بداية الرواية

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -1

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -1

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -1

فارسه ما تهاب خيول الغدر

تأليف : منطوق قلبي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشلونكم وايش اخباركم يالشيوخ ان شاء الله تمام؟
اليوم وبإذن الله بنقل لكم قصه جديده
(^-^) فًارٍسًه مًـا تًهًابً اخٍيوٍل الٍغًدرٍ (^-^)
تأليف : منطوق قلبي
واتمنى اني الاقي منكم كل الرودر السنعه والحلوه
واكيد ما تخلى من اي انتقاد للقصه او حدث او كلام
واتمنى ان الكل يصبر لو حدث اني ما قدرت انزل لكم كل يوم او يومين جزء جديد
واهم شي التفاعل والحماس بالقصه لان بدون الرود والحماس ما راح اكمل القصه
رايكم مهم لي ... ولصاحبه القصه الاصليه ...واكيد المنتدى
وبعد بخبركم شي ..........القصه مره طويله وراح تاخذ وقت كبير
فلازم تصبرون ..واللي ما يقدر يصبر ... الله يعينه من جد
******************
ما بطول عليكم واتركم مع الجزء الاول من القصه
واتمنى انه يعجبكم .......... فلا تحرموني من الرود الحظور الطيب
ترى الردود له دور في الناقل ..<<<< انا هههههه
******************

الجزء الاول

**اسكن اعيوني يالغلا ..و اجفوني اتغمض عليك .. خذ ما تشى من دنيتي ...بس لا تقلل من غلاك **
غايه : اففففففف .. فريدوه ما يى .. شو نسوي اللحين ..؟؟؟..
العنود : مب مشكله .. هاذوه البيت .. الا فرت حصاه .. بنروووح مشي ..
غايه : مشي انا و انتي بس ؟؟!!.. شو تبينهم يذبحونا ؟؟..
العنود : عاد شو تبينا نسوي .. ماشي ف تيلفون المدرسه صفر عشان نتصل حق حد من خوانا عموبايلاتهم .. و امايه و عموه في بوظبي .. يعني شو نسوي ..؟؟..
غايه : اوكي لحظه .. شوي بنتريا فريد يمكن ايي ..
و تمت غايوه و العنود بنت عمها عند بوابة المدرسه يتريون حد اييهن .. و بعدين الكل راح و ما تم الا هن و فايز البواب ..
العنود : غايوه .. محد يانا .. فضيحه الا انا و انتي الي تمينا فالمدرسه ..
غايه : افففففففف .. يله خلينا نرووح ..
و مشت غايه و العنود .. رادات بيوتهن مشي من المدرسه .. و بيوتهن اصلا مب بعيده وايد عن المدرسه ..
و هن يمشن .. ما شالله ما خلوهن الشباب في حالهن .. و من بين هالشباب .. واحد عنده نيسان عشبي ..(( راشد)) ..**$ راشد من هم يهال و هو يمووووووووت على غايه .. و هو ولد عم
شمسه ربيعة غايوه و طبجتها .. و كانت دوم اتقول لغايه عن راشد ... ما تم حد في سويحان ما عرف عن حب راشد لغايوووه .. بس غايه .. انسانه وااااايد متكبره .. و مغروره بعمرها ..
غايه بنت من بين 6 اولاد .. غايوه نظر عيون ابوها .. لانه مسمنها على امه .. و كل عمومتها و عماتها يحبنها .. الله حط في غايوه حلاه .. ميزتها عن بنات عمها ... غايوه .. طويله .. بيضى ..
شعرها طويل .. بس الي يميزه لونه عسلي حرير .. ملامحها وايد حلوه .. احلا بنت فالعايله .. و من هي ياهل و هي حلوه .. يمكن الي بيجذب نظر أي حد يشوفها هي عيونها .. ماشالله .. عليها
عيون ذباااحه$** ..
و هن رادات .. خطف راشد عدالهن ..
راشد : تبني اوصلكن ..؟؟..
تمن ساكتات ..
راشد : شمس عليكن ..
العنود و هي تكلم غايوه بصوت واطي .: غايوه هذا ما يستحي .. بيفضحنا ..
غايه : شو تبيني اسوي .. مشي و طنشي رمسته ..
راشد و هو يطول عالمسجل ..
(تعال نعيش في دنيا الحنان .. حبيبي خل لي قلبك حنون .. ألا ليش التغلي من زمان .. على خل ٍ لذكراكم يصون)
و هن خايفات .. خايفات لاحد من اهلهن يخطف و يشوف راشد و هو يحوط عدالهن .. و تمن يمشن بسرعه .. اللين ما دخلن السكه ..
العنود : من ادخل السكه احس بالامان ..
غايه : ههههههههههههههههههههههههههههه .. عقي مريولج و تعاليني ..
العنود : لا و الله و شعنه ما تين انتي ..؟؟..
غايه : لان سعيد في سويحان ..
العنود : يالله عليج ..
غايه : عنودي .. مافيني للحشره .. تعاليني انتي ..
العنود : غايوووه خوانج كلهم فالبيت ..
و في هاللحظه رجع راشد و خطف من الشارع الي مجابل سكتهن ..
غايه : عنوده دخلي مافينا هذا بيفضحنا بتخطيفاته .. بتصلبج ..
و دخلت كل وحده منهن بيتها .. و راحت غايه و تسبحت و من عقب يلست عند يدها ..
يد غايه : هاه العيوز .. علومج ؟؟..
غايه : حرام عليك يدي .. انا عيوز؟؟. ..
يد غايه : مسمايه عالعيوز .. عيوزنا الاوليه ..
و ان العنود حادره عليهم ..
العنود و هي تخر على يدها و توايهه و تحبه عراسه ..
غايه : توني كنت بتصلبج الا ريت يدي و يلست اسوولف عنده ..
العنود : اها ..
و في هاللحظه رن تيلفون بيتهم .. جان تنش غايوه عشان اترد عليه ..
غايه : ألوو ..
...: " اتردد للمكان الي انت فيه .. كني فاقد شي في ذاك المكان .. اتعذر باي شي و اسأل عليه .. و الوله في نظرة اعيوني يبان "
غايه و هي تسكر التيلفون : اوووووووه ...
يد غايه : شعندج ..؟؟..
غايه : لا ماشي يدي هذا هندي مغلط ..
غايه : عنود نشي بنروح الحجره نذاكر ..
يد غايه : نشن ذاجرن .. باجر بطيرن الطياره ..
العنود : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
و نشت غايوه و العنود و حدرن الحجره ..
العنود : غايوه .. شعنه شمسه غايبه اليوم ..؟؟..
غايه : مادريبها .. امس ارمسها ما قالتلي انها بتغيب ..
العنود : نشي اتصليبها ..
غايه : ما عليه .. الا خلينا نتغدى و من عقب بتصلبها ..
و من عقب ما تغدن .. اتصلت غايوه بشمسه ربيعتها ..
شلته الخدامه .. و راحت و زقرت شمسه ..
شمسه : مرحبا ..
غايه : مرحبا ملاييين ..
شمسه و هي تغمز لراشد ولد عمها و خليفه خوها : و لا يسدن بغرشوبتنا ..
غايه : وين دارج ... شعنه ما داومتي اليوم ..؟؟..
و في هاللحظه .. كان راشد فوق راس شمسه يريد يسمع غايوه ..
شمسه : لا ماشي .. الله يسلمج .. الصبح ريت امايه متلبسه قالت بخطفج المدرسه و مناك بترووح صوب خالوه فالعين و من عقب بتخطف السوق ..
غايه : اها .. قولي جذيه ..
شمسه : تعرفيني ما اقاوم روحات العين ..
غايه : الله يعين .. و لا جن وراج ثانويه عامه السنه ..
شمسه : اوه عطاري الدراسه .. غايووه .. فديييتج .. طلبتج ..
غايه : تم .. شو تبيني افهمج العربي و الا الانجليزي ..؟؟..
شمسه : ههههههههههههههههههههههههه .. لا مخليتنج لرياضيات ..
غايه : ههههههههههههههه .. الله يعين .. عيوني لج بنت مبارك ..
شمسه : فديت عيووونج ..
راشد : هيه و الله ..
شمسه و هي اطالع راشد بنظره ..
راشد : احبها .. شو اسوي ..
شمسه و هي اتشل التيلفون و اتنش عنه صوب حجرتها ..
شمسه : غايوووه .. فديتج .. بطرشلج كتب رشووود .. علميله عتعاريف الكيمياء و الاحياء ..
غايه : شوووووووووووووووووو ؟؟؟!!!!.. بيبطي الساع ..
شمسه : حرام عليج .. خافي ربج فولد عمي ..
غايه : بن عروه استهم منه ..
شمسه : حرام عليج .. جن عمره 20 و يرقبج اللين ما توصلين الثانويه و حول علمي بس عشانج ..
غايه : محد ضربه ع ايده ..
شمسه : يالله عليج يالزمه .. شو بيستوي يعني .. انتي الا بتشخطين عالكتاب ..
غايه : عنود سمعي هالسباله شو تقول ..
العنود : بلاها ..؟؟؟..
غايه : اوين تباني ألخص تعاريف الكيمياء و الاحياء لراشد ..
العنود : قصووورج ..
شمسه : خافن ربك فهالمسيكين ..
غايه : شمووووس تعرفين ان ولد عمج ما يستحي ..
شمسه : عاد بخبرج .. ولد عمي ريال و لا عليه قصور .. هو لو سالم من شوقج و حبج .. جان هو بخير ..
غايه : المهم .. انا مب متفيجتلج .. يله برايج ..
شمسه : ليش شو عندكن انتي و عنود ...؟؟؟...
غايه : ماشي بنذاكر .. ماشي باقلنا .. باجر آخر يوم بنداومه فالمدرسه و يومين و بدش شهر خمسه ماشي باقي عن الامتحانات ..
شمسه : غايوووه اريد اييييييييكم ..
غايه : و الله ؟؟.. اوكي تعالي و الله محد فالبيت حتى امايه هي و عموه في بوظبي ..
شمسه : عاد خليفه ما بيخليني ..
غايه : حرام عليه .. و الله محد عندنا الا يدي ..
شمسه : مممممممممم ... هو مافي الا حل واحد ..
غايه بلهفه : شو شو ؟؟..
شمسه : اقولهم بودي كتب راشد لج عشان تلخصيله ..
غايه : لا و الله ..؟؟؟..
شمسه : حرام عليج غايوووه ...
غايه : اممممم .. اوكي ..
و سكرت عنها ..
شمسه و هي ترجع الصاله ..
شمسه : وافقت ..
راشد و هو مستغرب : حلفي ..؟؟؟..
شمسه : و الله .. بس عشرط ..
راشد : عيوني لها ..
شمسه و هي اتشوف خليفه خوها : تباني انا ايبلها الكتب ..
راشد : تم .. يله نشي ..
خليفه : لا تنش و لا الله يقوله ..
راشد : خلووف .. دخيييييييييييل والديك .. تخيل غايوه بتكتبلي !.. و الله بستخف ...
و بعد محايل وافق خليفه .. و اتصلت شمسه و قالت لغايوه و وداها راشد صوب بيت غايوه .. و تمن البنات يسولف .. بس بعدين تلومت غايوه من راشد .. و تمت تلخصله التعاريف و تكتبله الاسئله
المهمه على بعض الفقرات ..
و عالساعه 5العصر رجعت شموس بيتهم .. و لقت راشد يترياها ..
راشد : هاه شمووووس بشري ..
شمسه : مادريبها شو كتبت... فتح الكتاب و شوووف ..
شل راشد عن شمسه الكتب .. و تم يقرى الملاحظات و الاسئله لي كتبتهم غايوه في كتابه ..
راشد : ااااااااااااااه .. فديت خطها ..
تم راشد يطالع خط غايوه .. يحس قلبه بيووقف .. مب مصدق .. رجع و فتح كتاب الاحياء يشوفها شو كتبتله ..
و تم يجلب الصفحات .. و انتبه ان في رسمه في كتابه .. منصدم !.. ان غايه راسمه في كتابه رسمت وجه بنت !.. و تم يتأملها .. غايه ما انتبهت .. من طبع غايوه انها ترسم في أي
كتاب او ورقه ممكن اتكون عندها .. هي رسمت بس ما انتبهت انها تلخص في كتاب راشد .. يعني هالرسمه رسمتها بعفويه مب متعمده ..
من عقب ما راحت عنهن شمسه .. ظهرت غايه و العنود من الحجره .. و راحن الحوووش .. لقن يدهن فارش و يالس فالحوش .. و كان حمد عنده $ خو غايه عمره 25 سنه .. يشتغل في دايرة
الاشغال فالعين .. $
تحجبت العنود و راحت هي و غايوه صوبهم ..
حمد : شعنه ظاهرات ؟؟!!.. يله نش ذاكر ..
غايه : طفرنا .. الكتب عافتنا ..
العنود : لا عافتج انتي .. انا محد يعافني ..
حمد : قوم ادبي امره لا يرمسوووون ..
العنود : يالله عليك ..
يد غايه : العيوز .. مني الي ظهرت مغشايه من ساعه ؟؟..
غايه : فديتك هذي ربيعتيه ..
يد غايه : ربيعتج انزين منوه ؟؟..
حمد : منو من ربيعاتج اللي يتج ؟؟..
غايه : بنت مبارك ..
سكت حمد .. طاعته العنود ..
حمد : شعندج ؟؟..
العنود : انا ما قلت شي .. انت شو بلاك ؟؟..
حمد و هو ينش : مشكله اليهال ..
العنود : يدي .. ما تشوف شعر حمد تم أملح كله ابيض ..
يد غايه : لا لا .. صدق ؟؟.. بوشهاب هات راسك بتفطن فيه بشوفه جنه ابيض ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههه .. يدي .. الشيب كسى راسه ..
حمد : عنلالالاتكن من بنات ..
نش حمد و بيظهر من البيت و هو عند دروازت البيت ..
غايه : حموووود .. رووح الصيدليه ..
حمد و هو واقف عند الباب و مستغرب : ليش ؟؟..
غايه : يبيعون فيها صبغه لشعر .. ههههههههههههههههههههههههههههه ..
يد غايه : هيه ولديه تصبغبها جنك تبى تعرس .. محد بياخذك و انت أملح ..
حمد : ما عليه ما عليه العيزى .. دواج عندي ملعونة الصير ..
غايه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
بالباجر يوم الاربعاء.. كان اخر يوم للبنات فالمدرسه و من بعدها بيعطلون شهر خمسه استعدادا للامتحانات الثانويه العامه فشهر سته .. بس كانت باقيتلهن حفلة التخريج من المدرسه الي
بتكون بالسبت ..
من بعد ما رجعت غايوه البيت .. حدرت حجرتها و تسبحت و من عقب ظهرت و يلست عند امها شوي .. و كان يدها منسدح عالمخده و يعلق عالتلفزيون ..
ام غايه : يا لقعتيه من عمي .. ما خلاني اشووف المسلسل ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. ما عليه بتشوفين ..
و تمت تبدل بين القنوات..
ام غايه : ما فتكيت من عمي ييتيني انتي .. بتخبرج شلي يدج و ألتعني حجرتج و شوفي التلفزيون .. انا اتابع المسلسل عالشارجه مال عيال بن فاضل ..
غايه : امايه فديتج دقيقه بس .. و حطت على قناة الامارات .. و كانو ييبين غنيه من حفله لمحمد عبدو ..
يد غايه : خليه خليه بنتسمعه ..
و فلقطه طلعو الي يطبلون ..
يد غايه : ووووووه غربله الله .. هذا عوض مسود الويه ؟؟..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههه .. يدي منو عوض .. ؟؟..
يد غايه : لا عين خير .. جنه يشتغل فالنهار فالبلديه و عتالي الليل يبات يطبل !!!!.. ما عليه بتزقره الخمام بهالعيره عراسه ..
غايه : ههههههههههههههههههههههههههههه .. لا يدي هذا مب عوض .. هذا واحد ثاني ..
يد غايه : انتي شعرفج ..؟؟.. هذا عوض بتخبرينه عنه مسود الويه .. اشوفه امس يوم ييته المكتب ما لقيته تره بايت يطبل و اصبح راقد عن دوامه ..
غايه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
من عقب نشت عنهم غايوه و راحت صوب حجرة خوها مطر و رتبتها و ظهرت كندوره له و سفره و دخنت الحجره .. عشانه بينزل من الكليه اليوم ..
عند صلاة العصر راح هزاع خوها و ياب مطر الي نزله الباص هو و باقي الشباب عند الدوار عشان يودي شباب الهير .. و ردو البيت و سلم مطر على امه و خوانه و يده و من عقب راح حجرته ..
فهاللحظه يت العنود بيت عمها و معاها لطيفه بنت خوها الصغيره .. و راحت صوب حجرة غايه بدون ما تدخل الصاله الداخليه .. و غرف غايه و مطر و عبيد كلهن في قسم واحد يفتحن عصاله
.. بس العنود ما حصلت غايوه فحجرتها .. و هي توها ظاهره من الحجره و تتظارب مع لطوف عسبت دبدوب غايوه اللي شله لطوووف ..
العنود : لطوف حبيبي رديه .. ما خالوه غايه ..
لطيفه : ماااالييييد ..
العنود و هي تحاول تشله : لا حبيبي عيب .. هاتيه ..
لطيفه : مااااااااااااااااااااااااااااااالييييييييييييييييي يد ..
العنود : اييييييه مافيني لبزى البنات يله هاتيه ..
و فهاللحظه ظهر مطر ..
مطر: لا اله الا الله .. شعندج محتشره عالياهل ؟؟..
العنود و هي مستحيه و تتحجب : شو ؟؟.. اه ؟؟.. لا ماشي ..
مطر : حشى .. ماشي و بغيتي تاااكلين البنت ..
العنود تسب لطوف فخاطرها ..
مطر : باجر جذيه بتسوين بعيالنها ؟؟..
و من قال هالكلمه انحرق ويه العنود .. جان تخلي لطوف و تظهر تربع عنهم ..
مطر : هههههههههههههههههههههههههههههههه ..
و شل لطوف و راح الصاله الداخليه و لقى العنود يالسه عندهم ..
مطر و هو يظحك : مشكله الي يستحووون هههههههههههههههههههههه ..
غايه : مطور نبى نروح العين ..
مطر : ليش ؟؟..
غايه : نبى نيب شيلنا و عبايانا هناييل الحفله ..
مطر و هو يطالع العنود الي كانت تشرب حليب : عطيني الفواتير و بيبهن لج ..عنوده .. مب حار ؟؟..
و من رمسها مطر خصت بالحليب و تمت تكح ..
و هو ميت من الظحك ..
غايه و هي ادح العنود عظهرها : بسم الله عليج .. صحه صحه ..
عبيد و هو يغمز لمطر : عقلب الحبيب ..
مطر : ياخي مشكله المستحى واايد .. ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
يوم الخميس الصبح يت الحنايه و تحنن البنات حق الحفله .. و باليمعه الظهر رجع مطر الكليه .. يوم السبت الصبح عالساعه 5 يتهن راعية الصالون الي تعاقدو معاها عشان تعدلهن للحفله .. مشالله
كانن واااااااااااايد حلوات .. كانت العنود لابسه فستان عنابي و فاتحه شعرها الي تخطى ركبها .. كانت رهيبه من الخاطر .. و غايه .. كانت لابسه فستان ذهبي مخصر ..
رهيييييييييييييييب .. و الي حلاه اكثر غايه .. ماشالله عليها كانت رهيبه .. و كانت فاتحه شعرها .. و خصلات على ويها .. كانت اكثر من حلوه .. ما شالله ينحسدن هالبنتين ..
قبل لا يروحن المدرسه تمن يتصورن و من عقب راحن المدرسه .. و ماشالله .. الحفله كانت وايد حلوه و مرتبه .. كرمو فيها طالبات الثانويه الاوائل و المدرسات .. حظرن امهات الطالبات
الحفله .. و كانو مسوين فقرات واايد حلوه فالحفله .. بنات الابتداي يغنن و يرقصن و مشاراكات من طالبات المدرسه .. عالساعه 12 خلصت الحفله الرسميه للطالبات ..و طلعن المدرسات
و الامهات راحن و ما تم الا البنات .. تمن البنات يتصورن مع بعض و يوقعن لبعض تذكاريات .. و من بعدها .. فصخن البنات عبيهن و تمن كل شوي مجموعه من البنات يقومن و يرقصن .. كان الجو
واااااايد ..
شمسه : غايوووه يله نشي رقصي ..
غايه : اذا عنود بترقص عندي عادي برقص ..
العنود :مممممممم .. اخاف مطر يعرف ..
شمسه : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. طاعن البنات ما خافت خوانها يعرفون .. لا خافت لا ولد عمها يعرف ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههه .. ما اسمحلج هذي بتكون حرمة خويه عيييب ..
موزه : عنودي متى عرسج ؟؟..
مريم : ترانا معزومات .. عشرط ادخلينا عندج يوم يدخلون مطر عليج .. ههههههههههههههههههههههه
العنود و هي مستحيه : ايييييييييييييييييييييييييييييه ..
شمسه : عيل نشي رقصي ..
و نشت غايوم و العنود .. و رقصن على غنية شمس" سبع مرات" ..
كانن رهيبات .. يسون نفس الحركات و في نفس الوقت .. كل البنات تمن يشوفنهن و هن يرقصن و يصقن لهن .. غير ..
( ان كنت في صدق الاحاسيس مثلي .. بصبر و باكر نجتمع باحلا الاوقات .. احلا الاوقات .. و يلم شملك يا حبيبي و شملي .. و اعوظك يا زين عن كل ما فات .. كل ما فات .. )
تمن البنات بين السوالف و الرقص اللين الساعه 3 الظهر .. و من بعدها ما قدرن انهن يتمن فالمدرسه زووود عن جذيه .. فتمن يسلمن على بعض يودعن بعض اللين الامتحانات .. و ماقدرن انهن يمنعن
نفسهن .. و لا اراديا نزلت دمعة الوداع .. يالله .. خلاص .. ما بنرجع للمدرسه .. ما بنيلس فالصفوف .. و انصف طابور .. و نمسح الصبور .. كان شعور بايخ بالفراق .. خلاص ما تم في
واجبات بنحلها و لا تحظير الدروس .. خلاص ما بيقوفن عند المقصف يشترن كل يوم .. خلاص ودعنا المدرسه ..
رجعن البنات بيوتهن و هن متضايقااااات .. ما كان لهن خاطر لاي شي ..
رجعت العنود بيتهم و تسبحت و نامت .. و غايوه نفس الشي .. عالساعه 6 العصر .. راحت غايه بيت عمها .. و لقت عيال معضد خو العنود و عيال احمد خوها يلعبون بالماي فالحوش .. خطفت
عنهم و راحت صوب حجرة العنود .. كانت العنود بعدها نايمه .. وعتها و طلعت عنها و يلست فالحوش تلعب مع اليهال .. كانو يملون البالونات بالماي و يفرونهن على بعض .. و توها العنود طالعه من
باب الصاله .. جان تفرها غايووه ببالونه مليانه ماي .. و خاست العنود بالماي .. تمت غايوه و العنود يلعبن مع اليهال بالبالون .. طلعت ام العنود ..
ام العنود : يالله بالعقل .. حريم و تلعبن بالماي ؟؟!!!!...
غايوه : عموه فديتج .. ظايجات خلنا نلعب .. و فهاللحظه فرتها عنوده ببالونه ..
راحت ام العنود صوب ام غايه .. و تمن غايوه و عنود يتفارن بالبالون .. خلصن بالونات غايووه بعكس العنود .. فتمت تضرب غايوووه .. و غايوووه تشرد عنها .. ما لقت مكان .. فربعت عشان
تندس فالميالس .. و ربعت و سكرت باب الميلس عليها ..
غايه و هي اتعق شيلتها و تفتح شعرها من بعد ما خاست ماي ..
غايه : الله ينطبها السباله .. خيستني ..
العنود و هي ادق الباب : هههههههههههههههههههههه .. بطلي بطلي ..
غايه و هي تصارخ : بن عروه .. ما عليه .. بتبطين ما خليتج تعرسين بمطر خويه .. دوريلج معرس غيره يالسبااااااااله ..
فهاللحظه .. سمعت غايوووه
.. : احم احم ..
صخت البنت .. و لا اراديا .. افترت و طالعت الميلس ..
صرخت غايه ..
..
ممممممم ..
ظنكن غايوه ليش صارخت ؟؟!!!!!!...
و منو هذا الي تحنحن ؟؟...
واحد من عيال عمها ؟؟.. و الا واحد ثاني ؟؟...

الجزء الثاني ..

*** انا رحبت من خاطر وسيع يحشم الاكرام ...عزيز النفس يستاهل افز ألحشمته واقوم***
من افترت غايوووه شافت واحد يالس ع واحد من الكراسي فطرف الميلس .. تمت غايوه واقفه ثواني تستوعب الي مستوي .. و فجأه صارخت .. و أفترت ع باب الميلس .. و من الربشه حست ان
الباب مب طايع يفتح ..
و من فتحت الباب .. كانت العنود واقفه عدال الباب .. طلعت غايوووه و هي تربع و سكرت الباب بالقوو .. و من شافتها العنود .. فرتها ببالونه ..
غايه و هي تصارخ : ايييييه يالسباله ...
العنود : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
غايه : عنووووووود لحقي .. واحد فالميلس ..
العنود و هي مستغربه : واحد منو ؟؟..
غايه : شدراني واحد ريته مرتز فالميلس ..
العنود و هي مستغربه : مستحيل .. محد من خواني فالبيت .. و امايه توها ظاهره ..
راحت العنود و وايجت من دروازت البيت اتشوف اذا في سيايير عند باب الميلس الخارجي .. و صدمتها انها لقت بورش ذهبي غريب واقف عند الباب .. جان ترجع لغايووه ..
العنود : هيه في سياره برى ..!!.. غريبه ..
غايه : يالفضايح ..
العنود : غايوووووه .. شافج و انتي جذيه؟؟؟!! ..
غايه و هي ترفع شعرها عن ويهها : عنود سكتي عني ..
و فهاللحظه .. كان منصور فالميالس .. صاخ .. يريد يستوعب الي شافه .. $ منصور .. من هل بوظبي .. ربيع سعيد خو العنود عمره 29 .. ماشالله عليه ريال بهيبته .. رزين و صاحب
مال و حلال .. كشكل مب حلو وايد .. بس يفرض احظوره .. احلا مافيه عظمته و جسمه .. انسان محترم و مثقف .. $ ..
العنود : نشي بندخل الحجره ..
و راحت غايوه و العنود الحجره ..
ظهر سعيد خو العنود من حجرته .. و راح صوب حجرة امه بس ما لقاها .. جان يروح صوب حجرة العنود و دق الباب ..
العنود و هي تمش ويها و شعرها بالفوطه من الماي و غايوه معاها ..
العنود : منو ؟؟..
سعيد : العنود .. بطلي انا سعيد ..
العنود و هي تفر الفوطه : فديييييييييييييييتك ..
و راحت بتبطل الباب ..
غايه : عنووود لا تبطلين الباب كله ما فينيي يشوفني سعيد ..
العنود و هي تفتح الباب : انشالله ..
و فتحت الباب و طلعت و سكرته .. و سلمت ع سعيد خوها و وايهته ..
سعيد : مرحبا السااااع ..
العنود : فديييت روووحك .. توك ياي ..؟؟..
سعيد : لاه من نص ساعه ياي الا حدرت اتسبح و توني ظاهر ..
العنود : من نص ساعه ؟؟.. انا و غايوه كنا فالحوش ما ريناك و لا رينا سيارتك ..!!!..
سعيد : لا ياي انا و واحد من الشباب .. حدرت من الميالس ..
العنود : اهاااااااااااااااا ... يالفضايح .. ما قلتلنا عشان نحطله فواله و القهوه ..
سعيد : الا منصور .. راعي البيت الريال هب غريب ..
العنود : مممم منصور .. ربيعك الي من بوظبي ؟؟..
سعيد : هيه .. الا وين غايوووه ؟؟..
العنود : فالحجره .. و اشرت على حجرتها ..
سعيد : اها .. شو ما تبى تسلم عليه و الا شووو ..؟؟..
العنود : لا فديتك الا خرسانات ماي .. ههههههههههههههههههههههههه من الصبح نلعب مع اليهال بالماي ..
سعيد : هههههههههههههههه ... اشوفج خرسانه من راسج .. انزين .. خلي الطباخ اييب القهوه و الجاهي الميالس ..
العنود : انشالله فديت روحك ..
و راح سعيد صوب منصور فالميالس .. و رجعت العنود صوب غايوه فالحجره ..
العنود : تعرفين منو الي فالميلس .. ؟؟.. هذا منصور ربيع سعيد ..
غايه و هي خايفه : حلفي ؟؟..
العنود : و الله ..
غايه : ياويلي .. اللحين بيقوله .. و بيذبحنا سعيد ..
العنود : شووووووو ؟؟.. لا ما اعتقد ..
غايه بخوووووف : عنوووووووووووووود شيلتيه فالميلس ...
العنود : شوووووووووووووووووووووووووو ؟؟؟!!!!...
غايه : ترااني من دخلت الميلس عقيتها .. كانت خرسانه ماي ..
العنود : ياويلنا يا ويلنا .. لو الريال ما رمس اللحين الشيله بتفضحنا ..
غايه و هي خلاص بتصيح : كله منج..
العنود : لا و الله و انا قلتلج ربعي الميالس و عقي شيلتج ؟.!!..
فهاللحظه دخل سعيد الميالس من الباب الي يفتح عالبيت .. و لقى لطوووف بنت معضد خوه يالسه و تسولف مع منصور ..
سعيد : لطوووووووف .. شوتسوين هني .. يله نشي .. عيب تيلسين عند الرياييل ..
لطوف و هي تأشر عمنصور : هدا مب ليال ..
منصور: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. قويه منها ..
سعيد : هههههههههههههههههههههههه .. عيل شو تشوفينه جدامج ..؟؟.
لطوف : يا قبي .. هدا منطور ..
منصور : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. خلتك غبي و انا ناطور ههههههههههههههههههههههههههههه ..
سعيد : هههههههههههههههههههههههههههه .. الله يخسج .. يله برى برى ..
دخل حمد خو لطوف العود الميالس من الباب الي يفتح عالحوش ( نفس الباب الي دخلت منه غايوه ) ..
حمد : لطوف لطوف .. تعالي سالم عنده دراجه ..
لطوف و هي منذهله : و الله ؟؟.. (جان تفتر صوب سعيد و منصور) .. يله بلايكم بلوح لدلاجه ..
منصور: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
سعيد : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. شلي شيلتج فياج ..
و من طرى سعيد الشيله ارتبش منصور .. يالفضايح .. لو درى سعيد اني شفت وحده من خاواته .. حشى .. مب أي وحده .. ريم من حلاتها .. و فهاللحظه .. طرى عباله شكل غايه و هي
اتطالعه و منصدمه من وجوده ..

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 14 نوفمبر 2022 في 4:46 م

    تعبت وانا اططقطق في غرام

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -