بداية الرواية

رواية عنيدة مثل ابوها -35

رواية عنيدة مثل ابوها - غرام

رواية عنيدة مثل ابوها -35

روان بضايق : احس اني مارح اكون سعيد معه
مزون : لا والله احلفي قالت ماراح اكون سعيد يالهبله احد يعيش مع انسان يحبه ويكون مو سعيد
مها عطت مزون نظره عشان تسكت : ليه تحسين انك مارح تكونين سعيد
روان : ادري اني بعيش سعيد معه بس
مها : بس وش
روان : خالتي ام عبدالرحمن
مها : وش فيها
روان : احس انه ماتبيني اكون زوجه الواحد من عيالها
مزون : وش هالكلام خالتي ام عبدالرحمن تحبك
روان : انا ماقلت لك انها تكرهني هي تحبني وانا مثل ما انا بنت اخو زوجه ام زوجة والدها لا
مها : لا روان لاتبالغين
روان : والله اني ما ابالغ صدقوني
مزون :طيب وش دراك انا خالتي ام نواف انها تبيك تاخذين واحد من عيالها
روان : لان عادي عندها اضحك معهم او اسولف او حس وانا عنده انه ودي انها معهم ساكنه على طول عكس خالتي ام عبدالرحمن الي نظراتها لي تخوفني كل ما تكلمت اوطلبت من عبدالرحمن شي احسه تتنرفز
مزون : يمكن تغير منك لان عبدالرحمن يحبك
روان : مو غيره هي ما تبيني وانا استحاله اوافق على عبدالرحمن وامه ماتبيني
مها : يعني بتجالسين كذا
روان : وش تقصدين
مزون : يعني مارح تتزوجين
روان : من قال اذا الله كتب لي وجاني نصيب بوافق
مزن : والله العظيم انك انهبلتي
روان : شكرا بس هذا قراري لايمكن اتزوجه وامه ما تبيني
مها : انا بعد معك والله يوفقك ويكون كل الي تحسين فيه غلط


الشباب كلهم دخلو المكتب نايف وصار حوله وهو تفاجئ من جيتهم وجالس يطالعهم واحد واحد ويشوف تعابير وجيهم
نايف : خير وش فيكم
ناصر : مافيني شي
نايف : طيب وش فيكم طالعوني كذا
سلمان : عادي نطالعك مثل مانطالع غيرك
نايف : اها طيب ممكن تروحون مكاتبكم لان عندي شغل وابي اخلصه
عبدالرحمن : اجل الشغل البعدين ومش معنا
نايف : وين
عبدالعزيز : مكان قريب وبنرجع
نايف : خير شكلكم متفقين
نواف : ايه متفقين ممكن تقوم معنا
نايف : اخر الدوام
ناصر : مو على كيفك قوم
نايف : لا والله قم طقني احسن لا تنسى اني اخوك الكبير
ناصر : اسف ياخوي الكبير ممكن تقوم معنا
نايف كان يتهرب من طالعه معهم : طيب مايصير اخر الدوم نتكلم
نواف : لا ويالله قوم
نايف يتافف : طيب يالله وطالعو كلهم
صحة العنود من النوم ومزاجها متعكر وضايقه من نواف ومعاملته معه امس قمت من السرير ودخلت الحمام ( الله يكرمك ) وخذات لها شور ونزلت وشافت الشغالة مجهزين الفطور
العنود : من قالكم جهز الفطور
تيسي : بابا نواف
العنود : ليه هومتى فطر
تيسي : من زمان هو قول جهز فطور وبعدين تالع
العنود انقهرت طالع ولا عبره : طيب خلاص شيلي الفطور
تيسي : انتي ما في فطور
العنود بعصبيه : ما ابي ويالله شيليه
تيسي شالت الفطور والعنود كانت تشوفها وهي تغلي كيف طلب منها الفطور ولا طالب مني انا زوجته الله يسمحك يانواف
في بيت ابو طلال
كان طلال واقف قدام بيتهم وهو محتار وخايف يبي يدخل وفي نفس الوقت ما يبي بس هو الزم يدخل لزم وفتح باب القراج ودخل سيارته داخل البيت وطالع منه وتوجه الباب الفلا وفتح الباب وشاف امه وابوه واخوانه جالسين
طلال : صباح الخير
الكل تفاجئ : طلااااااااااااااااااااااااااااااااال
والكل قام يسلم عليه ويحضنه
شهد : وحشتني
طلال : وانا بعد
ام طلال : وخري عنه خاليه يرتاح
ود : هذي لزقه وين تتحرك
طلال يضحك :ههههههههه وانتي وش
ود : انا العاقله صح يبه
ابو طلال : ايه صح اعقل البزارين
الكل :هههههههههههههههههههههه
وجالس كلهم وستلموه اسأله وهو ميت عاليهم من الضحك وكانه بيطير من عندهم
ود : تصدق انك جيت في وقتك
طلال يطالعه مستغرب : ليه وش فيه هالوقت
شهد : في اشياء كثيره ومهمه
طلال : ماتقولون وش عندكم
شهد : بارك الاخوك بنخطب له
طلال بفرح : صدق مبروك مبروك
رامي : خلها توافق اول
طلال : ليه ما وتوافق
شهد : قصده يطلبها رسمي
طلال : من هي
ود : روان بنت خال بنات عمي ابو سلطان
طلال سكت الحظه : الله يوفقك
رامي : امين وان شاء الله توافق لاني تحمست من كثر ما امي تمدح في اخلاقه وزينها
شهد : هي مزيونه بعقل والله انها تذبح
ام طلال : وجع قولي لا اله الا الله على البنت
ود : خايف نحسد زوجة والدك المستقبليه
الكل ضحك :ههههههههههههههه
طلال : بس الي اعرفه ان كل بناتهم حلوين
شهد : صح بس هي احلا وحده فيهم
رامي : الله يكتب وتصير من نصيبي
الكل : امين
في بيت الجد
مها : ودي اروح السوق
مزون : وش الي مانعك
مها : مافي شي مانعني بس ودي نروح كلنا
مزون : هذي صعبه حنا اول كلنا عزابيه الحين فينا متزوجات وماندري اذا هم فاضين او لا
مها : وجع قطعتي الامل
مزون : هذا الواقع
مها : طيب خلينا جرب
مزون : اوكيه انا بدق على ندى
مها : وانا بدق على العنود
مزون دقت على ندى وقالت لها عن طالعتهم السوق وقالت بقول العبدالعزيز وبعدين ارد عليك وقفلت منها مزون وهي دقت على عبدالعزيز الي وافق على طوال لانه مو فاضي يتناقش معها
مها دقت على العنود الي كان ضايق صدره واول ماقالت لها مها عن السوق وافقت وبدون تردد وقالت انها بتجيهم الحين وتجالس عندهم الين مايرحون السوق
الشباب جالسين في الكوفي شوب وحاطين نايف في نص وناصر وعبدالعزيز عن يمينه ونواف وعبدالرحمن عن يساره وسلمان مقابله
نايف : خير خير وشفيك حشريني في النص
ناصر : عشان ماتهرب
نايف : من ايش هرب
نواف : انت ادر يالله تكلم
نايف : اتكلم وش اقول
عبدالعزيز : عن الاستهبال يالله قول
نايف وش قول انتو وش فيكم علي
عبدالرحمن : ترا حنا عرفنا كل شي تقريبا
نايف بخوف : وش عرفتو
نواف : عن الف والدوران تكلم
نايف : ماني فاهم بصارحه
ناصر : وش رايك ادق السامي وهو الي يفهمك
نايف منزل راسه : مايحتاج
نواف بحنيه : نايف انت مريض
نايف : لا لا مو انا
الكل مرتاح من رده : الحمدالله
عبدالعزيز : اجل وش تبي في رقم الدكتور
نايف : صدقوني مقدر اقول الحين
سلمان : ليه
نايف : صدقوني ماقدر اقول شي انا ماخذ وعد على نفسي اني ماقول الاحد الا اذا خلاص ما اقدر اكتم الامر راح اقولكم
نواف : اسألك مره ثانيه انت مو مريض
نايف : والله العظيم اني ما اني مريض تبون تودوني المستششفى عشان تتأكدون
عبدالعزيز : خلاص مصدقين مصدقين
نايف : ممكن ترجعوني الشغل
عبدالرحمن : مو بس انت كلنا بروح يالله مشينى
في غرفة روان كانت نايمه ويدق تلفونه وردت بدون ماتشوف الرقم
روان بصوت كله نوم : الو
المتصل :................
روان : دقين عشان تسكتون
المتصل :.................
روان : احسن بعد
المتصل : روان
روان انصدمت مافي احد يقول اسمها بها الطريقه الا شخص واحد : سلطان
سلطان : عيون سلطان
روان : ...................
سلطان : روان
روان بخوف : نعم
سلطان : وش فيك ساكته
روان : وش تبيني اقول
سلطان : أي شي بس لا تسكتين
روان : سلطان وش تبي داق علي
سلطان : وحشتيني وقالت ادق اسمع صوتك
روان :..............................
سلطان : روان احبك
روان :...................
سلطان : حرام عليك حني علي والله العظيم اني اموت على التراب الي تدوسينه
روان دمعه على خده :.................................
سلطان : روان حرام عليك لا تبكين دموعك غاليه علي
روان نصدمت شلون عرف : من قال لك اني ابكي
سلطان : موضروري ادري انا من كثر حبي لك حتى انفاسك لما اسمعه احدد اذا كنتي زعلانه ولا فرحانه
روان نهارت : سلطان حرام عليك ليه تسوي فيني كذا انا انا
قطعه سلطان : تكفين لا تقولينها ترا الضرب في الميت حرام يابنت الناس
روان : ............
سلطان : روان انا تعبان حاولت انساك بس ماقدرت
روان :....................
سلطان : روان اذا خطبتك توافقين
روان : سلطان انت تدري اني ماراح اوافق
سلطان : لو انا عبدالرحمن بتوافقين
روان تفكر : لا ماراح اوافق
سلطان منصدم مستغرب : ماني مصدق الي اسمعه
روان : كيفك صدقت او لا ورجاء لا دق علي مره ثانيه وسكرت في وجه
رامي وطلال جالسين يسولفون
طلال : شخبار بيت عمي
رامي بنص عين : بيت عمك كله ولا الناس معينه
طلال : شخباره
رامي : اتوقع انها بخير
طلال مستغرب : تتوقع
رامي : ايه اتوقع لان من طلقته ما شفوها البنات الا يوم زواج خالتها
طلال : ليه قاطعتوهم
رامي : ماقطعناهم بس مزون ومها هم الي قاطعو البنات وامي قالت خاليهم على راحتهم
طلال : طيب انا ودي ازور سلمان وشوف اخباره
رامي : طيب روح له وبعد بارك له صار ابولينه
طلال : صحيح
رامي : يعني اكذب عليك
طلال : موقصدي وشرايك تروح معي نزوره
رامي : اوكيه بس مو الحين خلها العصر
طلال : طيب
عند دانه وتركي الي كانو يجهزون عشان يطالعون يتمشون
تركي : دانه ساعه على متخلصين تحركي
دانه : دقيقه بس
تركي : ماصاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
دانه : وش فيك علقة
تركي تطالعها وهو يبتسم : دانه وش رايك مانطالع ونجالس هنا
دانه تحاول الطالع أي شي غير عيونه : ليه
تركي يقرب منه : برا ازعاج والناس ومانقدر ناخذ راحتنا <<ومسكها من يدها
دانه ماهي قادره تتكلم من كثرماهو قريب منها :......................
تركي حس انها منحرجه وحب يزيدها وبوس خدها : وش رايك
دانه صاروجها الوان : ممممم
تركي : يابعد عمري خلاص انتي ستنيني وانا بروح دقايق وراجع
دانه : تت تركي بس مارد عليها وطالع
في بيت الجد
وصلت العنود ودخلت البيت وشافت جدتها في الصاله وسلمت عليها وقالت الشغاله تنادي البنات وتقولهم انه جات وجلست بتعب
الجد : العنود وش فيك
العنود : سلامتك تعبانه شوي من الحمل
الجد : الله يساعدك وتولدين بسلامه
مزون وهي نازله من الدرجه : امين وتفكينا
الجد : وش تفكك منه
مزون : شوفي شكلها ونفسيتها وتعرفين
الجد : مزون وجع وش فيك عليها
العنود : خليها جدتي ربي يستجيب منها وتفتكون مني على طول
الجده ومزون شهقو : وش هالكلام اليتقولينه
مزون : العنود وش هالكلام انا ما كنت اقصد شي
العنود : ادري بس على قولتك النفسيه
الجده : الله يعينك
العنود ومزون : امين
سلمان كان جالس مع المدير المدرسه يتناقشون ودق على تلفونه وكان المتصل طلال
سلمان متردد ومتفاجئ : الوووووو
طلال : الو السلام عليكم
سلمان : وعليكم السلام
طلال : وشخبارك يابو لينه
سلمان يبتسم : الحمدالله بخير انت عرفت
طلال يبتسم : ايه من اول ما وصلت
سلمان : ما شاء الله متى رجعت
طلال : امس
سلمان : الحمدالله على سلامتك
طلال : الله يسلمك
سلمان : وشخبارك
طلال : بخير الله يسلمك
سلمان :..............................
طلال : سلمان
سلمان : سم
طلال : ..........................
سلمان عرف وش يبي يسأل عنه : مها بخير
طلال يبتسم : وش دراك اني بسأل عنها
سلمان : كنت حاس
طلال : وحشتني
سلمان : طلال وش هالكلام
طلال : ادري انه مو من حقي اني اسأل عنه بس
سلمان : انت والدعمه قبل أي شي
طلال :...........................
سلمان : وش فيك
طلال : اهااااا ياسلمان ياليتني مو بس والدعم
سلمان : كانت اكثر من بنت عم وانت الي ضيعتها
طلال : لاني غبي وماعرفت غلاها الا لما فقدتها
سلمان :.......................
طلال : سلطان مها تكرهني
سلمان : بصراح مدري عن شعوره
طلال : سلطان انا انا
سلمان : انت وش
طلال : انا احب مها وابي ارجعها
سلمان :.....................
طلال: سلمان وش فيك
سلمان : مافيني شي بس طلال هذي الموضيع ماتنقال على التلفون
طلال : ادري وانا جايك هاليومين
سلمان : استناك
طلال : مع السلام
سلمان : مع السلامه
في بيت الجد
روان وهي نزل عند البنات وهي مضايقه حدها وقطت نفسه على الكنبه بقوه
مزون : خير وش فيك
روان : مافيني شي بس مضايقه
مها : ترا حنا بروح السوق العصر
روان : من جد طيب من بيروح
العنود : انا ونهى وندى ومزون وعبير ومها
روان : العنود سوري ما شفتك
العنود : عادي
روان : قامت وسلمت على العنود وحطت اذنها على بطن العنود يالله خليه يتحرك الي ابي اسمعه
العنود كانت تشوف روان وتذكرة نواف انه دايمه يسوي هالحركه ودمعت عينها
مها انتبهت لها : وش فيك عنود
العنود : مدري صايره دمعتي تنزل على أي شي
مها : الله يعينك
وفي نفس الوقت دق تلفونك مزون وكان المتصل سلطان ومزون جالست تطالع روان
مها: ردي ترا ازعجنا
مزون :................
مها : مزون مين
مزون : سلطان
روان : لا شعرين خذت تليفون مزون ورمت على الجدار ونكسر
يتبع الجزء القادم

الـجـ 34ـــــــزء

وفي نفس الوقت دق تلفونك مزون وكان المتصل سلطان ومزون جالست تطالع روان
مها: ردي ترا ازعجنا
مزون :................
مها : مزون مين
مزون : سلطان
روان : لا شعرين خذت تليفون مزون ورمت على الجدار ونكسروطالعت على الدرج تركض
الكل انصدم من حركاته
الجده : وش فيها روان
مزون : انا بروح اشوفها
روان في غرفته وكانت منهاره من البكي ودخالت عليه مزون وشافت شكله وخافت عليها مرررره
مزون : روان حبيتي وش فيك
روان :.............................
مزون : روان وش صاير ليه كل هالبكى
روان :.............................
مزون : روان سلطان ضايقك بشي
روان تتكلم وهي تبكي : ليه اخوك سوي معي كذا حرام عليه ليه يامزون ليه ورجعت تبكي
مزون : روان ممكن تهدين وتقولين لي وش سوا معك
روان وتحاول تتكلم : وقالت كل الي صار المزون
مزون بعصبيه : هذا اكيد نهبل من جده ذا لا انا لزم كلمه وانتي اهدي شوي ونسي الي صار وخلك طبيعيه ونزلي معي عشان جدتي ماتحس في شي
روان : ان شاءالله
نواف رجع بيت وسأل عن العنود لكن الشغله قالت له انها طالعت وماتدري وين راحت نواف ستغرب اول مره تطالع بدون لا تقوله وين رايحه ودق على تلفونه بس لقى مقفل وحاس بخوف عليها ودق على بيت عمه ابو عبدالرحمن بس قالوله انها ما جاتهم وزاد خوفه ودق على ندى وقالت له انها ماجاتهم بس يمكن تكون بيت جدي لانها بتروح معهم السوق العصر سكر نواف من ندى وهو معصب شلون تطالع ماتقوله وغير كذا بتروح السوق وبدون لا تستئذن منه ودق على بيت جده
مها : الوووووو
نواف : السلام عليكم
مها : وعليكم السلام هلا نواف
نواف : هلابك مها اخبارك
مها : تمام الحمدالله وانت
نواف : انا بخير اقول مها العنود عندكم
مها تطالع العنود : ايه العنود عندنا
العنود تأشر المها : انه نايمه
نواف : ممكن اكلمها
مها : بصراحه هي تعبانه شوي ونايمه
نواف بخوف : ليه وش فيها
مها تبتسم : لا تخاف مافيه شي بس تعب حمل
نواف : متاكده
مها : ايه الله يهديك اذا مو مصدق تعال شوفها
العنود فتحت عينها : وجالس تتوعد مها بشويش
نواف : اوكيه انا جاي
مها : اف والله يوالد الخال الحين ماتصدقني
نواف : لا مو كذا بس خلص مصدقك اذا صحت قولي لها اني دقيت وخاليها تدق علي
مها : ان شاء الله مع السلامه
نواف : مع السلامه


وجا الوقت لي بروحون فيه البنات السوق والكل كان جاهز وراحو بسواق جدهم وفي سوق ندى والعنود مها راح مع بعض ونهى ومزون وعاليه مع بعض
نهى : شخبار زوجة اخوي
عاليه طالعه بنص عين : بخير كانك ماشفتيني عشان تسالين عن خباري
روان : خير وش فيكم
نهى : ايه صح نسيت قولك ان عاليه ردت وخير وافقت على ناصر
روان : والله مبروك مبروك وخير
عاليه : بس اني وياها لاتنسون حنا في السوق
نهى : انتي تامرين يازوجة اخوي مارح نقول شي وكمل مشيهم
رامي يكلم ابوه وخوه طلال عن موضوع خطبته الروان وكان يقول لابوه يكلم على ابو محمد جدها ويقول انهم بيزورنهم بكره ابو طلال كان معاض يقول تو الناس بس طلال ورامي قنعوه وافق وكلمه ابومحمد وقاله انه بيزورنهم بكره وابومحمد رحب فيهم
البنات كانو يدروان لهم ملابس وشافو فستان ونهبل عليه
نهى : رووووووووعه بس للاسف مو حلو علي
روان : تدرين انا بيجي جناااااان على ملاذ
عاليه : أي والله راح تصير فيه عذاب
نهى : الا هم شخبارهم هالقاطعين
عاليه : انا كلمة ريف امس وقالت انها ودهم يجون لكن ابوهم رافض يجيبهم
روان : طيب ليه مايجون تميم
عاليه : لان تميم هنا
نهى : هناااا؟
عاليه : ايه عنده دوره مدته سته شهور
روان : اهااااااااا الله يوفقه
نهى : بناااااااات تعبت وجعت
عاليه : وانتي متى مانتي جوعانه
نهى ولا كانها تسمع : بتجون ولا اروح اطالب لي الحالي
روان : روحي وحنا بنلحقك بعدين
نهى : اوكيه لا تتأخرون وراحت وخالتهم وهي تشمي كانت طالع تليفونه من الشنطه عشان تكلم مها وكانت منتبهى الطريقه وصقعت في شخص وبغت تطايح بس مسكه وثبتوقفتها نهى زينت عباته والثامها ومشى من غير ماتقول شي اما شاب وقف متيبس من جمال عيونها ولا حس فيها لم راحت عنه ولما نتبه صارت نهى بعيده عنه وحاول يسرع في مشيته عشان يوصل لها
في الشركه الجد كان يكلم عياله ابو نواف وابو عبدالرحمن ويقولهم ان ابو طلال كلمه وقاله انه يبي يزورني بكره
ابونواف : تتوقع وش يبي منك
ابو عبدالرحمن : معروفه وش يبي اكيد عن سالفة طلال ومها
ابونواف : تتوقع انه عرف
ابو محمد : لا ماتوقع لو يدري كان ماكلمني بها الهدوء
ابو عبدالرحمن : اجل وش يبي
ابونواف : بكره يجي ونشوف
ابو محمد : اجل الين يجي بكره كل واحد يروح بيت وشوفكم بكره
ابوعبدالرحمن : لا انا بجي عندك
ابو محمد : انت متى بترجع البيت ابي افهم
ابوعبدالرحمن : ان كذا عايش احسن عيشه
ابونواف : انت تكذب على مين في احد يعيش مرتاح وهو بعيد عن زوجته وعياله
ابو عبد الرحمن : انا
ابو محمد : وش رايك تزوج وحده ثانيه
ابو عبدالرحمن : ماهي شينه عندك لي مره
ابومحمد : اقول عقل ورجع الزوجتك احسن
ابو عبدالرحمن : بفكر
ابونواف يضحك : دامك بتفكر اكيد في امل ويالله خلنا نمشي
في السوق
الشاب كان يمشي ورا نهى واول ماوقفت عن المطعم وقف بجنبه نهى لحظة ان في احد وراها وشكله قريب منه مره والفت عشان تتاكد والقت مره قريب
نهى : خير اخوي وش فيك واقف كذا
الشاب سرحان في عيونها : ..........................
نهى : هي انت ابعد شوي
الشاب وهو على نفس الحاله :..........................
نهى بتمشي عنها الي صدمها انه مسك يدها : ..................
الشاب : احد قالك ان عيونك حلوه
نهى بعصبيه : فك يدي
الشاب : ونها تحلى اكثر لما تكونين معصبه
نهى : انت ويعدين معك بتترك يدي ولا صرخ ولما عليك الناس
الشاب : عادي بقول خطيبتي
نهى طالعة عيونها : انت انت وش
الشاب يبتسم : انا الي ذبحتني عيونك
نهى المحت شخص : تـــــــــــمــــــيــــــــم
تميم لف يشوف من يناديه :......................
نهى : تميم هناااااااااااا
تميم استوعب الصوت : نهى وراح لها وشاف الولد كيف ماسك يدها
الشاب يطالع تميم بوقحه ولا كأنه مسوي شي وفك يد نهى الي تخبت ورا تميم
تميم : مسك يد الشاب الي كان ماسك فيها يد نهى
الشاب : خير خير
تميم : الخير بوجهك بس يدك هذي غلطت وابي اعقبها والفها بقوا خالت الشاب يصرخ والف على نهى ومسكه من يدها ومشهى معه المكان معزول شوي عن الناس
تميم : وش تسوين الحالك في السوق
نهى منزل راسها : .................
تميم كان معصب مره : تكلمي ليه انتي الحالك
نهى بخوف : انا انا
تميم : انتي وشنو
نهى : انا جايه مع البنات مو الحالي
تميم : وينهم عنك
نهى شوي وتصيح من سلوبه : راحو يتسوقون وانا جيعانه وقالت لهم بروح اكل شي سريع وبجيكم
تميم : هذا مو عذر كان جات وحده منهم معك وبعدين تغطي زين وفكي هالثمه وغطي وجهك بغط ثقيل شوي
نهى بدون لا تتكلم فكت الثمه وغطة وجها بكامل :..............................
تميم مضايق انه يعاملها كذا بس الزم يحسسها بالغلط الي سوته : الحين دقي على البنات شوفي وينهم
نهى دقت على روان تسالها وينهم وقالت لها انهم عند زار وساكرة منه وقالت التميم وينهم وراح معها الزار
هي دخالت وهو كان برا يستنها عشان يتاكد انها صارت عندهم
نهى اول مدخلت المحل قالت لهم انها تعبانه وتبي ترجع البيت معترضو لانهم بعد تعبو من الف ودق على مها وقالت لها انه يبون يرجعون البيت وبعد دقايق ارجعو البنات للبيوتهم الا العنود قالت بتنزل عند جده لانها تعبانه ومافيها حيل تروح البيتها وبتنزل بيت جدي وبتنام عندهم
في بيت ابو نواف
نواف كان جالس في صاله يسولف مع امه وابوه ودخالت عليهم نهى
نهى : السلام عليكم وراحت حبت راس امها وابوها
ام نواف : وش فيه وجهك
نهى : تعبت من الف
ام نواف : اذا انتي تعبتي يالخفيفه اجل الحوامل وش صار فيهم
نهى : مدري عنهم كانو مع مها يتمشون
نواف واخيرا : العنود ليه مانزلت معك
نهى : العنود نزلت بيت جدي تقول مافيها حيل تروح بيتها وتنام هناك
نواف عصب بس ما بين عصبيته : يعني بنام الحالي اليوم
نهى : ايه ولا تخاف
نواف : مقدر انام الا وهي في حضني

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -