بداية

رواية يا دنيا ارحميني -15

رواية يا دنيا ارحميني -2

رواية يا دنيا ارحميني -15

سامي : لا ماراح اخليها ردي علي .. اشصار اهناك الموضوع يخص دلال و أمها ؟
ندى : لأ
سامي : عيل اشفيج ؟
ندى : ( ساكته )
سامي : تكلمي يبه قوليلي اشصاير ؟
ندى : الدكتور ثامر
سامي : منو هذا ؟
ندى : يدرسني بالكلية
أمل : اشفيه يمه ؟
ندى : ( اقعدت تبجي )
سامي : ( بدى يعصب ) ليش تبجين اشصار ؟
ندى : ( ماترد بس تبجي )
أمل : ( لمتها ) اهدي يمه .. سامي لا تصرخ عليها
سامي : يبه ليش تبجين قوليلي ؟
أمل : ندى ردي على ابوج قولي اشفيج
ندى : الدكتور .. تحرش فيني
سامي : ( عيونه اطلعت ) شنو ؟؟
أمل : ( اشهقت ) اشلون تحرش يعني ؟
ندى : بالمكتب .. مسكني بس دزيته و انحشت ( لمت امها و اهي تبجي )
أمل : ( تمسح على ظهرها ) خلاص حبيبتي لا تبجين
سامي : ( معصب و جنه الدنيا كلها طايحه على راسه ) اشكبره هالحقير ؟
ندى : بالثلاثينات
سامي : قومي لبسي بنروح الكلية
ندى : لا مابي اروح
سامي : بتروحين معاي غصبن عليج
ندى : مابي اروح انت روح بروحك
سامي : ( يصرخ ) الاداره اكيد يبون يكلمونج قومي امشي معاي
أمل : خلاص سامي بس تهدى راح تروح معاك
سامي : ( قام ) انا بلبس دشداشتي و ابيج تكونين جاهزه ( طلع و خلاهم )
ندى : ( تبجي ) يمه مابي اروح .. مابي اشوفه اهناك كرهت الكلية كلها
أمل : يمه اليوم تحرش فيج باجر يتحرش بغيرج لازم تشتكين عليه
ندى : بس ..
أمل : ( باست راس ندى ) لا بس ولا شي عفية قومي بلسي و روحي مع ابوج
ندى : ( امسحت دموعها وقامت ) ان شاءالله
---
- راحت مع ابوها .. اوصلو الكلية .. و انزلو من السيارة –
سامي : اخذيني حق الادارة ؟
ندى : ( مشت و قلبها يرقع ماكانت تبي تنحط بجذي موقف كلش )
- واهي تمشي مع ابوها شافت عثمان كان واقف مع مجموعة شباب و يطالعها من بعيد –
( أول مادشت مبنى الادارة شافت الدكتور ثامر يكلم دكتور ثاني .. لا شعوريا اوقفت .. سامي طالعها و رد طالع المكان اللي قاعده تشوفه )
سامي : أي واحد فيهم ؟
ندى : ( ساكته )
سامي : ( بصوت عالي ) دكتور ثامر ؟
الدكتور ثامر : ( التفت ) هلا ( شاف ندى جان ويهه ينعفس )
سامي : ( راحله من غير لا يتكلم مسكه من ملابسه و كفخه بالطوف )
الدكتور الثاني : ( يوخر سامي عنه ) لا ياخوي هذا مو اسلوب تعامل
الدكتور ثامر : نزل ايدك
سامي : ( للحين ماسك قميص الدكتور ثامر ) تتحرش ببنتي يالنذل .. تتحرش بطالبة عندك ؟
( طلع من الادارة جم واحد و اقعدو يوخرونهم عن بعض )
- ندى خافت حيل وقلبها كان يدق بسرعه .. ماقدرت توقف يمهم اكثر التفتت لقت مجموعة شباب وبنات واقفين يشوفون الهوشة و عثمان معاهم –
( اطلعت بسرعة من المكان و عثمان يطالعها .. راحت عند السياره .. تحاول تبطلها بس كانت مقفولة .. بعد 5 دقايق )
عثمان : ( يه يمها ) السلام
ندى : ( تطالعه ومالها خلقه كلش )
عثمان : يعني قبل جم يوم كنتي تبجين والسبه هالدكتور اللي ماخله بنت ماتحرش فيها .. بس جنج حطيتي الحره فيني
ندى : انت شتبي مني ؟
عثمان : والله مابي شي بس احسج خوش وحده و بساعدج
ندى : انا شكيتلك ؟؟؟
عثمان : اشفيج جذي معصبه ؟
ندى : ( فيها بجية ) ابوي داخل مادري اشصار عليه وانا ... انت اشتبي مني ؟
عثمان : والله مابي شي .. و لا تحاتين ابوج دش الادارة مع الدكتور .. ( تسند يمها عالسيارة ) بس تدرين ليش تجرأ و تحرش فيج ؟
ندى : ( ودها تزفه لأن خذى راحته بالسوالف )
عثمان : انا اقولج .. والله لأنج تماشين دلال صدقيني
ندى : ( عصبت ) ما اسمحلك
عثمان : عباله انتي مثلها .. انا شايفها تتمشى معاه وتضحك .. و تعرف كل الشباب اللي اهني .. الله يستر عليها
ندى : ممكن مانتكلم عنها ؟
عثمان : والله يا ندى انا اعرف البنت الزينه من نظراتها .. وانتي والله زينه و قلت احذرج بعدي عنها تره سمعتج تتأثر والسبه اهي
ندى : ( عصبت توها بترد عليه جان يرن تلفونها .. طالعت الرقم الا ابوها اللي داق ) الو ؟
سامي : يبه انتي وينج ؟
ندى : عند السيارة
سامي : تعالي الادارة
ندى : ان شاءالله ( سكرت التلفون )
عثمان : اكيد هذا ابوج .. الله يهداج خليتيه وييتي اهني
ندى : ( احقرته و راحت الادارة )
عثمان : يحليلها كله معصبة
----
- راحت لهم و اهي حيل مرتبكة .. اقعدت و خلوها تقول كل اللي صار و الدكتور ثامر نكر .. بس اطلعت هذي مو أول شكوى عليه .. و قررو ياخذون الاجراءات اللازمة –
---
- كملت ندى امتحانات الفاينل و احمدت ربها لأن الدكتور مو مبين بالكلية كلها .. و كانت تشوف عثمان من بعيد يبتسم لها بس تصد عنه وتمشي مع دلال -
---
- خلص الكورس .. و بدت عطلة الصيف –
( بيت فاطمة )
- ندى زايره فرح –
ندى : للحين مادق عليج ؟
فرح : ولا راح يدق
ندى : زين ما دق يسأل عن نواف ؟
فرح : ( تبتسم بقهر ) لا والله
ندى : والله مسحور
فرح : لا تحلفين .. ماندري شاللي صايرله بس اللي اعرفه اني خلاص مابيه
ندى : فرح منصجج ؟
فرح : ( دموعها انزلت ) ندى عقب ماكسر فيني تنازلت و دزيتله وايد مسجات اسأله ليش تغير بس مايرد علي كلش خلاص والله لاعت جبدي
ندى : اذا كان مافيه شي راح يرجع و يبوس ريلج عشان تسامحينه .. بس لو مسحور ماراح يرجع
فرح : ( تبجي ) خلاص بس .. كل شوي تقولين مسحور .. اهو مو مسحور .. اهو مايحبني .. لو كان يحبني ماسوى جذي .. اهو مايحب الا امه و بس .. قالتله تزوج .. راح تزوج .. امرضت .. كرهني و صدق كل شي ينقال عني
ندى : الله ياخذ حقج من كل شخص ظلمج
فرح : ( امسحت دموعها ) وديني بيته
ندى : بتردين ؟؟
فرح : لا بس بييب سيارتي و اغراض نواف ملابس حفاضات كل شي .. لأن اهني ابوي فلس احمر مايقط علي دام انا متزوجه
ندى : و حمد مايحولج على حسابج كل شهر ؟
فرح : لا كان مايخلي بوكي فاضي ويعطيني كل ما بغيت مايقصر علي .. و يوم سافر كان يخلي احمد يعطيني كل شهر 300
ندى : وليش مايحولهم على طول على حسابج
فرح : كان بيحول بس بعدها لهى مع امه وبعدين تغير علي و نسى السالفه .. المهم وديني خل آخذ الاغراض
ندى : بس ماراح انزل معاج
فرح : عادي قطيني و امشي اصلا برد بسيارتي
---
- اوصلو عند بيت اهل حمد –
فرح : ( مستغربه ) سيارتي مو اهني
ندى : يمكن احد طالع فيها
فرح : زين بنزل آخذ الاغراض وارجع نطريني
ندى : لا تطولين عفية مابي اشوف أحمد
فرح : اوكي ( انزلت و طقت الجرس )
- الخدامه بطلت لها الباب .. دشت داخل .. مالقت احد بالصالة اصعدت شقتها لمت كل شي تبيه بجنطة يهال وانزلت .. لقت مشاعل توها طالعه من غرفتها –
مشاعل : اووو فرح اهني ؟؟
فرح : هلا مشاعل
مشاعل : شنو ماخذه معاج
فرح : اغراض حق نواف
مشاعل : مافكرتي اتييبينه نشوفه ؟
فرح : قلت حق احمد اللي يبي يشوفه حياه الله
مشاعل : لا شيودينا بيتكم .. خل يرد حمد و نشوف شنو بيسوي بالضبط
فرح : زين وين سيارتي ؟
مشاعل : ( ابتسمت ) ماتدرين ؟
فرح : شنو ؟
مشاعل : حمد قالنا بيعوها .. وقبل اسبوع انباعت
فرح : ( حست انها داخت من الصدمه ) شنو ؟ باعها ؟
مشاعل : اي والله
فرح : ( اطلعت من البيت و اهي مختنقة )
- اصعدت سيارة ندى واهي تتنفس بصعوبه –
ندى : اشفيج فرح ؟
فرح : ( تتنفس بصوت مسموع )
ندى : اشفيج لا تخرعيني اشصاير ؟
فرح : ( صوتها يرجف ) باع سيارتي .. حمد قالهم يبيعون السيارة
ندى : ( انصدمت ) من صجه ؟
فرح : ( اتصرخ ودموعها تنزل ).. ليش يبيعها ؟ هذا دليل ان خلاص مايبيني
ندى : يعني سوالهم توكيل خلاهم يبيعونها ؟
فرح : ( تبجي ) ليش يا حمد ؟؟
ندى : ( حركت السيارة ) خلاص تعوذي من ابليس خل يولي اهو وسيارته
فرح : ( طلعت تلفونها واهي تبجي واقعدت تكتبله مسج )
ندى : فروح لا تدزين شي وانتي معصبه
فرح : ( بصراخ ) والله مايستاهل اخش شي بقلبي بطلع كل اللي فيه عشان ارتاح
- اكتبت له هالمسج واهي تبجي ودزته له " انت واحد خسيس وحقير و حيوا... ماتستاهل حبي لك دام ماتبيني طلقني مو تعلقني جذي وتعذبني معاك .. و لو فيك خير جان كلمتني وقلت اشفيك مو تسوي حركات واحد جبان " –
ندى : اشدزيتي ؟
فرح : ( تبجي ) سبيته
ندى : ( ابتسمت ) اذا يريحج هالشي زين سويتي
فرح : ( دموعها تنزل ) ماريحني مافي شي يريحني
---
( بهالوقت هالقصيدة كانت تعبر عن احساس فرح )
ماراح تلاقي أحد حبك مثـل جنونـي ولا أحد يغليـك مثـل ما أنا أغليتك
بس اليوم أقولها بصدق يا مخيب ظنونـي والله العظيـم كرهتـك بعد ما حبيتك
ولا بتلاقي أحد كرهك مثـل جنونـي خسرتنـي و حرام فيك كلمـة هويتك
بعد ما أهديتك حبي وأصدق شجونـي الكره و الكره بكـل اخلاص أهديتك
بعد ماكنت أقول أحبك يانور عيونـي وبعد ماكنت أغـازلك و أقول فديتك
صرت أنا أقول أكرهك كره جنونـي وحرام فيك كـل الحب اللي عطيتك
وعادي لو كل الناس عنـك سألونـي بقولهم أكبر غلطـه بعمري يوم لقيتك
لو الأطباء اجتمعـوا عشان يداوونـي و لو كل النـاس لامـوني لأني نسيتك
والله مايقدرو من كرهي لك يشفونـي و لايقدرو يمنعـوني أكره طـريق بيتك
أنا ودي أصرخ وكل الناس يسمعونـي وأقول أكرهك وبعتك برخص ماشريتك
---
- مر شهرين و ماوصل أي رد حق فرح –
( حالتهم المادية حيل تعبانه ومشعل ماعنده يصرف عليهم .. وكل يوم يصرخ اذا سمعها تطلب شي .. فكانت مرات ندى تشتري حق الياهل حفاضات وحليب - وكل مره فرح تزفها لأنها انحرجت منها - ومرات خواتها يقطون عليها جم شغله يساعدونها فيها )
- و بيوم انطق جرس بيت فاطمة –
الخدامه : ماما في واحد هندي يبي فرح
فرح : يبيني انا ؟
الخدامه : اي
فاطمة : شالسالفه ؟ قعدي يمه انا اروح اشوفه
فرح : لا لا انا بروح
- راحت فرح البست عباية و ملفع و راحت اتشوف اشيبي الريال –
الهندي : انتي ماما فرح ؟
فرح : اي منو انت ؟
الهندي : انا سايق مال بيت ماما هدى .. اسمي كريم
فرح : ( تضايقت من اسمعت اسم هدى ) هلا كريم
كريم : ماما هدى قول لازم الحين جيب بيبي نواف مع هوا خدامه ودي بيت قادسيه كله يبي شوف
فرح : روح قولهم نواف مريض تعبان
كريم : لا ماما هدى قول لازم جيب .. انتي سوي تلفون كلمي انا مايصير روح بيت لازم اول ياخذ بيبي
فرح : ماراح ادق على احد .. انت روح قولهم بيبي مريض يللا مع السلامه ( سكرت الباب بويهه )
- دشت الصاله –
فاطمة : ها اشيبي ؟ منو هذا ؟
فرح : ( معصبه ) هدى مطرشه سايقها عشان ياخذ نواف توهم اولهو عليه وحسو فيه
فاطمة : و ليش ما خليتيه ياخذه ؟ يمه اهم لهم حق يشوفونه
فرح : ( بعصبيه ) اشلون اوديه ؟؟ ماشفتي ملابسه ؟ والله ماعنده شي قده كل شي صغر عليه
فاطمة : وديه بلبس صغير عليه .. خل يشوفون الحاله اللي اهو فيها
فرح : لا والله ما يشوفونه الا بأحسن لبس .. مابي يحسون انّ مايعيش الا اذا كان تحت خيرهم
فاطمة : ( تنهدت ) الله كريم
- بعد نص ساعه .. رد انطق الباب .. وهم كان السايق كريم .. يقول ما امشي الا اذا خذيت نواف معاي .. بس فرح طرشت الخدامه تقوله نواف مريض و سكرت الباب بويهه –
- بعد ثلث ساعه رد الباب انطق .. والخدامه يت قالت يبون نواف –
فرح : ( قامت ) هذا مايفهم ؟؟ والله الحين اخليه يحرم يرجع
- بطلت الباب وانصدمت من اللي شافته .. حست الدنيا ظلمت عليها .. اللي جدامها ماكان ( السايق كريم ) .. اللي واقف جدامها وويهه كله شرار .. كان حمد –
فرح : ( منصدمه ) حمد ؟؟ متى رديت!!
---

- 27 / وليد -

- بطلت الباب وانصدمت من اللي شافته .. حست الدنيا ظلمت عليها .. اللي جدامها ماكان ( السايق كريم ) .. اللي واقف جدامها وويهه كله شرار .. كان حمد –
فرح : ( منصدمه ) حمد ؟؟ متى رديت!!
حمد : ( بعصبية ) روحي ييبي نواف
فرح : ( عيونها تغورق من القهر ) متى رديت ؟
حمد : مالج شغل متى رديت روحي ييبي نواف .. يعني انتي طول هالمدة قاعده تمنعينه من اهلي
فرح : ( بصوت عالي ) رد علي متى رديت ؟
- يت فاطمة على صوتهم –
فاطمة : ( انصدمت يوم شافت حمد ) يمه اهدو لا يطلع صوتكم جذي بالشارع
حمد : خالتي قولي حق الخدامه تييب ولدي
فاطمة : حمد انت ريال عاقل مايصير جذي تفضل بالدوانية اقعد مع مرتك تفاهموا مايصير اللي قاعد تسويه
حمد : ( بعصبيه ) اللي قاعد اسويه انا ولا بنتج ؟ وبعدين مالي تفاهم مع احد ياي اخذ الولد و امشي
فرح : ( تبجي ) شنو يعني تاخذه توك تحس ان عندك ولد ؟
حمد : ( بصوت هادي ) جدام عيني صار الموضوع مرتين رديتي السايق و رفضتي تخلينهم يشوفون نواف .. والحين انا ياي اخذه بنفسي
فرح : اشلون يعني تاخذه ؟
فاطمة : عليك الله حمد دش الدوانيه معاها مايصير تتفاهمون عند الباب
حمد : ( دش البيت )
فاطمة : ( دخلته الدوانيه و اطلعت حق فرح )
فاطمة : يمه روحي تفاهمي معاه وحاولو تحلون الموضوع قبل لا يرجع ابوج
فرح : ( دموعها تنزل وميته قهر – بصوت واطي - ) يمه اكرهه مابيه
فاطمة : عشان خاطري حبيبتي دشي كلمي ريلج
فرح : ( امسحت دموعها ودشت الدوانيه )
حمد : ( بنفسيه ) وين نواف ؟
فرح : ( اقعدت على غنفة بعيدة شوي عنه ) حمد ليش كل هذا ؟
حمد : ليش يوم طرشو السايق عشان يشوفونه مارضيتي ؟ وليش تركتي البيت وانا قايلج لا تتركينه ؟
فرح : تسأل ليش تركت البيت ؟؟ ما تسأل نفسك انت ليش تعاملني جذي وليش تسكت وماتقولي شنو عندك ؟
حمد : مو مجبور اقول شي .. اللي اعرفه اني غلطت يوم خذيتج وانا مو عارفج عدل سالفة جم شهر ماخلتني اعرف معدنج
فرح : ( ابتسمت و انزلت دموعها ) غلطت يوم تزوجتني ؟ عيل طلقني اشناطر ؟
حمد : ( ولع زقاره و دخن منها شوي ) حاب اخليج جذي
فرح : تعلقني يعني ؟
حمد : اي .. والحين قومي ييبي نواف .. ولا تخافين برده بعد جم ساعه
فرح : ( كل ماتمسح دموعها تنزل غيرهم ) حسبي الله عاللي كان السبب
حمد : آمين .. يالله قومي ييبي الولد لأني مستعيل
فرح : انا بعرف اهي اشقالت لك عني ؟
حمد : انتي ادرى
فرح : حمد انت .. ولا تدري ماينفع الكلام صج حسافة .. لا ليش حسافة اصلا حسافة اتحسف عليك
حمد : ( بعصبية ) فرح انا للحين هادي
فرح : ( قامت من غير لاتقول شي واطلعت من الدوانية )
- دشت الصالة و دموعها تنزل –
فاطمة : ها يمه اشصار ؟
فرح : ( تكلم خدامتها ) عطيني نواف و روحي فوق حطي بجنطته حليب وحفاض و اثنين ملابس مع صدرية
الخدامه : ( عطتها نواف ) جم واحد هفاض ؟
فرح : ( شالته ) حطي 4 وانتي بعد لبسي بتروحين القادسيه
الخدامه : اوكي ( راحت فوق )
فاطمة : بياخذه ؟
فرح : راح يرجعه بعد جم ساعه
فاطمة : اشصار ليش هالدموع ؟
فرح : ماكو شي
فاطمة : شنو ماكو شي ؟
فرح : خلاص يمه الله يخليج مو حابة اتكلم الحين
فاطمة : انا رايحه اتفاهم معاه
فرح : ( امسكتها ) لا الله يخليج لاتروحين .. خليه انا لاعت جبدي منه مابيج تحاولين فيه
فاطمة : اشلون يعني ؟
فرح : يعني خلاص .. لا اهو يبيني ولا انا ابيه
فاطمة : اي ليش عاد ؟
- يت الخدامه ويابت جنطة نواف –
فرح : يللا تعالي بتروحين مع بابا ( راحت الدوانيه )
حمد : ( قام و خذه نواف من ايد فرح ) اشوفه مو مريض
فرح : انت اول ذاكر شكله ؟ شوف ملابسه .. عرفت ليش ما وديته بيتكم ؟ لأن كل ملابسه صغار عليه .. وانت ماتدري عنه
حمد : انتي اللي تركتي البيت بقرارج محد طردج .. ( يكلم الخدامه ) يللا تعالي ( راح لي الباب )
فرح : لحظه .. بسألك اخر سؤال
حمد : ( وقف و ماتكلم )
فرح : متى رديت الكويت ؟
حمد : من اسبوع ( كمل طريجه وطلع من البيت )
فرح : ( اقعدت عالغنفه ودموعها تنزل وتحرق خدها و بلعومها يعورها من القهر )
فاطمة : ( دشت عليها واقعدت يمها ) يمه تعوذي من ابليس كل شي راح يتصلح
فرح : ( انفجرت بجي وصراخ ) مابي اصلح شي كرهته والله كرهته خلااص بتطلق منه
فاطمة : ( اشهقت ) اعوذ بالله يمه .. راح ترجعون صدقيني بس عطيه وقت
فرح : مابيه خلاص .. يقول يبي يعلقني .. الحقير يبي يقهرني زيادة
فاطمة : ( لمتها ) خلاص حبيبتي صدقيني دام مافي سبب للزعل راح يرجعلج
---
- مر تقريبا شهرين وبدت الدوامات .. و حمد مايسأل بس كل ويك اند ياخذ نواف و يرده ومعاه 20 دينار مصرف و فيه الخير كذا مره راده ومعاه ملابس من مذر كير .. الظاهر خواته تعبو نفسهم و تسوقوله .. و فرح ردت تداوم مع ندى وهذا اخر كورس لها -
- بيت فاطمة –
مشعل : ( سكر التلفون وبدى يصرخ ) كله من بنتج .. اكيد اهي ميبسه راسها وغاثته
فاطمة : اشصار ؟؟ اشقالك ؟
مشعل : اسأله ماتبي تاخذ مرتك ؟ يقولي لأ اهي جذي مرتاحه وانا مرتاح بعد !!! يعني لي متى بيخليها عندنا ؟
فاطمة : زين اهي مأذيتك بشنو ؟ حتى صرف مو قاعد تصرف عليها .. مصروف ولدها يوصلها كل اسبوع .. محتر ومعصب ليش ؟
مشعل : تسألين ليش ؟ اذا اسمترت على هالحال وماردت بيتها راح تتطلق
فاطمة : بعيد الشر عنها لا تقول جذي
مشعل : وهذا اللي اهي فيه شتسمينه ؟؟
فاطمة : الله يهدي نفوسهم ويرجعون حق بعض
مشعل : هذا اللي خذته من خلفة البنات .. الله يلعن الساعة اللي انولدو فيها
فاطمة : استغفر ربك اشهالكلام ؟
مشعل : ( قام واهو يصرخ و يتحلطم و طلع من البيت )
---
- بالكلية .. أول يوم دوامات –
ندى : انا وايد مستانسه لأنج رديتي تداومين عالأقل تنسين حمد و سوالفه
فرح : انا خلاص نسيته والله طلع من قلبي .. خل يعلقني كثر مايبي .. المهم اني مو يمه
ندى : امه ردت معاه ؟
فرح : اي كلمت عبير وتطمنت عليها .. اتقول صارت احسن بس للحين تعالج اهني
ندى : الحمدلله .. زين و ماقالت شنو ردة فعلها على موضوعج ؟
فرح : عبير مارضت تتكلم .. و حسيت من كلامها ان حتى خالتي صدقت اللي انقال عني
ندى : زين انتي جان بررتيله و حلفتي ان ماعندج شي
فرح : شالفايده ؟ اهو دام متأكد وواثق لهالدرجة يعني خلاص ماينفع يكون زوج
ندى : ( تنهدت ) والله العزوبية ارحم
فرح : اي والله ارحم بوايد
- اوقفت دلال من بعيد تأشر حق ندى من غير لا تشوفها فرح –
ندى : ( ويهها قلب )
فرح : اشفيج ؟
ندى : صراحه بقول شي بس لا تزفين
فرح : قولي
ندى : تره انا للحين اكلم دلال
فرح : ( انصدمت ) شنو ؟؟
ندى : والله تغيرت ماتطلع مثل اول ولا تكلم شباب و..
فرح : ندى انتي من صجج ؟ وينها هذي والله انتفها
ندى : فرح عاد اشفيج ؟؟ شكلج بتحطين حرة حمد فيها
فرح : اي والله بطلع حرة الدنيا على راسها .. وينها اهي تداوم ؟
ندى : اي
فرح : حسافه والله .. المفروض تنطرد مع ثامر
ندى : ( تطالع مكان دلال بس مالقتها )
فرح : اذا كلمتيها مره ثانيه والله اقول حق عمي سامي
ندى : بلا سخافه والله اني ما اطلع معاها اللهم نتمشى بالكلية وبس
فرح : اوكي انتي كلميها وانا والله اقول حق عمي ماراح تكسرين خاطري
- راحت ندى محاضرتها .. لقت دلال معاها بنفس الكلاس –
دلال : ( لمت ندى ) وااي ماني مصدقة اني معاج بهالمادة
ندى : ( وخرت عنها ) جم مره اقولج ماحب التلمم
دلال : اي صج تعالي هذي السعلوّه ليش ردت داومت والله اخاف منها
ندى : لاتقولين سعلوّه ما ارضى عليها .. وصج دلال والله ماني ناقصه مشاكل مع ابوي .. اهي لو شافتنا نتكلم مع بعض بتروح تقوله
دلال : ليش انا اشسويت ؟ اشفيهم اهلج علي
ندى : دلال من صجج تسألين اشسويتي ؟
دلال : امي اللي سوت انا مالي شغل
- دشت الدكتورة جان الكل يسكت –
( بعد المحاضرة .. اطلعت ندى مع دلال جان اتييلهم فرح )
فرح : دلال تعالي معاي شوي بكلمج
ندى : خلاص فروح
دلال : ( اتعفس ويهه ) اشتبين ؟
فرح : بكلمج شوي
دلال : اوكي
ندى : كلميها يمي
فرح : مابي بكلمها بروحنا
دلال : اوكي امشي
- راحت دلال مع فرح يتكلمون بعيد –
- وندى .. اقعدت على الكراسي بالحديقة .. يه عثمان وقف يمها –
عثمان : السلام اشلونج ندى
ندى : وعليكم السلام .. و لاتناديني جذي جدام الناس جني اعرفك
عثمان : يبه من الآخر ابي اكلمج
ندى : ( انصدمت ) نعم ؟
عثمان : والله بالعطلة كلها وانا افكر فيج وانطر متى يبدي الدوام عشان اشوفج و تره صارلي اكثر من 4 ساعات وانا افتر ادورج
ندى : لو سمحت الف مره قلتلك خلني بحالي
عثمان : اول شي اخذي رقمي وبعدها اوخر وماتشوفين ويهي
ندى : وايد مصدق عمرك (خلته ومشت )
عثمان : ( لحقها ) زين قوليلي انتي مرتبطه يعني ؟
ندى : ( اوقفت ) انت ماتفهم ؟؟؟ قلتلك حل عني
عثمان : زين لا تعلين صوتج قاعدين نتفاهم
ندى : مابي اتفاهم معاك .. وماحب توقف تتكلم معاي والناس تطالعنه
عثمان : صدقيني وانتي مع دلال الناس تطالعج اكثر
ندى : استغفرالله يارب .. انت شايل حاط بالبنية
عثمان : والله ياندى ابي مصلحتج .. ماله داعي اقولج سوالفها .. اصلا عيب اقولها .. و غير جذي انا صارلي جم يوم احلم فيج ماني قادر اشيلج من بالي
ندى : ( اسكتت )
عثمان : وتره والله مو من نوعي اركض ورى البنات وارقمهم .. بس فيج شي شدني احسج غير
ندى : دام تدري اني غير يعني لازم تدري اني مابي اكلم
عثمان : والله اني ماراح اطلب شي غير التلفون .. واذا عالشوفه كل يوم اهني اقدر اشوفج حتى لو بعيد لي بعيد يكفيني
ندى : وانا مابي لا تلفون ولا غيره
عثمان : ليش ؟
ندى : بس جذي
عثمان : لا لازم فيه سبب
- يت فرح يمهم –
فرح : ( تطالع عثمان )
ندى : يللا عن اذنك ( مشت مع فرح )
فرح : منو هذا ؟
ندى : اسمه عثمان .. صارله من الكورس اللي طاف يطلع بويهي وين ما اروح
فرح : اشيبي ؟
ندى : يقولي لا تماشين دلال .. والحين يقول يبي يكلمني
فرح : دام قال لا تماشين دلال عيل شكله خوش واحد
ندى : زين اشقلتي حق دلال ؟
فرح : ماقلتلها شي بس تفاهمت معاها .. وياعمري خلاص لاتماشينها البنت سمعتها وصخه ليش تشوهين سمعتج والسبه اهي
ندى : انا اصلا عقب اللي سوته فيني صارت علاقتي فيها مو ذاق الزود .. وانتي ماكنتي تداومين والبنات الثانيين احسهم ملاقه فرديت امشي معاها
فرح : يعني اهي الحين مو ملاقه ؟
ندى : ( تبتسم ) اهي صج ماتستحي بس تره قلبها طيب
فرح : والله سمعتها اكس وتره كل اللي صارلج بسبتها حتى سالفة الدكتور ثامر
ندى : تتكلمين جنج عثمان
فرح : قالج جذي ؟
ندى : اي
فرح : والله يفهم هالصبي .. زين ماراح تعطينه مجال ؟
ندى : لا طبعا .. مابي اعيد السالفه من يديد .. واصلا خلاص قلتلج انا صرفت نظر عن الزواج وعن الحب وعن كل شي .. وبعد اللي صارلج صرفت نظر اكثر واكثر
فرح : ( تبتسم بضيق ) محد يدري شنو الله كاتبله .. يمكن حظج يكون احسن من حظي
ندى : تضايقتي من كلامي ؟ والله ماقصدت اذكرج
فرح : لا عادي والله .. اصلا انا مو متحسفه عليه اهو مافي خير والحمدلله ان افتكيت منه بس ابيه يطلقني عشان ارتاح
ندى : يعني كلش ما ودج ترجعين له
فرح : لا والله طلع من قلبي وخاطري وكل شي
ندى : ( اسكتت )
---
- مر شهرين و علاقة ندى بدلال ماتتعدى سوالف بالكلاس .. و عثمان بس يبتسم لها اذا شافها ومايه يمها من عقب ذاك اليوم .. اما حمد فما صار ياخذ ولده الا بالاسبوعين مره –
( ندى زايره فرح )
ندى : ( تلاعب نواف ) يا حلاته كبر صاير يهبل
فرح : ودي اعرف حمد شيفكر فيه ؟
ندى : اشتقتيله ؟
فرح : قلتلج ندى انا كرهته والله .. بس جذي فضول ودي اعرف اشلون عايش يعني مايحس ان مشتاق حق ولده ؟ تره ماياخذه الا بالاسبوعين مره
ندى : يمكن امهم ردت تعبت و قاعد يسافر معاها
فرح : بدق على أحمد اسأل
- دقت على أحمد بعد جم رنه رد عليها –
أحمد : الو هلا فرح
فرح : اشلونك أحمد
أحمد : تمام انتي اشلونج .. و نواف اشلونه ؟
فرح : ماتدق تسأل عن ولد اخوك ولا شي قلت انا ادق اسأل عنكم
أحمد : فيج الخير والله .. بس تدرين دوامات و شغل يعني زين يطلعلي وقت انام فيه
فرح : الله يعينك .. زين اشلون خالتي ؟
أحمد : بخير الله يسلمج
فرح : دوم ان شاءالله
أحمد : فرح انتي و حمد متفقين عالطلاق ولا شنو ؟
فرح : لا اهو قال بيعلقني جذي بس مايبي نرد حق بعض
أحمد : والله امركم غريب .. انا متهاوش معاه والسبه انتي

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -