أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه -10

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه - غرام

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه -10

وتكمل وضحى ....: اول ما نخطبت كانت ما تبى محمد ... ويوم ترقد محمد من في المستشفى ... حست انها بتموت لانها رفضته وما بغته ..بس بعد شو ؟؟ ... كان عمي خلاص عطى العرب اللي يبونها كلمه .. وابويه ما قدر يسوي شي ... عشان اخوه ... الناس ما تقول انه رد في كلمته .... واظني ان محمد درى ان ابويه ما قدر يسوي شي ... عشان جي قطع السفره ورد من دون ما يخبرنا ......
واول ما خلصت وضحى من كلامها ... قامت ام محمد .. وراحت الميلس ...
وقامن بسرعه وضحى ومزنه وراها ... ماحد كان يدري ان بو سلطان وصل وانه مع بو محمد .....
ودخلن عليهم ... كان ابو محمد توه بيخبر اخوه ... شو سالفه محمد ....
ام محمد :... سعيد .... شو اللي سويته .... ضيعت ولدنا ... انت السبب ... يوم دريت ما خبرتني .. كنت بسوي شي .. بدال ما ايلس ساكته مثل ما يلست ... حرااااااااااااام عليك .....
و بو سلطان : هدي عمرج ام محمد ... ايلسي ... شو اللي صار ؟؟ .... وبو محمد شو اله دخل ....
بو محمد كان ساكت ومنزل راسه ......
ام محمد : اسأله ؟؟ ............. ولا بعد الحين ما بتقدر تقول ............ اذا ما تقدر انا باقول .. الله يعلم اذا محمد بيرجع النا ولا لا ...
بو سلطان : قولي .... حرقتيلي اعصابي .... والله لو يكون حل محمد بيدي .. والله ما اغلي عليه شي ...
ام محمد : محمد ... يريد بنتك خلود .... وما كان سعيد يقدر يقولك لانك عطيت العرب كلمه .. خاف عليك من كلام الناس .. وما خاف على حياة ولده .....
تم بو سلطان ساكت ... مثل اللي مضروب على ويها ... اخر شي كان يتوقعه .. ان محمد يريد خلود ... وانه الهذي الدرجه يحبها .... وان اخوه يبديه على ولده ... والهذي الدرجه اخوه يحبه ويغليه
بو سلطان : محمد يريد خلود .؟؟... ( ولف على بو محمد ) ... سعيد .... محمد يريد خلود ؟؟؟ ..
بومحمد : هييييييه يريدها ...
بو سلطان : وانت كنت تتوقع اني بردك ... انت تعرف شو يعني لي محمد ..... !! .... محمد غلاه من غلا سلطان ... تفتكر اني ببدي الغريب عليه ... محمد انا اللي مربنه .. وما ضني بأمن على خلود مع حد غيره كثر ما بطمن وهي معاه ................. وبعدين انا كلمتي وييييين .. وسعاده محمد ويييييين ... شو الاهم ... ؟؟؟
والله ثم والله .... ان شاء الله يوم بيرد محمد ... خلود ما تكون الا اله .... وعرسهم مصاريفه كله علي ... وما حد بيدخل ..... ( ولف على بو محمد ... وبتسم له ) ... ووراحن وضحى ومزنه يلون على عمهن ..وهذي اول مره فيها يلون عليه ... موقفه هذا غير رايهن فيه ... كانن يتحرنه اناني ... وما يحب الا مصلحته ....
ام محمد : ياللللللللللللللللللله يا بو سلطان .. يفرحك مثل ما فرحت قلب ميروح .... الله يسعدك ويفرحك بعيالك ...
وبو محمد .. كان وااااااااايد فرحان وقلبه ارتاح .. حس انه هم ونزاح .. بس كان في شي ناقص هذي الفرحه .. وهو محمد .. اللي لين الحين ما في خبر عنه ...
راحت مزنه على طول دقت على خلود ... اللي كانت من كثر ما صاحت حست انها بتموت ... لو محمد يصير فيه شي .. كيف اعيش من دونه ... اذا الله ما كتب اني اكون لمحمد .. والله ماحد ياخذني غيره .. ويلمسني غيره .. لو تضيع حياتي .. من دون محمد ما تسوى ....
اول ما رن التلفون ... كانت خلود في الحجره .. وندى وامها مهمومين .. يتريون بو سلطان يخبرهم بأي شي ..
ردت ندى على التلفون ..: الوووو .. مزوووووون فيدتج ... بشري في خبر عن محمد ...
مزنه : لا فديتج ما شي لين الحين ... اريد خلود بسرعه ...
ندى : ان شاء الله .... ( راحت مزنه صوب خلود .. واول ما شافت خلود .. تروعت .. كان شكل خلود يخوف ... عيونها متنفخه وصاير لونها شرات الدم ... ) خلووووود .. شو فيج ..؟؟؟ .....
خلود : ( لفت ويها عنها .. ومسحت عيونها ) .... ما فيه شي ... شو تبين ؟؟ ..
ندى : مزون على التلفون ....تريدج ضروري ..وبسرعه ..
خلود : هاتي التلفون الاسلكي .. ما اقدر اطلع ..
ندى : انزين ........... ويابت التلفون وطلعت عنها ..
خلود : الووووووو ( صوتها متقطع .. وماسكه عبرتها )
مزنه : خلووووووووود .. حرمة اخووووووووي ...
خلود : تحرقين قلبي ...
مزنه : والله ما حرق قلبج ... خلي محمد يرجع ... وان شاء الله ما بتنزفين الا عليه ... دام راس ابوج يشم الهوى ..
خلود : ابويه !!!!!
مزنه : خلود .. ابوج عندنا ... وعرف كل شي ... وعصب يوم درى ان محمد يباج وما خبرناه ... وحلف انج ما تكونين الا لمحمد .....
خلود : والللللللللللللللللللللللللله .. الحمد الله يا ربي ...... انت عالم بالحال ....( ومره وحده نفجرت تصيح)
مزنه : خلووووووووووووود ... فيدييييييييت روحج ... ليش تصيحين الحين ... ؟؟
خلود : مزون ... بعد شو ؟؟ ...محمد ولين الحين ماحد يعرف عنه شي ..... اخاف ان شي بعد يحرمنا من بعض ....
مزنه : لا ان شاء الله ... محمد بيرجع .. وقلبي يقولي ....
خلود : ان شاااااااااااااااء الله ... والله اني ما ريد شي الحين غير انه يرجعلي بخير ...
مزنه : اميييييين ... خلاص فديتج ... بروح اشوف الباقين ... وشو الحال عليهم ...
وراحت يلست عند الباقين تتريا أي اتصال ... وخليفه كان يدور عند كل اللي يعرفهم .. يمكن يلاقيه عند حد من الشباب ....
وبعد ساعه ...............................................................................
رن تلفون ابو محمد .................
بو محمد : الووووووووو .. مرحبا ...
...........: مرحبتين ... طويل العمر ... انت ابو محمد ..؟؟
بو محمد : هيييييييه .. انا ابوه ..... من معاي ؟؟
(والكل كان ماسك عمره ...)
...........: معاك ضاط الشرطه ....
بو محمد : يا مرحبا ... الغالي ... بشر في أي خبر ؟؟
الضابط : هييييييه ... لقينا سيارت ولدك في المطار ... وجيكنا على المغادرين ... ليقنا اسم ولدك في المسافرين لسوريا ....
بو محمد : شوووووووووه ؟؟؟ ...... كيف ؟؟ ........ومتى ؟؟ .............
الضابط : قبل ما تبلغونا عن اختفاءه بساعتين كانت في طياره لسوريه ... وسافر ...
بو محمد : مشكورين ... تعبناكم معانا ...
الضابط : هذا من واجبنا ... ونحنا في الخدمه ...
وسكر التلفون بو محمد عن الضابط ...
بو سلطان : بشر ...
بو محمد : محمد سافر سوريا ...
ام محمد : ويييييييييييييييييين !!!!!!!!!!!!!!!!!
بو محمد : قلت سافر سوريا ...
وضحى : كيف سافر ؟؟ ........... ومن وين ياب فلوس التذاكر ... وكيف بيدبر عمره ؟؟؟ ... وهو ما عنده شي ..
بو محمد : لا عنده بطاقه البنك ... ورصيده يكفيه ...
مزنه : اضني انه شل معاه شنطته اللي كانت معاه ...لانها كانت عند الباب ما دخلوها ...
بوسلطان : انتوا خلوه الحين ... واكيد بيتصل يطمنكم عليه ..
بومحمد : بس يا خوي ... يوم كان طالع من عندي كان كاره كل شي ....
بو سلطان : خلوه بروحه ... ويوم بيهدى .. اكييييد بيتصل .. واللي بيكلمه اول شي خبروه اني اباه يرجع .. عشان انسوي ترتيبات العرس ...انا الحين بارد دبي ...
ام محمد : وين ترد ؟؟ ......ارتاح اول وبعدين اطلع ....
بس بو سلطان ما رضى .. ولزم يرد ... عشان يرتب كل شي .. وياخذ راي خلود .. ويخبر العرب انه ولد عمها يباها ....
وراح عنهم ... وبو محمد .. كلم خليفه وخبره عن محمد ... ورد بعد خليفه بيته .. والكل راح يرتاح ..... ومزنه بعد ما قصرت المراسله مالت العايله ... وخبرت خلود عن محمد ... وحست خلود برااااااااااااحه بعد ما طمنت على محمد ... وبعد ساعه ونص .. وصل بو سلطان بيته .....
.............


.................. وفي بيت بو سلطان .......


ام سلطان : مرحبا ... الحمد الله على سلامتك ..... هااااااه شووو الاخبار ؟؟
بو سلطان : مرحبتين ... الله يسلمج ... الحمد الله بخير ويسلمون عليكم ...... انا باروح انام ..
ام سلطان : يالله عيل باقوم معاك ...........
وراحوا ينامون ...................


ثاني يوم ...........................الساعه 12 الظهر ...............
بوسلطان : ندى ....ندى .....
ندى : لبيييييييييييييييييه ..
بوسلطان : لبيتي حايه فديتج ناديلي اختج ...
ندى : ان شاء الله ..........
وراحت ندى تنادي خلود ........... وبعد شوي خلود يت عند ابوها حبته على راسه ويلست عداله ....
خلود : خييييييييير الغالي ...
بوسلطان : خير بويهج .... بغيت اخذ رايج في موضوع ...
خلود : ( عورها قلبها ورتبكت درت ان ابوها بيشاورها في سالفه محمد ) ..
بوسلطان : اممممممم ... انتي اكيد تعرفين ان محمد طلع من بيتهم وما رجع .....
خلود : هييييه
بوسلطان : وتعرفين ليش سوى جي ؟؟؟
خلود : ( تمت ساكته ) ....
بو سلطان : خلود انا ما بتم اللف ودور ... محمد يريدج ويحبج .... وانت مخطوبه ل حمدان .... بخيرج ..
منو تبين .؟؟ محمد ولا حمدان ....!!
خلود : اللي تباه ....
بو سلطان : لا مش انا اللي اباه .. اللي قلبج يباه ومرتاحله ...
خلود : ......................( سكتت ) ............
بو سلطان : مب وقت المستحى ... قولي عشان ارد على العرب ... لان ما بقى شي على عرسج ...
خلود : محمد ..
بو سلطان : شوووه !! ......... ( اونه ما سمع )
خلود : محمد ...
بو سلطان : شوووووو محمد !! ......( بدى استهباله ) ......
خلود : ابووووووووويه ....
بو سلطان : هههههههههههههههه ... تبين محمد !!! ........ وليش وافقتي على حمدان ؟؟
خلود : ما كنت ادري اني ابغي محمد ...
بو سلطان : و متى دريتي ان شاء الله ...!!
خلود : يوم ترقد في المستشفى .... ( ويها كان شرات الدم من المستحى )
ندى : حووووووووووه .. شوي شوي لينفجر ويهج ....
خلود : جب انتي ...
ام سلطان كانت امتنبله مب فاهمه شي .....
بو سلطان : هاااااااااااااه ام سلطان شو رايج في الموضوع ...؟؟
ام سلطان : توكم ذاكريني ... وانا من بينكم مثل الاطرش في الزفه ....
بو سلطان : ههههههههههههههه ...السموحه ... محمد يريد خلود ... وخلود تباه ..
ام سلطان : وحمدان ....!!
بو سلطان : باتصله وبتعذره ....
ام سلطان : انا والله ما يهمني ... اللي يهمني بنتي ... وانا عنيه ما بلاقي حد احسن من محمد ... والقريب اولا من الغريب ...
وشوي ان سلطان داخل عليهم ..... كان توه واعي من الرقاد ...
سلطان : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام ..
سلطان : وين الريوق ..؟؟
بو سلطان : أي ريوق الحين ... تعرف كم الساعه الحين ..؟؟
سلطان : ليش كم الساعه ؟؟؟
بو سلطان : العالم الحين تتغدى مب تتريق ؟؟؟ ... وبعدين انت وين ادق الك البارحه ما ترد ....؟؟
سلطان : كنت ناسي تلفوني في السياره ...؟؟؟
بو سلطان : وطبعا ما تعرف شو اللي صاير ؟؟
سلطان : شو اللي صاير ..؟؟
بو سلطان : ...................................( وخبره عن محمد )
سلطان : انزييييييين شو يعني ... سافر وبيرجع ....
بو سلطان : اقولك سافر من دون ما يخبرنا ..
سلطان : والله هو مب ياهل ولا بعده في المنز عشان يشاوركم ويخبركم هو وين راح ووين رد ...
بو سلطان : وليش المريله ان الواحد يروح حتى من دون ما يعطي حد علم ...
سلطان : المهم .. الحين انا شو اللي دخل بالسالفه ....
بو سلطان : والله انا اللي مضيع وقتي مع واحد شراتك ...
سلطان : ليش ان شاء الله ... وانا شو فيه ؟؟
بو سلطان : شوف سلطان حياتك هذي مب عايبتني ....
سلطان : وشو فيها حياتي ؟.؟؟
بو سلطان : بعد تسألني شو فيها ... تطلع من البيت و ماترجع الا نصايف الليل .. حتى الصلاة ما تصليها ... ولا تسوي حشيمه لهلك ... حتى خواتك وامك ما تعرف عنهن شي ....
سلطان : يعني شو اعرف عنهن ... تراهن في البيت ... لا وبعد وحده منهن بتعرس ... شو تبوني اسويلهن .. ايلس احاضيهن ...؟؟
بو سلطان : ( وبدى ضغطه يرتفع ) ....... ما عليه .. تم على حالتك هذي وبشوف اخرتها معاك ...
وبغيت اخبرك ... تراني بفصخ خطوبه خلود من حمدان .. لان محمد يباها ...
سلطان : شووووووه ..... لان محمد يباها ....
بو سلطان : شووووووو اللي شوووووو ... محمد يباها .. وهي تباه ..
سلطان : ونحنا من متى ناخذ راي البنات .. وبعدين نحنا عطينا العرب كلمه ... شو بيقلولون الناس ...
بو سلطان : وانت من متى تحيدني اسوي شي غصبن عنكم ... ومن متى انا اخذ على كلام الناس .. والله الناس مالهم دخل في بنتي واهلي ... واللي تريده خلود هو اللي بيصير .....
سلطان : عيل من الحين اقولكم .. انا مالي خص في العرس هذا .... وحتى ما بحظره ....
بو سلطان : وجودك مثل عدمك .. وانت من متى تدخل او تهتم في حياة حد من هلك .. روح عند ربعك خالهم ينفعونك ...
وقااااااااااام سلطان عنهم معصب ... وابو سلطان كان قلبه مكسور من ولده .. وحيده وجي يسوي به .. وخلود خايفه ان سلطان يسوي شي ... ومحمد لين الحين ما درى باللي صاير ....


.......................................................................................................................
بيت خليفه .............
خليفه توهه واعي من النوم ......
وامه وخواته كانن قاعدات في الصاله ......
خليفه : صباح الخير حبايبي ...
ام خليفه : الا مساء الخير حبايبي ...
خليفه : اوووووووووه .. شكلها ام خليفه ماخذه على خاطرها ...
ام خليفه : هيييييييه نعم ماخذه على خاطريه ...
خليفه : افاااااااااا .. ليش عاد ...!!
ام خليفه : توك ياي من السفر ... وترد تطلع وما ترد الا متاخر ..
خليفه : فديييييييييييدتج ... والله انه كانت في سالفه ضروريه .. حدتني اني اطلع بسرعه .. ورديت منهد ...
ام خليفه : وخير ان شاء الله شو اللي صار ....
خليفه : اممممممممم يالغاليه .. ( وانتبه الحصه ) ... اوووووه حصوه .. انتي اهنيه ...
حصه : لا والله .... تو الناس ... توك متذكر ان عندك اخت اسمها حصه ..ولا انا بنت البطه السوده
خليفه : لا حوووووووووووووول حتى انتي ماخذه على خاطرج ... والله لو تعرفون السالفه لا تعذروني ...
فاطمه : خييييييييييير ...
خليفه : حصوه ... قومي صبي لي جاهي ... وبعد ما شرب بخبركم
حصه : بععععععععععععد .. تريدني اصب لك ..
خليفه : ان ما صبيتي لي .. ما بعطيج جسوتج ... وبعطيها فاطوم ..
حصه : لااااااااااااا .. ( وقامت تصب له ) ....
وبعد ما شرب جاهيه ...خبرهم سالفه محمد من اول ما طلع من المستشفى لين ما رد من السفر .. ولين ما رد سافر مره ثانيه ...
ام خليفه : واااااااااااااااااااعلي عليه .. والله كاسر خاطري هذا الولد ..
فاطمه : والله خانقتني العبره ... حرام .. والله ما يستاهلون ..
حصه : با حلييييييييييييله ... مسكيييييين ...
خليفه : المهم .. الحين عذرتوني ولا لا ..
ام خليفه : هييييييه فديتك .. المهم الحين اطمنا عليكم .. وان شاء الله محمد يرجع ....
فاطمه : اقووووووووووول .. عندنا اجازه لين يوم الاحد .. ليش مانروح دبي صوب خالوه .. من زمان ما رحنا لهم ... والله تولهت عليهم ( طبعا الاخت مب متولها على خالتها .. متولها على ولد خالتها .. زايد )
خليفه : انا ما عندي ما نع ... اذا الولده راضيه بوديكم . لاني جي ولا جي .. بروح اسلم على زيود ...
فاطمه : ماماتي .. حبيبتي لا تقولين لا ...
ام خليفه : امممممممم .. اوكي ما عندي مانع ... بعد باروح مع خويتيه .. انقص قطع ...
حصه : الللللللله .. باروح معاج .... اقصلي قطع ..
خليفه : يعني الحين بتروحون ولا لا ....!!
ام خليفه : هيييييييه بنروح ... مب كل يوم بيعطونا اجازه ...
خليفه : خلاص صار .. مادامه بعده الوقت انا باطلع العصر دبي ... قومن لمن اغراضكن ... عشان ما نتأخر ...
وقاموا كلهم .. وفطوم بروحها كانت مرتبشه ....( واخيرا باشوف زيود ..ياللله كم متولها عليه ...ما ادري شو اسوي معاه ... كيف افهمه اني احبه ...واموووت فيه ... )
فاطوم : حصوووووووووووه حصوووووووووووووووووووووه ... ويهد
حصه : شعندج ... الله يلوع بجبدج ... تباغمين ...
فاطوم : تعالللللللللللللللللللللي ..
ويتها حصه مرتفع ضغطها من حشره فاطوم ..
فاطوم : حصوه حبيبتي ... اريد اشاورج ...شو اخذ معاي ..
حصه : غرييييييييييييييييبه .. من متى وانتي تشاوريني ...
فاطوم : يالله عاااااااااااااااد ... اخذ هذا ولا هذا ..
وحصه ما صدقت عمرها ...فارشه عمرها على الشبريه ... وتأشر من بعيد حق فاطوم على الملابس ... متشيخه عليها .... بس بعد ما نقن وخلصن .. انراغت روغه معتبره من الحجره ....
ويى وقت الطلعه ... واول وحده كانت في السياره فاطوم .. مرتزه قبل حتى ما تتشغل السياره ...
وطبعا ... مريوم مسويه حفله في البيت ... كسرتهم من درت ان فاطوم وخالتها وخالوف وحصوه ياين .... وبل صدفه دقت العنود على مريوم ... ومريوم خبرتها .... وحست العنود انها واااااااااايد فرحانه ان خليفه بي ... حاسه انها تعلقت فيه ... وخاصه انه كان وهو مسافر يطرش الها اغاني وشلات على ايميلها ...
اول ما ركب خليفه السياره ......
خليفه : حووووووووووووه ... من متى وانتي في السياره ... !!
فاطمه : (كانت كاشخه من الخاطر حق زيود) ..... اااااااااه .. شوووه .... من تو ...
خليفه : اها ... صح .... انزين وين باقي الشله ...
فاطمه : ههههههههه ... الحين بين .......
وبعد شوي ان ام خليفه وحصه يايات ...
وطلعوا دبي ................................................................................................................
................................................................................................................................
cut


الجزء 19 ...


في بيت العنود ..................... بعد ما سكرت العنود عن مريوم ودرت ان خليفه بي دبي ....
يلست تفكر واااااااااااااااايد باللي صار بينها وبين خليفه .... من اول ما كلمته على النت لين اخر ايميل طرشه الها ............ وكل شله او اغنيه او بطاقه وصلتها تعلقها فيه زياده ... وخليفه بعد كان متعلق في العنود وااااااايد ... بس طبعا غروره يمنعه يعترف بهذا الشي ................... وانه مستحيل يحب وحده ويذل عمره عشانها ... ولا بعد يحبها عن طريق النت ................ وما كد مره شافها ................... المهم ........... وطبعا كالعاده كانت يالسه في حجرتها .. ويتها شيخوه ختها تغلس عليها وترفع ضغطها ...
شيخه : عنوووووووووود .. عنووووووووووود .... فتحي الباب ...
العنود : ( في قلبها .. متى بي اليوم اللي بفتك من حشرتها وثقل دمها ) ........ نعم ...
شيخه : فتحي الباب ....
العنود : شتبين ؟؟؟
شيخه : محد معاي .... بيلس معاج ..............
العنود : مب متفيقه الج ......
شيخه : حرام عليج .....
العنود : انقلعي ...............
شيخه : انتي ليش جي ؟؟ .....
العنود : فارجي .... والله ان يتج لارويج شي عمرج ما شفتيه ...................
شيخه : بسم الله ........................ ( وراحت عنها ... وهي تتحرطم في الممر )
وشوي ان الباب يدق مره ثانيه .............
العنود : شيخوووووووووووووووووووووه .. والله لاذبحج ......( وقامت تفتح الباب عشان تكفخ شيخوه ) ...
واول ما فتحت الباب ..................... لقت عليا ربيعتها جدامها ......................
العنود : علووووووووووووويه .. فدييييييتج ...................... ( وانتبهت العنود ان في حد ورى عليا .... كانت امنه .......
عليا : بسم الله ......... شعندج توحشتي ...............
العنود : هههههههههههه اتحراج شيخوه ..... منو اللي وراج متغشيه ....؟؟؟!!!
عليا : وحده ..................
وعقت امون الغشوه ............
العنود : اموووووووووووون ..... حبيبي ............... فديت ويهج ...
عليا : حوووووووووووه ... انا هنيييييييييييييه ..
امنه : ههههههههههه .... شو فيييييييييج ... البنت متولها عليه ..
العنود : ههههههههههه ... هييييه والله متولها عليكم .... وبعدين امون اول مره تيني ......
عليا : انتي ما تعرفين السنع ..... مطولين واقفين عند الباب ........
العنود : لاااااااااااا ... قربووووووووا ... السموحه ... بس فرحتيه بشوفتكن نستني كل شي .......
عليا : اوووووووووووه ... والله وتعرفين ترمسين ............
العنود : ( تخز علويه بطرف عينها .. شوي وبتكفخها ) ............ يالله قربي قربي ...
ودخلن يسولفن ............. في صاله الصغيره في قسم العنود ................................
عليا : هاااااااااااااه العوده اخبار الجامعه ... والشله المنحرفه .....!!!!
العنود : ههههههههههههه .. بخير وسهاله .............. يسلمن عليكن ...
امنه : هييييييييييه والله فديتهن بنات زايد ..
عليا : مب منج ...؟؟؟ ........... من خاوتيهن ... وانتي تمشين في طريق الانحراف معاهن .....
العنود : هههههههههههههه .. شو مب عايباتنج بنات زايد ............ !!!
عليا : لا مب جي ............. بس منحرفات ..................
امنه : لو سمحتي ما ارضى فيهن ................... هيييييييييه صح عنود ... شو سويتي مع خويتج هذيج ...!!!!؟؟
العنود : أي وحده فيهن ؟؟؟
امنه : هذيج اللي بتمشكلج مع ولد خالتها ما ادري عمتها ..........
العنود : هيييييييييييييه .. مريوم ........
امنه : هيه .. شو سويتي معاها ................
العنود : ......................................................................( خبرتهم اللي صار من بينها هي ومريوم ... وشو كان رد مريوم عليها ..............)
امنه : حرااااااااااااااااااام .. والله كسرت خاطري ....
العنود : علويه انتي شو رايج بالي سمعتيه ....!!!!!! ............( في خاطرها تقول ... يا رب ما يكون رد فعل علويه سلبي ..... وانها تقول أي شي يريح قلبها ........)
عليا : اممممممممممممم .... يمكن نحنا ظلمناها .. اذا كان هذا اللي قلتيه صدق هيه نيتها .....
العنود : تدرين لو كنت حسيت انه في كلامها شي من الجذب كنت شكيت في كلامها ... بس كان باين عليها ان الكلام من قلبها ........وان ما فيه خدعه .............
امنه : انزين .......... الحين شو اخر التطورات ...!!!؟؟؟؟
العنود : امممممممممم ... ما شي ... بس تدرين انه كان طول مده السفر يطرشلي على ايميلات اغاني وشلات وبطايق ....................
امنه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .....
عليا : هااااااااااااااااه .. تحملي بس لا تذوبين ...
العنود : ههههههههههههههههههههههه .. الاخت عاطفيه واااااااااااايد ....
امنه : هههههههههه .(. وحمر ويها .... جنه طماطه .)...
عليا : هذي شكلها ما تضيع الا من هالعاطفه ....
ويلسن يسولفن .............................. وكانت العنود بين كل وقت يمر تسرح ... تريد تكلم مريوم وتعرف اذا خليفه وصل ولا لا ................... وعليا كانت حاسه ان العنود فيها شي .............. بس ما كانت تريد تسألها .. لانها تعرف ان العنود ما تخبي شي عنها ... وان اذا كان شي مضايقنها ولا في قلبها بتخبرها ..........


في هذا الوقت كان خليفه واهله واصلين دبي .....(بيت خالته )....................... بس للأسف زايد كان موجود .... بس خليفه دق له وقاله انه في بيتهم ..... فاطوم كانت تتحرقص .. وياها احباط يوم ما شافت زايد .....
بس بعد ربع ساعه زايد رجع البيت .....لاقاه خليفه عند دروازت البيت ...... ووايه زايد ... وكان سيف خال العنود مع زايد ............. راحوا الميلس ... وزايد راح صاله الحريم عشان يسلم على خالته وبنات خالته ....
زايد : هووووووووووود ... هووووووووووود
( من سمعت فاطوم صوت زايد .. اتبريدت مكانها .... واااااااااااااااااايه فديت هالحس ... وينك .. اريد اشوف زولك ) ..........
ام زايد وام خليفه : هدى هدى .. قرب الغالي .... ماحد غريب .......
دخل عليهم زايد .. واول ما شافته فاطوم .. تكسرت ..... ومريوم اطالعها .. وخطر عليها تموت من الضحك .. لانها فاهمه ان فاطوم تحب زايد ... مع ان فاطوم عمرها ما قالت حق مريوم .. انا احب زيود ... بس مريوم تفهمها وهي طايره ....( نبيها ) ... وتفهم قصد فاطوم من طريقه سؤالها عن زايد .. وطريقه رمستها عنه ..
واييه زايد خالته ....
زايد : شحالج خالوه ....؟؟ .... فديتج اشتقت الج .......
ام خليفه : فدييييييييييتك ... حتى انا والله اشتقت الك واشتقت السوالفك ............
زايد : هييييييييييه باين ...؟؟ ... من رديت البلاد .. قطعتوه طريق دبي وابوظبي من كثر ما يتونا ...
ام خليفه : والله انا وخواتك علينا دراسه وشغل ... انت اللي فاضي مب نحنا ...
زايد : عاااااااااااش ... الحين حطي اللوم علي .... المهم ... الحين انا شفتج .. وبرد الوله شي ... بس يبالي يلسه ماك يا جمييييييييييييل ...
ام خليفه : هههههههههه ( متشققه من كلام زيود ) ....... اكيييييييييييييد .... اريد اعرف سوالفك .. واخبارك ,,
( وفطوم شوي وبتربع تلوي عليه من الوناسه ... )
زايد : هلا فاطمه وحصه ... شحالكن ..؟؟
حصه : ....... بخير الله يسلمك ..... والحمد الله على السلامه .... وووين جسوتيه .. واخر شي ... توك منتبه النا ... طايح مغازل في امنا .. وقالعنا ....
زايد :: اووووووووف اووووووووووف .. هذا كله مره وحده ... هدي هدي شوي ... ريحي عمرج وخذي نفس ..
ام خليفه : حصوووووووه .. لسانج متبري منج ... كلتي الريال ......
فاطمه : حصوووووه .. انجبي ... عن الحشره ... شحالك زايد ..... الحمد الله على السلامه ( وما بغت تطلع الرمسه ... ادز الحروف دز من ثمها ....)
زايد : بخير الله يسلمج ... جي العالم ترمس .. مب هذي .. كلتني بقشوري ...
حصه : ياللللللللللله .. انته الواحد ما يعرف يمزح معاك ...........
زايد : ههههههههههههههههه .. خذي راحتج يا بنت الخاله .... مجبور استحملج ...
وشوي ان التلفون يرن ... كانت العنود .. اول ما راحن عليا وامنه عنها ... اتصلت بمريوم تسألها اذا خالتها وصلت ولا لا ... وهي طبعا قصدها خليفه .... بعد ما خبرتها مريوم ان اهل خالتها وصلوا .. سكرت التلفون .. وكانت فاهمه قصد العنود من الاتصال .... سألتها فاطووم من هذي .. وخبرتها انها العنود ..
ويلسوا يضحكون .ويسولفون........................... وخليفه وسيف ... في الميلس ...................
زايد : اترخص .. باروح الميلس ... سيف وخليفه هناك يتريوني ....
( وفاطوم في خاطرها تقول ... لا تروح ... قلبي بعده ما شبع من قربك .. وعيوني بعدها لهيب شوقها ما برد .. بدوى شوفتك ....) ................... وقام عنهم زايد .. وروح فاطوم تتبعه .................
بعد ما راح الميلس ........................
خليفه : هااااااااااه بو الشباب .. جان طولت اليلسه بعد ............... ما بغيت تقوم عنهم ...........
زايد : هههههههههههههههه .. شو تباني اسوي .. يا اخي امك اتشبثت فيه ... متولها علي ....
سيف : ههههههههههههه ... وانت ما صدقت عاد .....
خليفه : ههههههههههههه .. والله لك وحشه يا زيود ... ما بغيت ترد ....
زايد : تعرف عاد الدراسه ......
خليفه : ههههههههاااااااااااااااهههههههههاي .... دراسه قالي ... تقص على منو ؟؟؟؟ ... هييييييييه صحح صحح يا باب انا خلوف مب ام زايد .. عشان تضحك علي ....
زايد : هههههههههههههه ... أي مقصه ( يستهبل على خليفه ) ...
خليفه : ما عرف ... اسأل عمرك .... اقص اييدي ... اذا كنت طول الوقت تنتقل من وحده الوحده ....
سيف : ههههههههههههه .. وانا اوافقك القول ...
زايد : لاااااااااااااا عاد مب الهذي الدرجه .....................
سيف : ما علينا ... المهم ... ما دام خليفه هنيه ......... عازمنكم في العزبه .. مع الاهل .... اريد خليفه يشوف القايد .. اللي بنحطها في المزاينه .. اريد رايه فيها .... ومنها انعرف الاهل على بعض ....
خليفه : ( تشقق خليفه ... يموت على شي اسمه بر ) ... والله ونعم الراي .. تصدق من زمان ما رحت البر .. ومتوله على ريحه الضو .... وبعدين على قولتك .. فرصه زينه نعرف الاهل على بعض .. والله يا فرحه الحريم باللمه ... اسميهن بيحشرنا من رمستهن ...............
زايد : هههههههههههه .. وامي وامك بعد يجتمعن .. هذيله الثنتين بروحهن يكفن ...
سيف : خلاص صار .. باجر ان شاء الله ... العشاء في العزيه ... وانا باروح الحين اخبر عبيد وصقر .. والحريم يرتبن كل شي ............................ وراح سيف عنهم ... وهو طالع ...................... كانن فاطوم ومريوم رايحات المطبخ ...... يشوفن العشاء إذا خلص ولا لا .................. عند طلعت سيف لاقى فاطوم ... انتبه الها ... بس فاطوم ما نتبهت كانت لافه ظهرها عند باب المطبخ اتكلم مريوم في المطبخ ... وسيف كان وراها .... اول ما لفت شافت سيف .. اتصنمت مكانها .... ما عرفت شو تسوي ... وكانت لابسه بس شيلتها الساري السوده .. ولابسه تنوره قميص .. وجسمها باين تحديده .( طبعا هي طالعه جي لان الطباخ حرمه مب ريال .. حتى الدريول حرمه .. ).. بعد ما نتبهت .. اتغشت على طول ودخلت المطبخ ... سيف انتبه باللي صار .. نزل راسه وطلع بسرعه ...مش عارف شو اللي صار له ... ليش جي سوه .!!. كيف ما حشم اهل البيت .؟؟!!. وتم يطالع البنت .. ما ستحى من ربيعه .... بس بعد الغلط مب منه ... لان زايد ما طلع معاه يوصله لين الباب .. ويشوف الدرب اذا فاضي ولا لا ... بس زايد كان محتشر مع خليفه ... وما فكر ان ممكن سيف يلاقي حد جدامه ..................... فاطوم اول ما دخلت بسرعه المطبخ ...............
مريوم : حووووووووه .. شعندج ... تنتفضين وداخله عرض .... !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
فاطوم : ياااااااااااااااااويلييييي من خلوف .. والله ليذبحني ان درى ...
مريوم : شو اللي صار ...؟؟؟
فاطوم : لا قية واحد من ربع زيود عند الباب ... وانا طالعه ... بلمت .. بعدين انتبهت وتغشيت ودخلت على طول .....
مريوم : مالت عليج ............. ولا بعد بشيله ساري .. جان عقيتيها بعد ... ومن دون عباه .. والله صدق بيقصبج خالوف ان درى ..
فاطوم : لا تخوفيييييييييييييييني .. بروحي قلبي بيوقف من الموقف ....
مريوم : احسسسسسسسسسسسسسسسسن .. تستاهلين ..
فاطوم : حرام عليج .. والله مب قصدي .. وبعدين خالوف ما بيدري .. الا اذا كنتي انتي .. فتانه .. وخبرتيه ..
مريوم : شو قالولج حصوه انا ....
فاطوم : ههههههههههههههههه ... والله لو تسمعج لا تحتشر عليج .... وتاكل قلبج .. عااااااد .. دوري لج حد يفجج ..
ودخلت عليهن حصوه .. ولقطت اخر جمله .. (دوري لج حد يفجج ..) .............
حصوه : تحشن في منو انتن ....!!!! ( كانت حاسه ان الكلام عنها ) ....
مريوم : بسم الله ... منو مسح الفانوس ؟؟!! ... من وين طلعتي ...!!!
حصوه : والله اللي اعرفه اني طلعت من بطن اميه ... ما ادري اذا كان في مكان ثاني .. انتي ادرى ..
فاطوم : هههههههههههه ... حلللللللللللللوه ...
حصوه : هههههههه ادري ... انا اللي قايلتنها ....
مريوم : انتوا ما بيضيعكم الا هالخقه اللي غارتنكم في عماركم ....
فاطوم : هههههههههههههههه ... هيه والله ... ما خذيم مقلب في عمارنا ............
ويلسن يسولفن ...................... وبعد العشاء ... خبر زايد الحريم يجهزن عمارهن باجر العصر بيروحون عزبه سيف الفلاحي .. عازمينهم على العشاء في العزبه ........... اتشققن البنات .. في سيره يتهن للبر .. ومريوم اكثر وحده استانست .. بتلاقي العنود .... على الساعه 12 راحت ام خليفه وام زايد ينامن ... وخالوف وزيود يلسوا مع البنات تحت في الصاله ............. ( اكثر وحده مستانسه باليلسه كانت فاطوم )
وخليفه يشوف مريوم يريد يسألها عن العنود ومب عارف ... وكانت مريوم حاسه انه يريد يكلمها ... انتبهت مريوم ان الناس اللي بيروحولهم باجر العزبه هم هل العنود ... وهي تدري ان خليفه ما يعرف هذي المعلومه ..
مريوم : هيييييييييييييه صح ... تعرفين فاطوم .. منو العرب اللي بنروح الهم باجر ...
فاطوم : منو ؟؟ ... وعيونها عند زيود ...تباها تخلص ابسرعه من سالفتها ...
مريوم : اتحيدين هذاك اليوم اللي كلمتج فيه عن وحده من ربيعاتي .. في الجامعه .. فلاحيه ...
فاطوم : ( طبعا ما كانت منتبها ) ......... شو اسمها ؟؟؟
مريوم : العنود ....( وهي تقول اسمها عينها على خليفه تريد اتشوف ردت فعله ...)
اول ما نطقت اسمها ... فز خليفه من مكانه .ولف صوبها ما سك ابتسامته عشان ما حد ينتبه ..... يوم شافته مريوم مسكت عمرها .. تريد تضحك ومب قادره ...
فاطوم : هييييييييييييييييه .... اتذكرتها ... ( وطبعا فاطوم .. مب منتبها .. وقالت جي بس عشان اتسكت مريوم ) ..
بعد هذي السهريه الكل راح يرقد .............................
فاطوم ما قدرت تنام .......... يالله انا وزيود في مكان واحد .. متى يا ربي بيفهم اني احبه .. كيف اقوله ..؟؟؟!!! .. اممممممممم .. ما ادري اذا هو يحبني بعد ولا لا ........شو اسوي ...؟؟؟!!! ... ومره وحده ياه في بالها الموقف اللي صارلها ... اللي تذكره بس خيال سيف بس .. وعيونه .. يوم ين عينها في


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -