بداية الرواية

رواية عنيدة مثل ابوها -34

رواية عنيدة مثل ابوها - غرام

رواية عنيدة مثل ابوها -34

اليوم زوج تركي ودانه
دانه : كل من ابوي انا قلت لها يأجل شهر بس رفض
عبير : حرام عليك يالظلمه ما شبعتي تأجيل
دانه : خايفه
عبير : عادي كلنا خفنا قبلك
ندى : صادقه عبير كلنا خفنا قبلك والحين ندور وينهم ونلصق جنبهم
دانه : وجع نطمي الحين ينقالك تهديني
روان : ياويلك يادانه بياكل تركي اكل هم هم هم
دانه :روانوووووووووووه نطمي و طالعي برا
العنود : حرام ليه تسون فيه كذا ماعليك منهم اذكري ربك وكل شي بيتسهل من عنده
دانه : هذا الكلام مو كلامك انتي وياها
مزون : خخخخخخخ هههههههههههههه هيهيهيهيهي
روان : وش فيك تضحكين بكل الغات
مزون : شوفي من تكلم
العنود : ليه انسه مزون طايحه من عينك انا
مزون : لابس انتي كنتي مسويه اكثر منها بزوجك ويمكن دانه تكون الحين اجرئ منك
دانه : وجع ان شاء الله اطالعو برا وخلو العنود عندي الكل طالع وجالست العنود عند دانه تهديها
اما قي القاعه كانو البنات فلينها رقص وستهبال وتحدي وكان الجو ولا اروع وبعد ساعه زفو دانه وبعده دخل تركي ومعه ابومحمد ونواف وعبدالرحمن وسلمان وعبدالعزيز ونايف وناصر وسلمو على دانه وباركو لها ولتركي والبنات طول الوقت كانو يطالعون الشباب
ملاذ : عبير من هذا
عبير : هذا نايف اخو نهى
ملاذ : ماشاء الله عليه جناااان
عبير : نتبهي لا تسمعك مزون بتذبحك ترا هي تغير من نفسه عليه
ملاذ تضحك : طيب لي بجنبه هذا
عبير : رميو روان عبدالرحمن اخوي
ملاذ زاد ضحكها : شكل الشباب الي هنا كلهم محجوزين
عبير : تقدرين تقولين كذا
وبعد دقايق طلعو الشباب وبعدهم تركي ودانه
في الفندق وفي جناح تركي ودانه
تركي : وخيرا صرنا الحلنا
دانه :..........................
تركي طالعها : دندون
دانه منزله راسها :.........................
تركي يرفع راسها نصدم : دانه ليه الدموع
دانه تبكي بصمت :................
تركي خاف عليها : دانه فيك شي وش لي يوجعك تكلمي
دانه طالع تركي ونفجرت بضحك : هههههههههههههههههههههههه
تركي يطالعه وهو مستغرب من حال دانه وحط يده على جبينها : ما فيك حراره
دانه : زاد ضحكها وتركي صار يضحك مثلها ومن غير سبب
تركي وهو يضحك : ليه تضحكين
دانه : شكلك يضحك
تركي : لا والله وانتي ما شفتي شكلك وشالها ودانه تصارخ تقوله ينزلها وحطها عند التسريحه ها شفتي شكلك
دانه شافت شكلها كان الكحل سايل وجها صاير محيوس من المكياج الي سال : ......
تركي : وش فيك كملي ضحكك
دانه بهمس : فشله شكلي يخرع
تركي : من قال الا تهبلين وباسها على خدها
دانه ستحت :...........
تركي : ياويلي على الي يستحون اموت انا
دانه بتسمت :..................
تركي: قومي غير ملابسك ماودك تنامي ولا ناويه ضيعين علي الليله
دانه حمر وجها وقالت بهمس : تركي ممم
تركي قاطعها : في احلامك ماراح تقدرين تأثرين علي يكفي الي سويتي فيني طول هالسنه
في اليوم الثاني
الجد اجل العشا الي كان بيسويه الدانه وتركي الين ما يرجعون من السفر لان طيارتهم الساعه عشر الصباح بس كان في جتماع عايلي صغير كان فيه الجد والجده ومها وروان وعاليه ومزون ونهى
الجده تكلم عاليه : اقول انتي متى بتردين على والدعمك
عاليه : جدتي خاليني على راحتي للحين ما فكرت
الجد : ثلاث شهور ولا فكرتي وش هالحكي
عاليه : جدتي لا تكبرين الموضوع لي يخليه يصبر ثلاث شهور يصير شهر
الجده عصبة من برود عاليه : صحيح زين انك علمتيني اجل سمعي الي عندي اذا ما قررتي ورديتي على بكر ترانا انا لي بدق عليه وبقوله انك ماتبينه وانا الي بدورله بنت غيرك ومايجي الشعر الجاي الا وهو ملكين
عاليه نصدمت من كلام جدتها وقامت وهي ساكته :...................
الكل كان يسمع كلام الجده وهو ساكت لانهم عارفين ان معها حق
مها : جدي الله ممكن توديني المستشفى اليوم
الجد : سلامات وش فيه
مها : ماجد مدري وش فيه صاير يبكي كثير يمكن شي يوجعه
الجده : يمكن معه مغص في بطنه
مها : مدري والله وش قالت جدي بتوديني
الجد : من عيوني كم ماجد عندنا
مزون ونهى وروان : احم احم
الجد: وش فيكم
مزون : تراني انا بعد بنت بنتك واخت ام ماجد يعني مفروض لي في القلب مكانه
الجد يضحك : مسكين قلبي في غرف كثيره وكل وحده لها غرفه فيه
نهى : ايه كذا حلو
روان : جدتي مكانك قسيتي على عاليه
الجده : لا ماقسيت وانا ماردت على بكره لا سوي كلامي ويمكن قاوله ياخذك انتي
البنات : هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
الجده : وجع وش فيكم
البنات : لالا ما فينا شي بروح نكلم عاليه
نروح الطلال الي تغير حاله من بعد ماتركته مها صار مايحب يطالع ولا يسهر وحزين على بعد الانسانه الي حبها من كل قلبه وتركته وهي ماتدري وش الي في قلبه تجاها وكان يحسد صاحب الورد الي كان يرسل لها الورد كل يوم على انه قدر يعبر لها عن عجابه او حبه بالورد الي يرساله
يتبع في الجزء القادم


الجــــــ 32ـــــــــــــزء

نروح الطلال الي تغير حاله من بعد ماتركته مها صار مايحب يطالع ولا يسهر وحزين على بعد الانسانه الي حبها من كل قلبه وتركته وهي ماتدري وش الي في قلبه تجاها وكان يحسد صاحب الورد الي كان يرسل لها الورد كل يوم على انه قدر يعبر لها عن عجابه او حبه بالورد الي يرساله وانا كنت استنى تغلط ومد يدي عليها لكل هذا عشان ماتعرف اني ادرس فنون تشكليه موطب مثل ماقلت الكل وكذبت عليهم انا الزم تصرف لزم ارجع وعترف للكل وحاول ارجع مها بي طريقه
في بيت نواف وفي المجالس تحديد
الشباب كانو مجتمعين عنده وناوين على السهر وكانو يسولفون ويالعبون ويتفرجون على افلام
نواف : معقول عمي اللحين مارد عليك
ناصر : ايه والله مارد علي للحين
عبدالعزيز يبي يقهره : يمكن اختي ماتبيك ومستحي تقول لبوي
ناصر عارف ان عبدالعزيز يبي يقهره فاحب يرده له فخوه: ولا فيها حي بعد تقول ماتبيني وانا خطب بنت عمي روان
عبدالرحمن كان يشرب ببسي وشرق : كح كح كح كح
ناصر يبتسم ابتسامة نصر : سلامات يولد العم
عبدالرحمن : الله لايسلمك قول امين
ناصر : ليه تدعي علي وش مسوي فيك
عبدالرحمن معصب : نويصر لاتخاليني اقوم ادوس في بطنك الحين
ناصر : وش صاير الكل اذا
عبدالرحمن : قول لاتقرب جنب روان فاهم
ناصر : طيب طيب من مقرب من جوليت بس من خذ خلصو البنات
نواف : وش رايك بمزون
نايف فتح عيونه على وسعها : شوف لاتخاليني انسى انك اخوي وذبحك ودفنك مكانك
ناصر : اعوذ بالله ماهو اخو ذا سفاح
سلمان يضحك : ناصر لاتخاف مارح يسةي لك شي اذا وده يذبح خل يذبح الي خطبها مني امس
نايف قام من مكانه وجالس بجنب سلمان : انت وش تقول من الي خطبها امس
سلمان : واحد يقول انها صديقت اخته في الجامعه
نايف عصب : اخو صديقتها وش عرفه فيها
سلمان : يقول ان اخته واصفتها له وهو قد شافه صدفه لما كانت عندهم
نايف شوي وينفجر : وليه تروح الصديقاتها في البيت
سلمان : ايه وش فيها
نايف حمر منتعصيب : شوف ياسلمان هذاني قولك تدق عليه قدامي وتقوله البنت ماتبيك
سلمان : لاوالله واذا البنت تبيه
نايف : مو على كيفها انا ابيها
عبدالعزيز : دامك تبيها ليه ماتخطبها وليه صابر للحين ماتتكلم
نايف : مارح اخطبها لحد ماتأكد من شي
الكل طالعو بنتبه
عبدالرحمن : تتأكد من وش
نايف بضيق: بعدين وبعدين المهم انا قالت لك لا حد يقرب مزون
نواف : وش الي بعدبن تكلم الحين
نايف : انا قلت بعدين
عبدالعزيز : متى بعدين طيب
نايف :........................
ناصر : ترا خوفتنا قول وش فيك
نايف : لا تزيدونها علي وطالع وخالهم
الكل كان مستغرب من نايف
في المستشفى
الدكتور كان يقول المها لا تخاف هذا مجرد مقص يصيب لاطفال وانشاءالله مع العلاج بيصير احسن وبعدين ترا هو له تطعيمات لزم ياخذها
مها : ايه عرفه
الجد : هو خذا تطعيمات بس مو في هالمستشفى
الدكتور : عادي مو ضروري هنا اهم شي انه ياخذها
الجد : اكيد انا بكون حريص عليه
الدكتور : انت ابوه
الجد : لا وش دعوه انا جده
الدكتور : اجل وين ابوه
مها كان ودها تذبح الدكتور في ذيك الحظه وردة بل وعي : ماااااات
الجد لف عليها وعطها نضره :...........................
الدكتور حس بتوتر الثنين : انا راح اكتب له علاج وانتي كوني حريصه على انك تعطينها في الوقن المعين
الجد : ان شاء الله وطالعو من عندها وهو ساكتين الين ما وصلو السياره
مها : ما كان قصدي
الجد : ......................
مها : جدي صدقني مدري كيف طالع مني الكلام
الجد: ...........................
مها : جدي لاتزعل علي انا ماقدر على زعلك
الجد :............................
مها : طيب انا اسفه
الجد : مو انا الي مفروض تعتذرين منه
مها مستغرب : اجل اعتذر من مين
الجد : من الي موتيه وحرمتيه من والده
مها :...............................
الجد : وش فيك ساكته ليه ماتتكلمين ولا كلامي غلط
مها : مدري
الجد : وش المتدرين
مها : جدي خلص ماصارت كلمه قلتها
الجد وقف السياره على جنب : مها انتي ليه موراضي تفهمين ان كل الي تسوينه غلط ترا مو معنى ان حنا وقفين في صفك يعني انتي صح ترا انتي غلطانه وكل عارف وساكت
مها : وش الغلط الي انا سويته
الجد : ماتعرفين وش الغلط اذا سمعي انتي حرمتي طلال وهله من انهم يعرفون ان عندهم والد حتى ابوك وامك مايدرون ان بنتهم حملت وجابت والد
مها : موضروري يعرفون
الجد : لا والله واليه ان شاء الله موضروري يعرفون مدام مها
مها : لانهم ان عرفو لان مايهم هم
الجد : واليه مايهم هم مو هو والد بنتهم
مها : هم خلهم يهتمون في بنتهم عشان يهتمون في عيالها هم كل همهم السفر والصفقات احنا اخر اهتماماتهم
الجد : وانتي وش دراك عنهم
مها : وش الي وش دراني جدي مافي ام تترك عياله عندم امها وتسافر وصغر واحد فيهم ماكمل ست سنوات وماتجيهم الا في المنسبات بعد مو كلها بعضه هذا اذا ذكرة المناسبه انا طول عمري اعدك انت ابوي وجدتي امي وهو مجرد اسم في شهادت الميلاد
الجد حزن على حال بنت بنته : انتي مضايقه عشان سو فيك كذا
مها تحاول ماتبكي : اكيد يضايقني
الجد ياشر على ماجد : شفتي هذا بيجي يوم بيلومك لانك ماعرفتيه على ابوه وهلها انتي حالك احسن من حاله انتي لقيتي لك جد وجده يعوضونك لكن هو من بعوضه
مها : انتو مثل ماعوضتوني بتعوضونه
الجد : ومن قالك ان حنا بندوم لك حنا اليوم عايشين بكره يمكن نكون في عداد الاموات
مها : بسم الله عليك جدي لاتقول كذا
الجد : هذا الحقيقه وشغل السياره وكمل طريقه
مها تفكر في كلام جدها ورجعت بذاكرتها لليوم الي درو فيها خولها عن حمله
ابو نواف : يابنتي مايصير الي تسوينه هو ابوه والزم يعرف
مها : وانا ما ابيه يعرف لا هو ولا هله وحتى ابوي وامي
ابو عبدالرحمن : مها خلي العناد عنك هو لزم يعرف
مها : وانا قلت لا
ابو نواف : مو على كيفك انا بقوله
مها :والله يخالي ان عرفت ان احد قال منك لاانزله لو فيه موتي
ابو عبدالرحمن : ومها انهبلتي انتي وش هالكلام
مها : هذا الي عندي
ابو نواف : معلك منها مارح تسوي شي هي تبي تخوفنا بس
مها : انا الي اقول اسويه وراح تشوف بعد وطالعت من عندهم ورقت الدرج بسرعه وبعدين رمت نفسها من فوق ابو عبدالرحمن وابو نواف والجد سمعو الصوت وراح بسرعه يشوفون وش فيه ونصدمو يوم شافو مها على الارض وهي تتالم
الجد : مها وش فيك وش صار
مها وهي تتالم : شفت اني اقدر اسويها
ابو نواف : انهبلتي انتي
الجد : ماجد شغل السياره بسرعه وشاله ودوها المستشفى ودخلوها الطور بس الحمدالله ماصار للجنين شي حتى الدكتور كان متغرب لما قالو له انها طاحت من الدرج وقال سبحان الله الله كاتب ان هالجنين مايوموت معى ان شكل الطيحه قويه وان في الناس تكون طيحتهم اخفى من كذا ويموت جنينهم المهم الي صار ان مها تنومت تقريبا سبوعين في المستشفى وفترة حملها كلها كانت نايمه على ظهرها بسبب الطيحه الجد من عيالها انهم يقولون أي شي عن حمل مها وينبهون عيالهم بعد وبكذا صار حمل مها سر بين الخوالها
مها : صحة من سرحانها لم حست ان السياره توقفت
الجد : وصلنا
مها : ايه اشوف
الجد : مها فكري في كلامي زين
مها : نزلت من السياره ولا ردت عليه
عند مزون وروان نهى وعاليه
نهى : ليه ضقتي من كلام جدتي
عاليه : ليه انتي ماسمعتي وش تقول
مزون : ايه سمعنى وجدتي معها حق
عاليه : وش الحق الي قالت تبي تخطب له وتقوله كذا في وجهي وكأني مو بنت والدها
روان : عاليه انتي ليه للحين ماوفقتي على ناصر
عاليه : .........................
روان :ليه ساكته كلنا ندري انك تحبينه ليه طيب ماتوفقين
عاليه : مدري ابي اقهره
مزون : وش حركات البزران هذي وش تقهرينه
عاليه : مدري انا مضايقه من تصرفاته ابي يحس اني زعلانه ابي ابي مدري
روان : اسمعي يعاليه اذا انتي زعلانه منه او مضايقه هذا شي بينكم انتي قولي رايك وبعدين انتي تفهمي معه عن الاشياء الي مضايقتك او مزعلتك منه
عاليه : يعني رايك اني اقول الجدتي اني موافقه
نهى : يالمكاره يعني موافقه على اخوي
عاليه : ماليك دخل
نهى : يالله عاد قولي ابي افرح اخوي
عاليه : ماني قيله
نهى : لانك حماره
عاليه : طالعه عليك
مزون : قمو تطاقو احسن
روان : لا وش يتطاقون انتي الثانيه هو اكبر من كذا صح
نهى وعاليه : صح
في طياره
تركي : تبين تاكلين شي
دانه وهي تقرا المجله : لا
تركي : طيب تشربين
دانه وهي لا زالت تقرا : لا
تركي : متاكده
دانه : ايه
تركي يتافف: .........................
دانه تلف التركي : وش فيك
تركي يمثل الزعل : ولا شي
دانه تبتسم : شكلك زعلان
تركي : ايه
دانه : وش الي مزعلك
تركي : انتي
دانه : انا متى
تركي : الحين
دانه تفكر : مذكر اني زعلتك
تركي : الا زعلتيني
دانه : في وش زعلتك
تركي : انا جالس جنبك وانتي تقرين في هالمجله ولا كأني موجود
دانه تبتسم : تغار من مجله
تركي : دامها ماخذتك مني اكيد اغار
دانه : دلوع
تركي : كيف اتدلع على زوجتي
دانه : من قال اني زوجتك
تركي طلعت عيونه : لا والله زوجتي وغصبن عليك
دانه : مذكر
تركي : تبيني اذكرك اوكيه امس كان حفلة زواجنا والفجر كنا
دانه تقاطعه وهي مستحيه : خلاص ذكرت ذكرت
تركي يبتسم بخبث : وشرايك حلو صح
دانه صار وجها الوان : مدري والفت
تركي قرب من اذنها وهمس لها : احبك
الشباب بعد ماطالع نايف جالس يطالعون بعض كل واحد يبي الرد من الثاني وش فيه وش الي يبي يتأكد منها حتى عبدالعزيز صديقه والي اسرارهم مع بعض مايعرف وش فيه
عبدالرحمن : انت متاكد انك ماتعرف وش فيه
عبدالعزيز : والله مدري وش فيه هو صاير كتوم هالايام
نواف : حتى انا ملاحظ انه صاير منعزل شوي
ناصر وكانه تذكر شي : لالا ان شاء الله اكون غلطان
نواف : وش فيك
ناصر : تذكرت صديقي سامي قبل فتره قالي ان نايف اتصال عليه وكان يبي رقم دكتور سامي يعرف
عبدالعزيز : دكتور وش
ناصر : مدري ماسالته
سلمان : واليه ماسألته
ناصر : لانه قالي انه نايف يبي الرقمه الصديقه وقالت مالي دخل اسال
نواف : دق عليه خلنا نعرف وش قصت هالدكتور
ناصر : اوكيه دقيقه ودق على سامي وساله عن الدكتور وقاله ان الدكتور برفسور في علاج الاورام
الكل : انصدم
عبدالعزيز : لا مستحيل
نواف : ايه صديقك مخرف يمكن اختلطت عليه الامور
سلمان : هو قال ان الدكتور الصديقه مو له
ناصر : ايه صح هو قال انه الصديقه مو له
الكل كان خايف ان يكون نايف مريض ومخبي عنهم وطالعو من عند نواف وهم يدعون ان ظنونهم تكون غلط
نواف بعد ما طلعو من عنده الشباب راح يشوف العنود وفكره مو معه دخل غرفة النوم وشافه متمدد على السرير وتقرا دخل غرفت الملابس وطالع له لبجامه ودخل الحمام ( الله يكرمكم ) وتروش وطالع وجالس ينشف شعره بعدين تمدد على سريره وخل وجها من الاجه الثانيه عشان ماتشوفه العنود
العنود استغربت تصرف نواف اول مره يسوي كذا يدخل ولا يكلمه وينام من غير ما يسأل عن البيبي او يكلمه لا وصاد عنها بعد اكيد فيه شي فقربت منه نواف اول ما حس انها قربت منه سكر عيونه وخل نفسه نايم
العنود تحرك شعره : نواف
نواف :...............
العنود : نواف حبيبي انت نايم
نواف: ...................
العنود تهزه : نواف
نواف : العنود وبعدين خاليني انام
العنود : يعني ماكنت نايم طيب ليه ماترد علي وانا اكلمك
نواف : اللهم طولك ياروح
العنود : وش صاير عشان تعصب كذا
نواف : شكلي ماني نايم اليوم من ازعجك خلني انام في مكان ثاني
العنود انصدمت وخذت على خاطره من تصرفه معها
عبدالعزيز وندى
ندى : انت شكلك مو طبيعي اكيد فيك شي
عبدالعزيز : لا مافيني شي
ندى : متأكد
عبدالعزيز : ايه متأكد
ندى : وادي اصدقك
عبدالعزيز : خير ان شاء الله شايفتني كذاب عندك
ندى : لا مو قصدي
عبدالعزيز : تقصدين ولا ماتقصدين خلاص طالعت خالني اروح انام احسن لي
ندى : ما تبي تتعشى
عبدالعزيز : لا ما ابي
ندى : وش صاير ماهو طبيعي انا متأكده انه فيه شي بس مو راضي يقول
سلمان وعبير
سلمان : عبير وبعدين سكتي والدك
عبير : يعني وش اسوي اسكر ثمها
سلمان : يكون احسن بعد
عبير : وش الي احسن انت مستوعب وش تقول
سلمان : ممكن تطالعين انتي وولدك ولا اطالع انا
عبير : طيب طيب بنطالع نام يأستاذ سلمان وخذت والدها وطالعت
ناصر وعبدالرحمن مانامو طول الي وهم يفكرون في نايف وناصر كان ينطره طول الليل بس مارجع البيت
في اليوم الثاني
عاليه قالت الابوها انها موافقه على ناصر ودق ابو عبدالرحمن على اخوه وقاله انهم موافقين على ناصر وابو نواف قال الناصر ان عاليه وافقت وتفاجئ ان ناصر كلنت ردت فعله عاديه والي يشوفه مايشوفه وماستعجل ومتحمس يبي يسمع ردها بس بعد ماعلق وخالها على راحته
تركي ودانه
دانه : اسفه من قالك اني بركبها
تركي : دانه عاد عن الدلع كلها باخره
دانه : اسفه ما ابي ياخي قالت المطعم عشان ناكل في باخره
تركي : والله روعه صدقيني بتنبسطين
دانه : قالت ما ابي يعني ما ابي
تركي : بس انا حجزت
دانه : مو شغلي كان قلت لي قبل لا تقرر
تركي يتنهد : ماكنت ادري انك ماتحبين تركبينه
دانه : والحين دريت
تركي عصبيه من برودة رده : دانه وبعدين بتركبين يعني تركبين
دانه : لا ماني راكبه
تركي : بتركبين ولا شيلك قدام الناس وركبك غضب
دانه : ههه ضحكتني قال يشيلني
تركي : طيب طيب وشالها بالقوه وراح للمركب وهو يركض ودخلو
دانه طول الوقت كانت تصارخ وتقوله ينزلها
تركي اول ماوصلو المطعم نزلها وجالسها على الكرسي
دانه : ما ابي اجالس نزلني
تركي : في احلامك انزلك وبعدين تخافين وانا معك
دانه :.........................
تركي جالس جنبها: ماقلتي لي وش الي مخوفك
دانه : من قال اني خايف
تركي : اجل ليه ماتبين تركبين
دانه : كذا
تركي : طيب وش رايك نطالع برا نشوف البحر
دانه خايف بس تكابر: طيب
تركي يمسك يدها : مشينا
نواف اول دق على عبدالعزيز وناصر وعبدالرحمن وسلمان وقالهم يجهزون عشان يروحون النايف في المكتب ويكلمونها وبعد ساعه تقريبا صار الكل عند بوابة الشركه ودخل مع بعض وكان شكلهم يخوف
في بيت الجد
مزون تلعب ماجد الصغير : يالناس يجنن
مها : اذكري الله على والدي
مزون : ومن قالك ان عيني حاره
روان : شكلها مجربتها
مزون : بايخه
روان : طالعه عليك
ماجد بكى من الزعاج الي حوله
مها : شفتي انتي وياها بكيتوه وش سكته الحين
مزون : انتي امه وتعرفين له
روان : سوري مها ماكنا قصدنا والله
مها : ادري مالا دعي تعتذرين هو كذا مايحب الازعاج
مزون : تتوقعون عاليه قالت الخالي عن موافقتها على ناصر
روان : اكيد
مها : وش الي يخاليك وثقى
روان : لا كلام جدتي هزه وعاليه تموت ولا احد ياخذ ناصر منه
مزون : صادق احس ان عاليه تحب ناصر اكثر من حبه لها
روان مو تحبه بس الا تموت في التراب الي يمشي عاليه
مزون : أي والله صادقه
مها : روان ممكن اسأل سؤال
روان : ماقدر انا على الذربه تفضلي مدام مها
مها : لوجدتي نفذت تهديدها وخطبتك الناصر بتوافقين
روان تفكر : ايه والد عمي وماشاء الله الكل يشهد بخالقه
مها ومزون فاكين ثمهم من الصدمه :.....................
روان : وش فيكم
مزون : من صدقك تتكلمين
روان : ايه من صدقي
مها : روان وعبدالرحمن
روان : وش فيه
مزون : يحبك وكل ماقالك اخطبك ترفضين وتأجلين
روان : ادري
مها : تدرين وتتزوجين غيره
روان : ايه
مزون : دامك بتوافقين على ناصر سلطان اخوي اول لانه يحبك
روان تضايقة من ذكر اسم سلطان : هذا غير وهذا غير
مها : وش الغير
روان : ان خطبني سلطان وافقت عبدالرحمن بحسب اني كنت اكذب بحبي له وراح يكرهني ويعدني خاينه لحبه وخصوصا انه يكرها سلطان لانه يحبني واني كنت في يوم من الايام معجبه فيه اما اذا خطبني ناصر وافقت بيزعل ويمكن يكرهني لكن بخفف عليه انه والدعمه ناصر مو سلطان
مزون : طيب ليهترقضين ان عبدالرحمن يخطبك
روان : عندي اسبابي
مها : وش هالاسباب الي تخليك ترقضين الي يحبك وتحبينه وتقبلين بالي يحب غيرك
روان :...................................
مزون : تكلمي وش اسبابك
نايف وش مخبي على خوانه وعيال عمه ؟
وش الاسباب الي تخالي روان ترفض خطبتها من عبدالرحمن ؟
مها بتقتنع بكلام جدها ؟


الجــــ 33ــــــــــزء

مزون : دامك بتوافقين على ناصر سلطان اخوي اول لانه يحبك
روان تضايقة من ذكر اسم سلطان : هذا غير وهذا غير
مها : وش الغير
روان : ان خطبني سلطان وافقت عبدالرحمن بحسب اني كنت اكذب بحبي له وراح يكرهني ويعدني خاينه لحبه وخصوصا انه يكرها سلطان لانه يحبني واني كنت في يوم من الايام معجبه فيه اما اذا خطبني ناصر وافقت بيزعل ويمكن يكرهني لكن بخفف عليه انه والدعمه ناصر مو سلطان
مزون : طيب ليهترقضين ان عبدالرحمن يخطبك
روان : عندي اسبابي
مها : وش هالاسباب الي تخليك ترقضين الي يحبك وتحبينه وتقبلين بالي يحب غيرك
روان :...................................
مزون : تكلمي وش اسبابك
روان : ..................
مها : روان ليه ساكته قولي
روان بضايق : احس اني مارح اكون سعيد معه
مزون : لا والله احلفي قالت ماراح اكون سعيد يالهبله احد يعيش مع انسان يحبه ويكون مو سعيد
مها عطت مزون نظره عشان تسكت : ليه تحسين انك مارح تكونين سعيد
روان : ادري اني بعيش سعيد معه بس
مها : بس وش
روان : خالتي ام عبدالرحمن

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -