخفت انكم جيعانين فقلت اصحيكم واخذ اجر فيكم
حسين :اهاا ,خليك مرة ثانية تنامين بدري ياويلك ياسواد ليلك
انا :ههههههههه اش بتسوي يعني
حسين :مابسوي شي بس قلت لك ,شوي تلفت يطالع في المطبخ :متى بتطلع حبيبتي انا جيعان مرررة
انا :شوي وتطلع
شوي طلعت من الحمام وراحت بدلت ملابسها وجتنا للمطبخ ولابسة شورت احمر وبدي لونه بيج طلع شكلها تحففففففففة وجلست جنمب حسين وريحتها تاخذ العقل
وصار حسين يطالع فيها ويبتسم نورة مانتبهت شوي طالعت وهو يطالع فيها نورة بخجل :اشفيك ؟
حسين :لا بس عاجبتني
نورة :خلاص افطر بس (استحت )
انا نزلت راسي اكل وماعلقت على الموضوع
وحسين يأكل نورة يأكلها ولا ياكل حتى شبعت وقرب مني يبي يأكلني وهو يقرب كرسيه قمت من مكاني
حسين :وين؟
انا بابتسامة مصطنعة :الحمد لله شبعت
حسين :خذي وحدة مني بس
انا :بس شبعت
حسين :وحدة بس !
فما حبيت ابين اني غرت فنزلت راسي اكل من ايده وكنت قريبة منه فباس خدي ورحت اغسل ايديني وافرش اسناني وجلست على النت في الصالة اشوف المنتدى
ومعاي عصير وانا احس براحة مدري ليه !!
بس تمر علي لحظات اكره نفسي ؟
اخيرا انتهت الاجازة وانتهينا من الدورة اللي اخذناها انا وزميلاتي واحنا في الكلية الساعة 9 من بين ازعاج الرايحين والجايين كنت انا وسميه وحليمة نتمشى واحنا نسولف داخلين جو , جو ثنتين بنات وقفوا قدامنا وشكلهم يجيب البلا محلقين شعورهم ومو مبقين الا خصل من قدام وصابغين شعورهم الوان غريبة ومسترجلات كأنهم رجال فقالت وحدة منهم :ممكن !
سمية تكلمت عنا :نعم
وحدة من الثنتين :ابي حليمة بس شوي
انا وسمية وحليمة مصدومين نطالع في بعض اش عرفها باسم حليمة ,فسمية طالعت في حليمة تبيها ترد
حليمة وجهها احمر ومرتبكة واااضح عليها :نعم اش تبين ؟
البنت:ابيك شوي وزميلتي ذي تبي أميرة انا لما قالت اسمي وااو خفت .اول شي هم اكبر منا يدرسون ثالث واحنا اولى وبعدين مانعرفهم
سمية بأبتسامة خبيثة :روحوا يابنات معاهم شوي وارجعوا
انا :لا ماني برايحة معاها مااعرفها ولفيت اعطيها ظهري فمسكت البنت على كتفي واااو حسيت اني وجهي احترق :لو سمحتي شوي بس ؟
انا :اش تبين ؟
البنت اللي تبيني ابتسمت:اشفيك خايفة ماني ماكلتك
انا :ا!من ايش اخاف؟ ماني خايفة
البنت :طيب تعالي معي شوي
المهم رحت معاها وحليمة راحت مع البنت اللي كانت تبيها وسمية راحت جلست مع بنت جيرانهم !!!
وانا امشي مع البنت ماكنت ماسكة يدها فقالت لي :ممكن امسك يدك ؟؟
انا سقطت سهوا مني قولتي :اخذي راحتك
فقربت مسكت يدي واصابعها في اصابعي وتمسك يدي بقوة
البنت :بصراحة يأميرة من زمان وانا افكر من اختار من بين البنات وطاحت عيني عليك وانــ
قاطعتها :اش اسمك ؟
البنت ضحكت :اشفيك مستعجلة ؟
انا ماحتى ابتسمت :من جد اش اسمك ؟
البنت :انا رودينا

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -