بداية

رواية الا ياليت لي قلبين واحبه بكل قلبيني -32

رواية الا ياليت لي قلبين واحبه بكل قلبيني - غرام

رواية الا ياليت لي قلبين واحبه بكل قلبيني -32

عند اهم ابطال قصتنا
رنا:ماجد قلبي حمد خلص ويقول مالقيت وضيفه
ماجـ،ـد:افا وانا نسيتيني ليش ماقلتي لي انا عندي له وضيف انا ادور على من يساعدني وانتي تدورين لخالك
رنا:اوكي ياقلبي ماتقصر
ماجد:بس هنا بجده عادي
رنا:والله ماادري عنه
ماجد:طيب خلك من خالك وانتي مو مكمله..؟
رنا تتنهد:والله سلمان ماودي اخليه لحاله انت عارف الضروووف
ماجد:رنو بس قهر يعني مامعك الا ثانوي وانتي شاطره 99%
رنا ابتسمت:شتبيني ادرس يعني جامعه ومو ناقصه والله
ماجد:طيب اي شي بس مو تجلسين كذا لا شغل ولا مشغله مصيرك زي خلود مايجي
رنا تذكرت خلود:على طاري خلود كنت مواعدتها نروح لهم بس مها جت هنا شسوي
ماجد:طيب ماودك حتى خلود تسكن هنا بجده
رنا:الله ايه تكفـــــــــــــــــى
ماجد:سهله ياقلبي اكلمه اليوم ان شاء الله رنو تدرين نفسي بايش..؟
رنا:همم
ماجد:نفسي نرجع زي قبل للرياض احلا من هنا بكثيـــــــــــــــــــــــــــــــــــر موو
رنا:اممم عادي تأقلمت هنا وبعدين مشاري ومتزوج وفارس وقريب ندور له على عرووس يعني سواءً رحنا ولا مارحنا كله واحد
ماجد:ماادري مليت من جده واجواءها العكره
رنا:هههههههههههه والرياض حلو جوها..؟!!!!!!
ماجد:هههههههههههههههههه لا بس ذكرياتها يارنوو ماتنسى ولا لا
رنا تتذكر:اخ بس
ماجد يقوم ويجي عندها وينام على رجولها : رنو بوسيني
رنا:ههههههههههههههه ترا انا الحين مااستحي موو مثل قبل
ماجد:مو هذا اللي هبلتيني عليه
رنا باسته وجلست تلعب بشعره لين نام ضحكت عليه ونامت اهي
سلمان البزر اللي ابوه وامه ابطال القصه قام وطالع لامه وابوه وضحك عليهم<<بزر بعد هههههههههه
نط من سريره لسرير امه وابوه وبدى يدور بالغرفه ومحد حاس فيه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
الضهر كان الشيخ موجود وكتب الكتاب كان الكل فرحان طلع ناصر وراح لبيته لان عنده درس الحين
ام زياد تبارك لهم
وبعد مادرا الكل وكانت ديم بغرفتها وفرحانه مره وبنفس الوقت محزنه نزلت وانصدمت ان الكل يتباشر
زياد:وين جودي للحين ماقامت
ام زياد:الجوري حبيبتي روحي ناديها لي
الجوري تقوم:ابشري كم ام عندنا
راحت لجود:جودي قلبي يالله قومي
وبدتت تصحيها وجود مو حاسه فيها ابدا
راحت لامها:يمه جودي مو حاسه فيني شكلها مره مرهقه
زياد:ايه ياعمري عليها مانامت الا الفجر
ابو زياد:الله يهداك عودتها على السهر اهي وبنتك حرام عليك
زياد:ايه عطله عادي
ابو زياد:حتى لو اهي صغيره روحي ديم صحيها
ديم:طيب
راحت تصحيها واستغربت انها ابداً مو حاسه قربت لها ديم واهي بالها مع ناصر:جود يالله عاد قومي
جود:.....
ديم كأنها خافت قربت تبي تحملها عجزت حست انها كأنها قماش تجيبها يمين تروح يسار
ديم خافت وراحت لامها:يمه جود مره ماتحس شكلها يخوف
اام زياد قامت:لا ان شاء الله
راحت ودقايق الا صرخت صرخه هزت البيت كلــــــــــــــــه
الكل قام جاء الا ام زياد تصيح وتقول:لاحول ولا قوة الا بالله الحقو على بنتي
زياد جاء لعندها:يمه شفيييييييييييك
ام زياد:بنتي ماتحس ماتت يازياد
زياد خاف قرب لجود يحركها يمين يسار ابداً مو معاهم حملها واخذ ابتسام وللمستشفى
اول ماوصلوا دخلوا فيها استقبلتهم الدكتوره وبدون مقدما:هذي ميته من زمان لها 4ساعات
زياد:لا كيف انا الفجر كنت اسولف انا وياها مايجي
الدكتوره:قل لاحول ولا قوة الا بالله دكتور زياد وين راح عقلك
زياد يطالع ابتسام:ابتسام جود ي حبيبتي ماتت راحت يعني مافي من اليوم ورايح جوود انتي عارفه معنى الكلام هذا
ابتسام:زياد حبيبي قول لا اله الا الله هذا قضاء الله وقدره
زياد رجع لبيت واهو مصدوم حالته مره ماتسر:يمه فقدت جود تعرفين يعني مافي باللليل جود يعني -وصرخ-:لااااااااااااااااااا
ام زياد جلست عند ولدها:استغفر ياولدي هذا قضاء الله لا حول ولا قوة الا بالله
ابو زياد بدى يصيح واهو يحاول يكون طبيعي
الخبر صعق الكل من الصغير للكبيــــــــر الكل متأثر وزياد شوي ويصير مجنون
ديم رقت غرفتها ودقت على ناصر
ناصر كان يشرح طالع جواله وقلبه نط من الفرحه اجل المحاضره وطلع:اهلين
ديم واهي تصيح:ناصر تخيل جود مافي ماتت ناصر الله يرحم لك والديك تعال شوف زياد استخف تكفى تعال والله مااقدر اصبر
ناصر يركب السياره:خلاص عيوني الحين اجي انا بالطريق بس لاتصيحيين متى ماتت
ديم تصيح:تو ناصر تكفى مانبي نفقد زياد بعد
ناصر:خلاص عمري انا عند البيت دقايق بس انزلي افتحي لي الباب
ديم نزت وفتحت له
ناصر طالعها بالبجامه وبدون مقدمات حضنته:ناصر جود مافي يعني انت عارف بيتنا مافي احد يونسه استغفر الله لاياربي
ناصر حضنها اكثر وسكر الباب:ديوم انتي الكبيره لازم تكونين اقوى من كذا بعدين ربي يبي يختبركم ومحد بهذي الحياة يبي يعيش الا الشيطان والشيطان نهايته بالنار الحين انتي اللي عليك الكلام اذا بكيتي انتي الكل راح ينهار ويبكي معك خلك اقوى من كذا ديوم عمري
ديم:ناصر جود مادرت اني تزوجت ماادري صحيتها ابي اقول لها لقيتها ميته تعرف كيف ميـــــــــــتته
ناصر بعد ديم عنه:خليني ادخل ابي اشوف زياد
ديم تنهدت:لاحول ولا قوة الا بالله
ناصر:الحمد لله جود ان شاء الله انها طير من طيور الجنه بكرا ربي يسخط فينا تعرفين يعني ودك لو ربي ماخذ زياد ولا الجوري ولا ههدى ولا انا
ديم:لا الحمد لله لك يارب بس جوود
ناصر:خلاص قلبي انسي جود الحين وخلك عادي كوني اقوى من كذا خلنا ندخل لزياد ونطمننه
ديم تدخل:تعال مافي احد
دخل ناصر ومالقى الا زياد حاط المخده على وجهه ويبكي وباين انه متأثر والكل هرب من الموقف
جاء لعنده وبعد المخده:زياد الغالي
زياد حضن ناصر:ناصر جوود
ناصر يسكته:جود برحمة الله ان شاء الله انها طير من طيور الجنه ربي اخذ من امك جوود ترضى تفقد امك جود وتفقدك بعد خلك اقوى من كذا الحين امكم ماتدري تبكي على جود ولا عليكم انت تعبان وديم تعبانه وابوك واهي براسها تعبانه وغير كذا جود هونو عليها الامر ماابي اشوفك كذا انت اقوى موو
زياد يتذكر امه:امي ماشفتها وينها ديم وين امي ابي امي
ديم:امي امي بغرفتها
زياد:امي تعبانه لازم نهديها ناصر صادق
ناصر:ايوا كذا انت رجال لايهزك ريح امك لاتتعبونها كلكم كذا مايصيـــــر
زياد يقوم:وين امي مين عندها
ديم:امي عندها ابتسام
زياد:انا بروح لها
رقى الدرج واهو يحس انه مرهق تعبان(البيت مايسوى بدونك ياجودي حبيبتي برحمت الله )
ناصر تنهد وقام طالع لديم اللي منزله راسها وواقفه وماتحركت اعطاها بوسه:ديم بطلع انا ماابيك ضعيفه لهالدرجه طيب
ديم طالعت له وبكت:تروح وتخليني..؟
ناصر مسك ايدها:ايه بروح انا مايصير اجلس هنا البيت في حريم وغير كذا الحين يجون ناس وماابي اجلس
ديم:بس انا ابييك
ناصر:وانا ابيك بعد بس مابيدي حيله
ديم:ناصر لاتخليني محد بيفضى لي هذي الفتره
ناصر:وانا وين رحت انا موجود ماراح اخليك بس الحين لازم اطلع وبيكون قلبي معك طول الوقت اوكي عمري
ديم تنهدت:طيب
ناصر اعطاها بوسه ثانيه وطلع واهو يدعي لهم بالصبر
انعفس البيت من بعد جود وصار هدؤ وماينطاق مر اليوم الاول والثاني والثالث
واليوم الرابع وديم فاقده ناصر:وين راح مادق علي ناصر انا ابيك محتاجه لك
طالعت جوالها وكان الفجر الوقت دقت عليه مارد دقت ثاني وثالث ومو راضي يرد
سكرتها واهي خايفه انسدحت وجلست تفكر
بعد فتره رجع دق:اهين عيووني
ديم:ناصر وينك
ناصر:موجود ياعيون ناصر بس انا كنت بالمسجد ديوم افتحي طاقتك خليني اشوفك انا واقف عند بيتكم
ديم ضحكت تذكرت لما كانت تشوف سامي فتحت الطاقه الا ناصر يرسل لها بوسات سكرتها:ناصر لاحد يشوفك
ناصر:ههههههههه خل يشووفوني ديوم شصار على زياد
ديم:حرام عليك مايصير تخليه
ناصر:ديم انا مو متعود اشوف زياد محزن انا دايم اخذ الاشياء منه تبين بهالسهوله يهون علي صعبــــه والله قلبي مو متحمل
ديم:اوكي طيب انت من متى ماشفته
ناصر تنهد:من اول ماماتت عزيته ولا بعدها
ديم:طيب علشان خاطري تعال له الحين
ناصر:الحين..؟!!!!!!!!
ديم:ايه الحين مافي احد ابتسام ونايمه وهدى اليوم راحت لبيتزوجها واهو ماطلع من المسجد اول مايطلع ادخل معاه
ناصر:مااقدر
ديم:عشاني
ناصر:ايه عشانك بس شرط تطلعين لنا
ديم:هيييييييي مو صاحي شبيقوووولون عني
ناصر:عادي كأنك مادريتي بعدين براحتك بس بشوووووفك والله مشتاق لك
ديم:عينا وحبك الاول
ناصر:هههههههههههههه اوووووووووول مو الحين يالله عاااد لاتتغلين ترا انا مااحب اللي يتغلى
ديم:اوكي والله عشانك وبسوي لك فطور
ناصر:طيب واحلا فطور بحياتي
سكر منها الا زياد طالع من المسجد ويستغفر وقف جنبه وسلم عليه
زياد:ناصر وينك مااشوفك
ناصر انحرج:موجود انت شلونك ووش اخبارك..؟
زياد ابتسم:الاخوان مابينهم حيا مو تعال ادخل بيتنا ابيك
ناصر:الفجر..!!!!!!
زياد:ايه من يبي يجي تعال
دخلوا وعلى باله انهم بيدخلون المجلس بس رد زياد:ابوي بالمجلس ينام تعال بالصاله
ناصر:وامك
زياد تنهد:اصلاً امي من ماتت جود واهي ماتنزل ولا تنشاف تعال ميجي احد
دخلوا الصاله وكان الغريب ان المطبخ مفتوح مااهتمو كثير وبدى ناصر يكلم زياد
:زياد وابتسام وينها..؟
زياد يفكر:ماادري
ناصر:زياد ابتسام حبيبتك وينها وبنتك وينهم.؟!!!!!!!
زياد تنهد:والله ماادري عن شي ياناصر لي 4 ايام مااشوف احد
ناصر:وديم
زياد:ديم مختفيه مره وحده من ماتت جود واهي محد يكلمها حابسه نفسها ونفسيتها تعبانه احنا اشوا ناكل بس اهي ماتوقعت تتأثر كذا
ناصر:وانت طبعاً ماحركت ساكن كذا يازياد
زياد:والله شسوووي
ناصر طالع الا ديم ماسكه الصينيه وجايبتها هم طالع لها وابتسم:هلا بالحلا والزين كله
ديم ابتسمت وطالعت لزياد
زياد:ديووم وينك من زمان عنك ديم انا فقدت جود وفقدتك معاها وينك لاتسألين ولا شي
ناصر يتفحصها:ديم ليش وجهك اصفر
زياد لاحظها:ايوا الله ليش.؟
ناصر:وانت بعد ماتدري ليش زياد زوجتي انت مسؤول عنها مو كذا تهملها حرام عليك
زياد:اهي ماتاكل ولا تنزل
ديم تطالعهم وكانهم يتكلمون عنها لاحضت نفسها ونزت الفطور:زياد مافي خبز
زياد:قولي للبقاله خله يجيب
ديم:مين يفتح له
زياد:جو-وسكت-انتي
ناصر:زيااااااد شفيييييك استخفيت من متى وديم تفتح للبقاله انت انهبلت لاتتعبون امكم اكثر من كذا حسسوها انكم عادي ارجعوا زي قبل استخفيتوو ولا ايش
ديم:ناصر امي من زمان واهي مانطقت ولا حرف خلاص ماتت جود ومات البيت كله معاها
ناصر:لا الدنيا ماراح تاقف من بعد جوود اهي تمشي ارجعوا حاسبوا نفسكم وين عقولكم
زياد:ناصر والللي يرحم لي والديك
ناصر تنهد:ديم روحي نادي امك
ديم:ادخل عليها الحيين
ناصر:ليش مي امك ديم ماابيك انتي بعد كذا روحي اشووف
ديم قامت واهي متردده
ناصر:يالله عمري
ديم سكتت وراحت لها
ناصر:زياد الحين انت ولي الامر لاتصير ضعيف يالله اشوف روح لابتسام وينها
زياد:ناصر والله ابتسام تعبت مني مااعطيها وجه تكلمني وكأنها تكلم الجدران عجزت علي مو متأقلم مصدوووم
ناصر:انت غلطان تخلي الشيطان يلعب بعقلك
زياد:ناصر البيت ماينطاق بدون جودي اهي شمعتنا ماتت ومات الفرح معاها
ناصر:زياد عيوني خلك بكامل عقلك شوف مصيبة غيرك تهون مصيبتك ربي اخذ جود بس خلا الجوري وديم وهدى والبيبي اللي ببطن هدى وشذو وامها وين راح فكر بعقلك
زياد:بس ولو هدؤ
ناصر:اي هدؤ شوف انا بس لحااااااالي مافي احد ودك لو انك مكاني ربي بكرا يبلاكم
زياد:لا ماابي مااقدر
ناصر:ودك لو ربي ياخذ ابتسام ولا شذو ولا هدى ولا الجوري ولا ديم
زياد:لا ان شاء الله
ناصر:خلاص شفت انت قلتها يعني جود الحمد لله تلاقونها بالجنه ان شاء الله لاتخليك ضعيــف وين زياد اللي يصبرني وينه ارجع زي زمان يازياد ارجع
زياد:ان شاء الله
ناصر:زياد تذكر انك مسؤوول شذى محتاجه لك وابتسام ولا تنسى انهم بذمتك وامك وخواتك ابوك مو رايق لهم لين يهدي هالايام اوعدني ترجع تضحك وتنسى
زياد:احاول
ناصر:لا ابي وعــــد
زياد:بأذن اللله
ناصر:ووووووعد
زياد وبتردد بعد تفكير:وعد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند حمد نزل على ارض الحجاز وكان مره مشتاق لرنا استقبله السايق واتجهوا لبيت ابو ماجد
اول ماانفتح الباب كانوا 3اشخاص بالاستقبال كل ماقرب السواق يحاول يعرفهم حمد
وقف السايق وفتحو له الباب نزل واهو يضحك منحرج سلم على ماجد
:هذا فارس
فارس:ياهلا والله بالنسيــــــب
مشاري يبوسه واهو متحمس وفرحان:انا مشاري الاصغر^_^
حمد:هلا والله فيكم
فارس يمسكه:حياك حياك البيت بيتك
جلسوا واهم يهلون فيه وكان الفضا توه شاق
ماجد ينادي :دخل اغراضه وجيبوا الفطور حيا الله الغالي
حمد:الله يحييكم
مشاري يتثاوب:شخبارك
حمد:ههههههههههههه بخير الحمدلله روح نام ازعجتكم
مشاري:لا عادي
جاء تركي وكان لابس الجلابيه وباين انه تعبان سلم عليه :حيا الله ولدي
حمد انحرج مره:الله يحييكم والله وقتي مو مناسب ابداً
تركي:لا عادي البيت بيتك نام وارتاح ياولدي لان وراك مشوار طويــــــــــــل
حمد:ان شاء الله
راح تركي:أأذنو لي بكمل النومه ههههههههه
حمد:خذ راحتك
مشاري:حمد مماتبي تشوف العروووس
حمد:ههههههههههه-ويقول بصوت واطي-ودي
مشاري ياشر على عيونه:تامر امر بس الحين نايمه
ماجد:مشاريووو عايف اختك خلها تنام وبدري على الشوووفه
مشاري:لا مو بدري والله لو ادري وينها بالضط وريتها اياااه نفتك منها
فارس:اذا انت عايفها في من يبيها هههههههههه
حمد:لا عاد في كثــــــــــار اللي يبووونها
ماجد:طيب ماتبي تشوف بنت اختك..؟
حمد:آخ والله ياليــــــــــــــت وابي ولدها بعد
مشاري:الولد انا بالموت شفته خايفين عليه بس مخبينه
حمد:ايه بعدي بنت اختي لايطلع
فارس يقوم:انا بدخل مو ناقص رطووووبه اكثر من كذا
مشااري يقوم ويسحب حمد:تعال نام الحين وبالنهار يصييير خير
حمد:والله احرجتوني
ماجد:لا احراج ولا شي وابوي جهز مكتبك وكل شي
حمد:ماتقصرووون
عيون تراقب واهي مبسوطه وثنتين تعليق
رنا:بنات فيني نووووووووووم بناااااااام اش
ريما:وين تنامين وانتي تشوفين القمـــــــر مو صاحيه
شوق:آخ ربي مايحرمني اشوف زوجت فارس معانا
ريما:آميــــــــــــــــــــــــــن
رنا تتذكر:ياويلي سلوم خليته نايم
ريما:رنو حمد مايبي يشوف سمان..؟
رنا:امممممم مادري ماطلبه
الا جوال رنا يأشر ضحكت :ريما تعالي حمد يدق
ريما تقمز وتجي عندها:شوقي تعالي اسممعي
شوق:اش مو فاضيه لك
رنا:براحتها:الوو
حمد:اهليييييييييييين ومرحبتيييييييييييييين
رنا:هههههههههههههههههه هلا والله وانا اقول ليش البيت منووووور
حمد:منور بوجودها
رنا:منهي..؟
حمد:آخ بس هي
رنا:منهي
حمد:هييييييييي
رنا:هههههههههههههه شخبارك وعلومك وينك الحين
حمد:اممممممم انا ابي انام الحين
رنا:تعبان
حمد:مره
رنا:ماتشوف شر نام بس زين
حمد:ان شاء الله جيبي لي سلمان اذا قمت
رنا:ان شاء الله
حمد:وسلمي لي عليها
رنا:ووش بعد وصايا
حمد:سلامت قلبك
رنا:الله يسلمك
ريما صرخت:يألبــــــــــــــــــــــــــــي رنوو جيبي له صوره
رنا:ههههههههههه من وين اجيب لك
ريما:من اي مكان
رنا:ابشري ريوم ماتبين نسوي اكشــــــــــن معاه
ريما:لا فشله ماابيه يدري اني ساكنه معه بنفس البيت
رنا:ههههههههههههههه كيف
ريما لفت على شوق:شفيها
رنا:والله مدري شوقي شفيك..؟
شوق لفت عليهم وكانت مطفشه:اشتقت لبيتي
ريما:اي بيت ..؟
شوق:اللي بابريطانيا
رنا:هههههههههههه ياحبيبتي روحي نامي بس
شوق تقوم وتطلع:بروح لمشوري احلا منكم بس
ريما:سلمي لنا عليه
طلعت وراحت واهي مرررره تحس انها نفسها بابريطانيا الحين وخصوصاً هالوقت دخلت الا مشاري منسدح وحاط ايديه تحت راسه
:عمري فيك شي
مشاري يقوم:شوقي اشتقت
شوق:لابريطانيا
مشاري:مرررررره
شوق:هههههههههه والله حتى انا
مشاري:خل نرجع انا تأقلمت هناك مررره
شوق:لا وين نرجع بنام فيني نوووم اليوم مدري شفيني بس فيني نوم ومااشتهي شي
مشاري يرجع ينام:تعالي الحين انتي كم صار عمرك..؟
شوق ابتسمت:18
مشاري:صعنبووووووطه انتي
شوق:ليش وانت كم عمرك يابابا 19 ماابعدت عني
مشاري:ههههههههههههه الكلام مو على العمر على العقل
شوق تنسدح جنبه:ايوا الله صادق مشاري والله انا مو طبيعيه
مشاري:عسى ماشر عمري
شوق:مدري
مشاري:خير ان شاء الله اذا قمنا نروح للمستشفى يمكن عشان تغير الجو
شوق:ايه صادق
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
عند الطباخه الماهره
ماجد بصوت يالله ينسمع:تعبناك رنوو
رنا:ههههههههههه لا عادي بس سلوم لايقوم الحين
ماجد ياقف وراها ويحيط ايدينه عليها:نسيتينا من بعد سلوم ماتلاحظين
رنا:حبي لسلوم دلاله على حبي لك
ماجد:جد يعني ماتحبينه اكثر مني
رنا:امممممم قد بعض
ماجد بعد عنها واهو زعلان:يعني سلوم هالبزر قدي
رنا حست فيه:لا انت جاد اصلاً حبي لسلوم مايجيب ربع حبي لك
ماجد انبسط:تمزحين
رنا:والله ماامزح
ماجد:ربي مايحرمني منك يارب
رنا:ولا منك ماجد شلون خالي
ماجد:متغيــــــر
رنا:ليش..؟
ماجد:نحفان
رنا:افا اكيد ماياكل بذبح خلود انا
ماجد (لو تدرين ان خلود وخالك هنا):لا حرام عليك ماتستاهل مالها ذنب
رنا:الا بس مهتمه بحمود وسعود وجلالو وخوالي ناسيتهم
ماجد:زيك ماتفرقين عنها بعد اهي مهتمه بزوجها اما اللي لا زوجها ولا خوالها
رنا تفشلت:بس انا غير
ماجد:لا عمري لاغير ولا شي كه واحد
رنا تجيب الفطور:تعال اكل بس
ماجد:تسلم يدينــــــــــــــــــــك يارب تدرين اني ميــــــــــــتتت جووووووووع
رنا:ليش مااكلت عشا
ماجد:شسوي محد اعطاني اكل
رنا حست بالذنب:افا وابوك مااكل
ماجد:ابوي فيه من يعطيه وفارس ومشاري اما انا انحرجت مافي من يعطيني
رنا باست راسه:اسفه والله نسيتك سلوم اليوم بس يبكي والله اسفه
ماجد:رنو ماابي سلوم ياخذ عقلك لهالدرجه ترا في غير سلوم
رنا:والله اني عارفه اني مقصره بس ولو اريام تعرف انت مها محتاجه من يساعدها واشجان وسلوم يعني ضغــــــــط
ماجد:لاياعيون ماجد والله ماني زعلان بس اتغلى عليك انتي شعلة حياتي كلــــــــــها واذا اهتميتي بسلوم كأنك تهتمين فيني-وابتسم-لاتشيين بخاطرك اللي يريحك سويه
رنا ابتسمت:يعني مو زعلان
ماجد يشرب عصير:ابداً<<تععود يشرب عصير عالفطور ههههههههههههه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السياره الثانيه وصلت بيت العم تركي وكانت هالمره غيــــــر بتغير العالم كلها
طلع العم تركي من الشغل وبالمره استقبل زوج بنته والغريب كانت معه حرمه
:الا مين اللي معك
سامي ابتسم:زوجتي مها مي فاضيه لي هالايام وتزوجت
تركي انصدم ومايدري شيسوي طالع للسياره وللحرمه:كأنها صغيره
سامي:ايه اخذت صغيره
تركي(وبكل برود تقولها)وقال بغلظه:طيب الحين شتبي جاي
سامي:ههههههههههههههه عمي انت جاد ااتزوج على مهو قلبي مايطاوعني والله هذي اختي احلام
تركي لانت ملامحه وابتسم وطبطب على كتف سامي:بغيت ارتكب فيك جريمه
سامي:هههههههههههه لا شدعوا عمي
تركي ياشر لاحلام:تعالي يابنتي انزلي-وياشر للسايق:نزل الاغراض
سامي ينادي احلام:تعالي عمري
نزلت احلام واهي منحرجه
تركي:حيا الله من جانــــــــــــــــــا وانا اقول اليوم البيت منور حياك بنتي الحمد لله على السلامه
احلام بصوت واطي:الله يسلمك
تركي:اصبري اكلم على ريما ناخذك
:الوو
تركي:اهلين ريووم تعالي عندنا ضيفه استقبليها
ريما:يبه فيني نوووووووم مو وقته
تركي:ههههههههههه يعني واحل تعالي بسرعه بالصاله دقايق بس
ريما:طيب طيب
قامت واهي على بالها تبي تشوف حمد:ابي اطلع له بالبيجامه عشان يتفشل ويدري اني كنت نايمه فاضي على هالصبــــــــــــاح
نزلت واهي ميتـــــــــــــــه نوووم الا تشوف حرمه انصعقت:ياويلي مين هذي
نزل بشويش
تركي:ريما هذي احلام اخت سسامي خوذيها عندك
ريما انبسطت ان احد بيجلس عندها:ياهــــــــــــــــــــلا والله
احلام تقرب لها وبصوت واطي:اسفه صحيتك من النوم
ريما:لا حبيبتي تعالي البيت بيتك
تركي:يالله سامي يبي يدخل
ريما سحبت احلام وغرفتها مباشره:تعالي حيااااااك ربي نور بيتنا
احلام انحرجت:بوججودك
ريما:فكي عبايتك واجلسي
احلام فسخت واهي منحرجه وجلست:ريما مره اسفه


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -