بداية الرواية

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -8

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -غرام

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -8

منصور : هيه من الساعه 11 رايحات ..
منال : خلاص .. انا بتم فالفندق ..
منصور : لا خلاص انا برجع و بيلس عندج ..
منال : لا منصور .. دام انك طالع لحايه .. قضي حايتك .. انا مب مشكله ..
سعيد : خلها تي عندنا .. و بنوديها صوب الحرمات ..
منصور : اوكي منال .. شرايج تين معانا و بنوديج عند البنات ؟؟..
منال : اوكي .. دقيقه بس بلبس ..
منصور : اوكي .. و انا بترياج برى غرفتج ..
و راح منصور لمنال و ترياها عند الباب .. و من عقب نزلو تحت .. و كان سعيد يترياهم ..
منال و هي منزله راسها و كانت منقبه : السلام عليكم ..
سعيد : و عليكم السلام و الرحمه ..
و مشو .. و اتصل سعيد بأمه .. و كانو فالابراج .. و كانن عند العامودي يتشرن قطع .. الا غايه كانت فوق هي و راشد ولد خوها و بوها .. تتشرى عطور من اريج ..
وصلو سعيد و منصور و منال .. و كانت ام غايه و ام العنود و ميثه يتشرن قطع .. و العنود و منى يالسات يترينهن يخلصن .. و من شافت منى منصور راحتله ..
منى : منصور .. منصور .. خلنا نرووح فوق ..
منال : وين تبين تروحين ..؟؟؟..
منى : الطابق الثاني فوق ..
و سعيد واقف عدالهم و يسمعها .. و تذكر شكل منى و هي تشل النعال و تربع من الميلس .. جان يظحك .. فهاللحظه .. رفعت منى عيونها .. و شافت سعيد و هو يضحك .. تذكرت
شكله و هم فالميالس .. استحت منى و نزلت راسها ..
ام غايه : سعيد فيديتك .. انا و امك و ميثه بنرد نعابل الغدا .. و انت ماوصيك ع خواتك ..
سعيد : امره فالج طيب عمتيه ..
ام غايه : فالك ما يخيب الغالي ..
و رجعو الفندق .. و تمت منال عند منصور و منى .. و العنود نشت معاهم و راحو فوق .. و كانن يبن يدشن عند حناين .. فتم منصور و سعيد برى .. بعدها بشوي .. طلعت منى ..
منى : منصور .. خلنا نروح لاريج ..
منصور : شو ما عيبج شي عندهم ..
منى و هي تهز جتفها : لا .. مب حلو شغلهم ..
سعيد و هو يأشر صوب الحلوه : اوكي في محل ثاني جنج تبين تروحيله .. الحلوه ..
منى و هي مستحيه : .. لا شكرا ..
منصور : خلاص عيل .. تعالي بنروح لاريج ..
و راحو و تم سعيد يتريا منال و العنود .. دخلو المحل .. و كان راشد يلعب بواحد من العطور .. و من شافهم ..
راشد : مرحبا بالحلوين ..
منى و هي تضحكله : هلا و الله ..
و راح راشد صوبها .. و منصور مستغرب ..
منصور : و سويتيلج معجبين ..
راشد : تعرف .. انا لو كبير شويه .. كنت باخذها ..
منى و هي تلوي ع راشد و تضحك : هههههههههههههههههههههه .. فديتك ..
منصور : هههههههههههههههههههههه .. ليش انت كم عمرك اللحين ..
راشد : انا !! .. انا ريال .. عمري 8 سنين ..
منصور : عادي منايه .. انتي اكبر عنه ب 12 سنه بس .. ما يضر ..
و ان بو غايه ياي صوبهم .. و غايه بعدها تتنقى فالعطور .. و من شافها منصور .. وقف قلبه .. فديت هالعرضه ..
بوغايه : رشوووود .. نش عند عمتك ..
راشد : لا انا ريال .. لا تقولي رشود ..
منصور : و شيخ الرياييل بوسنيده ..
فهاللحظه افترت غايه .. و شافت بوها و راشد و هم واقفين عند منى و منصور .. منصور ! .. استغربت شكله .. كان لابس كندوره بيج و سفره حمرى و طاونها .. و موخي براسه و
يرمس راشد .. ماقدرت غايه اتشل عينها من عليه .. هو مب حلو .. بس ليش شكله يتغير من يظحك !!؟؟!! ..
فهالوقت كانت منال و غايه توهن ظاهرات من المحل .. و لقن سعيد يترياهن .. و من شافهن سعيد .. شل كيسة العنود ..
سعيد و هو يرمس منال : الشيخه .. و مد ايده كأنه يقولها هاتيها ..
منال : لا عادي ..
سعيد : لا و الله تيبينها ..
منال : لا و الله .. عادي مب ثقيله ..
سعيد و هو يمد ايده : لا و الله ما تشلينها ..
و عن حلفته عطته منال الكيسه ..
سعيد : قوم منصور .. راحو صوب اريج .. شو بتروحن اريج و الا بتروحن مكان ثاني ..؟؟..
العنود : لا مافيني ..
منال : لو نرجع الفندق احسن .. شوي و بيذن الظهر ..
سكت سعيد من سمع كلامها .. ماشالله عليها ..
و رجعو الفندق ..
و في اريج .. افترت غايه عن منصور .. هالريال فيه شي غريب .. حليله .. الله يساعده .. و تمت تشتري .. يتها منى و تمت تشتري عندها .. و بوغايه رد الفندق هو و راشد .. و لا قالو لغايه ..
راح منصور و وقف عدال منى ..
غايه و هي تأشر بواحد من العطور صوب منى : منايه شوفي هالعطر حلو ..؟؟؟..
منصور : لا مب حلو .. ريحته شوي قويه ..
انصدمت غايه من تعليقه .. افترت منى صوب منصور .. مستغربه كلامه .. مب من عادت منصور انه يعلق على شي بيشترنه و هن خاواته .. فكيف يعلق ع غايه !!!!!!!!!! ..
انتبه منصور لصدمت غايه و منى ..
منصور و هو يضحك : هههههههه و الله صدق .. مب حلوه ريحته هالعطر ..
ما علقت عليه غايه و تمت ساكته .. و تمت تشوف باجي العطور .. و منصور ما شل عيونه من على ايدين غايه .. كانت اديها بيض و شوي مليانه .. مع انه ما يشوف الا صبوعها و ظهر كفها ..
بس ما قدر انه يرفع عينه من على اديها ..
غايه و هي تفتر فالمحل ادور بوها ..
غايه : منايه .. ماريتي بويه و راشد ..؟؟؟..
من قالت غايه بويه .. استغرب منصور .. بوها !! ..
منى : مادري .. منصور وين عمي معضد ..؟؟؟!!! ..
منصور و هو بعده مب مستوعب : راح ..
غايه : و هي ترفع عينها ع منصور : وين راح ؟؟!! ..
و من شاف منصور عيونها سكت ..
منصور بصوت مبحوح : .. راح .. احم احم .. ( و نزل راسه مب مستحمل شوفتها زود ) ..راح الفندق ..
غايه : لا و الله ؟؟.. و منو اذن له .؟؟؟..
منى : غايوه خافي ربج فعمي كنج من ساعه و انتي تتشرين ..
و من سمع منصور منى و هي تزقرها غايه .. صخ الريال ..
منصور و هو مب حاس بعمره و يأشر ع غايه : انتي مب العنود ؟؟!!!!!!!!؟؟..
غايه و هي مستغربه سؤال : .. شوو ..؟؟..
منصور : السموحه .. بس انتي مب خت سعيد .. ؟؟؟؟
غايه و هي تفتر عنه : لا مب خته ..
سكت منصور و لا تكلم .. مع ان حركتها و هي اترد عليه و تفتر بويها الطرف الثاني جرحته .. لعدم اهتمامها .. بس مب مهم .. الاهم انها مب العنود .. يعني مب خطيبة مطر .. يعني
مب مرتبطه ..
تمو عشر دقايق .. و يوم قدهم بيدفعون الحساب ..
منصور و هو يرمس الحساب : حط هذيل في كيسه و هذيل في كيسه .. بس الحساب واحد ..
غايه : لا مشكور الشيخ .. انا بدفع عن قشاري ..
منصور : لا و الله ما تدفعين ..
غايه و هي تفتر صوب الحساب : احسب هذيل بروحهم ..
منصور : الشيخه .. انا حلفت ..
غايه : السموحه منك الشيخ .. الا حلفتك مب عليه ..
صخ منصور من ردها .. و عصب .. هي شو تتحسب عمرها ..؟؟.. و تم ساكت و دفع عن عطورت منى .. و منى اول مره تشوف منصور معصب بهالطريقه .. و غايه .. جنها ما قالت شي
.. و من عقب .. ظهرو من المحل و راحو صوب الفندق .. و كانت غرفة منصور قبل غرفهن .. من وصل منصور عند غرفته .. عطى منى كيستها .. و دخل حجرته .. و غايه مب مهتمه ..
و منصور ذبحه بروود غايه .. يعني فاللحظه الي الله عطاني فيها الامل .. و عايش ذيج الفرحه .. تخربها هالياهل .. عنلاتها .. و دخل حجرته .. و رقع بالباب .. لفترت منى و مستغربه من
حركات منصور .. و غايه افترت صوب الباب الي انرقع ..
غايه : يالزمه ..
منى : غريبه .. اول مره منصور يعصب بهالطريقه .. !!!..
غايه و هي بعدها تمشي : مستبطر ..
منى : شوووو ..؟؟؟؟.. غايوه ما اسمحلج كله و لا منصور ..
غايه : و انا ثرني شو قلت ؟؟...
منى : مادري .. بس قلتي كلمه ما اعرفها .. و احسها سبه ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههه ..
فهاللحظه كان حمد خو غايه ظاهر من غرفة امهاتهم .. و شاف غايه و منى يايات صوب حجرتهن بروحن ..
حمد : غايه ..
غايه : لبيه ..
حمد و هو معصب : وين كنتي ..؟؟..
و منى مستغربه من لهجته و اسلوبه .. و خايفه ..
غايه : كنا فالسوق ..
حمد : لا و الله ..؟؟؟.. و برووسكن رايحات السوق ..
غايه : لا .. كنا عند قوم امايه و بويه ..
حمد : امج و بوج من ساعه فالفندق .. وين كنتي ..؟؟؟..
غايه : تراهم رجعو .. و تمينا انا و منى فالسوق ..
حمد : لا و الله .. قاطع قلبج السوق ؟؟!! ..
غايه : حمد شو فيك ..؟؟؟..
حمد و هو معصب : شو شوفيك ؟؟.. عايبنج شكلكن و انتن يايات بروسكن من السوق ؟؟..
منى : لا .. منصور كان عندنا ..
حمد و هو مستغرب : منصور ..!!!..
منى : هيه و الله ..( و جان تفتر صوب باب حجرة منصور ) .. حتى توه داخل الغرفه ..
سكت حمد و طالع غايه ..
حمد : منصور .. ما عليه يا بنت معضد .. نتفاهم عقب ..
و راح حمد صوب حجرتهم .. و غايه و منى دخلن حجرتهن و حطن الاكياس و لقن العنود منسدحه ع الشبريه و تلعب بشعرها ..
غايه : تفاقدو .. سبلالالان ..
منى : غايه خلاص ..
غايه : لا مب خلاص .. واحد مادري بلاه .. تغيض و رقع بالباب .. و الثاني يتهزبنا فالممر .. عنلاتهم ..
منى : انا اول مره اشوف هالتصرف من منصور .. اكيد فيه شي ..
غايه : تعرفين شو فيهم ..؟؟.. سبلان و انعطو ويه ..
سكتت منى .. و ماقدرت انها تكلمها .. شكله الجو متكهرب اليوم ..
العنود : غايوه .. مطر ما اتصلبج ..؟؟..
غايه بنقمه : شوووو ؟؟..
العنود : مطور ما اتصل ..؟؟..
غايه : و الله انج متفيجه و ما عندج سالفه ..
جان يأذن الظهر .. و نشن البنات و تمسحن و راحن صوب حجرة امهاتهن عشان يروحن الحرم و يصلن .. و من عقب الصلاه ردو الفندق .. و كانت ميثه و ام غايه طابخات الغدا فالفندق في جدورة
كهربه .. و من عقب ما خلص الغدى غرفن صحن لرياييل و صحن الهم .. و صحن ثالث ..
ام غايه و هي تعطي يمعه و معضد الصحن الثالث : فديتك يمعه .. مسكه زين .. و وده صوب الغرفه الي عدال غرفة يدك ..
يمعه : انشالله يدوه ..
غايه : امايه ع منو شاله غدا ..؟؟..
ام غايه : صوب حرمات من زاخر .. حافظ عليهن ..
العنود : عموه .. كيف عرفتيهن ..؟؟؟..
ام غايه : ريتهن فالفت ( المصعد ) ..
و من عقب الغدا .. كان عالبنات غسيل الوعايين .. و تمن يغسلن و من عقب ما خلصن راحن حجرهن و نامن اللين صلاة العصر ..
في نفس اليوم فليل .. اتصل مطر ب بوه ..
مطر : هاه الشيبه هباتك ..؟؟؟..
بو غايه : من فارجتكم و انا بخير ..
مطر : هههههههههههههه .. افاا ..
بوغايه : علومك انت ..؟؟؟..
مطر : ماعندي اعلوم ..
بوغايه : وصلت سويحان ..؟؟؟..
مطر : لاه ..
بوغايه : ما عندك علم بيدك ربه الا بخير ..؟؟..
مطر : مادريبه .. امس ارمس احمد يقولي بخير ..
بوغايه : ثره احمد وصل عمته ..؟؟؟..
مطر : مادريبه .. وين عيوزي عنك ..؟؟؟..
بوغايه : أي وحده منهن ..؟؟؟..
مطر : شيخة العيايز .. يعني افدى برقعها ..
بوغايه : لا من طريت البراقع .. واقع تبى عيوزك العوده ..
ام غايه : انا عيوز يالشيبه الهايم ..؟؟؟!!!! ..
مطر : فديت هالصوت .. عطني اياها ..
و شلت ام غايه التيلفون من ريلها و رمست مطر ..
مطر : افا .. افا ..
ام غايه : مرحبا السااع .. مرحبا السااع ..
مطر : اللحين مرحبا الساع .. امره ما تتنشدين عني .. و لا جني ولدج .. افا يالعيوز ..
ام غايه : و الله انك غالي .. و تسوى عيوني .. الا من تقول العيوز ..خربت ..
مطر : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. فديتج .. انتي شيخة العيايز ..
ام غايه : يعني فدى رووحك ..
مطر : شوقة معضد ..
ام غايه : يالبيه ..
مطر : ترى باجر عشايه عندكم ..
ام غايه : صدق .؟؟..
مطر : هيه و الله صدق ..
ام غايه : يعله في ذمتك ..؟؟؟؟..
مطر : حشى .. مية يمين .. فذمت بن عروه ..
ام غايه : دريتبك ما بتي ..
مطر : لا و الله .. باجر انشالله جن ربي قدرني عشايه عندكم ..
ام غايه : مرحبا السااااع ..
و من سكرت عنه .. انتشر عند الكل ان مطر بيكون باجر عندهم .. و اخر من درى .. العنود ..
و من قالتلها غايه ..
العنود : حلفي ..؟؟؟..
غايه : و الله ..
العنود : آااااه .. فديت رووحه .. يالله من كثر ما افكر فيه ربي ساقه لي ..
منى : عشان ربي يرحمنا من حنج علينا بهالمطر هذا ..
العنود و هي تيلس متربعه ع الشبريه : آااااااااااااااااااه ... فديت بوغيث ..
فهاللحظه .. خطر احمد عبال غايه .. يالله معقوله احمد ايي مع مطر .. هم دوم مع بعض و ما قد تفارقو .. يالله يارب اتسوقلي احمد .. يالله يارب .. يالله يارب ..
ممممممممم ...
ظنكم منصور شو بيسوي من بعد ما عرف غايه من العنود ؟؟؟..
و احمد .. ظنكم بيخاوي مطر فهالسفره و بييهم فمكه ..؟؟؟..
و مطر .. كيف قدر انه يسافر و هو باقله 3 اسابيع من التدريب ..؟؟؟..
و سعيد .. معقوله يميل لوحده من خاوات منصور ..؟؟؟..
احمد .. من بعد هالمشاعر الي يعيشها في قلبه لغايه .. شو ممكن انه يسوي ..؟؟؟..
و حامد .. سفرته هذي .. بتعدي ع خير ..؟؟؟..
__________________

مشكورين على الانتظار ... والسموحه يا الغلا
************************

الجزء التاسع ..

*** ساكن بعيني خيالك وانت ما تدري .. اني بحـبك اســابق فـيك امالك .. ليت اقدر اوضّح لك بعض امـري .. وارسل حروفي باسـم الحب تهجالك .. يا ليت عينك بصدفه تنظر بشعري
.. والا خـيالي يمر في يوم ٍعلى بالك***
فهالليله .. لا غايه و لا العنود قدرن ينامن ..
غايه : عنوده .. نمتي ..؟؟؟..
العنود و هي تفتر صوب غايه : لا .. و انتي ..؟؟؟..
غايه و هي تنسدح على ظهرها : ماياني رقاد ..
العنود : و لا انا ..
افترت غايه صوب منى و منال و لقتهن نايمات : يا حظهن .. نايمات ..
العنود : آاااااه .. ماقالكم مطر متى بيي ..؟؟..
غايه و هي تفتر صوبها : ظنج احمد بي فياه ؟؟..
العنود : غلامين دوم مع بعض .. فأتوقع هيه ..
غايه : يالله يالعنود .. احس عمري بموت .. آاااه .. فديته ..
العنود : غايوه .. عيب عليج .. لا تتفدينه و هو غريب عليج ..
غايه : حرام عليج .. حتى التفدي تبين تحرميني منه ..
العنود : يالله يا غايوووه .. تصدقين اشتقت لمطر ..
فهاللحظه خطر منصور عبال غايه : فقدته ..
العنود : شوووو ؟؟.. يعني بلاج .. شعندج ع مطر ..؟؟!!!..
غايه : لا فديت روحه .. انا اقصد ( و جان تفتر صوب قوم منى .. و قالت بصوت واطي ) .. اقصد منصور ..
نشت العنود و يلست ع الشبريه : .. شو بلاه ..؟؟؟
غايه : عنوده .. نشي لبسي شيلتج بنظهر ..
العنود : شوووو ..؟؟؟.. وين نظهر ..؟؟؟؟!!!!!!..
غايه : ظايجه من الحجره .. نشي بنيلس برى ..
العنود : غايوه .. الساعه 1 اللحين ..
غايه : شوي .. بنيلس عند باب الحجره و بنخلي الباب مفتووح .. دخيييلج ..
العنود : حطي الرحمن في صدرج و استريحي .. يسد هزاب حمد اليوم ..
غايه و هي تنش : اووووه .. برايج انا بنش بروحي .. و نشت غايه .. و كانت فاتحه شعرها .. لبست شيلتها و تحجبت ..
العنود : غايوه .. صاحيه انتي .. عيني خير ..
غايه : نشي ..
العنود : بيهزبونا ..
غايه : محد بيعرف .. بنيلس شوي و بنرد ندخل .. و بنخلي باب الحجره مفتوح ..
العنود و هي تنش من ع الشبريه : عنلالالاتج .. ادريبج ناويه ع قصابنا ..
نشت العنود و لبست شيلتها .. و دخلت شعرها تحت الكندوره .. و فتحن الباب .. و طلعت غايه .. و العنود تمت توايج من ورى الباب اتشوف اذا حد فالممر ..
غايه : يالزيغه ! .. ظهري ما يرزى عليج ..
العنود : و لو ظهر حمد و شافنا ..
غايه : الله يحشرج .. و راحت غايه و يلست ع طرف عدال الباب ..
العنود : حشى .. اتقولين شحاته ..
غايه : تحيدين عمرج يالسباله ..
العنود و هي واقفه فوق راس غايه : اقولج .. لا تحبين ريلي .. يا بنت الحلال لا تحبين ريلي .. خلاص بيلس ..
غايه بنقمه : انا احب ريلج انتي ؟؟!!! .. بتبطين .
العنود و هي تيلس عدال غايه: هههههههههههههههه ..
غايه و هي اتشوف باب حجرة منصور : سبال .. و الله منقهره من تصرفاته ..
العنود : منو ؟؟.. حمد ؟؟؟..
غايه : لا هذا منصور .. امره مصدق عمره .. اوين حلفت .. انزين و العافيه ..
العنود : حرام عليج .. و الله انه ريال محترم و لا قد رفع عينه حتى ..
غايه و هي تفتر صوب العنود : عنيدى .. تعرفين انه تخبرني .. قالي انتي مب العنود ؟؟.. ( و هي تقلد طريقة كلامه )..
العنود و هي مستغربه : حلفي ؟؟؟!!! ..
غايه : و الله .. ايه سودا الويه شو من بينكم .. ؟؟؟؟..
العنود : بن عروه .. مابيني و بينه شي .. حي .. شو من بيننا بعد ..
غايه : عنلاتج .. عيل شعنه تخبرني عنج ؟؟؟..
العنود : شدراني به ..
غايه : ما عليه بخبر مطر باجر ..
العنود : لا حرام عليج .. ايه غايوووه حرام عليج ..
غايه و هي تنزل راسها : حبيني ع راسي ..
العنود : بتبطين ..
غايه : هههههههههههههههههههههه .. عنلاتج ..
فهاللحظه .. خطفن حرمات ..
الحرمه : السلام عليكم ..
العنود و غايه : و عليكم السلام ..
و خطفن الحرمات عنهن ..
العنود : حشى .. وين رايحات اللحين ..؟؟؟..
غايه : اكيد بينزلن الحرم يصلن ..
العنود : اووه شريتلج شيله من حناين ..
غايه : و الله ؟؟.. ما شفتها ..
العنود : ذكريني باجر ارويها لج ..
فهاللحظه .. كان واحد يمشي و في ايده شنطه .. و يطالع ع ارقام الغرف .. بس لفت نظره هالبنتين الي يالسات فالممر عدال باب حجره مفتوح .. و العنود و غايه يالسات يسولفن و لا انتبهن له ..
وقف الريال و نزل الشنطه من ايده و تم يطالعهن .. مع ان ملامحهن مب واضحه .. بس كان يشوف شكلهن .. فهاللحظه ظحكت وحده منهن بصوت شوي عالي .. ف ضربتها الثانيه و سمعها تقول :
بس فضحينا .. عنلاتج بينشون بسبتج .. جان تحط البنت ايدها ع ثمها و تمت تظحك .. و الريال فاج ثمه و يشوفهن .. ما عرف منو منهن احلا من الثانيه .. بس وحده شوي ضعيفه و الثانيه جسمها شوي
مليان .. فهاللحظه افترت غايه صوب الريال .. و شافها و شافته .. جان يبتسم .. صخت غايه من شافته .. و ارتبشت ادور طرف الشيله عشان تتغشى .. و كانت العنود يالس ع طرف شيلة
غايه ..
غايه و هي تمط الشيله من تحت العنود : ايه ظكي ..
العنود و هي تسحب شيلة غايه من تحتها : شعندج ..؟؟؟..
غايه و هي تتغشى : ريال جدامج من اصبح يشوفنا ...
جان تفتر العنود لريال الي واقف و يطالعهن و مبتسم ..
العنود و هي تتغشى : فقته و يظحك بعد السبال ..
ظحك الريال و نزل راسه و شل الشنطه و تم يطالع على ارقام الغرف .. و غايه و العنود متغشيات و يطالعنه ..
العنود : حلو نعاله .. اظني من انطونيو ..
غايه و هي ترفع طرف غشوتها عشان اتشوف النعال : لا .. اظني من باشيوتي ..
فهاللحظه وقف الريال جدام حجره .. و هالحجره كانت حجرة منصور .. ثواني و جان يفتر صوب قوم غايه .. و جان يمشي صوبهن ..
العنود و هي تمسك صبع ريل غايه اليمين .. و هن يالسات و متربعات : غايووه لحقي .. يسير صوبنا ..
غايه : ايييه فجي ريلي بشرد ..
العنود و هي تفتر صوب غايه بزيغه : شوووو ..؟؟.. عنلاتج ..
و جان تنش العنود و تربع صوب الباب .. بس غايه .. ما قدرت انها تنش و تربع لانها فاتحه شعرها .. و الشيله مب ساترتنه .. و طالع من تحتها .. نشت غايه و صلبت عمرها .. فهاللحظه كان
الريال قريب من غايه ..
الريال و هو يبتسم : السلام عليكم ..
غايه و هي تحاول بايدها اليمين تلم شعرها و تمسكه كله بحيث ما يشوفه و هي تفتر : و عليكم السلام ..
انتبه الريال لايد غايه .. و كان يشوفها و هي تلم اطراف شعرها .. ماشالله مب طول عليه ..
الريال : هذي غرفه 205 ؟؟..
غايه : هيه نعم ..
الريال : و انتي شو تسوين فيها ..؟؟..
غايه بنقمه : شوووووو ..؟؟؟!!! ..
الريال و هو بعده يبتسم : شو تسوين انتي و ربيعتج فالحجره ..؟؟؟..
غايه و هي اتفج شعرها و اتحط ايديها في خاصرتها : و انت شو يخصك ..؟؟؟..
فاللحظه الي فتحت فيها غايه شعرها من بعد ما كانت لاميتنه .. انفتح شعرها .. و طلعت خصله منه .. و كانت فوق ركبتها بشوي .. كأنها حاظنه طرف غايه .. ما قدر الريال يرفع
عينه عن هالخصله الي يشوفها ..
غايه : انت شو مشكلتك ..؟؟؟..
الريال و هو بعده مبتسم : هاي الغرفه باسم منصور سيف..
غايه : حي .. منو منصور سيف هذا بعد ..؟؟؟!!!..
و العنود راده الباب و مندسه وراه و تسمعهم ..
العنود بصوت واطي : يالفضايح ..
الريال : هالغرفه باسم منو ..؟؟؟..
غايه : .. مادري .. بس اظني باسم بويه ..
الريال و هو يهز راسه : لا الشيخه هالغرفه باسم منصور ..
العنود من ورى الباب : غايوووه اظني عاني منصور ربيع سعيد ..
جان يفتر الريال صوب العنود الي ما كانت ظاهره .. بس سمعو صوتها و هي ترمس من ورى الباب ..
غايه و هي معصبه : انتي جب ..( و جان تفتر صوب الريال ).. و انت شولك خص هي غرفة منو ؟؟.. وش حايتك فالغرفه .. قلن الغرف ..؟؟!!..
الريال و هو يظحك : ههههههههههههههههههههههههههه .. لا ما قلن ..
غايه و هي تفتر عنه بتدخل الحجره : عيل فارج ..
افترت غايه و لا انتبهت لشعرها من غيضها ع هالريال الي واقف جدامها .. و من شافها و هي تفتر صوب الباب و شعرها من وراها .. ثواني بس .. صخ الريال و هو يشوف مقفاها و هي تمشي .. و من
دخلت غايه رقعت بالباب .. جان تفز منال ..
منال : شووو ..؟؟.. شو بلاكن ..؟؟؟..
غايه و هي تهزب العنود : عنلاتج .. خليتيني بروحي عند الريال و ربعتي ..
العنود : زغت منه ..
منال : شوفيكن ..؟؟..
غايه : ماشي .. وانتي دواج عندي .. خليه مطر يظوي ..
العنود : اييييه انا شولي خص ..؟؟..
غايه و هي تعق شيلتها و تنسدح ع الشبريه : .. ماشي ..
و سكتت و تلحفت .. و نامن .. ع الساعه 4:10 دقت عليهن ميثه عشان ينشن لصلاه .. و نشن البنات و تمسحن .. و ظهرن و كانت ام غايه الي تترياهن .. و من عقب نزلن الحرم و صلن .. و
من عقب صلاة الصبح .. ردن البنات الفندق و نامن .. و عالساعه 10:30 نشت منى .. و كانن البنات بعدهن نايمات ... راحت و تسبحت و من ظهرت من الحمام لقت العنود واعيه ..
منى : صباح الخير ..
العنود : صباح النور .. متى نشيتي ..؟؟؟..
منى : من شوي ..
نشت العنود و راحت الحمام .. و من عقب ظهرت .. و يلسن شوي اللين ما سحت منى شعرها ..
العنود و هي اتشوف منى و هي اتسحي شعرها : يا حظج ..
منى : ع الشو ..؟؟؟..
العنود : شعرج ..
منى : شعريه ؟؟ !!! ..
العنود : هيه .. قصير .. ما تتلعوزين به ..
منى : هههههههههههههههههه .. من هالناحيه صح .. بس خواني مب عايبنهم كونه قصير .. يعني منال شعرها اطول عن شعري .. يوصل اللين نهاية ظهرها .. و خواني ميتين عليه .. عيل لو شافو
شعرج و الا شعر غايه ماشالله .. بيموتون .. هههههههههههههههههههه ..
العنود : افففففففففففففف .. انا اكره الشعر الطويل .. صح شعورتنا طويله بس مب برغبتنا .. بويه الله يرحمه .. كان حالف علينا انا و خواتي ما نقص شعورتنا .. و الا انا ابغض الشعر الطويل
.. لعوزه ..
منى : صدقج .. انا ما احب الشعر الطويل .. التعامل مع الشعر القصير اسهل .. و اريح ..
و من بعد ما خلصن البنات نشن و تلبسن شيلهن و تغشن و ظهرن صوب حجرة اماتهن .. و لقنهن حاطات حرارت الريووق ..
و تمن يالسات عندهن .. بس بعدين نشت ام غايه و ام العنود و راحن الجمعيه مع سعيد و يمعه و راشد .. و بو غايه و حمد راحو و لا حد يدريبهم وين راحو .. و تمن امنه و ميثه و العنود و منى و معضد
يالسين في حجرة الحرمات و يسولفن ..
فهالوقت نشت منال على رنة تيلفونها .. بس اللين ما نشت كان وقف .. نشت و شافت الرقم .. و كان منصور خوها .. نشت منال و دخلت الحمام بتتسبح .. و كانت غايه بعدها نايمه ..
شوي و سمعت حد يدق عالباب .. بس غايه ما نشت .. بس الدق استمر ..
غايه و هي تفر المخده : عنيييييييييييدى و الله بضربج .. و نشت غايه و هي مب لابسه شيله و المخده في ايدها .. و فتحت الباب .. و بدون ما تشوف منو جدامها فرت المخده ..
غايه : فااارجي اريد انام ..
و افترت عنها و ردت صوب الحجره .. بس العنود ما دخلت ..
غايه : عنيدى دخلي و سكري الباب ..
... : بس انا مب عنيدى ..
فزت غايه من يلستها .. ريااااااااااااااااااااال ؟؟!!!!!!...
شوي و ان منال ظاهره من الحمام الي كان بابه يفتح ع الممر الي يودي صوب الحجره .. و من انتبهت غايه ان منال ظاهره من الحمام .. و باب الحجره مفتوح و في ريال برى ..
غايه بزيغه : منال لا تطلعيييين ريال ..
و منال توها فاتحه الباب و ما سمعت الا كلمة ريال : افترت بعينها على باب الحجره المفتوح ..
منال : ليش الباب مفتوح ..؟؟؟..
وما كان في حد عند الباب .. فجأه حد فر المخده على منال ..
منال : ايييييه ... شو هذا ..؟؟؟..
فجأه طاحت عينها ع واحد واقف عند باب الحجره ..
منال بفرحه : حمووووووووود فديت روووحك ..
حامد و هو يظحك : ههههههههههههههههههههه ... لا تطلعين برى ..
منال : فديييييييييييييتك .. دخل .. اوووه لا لا تدخل في بنات فالغرفه ..
و غايه تسمع كلامهم و لا هب فاهمه شي ..
حامد : انزين بدخل هني فهالممر .. ما بدخل الغرفه ..
و دخل حامد ف ممر الغرفه .. اول الممر و كان ظهره للباب من بعد ما سكره.. و من مكانه ما يقدر انه يشوف الي فالحجره .. لانه ممره يفتح فيه باب الحمام و بعدها مسافه و من بعدها يوصلون
للحجره ..
منال : متى ييت ..؟؟؟..
حامد : اليوم الصبح ..
منال : اها ..
حامد : وين منى ..؟؟؟.
منال : مادري توني قايمه .. اعتقد فالغرفه الثانيه ..
حامد : اها ... اوكي انا بطلع اللحين و من تخلصين تعاليني في حجرة منصور ..
منال : انشالله ..
و ظهر حامد عنها .. رجعت منال الحجره .. و لقت غايه يالسه ع الشبريه ..
غايه : منو هذا ..؟؟؟..
منال و هي فرحانه : فديته .. هذا حامد خويه ..
غايه : منال فريته ..
منال و هي مستغربه : شوووو ..؟؟؟..
غايه : مادري كنت اتحسبها عنوده .. فتحت الباب و فريتها بالمخده و رجعت و انسدحت ..
منال : ههههههههههههههههههههههههههه .. وانا اقول من وين ياب المخده و فرني بها ..
غايه بخوف : ياويلي لا يكون شافني و انا ظاهرتله بكشتيه .. ( و ربعت و شافت شكلها فالمنظره ).. الساع فلخ الريال جنه شاف شكلي جذيه ..
منال : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. لا ما ظن شافج .. لانه ماكان واقف عند الباب .. انا لما ظهرت من الحمام ما شفته عند الباب .. شكله كان واقف ع طرف ..
غايه : انا شوفيه حظي عاثر مع خوانج .. لازم اول مره يشوفيني فيها يكون بموقف يفشل ..
منال : ليش شو استوى من بينج و بين منصور ..؟؟..
غايه : بخبرج بس لا تقوليله ..
منال و هي تيلس ع الشبريه و غايه واقفه : لا افا عليج .. سر من بيننا ..
و قالت غايه لمنال عن الموقف الي استوى بينها و بين منصور في ميالس بيت عمها .. و موقفها معاه عند السياره ..
و منال ميته من الفرحه .. لانها تعرف بهالسالفه من قبل .. بس هي فرحانه .. لان هالموقف مع غايه مب مع العنود .. يالله ..
غايه : و اللحين خوج هذا .. فريته بالمخده .. الا اله الا الله .. واحد يشوفنيه و انا مخيسه عمري بالماي من راسي لريولي .. و الثاني يشوفنيه و انا ناشه من الرقاد و كشتيه ناطره و افلخ الي ما يفلخ ..
منال : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ... لا وضع حامد اهون .. مب اكيد انه شافج .. هههههههههههه .. بس منصور .. هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. جزاج .. عشان
تتعلمين ان ناس غيرج يعيشون فهالدنيا و تسترين عمرج جدام ربج قبل الناس ..
غايه : حرام عليج .. و الله ما كان قصدي ..
منال : ادري ما كان قصدج .. بس انتي تستاثمين ع هالشي الي تسوينه ..
غايه و هي تنش بتروح الحمام : لج مني وعد .. اني احاول اتحاشى هالمواقف .. مع ان و الله العظيم و انا في بيت ربي .. عمري ما سوي موقف بيني و بين واحد و انا متعمده و الله ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -