بداية الرواية

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح -4

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح - غرام

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح -4

ورفع راسه يطالع فيهم :انتم من جدكم يتنزلون راسه في التراب لاجل تدفنونه !
جاه صوت ابو احمد :اصبر ياولدي وترى الرسول وهو رسول مات واندفن
حسين نزل راسه على صدر محمد يحب جرحه كانت دموع حسين تطيح من عينه على جرح اخوه وتختفي داخل صدر محمد وهو يبكي وبصوت مخنوووق بالهم :بس هذا ياعم محمد ناااااااااااااااااااادر وجوده محمد امير ليت الموت خنقني وقطعني وعشت يامحمد تحقق امنياتك وحسين حاط راسه على صدر اخوه يضمه ويبكي ويبكي ويبكي والكل ينتظر حسين .جا ابو جراح يمسك حسين من وراه :حسين يبه خلاص الله يعوضك خير في اخوك هذ اللي كاتبه ربي ولازم تصبر وتحتسب
حسين لف وجهه لخاله :بعد عني لانت ابوي ولاني ابوك بعد بس عني
عادل نزل راسه وتلثم بشماغه يبكي من كل قلبه على محمد
الدكتور واقف في غرفة ثانيه يعطي القاتل المغذية لانه طاح من التعب اول مافتح القاتل عيونه كان الدكتور واقف عند راسه :اش رايك في نفسيتك الحين ارتحت انك قتلت ؟
القاتل :....................
الدكتور:اسمع اذا سامحوا اهل المقتول فهم ناس ميتة ضمايرهم ناس ماتحس صدقني والله والله لو كان المقتول قريب لي مااكنت سامحتك لو يجتمعون امة محمد كلهم يبكون عندي ماكانت دموعهم تشفعلك عندي او حتى تشفي شوي من غليلي وطلع الدكتور وخلاه شوي شالته الشرطة لاقرب مركز
اما حسين كان من كثرت بكاه اغمى عليه وحلف عادل مايشيله غيره وبقي مغمى عليه حتى الفجر ولاصحى فراح كلن لبيته وحسين يحتضن في صدره حزنه الابدي الذي لا تستطيع محوه جميييع اعراس الدنيا ولا اعيادها
انا كنت في المطبخ لما عرفت موت محمد كان خبر موته بالنسبة لي اسوء صدمة انصدمتها في حياتي وجلست في غرفتي والناس تجي وتروح تعزي وانا منطوية على نفسي في غرفتي ماادري من جا ومن راح
مر الخميس والجمعه السبت كانت المدرسة ايام مراجعات ماله داعي انداوم فما داومنا لا انا ولا بنات عمي يوم الاثنين الظهر سمعت ابوي يكلم عمي
ابوي :هلا
عمي :السلام
:وعليكم السلام
:وينكم ادق مااحد يرد
:لا والله موجودين بس التلفون بعيد وجوالي خلص شحنه اش كنت تبي
:لا والله بس كنت ابيكم تجون تسهرون معنا اليوم
:ماهي مشكلة الا كيف نورة انشاء الله انها بخير اش قالو لها في المستشفى
:نورة تعبانه والله
:لا حول وةلا قوة الابالله الله يعوضها خير
انا كنت اسمع مدري اش يتكلون فيه
ابوي بعد ماانتهت المكالمه راح لامي .جا العصر راح ابوي يزور حسين اللي كان عادل مرافق معه !
وانا زهقاااانه ماني رايقة لاحد وجميلة كانت عندنا وماغير ماده بوزها شبرين ماتطالع في احد زعلانة البنت وتبيني اروح احب راسها وهي اللي بدت بالغلط
في الليل بعد العشى قالت امي يالله يابنات تجهزوا بنروح لبيت عمكم ابو احمد
انا :ليه سهرة يعني؟
امي :ايه بنتهم نورة تعبانه ونبي نشوفها
المهم انا ماعاد سالت او استفسرت رغم انها على بالي دااايم
رحنا بيت عمي واحنا نسلم كانت امي وجميلة قبلي لما وصلت لنورة ماكانت نورة اللي اعرفهانورة فيها شي بس مدري اش فيها منزلة راسها تطالع الارض وماسكة يد اروى !
قربت منها ومديت يدي لاجل اصافحها بس مامدت يدها
انا مصدووومه :نورة انا اميرة اش فيك ماتمدين لي يدك ؟
نورة رفعت راسها لي :اميرة قربي مني لاجل ادري انك انتي
انا:نورة اش فيك ماتشوفيني ؟
نورة وهي تبكي وتقرب تمسك كتفي :اميرة انتي ماتدرين اني انعميت!!!!!!!!!
انا ماعاد اشوفك .
انا من دون مااحس قربت منها ومسكتها من عند خصرها ماني مصدقة :نورة مااحد قالي ؟
نورة قربت حضنتني :اميرة ترى حتى لو انعميت صورتك ماراح انساها لابد انتي اعز انسانة لي
انا منزلة راسي على كتفها احضنها وعيوني تسيل من دون مااحس:نورة من متى انعميتي
نورة: من امس وانا ماشوف
انا :اش قالو لك في المستشفى؟
نورة:اش قالوا وتزيد تبكي ماهي قادرة تسكت وماني قادرة افهم اش تقوول
انا :فيه امل انك ترجعين تشوفين والا لا؟
نورة:ايه فيه امل
انا:طيب لا تقلقين نفسك انشاء الله يعالجونك مادام فيه امل لا تياسين
نورة :تدرين وشوا الامل اللي بقى لي
انا -------------------
نورة وهي تشدني لها بقوة:انتي املي يااميرة بعد الله لا تركوني اهلي ورموني اسالي عني الله يخليك
اروى تمسك كتف نورة وهي تبكي خلاص يانورة اتركي اميرة
انا وانا زعلاااااااانه :انتي اللي اتركيها ورفعت صوتي بكل قوتي :انتي لو كنتي اخت صادقة ماكان صار لاختك كذا وبكيت والله والله لو كنت اختك يانورة كان قاسمتك عيوني بس انتي ربي بلاك بعالم ميت ضميره ولابد على الظالم تدور الدوائر وفكيتها وانا ارجف من الزعل وجلست اثاري ام اروى جا في نفسها من كلامي
وجلسنا وانا ابكي جنب نورة
امي :اميرة اش رايك تسكتين والا والله ليجيك شي يسكتك انثبري قطعتي قلب البنية وانتي تبكين مي اول وحدة تفقدعيونها ولا اخر وحدة خلاص الله بلاها
ام اروى اللي هي ام احمد:وانا جالسة والله اني زعلانة عليك يااميرة
انافي نفسي انطقي الله لايردك:ليه لاني قلت الحقيقة
ام احمد:يعني احنا ظالمين ؟
انا:والله البنت طول اليوم تبكي وماتنام من الالم اللي في راسها وانتم ولا همكم ولما انعمت قلتي مااحنا ظالمين
امي صاحت علي:اميرة انثبري وجع وانتي اش دخلك
انا سكت
امي حاولت تتلافى غلطتي :لا تزعلين يام احمد ان اميرة عصبية اذا زعلت تنسى من نفسها لا تواخذينها
ماردت ام احمد


مررررررررر السبووع الاول وطلع حسين من المستشفى ونفسيته زفففففففففت على الاخر مايتكلم ولا شي جالس في غرفته 24 ساعة
بعد مانتهى الاسبوع الاول طلب منا ابوي انا نجتمع وتجمعنا كلنا من صغيرنا لكبيرنا وجلس ابوي حسين معنا
في الصالة والكل جالس ابوي :اول شي احسن الله عزانا وعزاكم في ولد عمتكم محمد .حسين منزل راسه وكمل .وعظم الله اجركم
الموت مصير كل حي واذا بنبكي على ميت نبكي على انفسنا لانا مصيرنا للموت ومحمد اللهم صلي وسلم عليه مات وهو خير من مشى على التراب
المهم انا مراح اطول عليكم محمد مات ولو ماسامحنا في القاتل مابيرجع محمد والعفو عند المقدرة وانا انسان مسامح القاتل واش رايكم انتم بكلامي انا على حق او لا اللي معارض يتكلم وسكت انا شوي واموت مكاني وماني قادرة اقول وجهة نظري لاني ولا شي تقريبا عندهم الكل سكت
حسين وهو ناوي يطلع :انا ماراح اسامح حتى لو سامحتوا انا ماراح اسامح لو يعطوني امول قارون وانت تقول العفو عند المقدرة انا ماعندي مقدرة اسامح واذا كنت انت واخوك واولادكم تبون من ورى راس محمد قروش والله اتهبوون واعطانا مقفاه وهو طالع
ابوي :حسين مو لاجل القروش الله لايردها فلوس انا بس كنت ابي نعتق رقبة
حسين:خلاص اذا انقتل مشعل سامح فيه وبكيفك لاكن محمد لا
مشعل وجهه حمر ولا احد انتبه بس انا اللي انتبهت له ويوم شفته مرتبك طالعت فيه بنظرة شككككك وابتسمت
رجع يطالع فيني حاس اني عارفة شي عنه بس نزلت عيني
مر السبوع الثاني والكل يطلب من حسين انه يتنازل بس لا حياة لمن تنادي
مشعل تورط لانه لو طول صديقه بدخله القاتل في القضية مافيه وقت انه يتراجع في كلامه مع صاحبه طووول الوقت وهو في غرفته يفكر اش الحل !!!!!!!!!
انا طبعا ماااالي أي نية في السماح لان سالفة العفو مو داخلة عقلي ابد وانا ادري واثق تمام الثقة ان مشعل صاحب الفكرة له يد في القضية بس القاتل ماله نية يعترف مو مشكله القضية فيها حق عام وانا اول المعارضين للعفو
بعد اسبوع من اجتماعنا الاول طلبنا ابوي انا نجتمع مرة ثانية واجتمعنا وجلسنا كلنا في الصالة وحسين معنا
جاب مشعل معه ملف وطلب مشاري يوقع ويبصم ومدري اش يسوي وانا مدري اش السالفة سالت ابوي بكل فضول يبه انتوا سامحتوا في المقتول ؟
ابوي :ايييه
انا :طيب حسين سامح ؟لما قلته التفت حسين يشوف ردة فعلي من الرد
ابوي:ايييييه اكيد سامح والا كيف يوقع ويبصم غصب عنه الله يعطيه العافية ويكتب اجره
انا فتحت عيوني مصدووومه واطالع في حسين :انت سامحت ؟
حسين عدل جلسته ونزل راسه
انا باعلى صوتي :تكلللللللللللللللللللللللم انت سامحت في اخوووووك
مشعل كاان مبسوووط على الاخر التفت لي وقام جراح والكل انصدم يطالع لي
ابوي:اشفيك يابنت ؟تكلمين الولد كذا وهو يرفع صوته
انا وكنت قد وقفت من مكاني :انتي ياحسييييييييييييييييين مانت رجال انت مالك كلمة انت متى تكبر متى يكون لك قرارك يااااااااااااااااااااغبي ياغبي ياغبي ورحت ركض لغرفتي ابكي ومشعل وراي يركض ناوي يلعن شكلي
حسين نزل راسه وهو يبكي ويعض يده
مشاري جلس جنب حسين ويقربه له بس حسين بعده عنه بقوووه .كان يبي يطلع بس جراح قاله وقع على انك مسامح حسين يمسك القلم ويده ترجف ويطيح القلم من يده حاول يمسكه بس مو قااادر يرتجف من الزعل
جراح:بنت تسوي فيك كذا ؟ياحسين اذا انت رجال ماراح تهزك بنت مثل اميرة
ومسك يد حسين يساعده وبعد ماانهى كل شي راح لغرفته يبكي يبكي وقفل على نفسه
مشعل لما لحقني دخل الغرفة معي وقفل الباب
وانا ابكي معطيتنه ظهري مالتفت
مشعل :اش عندك لاتكونين بس معارضة واحنا ماندري
انا :مشعل ! مو في صالحك صدقني لو اجبرتني على العفو ذي المرة .المرة الثانيه ماراح احد يجبرني اعفي عنك ؟
مشعل :نعم نعم اش تقولين ومسك كتفي طالعي فيني اشوف انتي قد الكلام اللي تقولينه والا كيف
انا:مشعل انا قلتلك ورجاء لاتستهين فيني الله يخليك ترى حتى لو كنت بنت انا لي كلمتي واختياري صدقني وراح يجي يوم تعترف بذا الشي
مشعل مرتبك:انتي اش تعرفين عشان تتكلمي كذا ومسك شعري
انا مسكت على يده :مشعل فك يدك لاجل اقول لك انا اش اعرف بس فكني
مشعل فك يده ووقف قدامي خااايف :ايه اش تعرفين ؟
انا رجعت على ورى وابتسمت من بين الدموع :خلاص انا باعفي عن خويك بس
هييييييييييييه لا تستهين فيني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مشعل ويده ترتجف يقرب مني يبي يطقني وخايف مارد على كلامي ماغير واقف يسمع لي
اخذ له نفس عميييق استعاد به روحه :اميرة انتي اش تعرفين
انا :ولا شي واعطيته ظهري وطلعت من الغرفة ورحت الصالة الكل يسب فيني واني انسانه وقحة ولازم اتربى من جديد واللي يلعن واللي يسب _________الخ
دخلت سكتوا مستغربيين ليه مشعل ماطقني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انا بكل جرئة وين ملفكم ابي اوقع ومدري اشو اللي سويتوه
مد مشاري لي بالملف :خذي وهو شوي وياكلني من كثر مايطالعني
بس انا سويت نفسي ماني مهتمة له
انتهى والقاتل ايام ويطلع ابوي طلب من اهل القاتل دية بمبلغ 800 الف لاجل يرفه على نفسه وعلى اولاده من حق المساكين!
في بيت ابو احمد اللي هو عمي
ام احمد وابوا احمد جالسين يسولفون
ام احمد:اش رايك يابوا احمد تجيب لبنتك نورة شغالة تقوم فيها لاني والله مشغوله بولادي ماقدر اقوم فيها
ابو احمد:والله ماعندي حق الشغالة والراتب يروح للديون وماقدر اطلع اظن مثلك عارف بالحال .ومن ناحية الرعاية خلي اروى ترعاها اختها
ام احمد:والله اروى مابتضيع مستقبلها ترعى اختها بكرة والا بعده تتزوج وتخليها
ونا مالي شغل فيها ترى ماخلفتها ونسيتها ودها لامها ترعاها
ابو احمد:اوديها لامها والله تخسى امها ماتاخذها مني وانا كل شهرين اطردها هي وزوجها من عند الباب تبيني الحين اوديها لها وذي بنتي لو ارميها في الشارع هي مالها شغل انا اللي ربيتها ورعيتها من صغرها
ام احمد :خلاص يابو احمد الله يهديك لاتزعل بس كنت اقول كذا لانا بنتعب منها
ابو احمد وبكل برود:لا تعبنا منها وديتها دار الرعاية يقومون فيها ماني مجبور اربي في بيتي عميا
كلمة النذل ابو احمد كانت مثل العسل على قلب ام احمد اللي تبي الفكة من نورة باي وسيله
راح من الختبارات الاسبوع الاول واحنا في الاسبوع الثاني كنت لما اروح المدرسة افقد نورة من كل قلبي واتمنى لو ترجع تدرس معنا
يوم الاربعاء اااخر يوم في الاختبارات انتهى الاختبار كان فقه
اروى:كيف الاختبار ياميرة
انا :حلو وانتي
اروى :عندي غلطتين فراغات والله حرام على مذاكرتي اللي ذاكرتها
انا:كلنا تعبنا واحنا نذاكر انشاء الله مايروح تعبنا عبث.الا اش اخبار نورة
اروى:يعني والله نفسيتها زفففففت اش تتوقعي فجاة تنعمين كيف بتكون نفسيتك
انا :افففففف المهم اهتمي فيها لا اوصيك ياروى حاولي قد ماتقدرين انها ماتحتاج شي
اروى:بس بصراحة احس اني قاعدة احمل نفسي فوق طاقتها
انا:ليه
اروى بزهق:كل شي على راسي البيت نورة كل شي كل شي
انا:اش تسوين مالك الاتصبرين الله يفرجها بس
انتهى يوم الربعاء اليوم الاخير من الاختبارات رجعت البيت وانا منهلكة من التعب
رميت نفسي على سريري :اخيييييييييييييييييرا انتهت الاختبارات
كانت عاشة واقفة تطالع في المرايه رجعت رمت نفسها على سريرها اللي كان يقابل سريري:ايو الله اخييييييييييييييييرا
اناامزح:انتس اش دخلك انا بس اقوله والا توك تذكرين انك من امس معطلة انتي وجهك لازم تقلديني
عاشة:ههههههههههههههههه ايه توي اذكر امس ماقلت اخيرا
انا مديت يدي من سريري لسريرهاومدت عاشة يدها ومسكت يدي
وانا نفس الشي ونطالع لبعض ونبتسم




الجـــــــــ الخامس ـــــــــزء

يعني من قلّ المصآيب ..؟!
صآب هذا الصدر " ضيق "
و إلا يعني من حلآة الحظ و [ علو المكآنه !!
ذي حيآتي من مضيق .. في مضيق .. في مضيق ..
ولو بحثت الصبر فيني ..
ما أجد لـ / الصبر خآنه !
عآدتي ..لآ ضقت أدور حضن وعيون الرفيق ~
مشكله ..!
لآ صآر ضيقي " منه " و .. أحزآني { عشآنه ..


عاشة قامت وجلست على بطني تستهبل وتضحك
انا احاول ابعدها ونفس الوقت اضحك :عاشة بطلي حركات احسن لك قومي والعني ابليس
عاشة ميتة ضحك تكتف ايديني :اتحداك تطيحيني
انا وانا اضحك:هههههههه والله من خف وزنك تتحديني اش نحفي واحاول اطيحها وهي ميتة ضحك
انا :قومي والله منهلكة امس مانمت بدري
عاشة مالها نية تقوم :خليك قد التحدي
انا :اففففففففف مو وقته تستهبلين انتي وجهك قووووووووووومي
عاشة:ههههههههههههههههههههههههههههه مافيه
انااضحك من حركاتها :تراك ذبحتيني
عاشة :المشكلة تقولين لا استهين فيك والحين مانتي قادرة تبعديني عنك اثاريك دجاجة وانا مادري
انا ساكتة اطالع فيها :اسمعي اسمعي شفتي الدليل اللي امس ماقدرت احفظه
عاشة:ايه
انا :ماجابته الاستاذة بس جابت الحديث حق ---------
عاشة منسجمة:كويس !اتوقع لوكانت جابته ماكان احد قدر يحله
انا وهي باقي جالسة على بطني :اكييييد كل ماسالت وحدة قالت ماحفظته وهي تستمع انقلبت على جنبي اليمين بقوووة وحولت تتمسك فيني بس ماقدرت وطاحت تحت السرير وهي تصارخ
انا :هههههههههههههههههه لا تستهينين فيني حتى لو كان وزنك اكبر من وزني يالدبا وتلحفت وانا اتقلب تحت اللحاف مدري اش بتسوي
عاشة:هههههههههههههههه والله مانتي بهينة بس اوريك
انا بسرعة فتحت اللحاف :لااااااااااا خلاص ابي انااام الله يخليك مو وقته تلعبين ابي انام قبل الظهر لاجل اسوي غداكم
عاشة وهي تسحب اللحاف :ايه اصرفيها
انا :لا والله صدق مو وقته بس هيه لا جا العصر لا اضيعك خلااااص
عاشة:خلاص بس ذكريني لا نسيت
انا في نفسي:مااعلييييييه اذكرك اللي انشاء الله تنسين بس :ابششششششششري
انا ماغير راحت سريري مجرد غمضت عيوني الا وانا في سابع نوووومة
جا العصر وانا قد صليت الباب يدق انا رديت:مين
جميلة:انا افتحي
انا فتحت الباب وانا قدامها عند الباب مديت يدي لها ابي اصافحها وامي واقفة بعيد شوي عني بس تشوف الموقف وانا مادة يدي جميلة تركتني ودخلت نزلت يدي ومسكت بنتها اللي احبها بجنون وقعد ابوسها وبوس ولدها وليد
انا كنت متوقعة حركة جميلة لانها زعلانة المهم جلست تسولف ولا كانها تشوفني
عاشة كانت قد جلست معنا بس ماشافت حركة جميلة .انا ولا هااامني ومن بينالسوالف قامت عاشة جات جلست جنمبي
انا وقد تورطت:نعم
عاشة تمسكني بيدي وتحطها ورى ظهري :هييييييه ترى مانسيييييت اتفتقنا
انا :احم احم بنعقد هدنة اش رايك؟
عاشة :ههههههههههههههههههه مااااافيه الحين
انا :اسوي نفسي كبييييرة اش رايك نعقد هدنة
عاشة:قلت لا
انابنفس الاسلوب:الله يخليك
عاشة:هههههههههههههههه وهي تكبر عيونها فيني
انا اسوي نفسي ببكي واغمض عيوني وافتحها بقوة تقول العبرة خانقتني :الله يخليك
عاشة تضحك على حركاتي :هههههههههههههههههههههههه
جميلة تطالع بنص عين تبي تشوف اش انا اسوي وتضحك عاشة
عاشة:ميمي لا تستهينين فيني
انا بهبااااااااااااااااال:هههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
عاشة استحت:اش فيك مو عاجبك كلامي
انا :لا هههههههههههههههههههههه
عاشة قامت تمزح وتضاربني وانا ابي الفكة منها موتتني ضحك حركاتها تموت ضحك تمسكني بالبلوزةمن عند كتفي وتهزني تهزني ومرة تبقسني في بطني وانا احد يلمس بطني اموت ضحك
انا استحيت من كثر ماضحكت مسكت يدينها وهي تضحك
انا:خلااص والله ماستهين فيك من اليوم ورايح
عاشة:مالومك من اللي شفتيه غصب تعترفين بقوتي الكامنه
انا:ههههههههه ايه ايه
جميلة شوي وتموت وانا وجهي ولا هامني
امي بزعل :بنات وتطالع فيني بعيييييييييين
انا وبكل ثقة:تقوليين بنات وتطالعين فيني اش سويت
امي:انثبري
انا ولا التفت ورجعت استهبل مع عاشة
التلفون يدق امي ردت:الو
:وعليكم السلام
:بخير الله يسلمك
:الحمد لله
:لا والله مااحنا بطالعين اليوم
:الله يحيكم
امي بعد مانتهت المكالمة:بنات قومو رتبوا البيت عمتكم ام احمد بتجي
انا بزهههههههق:اففففففففففففف طيب البنات بيجون معاها ولا هي وحدها
امي :لا بس هي اللي بتجي
قمت انا وعاشة نرتب البيت
الساعة 9 ونص جت ام احمد مرت عمي ودخلوهاامي وعاشة داخل
ابوي واخواني ماهم موجودين حتى حسين معهم انا كنت في غرفتي النوم مقفلة الباب ابدل ملابسي وشوي عجبتني القعدة مع نفسي ماعندي وقت حتى اجلس مع نفسي
قمت من سريري كان الشباك مفتوح وفيه كتاب اول مرة اشوفه قربت امسك الكتاب دست برجلي ورقة حطيت يدي على الكتاب اخذه وعيني على الارض اشوف اش مكتوب في الورقة شوي ويدي على الكتاب كان فيه احد يمسك يدي رفعت راسي اطالع والستارة كانت مايلة مااشوف الا نص الكتاب خفت ورجعت على ورى بس يدي كانت تنمسك بقووة احاول اسحب يدي احاول افكها بس مافيه امل انا من الخوف شوي وانجلط يممممممة اش اسوي وجهي يصب من العرق خايفة مدري اش اسوي اكمل افتح الستارة اقول في نفسي يمكن انها عاشة تستهبل لا لا مي يدها ذي يااااربي اش اسوي دار بي فكري من جاب عمتي مدري احمد ولا ناصر مدري اذا كان ناصر فهاذا اااااخر يوم بحياتي وانا افكر يدي كانت تنسحب ااااااه ياااااااااااويلي اش اسوي احاول اسحب يدي وملصقة نفسي على الجدار بس يدي تنسحب اكثر وجعتني يدي شوي وتنكسر من الكوع شوي دخلت يده الثانية مسكني من البلوزة من عند صدري اوووووووووه لا خلااااااص انتهيت ارررررجف ماني قادرة افتح عيوني بموت من الخوف وسحبني للشباك وتقابلت مع ناصر لاول مرة من بعد حول 10 سنين ناصر كبر وكبر معه خبثه وخيانته كان لابس ثوب وشعره مطيحه على وجهه لما شافني ابتسم ابتسامه صفرا ويهمس:ميمي والله وحشتيني معلش خوفتك بس اش اسوي ذي حيلتي لاجل التقيك
انا مسكت يده ابي ابعد يده عن البلوزة خايفة تتفتح الازرة
ناصر مسوي يمون:ههههههه خوافة
انا حتى صوتي من الخوف مو راضي يطلع :ماني خايفة بس فك البلوزة
ناصر :لا ماني فاكك
انا متورطة فيه :اش تبي ياناصر مذيني من بعيد ومن قريب
ناصر:بصراحة انا ااااسف سببت لك مشاكل مع اهلك
انا:فك يدك عمى يعمي عينك
ناصر:ترى اروى قالت لي عن سالفة جميله يوم ضربتيها ولما طلعتي من الشباك
انا:قالت لك كويس .فك بس احاول افك يده بس لا حياة لمن تنادي وانا امسك يده كنت ارجف
ناصر:تصدقين !انا كنت عارف انك حلوة بس ماتخيلتك بذا الزين احلويتي والله. فك يده اللي كان ماسك بها كفي ودخل يده من الشباك يمسح على شعري
انا خلاااااااااص طفح الكيل:اففففففففففففففففف بععععد وبعد يده ماخليته يمسك شعري
ناصر وهو باقي ماسك البلوزة:اميرة انا زعلااااااااان مررررررررة تعرفين اش زعلان انا واصل حدي
انا :وانا اش دخلني
ناصر:يعني بطلعك من الشباك
الازرة حقت البوزة تقطعت وتورطت اش اسوي امسك البلوزة والا احاول انفك منه
ناصر سحبني من البلوزة بقوووووووة
انا :اااااااااااااااااه الله يلعن ---- يا------- اش شايفني تسحبني كذا من الشباك
ناصر يشهق:انا يااميرة طيب طيب وسحبني لبرى الغرفة بكل قوته وهو يسحبني تجرح وجهي من كثر ماسحبني للحديد وانا مااااقدرت اسوي شي
انا:ناصر انت من جدك ياحمار تسحبني كذا
ناصر زعلاااان:ايييييييييييييييييه والله ان تطلعين رجاااااالة والله ان تطلعين ورجعني على ورى ونزل راسي بيده الثانية وسحبني غصصصصصب المهم طلعني بالقوة !
بس جرح وجهي وكتوفي والبلوزة تقطعت ازرتها وانا وياه واقفين برى الشباك حق غرفتنا كان يجي ورى الحوش المكان ظلام وانا ارتجف مدري اش مصيري خوفني ماسكة البلوزة من عند صدري وبكل خوف احس اني اختنق ماني قادرة اتنفس
ناصر :هاااااااااااه اش رايك انا ماقلت بطلعك وحط يده على كتفي
انا وقد نفد صبري :وخر بلى في شكلك ياكلب
ناصر :انتي ماتدرين اش سوو اخوانك ؟
انا ___________
ناصر:ماتدرين وسكت كان يسمع باب الغرفة يدق كانت عاشة تناديني
ناصر:من ذي اللي تنادي وقرب مني يرجعني على ورى انا خلااص ماعادت تشيلني رجولي
عيوووش وبكل عفوية قالت في نفسها :اوريها والله اطلع عليها من الشباك واخرعهاوطلعت الحوش ناويه نفس المكان اللي انا وناصر فيه
انا نزلت راسي ابكي:انا طيب اش دخلني في مشاكلك انت واخواني
ناصر:انتي والله العن منهم
انا :طيب اش تبي الحين
ناصر يبتسم بكل وقاحة في لحظة بكاي :اش ابي وهويتكلم قطع كلامه صوت عاشة طاحت على كرتون التفت على ورى وهو يمسكني من كتفي
شوي قامت عاشة الدبا وهي تضحك على نفسها لا وميتة ضحك كمان
انا اقول في نفسي:اللهم اكفنيه بما شئت
ناصر كان خاااااايف ينتظر من اللي بيدخل مكانا انا دخلت متحت يده وركض بسرررررررررررعه وهو وراي يلحقني واقابل عاشة هي ووجهها ميتة ضحك واسحبها من يدها ركض ركض وهو ورانا عاشة خافة ووهي تركض تصييييح
(صافرات انذار ) وهو يلحقنا مسك بلوزتي من وراي فاضطريييت افسخها اهم شي اهرررررب والبلوزة بيده دخلت االصالة وركض على غرفتي لما د
خلت الغرفة قفلت الشباك وكرت الستاير كاني مجنونه وعاشة معي قفلت الباب وانا رايحة جاية ادور بلوزة ثانية لبست بسرررعه وعاشة تمسك فيني وتبكي ترتجف وتضمني واضمها وانا ماني قادرة اتحكم بنفسي ابكي ابكي
عاشة:اميرة اش فيه اش صار
انا فكيتها وجلست:مدري
الباب يدق جميله اللي تدق
عاشة ماهي قادرة ترد
انا :نععععععععععععم
جميلة شافتنا واحنا نركض المصيبة انا ماعلي بلوزة اش بتقول بتطلع الحين على جريمة جديدة لا وجيت من الحوش
جميلة:افتحوا الباب ابي اشوف اش عندكم
انا ماني قادرة اقوم حتى:عاشة انا بدخل الحمام وانتي اصرفيها
عاشة:مااقدر واضح علي
انا :لا عادي مو واضح مرررة مثلي
جميلة لجتنا تدق الباب تبي تعرف اش فيه اففففففففففف منها
انا دخلت الحمام وعاشة فتحت الباب
عاشة مـأتتتتتشة:نعم
جميلة دخلت الغرفة تتلفت :اش عغندكم تركضون قبل شوي
عاشة:اش دخلك نركض فيها شي استغفر الله
جميلة:اش فيك تنافخين قلت شي!! بعدين وين الاخت؟
عاشة:مدري ؟
جميلة:ماتدرين ؟
عاشة:ايه ماادري
انا لما سمعتها وهي تقول مادري جتني هستيريا ضحك اضحك اضحك
انا في نفسي:يااااااليتك سكتي الحين بتشك ان فيه شي
انا بعجلة غسلت وجهي ومسحت عيوني وطلعت وانا ابتسم
جميلة التفتت تطالع بنص عين
انا مسوية طبيعية وقلبي من جوة مسوي اللي مايتسوى ؟
انا بابتسامة عريضة:اشفيكم ؟
عاشة قربت مني ووقفت جنبي وحاطة يدها على خصرها:مافيه شي بس جميلة تتحشر في شي مايخصها اففففف
جميلة :يووووووووه اش على بالك انتي وياها انا ماشوف يعني وتشر علي: انتي داخلة من دون بلوزة وذي تصيح
عاشة تقاطعها: طيب انتي اش دخلك
انا ساكتة ماعلقت على الموقف
شوي وهي طالعة :على فكرة راح اعطي امي خبر وهي تتصرف معاكم وقحات
وانقلعت من الغرفة انا جلست على السرير وجلست عاشة جنمبي
انا التفت لعاشة:انتي ووجهك تسالك ويني تقولين مدري حلوة ذي توي رديت عليها لما دقت يعني من وين برد من غير الغرفة وابتسمت
عاشة تمسك على راسها :واااااااااااااااااااااو والله انك صادقة نسييييت هههههههههه والله اني خبلة
انا :ههههههههههههههههههههههههه
عاشة:ههههههه لا ولو تشوفيني وااااثقة من كلامي هههههههههه
انا : اففففففففف عيوش تتوقعين اخذ البلوزة والا تركها
عاشة:تبيني اطلع اشوف
انا:وش يدريك يمكنه باقي موجود عاد ترجعين بدون ملابس مرة وحد هههههههههه
عاشة:هههههههههههههههههههه أي والله انك صادقة طيب اش انسوي
انا بهم :افففففففففففف مدري تعبت من المشاكل والله تعبت متى ارتاح
ناصر اخذ البلوزة معاه وطلع وراح لمشعل ومشاري كانوا جالسين على سيارتهم وابوهم يشوف للارض الجديدة اللي كان شاريها من الفلوس اللي اخذها من الدية حقت محمد .


مر ناصر بالسيارة من جنبهم وهو مهدي وفتح الشباك التفت مشعل يشوف اش فيه ناصر
ناصر طلع البلوزة وهو يضحك ورماها في وجه مشعل
ناصر:الحق شوف اهلك وهو يبتسم وغبر عليهم بالسيارة وتركهم
مشعل مسك البلوزة يقلبها يبي يتاكد هي لمين من اخواته
حسين واقف معاهم يطالع اش ردة فعل مشعل ومشاري
مشعل لف البلوزة واعطى مشاري وهو محمر وجهه من الزعل مشاري اخذها
مشاري :وين احطها
مشعل :حطها في السيارة
مشاري:وانت بتسكت له
مشعل:اسكت !وليه انت مصدقه انه سوى شي وهو وجهه
مشاري:ايه مصدقه اش اللي يمنعه
مشعل يطالع لساعته الساعه 11 :لو ادري انه سوى شي في بيتي والله مايلوم الا نفسه
الساعة 1 الليل رجعوا البيت وجميلة باقي عندنا الباب يدق وانا ماطلعت من غرفتي خااايفة
مشعل ومشاري وابوي وحسين دخلوا ابوي راح غرفته والاولاد راحوا غرفتهم
مشاري راح غرفتي يدق يبي يتاكد يشوف صار شي والا لا
انا تلحفت من تحت اللحاف :عاشة لا تفتحين واذا بتفتحين قولي له اني نايمه من زمان
عاشة :طيب
الباب يدق
عاشة:نعم
مشاري :افتحي
عاشة قامت فتحت الباب :نعم
مشاري دخل وجلس على سريري :اميرة نايمة؟
عاشة:ايه
مشاري :من متى نايمة ؟
عاشه: من الساعة 11
مشاري :اهااا.طيب احد جاكم ؟
عاشة:ايه عمتة ام احمد
مشاري:من جابها ؟
عاشة وهي زهقانة من كثر الاسئلة:مدري ااهم شي انها جتنا سهرة وراحت هههه
مشاري :طيب جلستوا معاها
عاشة:نعم نعم ايها المحقق كنان تستهبل وهي من داخل شوي وتموت من الخوف
مشاري طيب خلاص بس كنت ابي اعرف انتوا تدرون من جابها والا لا
عاشة:وليه
مشاري:لا بس متهاوشين مع ناصر ومانبيه يمر من باب بيتنا
عاشة راحت جلست جنمبه على سريري :اهاااا مدري والله وتدخل يدها من تحت اللحاف تقبصني
انا في نفسي :واااااااااااااااو ذي بتودينا في ستين داهية الله يستر بس
مشاري :بروح وجي لا تقفلين الباب
عاشة:طيب
اول ماطلع فتحت اللحاف :اميرة انتي باقي صاحية وتضحك
انا :وااااااااااو الله لايسامحك استغفر الله انتي بتورطينا ياخبلة قفلت اللحاف
عاشة رجعت فتحت اللحاف :طيب انتي سمعتي اش قال ؟
انا بزهههق:اللهم طولك ياروح ايه سمعته لايجي يشوفك تسولفين معي بيقول مسوين شي ورجعت رديت اللحاف على وجهي
عاشة وهي تسحب اللحاف:طيب اسمعي كلامي كويس
انا يووه ايه ايه كويس
شوي جا مشاري ومعاه البلوزة وجلس جنب عاشة على سريري
مشاري:طيب ناصر من وين جاب ذي (يقصد البلوزة)
عاشة وجهها صار طماط :مدري
مشاري:كيف ماتدرين ؟
عاشة وهي مرتبكة:اهاااااااااا لا ذي لينا بنت جميلة تلعب وطلعت البلوزة ههههههههههه (ضحكة

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -