بداية الرواية

رواية قلوب مشوهه في اجساد الظلم والألم -3

رواية قلوب مشوهه في اجساد الظلم والألم -غرام

رواية قلوب مشوهه في اجساد الظلم والألم -3

طيبه جدآ لكنها ضعيفه الشخصيه
تحب ابنائها كثيرآ وتضحيتها
هي صبرها على زوجها
وليد .. عمره 25 سنه
مهمل ومغرور
فاشل بدراسته وتركها ..
باسل : 21
طيب لكنه سلبي
انطوائي لا يختلط كثيرآ بأحد
عزام .. 18 عامآ
حنون لكنه مستسلم
حزين بحياته
وتعثر قليلآ بدراسته بسبب ظروفه
شموخ & غدير
تؤام اعمارهم 16
لكنهما متناقضتااان ..


البارت الرابع ..

انيــــــــــــــن
صحت من نومها مفزوعه
تحس بيد تخنقها
حاولت تبلع ريقها
وهي تتذكر الحلم
دائمآ يتكرر معها ..
جلست تبحث عن زر الابجوره
فتحتها ..
وجلست تتعوذ من الشيطااان
بكت وهي تحس بشي كاتم على صدرها
فتحت الدرج
واخذت منه القران
يهدي نفسها
جلست تقرئ فيه وهي تتنهد
وتدعي من قلبها ان ربها يرحمها
من الكوابيس
دقايق قليله وأذن الفجر
رددت معه الأذان
وحست براحه
قامت تؤضت وفرشت سجادتها
وبدأت تصلي ..
سلمت ..
ورجعت على سريرها تستغفر وتسبح ..
دقايق قليله حاولت تغمض عينها
وحست مافيها نوم ..
فكرت تطلع برى
وطلعت تتمشى بالحديقه ..
وجلست على الكرسي
وهي تنعم بجوء الصباح الهادي ..
:
مسكها من كتفها
صاحت صيحه ارعبته
طلال : هدي انااا طلال
أنين اللي تجمع انفاسها
أنين : حرام عليك روعتني
طلال واللي لام نفسه
طلال : اسف ماتوقعت بتخافين ..
اعذريني
أنين : عادي ولا يهمك
طلال : وش مصحيكِ الحين ؟
أنين : قمت اصلي الفجر
ولا جاني نوم بعدها وانت ؟
طلال : وانا بعد مثلك ماجاني نوم
أنين : زين تبي اسوي لك فطور
طلال : نسكافيه يكفي من يدك
أنين : ابشر من عيوني
وقامت انين وهي تفكيرها
بالحلم ..
وطلال ينظر لها
واحساس الشوق ينتابه
حتى وهي قريبه منه
شعور غريب يحس فيه
يجهل تفاصيله ..
هناك في احدى البيوت
التي تنعم عليها البساطه
ويسودها الحب
سحر : تكفين يمه مو مطوله عندها
واذا تبين تعالي معي
وتعرفي على امها
الله يخليك
أم عبدالعزيز : قلت لك لا يعني لا
سحر : وانتي كل شي عندك لااااا
ام عبدالعزيز : الخلا بس الخلا
قومي عن وجهي
سحر : امحق ام بس
ماعندك غير الخلا
ام عبدالعزيز : اشوف لسانك طايل
قومي لا احوس خشتك بالقاع
سحر : احلى امي قويه قويه
قلت لك خليني اروح وانا اصير لك خوش بنت
أم عبدالعزيز : وراك ماتصيرين مثل اختك
ذربه وسنعه
سحر : تبين اصير معقده يمه
أم عبدالعزيز : الخلا بس الخلا لا توطى فيك هنا
سحر : يالليل يمه اللي يشوفك يقول هالكلمه
توك متعلمتها وجايه تكشخين علينا فيها !
أم عبدالعزيز : قومي ياجعلك للصلاح
مانيب رايقه لك ..
سحر : زين يمااااااااااااااااع اخر محاوله
باخذ اختي المعقده معي
ونروح لـ انين تتعرف على اختها
كود لا عرفتها تفك عقدتها
ام عبدالعزيز : مانيب قايله شي
شوفي اخوك ان كانه وافق
خليه يوديك لها
بس معك اختك
سحر : يالليل القلق ليلاه
يمه انتي عارفه عزيز
كل شي عنده لا
أم عبدالعزيز : عزيز بعينك
متى تحترمين اخوك يامال الصلااااح
سحر : الين يصير طيب معنا وحنون
ام عبدالعزيز : يخاف عليكم
أنتم اخواته
ولزوم يحرص عليكم
سحر : يحرص بس مايعقد ..
ومنهو هذا اللي يعقد ؟
سحر : هااااااااااااااااااه
سألتك منهو هذا المعقد ؟
سحر : ضاري ضاري معقد
ضحكت ام عبدالعزيز ..
اشوفك خفتي
ماهو اللي تو تقولين معقد
سحر : افا عليك يمه وش معقد بس
هذا اخونا حبيبنا
كل شي يسويه لنااا ..
عبدالعزيز : قومي لا يكثر حطي لي الغدا
سحر : من عيوني
أم عبدالعزيز :
الله يديمك كذا راكده
سحر : طول عمري راكده بس محد يعرف قيمتي
عبدالعزيز : عجلي بس بنااام وراي شغل العصر
سحر تغمز لامها يعني قوليله
عن الموضوع
طنشتها ام عبدالعزيز وجلست تسولف مع ولدهاا
سألها عبدالعزيز : يمه وين جدي ؟
ما اشوفه جالس هنا !!
جدك نايم عطيته دواه وقال بينام له شوي
لين العصر
عبدالعزيز : عساه نوم العافيه يارب
أم عبدالعزيز : واللي يعافي قليبك ..
دخلت بهالوقت سمر وهي ترفع نظارتهااا
وتفرك عيونها من النوم
سمر : السلام عليكم
ام عبدالعزيز : عليكم السلام
وراك مانمتي ؟
سمر : نمت يمه بس خلاص شبعت
قمت اذاكر وراي محاظرات بكره
عبدالعزيز : مافي كيف الحال يا اخوي العزيز
سمر : الا وشلونك عساك طيب
عبدالعزيز : بخير دامكم بخير ..
دخلت سحر .. ومعاها صينيه الغدا
حطته لاخوها
وجلست جنب امها
كل شوي تنغزهاااا
أم عبدالعزيز : ان كانك موافق ابيك تودي
اخواتك عند صديقتهم
سمر : اي اخوات فينا
سحر : في غيرنا انا وانتي يالاخت ؟
سمر : وين بتودوني
سحر : عند أنين اللي تعرفت عليها بالثانوي
قبل ماتخرج انا
سمر : ومن قالك ابي اروح
عبدالعزيز : الحين تناقشون وانا ماعطيت رايي ..
ام عبدالعزيز : خلهم يروحون يوسعون صدرهم
سحر : ايه تكفى ملل مافي شي اسوي
ابي اطلع
سمر : بس انا مابي اروح
عبدالعزيز : اوكي اذا شفتكم انتم الثنتين جاهزات وديتكم
انا طالع اناام وصحوني العصر
البنات : ان شاء الله
ام عبدالعزيز : الله يحفظك
بعد ماطلع عبدالعزيز
سحر : سمروووه والخلا بتروحين معي يعني بتروحين
سمر : واذا مارحت وش بتسوين
سحر : بحرمك من نظاراتك يا ام اربع
سمر : عناد فيك مب رايحه
سحر : أرتب غرفتك اسويلك عشا
اكتب محاظراتك بس تكفين روحي معاي
سمر : افكر بس هاه هذي امي تشهد انك تسوين لي اللي ابيه
سحر : ايه بس وافقي
سمر : قلتلك افكر لا تقلقيني
قومي حطي لي الغدا
سحر : خدامتك انا ؟
سمر : ترى اهون
سحر : زين محد فيكم يسوي خير ...
ورحت سحر للمطبخ وهي تتذمر
انفتح الباب بقووووووه
نطت سمر من مكانهااا
مازن : هههههههههه السلام عليكم
أم عبدالعزيز : وعليكم السلااام
ماتعرف تدخل بهدوء
مازن : لا والله ماعرف
ونااام بحظن أمه
سمر : وجع روعتني
مازن : تو الاحساس يوصلك ؟
سمر : ماتحس انت كل يوم مروعنا
مازن : لا لا ياختي العزيزه
سمر : عشتوا كش ثم كش
يا العزيزه ..
سحر اللي دخلت بصينيتها
انبسطت على مازن
سحر : مزوني هناا
مازن : لا هذا ظلي
بس هاتي الصينيه جوعاااان
سحر : حق سمر
مازن : شنو انتي محظره لها الغدا ؟
سحر : شفت كيف
مازن : وش صار بالدنياا
سحر : حكم القوي على الضعيف
مازن : لا جد غريبه
سمر: انا قايله لها منيب رايحه معها لخويتها
الا وهي محظره غداي ومرتبه غرفتي
مازن : ومين خويتك ذي
سحر : مو شغلك
مازن : وجع ترى مااوفق
سحر : اخذت الموافقه مااحتاج لكلمتك
انقهر مازن وهو يحس ان اخوه الكبير
مسيطر عليهم .. بس برضوا له احترامه
سحب صينيه الغداء وجلس يأكل
وهو يذم بأكل سحر
سمر : المهم انا طالعه اذاكر اذا جاء العصر
علميني اجهز
سحر : زين بس طسي
سمر : قضبي لسانك ولا جد ما اروح
سحر : انا قلت شي انتي اختي الغاليه
سمر : ايه كذا تسنعي
وطلعت لغرفتهاااا ..
أم عبدالعزيز : وانا بقوم اريح شوي
لا صحى جدك سوي له القهوه
سحر : حاظر يمه من عيوني
جلست سحر مع مازن يحطمون في بعض
كـ عادتهم وقامت سحر للمطبخ تسوي حلا وقهوه
للبيت قبل ماتروح
ودق بهالوقت التلفون
رفع السماعه مازن
طيف : السلام عليكم
مازن وهو خاق مع الصوت
وعليكم السلام
طيف : سحر موجوده ؟
مازن : مين اقولها ؟
طيف : انا طيف بنت خالها
مازن : هااه
طيف : سحر موجوده
مازن : ايه لحظه لحظه
قام ينادي على سحر ..
جت سحر وقالها عندها اتصال
استغربت الاتصال على تلفون البيت
ردت .. الووو
طيف .. وجع وينك عن الجوال ؟
سحر .. طيفوه والله بغرفتي
سوري نسيته
طيف : زين ترى امي وافقت اروح معك
سحر : صـــــــــدق .. حلو احسن من المعقده
حسافه جبت لها الغدا زين اكله مازن
طيف : اللي رد علي مازن ؟
سحر وهي تطالع بمازن اللي واقف عندهااا
ماتحرك
سحر : ايه
طيف : زين خلاص دقي علي لا جهزتي
بس انتي مين بيودك
سحر : عبدالعزيز
طيف : لا استحي بليز
سواقنا يودينا
طيف : اذا صحى بشوف اوكي
وبكلمك
طيف اوكي وسكرت
لفت تبي تطلع
ووقفها مازن ..
هذي طيف ؟
سحر : وش رايك وش تسمع انت
مازن : وش تبي طيب
سحر : ماتبي شي بس تبي تروح معاي لخويتي
وماتبي عبدالعزيز يودينا
مازن : اجل من يوديكم
سحر : تقول السواق
وراحت لغرفتهااا
قلب الفكره براسه مازن
وقرر انه يوديهم هو !!
ولا نام يخاف مايصحى العصر
ويفوت عليه الروحه
هذي هي عائله عبدالعزيز
عمره الأن 28 عامآ
شايل مسئوليه اهله بأكملها
بعد ماتركهم والدهم ..
أم عبدالعزيز : ربى !!
مازن : 24 عامآ
ضاري:22
سمر :20
سحر :19
:


جالسه تفكر بصوته
وشعور حلو يسري فيها
مو مصدقه سمعت صوته
وفي عالم وردي تتخيله فيه
رجعت على صوت اختها
هتون : طيف ودي تروحين معي السوق
أقضي للبيبي مابقى على ولادتي شي
طيف : خليها بكره اليوم بروح مع سحر
لخويتها
هتون : خلاص زين
طيف : وشفيك زعلتي ؟
هتون : لا مازعلت بس الكل يصرفني
طيف : والله ماصرفك بس لو قلتي لي من بدري
كان رحت وياك
بس مقدر الحين
هتون : لا ماقصدك انتي .. بس لي ايام اقول
لأمي ومو مهتمه
طيف : طيب وين زوجك سعد ؟
هتون : ماتعرفينه دايم مشغول
وانا مابي اروح لحالي
طيف : ابشري نروح بالليل بحاول ارجع بدري
هتون : ان شاء الله
دخلت عليهم اختهم
طيف : مزون وشفيك ؟
مزون : هههههههههههه وش فيني بعد
طيف : باين من وجهك فيك شي صح
مزون : انا جيت اوسع صدري وراك على هالاسئله
هتون : فاهمينك قولي اللي بخاطرك
مزون : مافيني شي
ابي اطلع
هتون : حلو اجل تروحين معي السوق
مزون : حلووو متى
هتون : خلاص العصر عشان نرجع بدري
مزون وهي تحس بخنقه تكتمهاااا
ان شاءالله
طلعت هتون وتركت طيف مع مزون
يمكن تتكلم
طيف : الحين ماودك تقولين لي وشفيك
مزون :مافيني شي لا تكبرين الموضوع
طيف : تخبين علي يعني ؟
مزون : وش اقولك يعني
طيف : صاير شي مع خطيبك صح
مزون : أحبه ياطيف والله احبه
بس هو مايحبني
طيف : هو قالك مايحبك
مزون : ولا قال احبك له فتره متغير
قامت تصيح مزون واختها تخفف عليها ..
لحظات وهي تشهق همهاا وبداخلها شي يكبر
وخوفها انه حب من طرف واحدبس كيف وهو كان يحبها ! وسؤالها اللي دايم تسأله
له وتسأل نفسها !! ليه خطبني وهو مايحبني
ليه علقني فيه أكثر وأكثر
طيف التزمت الصمت وهي تمسح على ظهر اختها
ومقدره شعور المحب اذا صد عنه حبيبه ..
هذي عائله طيف
هتون : 25 سنه
متزوجه ومستقره بحياتها الروتينيه
مزون : 22 سنه
مخطوبه
طيف : 20 سنه ..
هولاء بنات عااادل وهند ..
بنات يحملون الطهر بقلوبهم ..
:
ويبقى صوت الأمنيات يصرخ
في وجه الحزن
سـ أبقى رغمآ عنك
:
مشى بين الطرقات
يحاول يفتش عن شي يسد جوعه
لقمه تطفي لهيب المعده
دار بعينه بكل الاماكن
يخاف احد يشوفه ..
لكن اللي بيسويه غصبآ عليه
الجوع يفترسه
والحياه تجبره ..
فتش من بين القمامه
لقى كيس مربوط فكه
وفرح .. لما وجد بقايا طعاااام
جلس ياكل بشكل سريع ومتواصل
غص بلقمه وحاول يبحث عن شي يشربه
وجد علبه ماء مفتوحه
شربها كلها .. وعاود يأكل قليلآ
شبع ..
وقام يبحث عن شغل
لازال بأول ثانوي
ومن المفروض ان يكون بثالث ..
لكن الزمن جار عليه ..
دخل بقاله وسأل العامل
اذا يحتاجون عامل
قاله لاا ..
مثل ماتوقع مستحيل يلقى شغل ..
اليوم الجو بااارد
حاول يدفي نفسه
بشبه الثياااب
تكور في احد زوايا البيوت على نفسه
وأستسلم للنوم
اليوم عمه طرده بالصباااح
بعد مادرى من وليد
انه كان سهران برى طوال الليل
:
:
فـــــــــــــــــــــــــارس & ســــــــامر
رفع راسه
وتلقى كف ..
المدير : انا كم مره قلت لك كل يوم الصباح تنظف الساحه
فارس : نظفتها والله
المدير : هذا تسميه تنظيف .. الحين تنظفه مره ثانيه
فارس وهو يحط عينه بعين المدير
ماراح انظف شي
المدير : تعصى كلامي يا ولد الحرام
فارس : مو ولد الحرام غيرك
جته ركله قووويه من المدير
وفارس يتصدد بضرباتها
دخل سامر وصد المدير عن فارس
سامر : اذا تبي تضرب اضربني انااا
المدير : بيجيك الدور
بس اول اخلص من ولد الحرام هذا
سامر اللي وقف بكل قوته ودف المدير
وقام يصارخ المدير على الموظفين
يجون يساعدونه ,,
دخلوا الموظفين ومسكوا سااامر
سامر : لو فيك خير خلهم يرحون
المدير : لا فيني الخير
والحين تشوف
مسكه من شعره وضرب براسه على الجدار
فارس اللي النار شبت فيه
مسك المدير وابعده بكل قوته
المدير : ياحمير خذوه احبسوووه
لين انتهي من هذا
مسكوا فارس وجروه جر وهو يحاول يفك
منهم
ولا قدر عليهم بسبب بنيته الضعيف امامهم
مسك المدير
اقرب سلك له وقااام يضرب سامر
اللي كان يتلوى من شده الألم
ماقدر الا انه يستسلم للضربات
بعد ماضعفت قوته ..
:
في احدى البيوت
الخاليه من الأهتمام
تكورت على نفسها وهي تنتفض
مسكت جوالها وهي تحس بخنقه
شي يجبرها على هذا الفعل
اي شخص ينتشلها من واقعها
المهم تشعر بقليل من الأهتمام
اتصلت برقم عشوائي
واتاها الصوت المرجوا
سكرت الخط .. وارتبكت
ثواني قليله عاود المتصل الأتصال
ترددت بالرد
ضغطت قبول
وتكلمت بصوت هامس

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -