بداية الرواية

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح -9

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح - غرام

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح -9

ناصر رفع يده عند وجه حسين يبي يسحب النظارة يبي يشوف عيونه وحسين ينتظر اش بيسوي شوي فهد كان منتبه لحسين مسك يد ناصر بقوووة وقاله كلمة اهانته: انتبه تغلط !ورجعه من كتفه على ورى
حسين نزل راسه ووجهه متغير
ناصر يطالع في فهد اللي كان اصغر منه بكثيير بس اكبر منه بعقله وقفته بنفسه
ناصر ابتسم بسخرية:اش عندك يالبزر
فهد :عندي اللي مو عندك يالـــــ---------------(قذفه)
ناصر فك يد حسين وقرب من فهد ووقف قريييييييييب منه وهمس :قد الكلام اللي تقوله
فهد جنن ناصر بجرأته ابتسم :ايه قده
ناصر :خلاص مابي اسوي ازعاج بعد العشى قابلني برا الاستراحة
فهد كان يشبه نووورة خصوصا عيونه كانت وسييعة وجريئة
رد بكل ثقة :تامر امر
حسين طووول الوقت مرتبك ومايدري اش يسوي خايف يصير شي
بعد العشى ناصر طلع برا الاستراحة يتلفت يدور فهد بس فهد كان واقف مع اولاد اعمامه وخواله اللي ماينعدون وكلهم عراااااااااابجة بغض النظر عن اعمارهم اللي كان اغلبهم في سن ناصر واصغر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ناصر كل شي يدور حوله ماكان في صالحه .مشعل كل شوي يتصل على ناصر
داخل مجلس الرجال ابوا حمد واقف مع ابوا فهد اللي كان يقنعه يترك نورة مع امها بس ابوا احمد كان معااارض تماما
انا كنت انتظر بقلق اتصلت على حسين
حسين :الو
انا :السلام عليكم
حسين :وعليكم السلام
انا :حسوني اش باقي صار اش قال عمي ؟
حسين :مدري بس انا اشوف ابو البنت يفنعه واظن خالي رافض
انا :حسوني حبيبي ممكن اطلبك طلب تلبيه
حسين :ايش قولي اذا قدرت ماهي مشكلة
انا وااااو مترددة :حسين اش رايك تخطب نورة من ابوها ؟
حسين لما قلت له جن جنونه :أميرة انتي تستهبلين ؟
انا :لا والله ماني استهبل واني اتكلم من جدي
حسين :حتى لو كان من جدك انا ماراح اصدقك
انا :حسين اش فيها يعني
حسين :تبيني اخطبها واخوها قبل شوي كان بيمد يده علي بين الرجال .اميرة الله يرحم امك والله اني ماغير اتخبى مابي اشوف وجهه هو وابوه
انا :خلاص خلاص ماهي مشكلة بس ترى نورة تحبك وكنت ابي اعوضك لاني على قولتك حرمتك مني
حسين :يووه ياميرة ماني محروم انا قلتها في لحظة زعل
بعد ربع ساعة تقريبا كان ابوا احمد وابوا فهد قد اتفقوا على ان ابوا احمد ياخذ بنته ؟؟؟؟؟؟؟
ابوا فهد طلب من ام فهد تجهز نورة لاجل يشوفها ابوها .نورة لما عرفت قعدت تبكي وكنت معاها
انا وانا متضايقة اهديها وامها تهديها بس نورة تبكي بشكل مجنون ماتبيه ياخذها
نورة تمسكني :اميرة تصرفي لو كنتي في مكاني اش كنتي سويتي ؟
انا :والله مدري اش اقلك بس تدرين اش كنت سويت ؟
نورة:ايه
انا:كنت قابلت ابوي ووافقت اني اروح معه بشرط يزوجني حسين ؟
نورة :اميرة انتي مصرة اتزوج حسين
انا :ايه مافيه حل الا كذا والا اش تبين حل غير كذا
نورة :طيب قولي لحسين تكفين خليه هو اللي يتكلم
انا :قلت له
نورة :طيب اش رد
انا :يقول ان اخوك التحفة ناصر كان بيمد يده عليه بين الرجال
نورة :يوووه ونزلت راسها تفكر
انا :نورة ابوك يبي يشوفك
نورة:اميرة انا بغامر مثلك بس بصراحة مانتي ندمانه انك تزوجتي حسين غصب عن اهلك
انا :نورة انتي لاتسوين مثلي انتي سوي أي شي تحسين انك ماراح تندمين انك سوتيه لا تسوين مثلي وبعدين تندمين و تلوميني
نورة راحت لابوها اللي كان ينتظرها ومعه ناصر اللي كان يبي يترك المكان باي طريقة ونورة كان معاها اخوها فهد وعمها ابوا فهد
ابو احمد لما شاف نورة راح لها وحب راسها وصار يسالها عن اخبارها وهي ماترد
طبعا ناصر وبكل حشرية :هييه اش فيك ماتردين لاتكونين صميتي كمان
نورة بكل زعل :انت مالي كلام معك
ابوا احمد :اسمعي وانا ابوك انا ادري انك زعلانه لاني تركتك في الدار بس انا كنت برجع اخذك مالي نية اتركك
نورة :يبة انتهى كل شي وانا ماني زعلانه ابد واذا تبيني اروح معك بروح بس الله يخليك اهلي هنا لا تأذيهم ترى مالهم شغل هم مالهم شغل
ابوا احمد :خلاص ماصار شي بس انتي كيف جيتي هنا هم اللي أخذوك ؟
نورة :تدري يبه من اللي جابني هنا ؟
ناصر :أميرة صح ؟
نورة سكتت ماردت
فهد التفت طالع في ناصر ويحتقره :انت اش رايك تكرمنا بسكوتك اذا نورة كلمتك او سالتك تكلم مو تهدر ومااحد يبي يسمعك
ناصر خلااااااااص حااااااقد عليه يبي يذبحه
فهد يبتسم :الا ماقابلتني برا مثل ماطلبت والا خفت ههههههههههههه
ناصر ماغير يطالع فيه يتمنى يذبحه بس مابايد حيلة
نورة :يبه انا بروج معاك بس بشرط
ابوا احمد ابتسم :اش هو شرطك ؟
نورة :يبه ابي اتزوج حسين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابوا احمد كانه انصفق على وجهه :كيف ؟
ناصر صاح بأعلى صوته :والله لو على جثتي ماتتزوجين واحد مثل ذا مجنون
نورة صاحت عليه :والله غصب عليك اتزوجه وبعدين والله لا انت ولا الف من شكلك يسوون التراب اللي يمشي عليه
ناصر قرب منها :تخسين والله يالعميا
فهد يرفع صوته على ناصر:هيه هيه لاتنافخ على اختي وهي تتزوج اللي تبي
وبعدين ترى مأسمح لك تتكلم على حسين تراه خويي
ابوا احمد:نورة انسي انك تتزوجين حسين حسين مايصلح لك ابد وبعدين انتي عميا وهو مريض نفسيا مايصلح وترى انا مابي ازعلك ابد
نورة وبكل عناد :انا ماراح اتنازل عن شرطي ذا ابد
ابوا احمد :خلاص انتي امشي معي ويصير خير
نورة :لاااااااا ماروح معك الا وحسين زوج لي
ابوا احمد مسكها بابلوزة من عند كتفها يهزها :بس حسين متزوج انتي ماتفهمين وانا ماراح اخليه يتزوجك
ناصر وبعد صمت :يبه خلها الله لايردها اش تبي فيها ذي العميا
ابوا فهد وولده ساكتين
ابوا احمد :نورة واخرتها انا مابي اسحبك معي سحب
نورة :عادي اسحبني قد سحبتني وااجد ترى ماجبت شي جديد
ناصر :يبه انا بروح الكلام ماينفع اتركها وانا باتصرف
ابوا احمد :نورة انا بروح وبجيك بكرة وانتي فكري وطلع مع ناصر
انتهت العزومه وناصر مع ابوه في السيارة ومن بيت ابوفهد للطايف وابوا احمد طوووول الطريق يهزء ناصر لانه سافر وناصر طول الطريق يقول لبوه يتركها وان مامنها فايدة وانها مادام اميرة معها يتاخذ اللي تبي غصب عن الراضي والزعلان
انا في الشقة مع حسين اللي كان متضاااايق لابعد الحدود كنا جالسين في الصالة
انا ومعي فشار:اش فيك ياحسوني متضايق ؟
حسين :كيف ماتضايق وانا شفت ناصر وابوه والله اني يوم شفتهم ضاقت فيني الدنيا تذكرت اشياء افففففففففف
انا :حسين انسى !
حسين طالع فيني ولا فكرت اكل فشار واقرا مجلة !
حسين استحى من حزنه اللي ماصار له داعي قرب مني وابتسم :ياااابرد قلبك ماشاء الله
انا :وليه ياحبيبي احرق قلبي عشان ناس والله مااتسوى
حسين أخذ مني كيس الفشار وصار ياكل مره يأكلني ومرة ياكل
انا :حسين تراك عريس !
حسين :اية عريس ياعروسة >>>>يبي يصرف
انا :هههههههههههه ماتدري انك مخطوب وحدة خطبتك مني
حسين:ههههههههههههه استحيت ويتخبى وراي ليييين طيحني وانا اضحك
انا:يلعن ذا الخجل اللي مادري اش يبي ههههههههههه
حسين :هههههههههههههههه أميرة خلي عنك التريقة
اناطبعا جالسة على الارض :والله ماني اتريق البنت اتحبك وملزمه الا تشاركني فيك
حسين : يووووه ياميرة والله انا مابي غيرك وانتي عارفة انا خايف اخوانك يمسكوني احسهم حاقدين علي باقي اتزوج بنت عمهم كمان لا لا رجاااااااااااء اقطعي الموضوع
انا :حسين انا ترى ابي ادرس واشوف مستقبلي وانت طبعا مابتحرمني ابد واخاف انشغل عنك ولو تزوجة نورة .نورة بتكون معك في البيت يعني صدقني ماااااااراح تندم والله من حبها انتشيلها على ظهرك واذكرك انت بس غامر عااادي جدا
حسين بدا يقتنع :بس هي عميا ؟
انا :مافيه مرض الا وله علاج عالجها
حسين :أميرة مثل ماتوقعت ؟
انا :الا تتوقع ولا شي ورب البيت اني احبك ادري انت تفكر ليه مااغار صح
حسين يطالع فيني :ايه
انا :حسين لاتخاف انا مااسوي شي اندم عليه وانشاء الله مانصدم فيكم
اليوم الثاني وبعد العصر رحت انا وحسين لاهل نورة وشاف حسين نورة
واتفقوا على كل شي بس لازم يحضر الولي !!!!!!!!!!
وفي نفس اليوم مشعل قابل ناصر وسأله عن حسين لانه عرف ان ناصر قابله
مشعل :الا ماقلت لي اش اخبار حسين ؟
ناصر :اوووووووه الولد تغير ميه وثمانين درجة والله ابوي ماعرفه
مشعل مستغرب:اش اللي تغير فيه ؟
ناصر :كللللله تغير ماهو حسين اللي شفته الشعر مصبوغ ومسمر الولد متغير بقووووة ياخي حتى صحته زاد وزنه وبعدين حسيته طال مدري انا يتهيئ لي مدري صار عريض جسمه
مشعل يبتسم بثقة:ترى زوجته اميرة على فكرة
ناصر يضحك :والله انهم صادقين وراء كل رجل عظيم امرأة ههههههههههههه
مشعل :أي والله انهم صادقين بس والله اني اكره انسوان كره الموت ماااااطيقهم ابد
ناصر :نفس الشعور بس الواحد يتزوج وحدة تسوي له اكله وتغسل ملابسه يعني يستفيد منهم والا احبهم على زينهم
مشعل في نفسه تقول ذا الكلام ماكانك كنت تحب اميرة
ناصر :الا ماقلت لك عن فهد اخو نورة
مشعل :ايه
ناصر :والله لو تشوفه انتكره نفسك مهاايط والله كنت ناوي عليه بس شفت اولاد اعمامه وخواله ياكثرهم
مشعل :خفت؟ ويبتسم
ناصر :لاااا ارحمنا ياقوي والله لو كنت مكاني انترج رج اقولك كثييييير مرررة
مشعل :ايه ايه بس خفت !!
بعد اسبوع وماسأل ابو احمد عن نورة اتصل عليه ابوا فهد وطلبه يحضر
وحضر ليييييييته ماحضر .
حسين مد لابوا احمد 40 الف على انه مهر نورة اللي كانت مخططه تتعالج به
ابوا فهد حط المهر في جيبه وطلع مع الباب ولاعاد رجع !!!!!!!!!
نورة لما عرفة انه اخذه جن جنونها اش بتسوي وعرفة امها فصارت تدعي عليه
انا وااااااااو انقهرت قهر كنت بموت من القهر بس اش عاد اسوي
ام فهد طلبت من حسين انه ماياخذ نورة لييين تتعالج طبعا حسين وافق
وانا سجلت في الكلية وحسين مو مقتنع وانا خايفة ننقطع من الفلوس فحبيت اني اضمن مستقبلنا
بعد حووول شهر راح حسين للوظيفة الجديدة اللي كان متردد انه يروح لها وانا رحت الكليه وبعد الظهر مرني وفي الطريق
انا:كيف العمل ياحسين انشاء الله انك ارتحت ؟
حسين :يعني مو مرة يمكن لاني ماني متأقلم على الوضع بس الله يسرها
انا :أأمين
حسين :وانتي كيف الكلية ؟
انا :زهههق ماعندي صديقات
حسين :ماعليك بتلاقين صديقات انشاء الله
وفي طرينا مرينا اخذنا غدا وعلى البيت رحنا تغدينا وتمددنا على فرشنا ونمنا واااااااااااااااااااو كان يوم شاااااق
مشعل ومشاري وناصر تهاوشوا مع ولد الجيران معاذ المغرور بنفسه وكانوا متهاوشين معه لانهم ارسلوا ولد جراح اللي ماكان عمره يتعدى 10 سنين ورمى سيارة معاذ حتى كسر القزاز ومعاذ لما شاف الورع اللي كسر القزاز مسكه بين الوراعين وضربه ضربه ليييييييييين كان الولد شوي ويموت من البكى وشافه ناصر طبعا كان الورع ولد أخته ومو بس لانه ولد اخته هو اساسا اللي مرسله وماصدق لقى فرصة على معاذ المغروووور والمهايط لابعد الحدود
واتفق ناصر ومشعل ومشاري انهم ياخذونه وفعلا اتفقوا واخذوه ومعهم شباب كثيركانوا اصحابهم وخطفوا معاذ ولد الجيران اللي ضايقهم كثير واتعبوا منه




الجزء الثاني عشر

مشعل ومشاري وناصر كانوا يبون يرضون ظنونهم وهي انهم شاكين انه هو اللي سرقهم ؟
اليوم الثاني رحت الكلية والساعة 9 ماكان عندي شي وماغير لوحدي ومافيه مكان اجلس فيه البنات كثير ومابي اجلس على الارض وكان فيه طاولة وفيها بنت جالسة وحدها ومنزلة راسها على الطاولة وكأنهاتبكي اضطريت اشاركها نفس الطاولة وجلست البنت لما حست فيني رفعت راسها وانا كنت احضن شنطتي لما جت عيني في عينها ابتسمت وهي كان وجهها شاحب ومبين انها كانت تبكي بادلتني الابتسامة وانا لما شفتها حزينة قربت منها وبابتسامة عريضة :صباح الخير
البنت مستغربة رافعة حواجبها وتبتسم :صباح النور
انا :كيف الحال ؟
البنت :الحمد لله
انا:انا اسمي أميرة أدرس أولى وطالبة جديدة ممكن نتعرف
البنت عدلت جلستها :انا اسمي حليمة وادرس اولى
سكت وسكتت وانا اطالع في الرايحين والجايين وازعاج البنات سمعت حليمة تقول
:أميرة انتي ماتعرفين أحد هنا
انا :الا اعرف وحدة
حليمة :وينها
انا :قدامي
حليمة ابتسمت :لا لا من جد تعرفين احد ؟
انا :انا قلتلك ايه
حليمة بدت تستانس :لا لا غيري
انا:لا والله مااعرف احد الا انتي الحين
حليمة :حتى انا ماعرف احد
انا :طيب اش فيك كنتي تبكين ؟
حليمة :لا بس زهقانة لاني انتظر صديقتي درست معاها من الابتدائي وافترقنا في اولى ثانوي وواعدتني انها تدرس معي في ذي الكلية
انا :طيب !
حليمة :المهم قالت لي اذا مر الاسبوع الاول وماجيت اعرفي اني ماراح عاد اجي وانا خايفة ينتهي الاسبوع وماتجي والله اني انتظرها على احر من الجمر واحشتني
انا :يااااارب تجي
حليمة استغربة من ردة فعلي وسألتني :أميرة انتي قد فارقتي صديقات
انا:اووه ياكثرهم وكملت في نفسي اولهم اهلي
حليمة :طيب قد أفطرتي
أنا :لا مالي نفس افطر
حليمة :طيب انا بروح أشتري فطور تجين معي
ورحت معاها وحلفت علي الا تفطرني احرجتني وانا اتمشى معاها قالت :أميرة جيتي في وقتك
انا :ليه
حليمة :لا بس انا كنت زهقانة مرررة وانتي ونستيني
انا ابتسمت بخجل
حليمة :اميرة عندك جوال اذا ممكن تعطيني رقمك
انا :ايه عادي وعطيتها رقمي
حليمة :انا شفتك امس وحدك وصدقيني لو انك ماجيتي كان جيت لك
انا :انا ناوية والله اجي لك حتى امس كنت افكر كيف اجي لك
حليمة :اتمنى اكون عند حسن ظنك وانا وياها نمشي كانت مااايلة علي تعبت
انا بزهق وخرتها عني :اش فيك شوي وتنسدحين
حليمة :ههههههههه حرام عليك انا كذا حركاتي
انا :اييييه قومه الدلع الله يقطعه
وهي تضحك على تصرفي معاها
انا :خير تضحكين وقد رجعت تمسكني
حليمه :لا بس ذكرتيني بصديقتي نفس حركاتك تزهق مني
انا :وااو الله يقطع من يلومها شوفي البنات كيف يطالعون فينا
حليمة كانت مااااااايعة لدرجة مجنونه جننتني معاها
حليمة بدلع وهي تأشر على البنات من حولنا :كل ذووولي مايهموني انا كذا طبعي وماراح اتغير
انا :الله يعيني وانا اختك
حليمة :هههههههههه يالله تحملي عاد
في أخر الدوام وانا البس طالعة كانت حليمة معي جت وحدة مسرعة دخلت من بيننا
شوي وتكسرنا مرجووجة
حليمة ضربتها على ظهرها:وجع
انا ماغير تمسكت في وحدة جمبي كنت بطيح على ورى
البنت لما سمعت حليمة تهاوشها طالعة فيها من طرف عينها واحتقرتها وماتكلمت
شوي واحنا طالعين عند الباب كنت اسوي الشنطة حقتي ومتغطية قربت مني حليمة وفتحت غطوتي ودخلت وجهها معي في الغطوة لما شفتها ووجهها في وجهها وهي تقولي :اسمعي بكرا جيبي معك حلى عادي اية حلى خلاص وانا طووول ماهي تكلمني ماغير اشمق فيها ؟؟؟؟؟؟؟؟
حليمة اول مانتبهت لي قعدت تضحك .البنت المرجوجه رجعت وصفقت وجه حليمة في وجهي وااااااااااااااااو حسيت وجهي انكسر انا وحليمة التفتنا على طووول نشوف من اللي سوى كذا واحنا ياحليلنا مانعرف احد حليمة انتبهت ولحقتها والبنت تحاول انا مانشوفها انا امسك على وجهي بس لما شفت حليمة تدور بين البنات والبنت تحاول تتخبى فطست ضحك عليهم وناديت حليمة اقولها بروح
المهم انتهى اليوم مثل امس
اخرالاسبوع ويوم الاربعاء وانا داخلة دخلت بنت معي مليانة كان واضح عليها انسانة جدية وفي نفس الوقت حبوبة وقفت جنمبي ترتب عباتها التفت فيها قالت :سلام وكأنها تعرفني
انا ابتسمت :وعليكم السلام
البنت :كيف الحال
انا:الحمد لله
البنت :انا جديدة ممكن تبقين معي اليوم او تدليني على الاماكن اذا ممكن لاني اولى وجديدة
انا :خلاص ماهي مشكلة حتى انا جديدة تعالي معي
البنت واااضح عليها انبسطت
أخذتها معي وانا امشي كنت امسك بيدها ورحت جهة المكان اللي دايم اجلس فيه مع حليمة وصلت نفس المكان وحليمة كانت لافة وجهها تشوف وجهها في المراية
انا ادقها في كتفها :حلوة حلوة مايحتاج
حليمة ماعطتني وجه :لحظة !
انا :حليمة عندي صديقة جديدة وارفع يد البنت اللي معي هبلتها
حليمة التفتت بسرعة ووقفت تطالع في البنت وانا رافعة يدها والبنت ساكته
البنت فكت يدي وصااااااااااحت حلييييييييييييمة ومن الجهة الثانية حليمة صاحت
سميييييييييييييية وراحوا لبعض يحضنون بعض ويبكون وانا زي الاطرش في الزفة ماادري اش السالفة ماغير اطالع فيهم وهم يبكون يبكون !!!!!
انا انتظرت يوووه طولوا جلست انتظرهم شوي فكوا بعض وانا اطالع فيهم وطالعوا فيني .حليمة تبكي تطالع فيني تضحك
انا قمت وكأني اكشفت شي :اييييييييييه ذي صديقتك اللي تقولين عرفت
حليمة تطالع فيني وتضحك :أميرة اش ذي المفاجأة اللي جبتيها لي
سمية تقول لحليمة :البنت ذي قابلتني عند الباب وترا ماقد عرفت اسمها
انا وحليمة :اميرة
حليمة تضحك وتضم راسي لصدرها :فرحانة باسمك انتي ووجهك
انا :اكيييييييييد
قضينا ذا اليوم واحنا مستنانسين وماغير نضحك ونسولف
مر اسبوع اسبوعين ثلااااااااااث اسابيع وانا مرتاحة في الدراسة واحسين مرتاح بعمله
ام فهد كانت قد باعت ذهبها كلللله واتسلفت عليه كمان لاجل تعالج بنتها نورة ,
طبعا نورة في المستشفى وخلاص قرروا الاطباء يسون لها عملية وسووها في نهاية الاسبوع الثالث
بعد العصر كنت انا وحسين متجهزين بنروح نزور نورة جاني اتصال من عاشة دخلت غرفة النوم اكلمها انا :الو
عاشة :السلام عليكم
انا:وعليكم السلام
عاشة :كيف الحال؟
انا :بخير الله يسلمك
عاشة :بغيت أسولف معك اذا منتي مشغولة
أنا :والله ياعيوش انا طالعين نزور نورة سوت عملية لعيونها مايمديني اكلمك
عاشة :خلاص اكلمك مرة ثانية
انا :طيب انتي عندك اخبار جديدة شي ؟
عاشة :لابس بغيت اقولك ان مشعل مشاري وولد عمي ناصر طلعوا رحلة ولهم حول 3 اسابيع لاحس ولاخبرواذا اتصل ابوي يردون ويصرفونه
انا:لا تشيلين هم اكيد انهم يتمشون كالعادة
عاشة :لابس ولد جيرانا معاذ مختفي وابوه يدور عليه وخايفة يكونون اخواني مسوين فيه شي والله قلبي يدقني احس بيصير شي
انا جن جنوني:وااااااااو والله يسوونها ماهم بصاحين ومالقوا الا معاذ والله ان ياخذ حقه اش على بالهم حسين يعني
عاشة مصدومه:وليه هم سوو في حسين شي ؟
انا تورطت لان مااحد يدري من اهلي غيري :عيوش اكلمك بعدين لاني طالعة الحين
انهيت المكالمة وكنت طوول الطريق افكر وقلبي مو مريحني وااااو اش ذا الناس مايفكرون الا في انفسهم من جد بهايم فضحونا
حسين :من كلمك قبل مانطلع
انا :اختي عاشة
حسين ماعاد سأل يكره اهلي كره الموووووت
وصلنا المستشفى ودخلنا على نورة وهي جالسة ومعاها امها مرافقة
انا حبيت نورة:كيفك اليوم ؟
نورة: طيبة
حسين :قرب من نورة وباس خدتهاوراسها :كيف حالك؟
انا استحيت كيف نورة وااااااااااو يلعن ام الاحراج على نورة
نورة ردت بخجل يموت :الحمد لله
سولفنا شوي ورحنا نتمشى ونتعشى برا واحنا في المطعم نسولف
حسين :أميرة قد تعرفتي على احد في الكلية
انا ابتسمت:ايه قد عندي ثنتين صديقات يردون الروح
حسين مبسوط :كويس اهم شي ماتجلسين وحدك
انا :ايه ماتشوفهم كل شوي يتصلون يحبون يسألون عني
حسين :زييييين زين يعني صرتوا مررة تتواصلون شوي دق جواله
حسين رد :الو
فهد :السلام عليكم
حسين :وعليكم السلام
فهد مستعجل :حسين وينك انت في البيت والا برا ؟
حسين :لا والله ماني في البيت اش تبي
فهد:مدري كنت ابيك تجي تلعب معنا كورة انا واولاد عمي مدري اذا يمديك والله ودي تجي
حسين :اشوف وارد لكم
فهد :اسمع اعطنا خبر اذا بتجي قبل الساعة 10
حسين :انشاء الله
حسين رجع الجوال في جيبه
انا :اش يبي
حسين :يبيني العب كورة معاهم هو والاولاد عمه
انا :خلاص رووح وانا برجع البيت عاادي جدا
حسين :لا ماني برايح واخليك وحدك الا اذا انتي بتروحين تسهرين ممكن
انا :عادي عادي بجلس على التلفزيون والا النت ماعندك مشكله انا مالي خلق اروح لاحد اليوم
حسين :عادي ياأميرة اذا تبيني اتمشى معاك والله عادي
انا:عااادي انت روح وبكرا نطلع انشاء
في الخير رجعني البيت وراح وانا استودع الله فيه خايفة عليه ورحت اكلم اختي عاشة اسألها عن الاخبار وكلمتها من الساعة 10 للساعة 12 واااو تعبت من المكالمة بس كنت اشتغل في المطبخ انظفه فما حسيت بالوقت
اليوم اللي بعده بعد الظهر ارسلت لي عاشة رساله تعلمني ان مشعل ومشاري رجعوا البيت انها شاكة في وضعهم مررررة
انا كنت ابي اتصل بس كنت خايفة احد يشوفها وتتورط فانتظرت لليل الساعة 11 واتصلت ردت عيوش
وكنت اسألها عن اخواني وقالت لي ان نواف يدرس في معهد ومعه راشد
والله فرحت لما عرفت
انا :وانتي ياعيوش كيفك مع الدراسة ؟
عاشة :ماشي الحال يوديني نواف المدرسة دايم
انا :والله نواف طيب الله يسعده
عاشة :انتي ليه ماتكلمينه والله دايم يسأل عنك ؟
انا :ماني حافظة رقمه
عاشة :برسله لك بس انتي اتصلي والله بيفرح
لما وصلني الرقم على طووول اتصلت عليه وانا مستحية مرررة وفي نفس الوقت ذبحني حنيني لهم
نواف رد بزهق :هلا
انا :السلام عليكم
نواف :وعليكم السلام
انا :كيفك يانواف
نواف كان منسدح جلس :هلا والله أميرة ؟
انا :ايه
نواف:كيفك اش اخبارك
انا :والله طيبة الحمد لله انتم كيفكم واحشيني والله
نواف :وينك يااميرة لاحس ولاخبر والله لك فقده ماتتخيلينها
انا :والله موجودة ومااظن اني بعيدة دامني موجودة في قلوبكم
نواف بحرج:أي والله انك صادقة
انا :ولا تشيلون هم انا وحسين الحمد لله عايشين ولو كنت مع غيره مااظن اني بعيش احسن من ذي العيشة
نواف:الله يوفقكم ويخليكم لبعض بس بشريني اش اخبار حسين انشاء الله انه احسن من اول
انا :الحمد لله وليه ماقالكم ناصر انه تحسن مو معقولة لانه تغير مية وثمانين درجه
نواف :الا والله قال لي راشد قاله اخوه ناصر يقول ان حتى عمي ماعرفه
انا :شفت كيف
نواف :ماشاء الله عليك انتي وياه .طيب مالكم نية تزورونا والا شي
انا :انشاء الصيفية الجاية وعاد على حسب الظروف ماادري والله
شوي انهيت المكالمة وطلبته يسلم على اهلي عنده
يوم الجمعه بعد العصر ابوا جراح جالس على القهوة مر من عنده مشعل
ابوا جراح يصيح عليه :مشعل تعال اجلس تقهوى معي
مشعل :والله يبه مستعجل ومشاري ينتظرني في السيارة
ابوا جراح :وين بتروحون وانتم توكم جيتوا حسبي الله عليكم اللي ماتشركوني حتى في القهوة
مشعل :خلاص خلاص وطلع
ابو جراح بكل زعل :الله يجعل المصيبة في وجيهكم وين ماتروحون الله لا يردكم
ام جراح من قسوة الدعوة :اعوووووذ بالله والله اني حسيت شعر جسمي وقف اعوذ بالله من قسوة قلبك
ابوا جراح زعلاااان :أولادي ومدري وين يروحون وين يجون ماكأني ابوهم اللي تتزوج غصبن عني واللي يروحون ومايرجعون الابعد شهر وش ذا الحياة
ام جراح خافت على اولادها ونزلت راسها وبكت :مايكفي راحت أميرة تبي تزيدني يروحون اولادي اعوذ بالله منك الله لايسمع منك
ابوا جراح:اولادك مامنهم فايدة حتى البنت صارت تطلع على كلمت ابوها والله يوم كنت مثلهم ماكنت اسوي اللي يسوونه
عاشة دخلت الصالة وامها تبكي وابوها يصب عرق جبينه من الزعل
عاشة جلست بين امها وابوها وحبت راس امها وابوها
عاشة :اش فيكم ؟
ماحد رد وامها عدلت جلستها تعطي ابوا جراح ظهرها
ابو جراح بزعل :ياحسافة تعبي عليهم
عاشة:يبه اش فيه اش اللي صار
ماحد رد أذن المغرب راح نواف توضى ودخل الصالة والكل ساااكت يفكرون بصمت
نواف مدرى وقف عند عاشة ونفض يدينه عند وجه عاشة يمزح عليها لان يدينه فيها موية عاشة طالعت فيه وتعض شفتها :مو وقته تستهبل
نواف حس ان فيه شي صاير :اش فيكم
عاشة :مدري اش فيهم دخلت عليهم وامي تبكي وابوي زعلان ولا ادري اش السالفة
نواف :ايش يمكن لان اخواني طلعوا
عاشة :مدري اظن !




==============
نواف مستغرب من القلق اللي حوله :يمه اش الي صار ؟
ام جراح تتنهد :ابوك مو صاحي يدعي على اخوانك
نواف :اهم شي مادعى انهم يمرضون والا شي بس اذا دعى ان الله ياخذ اروحهم فداه وابتسم
ام جراح واااو وصلت حدها من كلمة نواف وصاحت عليه :اش انت تقول ؟عادي ان ابوك يدعي على اخوانك اعوذ بالله من قسوة قلوبكم الله لايسمع منه وكملت تبكي انقهرت من نواف
نواف استحى وجلس جنمب امه :يمه مااقصد شي بس استهبل ذولي اخواني وماودي يجيهم شي والله وانا اسف هه وقرب حب راسها
ام جراح بزعل :وخخر لا تحب راسي والله لو فيك خير ماتفرح ان ابوك يدعي على اخوانك
نواف :يمة اسف قلتلك مااقصد شي
ام جراح راحت وخلتهم .ونواف يطالع في عاشة وعاشة ماغير تحتقره
نواف قام بخفة جلس جنمبها ويمسك على جبهته :يووه امي شكلها زعلت
التفتت عاشة بزعل :شكلها زعلت هاه!
وقامت وخلته !!!
انا جتني الاخبار وانهم طلعوا وابوي زعلان الخ
الساعة 9 الليل ارسلت على جوال مشعل رسالة وانا كنت شاااكة في وضعهم كتبت فيها :احسن الله عزاك في كرامتك الا في رجولتك وانسانيتك والله يرحم شبابكم !
وصلت مشعل الرسالة.مشعل قرا الرساله واعطى جواله مشاري يقرا الرسالة
مشاري يكلم مشعل :ماتعرف الرقم؟
مشعل زعلاااان :لا ماعرفه واتصل على جوالي دق دق دق ليييييييين تعب
مشاري دق علي من جواله وااااو احرقوا الجوال من كثر الاتصال مشعل يتصل ومشاري انتظار ؟؟؟؟؟؟؟
قفلت جوالي !
الساعة 10 ونص تقريبا وانا كنت في المطبخ والجوال معي طبعا فتحت القفل وله مفتوح 3 دقايق تقريبا من سوءالحظ حسين كان معي والجوال كان على الطاولة وحسين جالس يشرب عصير ويسولف وانا اغسل المواعين جت الرسالة حسين بكل عفوية اخذ الجوال يبي يشوف الرسالة انا صحت عليه بصوت عالي :لاااا وسحبت الجوال من يده شوي واكسر يده انا اساسا مرتبكة
حسين وجهه متغير:اش فيك ؟
انا اخذت الجوال :لا لا ولاشي ومسكت على يده اتأسف
حسين مستغرب :لا عادي
رحت غرفة النوم وفتحت الرسالة ولييييييييييييتني مافتحتها كانت صور وحدة بسسس كانت صورة كاااااااااااافية لتدمير نفسي الصااااااااافية .لما شفت الرسالة دخت من الصدمة وجلست على سريري ابكي ابكي ابكي تحطمت تشائمت مدري اش اوصف وضعي حسين مستغرب دق علي الغرفة مارديت ابي امسح الصورة ومااابي لاجل لو صار شي ماارحمهم او احتاجوني بس اطالع في الصورة واقسى عليهم يووووه صرت اروح واجي في الغرفةكأني مجنونه شوي جتني رسالة ثانية وانا امسك الجوال يديني ترجف مدري افتح الرسالة والا لا مددددري يووووه الحمد لله اني انا اللي فتحت الجوال مو حسين كان انجن انجن .اخيراا قررت افتح الجوال وفتحت الرسالة وكان مكتوب :هاه اش رايك في الصورة ؟اتمنى ترد علي
انا واااااااااااااااااااااو حاقدة حااااقدة واقول لنفسي خلااااااااص هنا انتهت الاخوة
وكتبت وانا في قمة الحيرة كلمتين اقولها ماراح تشفي غليلي ابد فكتبت بتعب:لاتفرح كثير !
انا منطوية على نفسي ابكي بكل تحطيم مدري من كثر ماتحطمت احس مالي هدف في الحياة
مشعل معاد رد ولا عاد اتصل
جلست مع نفسي ساعتين في الغرفة وحسين زهق وهو ينثظرني شوي طلعت
ورحت اغسل وجهي وهو يطالع فيني محتار مايدري اش يصير حوله سألني :أميرة اش اللي صار اش فيك ؟
انا :ولا شي
حسين مسك وجهي :أميرة عادي لاتخبين علي انا زوجك والا انا غريب مايحق لي اعرف شي ؟
انا متحطمة اطالع فيه ماني متخيلة انها صورته الا شفتها قبل شوي
حسين مستغرب :أميرة اش فيك كذا حيرتيني اش صار ؟
انا اطالع فيه نزلت راسي :لا ولاشي واعطيته ظهري دخلت المطبخ جلست على الطاولة ماني مستوعبة


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -