أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية انا مش ورقة -10

رواية انا مش ورقة - غرام

رواية انا مش ورقة -10

الحلقة السادسة والثلاثون(أي الفريقين أحق بالأمن)

وبعد مرور اسبوع من وفاة الحاج حسين
يذهب محمد لمنزل عبدالرحمن
محمد
:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
والدة محمد:
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته اتفضل يابني
ازيك يابني عامل ايه
محمد
:الحمد لله رب العالمين
هو عبدالرحمن موجود
والدة عبدالرحمن
:اهو يابني موجود ومش موجود
من يوم وفاة الحاج حسين وهو قافل علي نفسه اوضته دا حتي
مابينزلش صلاة الجماعه
والله يابني احنا مش عارفين نعمل ايه معاه مبيتكلمش معانا خالص
حتي والده عرض عليه انه يروح لدكتور نفسي او الدكتور يجي يشوفه
في البيت وطبعا هو رفض
انا يابني والله مش عارفه اعمل معاه ايه
انا قلبي بيتقطع عليه ده مش عبدالرحمن ابني
انا عارفه هو اد ايه كان متعلق بالحاج حسين بس يابني مكنتش متخيله
انه يحصله كل ده
انا خايفه عليه اوي انا مش عارفه هو خلاص مش هيتكلم تاني وللا هو
اللي مش عايز يتكلم وللا ايه
محمد
:ماتقلقيش ياحاجه هو ان شاء الله هيكون كويس
والده عبدالرحمن
:يارب يابني
محم
د:ممكن ادخله
والده عبدالرحمن
:ممكن يابني بس هو اللي يرضي يدخلك
محمد
:عبدالرحمن ممكن ادخل انا عارف اني وحشتك ها يلا افتح بقالنا
اسبوع وانت بعيد عني
بص انت لو مفتحتش انا ممكن استاذن والدتك واكسر الباب وادخل
يعني مش مشكله
افتح انا عايز اقولك كلام مهم
ولو مفتحتش هقعد هنا واقوله احسنلك تفتح يعني
عبدالرحمن هو انت كمان مابقيتش تسمع
افتح يلا
حتي لو مفتحتش انا قاعد استناك لحد ماتخرج غصب عنك
وادي قاعده
ويفتح عبدالرحمن لمحمد ويرجع تاني يقعد في مكانه من غير مايتكلم
ويدخل محمد ويقفل باب الاوضه
محمد
:ماانت بتسمع اهو امال كل ده مش راضي تفتح ليه وشكلك برضه
بتتكلم ومعندكش اي مشكله بس انت بس اللي بتتدلع علينا
انا عارف انك مش هترد عليه بس انا جاي اقولك كلام مهم اوي ولازم
تسمعه كويس
بس قبل مااقول الكلام اللي انا جاي اقوله في نقطتين مهمين عايز
اقولهم في البدايه
اول حاجه
لازم تكون متاكد انك محبتش الحاج حسين
زي ماسيدنا ابو بكر الصديق حب الرسول صلي الله عليه وسلم
ومع ذلك لما توفي الرسول صلي الله عليه وسلم ثبت سيدنا ابو بكر
الصديق وثبت الصحابه معاه
يعني رجل واحد كان سبب في ثبات امه باكملها
وسبحان الله سيدنا ابوبكر الصديق كان عندما يسمع ايات القراءن كان
لايتمالك نفسه من البكاء
وكان يحب الرسول صلي الله عليه وسلم اكثر من نفسه
ورغم كل ده عند وفاة االرسول صلي الله عليه وسلم وقف وثبت كل
الصحابه رضوان الله عليهم
وقال
بسم الله الرحمن الرحيم
وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِيْن مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ (144)
انا عارف انك كنت بتحب الحاج حسين
بس مش معني كده انه لما يموت تنتكس انت
لا لازم تثبت وتكمل بعده
تاني حاجه
عايز اكلمك فيها
انك مش يتيم ولا حاجه
كفايه انك عايش في بيت وسط اهلك اللي بيحبوك
امال الاطفال اللي في الملاجئ يبقوا ايه
فاكر لماكنت بتكلمني عن بر الوالدين وقولتلي ان معاملتك اتغيرت
معاهم وحاسس انهم فرحانين بيك
فاكر لما قولتلي ان اكتشفت ان المشكله عندك انت فاكر لما قولت انهم
عندهم استعداد يسمعوك بس انت اللي محرج تحكي معاهم
انا مش عايز اسمع منك تاني انك يتيم لانك كده بتكذب
انا عارف ان ممكن كلامي يكون صعب عليك بس لازم تسمعه لان انا
مش متخيل ان حالتك توصل للدرجه دي
انت ياعبدالرحمن اللي قبل الاذان تكون موجود في المسجد وتقولي زي
مالحاج حسين كان بيقول
المحب مش محتاج حد يفكره بميعاد حبيبه
والله اعلم انت كمان بتصلي في البيت وللا سبت الصلاه خالص
لا انت مش عبدالرحمن اللي انا عرفته
انت عبدالرحمن اللي كان سبب في هدايتي بعد الله عزوجل
انت ياعبدالرحمن اسد في الدعوة زي ماقال الحاج حسين
ماينفعش اسد يقعد ويقفل علي نفسه كده
انت بفضل الله بقيت داعيه
فاكر لما كنت بتقولي انا عايز كل الشباب يعرفوا ربنا ويحبوه زي ماانا
بحبه
عايزهم كلهم يشوفوا النور
فاكر وللا لا
فاكر لما قولتلي انا هبدا الدعوه في المسجد زي ماكانت بدايه هدايتي في
المسجد وبدات تدي كلمه بعد صلاة الضهر في مسجد الكليه
وبفضل الله شباب كتير التزموا
وانا كنت واحد منهم
عايز بعد كده ترجع
لعلمك انت مش هترجع لواحدك ممكن يرجع وراك الناس اللي التزموا
علي ايدك
وتبقي انت سبب في انتكاسهم وهتبقي شهادة زور علي الاسلام
لان ناس كتير هتقول داكان ملتزم ورجع تاني للي كان فيه
لو كان شاف خير في التزامه مكانش سابه صح وللا لا
لو كان ارتاح في الالتزام والصلاة وحضور الدروس مكانش ساب
الطريق ابدا
اكيد هيقولوا حالته الاول هي اللي كان مرتاح فيها فرجع لها تاني
قبل ماتعمل اي حاجه لازم تشوف ايه عواقبها فاهم ياعبدالرحمن
فاكر اول كلمه قولتها في المسجد عشان ربنا
فاكر ياعبدالرحمن
تعرف ان دي اكتر حاجه اثرت فيه
فاكر اول كلمه كانت ايه ياعبدالرحمن
انا عارف انك فاكرها كويس لانك دايما كنت تقولي انا مش هقولك كلمه
الا لما اكون عايشها وحاسسها
لان الكلام اللي طالع من القلب بيدخل القلب
عارف كانت ايه اول كلمه
فأي الفريقين احق بالأمن ان كنتم تعلمون
قولت وقتها انا هكلمكم ياشباب عن حكايه واحد مشي في طريقين
واكتشف في الاخر أي الفريقين احق بالأمن
انا هكلم انهارده عنه عشان ماتفرطوش في حق ربنا زي ماهو فرط
وقعدت تحكي حكايتك وقولت
الشاب ده عرف دلوقتي اي الفريقين احق بالامن
واستحاله انه يرجع تاني للمعاصي
انا بكلمكم عنه عشان ماتعصوش ربنا زي ماهو عصاه
عشان ماتفرطوش في حق ربنا زي ماهو فرط
ياشباب العمر اقصر من اننا نضيعه والله
انا خايف عليكم
عشان نبتدئ صح ياشباب
كل واحد فيكم يسأل نفسه هو من أي الفريقين
انت الشاب اللي مش متخيل الدنيا من غير صيام وقيام
وللا الشاب اللي مش متخيل الدنيا من غير بنات واغاني وشات
الشاب اللي شعاره وعجلت اليك ربي لترضي
وللاالشاب اللي شعاره وعجلت اليك ايها المعاصي وياايها الدنيا لترضي
الشباب والبنات اللي كل همهم في الدنيا ازاي ربنا يرضي عنهم وعلي
لسانهم دايما اني اخاف ان عصيت ربي عذاب يوم عظيم
وللا الشباب والبنات اللي عايشينها كده وخلاص وزي ماتيجي تيجي كل
همهم في الدنيا
ازاي الشاب ده يوقع البنت دي وازاي البنت دي توقع الشاب ده
ياشاب احنا مش وظيفتنا كده في الدنيا
احنا استقالنا من عباده الرحمن والقرب منه واشتغلنا جنود عند
الشيطان
ياجماعه أي الفريقين احق بالأمن
أي الفريقين احق بالأمن
فريق الرحمن وللا فريق الشيطان
فريق حب الرحمن وللا حب المعاصي والشهوات والحب المحرم
فريق القرءان وللا فريق الاغاني
من البدايه ياشباب مش هينفع تبقي في الفريقين هو فريق واحد بس
اللي هتكون فيه
اختاروا ياشباب أي الفريقين
ان مش جاي اطرح عليكم اختيارات وتختاروا وامشي وخلاص لا
الاختيار ده لازم بعده يكون في شغل هتدخل في فريق الرحمن وهو
الفريق الاحق بالامن
لازم تشوف الحاجات اللي ربنا امر بها والحاجات اللي ربنا نهي عنها
سيدنا ابراهيم اما عارف ربنا تبرأ من ابوه وقومه وكسر كل الاصنام
ودخل النار عشان ربنا
احنا هنعمل ايه عشان ربنا
هتعملوا ايه عشان ربنا ياشباب
فروا الي الله ياشباب وهتلاقوا عنده كل الامن
تبرءوا من كل المعاصي وكل حاجه تبعدكوا عن ربنا
البنت اللي الشاب بيحبها ومش متخيل الدنيا من غيرها والاغاني اللي
مايقدرش يسيبها
وغيرها من المعاصي كل دي اصنام في طريقه لربنا لازم يكسرها
ومفيش حاجه اسمها صعب ومانقدرش
بقولكم سيدنا ابراهيم دخل النار عشان ربنا
انا مش بطلب منكم تدخلوا النار
بس انا عايز كل حاجه تبعدك عن ربنا وتكون حجاب بينك وبين ربنا
تفر منها
استعينوا بربنا ياشباب لو ربنا اطلع علي قلوبكم ووجد فيها صدق
التوبه هيعينكوا وهيقربكوا
استحاله تقرب من ربنا وربنا يبعد عنك وهو القريب
استحاله تنادي الله عزوجل ولا يجيبك وهو السميع المجيب
ياجماعه انا بكلمك عن الشاب عشان يكون مثال ادامكم وماتقولوش
صعب ومش هنقدر
انا مابطلبش حاجه صعبه
شوفوا كده المعصيه اللي هتسيبوها عشان ربنا ربنا هيديكوا بدلها ايه
تخيلوا كده ولله المثل الاعلي لو انت غلطت في حق والدك
ووالدك بدل مايعاقبك لقيته بيخبط علي بابك يديك هديه تخيل انت ايه
حالك وايه خجلك
وقتها منه وانت غلط في حقه وعارف ان الغلطه دي تستحق العقوبه
ومع ذلك لقيته جايلك يديك هديه
تخيل انت بتعصي ربنا ليل نهار النعم بتاعته ومع ذلك مايسلبهاش منك
بل بالعكس بيسترك وقت المعصيه
ها ألم يأن ياشباب اننا نستحي من الله حق الحياء ونقدره حق قدره
وهو المنعم الستير
اختاروا ياشباب أي الفريقين تكونوا
وانا وضحت لكم الطريقين وعاقبه كل طريق
واي فريق فيهم احق بالامن...................
وانت بعد ماوضحت الطريقين ياعبدالرحمن ومشيت فيهم هما الاتنين
دلوقتي هتمشي في اي طريق
انا مش هسيبك ابدا ترجع خطوه واحد
انت اسد ياعبدالرحمن
فاكر لما قولتلي بعد الدرس انك خايف انك ماتكونش اتكلمت كويس
وانا قولتلك ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء وقولتلك وقتها
انت هتكون مكان الحاج حسين
وقولتك مش شرط تشوف نتيجه عملك المهم انك ترمي البذور في
الارض وماتنتظرش الثمار والنتيجه دي من عند ربنا
بس احنا نعمل اللي علينا
انت لازم تكون عارف انت هتمشي في اي طريق حدد من دلوقتي ماتفضلش قاعد كده وقافل علي نفسك اوضتك


الحلقة السابعة والثلاثون(اني اخاف ان عصيت ربي عذاب يوم عظيم)

محمد:انت ياعبدالرحمن لازم ترد عليه دلوقتي انت من اي فريق
ومفيش حاجه اسمها انا واقف في الطريق لازم تقرر انت هتمشي مع
اي فريق وفي اي طريق
عبدالرحمن انا متاكد انك سامعني
فاكر لما كنت بتقولي انا عايز اروح في كل مكان عصيت فيه ربنا واقف
فيه وقفه حياء من ذنوبي
ووقفه شكر ان ربنا وفقني وهداني في نفس الوقت اللي مات فيه محمود
علي تفريطه في حق ربنا
فاكر ياعبدالرحمن
لو مش هترد عليه انا هقوم امشي
عبدالرحمن......رد عليه
انا خلاص همشي
ويقوم محمد عشان يخرج من عند عبدالرحمن
عبدالرحمن
:انا مقدرش ابعد عن ربنا ثانيه مقدرش يامحمد
ربنا اللي انعم عليه كتير وانا كنت بعصاه بنعمه
وسترني كتير وانا في كل مرة كنت بهتك ستره
وقربني كتير وبعتلي رسايل وانا اللي كنت ببعد عنه
ومحمود مات واحنا الاتنين كنا مفرطين في حق ربنا
انا بعد ماربنا يهديني ويقربني ارجع تاني لااااااا
اني اخاف ان عصيت ربي عذاب يوم عظيم زي مالحاج حسين كان
بيقول بس ........
محمد:
بس ايه
عبدالرحمن
:انا بعد دفن الحاج حسين روحت الجامع اللي كنا بنصلي فيه
وقعدت اتكلم مع نفسي وقولت خلاص يانفس شكل ده هيبقي حال علي
طول
محدش عاد هيسمعك ولا يحس بيكي
فاكره يانفس اول يوم قابلتيه هنا كان يوم وفاة محمود
ياااااااه دا كان بيحبني زي ابنه بالظبط واول يوم شافني فيه ضمني
لصدره وسمعني
مين هيسمعني تاني
انا مش متخيل الجامع من غيره
كل مكان وكل ركن في الجامع بيفكرني بقعدتي وكلامي معاه
انا قعدت اعيط كتير واقول في حد يمشي في طريق النور اللي فيه اطفا
انا مقدرش ادخل الجامع تاني وهو مش فيه قبلي
انا الموت عندي اهون من اني ادخل الجامع من غير مايكون موجود فيه
محمد
:النور اللي بيهدينا في طريقنا مش نور الحاج الحسين ولانو اي
شخص
زي ماقولت الدين ده مش بيموت بموت الاشخاص
النوراللي بينور طريقنا نور هدايه الله ونور القراءن والسنه
وانت لو مش قادر تدخل الجامع اللي كنت بتصلي فيه مع الحاج حسين
مش معني كده انك تصلي في البيت
انا عارف ياعبدالرحمن ان انت لها
عبدالرحمن
:هي مين دي
محمد
:الدعوة ياعبدالرحمن هيكون ايه يعني غيرها
انت اسد في الدعوة زي مالحاج حسين قال
انا عارف انك ماتقدرش تبعد عن ربنا
عبدالرحمن:
اقول يامحمد علي سر
محمد
:سرك في بير
عبدالرحمن
:انا كتبت قصتي من اولها لحد دلوقتي
محمد:
ايه ده من ورايا وكتبت فيها تعليقاتي لااا
اختك اسماء لو قريتها هتقول عليه ايه لا بلاش ههههههههه
عبدالرحمن:
ههههههههههه ياعمي انت لسه الموضوع ده في دماغك
بص يامحمد انت بصراحه الكلام اللي قولتهولي خلاني ممكن افكر فيك
محمد
:ممكن ......ايه الرضا ده
عبدالرحمن
:سيب الموضوع ده علي جنب دلوقتي
محمد
:صحيح النتيجه قربت تبان طبعا انت من الاوائل
عبدالرحمن

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -