بداية الرواية

رواية عنيدة مثل ابوها -3

رواية عنيدة مثل ابوها - غرام

رواية عنيدة مثل ابوها -3

ام عبدالرحمن وهي قايمه : ان شالله يابو عبدالرحمن انت تامر وهي ماشية شافت عبدالرحمن
عبدالرحمن وهو يوقف ويحب راس امه : صباح الخير
ام عبدالرحمن : صباح النور ياولدي روح اجلس مع ابوك لين ما اجي
عبدالرحمن : ليه يمه انتي وين رايحه
ام عبدالرحمن : بروح استعجل خواتك عشان يروحون بيت جدك
عبدالرحمن : يروحون بيت جدي في ذا الصبح
ام عبدالرحمن : ايه اشتاقو الجدك وجدتك وعمتك دانه وروان
عبدالرحمن تغير لون وجهه لما جابت امه طاري روان ياربي وش ذا الهم امس باسمها والصبح باسمها الله يعين ومايكون الوالد زعلان من امس
عبدالرحمن وهو داخل على ابوه ويحب راسه وهويبتسم: صباح الخير يبه
ابو عبدالرحمن وهو راد الابتسامه العبدالرحمن : صباح النور
عبدالرحمن : يبه عسى مايكون في خاطرك علي شي
ابو عبدالرحمن : و ليه انت امسوي شي ايخليني ازعل منك
عبدالرحمن : سالفة امس يبه
ابو عبدالرحمن : لا ليه ازعل كل شي قسمه ونصيب وانت قطع كلامه صوت البنات يالله يبه احنى جاهزين
(( في بيت ابو محمد ))
كارينا وهي اتطق الباب على دانه : يالله قوم ماما كبير يقول قوم من نوم
دانه وهي معصبه : كارينوه والله ان ما وخرتي يدك عن الباب وانقلعتي لادوس في بطنك
كارينا وهي مو فاهمه السالفه : اوكيه انا يقول حق ماما انتي مافي قوم
دانه : انقلعي
كارينا :ماما دانه مافي قوم يقول كلام مافي يعرف انا
الجده وهي معصبه على دانه : انا اللي يقومها انتي روحي كملي شغل المطبخ
الجده وهي تطق الباب بدون لا تتكلم وينفتح الباب وتلقى كاس مويه مصبوب على وجها
دانه وهي مسكره عين وفاتحه الثانيه : عشان مره ثانيه وانصدمت لماشافت ان اللي عند الباب امها مو كارينا وشهقت يمه
الجده : ومصمه ان شالله ساعه عشان تقومين
دانه وهي مو مسنوعبه اللي صار : ها
الجده : هويتي يالله قومي بنات اخوك بيجون وانتي للحين نايمه وتركتها
دانه وهي مستوعبه وتكلمت بصوت مسموع : جاك الموت ياتارك الصلاة امس متأخره في السوق واليوم مسبحتها بالمويه صوت روان يقاطعها
روان : لاتخاقين ماراح اتسويلك شي وهي اللي بتحبك على راسك
دانه : لا والله وشلون يا فالحه
روان : انتي مالك دخل بس انسي السالفه وجهزي قبل لا يجون البنات
دانه وهي اطالعها : انتي وش دراك انهم بيجون
روان : لاني كنت حاضره الحرب من بدايتها
دانه : ماشالله ومتى صحيتي عشان تسمعين الحرب على قولتك
روان : ترى عطيتك وجه اذا بنجلس انسولف مابتخلصين الا الفجر روحي تروشي وغيري وبعدين اقولك
دانه : اوكيه
في سيارة ابو عبدالرحمن كان الصمت مخيم على الجو
عبير : يبه وش فيك ساكت
ابو عبد الرحمن : ابد ما فيني الا العافيه
عبير : اجل وشششششششش وقاطعها ابوها عبير اسكتي ابي اسمع الاخبار
عبير: ان شالله
في سيارة ابو نواف كان الوضع غير كانو البنات يسولفون مع ابوهم
ندى : يبه تراك اليوم قسيت على نايف وهو ماسوى شي
ابو نواف : وشلون ما سوى شي وهو كان بيضرب نهى
نهى نطت في السالفه : لايبه هو ماكان بطقني كان يمزح معي بس انت كنت متحامل عليه عشان كذا ماميزت انه يمزح
ابو نواف : من قال اني متحمل عليه
ندى : احنا كلنا ندري انك متحامل عليه عشانه مو راضي يشتغل ويتحمل المسؤليه
ابو نواف : ممكن اتسكرون الموضوع
نهى اتغبر الموضوع : ندى كلمتي مزون
ندى : يوه نسيت وش يفكني من السانها وتمسك جوالها عشان تدق عليها
ابو نواف يبتسم على اخبال بناته
(في بيت العمه ساره )
وفي غرفة الطعام كانت مزون وسلمان ومها يفطرون وابوها وامها كالعاده مسافرين
ترن ترن ترن
مزون : حي هالصوت انتي حيه ولا ميته
ندى : كنت ميته وحييت لما سمعت صوتك
مزون وهي تصحك : الله يقطع سوالفك
سلمان : وهو جالس يركز يبي يعرف من اتكلم مزون
ندى : اقول مزون
مزون : امري
ندى مايامر عليك عدو بس حابة اقولك ان كلنا مجتعين عند جدي تعالي
نهى نطت : وجيبي مها مو تنسي وقولي لها اليوم الخميس يمكن ناسية
مزون وهي تضحك : قولي لذا الخبله زين
ندى : اوكي مزون ماطول عليك عشان يمديك تجهزين باي
مزون : باي
مزون : مها بنروح بيت جدي والبنات مجتمعين اهناك وتقول لك ندى ترى اليوم الخميس
مها : وش قصدها هالدبه طيب بتشوف وش راح اسوي فيها وقامت من السفره
مزون وهي قايمه سلمان مزون اجلسي ابيك في موضوع
سلمان وهو مو عارف شلون يبدى
مزون : سلمان وش فيك انت موطبيعي من امس
سلمان : اوعديني انك اتساعديني اول
مزون : ان قدرت اساعدك من عيوني بس قول وش فيك
سلمان : مزون انا احب وابي اتزوج اللي احبها وابيك اتساعديني
مزون وهي تستوعب : سلمان انت تحب شلون وكيف ومين هي البنت اللي تحبها لحظة صمت انا اعرفها
سلمان بدون مقدمات : عبير بنت خالي ماجد
مزون وهي منصدمه : عبير
استوب خلص الجزء
مزون هل بتفرح باختيار اخوها وبتكلم عبير عنه ؟
من الضيف الجديد الي يدخل القصه ؟
روان شلون راح اتنسي جدتها الموقف الي صار بينها وبين دانه ؟

الجزء الخامس

(في بيت العمه ساره )
وفي غرفة الطعام كانت مزون وسلمان ومها يفطرون وابوها وامها كالعاده مسافرين
ترن ترن ترن
مزون : حي هالصوت انتي حيه ولا ميته
ندى : كنت ميته وحييت لما سمعت صوتك
مزون وهي تضحك : الله يقطع سوالفك
سلمان : وهو جالس يركز يبي يعرف من اتكلم مزون
ندى : اقول مزون
مزون : امري
ندى مايامر عليك عدو بس حبيت اقولك ان كلنا مجتمعين عند جدي تعالي
نهى نطت : وجيبي مها مو تنسي وقولي لها اليوم الخميس يمكن ناسية
مزون وهي تضحك : قولي لذا الخبله زين
ندى : اوكي مزون مااطول عليك عشان يمديك تجهزين باي
مزون : باي
مزون : مها بروح بيت جدي والبنات مجتمعين اهناك وتقول لك ندى ترى اليوم الخميس
مها : وش قصدها هالدبه طيب بتشوف وش راح اسوي فيها وقامت من السفره
مزون وهي قايمه سلمان مزون اجلسي ابيك في موضوع
سلمان وهو مو عارف شلون يبدى
مزون : سلمان وش فيك انت موطبيعي من امس
سلمان : اوعديني انك اتساعديني اول
مزون : ان قدرت اساعدك من عيوني بس قول وش فيك
سلمان : مزون انا احب وابي اتزوج اللي احبها وابيك اتساعديني
مزون وهي تستوعب : سلمان انت تحب شلون وكيف ومين هي البنت اللي تحبها لحظة صمت انا اعرفها
سلمان بدون مقدمات : عبير بنت خالي ماجد
مزون وهي منصدمه : عبير
سلمان : ايه عبير وش فيها
مزون : مافيها شي بس
سلمان بخوف لاتقولين تحب احد من عيال خوالي
مزون هي تبي تحرق اعصابه : بصراحه يعني مادري وش اقولك
سلمان خلاص وصل حده : مزون قولي ماعاد فيني حيل
مزون : انا انا انا
سلمان : تكلمي
مزون : على حسب ما اذكر هي قالت لي انها
سلمان : مزون بتكلمين ولا اتوطى في بطنك
مزون : خلاص بقولك وانت كيفك
سلمان : قولي
مزون : عبير طول عمرها كانت تحب وسكتت
سلمان وهو معصب : تحب مين
مزون : تحب ماجد بن عبدالله (ال........)
سلمان وهو منزل راسه ويتنهد : يعني عبير تحب وانا اللي كنت أقول محد يقدر يأخذها غيري الله يهنيها
مزون كسر خاطرها سلمان والله وحبيت يا سلمان لا والبنت الي كنت اتمنى تاخذها مسكين شكله بيبكي حتى من الصدمه ماميز ان اللي قالت اسمه هو ابوها خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ سلمان
سلمان : مممممممممممممممم
مزون : سلمان وش فيك زعلت
سلمان : ليه ازعل
مزون : سلمان حبيبي في مشكله اتواجه عبير عشان كذا ماتقدر تاخذه
سلمان وهو يرفع راسه: وان شالله تبيني احل المشكله هذي
مزون : ايه مو انت تحبها واللي يحب لازم يساعد اللي يحبه
سلمان : انا لو في شي يزيد المشكله كان سويته
مزون : حرام عليك بعدين اسكتت اشوي سلمان اللي تحيه عبير حرام انها تاخذة
سلمان : وش حرامه مو هي تحبه وهو يحبها خلاص
مزون : ادري بس مايصير وحده تاخذ ابوها
سلمان : وش ف............................ ابوها
مزون وهي ميته على شكل اخوها : وش فيك سلمان يعني ماتبيها تحب خالي ماجد
سلمان : ايه صح ابوها انا اشلون مانتبهت
مزون : مسكين من كثر ماتحبها ومن كثر مانت حاط الفكرة انها تحب غيرك ماميزت
سلمان نط جنب مزون : مزون حبيبتي تكفين طلبتك
مزون وهي تضحك : ادري وش بتقول اليوم اذا رحنا البيت جدي بحاول اعرف رايها فيك
سلمان وهو يقرص خد اخته : ايه الله يخليك ترى مليت من كثر ما اكلم ص.............. وسكت
مزون : اتكلم مين ها
سلمان وهو ايضيع الموضوع : اكلم نفسي عنها واحاتيها
مزون : اها صدقتك

(في بيت الجد ابو محمد )

روان وهي تطق الباب على دانه : دانه خلصتي
دانه : ادخلي خلاص خلصت
روان وهي اطلع راسها من الباب: يالله قبل لاتلقين لك تهزيئه مره ثانيه
دانه : وليه ماتدخلين بدل مانتي مطلعه راسك كنك كنغر
روان وهي تفتح الباب على كبره : مني راده عليك
دانه : وهي اتطالع روان من راسها الى لرجولها
روان : وليش ان شالله اطالعيني كذا
دانه وهي رافعه حاجبها : لا بس اذا انا مافقدت الذاكره وانا متأكده اني مافقدتها كنتي امس مسويه لنا فلم رعب من كثر ما تتوعدين اللي يعلم عن الضربه الي في ارجولك والحين لابسه تنوره قصيره
روان : لي في ذلك حكمه بس يالله ننزل
دانه وهي قايمه : يالله خلنا انشوف وش بتسوين
انزلو وشافوا الجده تحوس بالراديو حقها وهي مانتبهت لهم
دانه وهي خايفه من اللي بيجيها : صباح الخير يمه
الجده : صباح النور زين قمتي
روان تدارك الموضوع : صباح الخير جده
الجده : صباح النور يا........................ وسكتت روان يمه وش فيها رجولك وش جاك
روان وهي ماسكه الضحكه : جده والله لو تدرين وش صارلي امس وانا في السوق كنت بروح فيها لكن الله ستر وكانت عمتي حبيبتي معي لو لا الله ثم هي كان مت مو مرضوضه ارجولي
دانه كانت اتشوف روان وهي تكلم نفسها : منتي بهينى ياروانوه وين طرت عليك هالفكره وجلست تسمع باقي التمثيليه
الجده وهي خايفة : قامت وجلست جنب روان وحضنتها بسم الله عليك يمه قولي وش صار
روان : يمه كانت بدوسني سياره ( يالكذابه) لكن عمتي جرتني وطحت على رجلي بس الحمد الله تعورت ارجولي وما فقدت حياتي بس عمتي كانت اسرع من صاحب السياره روان وهي تكمل كلامها لو تشوفين اشلون عمتي وهي ترجف من الخوف علي مسكينه حسيتها بيغمى عليها لا وانتي يوم جينا جلستي اتهزئينا بعد
الجده وهي اتاشر على دانه تجيها : اتركت الجده روان وتحضن دانه يمه عسى مايعورك شي انتي بعد
دانه : لايمه مايعورني شي الحمد الله انا بخير
الجده بفرحه : اللهم لك الحمد
ويدخل عليهم الجد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
الجد : شلونكم بنات ماكان منتبه لرجل روان
الجده : الحمد الله الا روان
الجد وهو خايف عليها : وشفيك وانا جدك وش يعورك
الجده : بغت تروح منا مثل ماراح ابوها
الجد وقف من الخرعه وجلس جنب روان وهو يتفحصها وتطيح عينه على ساقها وش ذا وانا جدك وش صار
الجده : بغى يصير لها حادث بس الله ستر ان عمتها معها وعلمته عن السالفه كلها
الجد قومي اوديك المستشفى
روان : لالالالا جدي رحت امس والدكتور طمني
دانه اتطالع روان بنص عين : وقال لها تراجعه
الجد : متى
دانه : خلال هاليومين
روان اطالع دانه وتتوعدها : لاجدي مالا داعي انا الحين احسن ماحتاج مراجعه
الجد: لا لازم اتراجعين الدكتور وانا اوديك
روان وهي تتدلع على جدها وتحظنه : لاجدي والله ماله داعي
الجد وهو بدا يلين : معليه ايصير خير اهم شي ماتعورك الحين
روان وهي لسه في حظن جدها : لا الحمد الله ماتعورني ويقطع سوالفهم دخول ابو نواف وبناته
نهى وهي تشهق وتركض عند جدها : قومي هذا مكاني
الجد : اشوي اشوي عليها يانهى
ابو نواف :نهى وبعدين مع هالهبال
نهى وهي زعلانه : احين انا هبله
الجده :لا من قال نهى شيخة العقال
نهى وهي تضحك : جدتي يابعد عمري ماحد يحبني الا هي
ندى : ياسلام اذا الجد ماخذته روان والجده نهى انا من لي وسوت نفسها تصيح اهى اهى اهى
دانه : ندى قطعتي قلبي انا لك
ندى بسرعه : لا مابيك انا ابي احد يحل ويربط وانتي حالك حالي
ابو نواف وهو يحب راس ابوه : شخبارك يبه
ابو محمد : الحمد الله ياولدي دام ذي بخير وكان يأشر على روان
روان استحت بس سوت نفسه عادي : انا بخير دامني اشوفك وتطلع السانها الدانه وندى ونهى
دانه : يالغرور
روان : يحقلي جالسه بين قمرين كانت تقصد جدها وجدتها
ابو نواف وهو يضحك : اثر بناتي وارثين الخبال منك
الكل ضحك :هههههههههههههههههههههههههههههههههه
ابو عبدالرحمن وهو يفتح الباب : ها وش عندكم تضحكون من وراي
الجده : هلا والله بولدي تعال عندي
عبير : يعني احنا مالنا لزمه يالله بنات خلنا نرجع
الجده : ولا تزعلين حيالله اولدي وبناته
العنود : ايه كذا ياجده عشان ماتصير تفرقه
عاليه : لا لازم تكون في تفرقه احنا احفادهم لازم نكون اعز
قامو البنات ايسلمون على بعض وجلسوا سوالف وضحك
ابو عبدالرحمن وهو فاتح اعيونه على اخره : روان وش فيها رجلك
روان : ابد سلامتك ياعمي مافيني الا العافيه
الجده وهي تقاطع روان : الحمد الله ربي كانت بتروح من بين ايدينا
الكل وبصوت واحد : ليش وش صاير
الجده ماقصرت قالت السالفه كلها والكل كان متفاعل مع الجده والكل تحمد لها بالسلامه دقايق ودخلت عليهم مزون ومها : السلام عليكم
الكل عليكم السلام
مزون : كيف الحال بنات كيف الحال شباب
البنات بصوت واحد : الحمدالله بخير
مزون : يالله كل وحده اتطلع دقترها وقلمها وتكتب الدرس ......في مدرسة حنا وين الانوثه
العنود : خلينا الانوثه لك
مزون وبغرور: في الانوته ماحد يتحداني
نهى : اشفيك مها ساكته
مها وهي اطالعها بنص عين : ابد سلامتك
نهى وهي حاسة ان مها ناوية على شي : براحتك
وجلسو سوالف وضحك وبعدين استاذنوا الشياب اقصد ابو عبد الرحمن وابو نواف والجد بعد قال بيروح يشوف المزرعه حقته والجده راحت اتنام اشوي لانها من الفجر قايمه البنات وهم يسولفون
مزون : روان
روان :هلا
مزون : اخبار رجلك
روان : تمام
ندى : روان طلبتك لا ترديني
روان : امري تدللي من عيوني اذا قدرت
نهى وهي تلصق في روان : روان حبيبتي ايه حتى انا ابيك توافقين على اللي تقوله ندى
عبير وعاليه والعنود : ايه حتى احنا نتمنى توافقين
مزون مها ودانه بطالعون بعض وهم مستغربين : وش فيكم
ندى : روان حبيبتي نبيك في الصيف اتسافرين معنا
روان : نعم نعم نعم لا حبيبتي انا مااصدق اخلص اختبار عشان اطير على الكويت
عاليه : روان حرام خاطرنا نسافر معك بصراحه كل ماسافرنا نتمناك معنا
روان : اسفة ماقدر
العنود :ليه عاد طلبنك لانردينا
مها : أي والله روان وافقي
مزون :حلوه الفكره
دانه وهي نعرف اشكثر روان تستنا الاجازه عشان تطير الجدانها : بنات خلوها على راحتها
ندى :انتي اسمعي اقتراحنا بعدين ارفضي
روان : ليه اسمعه وانا مو موافقه عليه
نهى : لا ان شالله بتوافقين بس كل اللي عليك اتاخرين سفرتك للكويت او انك تقدمين رجعتك منها
روان : اقول طيري بس لاني مقدمه ولاني ماخره بأذن الله بروح اخر يوم في الاختبارات وبرجع اخريوم في الاجازه
العنود : عنيده مافي امل منك الحين حنا قلنا بنقدر اناثر عليك روان يالله عشان خاطرنا
روان : لا اتعبين نفسك ماراح اوافق
مزون : عبير ابيك في موضوع ممكن تجين معي
عبير : انتي تامرين
عاليه : اسرار من ورانا
مزون : كلام مايصلح للبزارين وكانت اتاشر على نهى ومها وراون وعاليه
نهى : زين يالكبيره مردك للبزارين اتدورينهم
روان حقدت على مزون من قصة امس :: ماعليك منها هي اللي بتجي الا اقول نهوي حبيبتي ابي السيديات اللي جابها لك ناصر
نهى : تحلمين فيها مانتي بشايفتها لين ماتوافقين انك اتسافرين معنا
روان : خليها عندك مابيها بفول حق عبودي يجيبلي ( كانت تقصد جدها )
دانه : اصغر عيالك عبودي ها
روان : انتي وش حارك
دانه وهي تتكلم بنفس اسلوب روان : ابد سلامتك انا مايحرني شي
مها وهي ترقى فوق الكنب : اما الان فقد بدأت الحرب الكلاميه بين روان ودانه والله يستر مايتكافخون بالفناجيل والبيالات ... عاليه اتسوي نفسها مصوره مها تكمل فعلى الجميع تجنب المرور من موقع الحرب
نهى : كانت معك مراسلتنا مها حمد ال(****) من قناة بنات ابو محمد
في غرفة مزون لا تستغربون الجد مجهز غرفتين المها ومزون و لسلمان لان امهم دايم مسافره مع ابوهم فكان يخليهم ايباتون عنده بين الفتره والثانيه اذا حبوا
عبير : ها وش عندك ياام المصايب
مزون : انا ام المصايب حرام عليك
عبير :طيب اسفين قولي وش عندك
مزون : سلمان ياعبير
عبير بانتباه : وش فيه سلمان عسى ماشر
مزون وهي اتمثل الضيق : مدري اشفيه لاياكل ولا يشرب وكلا سرحان
عبير وهي خايفه عليه : وانتي ليه ساكته كان كلمتيه او كلمتي امك تكلمه
موزن بضيق اكثر : الله يهديك امي مو فاضية لان كلا مسافره مع ابوي واذا كلمته قالي مافيني شي بس بعد ماشفته امس وهو يصيح بغيت اموت يا عبير
عبير ودمعتها تنزل على خدها : ليه هو شفيه مريض
مزون لما شافت دمعة عبير تنزل على خدها ارحمتها وقال خل اقصر الطريق حرام :عبير هو قالي بس انا خايفة اقول
عبير بعصبيه : اتعرفين وساكته
مزون: بصراحه هو يحب
عبير بصدمه : يحب من هذي اللي يحبها
مزون : وحدة سعوديه شافها بلندن لما سافرنا الصيف اللي فات
عبير وهي تتذكر : ما اذكر شفنا بنات سعوديات في الاماكن اللي رحناها
مزون : مدري عنه بس هو يقول انها ماتدري عن هوا داره يعني الحب من طرف واحد
عبير : وهو مجنون يتعلق في بنت مايدري منهي وش اسمها ولا يدري اذا هي عايشه هينا او هناك
مزون : لا هو يعرف اسمها ويعرف بيتهم وهي كانت مثله مسافره اجازه بس
عبير تتكلم وهي ضايقه اشوي لانها طول عمرها كانت تتمنى واحد مثل سلمان حنون وطيب ولا يحب المشاكل والكل يحبه ويحترمه : طيب وين المشكله
مزون : المشكله يبيني اكلمها واقولها عن حبه لها واذا هي تقبل ايجي ويتقدم لها واذا على حبه له مو مشكله راح يقدر يخليها تحبه بعد الزواج
عبير : طيب انتي متى بتروحين لها
مزون : انا رحت عندها بس اكتشفت انها غبيه لاني لي ساعه اكلمها وهي مو راضية تفهم << الغباء مشكله
عبير وكنها بدت تفهم : مزون وش قصدك لايكون
مزون : صباح النور توك تفهمين ايه انتي يالغبيه
عبير :...........................
مزون وهي فيها الضحكه من شكل عبير : ياهو وين رحتى نحنو هنا الوووووووووووووووووو
عبير : بالمخده على راس مزون يالخايسه خرعتيني قالت
مزون وهي اتطالع عبير بنص عين : قالتي شنو اعترفي لايكون بعد انتي بعد
عبير : لالالالا بس انا
مزون : انتي شنو ياخي اعترفي وقولي انك تحبين اخوي وبس
عبير : مزون وجع انا ماقلت كذا
مزون تمثل انها زعلانه : يعني خلاص اقول لخوي مالك نصيب فيها
عبير باندفاع : من قال وسكرت فمها
مزون فرحانة من قلبها : بعني موافقه وبتصرين زوجة اخوي
عبير بحيا : مزون وجع لا تحرجيني
مزون : اموت انا على اللي ينحرجون بس ردي علي عشان اول مايجي بابا نجي نخطبك
عبير محمره بقوه : وين راح القى انسان مثله حنون وطيب وفوق هذا يحبني
مزون وهي تنطنط على السرير : وينك ياسلمان تجي تشوف عبير وهي تمدحك
عبير وهي اتسكر فم مزون : بس فضحتينا
( في بيت نواف )
نواف وخلود جالسين يفطرون ومشعل يحوس
خلود : نواف حبيبي ممكن اسألك سؤال
نواف : نفضلي ياقلبي انتي ماتستأذنين انتي تسالين على طول
خلود : عبير
نواف وهو يعقد حواجبه : وش فيها عبير
خلود : انت للحين تحب عبير
نواف : خلود انتي وش قاعدة تقولين احب عبير
خلود : لا تنكر كلامك نواف انت مره قلت لي انك تحبها
نواف وهو خلاص تعب من هالسالفه اللي مو راضيه تنساها خلود وتندم انه كان صريح معها : انا قلتلك اني كنت احبها بس بعدين اكتشفت اني احبها مثل اختي وان الحب اللي كنت متخيله سبب تواجدها المستمر عندنا وبعدين انقطعت عنا عشان كذا فسرت احساسي بعد غيابها حب فهمتي الحين
خلود : طيب هي يمكن تحبك
نواف : انا متاكد انها ماتحبني الا كأخ
خلود : وليه متأكد انت سألتها
نواف وهو يحاول يفهم خلود بصبر : ياخلود ياقلبي ياعمري انتي ماتشوفين عبير تتعامل معي كانها تتعامل مع عبدالرحمن وعبدالعزيز يعني اول ماتشوفني اتسلم علي وتسولف عادي عكس عاليه والعنود لو هي تحبني مثل ماتقولين كان شفتيها تستحي مني وتتجنبني عشان ما اكشف حبها
خلود : طيب ليه ترد اللي يخطبونها مع العلم ان كل اللي يجونها ماعليهم اقصور واخلاق ومركز حتى اخوي بسام يوم طلبها ارفضت
نواف وهو يتنهد لانه جد تعب من هاالموضوع اللي ينفتح شبه يومي نواف :يمكن ماترتاح لهم بعدين انا قلبي مافيه الا وحده اسمها خلود وبس
خلود : ومشمش وين
نواف : انتي الاصل ومشعل الفرع خلاص اقتنعتي الحين
خلود : ايه الا اقول نواف وش رايك نتغدى عند جدانك لان بكره ماقدر اروح معك عندهم
نواف : ليه ان شالله ماتروحين زي كل مره
خلود : لان خالي بكره بيجي هو والبنات وانا من زمان ماشفتهم وابي اروح اجلس معهم
نواف : طيب روحي اجهزي وجهزي هذا اللي حاس الدنبا عشان انروح
خلود : فشلة انروح من الصبح
نواف : لامو فشله تلقين جدي وجدتي صاحين وبيفرحون لما يشوفون مشعل
خلود : اوكبه عطني عشر دقابق
( في بيت ابو نواف )
في غرفة نايف وهو يتقلب على سريره مو قادر يكمل نومه كلا منك يانهى انتي اللي حرمتيني من حلمي متى راح احلم فيها مره ثانيه افففففففففففففففففففف خلني اقوم وانزل الصاله عند امي احسن نزل شاف امه وانسدح على ارجولها
ام نواف : ليه ماكملت نومك
نايف : طار النوم يمه وش يرجعه الا اقول يمه بناتك وين راحوا
ام نواف : وهي تضربه على راسه يشويش : ليه مو خواتك هم
نايف :الا خواتي يالله قولي وين راحوا
ام نواف : راحوا بيت جدك كل ينات عمك وعمتك موجودين
نايف يبتسم بخبث وسوي نفسه يتذكر شي : يووووووووووووووووووه نسيت
ام نواف :يسم الله الرحمن الرحيم وش نسيت
نايف : موعدي مع عبدالعزيز بروح البس بسرعه
( في بيت الجد ابو محمد )
والله انك عميه انا وش يرقيني الحين كانت هذي روان اتهزئ نهى لانها كبت العصير عليها بالغلط
راحت روان وغيرت ملابسها ولبست جلابيه جابتها لها جدتها بس هي مالبستها لانها ماتحب الجلابيات
ونزلت وكملوا سوالفهم ودخلت عليهم عبير ومزون
دانه : كان ماجيتو مخليني مع ذا البزارين
روان كانت بترد على عمتها بس جوالها دق
روان : اهلين وسهلين وبوستين على الخدين
المتصل : ههههههههههه هلا والله فيج
روان : كيفك حبيبي <<< قصدها تحرك فضولهم
المتصل : شكلي غلطانه
روان : من قال انك تغلط كل العالم تغلط وانت لا
دانه تخز روان : من اتكلمين
روان مطنشه : برب حبيبي اشوي
المتصل : ههههههههه تيت
دانه : ماتقولين من اتكلمين
روان : وهي تمد الجوال الدانه شوفي بنفسك
دانه بتردد: ااالووووووووووو
المتصل : ميت من الضحك الو داته شخبارج
دانه اعرفت المتصل وكملت اهبال روان : الحمد الله عاش من سمع صوتك
المتصل : وانتي بعد اكيد تبون اتهبلون في احد عطيني روان ماقدر اتأخر
دانه : اوكيه ادري انك ماتستغني عنها روان كلمي
روان : باك
اخليكم بنات بروح اكلم واجي وطلعت في الحوش اتكلم عتد الجلسه الي مسويها لهم جدها والبنات استلمو دانه اسئله لكن دانه ماعطتهم وجه
روان وحشتيني وحشتيني وحشني كل شي عندكم
هيفاء : ههههههههههههههه حتى انتي وحشتيني
روان : وش اخبار جدي وجدتي والشباب والبنات
هيفاء : كلهم ايسلمون عليج مشتاقين لج وايد حتى يدتي تحسب حق ييتج
روان : ياحبني لها والله ادري انها تستنى جيتي بفارغ الصبر
هيفاء : دامج تدرين ليه تتغلين عليها
روان : ظروف والله ياهيفاء
هيفاء : ادري بس حبيت ايننج من زمان عنج
وجلست روان اتكلم مع هيفاء بنت اخوها ومانتبهت للي كان يتأملها ويسمع ضحكتها وهو مو مصدق ياربي من هذي وليه تكلم قي الحوش وهو يسمع ضحكتها اه والله ان ضحكتها تذبح انا لازم اعرف مين تقدم عشان يكلمها بعدين تراجع تذكر انها مو لابسه اجلال وتعوذ من الشيطان ركب سيارته وراح وهو يفكر في هالمزيونه اللي شافها
هيفاء : روانووووووووووو
روان : وصمخ ان شالله وش تبين
هيفاء : يصمخ عدوج سمعي
روان اتقلد هيفاء بلهجتها : اسمعج قولي
هيفاء : ايه تستعي لحضة صمت يدي
روان بخوف : وش فيه جدي
هيفاء : لا تخافين مافي الا العافيه تطمني هو قال ان البنات هم اللي راح يختارون السفره لها السنه وحنا تشاورنا وقررنا نروح الامارات عشان فعاليات الصيف ونبي رايج خلصي شنو قلتي
روان : دامكم مقررين ليه تستشريني وكانت بتعاندهم بس تذكرت بنات عمها انهم يبون ايسافرون معها فقالت خلاص اوكيه موافقه
هيفاء : خلاص عيل بفول لهم انج وافقتي باي
روان : باي وسلمي
هيفاء الله يسلمج
روان ادخلت على البنات والبسمه شاقه الحلج :تأخرت
نهى : لا بدري روحي كملي
روان : لا اكتفيت
مها : روانوووووووووه يالخايسه من اتكلمين
روان تشم ريحتها : ريحتي عطر مو خياس
مزون وعبير انتبهو لانهم كان يتكلمون على جنب : من اللي ريحتها خايسه
ندى : ماعليك منها المهم خلصتوا المواضيع الجانبيه
مزن : ايه
نهي وهي منقهره من مزون وناويه عليها : اقول عاليه روان مها ابيكم في موضوع خاص للبزارين
عاليه وهي فاهمه : يالله روان مها قومو
قاموا البزارين على قولت مزون
روان : وش ناويه نهو تكلمي
نهى : ابي اخوفها ابي اعلمها البزارين وش ايسوون
عاليه : طيب وش فكرتي فيه
مها : مزون تخاف من الصراصير موت
روان : ومن اللي مايخاف من الصراصير انتي ووجهك


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -