أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها -32

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها - غرام

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها -32

وقع الوليد وهو خايف .. وقع ع الأوراق بارتجاف .. مايدري قراره صح ولا لاء؟؟
ونضال جالس على أعصابه .. وشوي ويبكي والوليد يهديه .. الدكتور مهند داخل .. يعمل العملية لليلين .. والشباب برا ينتظروا .. وكل شوي نيرس داخله ونيرس طالعة .. تقريباً جلس 5 ساعات داخل غرفة العمليات .. وأول ما طلع الوليد ركض لعنده .. أما نضال خاف .. خاف يروح يسمع خبر مو كويس.. والخوف الأكبر إنها تموت ..
الوليد: دكتور مهند شو صار..؟؟
مهند: لاااااااا الحمد لله .. العملية نجحت .. بس ننتظرها تصحى من أثر المنوم ..
بس عشان نتطمن .. إذا كان جسمها تقبل العضو الدخيل ولا لاء.. يعني مجرد إننا نتطمن عليها ..
الوليد: الحمد لله .. طيب ومتى ممكن يزول أثر المخدر؟؟
مهند: ننتظر يوم .. يومين بالكثير وننتظر الاستجابة ..
الوليد: الحمد لله ..
نضال لما شاف الوليد هادي.. تأكد إن العملية نجحت وراح لعندهم ..
الوليد: يعطيك العافية دكتور ما تقصر ..
مهند: ولو يا أخ وليد واجبنا ..
نضال: يعطيك العافية ..
مهند: الله يعافيكم ..
الوليد: طيب دكتور أقدر أشوفها ؟؟
مهند: أكيد .. بس ترى للحين تحت تأثيرالمخدر..
الوليد: أوكي عن إذنكم بروح لها في الغرفة ..
دخل الوليد ونضال وراه بخطوات متردده .. لازم يشوفها .. لااااااازم ..
ظلوا عندها كثير ما يعرفون كم .. ساعة ساعتية .. يوم بحاله ..
المهم ناظروها .. وشبعوا منها .. حتى إن الوليد ما غار عليها من نضال ... ماكان مركز إن نضال بنفس الغرفة .. يبغى يتطمن على أخته وحبيبته ..
&^^&

بعد يومين ..


مهند: الحمد لله .. التحاليل تقول إنه قلبهاسليم ولله الحمد ..
الوليد: الحمد لله .. طيب يا دكتور وكليتها ؟؟
مهند: الحمد لله الجسم تقبل العضو الجديد .. ومافي أي خطورة عليها ..
الوليد: والبنوتة دكتور؟؟
مهند: مازالت في الحضانة .. بتطلع بعد أسبوعين تقريباً
الوليد: يعطيك العافية دكتور .. بس ليلين متى تقدر تطلع؟؟
مهند: اليوم .. والحين إذا تبغى ..
الوليد: أكيد أكيد ..
مهند: بس روح خلص الإجراءات وارجعاستلمها ..
الوليد: أوكي.. مشكور يعطيك العافية .. تسلم ما تقصر ..
مهند: واجبنا أخ الوليد ..




راح وليد وخلص الإجراءا وأخذ ليلين للبيت .. ودخلهاعلى جناحها الي كان لها هي ويزيد .. وأول ما دخلت كتمت شهقات في داخلها على نفسهاوبنتها الي تيتمت ..
دخلوا خالاتها وعزوها في يزيد .. وخلانها وجدتها بعد .. وبنات خالاتها كمان ..
تمددت ع السرير بعد ما أخذت حمام بارد .. كانتمهموووووومة وتبغى ترتاح ..
وأول ما مددت جسمهادخل نضال ..




*&^^&*
مريم: عمـــــــــــى قهر .. الله ينعلها ما تموت هذي؟؟
لمار: يوه الحمد لله ارتحت يا شيخة لا يبلونا فيها
مريم: أقول لمار انطميلأطب ببطنك ..
لمار: صدق إنك عربجية ..
مريم: مو مهم .. أقول سمعت إنه نضالناوي يرجعها
لمار: جهنم تحرقهم الاثنين نحنا مالنا علاقة ..
مريم: والله مايرجعها ولو على موتي ..
لمار: يا سلام موبكيفك ..
مريم: بس أنا ما أتوقعتوافق ..
لمار: ليه؟؟
مريم: كذا سمعت كلام إنه هانها ..
لمار: أحسنقليل الي يصير فيها ..
مريم: أقول لمار؟؟
لمار: هلا
مريم: بنتها .. بنتها قاهرتني .. ودي


تموت ..
لمار: استغفري ربك يا مخلوقة .. هذي بنت .. عصفورة من عصافير الجنة ..
مريم: أي جنة والي يرحم والديك .. نحنا ما بنسويلها شي .. بس بنخطفها ..
لمار:ــــــــــــــــــه .. نخطفها؟؟ صدق إنك مو بصاحية ..
مريم: يا هبله بنعتني فيها .. بس عشان نحرم ليلين منها ..
لمار: أنا هي ليلين ما تنزلي من زور.. بس البنت حرام مالها ذنب ..
مريم: الي يسمعك يقول قاتلينها ؟؟ والله بنحطها في عيوننا ..
لمار: لالا .. لا والله أخاف ..
مريم: من ايش؟؟
لمار: تخيلي انكشفنا؟؟
مريم: لا ولايهمك .. بندبر الموضوع احنا ..
لمار: بس هي للحين في الحضانة ..
مريم: ننتظرها .. وأول ما يصرحون بخروجها نخطفها ..
لمار: يووووه .. لالا أخااااااااااف
مريم: يلا يا هبله وافقي وخلينا نكسر راس ليلين .. بننتقم لأخوك
لمار: .........................
مريم: والله في عيني من جوا البنت
لمار:........................
مريم: يلاااااااااا اشفيك كذا خوافة؟؟
لمار: طيب موافقة ..


*&^^&*
أمل: آآآآهيء ..
أثير: ياربييي الحين ليه تبكين؟؟
أمل: على حال ليلين .. وربي ما تستاهل الي يصيرلها ..
أثير: طيب خلاص هدي نفسك شوي ..
أمل: حرااااااام قطعت قلبي ..
أثير: يا بنت الحلال ما يجوز تعترضين ع القدر..
أمل: استغفر الله ياربي سانحني ..


*&^^&*
ليلين: نضــــــــــــــال؟؟!!
نضال: احم كيفك ليلين؟؟
ليلين: أنا الحمد لله تمام .. انت شحوالك؟
نضال: تعباااان .. عظم الله أجرك
ليلين: أحسن الله عزاك ..
نضال: ......................
ليلين: ليه جيت هنا؟
نضال: احم.. حبيت أعزيك ..
ليلين: طيب ممكن تطلع برا؟؟ أنا للحين ما خلصت العدة ..
نضال: تطرديني؟؟ بعد ما كنت في قلبك الأول؟؟
ليلين ( و للحين يا نضال ): كنت .. فعل ماضي ناقص.. ولو سمعحت دخولك هنا مو زين
يمّهـ عليهـ إن زعـل ... واذا رضـى يمـــّهـ
يمّـهـ ذبحنـي غـلاهـ ... وشـــــلّ وجـدانـــي
يمّـهـ غرامـهـ طريـقـي ... ولازم اتــــمّـــهـ
شيٍ مـن الله علـى غفلـة تغَّشَـــانـي ...!!


اشهق على ضحكتهـ واشفـق علـى ضمّـهـ
واموت منهـ إن جفى ... وإن جاني احيانـي
إن كان درب الشقـى يمــــر مـن يمّـهـ ...!!


والله لكـمّـل شـقـاهـ " إن الله احـيــــــانـي "








اقـول ياســـــــيـدي ... ويقـولياعمّــــهـ ...!




كـلٍ ذبحـهـ الولــــهـ فـي عشـقـةالثــــــانـي
اشتـاق طعـم الغديـر اللـي وســـــــــط فـمّـهـ
مقـدر اخبّـيعليـهـ ... اكتــــــــــب ويقرانـي
قمـت اشتكـي للغـلا ... واصيــــــحواخمّـهـ
ياشيـن بلـــــــوى الهـوى ... الله لا يبلا ني
يقـول لـي بالهـوىمذهـب ولــــــــــــي ذمّـهـ
واقـول بصـرك ... ولـكـن لاتعـــــــــــدانـي
ابـي طريـقـك يصـيـر لوجهـتـــــــــــي يِـمَّـهـ
ومنيـنيممـت وجهـكـ غـصـب تلقـــــــانـي
يزمنـي بالهـوى ... زمـّـة ورىزمـّـــــــة
قطّـع وريـدة وخاطـهـ وسـط شريــــــــــانـي
مبطي اذا خفـتصحـت وقلـت " يايمّــــهـ "




والحين اذا خفت صحت وقلت " ياحصانـي "




لاواهني من قـرب منـهـ ... ومـن شمّـــــهـ
ماكـن ربـي خلقـهـ الا علـىشـــــــانـي ...!!




جيتـهـ وكلـي مــن الاشــواقملتـــــــــــــمّـة
امشي من الصبح ليـن ان عشقـهـ امسانـي
ياحلو لوعـةشقـاه ... ويـا حلـــــــو سمّـهـ
والله ياهـو بالهـوى " مـن جـد ورانــــي "




ادمـى عيونـي ... وحنـى يدينــــــــي بدمّـهـ
وعلـى طريـق الولـهـاقـفــــــــى وخـلانـيي
مّهـ احبّهـ ... فديـت ابـوهـ قبــــــل امّـهـ ...!




يهزنـي هـز ريـح ... وزلـزل اركــــــــــانـي
وش فيهـا اذا البنتتعشق...؟! .. الهوى قمّة
خلينـي اعشـق قبـل مـا تيبـس اغــــــصانـي
هذي كانتالقصيدة الي طرت على بال نضال .. لكن للأسف خابت ظنونه ..




*&^^&*
بعد أسبوعين :.
مريم: بشويييش .. اهدي .. بسرعة خذيها وخل نطلع ..
لمار: طيب طيب.. بسم الله عليها تجنن ..
مريم: يلا يلا بسرعة.. تغزلي فيها بعدين ..
حملت لمار البنت بحنية وكأنها أمها .. ولفت عشان تطلع من مريم..
وهم طالعينإلا بدخلة الوليد ..
الوليد: مريم؟؟
مريم: ه..هـ.. هلا الوليد ..
الوليد: هلا فيك .. لمار؟؟ هذي بنت ليلين ولا؟؟
لمار: هاه؟؟
الوليد: ألا يا ملاعين .. تبغون تخطفونها؟؟
مريم:لا لالالالا
الوليد: قدامي بسرعة وفي البيت بربيكم .. الظاهر مو لاقيين من يلمكم
مريم: الوليد تكفى..
أخذ الوليد الطفلة ..ودخل لمار ومريوم السيارة ..
طبعاً لمار ومريم .. كانوا مره خايفات .. منالوليد لأنه شديد .. إذا الأولاد يخافون منه كيف البنات؟؟
دخلهم البيت منشعورهم .. واستقبلته خالته نوار وعطاها الطفلة.. ومسك عقاله ونزل فيهم ضرب.. طلع كلحرته فيهم ونوار تصرخ وفايزة معها ..
البنات خلاااااااااااااص راحوا فيها دامهمفي يد الوليد .. وصار نازل فيهم ضرب .. ونوار خايفة مره.. وأول ماوقف هربوا علىغرفهم مع انهم موقادرين يتحركون وصارت وجيههم
مشوووووووهة .. والخالات يسألوناش سوو؟؟ حكاهم كل شي.. راح بندر استلم أخته بأمر من أمه وكمل عليها .. أما نوارالي من د بنتها تشوهت من كثر ما انضربت




*&^^&*
بعد يومين من الأحداث..
الوليد: ها هاش قلتي؟؟
ليلين: في ؟؟
الوليد: يا بنت الحلال خل نطلع ننبسط أنا وانتي والباقين
ليلين: لااااااااااااااء.. معاكم نضال مو برايحة ..
الوليد: طيب انتي ما بتجلسين معاه .. شوفي أنا وانتي وأمل في سيارة ونضال في سيارة وأثير وأنس في سيارة ..
ليلين: أصلاً حتى لو أبغى ما أقدر..
الوليد:ليه؟؟
ليلين: لأني في العدة وما خلصتها ..
الوليد: أوووووووووه صح نسينا .. طيب الين متى بتحبسين نفسك هنا؟
ليلين: الين ما أموت
الوليد:يا شيخة انتي حتى الضحكة ما تضحكينها ..
ليلين: ما عليك مني أنا بصير تمام .. المهم خبرني كيفك مع أمولي
الوليد:هههههههههههه ما أسمحلك أمولي أنا ..
ليلين: هههههه
الوليد:آآآآآآآآآه يا ليلين .. على قد ما تعذبتي كنتي دايم تضحكين.. وبعد موت الغالي ماصرتي تتكلمين حتى
ليلين غرقت عيونها بدموع وضمت أخوها ودفنت نفسها بحضنه تدور الحنان الي كل يوم تفقده.. الوليد مسح على شعرها بحنان .. ماكان يحب يشوفها تبكي.. يحس إنها صغيرة على الشقا الي هي فيه .. أول مطلقة.. والحين أرملة وعندها بنت بعد .. ليلين حست بالقهر .. مو عارفة ليش .. بس حاسة إنها مقهورة من العالم الي عندها.. حاسه إن مشاكلها من هالناس ..
دخل عليهم عناد ..
عناد: هاااااااه شتسوون؟؟ غراميات؟؟
الوليد:ههههههههههههه اجلس بس..
سمعوا صوت البنوتة تبكي..
ليلين: بسم الله عليك حبيبتي.. راحت لعندها وضمتها .. وصارت تغنيلها وتمسح ع شعرها الين ما نامت ..
الوليد: ياربي أنا.. تجنن بسم الرحمن.. شو قررتي تسمينها ؟؟
ليلين: شمـوخ .. بسميها شموخ ..
عناد:لااااااااااااء مو حلو الاسم ..
ليلين: لو كان زياد حي كان سماها شموخ .. بعد قلبي شموخ ..
الوليد: الله يرحمه
عناد امتلت عينه بدموع جمدها ..
عناد: بس مو حلو الاسم ..
الوليد: طيب حل وسط .. اسألي فيصل .. هو يعرف .. يعني لو كانت بنت شموخ مستحيل يسميها على اسم أمها
ليلين: بس ليلين أمها ..
عناد: طيب شو بنخسر؟؟ لو ما عجبك الاسم الي بيقترحه فيصل سميها شموخ ..
مسك الوليد الجوال واتصل على فيصل وسأله .. وكان فيصل يشاهق .. المهم في النهاية فيصل بعد قال كان بيسمي أ48 ل بناته شموخ ..

ليلين: الحمد لله .. خلاص من اليوم ورايح اسمها شموخ ..


الوليد:وأنا بسجلها بكره في المواليد باسم شموخ .. شموخ زياد تركي..
ليلين:ههههههه ..
عناد: دوم الضحكة يا بعد كل الغوالي ..
ليلين: يدومعزك ..
الوليد: هاه بتنزلين معانا؟؟ عند نوار .. وجدتي وخالاتي ..
ليلين: لاء .. خلوني نا .. أخاف شموخ تصحى ما تحصلني . تخاف وتبكي
عناد: ياربي علىهالشموخ معطلتنا وبتسرقك منا
ليلين:ههههههههههههه بنتي تعطلني براحتها ..
الوليد: أجل نتركك براحتك ..
طلعوا الاثنين من عندها ورجعت تبكي.. مافيدقيقتين الا والبنات عندها ..
وسن: هاي
أمل: هاي
جوري:هاي
أثير:هاي
أمنية: هاي..
ليلين:هههه هاي..
كلهم نطوا ع السرير ..
ليلين: هييييييييه لا تصحون شموخ
البنات ناظروا في بعض مستغربين.. !!
أمل: أثير؟؟ مين شموخ!! أثير: ما أدري.. وسن؟؟!!
وسن: ما أدري.. أمونة؟؟!!
أمنية: ما أعرف..جوري؟؟!!
جوري: ما أدري.. ليلين؟؟
ليلين:ههههههههه بنتي .. سميتها شموخ ..
البنات:مبرووووووووووك .. ألف ألف مبروك ..
ليلين: الله يبارك فيكم ..
جوري: لو سميتيها جوري كان أحسن
أثير: يا سلاااااااام وليه مو أثير؟؟!!
وسن: لأنه مو حلووووو
أثير: إلايجننننن صح ليلين؟؟
ليلين: ههههه صح ..صح ..
دق الباب ..
أمل: ميييييييييييييييييييين
أمنية: هيه شوي شوي .. إذني عورتني..
أمل: يوه يارقيقة انتي..
وسن: مييييييييييييييين؟؟
......:


بنــــــدر ..


البنات: بنـــــدر!!!!!!!
بنر: احم .. لو سمحتوا أبغى أعزي ليلين ..
وسن: عزيها منبرا ..
بندر:لاء.. في كلام لازم تسمعه .. ممكن شوي؟؟
ليلين: ما يصير أنا فيالعدة ..
بندر: مرتي عبير بتكون معاي..
وسن: ليه أنت رجعت عبير؟
ليلين: ــــــــــه طلقها!!
وسن: ايه ..
بندر:لاء.. مارجعتها.. طيب لمار بتكون هنا ..
ليلين: طيب
*&^^&*
مريم: آآآآآه .. آآآه .. تشوهت .. آآآخ
لمار: ينعل شكلك انتي والوليد ..
مريم:آه ظهري.. ظهري كله تعليمات بالعقال ..
لمار: أنا وجهي .. آآآآآخ
مريم: والله والله لأذبحه الحقير ..
لمار: يا بنت الناس انتي ما تتوبين؟؟
مريم: ماني تاركته الين ما يموت .. وتشوفين
نزلت مريم تحت ولحقتها لمار.. مريم مسكت علبة كبريت ورمتها في المحرك ..
وتخبت ورا الشجرة.. اتصلت على الوليد ..
الوليد: نعم من معي؟؟
مريم: أنادكتورة منال من مستشفى الـ..... الأخ نضال تعرض لحادث
الوليد: نضال؟؟؟!!!! وصارله شي؟






مريم بخبث: ياليت تتفضل عندنا ونتفاهم


الوليد: ثواني بس .. ثوانيوأنا عندكم ..
نزل الوليد وركب سيارته .. وحاول يشغلها بس للأسف ما اشتغلت.. قربت مريم .. تبغى تشوف الوليد ليه للآن ما شغلها .. حاول مر ثانية وثالثة .. واشتغلت .. وانفجرت السيارة ومريوم قريبة منها .. لمار جرت بسرعة وهي طالعة الدرجبتخبرهم صدمت في الوليد
لمار: الوليد!!!!!!
الوليد: خير اشفيك؟؟
لمار: ـــــه .. أجل مين الي .. في.. فــ السيارة ..؟؟؟؟!!
\


نزلوا الكل على صوتالانفجار..


الوليد جرى بسرعة لسيارته الي تبادل مفاتيحها مع بندر ..
للأسفماااااااااات بندر.. مات بخطأ .. مات مقتووول.. بس مو المقصود هو .. ركضت لمارلأخوها .. وجرت تايهة ووصلت لصدر الوليد وضربته بقوه ..
مو بس بندر الي مات .. حتى مريم .. مريم ماتت .. مااااااااااااتت ..
*&^^&*
بعد ثلاث أيامالعزا.. نوار كانت في العناية المركزة .. بعد ما ماتت مريم ومات بندر.. ماصار فيالبيت ولا ضحكة ..


#& الجــــــزء الســادس عشـــــر &#

بعد ثلاث أيام العزا .. نوار كانت في العناية المركزة.. بعد ما ماتت مريم ومات بندر.. ماصار في البيت ولا ضحكة ..
لمار جالها انهيار عصبي.. لأنها فقدت غواليها في وقت واحد .. أما ليلين بس أغمي عليها .. الوليد بكى لأنه يحس نفسه السبب لأنه عطى بندر السيارة ..
...
*&^^&*
بعد مرور أربع أشهر وعشرة أيام ..
ليلين خلاص طلعت من عدتها ..
*&&*
عدة المطلقة : ثلاثة أشهر .. إلا إذا كانت حامل.. فعدتها أن تضع حملها
عدة الأرملة المتوفى عنها زوجها : أربعة أشهر وعشرا .. إلا إذا كانت حامل.. فإنها تتبع أطول الأجلين.. إما وضع الحمل أو 4 أشهر.. وهذا المذهب نسب إلى بعض الصحابة مثل ابن عباس رضي الله عنه
*&&*
ليلين بعد ما خلصت عدتها نزلت على جدة .. مع الوليد وأمل.. وكل واحد رجع لديرته ..
أثير حملت .. وأنس فرح مررره ..
أما جوري جابت صبي قمررر.. وسمته متعب.. متعب فيصل .. فيصل مستاااانس مره بالولد .. وكان كل مدة يتصل على ليلين يشوفها إذا محتاجة شي ولا ماشي ..
لمار دخلت مستشفى الأمراض النفسية .. لأنه الحادث مو راضي يروح من بالها ..
أما نوار خرجت من العناية .. وصارت عايشه مع أمها وخواتها ..
نضال يحاول يتكلم مع ليلين .. بس هي مو راضية .. وفي راسه خطة الحين..
الوليد وأمل: عايشين مبسوطين مع رفاء و البراء .. ومتهنين في حياتهم ..
وسن وأمنية ووسيم وعاصم متمتعييين برا يجددون شهر العسل في إيطاليا..


&^^&
ليلين: أثيييييييييييير .. دبا دبا دبا
أثير: لا حووووووووول.. يا بنت الحلال بس .. بطلي
ليلين: خليني أسمع دقات قلبه الله يخليييييييييك
أثير: طيب بس بسرعة فكيني ..
ليلين: يا ليييييييييل أبو لمبه
أثير:ههههههههههههه أم بس عربجية .. اشفيك؟؟
ليلين: ولدك هذا ما عنده نبض!!
أثير:ههههههههههههه .. ما يضحك
ليلين: طيب ليه تضحكين؟؟
أمل: بخخخخخخخخ
أثير: يـــــــــمـــــــــــه
البنات:ههههههههههههههههه
أمل: ايه يلا حملت وتدلع على أنس .. وعلينا
ليلين:ههههههههههه ليه حامله شموخ؟؟
أمل: صحيت يختشي.. مره ثانية لا تسكرين عليها الباب
ليلين: ياليييييييييييييل ماطولك.. يا شيخة ليه مارحتي مع خالك الوليد؟
أثير: هههههههههههه أحلى شي في شموخ إنها إزعاااج ..
ليلين: ششششششش انتي مع ولدك هذا الي ما فيه نبض


البنات:ههههههههههههههههههه
ليلين: بنات أبوريكم صوري مع زياد فترة الحمل ..
أمل: يلا هات شموخ وروحي جيبي الألبوم ..
ليلين: تيب يختشي تفزلي..
أخذت أمل الطفلة وراحت ليلين عند الدولاب فتحته وفتحت درج فيه .. مسكت صندوق أحمر عنابي.. فيه زخارف ذهبية .. شكله فخم .. فتحته وطلعت الألبوم من بين الورد المجفف .. الألبوم لونه أحمر .. شالت الألبوم ورجعت كل شي مكانه ..
ورجعت عند البنوتات
أثير: اووووخص.. ترى شفت العلبة
ليلين:هههههههههه هذية المرحوم ..
البنات: الله يرحمه ..
ليلين: يلا
بدأوا البنات يتصفحون الصور الي كانت رومانس ع الآآآآآآآآآخر..
كانت الصور روعة لأن الاثنين حليانين .. يعني زياد في الصور كان باين عليه الراحة.. وليلين جسمها تلفلف مع الحمل وصار حلو .. ومو باين منها غير بطة صغيرة الي هي بطنها .. المهم ليلين دمعت عينها بس مسحتها وتماسكت .. الي لاحظها أمل.. بس سكتت ..
أثير: يا شيخة انتي تقرفين بس زيزو حلو
ليلين:هههههههههههه صح
أثير: هههههههههههههههههههههههه
أمل: المهم بنات ..
البنات: شو؟
أمل: هيه انتي امسكي بنتك
ليلين شالت شموخ ..
أمل: الوليد قالي أخبرك ياليلين .. انه فيه عريس تقدملك
ليلين:هههههههههههههه مو موافقة
البنات:ليييييييييييييييييييييييه!!
ليلين: بس كذا .. أبغى أربي بنتي براحتي ..
أثير: وه بث فديتك.. أنا بعد أقول
أمل: لاء.. كذا مو عدل.. شموخ بتكبر وتتزوج وانتي بتجلسين وحيدة ..
ليلين: أنا راضية انتي شكو؟؟
أمل:ههههههههههه خايسة .. مو مهم .. أصلاً هو ما يستاهلك
ليلين: أجل ليه حارقه نفسك عليه؟
أمل: لأنك رافضة الزواج كفكرة مو كشخص
أثير: يلا بدت أمل فلسفة مين بيسكتها
أمل: قلــــــــــــــــــــعه
أثير: المهم مين الي خطبها
أمل: يلا عاد اشتغل اللقف .. البنت مو موافقة يعني خلاص مارح أخبرك
أثير:هههههههههه يلا خليني أتشمت .. من زمان ما تشمتت
أمل:ههههههههههههههه ايش تتوحمين على ذنوب؟؟



البنات:هههههههههههههههههههههههههههههه
ليلين: بنات أبغى أنام امسكوا شموخي ..
أثير: أنا حامل يختشي مارح أمسكها
ليلين: صدق مالك صاحب ..
أثير:ههههههههههههههههههه
أمل: وأنا بروح للبراء ورفاء..
ليلين: عمى دببه..
البنات: ههههههههههههاي ..
ليلين: عاتي بوديها للوليد..
نزلت ليلين تودي شموخ للوليد .. دخلت المجلس وعطته شموخ
الوليد: اش هذا؟؟
ليلين: إنسان وربي.. شموخ .. خلها عندك بنام ..
الوليد: لا يا شيخة؟؟
ليلين: والله..
الوليد: ووين أثير وأمل ؟؟
ليلين: أثير حامل تقول ما تقدر.. ومرتكب تروح لعيالها
الوليد: أووووووف .. مالي دخل
ليلين: انقلع .. امممممممم >>> يقالها مدت لسانها .. ^__^

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -