بداية

رواية يا دنيا ارحميني -17

رواية يا دنيا ارحميني -2

رواية يا دنيا ارحميني -17

وليد : بالتوفيق ان شاءالله .. يللا عيل اخليج تدرسين شدي حيلج باجر ادق عشان اشوف طلعتي الأولى ولا لأ
فرح : ( ابتسمت ) اوكي
وليد : يللا ديري بالج مع السلامه
فرح : مع السلامه
- اول ماسكرت منه التلفون .. دمعت عينها .. وارفعت ايدها تدعي –
فرح : يارب لا تخليه يعذبني اكثر .. انا مابيه ولا اهو يبيني .. يارب خله يطلقني بفضلك يا ارحم الراحمين
---

- 29 / سامحني -
- ثاني يوم بالكلية –
( ندى قاعده بروحها ناطرة فرح تخلص محاضرتها .. شوي جان ايي يمها عثمان )
عثمان : السلام
ندى : ( طالعته جان تحك يبهتها ) وعليكم السلام
عثمان : جنج تبيني اروح ؟
ندى : عثمان خلاص بس والله تعبت وانا اقولكم مااااابي اكلمك ولا ابي اكلم غيرك
عثمان : زين ليش يعني ؟ اكيد فيه سبب ولا شاللي يخليج ترفضيني وانا اشملحي
( عثمان طويل جسمه زين لا حلو ولا خايس .. حنطاوي فاتح .. وبس تخيلو ويهه على كيفكم بس تره اهو مو جيكر )
ندى : ( بقلبها ) اشهالثقه
عثمان : زين خلينا من هالموضوع قوليلي اشلونج بعد اللي صارلج ؟
ندى : ( ارتبكت ) اشصارلي ؟
عثمان : مو تعبتي فجأة وطحتي ؟
ندى : ( شكت ) عثمان انت تعرف شي و خاشه ؟
عثمان : ( ابتسم ) يمكن اعرف ويمكن ماعرف المهم انتي قوليلي شنو خاشه عني
ندى : وليش اقولك بصفتك شنو ؟
عثمان : بصفتي شاريج و احس بالراحه كل ما اشوفج
ندى : ( تنرفزت ) انت متى تتخرج ؟
عثمان : ( يضحك ) اي والله شكلي راح انطرد من الكلية.. قاعد على جم مادة ان شاءالله اتخرج معاج مو انتي بتتخرجين هالسنه ؟
ندى : ( قامت ) خلاص انا بروح جنه وايد تكلمنا ( مشت عنه )
عثمان : لحظة ندى
ندى : ( التفتت عليه ) نعم ؟
عثمان : أدري شنو مرضج
ندى : ( انصدمت ) من قالك ؟
عثمان : سويت تحرياتي الخاصه وعرفت اللي خاشته عني و لو اني كنت ابيه يطلع منج
ندى : دلال ؟
عثمان : زين انها قالتلي ولا جان لي الأبد الحقج وانتي ترفضيني
ندى : ( خلته ومشت )
---
- بعد المحاضرة اطلعت فرح لقت مسج من وليد كاتب فيه " ناطر البشاره " –


- فرح ابتسمت وقلبها يعورها .. بعدين دزتله " الحمدلله توني خلصت و كان سهل مشكور عالسؤال " –
( ما مداه المسج يوصل جان يدق عليها )
فرح : ( ردت ) الو ؟
وليد : هذي ثاني شي اعرفه عنج
فرح : شنو ؟
وليد : الأول انج حزينه .. والثاني انج شاطره
فرح : ( اسكتت )
وليد : ان شاءالله اقدر اوخر هالحزن
فرح : ماتقدر
وليد : ليش ؟
فرح : بس صعب
وليد : انا مستعد احاول
فرح : راح تتعب معاي
وليد : ميخالف راضي
- يت ندى لقت فرح تتكلم بالتلفون –
فرح : خلاص أكلمك وقت ثاني
وليد : على خير .. مع السلامه
فرح : مع السلامه ( سكرت التلفون )
ندى : منو هذا ؟
فرح : وليد
ندى : وليد اللي دعمج ؟
فرح : اي
ندى : شكو داق ؟
فرح : يسلم
ندى : فرح انتي من صجج ؟
فرح : اشفيج منفعله ؟
ندى : فرح انتي متزوجه
فرح : ( بعصبيه ) وهذا اتسمينه زواج ؟؟
ندى : بغض النظر عن ظروفج تره انتي للحين متزوجه
فرح : ( شوي وتبجي ) ندى حمد كان داق علي يقولي راح اعلقج لين تموتين و مابيج ولا بطلقج وخيسي عند اهلج .. شفتي الحقاره اللي فيه ؟؟ و تسمين هذا زوج ؟
ندى : ادري ان حمد مو ريال وحقير واناني بس هم اللي انتي تسوينه غلط
فرح : ماراح اطلع معاه .. ولا راح ادق عليه .. واذا اهو يبي يدق يسأل خل يدق عالأقل يخف عني القهر اللي اعيشه كل يوم
ندى : أكلملج ابوي أخليه يطلقج من حمد بطريقته
فرح : لا عفية مابي يقاطع اخوه بسبتي وهم مابي ابوي يغثني اكثر بكلامه ( ابتسمت ) اهو حتى ايده مدها علي
ندى : ( انصدمت ) شنو ؟ طقج ؟
فرح : اي والله طقني طراق لأني قلت بتطلق
ندى : وتلوميني لأني ماحبه
فرح : لا والله ما الومج
- اقعدو يتمشون واهم ساكتين فترة –
ندى : فرح
فرح : نعم ؟
ندى : يمكن مايبي يطلقج لأن مايبي يعطيج المؤخر
فرح : انا اصلا مابي منه شي
ندى : اهو جم ؟
فرح : 15 الف
ندى : انا اقول هذا السبب اللي مو مخليه يطلق
فرح : بس اهو مايتكلم عن الفلوس كلش
ندى : حتى لو ماتكلم يمكن هذا سببه
فرح : خلاص انا بقوله اني مابي منه شي ومستعده اتنازل بس خل يطلق
ندى : اي قوليله .. وساعتها لو بتكلمين وليد كيفج
فرح : ( اضحكت ) اصلا انا غبية .. المفروض بعد حمد ما أفكر اني اعرف احد كلش
ندى : ( ابتسمت ) اي والله خليج مثلي عزوبية فور ايفر
فرح : ( طقت جتف ندى ) انا راح اكون مطلقه مو عزوبيه .. انتي تزوجي وتطلقي وصفي معاي
ندى : وي اسم الله علي خليني جذي احسن ليش عوار الراس
فرح : استغفرالله صج شر البلية مايضحك
ندى : اي والله
- واهي تمشي شافت دلال مع شلة بنات لايقين عليها –
ندى : فرح شوي بكلمها بموضوع
فرح : لا تعالي والله ياويلج
ندى : شوي بس في موضوع ضروري بكلمها فيه و ارجع اقولج اياه كله
فرح : بيي معاج
ندى : لا بكلمها بروحي ثواني بس
فرح : اوكي
- راحت ندى حق دلال –
ندى : دلال تعالي شوي ابيج
دلال : حلفي بس ؟ الحين تبين تكلميني
ندى : دلال امشي شوي بكلمج بموضوع
دلال : روحي روحي حق امج اللي ناطرتج اهناك ( تقصد فرح )
ندى : ( امسكت دلال من زندها وخذتها على صوب ) قلتلج بكلمج شوي بروحنا
دلال : اشتبين ؟
ندى : انتي ليش تكلميني جذي ؟ قاعده اشوفج كل يوم بالكلاس و مافينا شي
دلال : اي اوكي وبره الكلاس مانعرف بعض .. وبعدين اشتبين تكلميني جدام فرح ؟ مو اهي مهددتني ان اذا شافتني امشي معاج راح تقول حق امي اني اماشي شباب الكلية ؟
ندى : دلال اذا في احد لازم يعصب اهو انا مو انتي
دلال : ليش يعني ؟
ندى : انتي اشقايله حق عثمان ؟
دلال : اهو سألني اشفيها مبين انها مريضه واكيد في شي خاشته عني.. عاد قلتله اللي فيج
ندى : ( منفعله ) وليش تقولين ؟ انا جم مره قلتلج هالشي ماحب اقوله حق احد
دلال : اهو قاعد يمشي وراج وانتي تصدينه من غير أي سبب .. خليه يعرف انتي اشفيج
ندى : مو منحقج تقولين هالشي اذا انا مابيه يعرفه
دلال : الحين قلته وخلصت اشصار يعني .. وبعدين اهو ماقال شي بالعكس ابتسم وقال : بس ؟ مافي شي بعد ؟
ندى : ( عصبت ) حتى لو طار من الفرح هم مو منحقج تمشين وتقولين .. هذي مرضي انا و انا الوحيده اللي لي الحق اني اقول او لأ ( خلتها وردت حق فرح )
دلال : ( طالعتها و هزت ايدها بعدين راحت حق رفيجاتها اليدد )
---
فرح : ها عن شنو تكلمتو ؟
ندى : ( قالت لها اللي صار )
فرح : دام يه وقالج شاريج واهو يعرف عن مرضج .. خلاص عيل كلميه يمكن اهو زوج المستقبل
ندى : ( اسكتت )
---
- بالبيت بعد ماردت فرح من الكلية –
( غرفة فرح )
- فرح منسدحه ترتاح ويمها نايم نواف .. رن تلفونها .. طالعت الشاشه وكان وليد –
فرح : ( ردت ) الو ؟
وليد : اشلونج فرح
فرح : الحمدلله بخير
وليد : اشقاعده تسوين ؟
فرح : والله منسدحه
وليد : عيل اخليج تنامين
فرح : بغيت شي ؟
وليد : اي بس بغيت اسمع صوتج قبل لا اقيّـل
فرح : ( اسكتت و قلبها يعورها )
- قام نواف من النوم وقعد يبجي –
وليد : منو هالياهل ؟
فرح : ( ارتبكت ) اخوي
وليد : يحليله جم عمره ؟
فرح : 7 شهور تقريبا
وليد : ريال الله يخليه
فرح : تسلم
وليد : قاعده تنومينه يعني ؟
فرح : ( تحس بتأنيب الضمير ) اي امي كبيره وماتقدر عليه وانا معاها بالبيت فكله عندي
وليد : شسمه الحلو ؟
فرح : ( خلت نواف يقعد وعطته مصاصة ) نواف
وليد : الله يحفظه هذا اخر العنقود عدل
فرح : ( ماحبت اسئلته ) اي .. خلاص وليد انا بنومه اكلمك وقت ثاني
وليد : يللا انا بنام شوي
فرح : نوم العوافي .. مع السلامه
( سكرت التلفون .. وشالت نواف تبوسه و دموعها تنزل )
فرح : ( بقلبها ) أكرهك يا حمد
- بعد مانام نواف .. دزت حق حمد مسج –
" انا متنازلة عن المؤخر .. و مابي منك شي والله .. بس طلقني ابي ارتاح "
( بعد ساعه : ياها رد من رقم غريب )
" فرح انا مريم مرت حمد .. لا تدزين له مسجات و صدقيني راح اخليه يطلقج لا تحاتين "
فرح : ( واهي تقرى المسج لا شعوريا اقعدت تضحك وتبجي بنفس الوقت ) يارب لا تريحه .. ويارب يحترق دمه مثل ماحرق دمي
---
- بالكلية ثاني يوم –
( عثمان يكلم ندى )
عثمان : اي انا ادري وراضي فيج .. و بعدين تره الصرع مو مرض معدي عشان انحاش منج
ندى : ( ابتسمت منحرجه )
عثمان : تدرين عاد .. ولد ولد عم رفيجي في صرع
ندى : شنو ؟ ماستوعبت شيصيرلك مره ثانيه ؟
عثمان : رفيجي الروح بالروح عنده ولد عم وهذا عنده ولد .. هالولد في صرع عرفتي ؟
ندى : ( تضحك ) اي استوعبت الحين
عثمان : عاد مره طاح جدامنا بس بعدين والله قام ولا جنه في شي عادي يعني مو أزمه السالفه
ندى : ( اسكتت )
عثمان : 9958
ندى : ( اضحكت ) و من قالك وافقت
عثمان : ندى خلصيني عاد ذبحتيني
ندى : ( اسكتت وامسكت تلفونها )
عثمان : ( نقلها الرقم )
ندى : ( استحت ) رايحه محاضرتي
عثمان : ( ابتسم ) الله معاج
- اطلعت فرح من محاضرتها لقت ندى ناطرتها –
ندى : ها شنو الموضوع اللي كنتي بتقولينه لي ؟
فرح : ( ابتسمت بضيق ) امس مرت اللي مايتسمى دزت لي مسج
ندى : اشتبي ؟
فرح : انا دزيت حق حمد مسج قلتله طلقني ومابي المؤخر .. جان ترد علي كاتبه لا تدزين شي و راح اخليه يطلقج
ندى : قطيعه احسها شيفه مادري ليش
فرح : عاد شيفه ولا حلوه ماتفرق دامها من مستواهم اكيد بتكون مثل مايبون
ندى : الله حسيبهم
فرح : تدرين .. احس ان اهي تنام عنده بالشقه
ندى : ليش ؟
فرح : يعني هالوقت حمد يكون نايم .. يمكن قرت المسج و اهي نايمه عنده
ندى : تحسين بغيره ؟
فرح : تصدقين لأ .. اللي سواه خلاني اكرهه .. فماحسيت بغيره .. بس حسيت بقهر على نفسي و عاللي سواه فيني لأن يدري مالي ولي سنع
ندى : الله سبحانه راح ياخذ لج حقج
فرح : اي صح ربي فوقهم و بشوف فيهم يوم
---
- مرت الأيام و خلص هالكورس .. تخرجت فرح من الجامعة .. وندى باقيلها كورس واحد تكمله بعد عطلة الربيع .. ونوره اولدت يابت بنت حلوه سمتها جنى –
( حمد مايسأل عن فرح كلش ولا يصرف عليها .. اللهم ياخذ نواف كل اسبوع او كل اسبوعين مره .. و مشعل ماكان له أي دور بمحاولة صلح .. عايش حياته سهر و ديون و صراخ )
- ندى تحس انها وايد مرتاحه مع عثمان .. و كان اذا يبي يشوفها تروح مكان عام وتشوفه غير جذي ماكنت ترضى –
( أما بالنسبة حق وليد .. فاهو صار يدق عليها اكثر من مره باليوم .. و يسولف لها عن كل شي يصادفه .. سواء بالشغل او مع ربعه او مع اعيال اخوه يعني يسولف سوالف عاديه جنه يتكلم مع واحد من ربعه .. واهي كانت ترتاح اذا دق وكلمها )


- بيوم –
( وليد يكلم فرح بالتلفون )
وليد : فرح ؟
فرح : هلا
وليد : أهلج يعطون ( .... )
- مذهب غير مذهب فرح –
فرح : ( انصدمت من سؤاله ) ليش تسأل ؟
وليد : انا وايد ارتحت لج .. حسيت انج انسانه شفافه و لو اني حاس ان في سر بحياتج .. بس انا مو نوعي الف وادور .. والصراحه ابيج بالحلال
فرح : ( حست قلبها يرقع حييل و داخت ماعرفت شتقوله )
وليد : اشفيج ساكته ؟ صدمتج ؟
فرح : ( ساكته )
وليد : ليش انتي مو حاسه اني احبج ؟
فرح : ( حست بنغزه بقلبها ) وليد والله مادري شقولك
وليد : ليش ماتدرين ؟ يعني انتي مو حابتني ؟ أو عالأقل مرتاحتلي ؟
فرح : ( اسكتت )
وليد : اشفيج ليش تسكتين ؟ قولي أي شي خل اعرف رايج بالموضوع
فرح : ماعندي شي اقوله
وليد : انا عمري 27 و ابي الحلال .. و من يوم ما دعمتج وانا احس ان انتي اللي ابيها
فرح : ( تتنفس بصعوبه )
وليد : فرح ؟ اشفيج
فرح : وليد انا ... ( اسكتت )
وليد : كملي اشفيج ليش سكتي
فرح : وليد بقولك شي وابيك تسامحني
وليد : قولي
فرح : ( بصوت مخنوق ) انا متزوجه
وليد : شنو ؟
فرح : ( صوتها يرجف ) سامحني
وليد : ( سكت فتره ) يعني الولد ..
فرح : ( تكلمه ودموعها تنزل ) ولدي
وليد : ( مصدوم ومو قادر يتكلم )
فرح : بس زوجي مايدري عني و قاطني عند اهلي و انا ...
وليد : ( من غير أي رد .. سكر التلفون بويهها )
- فرح اقعدت تبجي حيل .. وتحس بقهر وحرقة وكل ماكانت تبجي أكثر كانت تدعي على حمد –
---

الباااارت قبل الأخييييييييير



- 30 / تحررت –
بعد هاليوم تمت فرح اتدق على وليد بس مرات مايرد عليها ومرات يحوله مغلق وكانت تدزله وايد مسجات بذكر بعضهم
" سامحني ماقصدت اجرحك "
" انا ادري اني غلطانه بس انا انظلمت وايد من ريلي وماكنت قاصده اظلمك معاي "
" ريلي ماخذاني الا جم شهر بعدها قطني من غير أي سبب و انا كنت ضايعه و مختنقه و ماقصدت اعلقك معاي "
" آسفه .. قولي سامحتج خلني ارتاح .. قول أي شي بس لا تسكت "
( بس ما وصلها أي ارد .. وحالتها ردت مثل أول وكله تبجي وتعبانه نفسيا )
---
- بيت أمل –
أمل : ( دشت على ندى الغرفة ) ها يمه قاعده ؟
ندى : ( منسدحة ) اي بغيتي شي ؟
أمل : فاطمة توها دقت علي تقول ان حالة فرح مو عاجبتها وكل يوم تبجي
ندى : ( اقعدت ) اي قبل شوي كلمتها .. لازم ابوي يتصرف مع حمد
أمل : مشعل مو راضي يقول لا تتطلق ومع الايام زوجها راح يردها
ندى : بس اهي ماتبيه يعني مو غصب خلاص
أمل : اي يمه بس لاتنسين ان عندهم ولد يعني حرام يضيع بين الأثنين
ندى : اهو ولد مو بنت مايضيع عادي
أمل : هالسالفه مافيها ولد أو بنت اهو ياهل وضروري امه وابوه يمه وبعدين صج يمكن يرد حق عقله ويردها
ندى : ومرته ؟ اهو خلاص تزوج يعني ليش نذبح فرح اكثر .. ماتبيه تره مولازم
أمل : الله يهدي بالها
- يالهم عبود –
عبدالله : ماما
أمل : تعال يمه
عبدالله : ( راحلها )
ندى : ( تبتسم له ) انت خايس
عبدالله : لاااء مو خايس
ندى : بلى خايس
عبدالله : لااااااا ( قعد يبجي )
أمل : ( شالت عبود وقامت ) تستانسين تبجينه
ندى : ( تضحك ) اهو على كل شي يبجي
( انطرت امها تطلع من الغرفه جان تمسك التلفون ودقت على فرح )
فرح : ( ردت عليها وصوتها متضايق ) هلا ندى
ندى : تبين تردين حق حمد ؟
فرح : طبعا لأ ليش ؟
ندى : لأني بخلي ابوي يطلقج منه وغصبن عليج خلاص عاد لاعت جبدي وانا اشوفج تبجين
فرح : ( اسكتت )
ندى : و اذا على وليد يمكن هالشي خيره لج
فرح : بس انا جرحته
ندى : خلاص انسي .. اهم شي هذا يطلقج
فرح : و اشلون على ابوي ؟
ندى : كيفه عاد بيذبحج يعني ؟
فرح : والله مادري
ندى : بخلي ابوي يتصرف وان شاءالله يقدر يسوي شي
فرح : اخاف يقول اشياء عني و عمي يصدقه
ندى : عاد صدق او لأ .. اهم شي تتطلقين ونفتك منه .. المهم عطيني رقمه بعطيه ابوي
فرح : ( نقلتها الرقم ) والله خايفه من ابوي
ندى : خليه يصرخ يمد ايده أي شي بس المهم انتي بعدين ترتاحين .. فروح معاي خط اكلمج بعدين
فرح : اوكي مع السلامه ( سكرت التلفون )
ندى : ( ردت عالخط الثاني ) الو هلا عثمان
عثمان : منو تكلمين ؟
ندى : فرح
عثمان : فرح ولا مفرح ؟؟ اعترفي
ندى : ( تضحك ) يعني مالقيت اكلم الا مفرح ؟
عثمان : اي ليش يعني مفرح ماله رب ؟
ندى : ( تضحك )
عثمان : زين صج اشصار على فرح
ندى : اليوم بكلم ابوي اخليه يكلم ريلها .. مايصير جذي معلقها
عثمان : الله يسهل عليها ويوفقها
ندى : آمين
عثمان : و يوفقنا بعد
ندى : ( ابتسمت ) هم آمين
عثمان : اشتقت حق الدوام
ندى : ويع
عثمان : افا .. والله اشتقت له عشان اشوفج كل يوم
ندى : ( تضحك ) عبالي مشتاق حق الدراسه
عثمان : لا اشفيني مينون
ندى : لا محشوم
- واقعدو يسولفون مدة لين اسمعت ندى صوت ابوها –
ندى : عثمان ابوي وصل خل اروح اكلمه عن فرح
عثمان : اوكي سلميلي عليه
ندى : ( تضحك ) اي اوكي يوصل .. باي
( سكرت التلفون وراحت تكلم ابوها )
- بعد ماكلمته وخلصت اصعدت مره ثانيه غرفتها ودقت على فرح –
ندى : الو
فرح : هلا ندى
ندى : توني كلمت ابوي وعطيته رقم حمد قال بيكلمه الحين
فرح : ( خافت ) صج ؟
ندى : اي يمكن الحين قاعد يكلمه
فرح : الله يستر .. يارب كل شي يعدي على خير
ندى : ان شاءالله لا تحاتين
فرح : لازم اسكره الحين نواف قاعد يبجي .. طمنيني أول بأول
ندى : اوكي مع السلامه
فرح : باي
---
- عند سامي–
( يكلم حمد بالتلفون )
سامي : يعني انت الحين متزوج و هادها ببيت اهلها كل هالمده .. خلاص عيل دام ماتبيها طلقها
حمد : انا مفكر اطلقها بس مو الحين
سامي : ليش يعني ؟ تعلق البنت جذي شنو ماوراها اهل ؟ ترى نقدر بكل سهولة نشتكي عليك و نخليك تطلق غصب وتعطيها حقوقها كلها بعد
حمد : اسمحلي عمي بس ماتقدرون .. مو من صالحها انها تشتكي
سامي : بعطيك مهله تفكر يا انك تردها .. او تطلقها .. اما هالحال اللي اهي فيه ماينسكت عنه
حمد : خلاص انا راح اتفاهم معاها
سامي : اي يا حمد مايصير جذي البنت بصوب وانت بصوب
---
- بعد جم ساعه وصل حق فرح مسج من حمد –
" راح اطلقج بس مثل ماقلت تتنازلين عن المؤخر "
- فرح شافت المسج حست براحه لأنها و اخيرا راح تتحرر منه .. ردت عليه –
" موافقه "
---
- بعد اقل من ساعه دق عليها عمها سامي –
سامي : الو يبه فرح ؟
فرح : هلا عمي
سامي : انتي قايله حق حمد انج راح تتنازلين عن المؤخر ؟
فرح : اي
سامي : ليش يبه ؟ المؤخر من حقج وحق ولدج
فرح : عمي اهو موراضي يطلقني وبيعلقني بس جذي وانا كلش مو مرتاحه .. خلاص مابي فلوسه بس المهم ابي اتطلق منه
سامي : يبه المحكمه راح تطلقج منه وانا راح اساعدج بس ليش تتنازلين ؟
فرح : عمي السالفه جذي راح تطول و خلاص انا ابي اتطلق بسرعه
سامي : ماتخافين من ردة فعل ابوج
فرح : عمي انت خلص مع حمد كل شي واذا تبوني اوقع على شي قولي بس مو شرط ابوي يدري
سامي : متأكده يبه ؟
فرح : اي والله متأكده
سامي : اللي تشوفينه .. مع السلامه
فرح : مع السلامه عمي
( سكرت التلفون واهي تبتسم بس انزلت من عينها دمعة ندم مو لأنها تطلقت .. لأ كانت ندمانه على اليوم اللي اعرفت فيه حمد )
---
- مرت 3 شهور .. فرح ماصارت اتدق على وليد .. ولا اهو دق عليها من ذاك اليوم .. وندى صارت على امتحانات الفاينل –
ندى : ( تتكلم بالتلفون ) شنو ؟؟
عثمان : حبيبتي والله ادري انها مفاجأة بالنسبة لج بس والله هالشي حاب ادرسه منزمان
ندى : انت منصجك ولا تتغشمر معاي ؟
عثمان : ليش عمري ؟ مو منحقي اصير طيار ؟
ندى : بلى بس فاجأتني
عثمان : والله انا ودي منزمان بس كنت متردد والحين ربعي قاعدين يسجلون و بسجل معاهم
ندى : ( مصدومه ) يعني خلاص راح تسافر ؟
عثمان : اي بدرس بالاردن
ندى : ( ساكته )
عثمان : كل عطله راح ارجع .. وماراح اخليج صدقيني
ندى : ( من القهر طلعت اللي بقلبها ) يعني انت مو ناوي تتزوج ؟
عثمان : اذا نويت والله ماراح تكون وحده غيرج .. بس حاليا انا بكمل دراستي و اذا صرت طيار ساعتها بتفتخرين فيني اكثر
ندى : ( انزلت دموعها .. أول مره تحس انها تحب .. اهي من قبل ممكن تكون تعلقت بأحمد بس ماحبته )
عثمان : ندوي ؟
ندى : ( بصوت مخنوق ) هلا
عثمان : قاعده تبجين حياتي ؟
ندى : لأ
عثمان : صدقييني على طول بينه تلفون و نت وكل شي
ندى : الله يوفقك
عثمان : يللا عاد بسمع ضحكتج
ندى : ( اضحكت غصب )
عثمان : ولو انها مصطنعه بس مقبوله منج .. باجر حق الدوام لبسي احمر
ندى : شكو
عثمان : بس جذي خاطري اشوفج بالأحمر .. بس مو تلبسين ضيج تره ازفج جدام الناس
ندى : ( للحين متضايقه ) ان شاءالله
---
- بيت فرح –
( فرح اوصلت لها اورقة طلاقها لي البيت .. طبعا المؤخر متنازله عنه .. بس في نفقه يصرفها لهم كل شهر )
فرح : ( ماسكه اورقة طلاقها وايدها ترجف و دموعها تنزل ماتوقف )
فاطمة : ( حطت ايدها على جتف فرح ) خلاص يمه الله يعوضج ان شاءالله
فرح : ( امسحت دموعها واهي تضحك ) يمه انا مو زعلانه .. بالعكس احس برااحه
- دش عليهم مشعل –
مشعل : اشفيكم ؟
فرح : ( واهي مبتسمه ) حمد طلقني
مشعل : شنووو!!!
فرح : اي يبه طلقني واخيرا طلقني
مشعل : ( يصرخ ) تقولينها وانتي مستانسه ؟
فاطمة : خلاص يا مشعل صار اللي صار ليش تصرخ
مشعل : بنتج تطلقت واتقولين ليش اصرخ ؟
فرح : يعني عيشتي قبل كانت زينه نفس الشي كنت مطلقه مع وقف التنفيذ
مشعل : بلا تفلسف وقف تنفيذ ما وقف تنفيذ .. خلصيني عطاج المؤخر ؟
فرح : ( تطالع امها )
فاطمة : ( ارتبكت لأنهم مو قايليله انها متنازله )
مشعل : اشفيكم ساكتين ؟
فرح : انا تنازلت عنه
مشعل : ( من الصدمه عطاها طراق قوي خله اذنها تطن ) تنازلتي ؟؟
فرح : ( تصرخ ) اي وكيفي هذي فلوسي

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -