بداية الرواية

رواية قلوب مشوهه في اجساد الظلم والألم -27

رواية قلوب مشوهه في اجساد الظلم والألم -غرام

رواية قلوب مشوهه في اجساد الظلم والألم -27

اختنقت اكثر عبير وطالعت في ربى
اللي سكتت وماتدري وش تقول
ربى وهي تحاول تغير الموضوع
بعلمك ببشارهـ
خالد : ماظن في بشارهـ
بعد اللي صار
ربى : لا بعلمك يمكن
يوسع صدرك شي
خالد وهو مو مهتم : قولي
ربى : لقينا واحد من عيال روابي
خالد اللي لف وجهه وهو يطالعه : وشهووووو
تلعثم بالكلام وهو يسألها منهو اللي لقيتوه ؟
ربى : عزام
بس للأسف ماندري عن الباقي
ماجد اللي دخل بهالوقت
وقطع حديثهم بعد ماتغطت عبير
ماجد : بس خالد يدري
ربى وهي متفاجئه ! شلون يدري
ماجد : العلم عند خالد
هاه خالد وينهم عيال اختك
انا عرفت الموضوع كله من ناصر
وين وديتهم ؟
خالد بكبرياء : انا وش عرفني
ناصر يكذب روح اساله وين العيال
ماجد : ليه انت عرفت وش قالي
عشان تقول يكذب
خالد : اكيد كذاب ولا انت ناسي
سواياه اول
ماجد : لا نعرفه عدل بس الرجال
مسجون وعليه قضايا ولا اتوقع بيكذب
وهو خلاص ماعنده شي يخسره
خالد : يعني انا الكذاب
ماجد : ياخوي اعتبر بلي صارلك
ياخوفي هذا عقاب ربك بلي سويته
مع اليتامئ
عبير واللي ماقدرت تتحمل وهي بين دموعها
خلااااااااص يا خالد
الى متى الكذب
يكفي اللي صار الى الحين
وش باقي بعد تخســـــر
فلووووس خذ كل اللي تبيه مني
انا ماعاد ابي شي
خالد بعصبيه : عبيييير اسكتي
عبير : لا ماراح اسكت
وانا بنفسي بجمعهم
خالد : عبييييير تكفين كافي
عذاب
عبير : العذاب ان ضميرنا
مات يومك شتت عيال اختك عشان
الفلوس وانا طاوعتكـ
العذاب اننا ركضنا ورى
ملذاتنا ونسينا ان الدنيـا
دواره
خلاص يا خالد
انا ماراح اسكت
ولا عندي شي بالدنيا اخسره
على الاقل اكفر عن ذنوووبي
ماجد & ربى اللي كانوا
يسمعون الحديث وهم منصدمين
اخر شي توقعوه ان خالد
كان طول هالسنين بها لقلب
انسان خالي من الشعور
ماجد :معقوله تعمدت تسوي
كل هذا عشان فلوس
خالد واعصابه منهاره :
يكفي ياماجد لا تذبحني بكلامك
يكفي اللي خسرته
عبيـر : هذا عذاب ربك
حرمت العيال من بعض
وربي حرمك من عيالك الثلاث
خالد : عيالي الثلاثه ؟!
لييييييييه بنتي سديم وينها
ماجد : هدي يااخوي
خالد : وشفيهااااا سديم
وينهااااا هي
جيبوها بشووفها
عبير وهي تمسح دموعه
وبقسى قلب تنظر له :
سدييييم مريضه
تدري بشنو .؟ بالايدز
انت اللي ضيعتها
انت السبب
انت وامها نـورا
وبالنهايه قتلت ..
هذا اللي تبيه تسمعه يا خالد
!
سديم بنتك وبتروح
ربى : خلاااااص يا عبير
مو ناقص هو لا تزودينه
كان يسمع كل كلامهم
وعينه على ماجد يبيها
يكذب كل الكلام اللي سمعه
خالد وشفته ترتجف : صح كلامها
؟
ماجد : صح
في لحظه والدنيا تغيم بعينه
وطلع ماجد يركض
وتجمعوا عليه الاطباء ..
يحاولون ينقذونه ,,


البارت السادس والعشرون

الأخيـــــــر

ويبقى صوتـ الأنسانيه
يصرخ بـوجع في ألان الصماء ..
وتمضي الأيـام ..
:
مزون
بعد مافاقت من صدمتها
ذهبتـ لـ سديم .
حتى تسألها
سمعت من اهلها ألاسباب
لكن تبي تسمع منها ..
ومالقت الا بقايا حطام
وانسانه شبه ميته
الا من صوت انفاسها
حست بالحزن والألم
وسديم
تحكي قصتها من البدايه
ومزون اللي تعرف النهايه
لكن تجهل التفاصيل
ماتوقعت بيوم
ان فيه ناس بهالقسوهـ
وعدتـ سديم
انه تتنازل عن حقها
لان اللي سوته
انقذها ..
سديم اللي طلبت
منها ماتننازل
لان القصاص لها
ارحم من انها تعيش بهالعذاب
بكت مزون بقوه
وهي تضمها ..
كان قلبها يتقطع
ويتألم
وعاهدتـ نفسها ..
انها تكرس نفسها
لهالمرض ..
وتحاول تقذ اللي تقدر عليه
اخذت قرارها ..
وقررت تسافر للخارج
تكمل الدكتوارهـ
وتتركـ المها وراءها
وتحمد ربها
اللي انقذها من المرض
قبل مايلامس جسدها ..
تنازلت عن حقها
من سديم ,
وجهـزت نفسها ,,
للسفر
:


:
بيت بو خالد
:
ماجد وهو يمسك راسه
والصداع متمكن منه
اخ يبه كل مالقينا خيط
ينقطع
بوخالد بصبر : لا مانقطع الخيط
صح اخوك خالد صار مشلول
بس زوجته اكيد تعرف
ماجد وهو يرجع لذاكرته
صح عبير زوجته قالت انها تعرف
وشلون طافتني
بوخالد : لان انشغلنا بمرض
خالد
نسيت ان عبير تدري
ماجد وهو يقوم طاير
يبي يروح لبيت عبير
بوخالد : خذني معك ياولدي
ماجد : انت تعبان يايبه
وين اخذك ؟
بو خالد : بروح معك
ابيها تقولي هم وين
ماجد : ارتاح يايبه
انا بجيب لك كل الاخبار
بو خالد : بتأخذني
ولا اقول للسواق يوديني
استسلم ماجد لرغبه ابوهـ
وراح معه بيت عبير
انتظروا شوي
لين فتحت لهم الشغاله الباب
ماجد : وين المدام
الشغاله : المدام موجود
ماجد : زين قوليلها
ماجد يبيك
راحت الشغاله تنادي على عبير
اللي شوي نزلت لهم
وهي متغطيه
ضيفتهم
وجلست تستمع لهم
ماجد : اكيد عارفه ليش
حنا جائيين ؟
عبير : اي ادري
وكنت انتظر زيارتكم
ماجد : طيب ممكن تقولين لنا
كل شي
وننتهي من هالدوامه
عبير بقل حيله :
يمكن البنت سهل بنلقاها
بس الولد ماتوقع
ماجد : البنت وينها ؟
عبير : عند ابو طلال
بو خالد وهو مصدوم : ابو طلال
التاجر ؟
عبير : ايييه
بس للأمانه
يوم اخذوا البنت قلنا لهم
مالها اهل
مايدرون انكم اهلها
ماجد بعصبيه : انتم وشلون
سويتوا كذا
كل هذا عشان فلوس
والله لو داري قلت لكم خذوا كل
اللي تبونه
بو خالد : لاحول ولا قوه الا بالله
والولد وين وديتوهـ
عبير وهي تمسح دمعتها : الولد
وديناه ملجئ
ماجد : وش اسم الولد ؟
عبير : مدري سلمه لهم
خالد وقال انه لقاه عند مسجد
ماجد : يعني بدون هويه
عبير : بس فيه امل
اذا طلع مدير الملجئ نفسه القديم
لان خالد يعرفه
ويعرف مين الولد
اللي سلمه خالد له
بو خالد : الله كريم
هانت دام لقينا الاول
والبنت بنلقى الثاني
ماجد وهو ينهد :
الله يسامحك ياخوي حرمت ثلاث
اطفال من بعض
وربي بلاك في مصايب
يارب رحمتكـ من عقابك
عبير وقلبها يوجعها
تكفون سامحوني
مستعده اسوي اي شي بس
هم يسامحوني
انا بروح لـ ام طلال
واجيب البنت لكم
ماجد : انتي استغفري ربك
انه يتوب عليك
اللي سويتوه شي كبير
بس الشرهه على اخوي
لكن بالنهايه
مااقدر اقول غير ربي يسامحه
سحب عربه اخوه وطلع
من البيت
ومقرر فيه نفسه
يروح الملجآ
ويسأل عن المدير
اذا هو نفسه من 18 سنه
بيت ام ريـان
فقدته هالايام كثير
له ايام ماجاهم
وامه تتصل عليه مايرد
فقدته بس ماخافت عليه
احساسها ميت من ناحيته
ماتبغاه يرجع
وكل همها تطلع من البيت
جلست تنظف الحوش
وهي تدندن
وتقول في نفسها
الحمدلله غاب وانشغلت امه فيه
واخذت راحتي شوي بدون ازعاجها
وصراخها علي
انفتح باب الشارع
وهي بوسط افكارها
لفت بخوف
وهي تلمح شخص غريب
جت تدخل
وناداها
ريــان : انين
لفت عليها
وطالعت في عيونه
شخص اخر ملتحي
بس الملامح ريـان
انين بتمتمه : ريان؟
ريان : ايه ريان
يـ انين
انا تغيرت عشان
رجعتلك رجال
مو انتي تبيني رجال
انا الحين رجال
انتي غيرتيني يا انين
خليتني اصحى
انين
مدري شلون اشكرك
قوليلي اي شي اشكرك عليه
اطلبي مني اي شي
وانا اسويه
انين بصدمه : وش صار فيك
ريان : ماصار فيني شي
غير اني تغيرت
رجعت لخلقتي اللي ربي خلقني عليها
انين : مدري شقول
ريان : لا تقولين شي
بس ابيك تنسين اللي راح
بهالحظه طلعت ام ريان
وشافت ريان قدامها
راحت له بسرعه
وهي تظمه وتلمه لصدرها
بأس راسها ويدها
ام ريان : وينك غايب
كل هالمده
ماشتقت لأمك
حرام عليك
ليش ماطمنتني عليك
ريان:
كنت اتخلص من نفسي
لين رجعت لرجولتي
ماتبيني رجال يا يمه
ترفعين راسك فيه
ام ريان بصدمه وبوسط دموعها
ابيك ولدي وبس
لاتسوي بامك كذا
ريان : لاتخافين يمه
ماراح اتركك ثاني ..
رفع عينه بشوف انين
ومالقاها ..
ريان: يمه سويتي شي لانين بغيابي
ضريتيها بشي
ام ريان بعصبيه وغيره
لا وبعدين وشعليك منها
ريان : يمه تكفين عشان
حبي انين
ام ريان : وش تبي
في وحده لقيطه
ريان : يكفي
صحتني لنفسي ..
ويكفي سوت اللي ماسويتيه
لي طول هالسنين
ماحاولتي تغيريني
بس هي قدرت
بدون ماتقصد
جرحها لي صحاني
ومشى طلع لـ انين
وترك امه وهي بقهرها
دق الباب
وجاه صوتها يدخل
ريان : اسف لو زعجتك
انين : لاعادي بغيت شي
ريان : بغيت اخذك تشوفين اهلك
اكيد مشتاقه لهم
انين بفرحه : ايييه
تكفى ودي لـ اهلي
ريان : خلاص تجهزي
وانا انتظرك بالسياره
انين اللي قامت تفتح
دولابها وتدور شي تلبسه
حس بسعاده وهو يشوف
الفرحه بعينها
جهزت نفسها
وراحت لـ اهلها
:
بيت ام طلال ..
العنود
اللي سارحه بأفكارها
مع الشخص اللي تجهله
و ريما بتافف : العنود
تراني زهقت
انا لحالي وانتي سرحانه
وامي بس ماعندها الا انين
العنود : وش هالانانيه
فيك لازم تحاتي انين
ريما : محد قال لها
ترمي انين هالرميه
العنود : قصري صوتك لاتسمعك
ريما : بس والله زهقت
ابي اطلع من البيت
تعبت بين اربع جدران
وبحزن الله يرحمك ياطلال
من توفيت ماشمينا الهواء
العنود والعبره خنقتها :
خلاص اسكتي تكفين
ريما وهي تصرف الموضوع :
انا بشوف لي فلم
مالنا الا افلام نشوفها
العنود : الا صح وينه مشعل؟
ريما : ياقلبي يامشعل
انشغلنا عنه
ماتحسين اهملناه
العنود : اي والله
تغير هو صار كتوم
ريما : لا بس ماصرنا معاه مثل
اول الكل منشغل
العنود : معاك حق
بهالوقت دق الجرس
ريما : اخيرآ احد حن علينا
وزارنا
العنود : قومي بس افتحي الباب
ريما : اي صح
وقامت تفتح الباب
بدون ماتسأل مين !
ريما بتعجب : انييييين
انين : اي انين وتضربها بخفه
مااشتقتي لي
ريما وهي تضمها بفرحه
وتنادي على العنود بصوت عالي
العنود اللي طلعت تركض
وتمسكـ انين وتضمها
ام طلال بغرفتها سمعت
اسم انين نزلت بسرعه
من الدرجه
ماصدقت عينها وهي تشوف بنتها
قدامها ,
راحت يمها
وهي تتلمس جسمها
وتسالها : انتي بخير ؟
طمنيني كيفك ؟ اذأتك بشي؟
انين وهي تضحك بوجهه امها
لا يمه انا بخير ..
وتبوس يد امها ,
سامحيني ماقدر اكلمكم او اجيكم
ام طلال : انتي اللي سامحيني
بس لا تخافين
حنا رفعنا قضيه
واليوم عبدالعزيز بيكلم ريان
اذا ماطلقك وديآ بنكمل القضيه
وراح تتطلقين وترجعين لنا
انين بمشاعر متضاربه :
ان شاء الله يمه
القاء
:
رجع للبيت تعبان
واسم انين يردد بباله
ابتسم وهو يقول في نفسه
الحين عرفت الحقيقه
الموضوع مفهوم والغز
انحل
انين هي بنت خالتي
ماراح اتكلم بشي
لين اطلقها من زوجها
وترجع لنا ,,


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -