بداية الرواية

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -3

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -غرام

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -3

مطر من بعد ما رجع السماعه : فديييييييييييييييييييييت روووحج انا ..
و العنود صاااخه .. و غايوه و عبيد يظحكون على شكلها ..
مطر : يعني فدى نصخج انا ..
مطر : لالالا ماصبر عنج .. دخيييييييييييييييلج هاتي ايدج ..
و احمد يطالعه بنظرات نقمه ..
مطر : فديييتها ..
العنود : مطوووووووووووووووور يالسباااااااااااااااااااااااال ..
مطر و هو يغايضها .. تقرب من احمد .. و حبه على خده ..
احمد و هو يدفره : اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييه .. يالخااام .. هنه .. عنلات صداااك من ريااال ..
مطر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
عبيد : اوووه .. بوشهاب عنده .. لالالا بتفوتنا الطماشه اليوم ..
مطر : غايوه عطيني العنود ..
مدت غايوه بالتيلفون للعنود ..
العنود : مابا .. و خلي بنات المرموم ينفعنه ..
مطر : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
و ظهرت عنهم العنود و هي متغيضه و راحت بيتهم ..
غايه : ههههههههههههههههههههههه .. ما عليه معصبه عليك .. ياك الموت يا تارك الصلاه ..
سكر مطر عن غايه .. و وصلو المرموم .. و ارتبشوو بالعرس .. و احمد شال بعمره .. عايبتنه اليوله و الربشه .. و مطر من حال احمد .. و غايه ميته على هالاحمد ربيع اخوانها .. هي اول مره
تشوفه .. بس شكلهم خوانها يعرفونه دام ان عبيد يعرفه .. ما قدرت انها تنام .. اكيد بما ان مطر مروح عنده العرس معناتها انه بيرد بيخطف ع سويحان عشان ينزل مطر .. و ماقدرت انها
تبات .. يالسه و فاتحه دريشة الصاله و اونها اتذاكر و مناك هي تترياهم .. يمكن اتشووفه مره ثانيه ..
و في بوظبي و فالبطين بالتحديد .. كان منصور يشرب كابتشينو و يطالع من بلكونة حجرته .. و يشوف السمى .. اااااااااه ... اللين اللحين و هو يشوف ويه غايووه .. ههههههههههههههههههههه ..
و شكلها و هي توايج عليه .. ياهل .. بس هالياهل جلبت كيانه .. حرمته لذة النوم .. هالبنت شو سوت فيني ؟؟!!.. آااااااااه ..
$ منصور .. ماعنده الا حامد اخووه .. و عنده 3 خاوات .. وحده متزوجه و ثنتين لا .. توفى ابوهم من هم يهال .. و قاموبهم عمومتهم اللين ما كبر منصور و سد حلال ابوووه و قام بخوانه
.. من سنتين توفت امهم .. $
رفع منصور راسه لسمى و غمض اعيونه .. و تخيل غايوه و هي اتطالعه و تظحكله بدلع .. تخيلها و هي تلعب بشعرها .. آااااه .. خاطري اني ألمس شعرها .. اللين اللحين و هو يشوف خصلة
شعرها مبلوله ماي و على خدها .. آآااااااااااه يا صبر اايوووب ..
و فهاللحظه سمع ..
( كل زينه شاهده و انتم بعيد منوتي ليتك معي ..و ان سهرت الليل اهوجسبك وعيد هل لجلك مدمعي .. انت هاجس خاطري و انت فرحت ناظري .. يا قريب و يا بعيد فيك امسي و حاظري
..)
ألتفت و شاف تحت فالحوش .. كان حامد و فاتح باب سيارته و مطول عالمسجل و يطالع منصور الي كان في عالم ثاني ..
حامد : لالالالالالا .. انت وضعك مستعصي ..
منصور و هو يحط الكوب على حد البلكونه : هههههههههه .. خلصت هياته ..؟؟؟..
حامد : بصراحه لا .. الا شو اسوي .. قلبي عورني عليك .. قلت ايي امسح ادموع قيس ..
من حشرتهم .. طلعت منال ختهم برى فالحوش ..
منال و هي من حامد لمنصور : لا و الله ؟؟.. عايبنكم هالصريخ .. دشو و تكلمو داخل البيت .. لازم تسمعون الييران سوالفكم ..؟؟..
حامد : شو نسوي .. ما تشوفين مجنون ليلى غارق في احلام اليقضه و يتخيل و يتأمل السما .. كأن حد بينزله منها ..
منصور و هو متاكي على حد البلكونه : اقوول حامد .. يا ترووح تنام .. يا انك اترووح اتكمل هياتتك فالشوارع ..
حامد : لا حبيبي لا تحلم .. على قلبك ..
ظحك منصور و دش داخل يحاول انه ينام قبل لا يغزونه حامد و منال و يعلقون عليه ..
و غايوه .. تمت تتريا مطر خوها اللين الساعه 2 الصبح و بعده ما رد .. و ما حست بعمرها الا و هي نايمه .. عالساعه 3:34 كانو توهم ظاوين .. نزل احمد مطر عند الباب و مناك راح بيتهم
فالختم .. و هو منهد حيله من ربشة هاليوم .. اول ما حدر مطر لقى غايوه منطويه على عمرها و نايمه و عدالها كتاب الرياضيات و اوراق و دفتر مفتوح على صفحه مترووسه قلوب حب و ابيات
شعريه و رسماات مالها أي دخل بالرياضيات ..
مطر : ههههههههههههههههههههههه .. و الله ما بيفلحن هالبنات ..
خر مطر و يلس عدال غايه عشان يوعيها ..
مطر بصوت واطي : غايوووه .. غويه ..
ما نشت ..
مطر و هو ايهزهز كتفها و بصوت واطي : غاااايوووه .. غااايوووه ..
و ما نشت ..
مطر و هو يصارخ : غويه ..
فزت غايوه و صلبت عمرها من الخوف : شووو شووو .. شو مستوي ..؟؟..
مطر : هههههههههههههههههه .. ماشي .. الا نشي نامي داخل ..
غايه : حرام عليك خوفتني ..
و من انتبهت ان هذا مطر ..
غايه بسرعه : انت متى يييت ..؟؟؟..
مطر : توني ياي ..
تكدرت غايوه .. يالله يعني راااح افففففففففففف ..
مطر و هو يعق سفرته و عقاله : افففففف .. العرس كان فنااان و ربشه .. هههههههههههههههههههههه .. احمد ربشنا ..
غايه بشوق : منو .. احمد ..؟؟؟..
مطر و هو يفتح عقم كندورته : ربيعي .. الي تخاويت اوياه
غايه : اها .. هو عندك فالكليه ..
مطر : محد مصبرني عالكليه و فرقاكم الا هو .. اوووه صح .. علوم العنود ..؟؟؟
غايه و هي تلم اوراقها : وف معصبه بالقو منك ..
مطر : لا و الله ..؟؟..
غايه : و الله ..
و راحو كل واحد حجرته و نام .. باليمعه .. متعودين كل يمعه الرياييل يتغدون في بيت قوم العنود بحكم ان ابوها هو الاخ العود .. قبل الصلاه خطف مطر عليهم على امل انه يشوف العنود ..
الا العنود ما طلعتله و لا شافها .. و من عقب الصلاه ردو و تغدوو .. و من عقب الغدى راح مطر عنهم عشان يلم قشاره و لبسه عشانه بيرجع الكليه .. حاول انه يشوف العنود بس هي معصبه منه و
لا تريد اتشوفه .. فقال لغايه انها تسلم عليها .. و راح مطر الكليه و هو حاز في خاطره انه ما كلم العنود و انها زعلانه منه عشي ما يستاهل ..
ماقدر مطر انه ما يفكر فالعنود .. اول مره من دش الكليه يودر العنود و هي زعلانه منه .. تم مكتأب طول الاسبوع .. فليله كان هو و احمد و خليفه و سلطان ربعه يالسين و يسولفون .. و هو
في عالم ثاني ..
سلطان : بو غيث وين دارك ..؟؟..
مطر : لبيه ..؟؟..
خليفه : لا الريال هب عندنا ..
احمد : معذووور لا تلومونه .. المعزبه زعلانه عليه ..
مطر و هو متظايق : احمد ..
سلطان : افا يا بو غيث .. مزعل عيوزك ..
احمد : ههههههههههههههه .. العيوز هينه .. العوق من الخطيبه ..
خليفه : و انا اقول بلاه الريال مهموم .. ترها الخطيبه زعلانه .. افاااا .. حد يزعل خطيبته ..؟؟؟.. لالالا
سلطان و هو يرمس مطر بلهجه جديه : شالسالفه ..؟؟..
مطر و هو يصلب عمره من بعد ماكان متاكي : ماشي .. عبود خويه جذب عليها و قالها اني بوااعد .. تمت تتحرقص من الغيض ..
خليفه : ليش ترك كنت مواعد ..
مطر : لاه .. كنت مخاوي هالنحس هذا ..
سلطان : مستحيل انها بتزعل الا من هالرمسه لازم في شي غير ..
مطر : و الله ماشي غير ..
احمد : لا تحلف .. قولهم عن حركاتك يوم اتصلتبك ..
مطر و هو يحك لحيته : ماشي .. غلست عليها شوي ..
سلطان : اها .. دام ان السالفه في غلالاستك .. جزاااك .. عشان تراعي مشاعرها ..
خليفه :يا ويلنا ياويلنا عالرومنسي ..
سلطان : بعدي اخير عنك يالبارد ..
من عقبها .. الكل نش عشبريته و نام .. عدا مطر اللي ما قدر انه ينام من كثر ما يفكر فالعنود .. فجأه انتبه مطر .. ان سلطان نش .. و راح و شل الكرسي و راح عدال الييدار .. و
ركب عالكرسي .. تم مطر يطالعه بلاه .. من عقب شافه يخش ايده ورى الليت الي فالييدار .. و طلع رساله .. نش مطر و تم يمشي بشوي شوي .. و سلطان كان ايشوف هالورقه اللي
خاشنها ورى الليت .. فجأه .. و ان مطر حاط ايه على كتف سلطان .. فز سلطان ..
مطر : اششش .. هذا انا ..
سلطان : ياخي فلختني .. خفت ..
مطر : شو تسوي ..؟؟..
سلطان : انا .. لالا ما سوي شي ..
مطر : علينا .. رمس .. شو هالي شليته من ورى الليت ..
سلطان و هو يقود مطر من ايده و راحو و يلسو على شبرية مطر ..
سلطان و هو موخي براسه و يشوف هالرساله الي في ايده : هذي .. رساله ..
سكت عنه مطر ..
سلطان : من انسانه غاليه عقلبي .. كتبتها لي قبل لا ادش الكليه .. و لازم اقراها كل ليله..
مطر : تحبها ..؟؟..
سلطان : وااااااااااااااااااااااايد ..
مطر : من زمان ..؟؟..
سلطان : اصلا مادريت بحبها الا من هالرساله .. طرشتها لي مع بشكارتها .. من سمعت اني بدش الكليه .. هههههههههههههههههه .. يعني اللحين من 3 سنين ..
مطر : آاااااااااااااااااااه ..
و نش سلطان عن مطر .. و كل واحد يفكر بلي سلبت عقله و رووحه و قلبه .. آااااه يالعنود كيف احبج ..
خلاص ما بقى عن الامتحانات الا كمن يوم .. و الطلاب مرتبشين .. بين الرياضيات لطلاب علمي و التاريخ لطلاب ادبي .. و كان اول امتحان عندهم بالثلاثاء 4-6 خلاص بدى وقت الجد و ما
عندهم وقت لظحك و السوالف .. كان من طبع غايه .. انها من بعد ما ينامون اهلها ترووح و تيلس اتذاكر فالحوووش .. و تمشي فالحوش .. عشان ما تنام .. و بما ان راشد 24 ساعه شغال
حول البيت .. انتبه لهالشي .. فكان ما ينام اللين ما يشوف غايه بندت ليتات الحوش .. فمعناتها انها خلصت و بتروح تنام .. و يرجع بيتهم .. اول يوم امتحانات الساعه 6 الصبح .. غايوه مواصله من
امس .. مب قادره انها تنام من الخوف و رهبة هاليوم .. و بما انها مخلصه الرياضيات .. ما حبت انها تربك عمرها و تراجع شي من المسائل قبل الامتحان بساعتين فخذتهن بريك اعلاني .. و راحت و
يلست عند يدها الي كل يوم من عقب صلاة الصبح يفرش فالحوش و ييلس و عنده دلاله و حراراته .. راحت و سلمت على يدها و يلست عداله ..
يد غايه : الغوي .. ظربيله هذا الاسود .. القايله اللحين .. و رانا مسراااح ..
غايه : يدي .. وين بتسرح ..؟؟؟..
يد غايه : بسرح الخشم بييب برايد .. الحلال هالج ..
غايه : اها .. و اتصلت بالدريول عشان ايي من المزرعه عشان يودي يدها العزبه ..
غايه من بعد ما رمست الدريول : يدي يسير صوبك .. اللحين بيي ..
يد غايه : طول الله عمرج .. ما بتخاوينا ..؟؟؟..
غايه : يالله ليت صدق .. الا يدي عليه امتحان اليوم ..
يد غايه : يا دراسة القوووم ..
و ان الدريول توه ياي .. جان اينش يدها و يشل عصاته..
يد غايه و هو معصب عالدريول : ظويت سويد ..؟؟؟..
و الدريول من شاف الشيبه ياينه بالعصاه تم يرد على ورى ..
فريد الدريول : بابا .. انا رووح شيشا مشان بترور ..
يد غايه و هو يأشر بعصاته : اص قطعها الرمسه .. قطع الله راسك .. ما عليه .. ما عليه .. بتبطي ما خذته معاشك .. بقص منه ميه ..
فريد : مافي مشكله باباه .. انت ريد شيلي كلش ..
يد غايه : شوووووه ..؟؟.. ما عليه مسود الويه .. الليله بتبات فالبر ..
فريد : لالالا باباه .. مايسوي نوم داخل جنقل ..
يد غايه و هو يأشر بايده : لا ماشي جنقل .. سلامتك .. بتبات فيها العزبه .. و بحط الفعى في حلجك ..
و غايه ميته من الظحك ع يدها و حشرته اليوميه مع الدريول ..
راحت غايوه و العنود المدرسه و امتحنن .. و الحمدلله .. الله هون عليهن اول امتحاناتهن .. و بالاربعاء كان على غايوه رياضيات ورقه ثانيه .. و العنود عندها اقتصاد .. و ارتبشن بدراستهن
..
من رد مطر ربع صوب غايوه .. و لقاها يالسه تدرس ..
و من عقب ما سلم عليها
مطر : شحال العنود ..؟؟؟..
غايه : يالله عليك .. انزين تخبرني شو سويت في امتحاناتي و من عقب تخبر عن العنود ..
مطر و من شكله باين عليه التعب : غايووه دخيييييييييييييييييييلج رمسي .. شحالها ..؟؟؟..
غايه : تشقح و تنطح .. ما عليها شر ..
مطر : مممممم .. بعدها زعلانه مني ..؟؟؟..
غايه : مادريبها ..
مطر : شو ما تدريبها !!..
غايه : و الله مادريبها .. امره ما طاعت انها تطريك و تمت تدرس بس ..
مطر بحزن و هو منزل راسه : يعني زعلانه .. آاااااااااااااااااااااااااه ..
و طلع عنها .. الله رحم غايوه و مطر ما انتبهلها شو تكتب .. حبيبه مودره دراستها .. و يالسه تحت احمد و قلوووب و قصايد .. خلاص .. احمد سلبها عقلها و روووحها و كل كيانها ..
من عقب ما تسبح مطر .. راح بيت عمه .. و تم يالس اللين ما اذن المغرب .. و ما شاف العنود .. و العنود متعمده انها تخليه يتحرقص .. عشان يحرم يسوي هالحركات فيها ..
و بالخميس و مطر يتحرقص مكانه يريد يكلم العنود .. و الي ما طاعت انها ترمسه .. اوين مب فاضيه اريد اذاااكر .. و هذا زاد من غيض مطر عليها .. شو هي بتذلني ..؟؟؟؟...
عنلاتها من بنت .. يوم الخميس من بعد صلاة المغرب .. راحت غايوه صوب العنود .. و لقتها يالسه هي و سعيد و معضد و حرمته و امها فالميالس .. تغشت و راحت عندهم .. كانت تريد انها
تنفرد بالعنود عشان اتكلمها عن مطر خوها .. بس العنود ما طاعت .. و تمن يالسات معاهم فالميالس .. من عقب .. نش معضد و حرمته بيمشون .. و نشت ام العنود معاهم .. و سعيد استحى
انه يتم عند البنات .. جان يطلع و يخليهن ..
غايه و هي تحق غشوتها : ايييييييه تراج مصختيها ..
العنود : غايوه لو سمحتي ..
غايه : ماشي لو سمحتي و من فضلج .. عن البطره .. الريال ما سوى شي لغيضج هذا .. عنبوه لو هو واعد صدق شو كنتي بتسويبه ..؟؟؟..
العنود و بكل بروود : مالج خص ..
غايه من غيضها من برود العنود .. شلت مخدة الكرسي و فرت العنود بها ..
العنود : ياااااااااااااااااااااااالـــــــــــــــــدبـــــ ـــــــــــــه ..
غايه : محد غيرج يالسباله ..
فهاللحظه يت غنيه عالتلفزيون .. فسكتن يشوفن تصويرها التحفه .. شوي .. دخل واحد الميالس .. و هن منسدحات عالارض و مندمجات مع التلفزيون .. و لا حسن بلي دخل الميالس لي شافهن
..
امممممممم ..
ظنكم .. منو هذا الي بيدخل الميالس عالبنات ..؟؟..
و العنود و مطر بيتمون زعلانين و الا بتحن العنود ع مطر و بيتصالحون ..؟؟..
و منصور .. معقوله تفكيره بغايه يتعدى مرحلة الاعجاب و يطور لشي اكثر من الحب نفسه ؟؟..
و غايه .. شو مصيرها بهذا احمد .. تعتقدون انه ممكن يحسبها و يبادلها هالاعجاب .. و الا يتحول اعجابه لشخص ثاني ..؟؟..
*****************
انتظر تفاااااااااااااااااااااااااااااعلكم




الجزء الرابع



*** العين تحكي لو خبا كل منطوق .. تحكي و تروي ما خفى وسط خفاق .. و الشوق ناره يشبها حب مخلوق .. و لو لا الوصل ما تنطفي نار الاشواق ***


كانت العنود و غايه منسدحات تحت التلفزيون مندمجات مع الاغاني و لا انتبهن للي دخل الميالس عليهن .. وقف الريال .. و تم يطالعهن .. اول مره يشوف غايووه من كبرت و تمت تتغشى عنه .. من
هي ياهل كانت حلوه .. بس ما كان يتوقعها بتكون بهالحلاه حتى من بعد ما تكبر .. حشى .. ثرها حارمتنا من هالزييين كله ..
فهاللحظه رن تيلفون غايوه .. جان يرد الريال عشان ما ينتبهن انه شافهن .. و طلع ..
غايوه و هي تصلب عمرها و اتشوف منو متصلبها ..
غايه : اوووه .. استاذ نواف ..
غايه و هي ترد : الو مرحبا الساااع ..
الاستاذ : مرحبتين .. غايه ؟؟..
غايه : اهلييين استاذ ..
الاستاذ : كيف الحال ..؟؟..
غايه : الحمدلله .. يالله يا استاذ .. بدعت بدعت فالرياضيات ..
الاستاذ : و الله ..؟؟؟.. بس الاولاد ما حلو كويس فالورقه الثانيه .. قالو شوي صعبه ..
غايه : هي صعبه .. بس ما يهمك .. انا بدعت ..
الاستاذ : ياخوفي من تبديعك ..
غايه : ههههههههههههههههههههههه .. لا استاذ تراني الصعب بحله .. بس الاسئله السهله اخور فيها ..
الاستاذ : مين اخوووكي .. ماهو مطر ..
غايه : ههههههههههههههههههههههههه .. استاذ بقوله ...
الاستاذ : ههههههههههههههههههههه ..
و سكر عنها الاستاذ ..
غايه : حليله استاذ نواف يشوفني شو سويت فالامتحان ..
العنود : هههههههههههههههههههههه .. ظنج بعده يذكر سالفة القلم ..؟؟؟..
غايه : لا تذكريني و الله بصيح كل ماذكر السالفه ..
العنود : ههههههههههههههههههههههههههههههه ..
غايه : صدق عنود .. و الله مطووور متكدر ..
العنود : غايوه ..
غايه و هي تقطع رمستها : ايييييييييييييييييييييه .. عن البطره ..
العنود : مب بطره .. بس لا تدخلين فالسالفه ..
غايه و هي تتكلم بجديه : العنود .. خلي عنج دلع البنات الماصخ .. مطر ما سوى شي .. يعلج اتسدين عوووقه .. عنلالالاتج جنه حتى ما يبات فالبيت ..
العنود و هي منزله راسها : غايه .. ارجوج .. هالموضوع بيني و بينه ..
غايه و هي تنش : لا قولي شاااايفتلج شوفه غيره و تتعلثين بالرمسه .. و الله يا مطر انج ما تسوين ثره فالتراب .. و خلي عنج هالزمه ..
العنود و هي منصدمه : اللحين انا شايفتلي شوفه غير مطر !!!!!!.. و الله ؟؟!!..
غايه : العنود .. مطر ما سوى شي .. و عن هالزمه ... و لا تتوقعين انه بيسكتلج وااايد ..
العنود : و الله ؟؟؟.. اوكي .. زواااااالج انتي و خوووج .. جنج من عقب هالعمر اتقوليلي شايفتلج شوفه .. جان تصيح ..
غايه : عنود ..
بس العنود نشت و ربعت حجرتها .. و لا ردت على غايه .. و غايوه نشت و ردت بيتهم .. يت تكحلها عمتها .. باليمعه .. مطر ما راح بيت عمه .. و لا طاع انه يتغدى حتى .. و مغلق تيلفونه
.. و يالس في حجرته و لا طاع انه يرمس حد .. اللين اللساعه 3 الظهر .. رتب لبسه و شنطته .. و ظهر برى يسلم عهله قبل لا يرووح الكليه .. ظهر مطر .. و عبيد خوه عشان يوديه صوب
الدوار يتريون الباص و من عقب بيروح عبيد خوه بوظبي .. من ظهر مطر و هو عينه عبيت عمه ..
عبيد : السموحه مطر .. قسم بالله ما كنت اقصد اتسبب بهالمشكله كلها ..
مطر و هو منزل راسه : عبيد انت مالك دخل بالسالفه .. العنود شي فيها .. و الا السالفه مب محتايه كل هالغيض منها ..
و في هالوقت .. كانت العنود ورى باب بيتهم .. توايج ع مطر .. يالله فديته .. اتشووفه و هو عكل دقيقه يرفع عينه صوب بيتهم ..
ركب مطر و عبيد و تحركو بيروحون .. نشت العنود .. و راحت المطبخ خذتلها غرشة ديو .. يالله فديته .. مطر الي عودني اشرب الديو .. طلعت من المطبخ .. و الي صدمها .. ان مطر
كان موجوده .. كان متردد .. يدخل البيت و الا لا .. بس جن قلبه كان حاس بالعنود .. فلحظه افتر صوب المطابخ .. و شاف العنود .. يالله فديت روووحج .. العنود من شافته صخت و
وقفت مكانها .. تحرك مطر صوب العنود و هو يبتسم .. و العنود تلم شعرها تحت الشيله و وخت براسها ..
مطر و هو واقف قدامها : شحالج ..؟؟؟..
العنود : .. الحمدلله ..
مطر و هو مستغرب هالبرورد منها : زعلانه ..؟؟؟..
العنود و هي تلف بويها الطرف الثاني : و ليش ازعل ..!!..
مطر : عنودي .. اكلمج .. ليش تلفين بويهج عني .. ؟؟!!؟؟..
العنود و هي بتمشي : السموحه منك ..
مطر : عنود شو فيج ؟؟..
العنود بعصبيه : مطر مافيني شي ..
مطر : و الله يا ان فيج شي ..
العنود : و ما اعتقد يهمك اذا فيني شي و الا لا ..
مطر : عنودي .. حرام عليج انا ما سويت شي لكل هالزعل مني ..
العنود : السموحه .. برووح اذاكر ..
و فهاللحظه كان عبيد يصيح لمطر عشان يظهر ..
مطر و هو يشل غرشة الديو من ايد العنود : تذكري هاليوم عدل .. و الله لا ادفعج ثمن رمستج هذي ..
العنود : ايييييييييييييه .. غرشيتيه ردها ..
مطر و هو يمشي : حلاتها و هي غرشتج و شاربه منها ..
العنود : سباااااااااااااااااااااااااااااااااااال ..
مطر و هو يمشي و شرب من الديو : مردوده بنت العم .. و ظهر عنها ..
و العنود واقفه مكانها و ميته غيض منه .. سبال .. دفش .. عنلالالالالاته .. بس و الله احبه .. آاااااه .. و راحت حجرتها عشان اتذاكر ..
مر هالاسبوع بايخ عالبنات .. من امتحان لامتحان .. واحد اوكي و الثاني زفت .. و اعصابهن منحرقه .. ساعه ينام و باقي اليوم يذاكرن .. من الجغرافيا لعلم النفس لدين و العربي .. و
مطر فالكليه و ميت من العنود و زعلها الي من دون سبب .. آاااه ..
احمد : ياخي انت مسولها سالفه .. و الا الموظوع مب مستاهل كل هالغيض منها ..
مطر : آآاااااااااااااه يا بوشهاب ..
خليفه : هذا يوم الواحد يحبله ياهل ..
سلطان : خلوف انت امره ظهر من سوالف الحب .. انت و احمد حدكم عالمواعده و الترقيم ..
احمد : عيل تباني ابلي عمري شراتك و هالحبيب .؟؟.!!!.. لا يا بويه ..
و جان ترن عليهم صفارة الغدى .. و نشو يترابعون صوب غرفة الطعام .. و مطر يسحب عمره سحاب .. و الا هو عايف عمره ..
و في بوظبي ..
منال : حمووود .. ودني دبي ..
حامد : اقين اقين ..
منى : بلييييييييييييز حمووود ..
حامد : لا و الله ؟؟.. وش حايتكن في دبي ..؟؟..
و فهاللحظه كان منصور توه ياي من الشركه .. و باين عليه التعب ..
منصور : السلام عليكم ..
منال : اهلييييييييييييييييييين ..
حامد : هلا و الله بالعاشق الولهان ..
منصور بتعب : حامد دخيلك ..
منى و هي اتقوم و تيلس عدال منصور : حبيبي شو فيك ..؟؟؟..
حامد : تراهن يبن يرووحن دبي ..
طالعته منى بنظره
حامد و هو يهز راسه : عشااان ما اتعبين عمرج واايد بالقردين ..
منصور و هو يقوم عنهم : انا بروح انام ..
منال : ماتبى غدى ؟؟..
منصور : لا ..
و راح قسمه ..
منى : لا منصور شي فيه ..
حامد : الله يعينه على ما بلاه .. ههههههههههههههههههههههههههه ..
منال : حمود منصور شو فيه ..؟؟؟..
حامد بغلاسه : يحب ..
منى : no way !!!
حامد : و الله ..
منال : نعرفها ؟؟..
حامد : لاه .. خت ربيعه ..
منى : لالالا ماصدق .. منصور يحب !!!.. مستحيل ..
نشت منال عنهم و راحت صوب منصور .. دقت عليه الباب ..
منصور في خاطره هذا اكيد حامد و بيتغيلس ..
منال : منصووور ..
منصور : تعالي ..
دخلت منال و قفلت الباب و راحت صوب منصور الي كان يالسه عالمكتب جدام الكمبيوتر ..
منال و هي تبتسم : شحالك ..؟؟..
منصور : آاااه .. تعبان و منهد حيلي ..
منال : من الشغل ..؟؟..
منصور و هو ينزل راسه : من كل شي ..
منال : .. احس ان شي دش حياتك ..
منصور : آااااااااااه ..
منال و هي تمشي صوبه : منصور شو فيك ..؟؟.. و الله قلبي يعورني كل ماشوفك تتنهد ..
منصور و هو يحط راسه بي اييديه و يوخي براسه : خلاص بييين من كثر ما افكر فيها ..
منال : بمنو ؟؟!!..
منصور : ما اعرف .. ما اعرف اسمها ..
منال : و تحبها ؟؟!!!!!!!!...
منصور : مادري .. مادري .. هالبنت .. فيها شي مب طبيعي .. شو اقولج مادري ..!!!!..
منال : كلمتها ..؟؟..
منصور و هو يرفع راسه : لا ..
منال و هي مستغربه : ممم .. اوكي .. كيف تعلقت بها ..؟؟..
منصور : ماشي .. دشت عليه و انا في ميالسهم .. و بعدين وايجعت عليه و انا فالسياره ..
منال : شووووووووو ..؟؟؟؟ وايجت عليك ..!!!!!!!!!!!..
منصور و هو يتذكر شكلها : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
منال : سوري منصور .. بس هذا مب حب .. هذا استهبال ..
منصور : ادري .. بس شو اسوي .. ماقدر .. خيالها في بالي ..
منال : ههههههههههههههههههههههههه .. ليش لهالدرجه هي حلوه ..
منصور : آاااااااه ..
منال : بس اكيييييييييد مب احلا مني ..
منصور : هههههههههههههههههههههههههه ..
فالكليه .. كانو الشباب كلهم فالمدرج .. و مطر .. في عالم ثاني ..
خليفه : بوشهاب .. طلبتك ..
احمد : تم ..
خليفه : شله ..
احمد : امره فالك طيب ..
خليفه : فالك ما يخيب يابوشهاب ..
احمد : هذي قصيده .. توها معدوده ..( و جان يرفع عينه صوب مطر ).. مهدنها لعرب ..
صرت تتمادى و فاض الكيل بيّه .. الرجا يا شوق لا تحرق اعصابي
كم صبرت و حالتي منك شقيه .. و انت يحلالك بها الدنيا عذابي
خاف ربك و ارحم النفس البريه .. بس يكفيني انا كثر المصابي
ع التواصل خلنا نبقى سويه .. نهجنا وافي و لا نبغي عتابي
الخوي واجبه ما يترك خويه .. في العسر و اللين دايم ما يهابي
لك عهد مني ما دام الروح حيه .. ما اخونك يالغلا ترف الشبابي
لانك انته بك حلاة و جاذبيه .. و مفتند رمشك على سود الهدابي
من لحظ رمشك انا روحي ضحيه .. تهت في حبك و لا حد ٍ درى بي
هايم امولع على نار ٍ لضيه .. و الغضي سالي و لا همه غيابي
ما يبالي و كن ما عنده دريه .. و ان سألته صد ما رد الجوابي
( القصيده لشاعر بخيت الراشدي )
احمد : و سوالم ..
من سمع مطر الشله سكت ..
و احمد يطالعه و يظحك ..
مطر : نذل ..
احمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
علي : مافيك حيله يا بوشهاب ..
احمد : ترى القصيده .. بو غيث عادنها ..
خليفه : و انا اقووول ..
مطر : و انت امره .. سرقتها ..
احمد : اشووف اول امس بايت .. قلت اكيد يكتب قصيده .. و من نمت نشيت و شليتها ..
مطر : عنلالات صداااك ..
عبدالله : الله ياول عليك يا بوغيث ..
خليفه : يظرب الحب شو بيزل .. هههههههههههههههههههههه ..
مطر : قسم بالله انكم ملعن ..
و في سويحان .. البنات مرتبشات ... خلاص ما بقالهن الا 3 مواد لغايه .. و مادتين للعنود .. و غايوه و العنود من بعد ذاك اليوم و في تتش من بينهن .. و ما صارن شرات قبل ..
بالاربعا كان عالبنات امتحان عربي .. فحب الاستاذ زياد بحكم انه يدرس البنات .. انه يسويلهن مراجعه عامه من قبل الامتحان باجر .. فأجتمعن البنات في بيت قوم غايووه و كان يوم
الثلاثاء.. شمسه و العنود و غايه .. كانن وايد مركزات عالاستاذ .. و يستفيدن منه قبل الامتحان باجر .. تم معانهن الاستاذ في حدود الساعتين و شوي .. و من خلص راح لشباب الي كان
يامعنهم في بيت واحد .. عشان ما يضيع وقتهم و في نفس الوقت يستفيدون .. من بعد ما خلص الاستاذ .. العنود راحت بيتهم .. و شمسه تمت مع غايوه اللين ما تيها امها عشان ترد البيت ..
شمسه : عنود شو فيها ..؟؟؟..
غايه : زامه خشمها .. فقت ويها السباله ..
شمسه و هي مستغربه : غايوه !!.. شو فيج ..؟؟؟!!..
غايه : و الله .. يعني حركاتها مب حلوه .. اوكي يحبها .. شو يعني بتذله عشانه يحبها يعني ؟؟.!!..
شمسه : غايوه .. لا تتدخلين من بينهم ..
غايه : اوووه ..
شمسه : انتي اخبارج ..؟؟؟..
غايه : احب ..
شمسه : ههههههههههههههههههههههههههههه .. بعدج ..؟؟!!.. انا قلت نسيتيه ..
غايه : آااه .. ناسه الموت .. شموس .. انتي لو شفتيه .. غير ..
و فهاللحظه سمعو حمد خو غايه و هو يزقرها ..
غايه : ويت شموس بشووف حمد ..
و شمسه من سمعت صوته وقف قلبها ..
نشت غايوه و راحت صوب حمد ..
غايه : لبيه ..
حمد : لبيتي حاي .. هاه شو الدراسه ؟؟..
غايه : الحمدلله .. بس هو العربي ما يباله شي ..
حمد : لا ماشي ما يباله شي ..
و ان ام شمسه ياييتنهم ..
غايه : مرحبا الساااع مرحبا الساااع ..
ام شمسه : المرحب باجي ..
و راحتلها غايوه و سلمت عليها و حبتها عراسها ..
ام شمسه : وشحالج يا غايه ..؟؟..
غايه : بخير يعني افدى رووحج خالتيه ..
ام شمسه : وين بنت سعيد عنج ..؟؟..
غايه : امايه عند خالوه ..
ام شمسه : هيه ... منو هذا ..؟؟؟..
غايه : هذا حمد خويه ..
ام شمسه : يالله مرحبا ملايييييييييييييين بالغالي ..
حمد : مرحبا الساااع .. شحالج خالتيه ؟؟؟..
ام شمسه : بخير يعلك الخير ..
ام شمسه : بنتي وين ختج ..؟؟؟..
غايه : اللحين بزقرها ..
و راحت غايه و زقرت شموس حق امها .. و قبل لا تظهر شمسه تغشت ..
شمسه : السلام عليكم .
حمد و هو منزل راسه : و عليكم السلالام .. مرحبا الساااع ..
ام شمسه : هاه بنتي خلصتي مذاجره ..؟؟؟..
شمسه : هيه امايه .. خلصنا ...
ام شمسه : يله سرينا عيل ..
حمد : لا وين بها .. عنبو يا خالتيه ما تقهويتي ..
ام شمسه : يعني فداك .. الا يايه اشل شموس من عنكم .. و قهوتكم مشروبه يالغالي ..
حمد : لالالا .. هالييه مب محسوبه ..
ام شمسه : هههههههههه .. امره فالك طيب .. بنرد صوبكم .. الا جنك بتبرز عندنا ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -