بداية

رواية يا دنيا ارحميني -16

رواية يا دنيا ارحميني -2

رواية يا دنيا ارحميني -16

أحمد : فرح انتي و حمد متفقين عالطلاق ولا شنو ؟
فرح : لا اهو قال بيعلقني جذي بس مايبي نرد حق بعض
أحمد : والله امركم غريب .. انا متهاوش معاه والسبه انتي
فرح : و ليش تتهاوش خله جذي متى ماقرر يطلقني خل يطلق
أحمد : يعني ماتبين تردين له ؟
فرح : لأ
أحمد : متأكده
فرح : اي متأكده
أحمد : عيل خل اقولج اللي صار و اتوقع ماراح تزيد مشاكلكم
فرح : شنو صار ؟
أحمد : حمد ملج صارله شهر ونص تقريبا
فرح : ( فجأه حست مثل سجين طعنها بقلبها ) صج ؟ من بنته ؟
أحمد : يعني عادي عندج ؟
فرح : ( قلبها يرقع وويهها تغير لونه ) اي عادي اصلا حمد ماعاد يهمني .. زين قولي من بنته ؟
أحمد : تصيرلنا من بعيد
- بجى نواف –
فرح : الله يوفقهم .. اخليك الحين نواف قاعد يبجي
أحمد : اوكي .. اسف على هالخبر بس قلت دامج مرته حرام اللي قاعد يسويه يا يطلقج يا يردج .. عشان جذي تهاوشت معاه
فرح : تسلم لازم اسكره الحين .. يللا مع السلامه ( سكرت التلفون و دموعها انزلت )
ندى : اشصاير اشفيج ؟ و شنو من بنته ؟ لا يكون حمد ...
فرح : ( تهز راسها وحنجها يرجف ) ملج
ندى : الحقير
فرح : ( شالت نواف واهو يبجي واقعدت تبجي معاه )
ندى : ( تهديها ) خلاص حياتي الله يردلج حقج ان شاءالله
فرح : والله اني مو قاعده ابجي عليه .. قاعده ابجي على حظي تزوجت واحد مثل هذا .. واللي راح ينظلم بينا هالياهل المسكين
---
- بالليل بعد ماراحت ندى –
( فرح تمت تبجي طول الليل متحسرة على نفسها وعلى ولدها .. بعد ماهدت امسحت دموعها ودقت على حمد .. وطلع عنده ويتنق .. تمت تشكل عليه ساعه كاملة واهو عالويتنق .. بعدها رد عليها )
حمد : نعم ؟
فرح : يالنذل طلقني
حمد : فرح عدلي اسلوبج معاي لا اخليج تندمين والله
فرح : ( تصرخ ) اقولك طلقني .. انت ماتبيني .. وتزوجت علي .. اشتبي مني ليش تبي تعذبني ليش ؟
حمد : وصلج الخبر يعني ؟
فرح : ( تبجي من غير صوت ماكانت تبيه يشوفها ضعيفه ) ليش تعلقني جذي ؟
حمد : بس جذي
فرح : الله يعينها عليك .. تدري لو اشوفها والله احذرها منك لأن صج انخدعت فيك
حمد : ( يضحك ) الحين انتي اللي انخذعتي فيني ؟ عيل انا شقول ؟
فرح : الاقيكم انت وخواتك يوم القيامه .. بهاليوم ربي راح ياخذ حقي منكم
( سكرت التلفون بويهه .. واقعدت تبجي بحرقة وتحط ايدها على قلبها .. كانت تحس ان روحها بتطلع )
الله حسيبك ... اجرح قريبك
وخط بيدك خط النهايه
نهايه احلى واصدق بدايه
واجرحني اجرح وبجرحي افرح
سو ما بدالك وابدأ مغيبك
روح روح روح الله حسيبك
---
- بعد جم يوم ( العصر ) فرح كانت مختنقه حيل .. راحت تتمشى عالبحر .. اوقفت عند واجهة أبل بيز وانزلت تتمشى و اقعدت عالكراسي .. كانت تحس بهم و بثقل بصدرها .. و كانت تبي تسوي أي شي عشان ترتاح .. اقعدت مده بمكانها تطالع البحر ودموعها تنزل .. بعدها يو مجموعة شباب وبنات .. جان تمسح دموعها وقامت اركبت سيارتها .. اقعدت تبجي حييل وبصوت عالي بعدها اطلعت من المسفط .. ومشت شوي جان توقف تدور كلينكس لأن من البجي خشمها بدى يصب .. اول ما امسحت خشمها و لا ترجع عليها السياره اللي اهي سافطة وراها .. كانت جيب مرتفع و سيارة ام فرح صغيره وواطيه .. الجيب دعمها بقوه من صوب بابها جان يصير فيه خفسه كبيرة بسبة الحديدة اللي تقلص –
( نزل من السياره شاب ابيض شعره كثيف .. حواجبه عراض .. لابس دشداشة و نظارة طبية من غير اطار .. اللي يشوفه على طول يقول شكلة مؤدب )
الشباب : ( راح حق فرح ) اختي انتي بخير
فرح : ( طالعته جان تبجي زياده )
الشاب : اختي صارلج شي ؟ ليش تبجين ؟
فرح : ( افتحت الدريشه وامسحت دموعها بس خشمها صاير احمر وحالتها حاله ) لو سمحت يعني انت ماتشوف وراك ؟
الشاب : ( كان وده يضحك على جملتها بس احترم نفسه ) والله ما انتبهت سيارتج واطيه وماشفتها اسف بس انتي صارلج شي ؟؟ تعورتي ؟ ليش قاعده تبجين
فرح : ( بصوت واطي ) لا مافيني شي
الشاب : ( يطالع سيارتها ) أول شي معاج وليد ال... وثاني شي الصراحه سيارتج تعورت وايد .. اخذي رقمي وخلي أي احد يكلمني الوالد اخوج أي احد
فرح : ( تخيلت ابوها اشكثر بيعصب اذا شاف الدعمه )
وليد : تبين بطاقتي بعد يعني ضمان يمكن ما ارد عليكم او شي
فرح : لا مو لازم بس عطني رقمك
وليد : ( نقلها رقمه )
فرح : ( دقت عليه عشان تتأكد من الرقم )
وليد : ( رن عنده ) خلاص .. متى ماتبون تدقون دقو وانا حاضر باللي تامرون فيه
فرح : اوكي
وليد : قولي حق الوالد في واحد ماكان يقصد ودعمني .. مابي يدق يتهاوش معاي تره والله ماقصدت ادعمج .. ولاتبجين مره ثانيه تره ماصار شي يستاهل .. اهم شي ان بالحديد مو فيج
فرح : ( ابتسمت ) اوكي .. عن اذنك
وليد : اذنج معاج
- حركت السيارة واهو ركب سيارته –
وليد : ( يضحك ) شكلها خوافه على طول بجت .. يحليلها
---

- 28 / انساني والتوقيع .. محبوبـك المظلـوم -

- أول ما اوصلت فرح البيت اسفطت سيارتها بطرف المظلة ( يعني ماتبين الدعمه اذا ابوها سفط على يمينها ) .. امسحت ادموعها وانزلت .. لقت امها قاعدة بالصالة –
فاطمة : ( منومه نواف يمها عالغنفه ) يمه طولتي وين كنتي ؟
فرح : أذاج نواف ؟
فاطمة : لا مسكين يهبل .. بس انتي وين رحتي ؟
فرح : كنت متضايقه شوي ورحت اتمشى
فاطمة : زين قعدي بكلمج
فرح : اذا عن حمد بروح داري والله مالي خلق اسمع شي عنه
فاطمة : بس يا فرح ابوج ....
فرح : ( اخنقتها العبرة ) ادري ابوي قالج خليها ترد بيت ريلها .. سمعته .. بروح غرفتي و خلي الخدامه تصعد نواف
فاطمة : لا خلاص خليه اهني نايم .. روحي انتي ارتاحي
فرح : ( خلتها واصعدت )
- دشت غرفتها بدلت ملابسها و غسلت و صلت المغرب .. و أول ما خلصت انسدحت تتذكر كلام حمد ونظراته و اشلون كان بكل برود يكلمها و يدخن.. انزلت دموعها جان تقعد امسكت تلفونها ودقت على عبير –
فرح : الو عبير ؟
عبير : هلا والله
فرح : في احد يمج ؟
عبير : اي الحمدلله
فرح : اقدر اكلمج ولا ماتقدرين ؟
عبير : بعد هذا اول كورس لازم الواحد يشد حيله
فرح : ( حست بغصه ) حمد يمج ؟
عبير : اي والله
فرح : ممكن تروحين بروحج اكلمج ؟
عبير : خلاص عيل اذا ببدي ادرس اقولج عشان نشوف الحل مع بعض
فرح : ناطرتج لاتطولين .. باي
- سكرت التلفون ودموعها تنزل .. كانت تحس انها محترقه من داخل .. بعد ربع ساعه دقت عليها عبير –
فرح : ( امسحت دموعها ) الو ؟
عبير : هلا فرح .. اسفه ماكنت اقدر اتكلم
فرح : عبير في سؤال بسألج اياه واحلفج بأغلى ماعندج تقوليلي اللي تعرفينه وماتخشين عني شي .. ( صوتها تغير من العبره ) انا وحمد ماعاد بينا شي و ماراح نرجع حق بعض بس مابي اروح وانا مو فاهمه شي .. الله يخليج قوليلي اللي تعرفينه
عبير : ( تضايق عليها ) شنو تبين تعرفين ؟
فرح : هدى شنو قايله عني عند حمد خلاه يتغير علي ؟
عبير : ( اسكتت )
فرح : ( بجت ) عبير الله يخليج قوليلي وتره اهو خلاص تزوج وانا واهو راح نتطلق بس بعرف اللي صار من حقي اعرف
عبير : اشدراج ان تزوج ؟
فرح : مو هذا المهم .. الله يخليج قوليلي اللي تعرفينه
عبير : الصراحة مشاعل اسمعتج تكلمين واحد وتقوليله حبيبي متى اشوفك ولهت عليك
فرح : ( انصدمت ) انا ؟؟ والله العظيم ماصار هالشي
عبير : مشاعل ماتحلف جذب
فرح : ( بجت اكثر ) بس والله ماصار شي من جذي
عبير : اتقول بعد كنتي بتعطينه فلوس .. فرح الصراحه انا بعد كذا مره كنت اشوف تلفونج يرن وانتي يمنا بس تحطينه ميوت وماتردين و مرات تفتحين الخط وتصعدين غرفتج
فرح : ( دموعها تنزل مصدومه .. استوعبت ان مكالمتها ذاك اليوم كانت مع فهد اخوها ) و حمد ليش مايه كلمني وقال اللي عنده ؟
عبير : مادري عنه
فرح : ( اضحكت واهي تبجي ) زين انتي وخالتي مصدقين هالكلام ؟
عبير : فرح والله اني احبج بس مادري اصدق منو
فرح : والله اني ما خنت حمد و اللي كنت اكلمه اهو فهد اخوي
عبير : بس انتي قلتي حبيبي متى اشوفك ولهت عليك وكلام وايد بعد و ما يتصدق ان هذا اخوج
فرح : ( حست راسها صدع ) خلاص ماعاد ينفع الكلام لا معاج ولا مع حمد .. الله يوفقه ويوفقكم
( سكرت التلفون .. واقعدت تبجي و تشاهق .. بس من القهر ماقدر تمنع نفسها و دزت حق حمد هالمسج )
" صدقت خواتك و بعتني بكل سهوله .. واللي قالولك اني اكلمه كان اخوي فهد .. بس تدري والله لو اشوفك جدامي تبجي دم مارجعت لك .. وابي اتطلق منك اليوم قبل باجر .. لأنك مو ريال و ما اقدر اعيش مع واحد مثلك"
بعد ساعه وصلها رد حمد
" انا مابي اوصخ الساني معاج .. خليني ساكت احسن .. مابي اطلع فضايحج و خلي عنج الترقيعات البايخة .. و لاتردين على هالمسج مابي اشوف رقمج "
ردت عليه " قلتلك انت مو ريال .. لو ريال جان طلقتني بعد اللي سمعته وصدقته "
- وبس بعد هالمسج ما وصلها شي من حمد –
فرح : ( تحس قلبها بيوقف ) بعتني بهالسهوله يا حمد !!
شكراً على كل شي .. قلته كذب عنـي
وأنا اللي غير الخير ما جاك شي منـي
واللـي علـي قلتـه .. لا مـا توقعتـه
ياليت كل النـاس باعونـي مـو انـت
مو قـادر أتصـور .. إن انـت تتغيـر
طيب أنا اشسويت ؟ وفي ايش أنا مقصر
أهديت لك ( قلبي ) وأخلصت في حبـي
ولكن علـى كلـن .. يسامحـك ربـي
في رايك و ظنك .. بعد اللي جا منـك
غلطان أنا لو قلت : الله الغنـي عنـك ؟
واسمحلي وبلا لوم .. لك أختصر هاليوم
انساني والتوقيع .. محبوبـك المظلـوم
~ لحنها يعور القلب و أكثر مقطع يقهر ( موقادر اتصور ) ~
---
فرح : ( اقعدت تبجي لين تعبت .. بعدها دقت على ندى )
ندى : ( ردت ) الو ؟
فرح : ( صوتها باجي ) قوه ندى
ندى : اشفيج فروح ؟
فرح : عرفت اشقايلين حق حمد
ندى : صج ؟
فرح : اي يقولون اني اخونه و قالوله اسمعوني اكلم واحد و بعطيه فلوس
ندى : ( اشهقت ) ليش يجذبون جذي ؟
فرح : لا صج انا قلت هالشي بس كنت اكلم فهد اخوي
ندى : زين قوليله خل يعرف الصج
فرح : ( بجت ) ماعاد ينفع يا ندى .. صدقهم من غير لا ايي ويكلمني .. وبكل سهوله تزوج علي ؟؟!! اشلون تبيني اثق بجذي انسان ؟؟ خلاص انا لاعت جبدي منه والله لو اييني يزحف ويترجاني هم ما ابيه خلاص
ندى : خلاص حبيبتي هدي نفسج وحاولي ترتاحين
فرح : ( تشاهق ) ما ارتاح الا اذا طلقني و مابي أي شي يربطني فيه والله لو يرجع الزمن ما جان رضيت اكلمه ولا اخذ رقمه الحقير الحيـ...
ندى : خلاص فرح الله يخليج لا تبجين والله قطعتي قلبي
فرح : ( امسحت دموعها ) خلاص ندى اشوفج باجر بالكلية
ندى : اوكي .. لا تفكرين وايد .. اقري قرآن و نامي
فرح : ان شاءالله .. مع السلامه
( سكرت التلفون وتمت تبجي وتتحسر على نفسها و بعد ساعتين قامت غسلت ويهها وصلت العشى .. شوي جان تسمع صراخ ابوها .. أول شي طرى على بالها دعمة السيارة )
فرح : ( بقلبها ) الله يستر ( انزلت تحت بتشرحله اللي صار )
- بالصالة –
مشعل : ( يصرخ ) يقول مابي ارجعها .. شنو يعني بتقعد عندنا اهي وولدها ؟
فاطمة : قصر صوتك يا ريال هذي بنتنا يعني وين تروح ؟
- دشت فرح عليهم –
مشعل : ( اول ما شافها صرخ عليها ) توني دقيت اكلم ريلج قالي مايبي يرجعج انتي شمسويه هاا ؟؟
فرح : ( شوي وتبجي ) ماسويت شي
مشعل : اشلون مو مسويه شي يعني اهو مينون ؟؟ من الله جذي مايبيج ؟
فرح : ( بجت ) يبه حمد تزوج علي
فاطمة : ( اشهقت ) تزوج ؟؟
مشعل : ( يصرخ ) من رداتج تزوج ولا شاللي خلاه يسوي هالشي
فرح : ( انقهرت حيل من ابوها ) اوكي انا رديه وما ابيه بتطلق منه
مشعل : ماعندي وحده تتطلق
فرح : ( بصراخ ) مو كيفكم هذي حياتي وانا ابي اتطلق
مشعل : ( طقها طراق ) لا تعلين صوتج علي مره ثانيه
فاطمة : ( يت بينهم ) مشعل اشقاعد تسوي
فرح : ( دموعها تنزل وتحس بنار داخلها ) يمه قوليلهم يصعدون نواف ( خلتهم واصعدت فوق )
فاطمة : ليش سويت جذي ؟
مشعل : عشان تتأدب شكلج ماعرفتي تربينها عدل
---
- ماراح اشرح حالة فرح من اصعدت فوق لين نامت ( لأنها ماتنوصف ) –
- اليوم الثاني ( بالطريج واهي رايحه الكلية ) –
( فرح من سالفة امس واهي ماتبي تفتح على نفسها باب يديد مع ابوها .. فقررت اهي بنفسها اتدق على اللي دعمها امس ( وليد ) وتتفاهم معاه بخصوص السيارة )
– تذكير : فهد عمره 15 فما راح يفيدها .. عشان جذي اهي بروحها بتحل الموضوع –
فرح : ( دقت على وليد بعد جم رنه رد عليها ) الو السلام
وليد : هلا وعليكم السلامه والرحمه
فرح : مادري قعدتك من النوم ولا...
وليد : ( يقاطعها ) لا وين نوم انا الحين بالدوام
فرح : عيل خلاص نتفاهم وقت ثاني
وليد : لا عادي فاضي ماعندي شي
فرح : تره الوالد مسافر واخوي صغير ومايسوق فمادري اشلون عالسيارة ؟
وليد : والله اهي اظن انها تاخذ جم يوم فلازم اتفاهم مع احد من اهلج يعني عشان انخليها اهناك يصلحونها
فرح : يعني ماينفع نفس اليوم تخلص ؟
وليد : باجر عطله ( الويك اند ) نخليها عندهم و اردلج اياها بعد يومين احسن من قبل ان شاءالله
فرح : ( اسكتت )
وليد : الو ؟
فرح : خلاص باجر ادق عليك ان شاءالله
وليد : على خير .. الله معاج
فرح : مع السلامه
--
- اوصلت فرح الكلية .. وانزلت راحت محاضرتها –
( عند ندى .. كانت قاعده بروحها بالكفتريا تشرب عصير و تراجع امتحان .. و عثمان موجود بالكفتريا و كل ما ترفع راسها عن الكتاب تشوفه يطالعها .. ردت نزلت راسها و فجأه بدون مقدمات بدت تدوخ وتنمـّل )
ندى : ( بصوت واطي ) لأ لأ الله يخليك مو الحين الله يخليك مو الحين
- زاد عليها الخدار .. قامت بسرعة خلت كل شي على طاولتها ( جنطتها .. تلفونها .. الكتب ) خلت كل شي بس خذت علبة كلينكس من على الطاولة و قلمها اللي بيدها و اركضت حمام الكفتريا –
( عثمان طالعها مستغرب .. قام من مكانه وراح قعد على طاولتها )
- ندى لفت القلم بكلينكسات و دشت الحمام لقت بنتين واقفين عند المغسله يعدلون مكياجهم –
ندى : ( بصوت تعبان ) لو سمحتو طلعو بره
البنات : ( يطالعون بعض ويضحكون )
بنت 1 : اشفيها هذي ؟
بنت 2 : اشدراني الحمدلله عالعافية
- ندى وقتها ما اقدرت اتدش الحمام ( الشخصي ) لأن صغير وماراح تقدر تنسدح كانت مضطرة تنسدح بأرضية الحمام صوب المغاسل .. بنتين احسن من كفتريا كاملة .. ماقدرت تجادلهم انسدحت عالأرض و حطت القلم بحلجها .. و بدت نوبتها .. اقعدت ترجف حيل و اطرافها تشد –
( البنات أول ماشافوها اخترعو و اطلعو بره )
---
- عند عثمان .. كان قاعد يطالع كتابها .. يشوف المادة اللي تدرسها ندى .. كان تلفونها موجود عالطاولة بس كلش مافكر يمسكه .. شوي رن التلفون .. طالع الشاشه لقى مكتوب " فروحه " .. بس مارد عليها .. بعد 5 دقايق رد رن مره ثانيه هم " فروحه " ومارد عليها خلاه يرن .. واهو يطالع الكتاب سمع صوت يمه –
فرح : وين ندى ؟
عثمان : ( رفع راسه طالعها ) والله مادري
فرح : ندى دايما تنطرني اهني .. و هذي اغراضها .. اهي وين وليش انت قاعد على هالطاولة ؟
عثمان : اكيد انتي فرح صح ؟
فرح : اي انا فرح .. وين ندى ؟
عثمان : والله مادري فجأة قامت خلت كل اغراضها وراحت الحمام اللي اهناك ( أشر لها على زاوية الكفتريا ) عاد قلت اقعد احرسهم
فرح : ( خافت ) لايكون .... ( اسكتت )
عثمان : لايكون شنو
فرح : ( خلته وراحت الحمام )
- دشت لقت ندى واقفه عند المغسلة وويهها اصفر –
فرح : ندى اشفيج ؟
ندى : ( ساكته )
فرح : اشفيج كلميني ؟
ندى : ( انزلت دموعها ) ليش ردت .. كنت مرتاحه وايد .. مافي سبب يردها
فرح : صارتلج نو...
ندى : اي معني كل يوم آخذ ادويتي مادري ليش صارلي جذي فجأة
فرح : زين غسلي ويهج وامشي نرجع البيت
ندى : ( مشت دموعها وامسحت الكحل اللي ساح ) ماقدر عندي امتحان
فرح : اخذي طبية
ندى : لا مابي بمتحن
فرح : على راحتج متى محاضرتج ؟
ندى : الحين
فرح : عيل امشي اوديج
ندى : ( ساكته )
فرح : ( تحاول تضحكها ) في حارس قاعد على الطاولة
ندى : منو ؟
فرح : تعالي شوفيه
- راحت عند الطاولة لقت عثمان قاعد يتصفح الكتاب .. أول ماشافهم قام وقف –
عثمان : ( لاحظ ويهها تعبان و الكحل مخترب ) عسى ماشر ندى اشفيج ؟
ندى : مافيني شي بس شوي تعبت
عثمان : لا ماتشوفين شر ان شاءالله
ندى : الشر ما اييك
عثمان : لا تخافين محد باق شي كنت احرسلج أغراضج
ندى : مشكور ماقصرت
فرح : ( شالت اغراض ندى ) مشكور
- راحت فرح مع ندى وصلتها لي المحاضرة .. وبعدها راحت محاضرتها و أول ماخلصت ارجعت حق ندى وخذتها –
فرح : ها اشلون الامتحان ؟
ندى : الحمدلله زين
فرح : الحمدلله .. زين امشي اوصلج البيت
ندى : وسيارتي ؟
فرح : خليها اهني
ندى : لا ماقدر .. خلاص راح امشي شوي شوي وانتي سايريني
فرح : زين باجر لاتسوقين انا امر اخذج
ندى : باجر عطله
فرح : اي صح نسيت .. ( تذكرت موضوع السيارة ) ندى
ندى : هلا
فرح : امس دعمني واحد
ندى : متى ؟
فرح : العصر عند البحر .. و السيارة تعورت لازم نوديها يصلحها .. بس ما ابي ابوي يدري
ندى : ليش ؟
فرح : بس جذي مابي مالي خلق صراخه
ندى : زين عيل اشلون بتخلينه يعدلها ؟
فرح : بقولهم خليت سيارتي بالكلية لأنج تعبتي و ماقدرت اخليج تسوقين اشرايج ؟
ندى : زين يعني بتخلينه ياخذها الحين ؟
فرح : اي يردها اذا داومت بعد يومين
ندى : خلاص اوكي
- اوصلو عند سيارة ندى –
فرح : قعدي ارتاحي انا ادق اتفاهم معاه
ندى : اوكي ( دشت السيارة )
فرح : ( تمت واقفه بره ودقت على وليد ) الو ؟
وليد : الو يا هلا
فرح : آسفه اذا ازعجتك اخوي
وليد : لا مافيها ازعاج ولا شي
فرح : اذا مافي أي احراج تقدر تاخذ السيارة الحين ؟ وتردها يوم السبت ( اول يوم دوامات – سابقا - )
وليد : اي اكيد تبين ادليج الكراج بالشويخ والقاج اهناك ولا اشلون ؟
فرح : على راحتك
وليد : خلاص عيل 5 دقايق واطلع من الدوام وادق عليج
فرح : اذا مشغول تره مو لازم
وليد : لا افا عليج لو مو فاضي افضي نفسي غصب مو انا اللي داعمج ؟
فرح : ( انحرجت منه ) تسلم
وليد : ياللا 5 دقايق وادق مع السلامه
فرح : مع السلامه ( سكرت التلفون واركبت السيارة )
ندى : ها اشصار؟
فرح : لازم اودي السيارة الشويخ
ندى : يعني الحقج بسيارتي ؟
فرح : زين انتي تعبانه اشلون
ندى : لا عادي و بالرده انتي راح تسوقين يعني نفس الشي جذي جذي كنت راح اروح بيتنا
فرح : ( باست خدها ) اوكي بس ديري بالج عفية
ندى : ( ابتسمت ) ان شاءالله يللا روحي خل الحقج
( فرح انزلت من السيارة وراحت اركبت سيارتها .. دق عليها وليد وقعد يدليها المكان عدل وتم معاها عالخط لين اوصلت .. لقته ناطر اهناك بدشداشه و قحفية – مبين ان قط الغتره بالسيارة - )
( وليد اول ماشافها يه ومعاه صاحب القراج و اقعدو يطالعون الدعمه مده بعدها راح معاه بعيد كلمه و رجع حق فرح يكلمها من الدريشه )
وليد : السلام
فرح : وعليكم السلام
وليد : كلمته وقال يوم السبت الصبح تكون خالصه
فرح : ان شاءالله
وليد : اخذي كل اغراضج من السيارة لا تخلين شي
فرح : مافيها شي اصلا .. اخذ دفتر السيارة ؟
وليد : ( يضحك ) لا شكو خليه
فرح : ( سكرت السياره وانزلت ) تسلم ماقصرت
وليد : ( يبتسم ) العفو بس ماعرفت اسمج
فرح : فرح
وليد : عاشت الاسامي
فرح : عاشت ايامك
- خلته فرح وراحت عند سيارة ندى .. اقعدت مكان السايق و مشت –
( بالطريج )
ندى : هذا اللي دعمج ؟
فرح : اي
ندى : عبالي ريال كبير
فرح : ليش يعني شاللي اوحالج ؟
ندى : مادري
فرح : قال يوم السبت الصبح تخلص
ندى : يعني نسوي نفس الحركه وانيي ناخذها ؟
فرح : اذا تقدرين
ندى : اي اشدعوه اكيد اقدر
فرح : زين انتي ماراح تسوقين هاليويمن يعني آخذ سيارتج ؟
ندى : اي بس قطيني البيت واخذيها
---
- خلصت العطلة و صار وقت الدوام .. عالساعه 9 الصبح دق عليها وليد –
فرح : ( توها راكبة السيارة ) الو ؟
وليد : هلا اخت فرح .. تره السيارة خالصة تقدرين تمرين الحين تاخذينها ؟
فرح : اي ان شاءالله يعني ساعه بالكثير اكون اهناك
وليد : تدلين المكان عدل ؟
فرح : لا والله مو عدل عدل
وليد : انا ماراح اكون اهناك للأسف بس راح ادليج عالتلفون اوكي ؟
فرح : اي عادي مو مشكله
وليد : خلاص عيل بس تدشين الشويخ دقي علي
فرح : ان شاءالله
- راحت خذت ندى من بيتهم –
ندى : ( اصعدت معاها ) السلام
فرح : وعيلكم السلام والله منحرجه منج راح أأخرج عن الدوام
ندى : عادي اذا مالحقت أول محاضرة مولازم احضرها
فرح : اكيد ؟
ندى : اي والله عادي
- اول ما دشت الشويخ دقت على وليد .. و تم معاها عالخط لين اوصلت المكان –
فرح : اي كا وصلت .. مشكور ماقصرت
وليد : والله ماودي اقولج مع السلامه
فرح : ( اسكتت )
وليد : أقدر اسمع هالصوت مره ثانيه ؟
فرح : الصراحه لأ
وليد : خلاص على راحتج
فرح : مشكور مع السلامه
وليد : الله يسلمج .. باي
--
( بعد جم يوم .. فرح كانت تدرس .. جان يرن تلفونها .. طالعته و قلبها انقمت .. كان اللي يدق عليها اهو حمد .. فرح ردت عليه وايدها ترجف )
فرح : الو ؟
حمد : ( بعصبيه ) انا مابي اردج .. اذا ابوج مو راضي يفهم هالشي انتي فهميه
فرح : ( امسكت نفسها عشان لا تبجي ) ولا انا ابي اردلك .. ومالك شغل بأبوي انت بس طلقني واهو راح يسكت
حمد : ماراح اطلقج بخليج جذي عشان تتمين طول عمرج معلقة ولا تتزوجين
فرح : ( قلبها محترق ) و مرتك عادي عندها ؟
حمد : مالج شغل بمرتي .. و قولي حق ابوج لايدق علي .. تره والله اقوله عن سوالفج فاهمه ( سكره بويهها )
فرح : ( دموعها انزلت واقعدت تصرخ ) اكرهه ياربي اكرهه ريحني وخله يطلقني
( تمت مده تدعي - واهي تبجي يارب ريحني منه ماني قادره اتحمل اللي قاعد يصير فيني - .. واهي تبجي رن تلفونها بس هالمره كان وليد )
فرح : ( طالعت الرقم لقته وليد .. استغربت بس امسحت دموعها و ردت عليه ) الو ؟
وليد : الو السلام عليكم
فرح : وعليكم السلام
وليد : نايمه ؟
فرح : لا لا قاعده
وليد : مادري صوتج يا انج تعبانه او نايمه
فرح : لا مافيني شي
وليد : صج انج قلتي لا تدق .. ماقلتيها حرفيا يعني بس انا فهمتها جذي
فرح : ( اسكتت )
وليد : بس صراحه ماقدرت .. وتره انا من اول يوم شفتج وانا احس ان فيج حزن كبير .. و مادري من وقتها والله وانا افكر فيج
فرح : مافيني شي يتراوالك .. ولا تتضايق مني بس مابيك اتدق
وليد : ليش عاد ؟ والله انا حاس ان هالدعمه فال خير
فرح : دعمه فال خير ؟؟ اشلون
وليد : مادري بس احساسي يقول انها فال خير وانا على طول احساسي مايخيب
فرح : ( للحين مكالمة حمد الاخيره وطريقة كلامه ترن باذنها )
وليد : فرح انتي معاي ؟
فرح : اي معاك
وليد : يعني موافقه ؟
فرح : على شنو ؟
وليد : واتقولين معاك
فرح : لا كنت شوي سرحانه
وليد : قلت ودي تعطيني فرصة ادق عالأقل باليوم مره اتطمن عليج .. لأني للأمانه احسج مو بخير
فرح : لا انا بخير الحمدلله و مافيني شي
وليد : زين الحمدلله .. بس هم مايمنع اني اتطمن عليج
فرح : ( اسكتت )
وليد : اعتبر سكوتج موافقه .. يللا اشقاعده تسوين ؟
فرح : عندي امتحان باجر وقاعده ادرس
وليد : انتي وين تدرسين ؟
فرح : كلية الهندسه وهذا آخر كورس
وليد : بالتوفيق ان شاءالله .. يللا عيل اخليج تدرسين شدي حيلج باجر ادق عشان اشوف طلعتي الأولى ولا لأ

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -