بداية الرواية

رواية عنيدة مثل ابوها -21

رواية عنيدة مثل ابوها - غرام

رواية عنيدة مثل ابوها -21

في بيت ابو نواف كان يتكلم مع اخوه في التلفون وبعد ما خلص قال الشغاله تنادي له ندى راحت الشغاله ونادت ندى وقالت ان ابوه يستناها في الصاله ندى نزلت تشوف ابوها وش يبي منها
ندى تحب راس ابوه وتجلس جنبه: خير يبه
ابونواف : عمك كلمني يقول يبون الملكه نهاية الاسبوع الجاي
ندى شهقت : نهاية السبوع الجاي
ابو نواف : ايه
ندى : اسفه ماني موافقه
ابو نواف : وليه منتي موافقه
ندى : ما ابي وخلاص
ابو نواف : متى اجل تبينها
ندى : في الاجازه
ابو نواف : الولد مستعجل ابوه قاله بعد زواج اخته رفض اقوله بعد الاجازه وش بيقول
ندى : كيف ملكه الحين ما ابي
ابو نواف : ماراح تكون ملكه كبير
ندى : انا قلت ما ابي لا ملكه صغير ولا ملكه مبيره
ابونواف : طيب وسبب
ندى : مافي اسباب
ابو نواف : مو على كيفك حنى لما قلنا لهم ان نواف بملك بعد سبوعين ماعترضو اجي انا اعترض وبعدين هذي ملكه مو عرس
ندى : موافقه بس بشرط
ابو نواف : وش هو شرطك
ندى : ما ابي لا حفله صغيره ولا حفله كبير ابي يجي يملك ويتوكل على الله يروح بيتهم
ابو نواف : ليه ان شالله من قل خيرنا عشان نسوي ملكتك كذا
ندى : هذا شرطي موفقين اهلا وسهلا مو موافقين ينتضروني لما اخلص السنه
ابو نواف : بقول حق عمك وبشوف وش بقول
ندى : تبي مني شي بروح انام
ابو نواف : ما ابي شي تصبحين على خير
ندى : وانت من اهل
في اليوم الثاني قامت دانه من فجر بدون لا احد يقومها وجهزة اغراضه والبسها لانها ماراح ترجع البيت الا المغرب ودخلت الحمام (الله يكرمكم ) وتروشة وبعد ماخلصت البست ملابسها وراحت تقوم روان والعنود عشان يفطرون مع بعض
روان : وش عندهم بعض الناس قايمين من الفجر
العنود : لا وكاشخين على سنقت عشره
دانه : انطمي انتي وياها ادري انكم قاصديني
روان : ان ماكنت قصدتك
العنود : وحتى انا ماكنت قاصدك
دانه : ادري قصدين الجدار الي وري
روان : صح عليك
دانه : روانووه ابي اجي القاك جاهزه مو تأخريني
روان :ان شالله عمتي
دانه : لاتقولين عمتي احس القب مكبرني
العنود : واليه انتي تحسبين نفسك صغيره
دانه : شوفي انتي ويها اليوم زواج صديقتي وابي اكون هاديه ورايق فالو سمحتو لاتعكرين مزاجي
العنود وروان : ان شالله ................ وبعد ساعتين دقت رندا على دانه وقالت لها انها تستنها برا دانه سلمت على امها وطالعت الصديقته في السياره
دانه : السلام عليكم
رندا : وعليكم السلام
دانه : ها شخبار التفسيه
رندا : اسكتي من امس مو نايمه
دانه : الله يعينك اوصلو المشغل وفي المشغل كانت منال صديقة رندا الثانيه تستنها واول ماشافتها راحت اتسلم عليها بس دانه ماعرفتها
دانه : من هذي
رندا : هذي صديقتي منال
دانه : هي معانا في الجامعه
رندا : لا هذي صديقتي في المدرسه كان ودها تدخل الجامعه بس تزوجة بعد الثانويه مباشره تعالي عرفك عليها
دانه : اوكيه
رندا خذت دانه المنال : منال
منال : هلا
رندا : منال هذي صديقتي دانه ال(*******)
منال مدة يدها الدانه : هلا والله ترا كل صديقات منال عتبرهم صديقاتي
دانه : اهلين لي الشرف
منال : تسلمين
رندا : خلاصنا مهمت التعرف يالله وروني وش بتسون عشاني
دانه : ولا شي
رندا شهقت : اجل ليه جايبتك
دانه : عشان اتزين
منال : مشالله ماتحتاجين انا لو عندي نص زينك مافكرة ادخل مشاغل
دانه نحرجة : تسلمين والله وانتي بعد ماشالله حلو ولا عليك قصور
رندا : ايه جلسو جاملو بعض وانا الي رحت فيها
منال ودانه يضحكون عليها :هههههههههههههههههههههههههههههههههه
ومرالوقت وخلصت دانه ومنال وحتى رندا خلصت بس بقى لها اشياء خفيفه بس الي عكر مزاج رندا اتصال اختها وقالت لها ان المسكه الي جابوها مو زي الي تبيها تعكر مزجه وماهي عارفه وش التسوي لكن دانه قالت لها انه بتروح المحل تعرفه وتسويلها وحده ثانيه
رندا : بس مافي احد سوديك
دانه : بتصل على روان ترسل السواق
منال : مالا داعي انا بوديك
رندا: سواقك جا
منال : لاتركي
رندا : دامه تركي بيودك القمر لو بغيتي خلاص دانه لادقين على احد تركي بيوديكم
دانه : لا حبيبتي لوكان سواقك ماعليها لكن واحد ثاني لا مقدر
رندا: وش القرق
دانه : مدري بس ماقدر
رندا: دانه والي يسلمك وافقي مابقى شي
دانه بستسلم : اوكيه
منال : دامك وافقتي بروح اقول على ماتلبسين عباتك
دانه : اوكيه
منال راحت التركي وقالت له كل السالفه وتركي ما منع ورجعت عشان تقول الدانه وطلعو مع بعض وركب السياره دانه كانت مستحي حدها ومتوتر وطول الوقت كانت منزل راسه
منال : وش اسم المحل
دانه بصوت يالله ينسمع قالت لها اسم المحل وبعد ربع ساعه صارو عند المحل ونزلت دانه وكلمت راعي الحل يسويلها مسكه مستعجله وفي الوقت الي كانت دانه دخل المحل كان تركي يتكلم مع منال
تركي : وش فيها صديقتك ماصدقت متى توصل
منال : تبي تخلص عشان ترجع البيتهم تغير ملابسها
تركي : تركي وش ذا الدوخه كان خذت ملابسه معه وهي رايحه مع اختها للمشغل
منال : ومن قال ان دانه ورندا مو خوات هم صديقات
تركي : طيب وين خواتها العروس بدل ماهي موهقه بنت الناس
منال : من كلام رندا عن دانه تقول انه تنحط على يمنك صديقه في وقت الضيق قبل الفرج
تركي : اها طيب انتي منتي نازله معها
منال : الا بس انت الله يهديك استلمتني بالاسأله وبعدين ماراح انزل الحالي وانا كذا لزم تنزل معي
تركي : بس اخاف صديقتك تتضايق
منال : ليه انا قلت الصق فيها اناقالت وفق معنا بس
تركي : اوكيه يالله انزلي
دانه كانت محتاسه في ختيار الورد والزينه : اف وش ذا الحيره
منال : وش فيك تتأفيني
دانه : مدري احس المسكه الزم تكون ناعمه مو دفشه وهالثور مو راضي يفهم
منال : طيب فاهمي
دانه : ماني قادره مع هالمكياج
منال : وانتي صادق طيب اشرحي لي وانا اقول التركي وهو يفهمه
دانه : فكره بعد وشرح دانه المنال شكل المسكه الي تبيها ومنال راحت التركي وقالت له كل السالفه وموصافات المسكه الي تبيها تركي فهم صاحب المحل الي يبيه وجالسو ينتظرونه وطول هالوقت دانه ماشافت تركي لانه تتجنب تكون قريبه منه وطول الوقت كانت منال ودانه يسولفون لين ماتخلص المسكه وبعد ساعه خلصة المسكه وخذها تركي عشان يشوفونها دانه كانت تتكلم مع منال وفجئ سكتت
منال : دانه وش فيك
دانه :..................................
منال : ياهو وش فيك
تركي : بنات خلصت المسكه وش رايكم
منال : ماشالله جناااااااااان دانه وش رايك
دانه عيونه على نركي والكلام يالله تطلع معها : حلوه
تركي مستغرب من نظارته وكلم منال بشويش : وش فيها صديقتك
منال : مدري عنها وقطعه رنت تلفون دانه
دانه اول ماسمعت صوت تلفونه بتعدت عشان تعرف تكلم : الو
روان : ها خلصتي
دانه بصوت متوتر : لا ماخلصت
روان : وش فيك
دانه : انا مافيني شي
روان : دانوووووه انا عرفه ان فيك شي تكلمي
تركي لما شاف دانه تكلم قال المنال ان عجبه شي في المحل بيروح ياخذاه على ماتخلص دانه من التلفون بس وهو رايح سمع دانه تتكلم والفضول خلها يجلس يسمع وش تقول
دانه : لوتدرين انا نع مين
روان : يعني مع مين مع رندا اكيد
دانه : لا مو مع رندا
روان : اجل
دانه : انا مع عديم الاحساس اقصد الدكتور تركي
روان : انا موفاهمه كيف انتي مع تركي فهميني
دانه : ماقدر افهمك الحين لجيت بقولك
روان : وانا وش يصبرني لين ماتجين
دانه : لزم تصبرين لاني مقدر اتكلم يالله باي
روان : بس
دانه : لابس ولاشي بعدين قلت لك
تركي منصدم من الي سمعه معقوله ان البنت الي كانت معي في السياره هي نفسه دانه الي كان يعلجه لل مو مقول اكيد هي تتكلم عن شخص ثاني شلن تتكلم عن شخص ثاني وهي فعلا كلنت تناديني عديم الاحساس كاني يبي يسأله اذا هي دانه او لا بس مسك ورجع المنال وقالها انه يستنهم في السياره بعد ماخلصت دانه رجعت المنال
منال : هاخلصتي ولا بقى شي
دانه : لا خلصت خلص يالله خلنا نرجع المشغل
منال : يالله نركي يستنانا في السياره
دانه ومنال راح التركي الي كان يستنهم في السياره كان الجو هادي دانه كانت تفكر في تركي وصدفه الي خلتها تشوفه وتركب معه السياره وتركي كان يفكر معقوله دانه الي شفتها وعلاجتها هي نفسه دانه الي معي في السياره وش ذا الصدفه الي ماتخطرعلى بال احد وصل تركي دانه المشغل وراح هو المنال البيتهم دانه اول ماوصلت المشغل عطت رندا المسكه وتصلت على روان ترسلها السواق وبعد ربع ساعه وصل السواق ورجعت دانه للبيت واول ماوصلت استلمتها روان
روان : الحين تفهميني شلون شفتيه
دانه : عديم الحساس يكون زوج صديقة رندا
روان منصدمه : وش دراك
دانه : قالت لها كل الي صار بينها وبين منال ورندا وتركي
روان : سبحان الله صدق ان الدنيا صغيره
دانه : لما تذكر هواشي معه ينقص وجهي
روان : تستهلين عشان مره ثانيه ماتتهاوشين مع الناس
دانه : من الي تتكلم انتي ازيد مني
روان : ماانكر بس مو ملك
دانه : اقول خلينا نجهز احسن لي ولك
روان : اوكيه
اجهزو الثنتين ونزلو تشوفهم الجده والجدة ماقصرة ليش مسوي كذا واليه مكياجك كذا يعني زي كل ام الزم تعلق على كل شي وبعدين عطتهم محاضره وطالعو بعدها وجلست هي والعنود في الصالها العنود كانت تتفرج على التلفزيون والجده تخيط كالعاده
الجده : لونك رايحه معهم مو احسن من جلستك ماقابله ذا التلفزيون
العنود : وخليك الحالك
الجده : ومن قال اني الحالي البيت مليان شغالة وجدك كلها كم ساعه وجاي
العنود : حتى ولو انا ابي اجلس معك
الجده : بس انتي جالسه مع التلفزيون مو معي
العنود تسكرالتلفزيون : وهذا التلفون وسكرنه
الجده : ليه سكرتيه
العنود : ممل مافي شي اقول جده وش رايك تمشطين شعري
الجده عجبه الموضوع : طيب روحي جيبي المشط وتعالي
العنود : دقيقه ورحت تركض على الدرج عشان تجيب المشط
الجده : بشويش لا طحين
العنود لما طالعت فوق دخل الجد ونواف البيت : السلام عليكم
الجده : وعليكم السلام
نواف حب جدته على راسها وجالس جنبه : اشوفك جالسه الحالك وين البنات
الجده : روان ودانه راحو الزوج صديقه دانه والعنود فوق تجيب لي مشط عشان امشط شعرها
نواف : ليه العنود مارجعت بيتهم
الجده : زوجتك ولا تعرف اذا رجعت الاهله او مرجعت
نواف : انا ماكلمها اعرف اخباره من خواتي
الجد : واليه ان شالله
نواف : يمكن نحرج من مكالمتي وبعدين انا ودي اسمعه تتكلم بدون ماتعرف اني اسمعه عشان عرف بأي اسلوب اكلمها
الجد : وليه ما تخلي وحده من خوتك تدق عليه وتتكلم معه وانت تسمع
نواف : قلت لهم بس ولا وحده راضيه يقولوان انها بتحس ويمكن تزعل منهم
الجد : والي خليك تسمع طريقتها وسلوبه في الكلام
نواف : والله شلون
الجد : انت روح اجلس هناك وكان يأشر على القعده الي كانت عند الدرج كانت بعيده وفي نفس الوقت صاده الي نازل من الدرج ماينتبه على الي جالس هناك نواف طياران راح وجلس بدون ولا حركه
العنود نزله من الدرج وشافت جدها : هلا والله عبودي متى وصلت
الجد : يتلفت يمين ويسار وينه عبودي الي تكلمينه
العنود تجلس جنب جدتها وتعطيه المشط : انت في غيرك
الجد : انا رجال طول بعرض وراسي مليان شيب وتقولين عبودي
العنود : هذا احل شي فيك تدري جدي لو مره تمر من جنب الجامعه صدقني انا البنات هم الي برقمونك
الجده : تشد على شعر العنود عشان تسكت
العنود : أي جده عورتين
الجده : تستهلين
العنود : ها جده شكلك غرتي من البنات
الجده : واليه تراني عرافه مكاني في قلبه
العنود تصفر : يعيني على الثقه
الجده ستحت : وبعدين معك اثبتي خليني اعرف امشطك
العنود : ايه مشطيه زين كلها ايام وقصه
الجده تشهق : بتقصينه بعد ماصار هذا طوله
العنود : مليت منه
الجده : حالات البنت بشعرها بعدين يمكن نواف يرفض تقصينه
العنود : لاليه ان شالله هو شعره ولا شعري
الجده : يمكن يحب الشعر الطويل
العنود : اذا يحب الشعر الطويل يطول الشعره هو ماله دخل في شعري
الجد : وش ذا الكلم بعد
العنود : جدي الله و مايسوا علي خلاص ماني قاصته
الجد : العنود
العنود : سم عبودي
الجد : العنود وبعدين
العنود تضحك : سوري جدي سم
الجد : وش رايك ندق على نواف يسهر معنا
العنود ماهي عارف وش ترد : براحتك جدي
الجد : يعني ادق عليه
العنود : وان وش دخلني انت الي بتجلس معه انا بس استنى جدتي تخلص من تمشيط شعري بروح انا لاني قايمه من فجر والسبه دانووووه
الجد : واذا قلت لك ابيك تجلسين معنا وش بتقولين
العنود : لا جدي ماقدر
الجده : وليه ماتقدريت
العنود : .............
الجد : تستحين منه
العنود:..........................
الجده : ورا ماتتكلمين
العنود : جدي انا انا وتركتهم وطلعت
نواف تضايق لان العنود للحين مارضت عليه يبي يرضيه بس مهي راضيه تشوفه ولا حتى تسمع صوته لا هذي مو حاله لزم اكلمها واليوم قبل بكره
في بيت ابو سلطان وتحديدن في المجلس كان سلمان يسولف مع طلال
سلمان : اقول طلال
طلال : هلا
سلمان : انت وش قصتك مع مها
طلال : وش قصدك
سلمان : يعني كل ماتشوفها تظايقها الدرجه البنات اول ماتدري انك عندنا ياتطلع من البيت او تحبس نفسها في الغرفه
طلال يضحك : لهدرجه مسوي رعب لها بس وش اقولك كل ماشوفها احب اعصب فيها
سلمان يطلع طلال بنص عين : ليكون تحبها
طلال زاد ضحكه احبها لا حبيبي انا طول عمري اعده مثل شهد ود
سلمان : دامك تعدها مثل شهد ود خف عليها شوي
طلال : صدقني ماقدر بس بحاول
سلمان : لا حاول وفكني منه كل ماتسمع التلفون قالت دق ثقيل الدم روح رد عليه
طلال : انا ثقيل دم
سلمان : مثل ماهي وحد من الشباب
طلال : طيب يا مها انا بوريك من هو ثقيل الد
سلمان : لا الله يخليك ارحمني ورحمها
طلال : انت مالك شغل
سلمان : وش مالي شغل هذي اختي
طلال : واختي بعد
في الزواج كانت دانه وروان جالسين على الطوله الي محجوزه له وكان يسولفون ويعاقون على الرقص والبس وكل مره تمر عليهم واحد من خوات رندا تشوف اذا يحتجون شي او لا
دانه : روان خاطري ارقص قمي عمي
روان : اسفه مابي اخرب كشختي
دانه : وش دخل كشختك في الرقص
روان : الا دخلها وما ابي ارقص وبعدين شلون تجيك الجرائه ترقصين في زواج ماتعرفين الناس الي فيه
دانه : الا اعرفهم اهل صديقتي
روان : ماشالله كل الي في القاعه تعرفينهم
دانه : لا طبعا
روان : اجل انثبري
دانه : دبه هذا وسكتها ظربه على كتفها والفت تشوف من الي طقها واول ماشافتها سلمت عليها
منال : ما شا الله عليك صايره جناااااااااان
دانه : تسلمين والله وانتي بعد صايره روعه
منال : مشكوره حبيبتي
دانه تأشر على روان : منال هذي روان بنت اخوي
منال تسلم على روان : ماشالله شكل العايله كلها مزايين
دانه : منال لنتي جايه الحالك ولا معك احد
منال : لا جايه انا وامي وبنت عمي ساره
دانه : حنا جالسين الحالنا حياكم معنا
روان : تتوعد لانه ماتحب تجلس مع ناس ماتعرفهم
منال : تدرين انا كنت بقولك نجي نجلس معكم لان مكنكم احل من مكان
دانه : حياكم الله
منال : الله يحييك ورحات تندي امها وبنت عمها ورجعت هي وهم معها وعرفتهم على بعض
دانه : شخبارك خالتي
ام منال : بخير الله يسلمك وانتي وشخبارك وشخبار الوالده
دانه : الحمدالله بخير ... تطق روان برجلها عشان تسلم
روان : شخبارك وشخبار صحتك
ام منال : الحمدالله بخير ليه الوالده ماجت معكم
متال : يمه
دانه : وش فيك خليها على راحتها امي ماتحب تروح الزوجات عشان كذا جيت مع بنت اخوي
ام منال : ليه ذي وتاشر على روان ماهي اختك
دانه : لا هذي بنت اخوي
ام منال : الي بشوفكم يقول خوات
دانه : روان اصغرمني بثلاث سنوات وحنا متربين مع بعض عشان كذا الي يشوفنا يحسبنا خوات مو عمه وبنت اخوها
روان : توزع ابتسمات وتهز راسها وفي نفس الوقت جالسه تراقب ساره تحس انها مش مرتاحه
ام منال : طيب وهي امها ليه ماجت
دانه تناظر روان :...................
روان : لان امي ماتت وانا عمري ثلات او اربع سنين وجدتي ربتني مع دانه
ام منال تضايقت من نفسه على هالسؤال : ايه والله فيها الخير ..... والكل سكت بعد هالسؤال وما قطع صمتهم الا صوت جوال روان
العنود : ما شبعتو
روان تضحك ولكل كان يطالعه : لا
العنود : ماليت
روان : عندك جدتي وتملين
العنود : كنت جالسه معهم بس جدي قال بدق على نواف يجلس معنا
روان : طيب وش فيها
العنود : لاتستهبلين
روان زاد ضحكه : الله يعينك يانواف على مابلك
العنود عصبة : انطمي ماحد يحصله وحده مثلي وبنبالا الا يحب يده وجه وظهر
روان : يربي يالغرور
العنود : سميه مثل ماتبين بس هو اخر واحد اتمنى اشوف
روان : عن الهبال العنود
العنود : طيب خالينا من هالسالفه وسولفي لي عن الزوج
روان توهقت : طيب دقيقه استئذنت روان من الجميع وراحت عنهم وبدت تسولف العنود عن الي تشوفه والي جالس يصير والعنود تضحك
روان : وينك فيه اسمه صوت الهوا
العنود : في االبلكونه
روان : هالوقت وش تسوين
العنود : كنت بقرا القصه الي شريته بس تذكرتكم وقالت خلني ادق وشوف وش تسون
روان : هههههههههه ليتك تجين تشوفين دانه وجالست تقول العنود كل الي تسويه دانه والعنود ارجعت تضحك بس هرمره بصوت اعلى وكانها ماضحكت من سنين


عبدالعزيز بيوافق على الي قالت له ندى ؟
نواف بيكلم العنود ؟
زواج عبير واخيرا ؟


الجزء الثاني عشرين

في بيت عبدالرحمن
كان ابو عبدالرحمن يكلم والده عن قرار ندى عبدالعزيز فهم قصد ندى من هالشي كانت تتوقع انه يرفض بس ماراح ارفض واذا على شفوتك بشوفك برضاك او غصبن عنك ماعليه ياندى انا الي قسيت قلبك علي وانا الي بخليه يحن علي
ابو عبدالرحمن : وش قلت
عبدالعزيز : موافق
ابو عبدالرحمن : متاكد ترا مارح تشوفه بس نكتب العقد ونطلع
عبدالعزيز : ادري واذا على اشوفه عادي عندي بشوفها متى ما ابي
ابو عبدالرحمن فهم على ولده : منت هين ابد
عبدالعزيز : طالع على ابوي يالله انا رايح اتجهز حق ملكتي
ابو عبدالرحمن : دق على اخوه وقاله عن موافقة عبدالعزيز شرط ندى
ابو نواف : قال الندى ان عبدالعزيز موافق ونقهرت بس قالت معليه ياعبد العزيز اذا انت عنيد انا اعند والايام بينا ان ماطلعت عيونك ماكون ندى
في الزواج بعد ما خلصت روان من مكالمته ارجعت عندهم وكان يسولفون وماحبت تتدخل في السالفه ورجعت تراقب ساره للي للحين ماتكلمت وبس تخز في دانه وبعد ما زفو العروس وتعشو دقت دانه على عبدالعزيز عشان يرجعهم البيت لان الوقت متاخر وميصر يرجعون مع السواق في هالوقت وبعد ساعه تقريبن جاهم عبدالعزيز ورجعهم البيت


في بيت الجد
كان نواف يقنع جده يسمحله يروح يكلم العنود الجد كان معرض بس بعدين اقتناع لانه زوجه وقاله مكان غرفته ونواف ماصدق طار على فوق واول ما وصل عند الباب الغرفه ط بس ما حد رد عليه ورجع طق الباب مره ثانيه وماحد رد قرر انه يدخل بدون استئذان في هالوقت كانت العنود في البلكونه وتكلم روان ومن كثر ماهي مندمجه مانتبهت الطق الباب ولا الدخلت احد عنده بنسب النواف جالس يسمعه وهي تسوالف وتأملها وهي تضحك كان شكلها جنااااااااان وبعد دقايق خلصت المكالمه وهي مازلت تضحك والف عشان تدخل دخل الغرفه بس انصدمت لما شافت نواف وختفت البتسامه الي على وجها
العنود : انت انت
نواف : وش فيني انا
العنود : انت شتسوي هنا
نواف يستغبي : تكلمني
العنود: وماتوقع ان في احد غيرك
نواف : يعني تكلميني انا جاي اسولف مع زوجتي
العنود : نعم خير زوجتك شكلك غلطان زوجتك مو هينا
نواف : اجل انتي مين
العنود كانت ترد رد يجرحه بس فضلت انها تسكت :......................................
نواف : العنود انا جاي اعتذر على الي صار والله ما كان قصدي
العنود:........................................
نواف : العنود انا اسف تكفين لا تسكتين ردي علي وقول انك سامحتيني
العنود : .................................
نواف قرب منها : عنود
العنود بتعدت عنه : اطلع برا انا ما ابيك ولا ابي اعتذارك انت انسان ماتحس ولا فيك ذرة الاحساس
نواف وصل للي يبيه يبيهاتتكلم عشان ترتاح ويقدر يتفاهم معها :..................................
العنود : لا تقعد اطالعني كذا قالت لك اطلع برا ما ابي اشوفك
نواف : العنود انا غلطة بس انا اوعدك ان هاشي مايتكرر
العنود : لاتقول كلام متقدر تنفذه
نواف : ليه ما قدر
العنود تجرءة وقرته منه : لانك مار تقدر تشيلها لا من هنا ولا من هنا وكانت تاشر على راسه وصدره
نواف : طيب انا طالب منك فرصه وحده
العنود: مقدر اعطيك ايها لاني قررة
نواف : وش قررتي
العنود : قررت اكلم ابوي عشان يطلقني منك
نواف انصدم : انتي وش تقولين اطلقك اكيد نهبلتي
العنود : ايه انهبلت بس طلقني
نواف قرب منه ومسكه من كتوفها : طلق ماني مطلق سامعه
العنود تحاول تفك نفسه منه : مو على كيفك بطلقني يعني بطلقني
نواف يحوال يثبت مسكته : وانا قلت لا ولا تخليني اسوي شي ما ابي اسويه
العنود بخوف : وش تقدر تسوي يعني
نواف تركها ورح عند باب الغرفه وقفلها وحط المفتاح بجيبه وطالعه بنظره خلت جسمها يولع نار
العنود : نواف والله انا قربت مني بعلم ابوي والله
نواف يبي يزيد خوفها وقرب اكثر منها : ابوك مو هنا مافي غير وغيرك
العنود : والله بصرخ نواف لاتقرب مني
نواف : ماراح ابعد الا اذا قبلتي عتذاري وشلتي سالفت الطلاق من مخك
العنود كان كل مايقرب منها نواف تبتعد لين ماوصلتلين السرير وجلسة عليه : وجلست تبكي ما ابي
نواف جلس نجنبها وقربها له ومسكه من كتفه : عنود حبيبتي لاتخافين ماراح اسويلك شي بس لا تبكين
العنود :..........................................
نواف تجرء خذا راسها وحطه على صدرها وجالس يمسح على شعره : يعني ماراح تسكتين
العنود تبكي : ليه سويت فيني كذا ليه تجرحني ليه تحسسني اني مجرد شي شريته يسليك وينسيك حزنك ليه انا بذات الي خترتني ليه ماخترت غيري انا وش سويت لك جالسة العنود تعاتب نواف لين مانامت على صدره
نواف شال راسه من على صدره ونومها على السرير وغطها وجالس يتاملها وهي نايمه وكان يقول في خاطره انا مستحيل اطلقها بس هي مصره وخطر في باله فكره وجالس يدور على ورقها وقلم ولما لقاهم كتب على الورقه مشكوره حبيبتي على هالسهر الحلوه بصراحه ماعمري سهرة سهره احل من ذي اتمنى تذكريني لا صحيتي زوجك نواف وكتب رقم تلفونه في اخر الورقه وحط الورقه تحت الابجوره وباسها بين عيونها ونتبه التلفونه فدق على رقمه من تلفونها عشان يحفضه عنده ويعدين مسح الرقم من جوالها وطلع عنه وهو يتخيل شكلها لما تقر الورقه
ونزل عند جده وجدته
الجد : شكلك فرحان كلمتها
نواف : ايه كلمتها
الجد : طيب ليه ماخليتها تنزل
نواف : تقول فيها النوم وبتنام
الجده : احسن انها نامت احين يجون من الزواج وبيقومونها وسهرون للين الفجر
نواف قام : يالله انا بروح البيت انام وراي شغل بكره
الجد والجده: انتبه على نفسك عن السرعه
نواف : ان شالله
دانه وروان رجعو البيت مهدود حيلهم وتعبانين لانه من الصباح صاحين ورمت كل وحده منهم نفسه على الكنبه الي جنبها وكانت الجده تستنهم يرجعون عشان تنام
الجده : كان جالستو بعد تو الوقت
دانه تعرف ان امها تتطنز : يمه الله يهديك ترا تو الناس الزوجات ماتنتهي الا الفجر وبعضها لين بعد الفجر والناس تكون موجوده
الجده : وانا وش علي منهم انا علي من بناتي
روان : جدتي ترا الساعه ثنتين مو اربع
الجده : ادري انها اربع قلولك ما عرف الساعه
دانه : يمه الله يهديك بتهوشينا وحنا في عز ذا الليل خالي هوشك البكره الصباح
الجده : ليه وانا راح القى احد بكره الصبح الحين بتروحون اتنامون ولا انتو قايمين الا الظهاري
روان : لا عاد ماتوصل الظهر ان شالله نقوم ثبل
الجده عصبة من برود روان ودانه : اقول قومي انتي وياها عن وجهي الجيب عصاتي وكسره على ظهوركم
روان ودانه قامو عنها ورحت كل وحده غرفتها ونامو من التعب
في اليوم الثاني وفي بيت ابو عبدالرحمن كانو مجتمعين على الفطور وكانو يسولفون عن ملكة عبدالعزيز وشلون يسويها سكتي بدون حفلها
عبدالعزيز : انتو وش فيكم الحين هذي ملكتي ولا ملكتكم
عاليه : بس مايصير ودنا نفرحه ونرقص
عبدالعزيز : وانتو هذا همكم الرقص
عاليه : اجل وش تبي يهمني
عبدالعزيز : خلص لما املك شغلي المسجل ورقصي لين تظهر سكونك
عاليه : بسم الله علي من السكون
عبير : عاليه خلص انا اوعدك انا نسوي حفله في بيت جدي خاصه فينا وش قلتي
عاليه : هذا الكلام اوكيه موافقه قولي حق باقي الشله عشان نستعد حق نهاية الاسبوع الجاي
ام عبدالرحمن : خلونا من ملكة عبدالعزيز وقولي متى بترجع العنود كانت تكلم ابو عبدالرحمن

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -